هل نشهد ولادة قيادة جماعية لشعبنا


المحرر موضوع: هل نشهد ولادة قيادة جماعية لشعبنا  (زيارة 2201 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4333
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل نشهد ولادة قيادة جماعية لشعبنا

ابو سنحاريب

يوجد بين صفوف ابناء شعبنا و المسيحي عامة  ابناء وبنات رجال ونساء يمتلكون من الخبرة والدراية والتخصص والمهارات الاخرى في كل مجالات الحياة الروحية والسياسية والعملية وبما يزيد من حاجة شعبنا الصغير العدد والكبير في تراثه واصالته وتجذره وتاريخه في مجال التصدي لكل المعوقات التي تعترض سبيل حياة ابناء شعبنا في الداخل خاصة من المشاكل المدنية العامة او من الصراعات السياسية الاخرى والتي هي العاءق الاكثر خطورة في تحديد مصير شعبنا السياسي والاجتماعي وفي ظروف تشهد تصادم عنيف واختناقات سياسية كثيرة مبنية على الاحتقانات السياسية المتجذرة في الشعب العراقي ككل والتي تصيب الحياة العامة بالشلل السياسي وتمنعه من ايجاد طريق سليم يتفق الجميع على رسم خريطته وتحديد موقع كل جهة عراقية في الخارطة السياسية العراقية وبما يصون كرامتها وعزتها ويزيدها رغبة في العمل الجماعي لخدمة المجتمع العراقي وفي نفس الوقت  يتم فيه توزيع المسوليات ومل حسب حاجته وقدرته وبما يصب في خدمة الجميع 
وقد عانى الشعب العراقي بصورة عامة من ماسيء كثيرة شملت كل مناحي الحياة لكل فرد عراقي بدون استثناء
لاسباب كثيرة  يمكننا التعبير عنها بانها ناتجة عن احقاد سياسية واحتقانات طاءفية ومذهبية زادها لهيبا الوضع السياسي المتردي
ولشعبنا المسيحي بكل تسمياته القومية العريقة من اشورية وسريانية وكلدانية والاخرين نصيب كبير من الثقل والجرح والتزيف الذي لا يتوقف بحيث دخل شعبنا في دوامه ماساوية لا يرى لاخرتها مخرج
ويكاد الامل  يزول تدريجيا من التخلص من هذة الكارثة
الا ان واقع الحال يبين لنا بين فترة واخرى ان  هناك رجال يتصدون ويخططون ويسهرون ليل نهارا من احل ايحاد بريق امل جديد   للخروج  من كل مصيبة تنال او يقع شعبنا تحت مخالبها بهمة الغيارى من ابناءنا واباءنا
ودوما كنا نقرا اراء العديد من كتابنا واقلامنا ومفكرينا بضرورة ايجاد قيادة جماعية لشعبنا لتكون المرجعية السياسية والروحية والثقافية والاجتماعية له
ورغم حصول الفشل  للعديد من تلك المحاولات لاسباب لسنا بحاجة الى ذكرها فاننا اليوم نقف امام رجال من طراز اخر في الهمة والجد والمثابرة والاخلاص والشجاعة والقدرة والكفاءة لايجاد مرجعية او قيادة جماعية لشعبنا
ونرى ان اجتماع قداسة مار ساكو بنخبة من رجال شعبنا المهتمين بالشان السياسي والروحي في داخل الوطن هو بمثابة اعلان ولادة القيادة الجماعية لشعبنا
وهنا علينا ان نبدا  التهيا لمواكبة مرحلة  حديدة لشعبنا حيث وضعت اللبنات الاساسية لبناء صرح جديد يليق بالاشوري والكلداني والسرياني كاخوان في كل شيء يمس وجودهم وحياتهم ويجد كل واحد منهم نفسه بزهو وافتخار وكبرياء تليق به
ومرحلة توزع فيها المهمات والواجبات بدقة ودراسة واقتدار ليبدء الجميع في النزول الى ساحة العمل ويترك كل سلبيات الماضي ولنبدا فجرا جديدا لشعبنا
واخيرا نقول شكرا لقداسة مار ساكو وشكرا لكل الذين شاركوا معه في الاجتماع لفتح صفحة حديدة في العمل الجماعي لشعبنا جميعا والرب يبارك
 
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=782532.0




غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ اخيقر
موضوع هام مشكور اخي على اثارته ويعتبر الموضوع المشار عنوانا نحو غايات انسانية ومستقبلية اذ كلما نجحنا في افراز قيادة حكيمة او سعينا اليها كلما زاد تثبيث عوامل النجاح.وعليه يجب ان  يشترك بها احزاب وكهنة ومستقلين وان لا تكون بيد فرد واحد وانما في أيدي افراد بارزين لكي يتخذون القرارات المصيرية بعد دراستها بديمقراطية ولكي تتخذ القرارات باغلبية الاصوات وتكون ملزمة حتى اللذين يصوتون ضد تلك القرارت .لذلك فالعمل الذي يسمح بالابداع أو في المكان الذي يوجب مشاركة جميع الأعضاء في العمل ربما تكون القيادة الديموقراطية هي المناسبة ولكن لو نظرنا الى مؤسسات شعبنا الدينية والسياسية فانها  تتحمل  مسؤولية ما يحصل اليوم من فوضى وتدهور كلي للأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية لشعبنا اذا لابد من وجود رؤية لقيادة جماعية الان وتكون موحدة سياسيا ودينيا  والى مضاعفة عملها وجهودها ورسالتها في تعزيز ونشر الثقافة الحقوقية لدى مجتمعاتنا أكثر مما هي عليه.والخبر المنشور (البطريرك ساكو يجتمع مع الوزير والنواب المسيحيين ونخبة من السياسيين والمهتمين بالشأن المسيحي) تعتبر النواة الحقيقية  لبناء وايجاد قيادة جماعية حتى تتمكن من الخروج برؤية مستقبلية ترسم طريق المستقبل لخدمة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري و التعامل مع  المؤسسات السياسية والدينية العراقية  لبناء نظام سياسي مستقر يلبي رغبات جميع فئات الشعب العراقي وشكرا


غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 956
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ القدير والمتالق اخيقر يوخنا المحترم
تحية طيبة
احييكم على ما تفضلتم به في مقالكم القيم. استاذ العزيز في الحقيقة،نحن محتاجون في الوقت الراهن الى وقفة قومية وموضوعية مع النفس, نراجع فيها اوضاعنا الداخلية, ونحاول ان نفهم من خلالها جيدا الوضع الحقيقي الراهن بما تمر به قضيتنا القومية, وان نفكر معا في رسم اسس فكر جديد يلائم قضيتنا القومية، ويتمشي مع اوضاعنا في الوقت الراهن والمستقبل . هذه الوقفة الموضوعية مع النفس ليست امرا غريبا. علينا الا نعيد تجارب الماضي المؤلمة. وكل تحول رئيسي يطرا علي قضيتنا القومية وشعبنا ، يجلب معه موضوعات جديدة للمناقشة وتفسيرات جديدة. ان مخاوفنا الرئيسة اليوم لا تتعلق بالشرور المطلقة بقدر ما تتعلق بالتهديدات غير المحددة فنحن لا نشعر بالقلق من المخاطر الظاهرة بل من المخاطر الغامضة التي يمكن ان تضرب قضيتنا وشعبنا عندما لا تكون متوقعة ،علما باننا غير محميين بشكل كاف من تلك المخاطر. وبالتالي علينا ان نصنع ونتخذ القرارات المصيرية، وايضا ان نختار السياسات المناسبة لانها تسمح بعرض وغربلة الاراء والافكار والطرق المختلفة ومناقشتها، تمهيدا  لاختيار الساسة والحل القومي الافضل. وغير ذلك اعتقد يكون ضياع للوقت والجهد، ويصبح توحدنا القومي اهدارا ايضا اذا تفشت بين احزابنا القومية روح تصفية الحسابات القديمة. واخيرا اقول ما تواجه قضيتنا القومية من مشكلات ضخمة وعويصة لا يمكن ان تحل بالمستوى ذاته من التفكير الذي تسبب فيها. وتقبل مروري ولكم مني كل الشكر
اخوكم
هنري سركيس



غير متصل MUNIR BIRO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 92
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي أخيقر أبو سنحاريب المحترم

كم هي كتاباتك و أفكارك رائعة و جميلة , كلنا نتمنى أن نشاهد ولادة قيادة جماعية فكم نحن بحاجة إليها قبل فوات الاوان . من الضروري جداأن يكون لنا قيادة فعالة تمتلك أدوات الفعل و الاقدام و اتخاذ التدابير الاحترازية قبل وقوع المصائب كي لا نكون أمة ردات الفعل فقط .

الكاتب السياسي الرائع الاستاذ هنري سركيس أعجبي ردك, لقد عودتنا دائما على كتاباتك الجدية و الموزونة و البناءة.


غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي اخيقر
لكي يكون لنا قيادة جماعية فلابد ان نرفع نهضتنا وهذه الحالة التي يستطيع فيها مجتمع ما التخلص من المعوقات والقيود التي تعيقه من الانطلاق فمتى ما تم التخلص من هذه المعوقات والابتداء في شق طريق الانتاج فهو مجتمع ناهض وهذه المسألة مهمة ولا يمكن تغييبها عن فكرنا ولا سيما في المسائل التي نشترك فيها معا عندئذ يكون لنا قيادة جماعية وشكرا لطرح هكذا موضوع


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4333
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
اولا ارجو المعذرة عن تاخر ردي بسبب انشغالي في زراعة الطماطة في الحديقة خيث نشهد هذة الايام ايام مشمسة جميلة وخوفا من فقدانها قريبا
رابي سام البروراي
شعبنا اذا لابد من وجود رؤية لقيادة جماعية الان وتكون موحدة سياسيا ودينيا  والى مضاعفة عملها وجهودها ورسالتها في تعزيز ونشر الثقافة الحقوقية لدى مجتمعاتنا أكثر مما هي عليه.
اقتباس من ردكم وهو اختصار لما يحتاجه شعبنا
وشخصيا اعتقد انه بالامكان تطوير الاجتماع الى بذرة صالحة لولادة القيادة الجماعية وبصيلغة بيان جديد خاص بذلك
تقبل تحياتي




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4333
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي  هنري سركيس
شلاما
بوجود اقلام شابه ومقتدرة مثل قلمكم لا نخاف على مستقبل المسيرة السياسية له حالما تتسلم القيادة
واقتباس من ردكم
. واخيرا اقول ما تواجه قضيتنا القومية من مشكلات ضخمة وعويصة لا يمكن ان تحل بالمستوى ذاته من التفكير الذي تسبب

وهذا ما يجب ان يحدث  بروية وفكر وتخطيط وعزم وهمة وقيادة سياسية  جديدة    تسعى الى طوي اسباب الفشل واسباب ادامة صراعاتنا الداخلية وتتوجه الى تمتين وتقوية ما يجمع شملنا ويوحد كلمتنا ويعزز ارتباطاتنا  كشعب حي يستحق ان يعيد امجاده الحضارية ويلغي كل اسباب وعوامل تهميشه
شكرا



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4333
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي منير بيرو
شلاما
شكرا على كلماتك الاطراءية الجميلة
واقتباسا من ردكم
 . من الضروري جداأن يكون لنا قيادة فعالة تمتلك أدوات الفعل و الاقدام و اتخاذ التدابير الاحترازية قبل وقوع المصائب كي لا نكون أمة ردات الفعل فقط .

ورايكم هذا هو شريان حيوي لاقامة  الجسد  السياسي الفعال  للقيادة الجماعية
الرب يديمكم وشكرا


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4333
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي اشور رافدين
شلاما

تقول
ا التخلص من المعوقات والقيود التي تعيقه من الانطلاق
نعم ان جهود كل الخيرين والتشطاء في شعبنا يجب ان تحدد كل المعوقات  والقيود ليتم تشخيصتها ودراستها ومن ثم ايجاد سبل التخلص منها
شكرا على مروركم


غير متصل فارس ساكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اين الشعب الان حتى تريد له قيادة جماعية ؟!!!


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4333
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي  فارس ساكو
شلاما
نعرف جميعا ان شعبنا قد هاجر وتشتت في العالم
ولكن في نفس الوقت هناك  الكثيرين منهم باقون في الوطن والذين يمتازون بالشجاعة  والحب الوطني يفوق كل تصور وهم سيبقون بمثابة الرحم النابض بالحياة للاجيال القادمة لشعبنا
وتذكر ان هولاكو والصفويين والتتر ولاسلام وبكل المذابح التي اتت على شعبنا الاصيل فانه ما زال باقيا
ولذلك انا اومن ان  الرب لن  ينسانا
كما ان اصالة شعبنا ووجوده ليس بالعدد 
بل بكونه الصاحب الشرعي للوطن وسيبقى الوطن يعرف باصاله شعبنا
تقبل تحياتي  تفاءل بالخير


غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
اين الشعب الان حتى تريد له قيادة جماعية ؟!!!
اخ فارس
جواب سؤالك هو
القيادة الجماعية حالها حال الرابطة الكلدانية .تحياتنا


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4333
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
اكتشاف اثري جديد يشرح العلاقة بين سوريو وسورايا واشورايا

http://www.assyrians.n.nu/40