صاحب موقع ويكيليكس - لو أنك تفضح جميع الملفات


المحرر موضوع: صاحب موقع ويكيليكس - لو أنك تفضح جميع الملفات  (زيارة 415 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فرات المحسن

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

صاحب موقع ويكيليكس - لو أنك تفضح جميع الملفات

فرات المحسن

عدت مراحل سيطرة حزب البعث في عام 1963 ومن ثم عام 1968 ولغاية 2003 من أخطر مراحل التدخل الأجنبي وشراء الذمم والتخوين والعمالة المكشوفة والمستترة التي مر بها العراق.فقد توالت الفضائح بعيد استلامهم السلطة، ليأكل قادة الانقلابات بعضهم بعضا، وكانت الخيانة والتآمر والعمالة للأجنبي التبرير الدائم لإعدام العديد من قادة البعث وشركائهم لحين الاحتلال الأمريكي الذي جاء بسبب عمالتهم وخياناتهم وانعدام وطنيتهم.
لم تكن سلطة البعث وقياداتها لتنفرد بتلك الميزات والمفردات القذرة، فالكثير من قوى المعارضة لسلطة البعث وقتذاك، عانت من تلك  الأمراض، وظهر بين أوساطها قادة وأعضاء مثلوا أحط النماذج للعمالة وبيع الذمم، ليس فقط بارتباطهم وعمالتهم وتعاونهم مع سلطة البعث العراقي، وإنما كان للبعض منهم ارتباطات وعمالة مكشوفة مع مخابرات دول عديدة. وبمرور الوقت تكشف ومازالت الكثير من طرق العمالة والارتزاق للعديد من رجال السلطة الحالية، وأيضا بين أوساط مختلف القوى والفعاليات والأحزاب العراقية، وبات الارتزاق الداخلي والخارجي ظاهرة  بارزة لا يجد البعض فيها عيبا أو غضاضة.
فحين يمارس المرء السرقات من المال العام أو حين لا يجد ضيرا من التنصل والتنكر لقيم الوطنية العراقية ويمارس دون حياء طقوس الكذب والافتراء اليومي، فهو مستعد أن يكون مرتزقا لمن يقدم له فتات الخيانة ويزقه بسوءة العمالة.
قبل أيام قدم موقع  الويكيليكس وهو جزء من ظاهرة على الانترنت لها سلطة إعلامية غير عادية، تنشر تقاريرها في وسائل الإعلام الخاصة والسرية، وتستقي معلوماتها من مصادر صحفية وتسريبات إخبارية مجهولة أو معلومة. ومديرها هو السيد جوليان أسانج وهو الصحفي  والناشط المدني ومبرمج الأنترنيت من أصل أسترالي. وتعد والولايات المتحدة وحلفاؤها موقع ويكيليكس ماكنة  لترهيب الأنظمة والأشخاص، بسبب ما تسربه من وثائق، تكشف الكثير من الوقائع عن سياسات الدول ودور الشخصيات في الحراك السياسي والاقتصادي العام.
يوم 9 حزيران بدأ موقع ويكيليكس بنشر أكثر من نصف مليون وثيقة ومستند  مستلة من أرشيف وزارة الخارجية السعودية، وأغلب تلك الوثائق والمستندات عبارة عن مراسلات سرية بين مختلف السفارات السعودية حول العالم ووزارة الخارجية والديوان الملكي السعودي. واحتلت موضوعة العراق جزء ليس بسيطا من تلك الوثائق، وكان البعض منها وثائق تشير لوضاعة وعمالة بعض الشخصيات السياسية العراقية وارتباطها بالمخابرات السعودية أو استجدائها وزارة الخارجية السعودية من أجل مفاتحة الديوان الملكي وطلب مقابلة الملك السعودي ومن ثم  استجداء هباته.
 ومثلما هو معتاد أنكر الساسة من النخبة العراقية كل ما جاء في الوثائق التي عرضها موقع  ويكيليكس، رغم تأكيد السعودية صحتها وكونها مستلة من أرشيف الخارجية السعودية بواسطة الهاكرز والسطو وحتى الشراء.
 وحسب ما متفق عليه بين النخب السياسية العراقية، ووفق قواعد المحاصصة ومختبرات طمطملي وأطمطملك، فأن السيد جوليان أسانج وفريق عمله لن يجد في وثائقه ما يحرك الماء الراكد في العراق، ولن يجد لها ذاك الصدى في غير بلدان العالم. فهي في عرف السياسة  وفي جميع الحقب السياسية التي مر بها العراق، حالها حال الكثير من وثائق ومستندات العمالة والخيانة، أوراق قابلة ليس للطعن بقدر ما هي جاهزة لوضعها في أقرب تنور لتكون نارا لشواء دسم يغني ويشبع جياع الساسة وكفى الله المؤمنين شر القتال.
بعد كل هذه الفضائح التي لا ولن يستحي منها أحدا من سياسيي الصدفة، أجد أن على السيد جوليان أسانج وموقعه المسمى ويكيليكس، ومن ضمن مسؤولياته الضميرية والأخلاقية،  أن يضع في حساباته أن يكون جزءا من الحالة العراقية. أي يكون له اهتمام خاص بحال السياسة في عراق اليوم، ويعرض مستنداته ووثائقه وفق مبدأ المحاصصة. وهذا يفرض عليه أن ينصف الجميع ويوزع وثائقه بالتساوي، لنجد أن سياسي العراق يتقاسمون تلك المستندات والوثائق بنفس النسب وبذات المستوى، دون أن تستثنى من ذلك جهة سياسية دون أخرى أو طائفة أو قومية دون غيرها.
فأن أستطاع موقع ويكيليكس الوصول إلى ذخيرة مكاتب المخابرات السورية وبالذات فرع المخابرات الخاص بشؤون العراقيين والمرقم 279 وبالذات الوثائق والمستندات القديمة على عهد محمد الخيري ونائب ض أبو صفوان، وكذلك فرع العلاقات الوطنية ومسؤولها مهدي العبيدي أبو صلاح صاحب مكتب شؤون العراق لحزب البعث على عهد الأب حافظ الأسد وما تلاه من تواريخ، لوجدنا ما يشفع لنا اليوم فيما نذهب أليه من تعرية وشتم البعض بأقذع الكلمات. ولو توغل ويكيليكس في ثنايا وزوايا جهاز المخابرات الإيرانية لكانت تلك المستندات والوثائق تفضح وتعري ليس فقط حاسري الرؤوس بقدر ما تطيح بعمائم وتجعلنا نبصق فوق جباه وضعت وشما أسود قربة إلى صنمها المعبود ولأجل خداع الناس. وأن تسلل موقع ويكيليكس نحو دهاليز مخابرات المملكة الأردنية ودولة الكويت ومصر وتركيا فسوف تظهر فضائح لن ينجي منها الكثير، ولتكون طعنات نجلاء في قلب العراق لما تحمله من فضائح تسود لها وجوه كثيرة، وتفصح عن الرخص والابتذال الذي يعتمر ضمائر هؤلاء الذين يجولون ويصولون اليوم في ربوع العراق ويهرجون ويضجون وينافحون يوميا بعبارات الوطنية ونبالة الأخلاق.
سيدي جوليان أسانج سادتي جميعا من العاملين في موقع ويكيليكس، استحلفكم بربكم الذي هو اطهر من جميع الآلة التي ينافح ويبسمل ويحوقل بأسمائها ساسة العراق، أن تعرضوا ما لديكم من وثائق ومستندات وتفضحوا من سرق ومزق وشوه وتلاعب وآذى وقتل أحلامنا وأمانينا وآمالنا.