• من جرائم تنظيم دولة داعش اللاّ إسـلامّيـة !!! •


المحرر موضوع: • من جرائم تنظيم دولة داعش اللاّ إسـلامّيـة !!! •  (زيارة 1291 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 10824
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
كيف تشرع الدولة الاسلامية العنف الجنسي صفارة انذار تطلقها ممثلة الأمم المتحدة زينب بانغورا بعد عودتها من مهمتها في الشرق الأوسط !
بانغورا :
 شابة، تبلغ من العمر 20 سنة ، احتجزها الجهاديون واحرقوها حية لأنها رفضت أن تسلم نفسها للرجل الذي جعل منها عبدةً له ، وشكل هذا الخبر سابقةً بالنسبة لوزيرة سيرا ليون السابقة وممثلة الأمم المتحدة المعنية بالجرائم الجنسية في مناطق النزاع، زينب بانغورا ،
إذ لم تسمع لذلك مثيل ، فقالت خلال مقابلةٍ لموقع Middle East Eye لدى عودتها من مهمتها في سوريا والعراق وتركيا ولبنان والأردن :
" تخطى العنف الذي تتعرض له النساء حدود المعقول . نحن اليوم أمام أعمال سادية منظمة ومتسقة . "
وتمكنت الممثلة الأممية من لقاء النساء اليزيديات والمسيحيات والتركمان والأقليات الاثنية التي لا تزال تخضع لعمليات الجهاديين " التطهيرية " في المناطق الخاضعة لسيطرتهم ، وقائمة الفظائع التي يقترفها تنظيم الدولة الاسلامية طويلة :
 بيع نساء في الأسواق ، اغتصابهن واستخدامهن لأغراض جنسية حسب هرمية محددة علماً ان أصغرهن وأجملهن يرسلن الى الرقة فيتم بيعهن الى مشايخ ، المتمتعين بالأولية ، ومن ثم الأمراء وأخيراً المحاربين الذين يبيعونهن من جديد لقاء سعر يزداد كل مرة زهداً ، وعلمت ممثلة الأمم المتحدة ان احدى الفتيات قد تم بيعها 22 مرة .
وتعتبر زينب بانغورا ان الدولة الإسلامية " وضعت اطاراً مؤسساتي للعنف الجنسي " جاعلةً منه عنصر مركزي ودائم لأيديولوجيتها المتطرفة وأداة فعالة لـ " لتجنيد
وجمع الأموال وفرض النظام ، " وأفاد صندوق الأمم المتحدة للسكان بأن 8 ملايين امرأة وفتاة نازحات في سوريا ولبنان يجدن أنفسهن بخطر بعد أربع سنوات على انطلاق الحرب
وتعرضت 40 ألف منهن لأعمال عنف بطريقة أو بأخرى .