الحوار والراي الحر > اراء و مقترحات حول صياغة دستور الاقليم

ملاحظات واقتراحات على مسودة دستور اقليم كردستان

(1/2) > >>

بطرس نباتي:

ملاحظات واقتراحات على  مسودة دستور اقليم كردستان
بطرس نباتي
سوف اتجاوز بعض المقدمات المعتادة التي تكتب عن الدستور واهميته سواء القانونية او سواها من مجالات الحياة اقتصادية والثقافية وعن اهميته في مبدأ  تنظيم علاقات السلطات وغيرها وسأدخل مباشرة إلى بعض الاراء والتي لها علاقة مباشرة ومساس بالشان الكلدو اشوري او المسيحيين عموما  اود طرحها هنا كمساهمة متواضعة منا في هذا الشان الهام .
1- كانت لي بعض الملاحظات على ما جاء في الديباجة ولكن  الاخت الدكتورة منى اكدت ان الديباجة تم اختصارها بحيث تضمنت ما كنت قد اقترحته قبل ان اقدم اقتراحاتي تلك لذلك اقدم شكري وتقديري لممثلتنا في كتابة الدستور على ما تبذله من جهود في خدمة شعبنا والمسيحيين عموما .
2- هناك مادة في الدستور العراقي الدائم  وهي المادة (23) والتي تنص في (ثالثا) (ب)  على (يحظر التملّك لأغراض التغيير السكاني) وقد فسرت هذه المادة من قبل المحكمة الاتحادية بان لها علاقة بالمكونات العراقية واتخذت قرارا بهذا الشأن في محاولة السكن في مناطق سهل نينوى ، وحذر التملك للتغير السكاني فيها  ، هذه المادة الدستوورية غير موجودة في مسودة دستور اقليم كردستان رغم اهميتها لما تتعرض قرانا وقصباتنا لمثل هذا التغيير .
3-  المادة السادسة من مسودة الدستور تنص على ان أولاً: يتكون شعب كوردستان العراق من الكورد والقوميات ألاخرى (التركمان والكلدان والآشوريين والأرمن والعرب) ممن هم من مواطني الاقليم وفق القانون.
ثانياً: لسلطات الاقليم تنظيم حقوق المواطنه في الاقليم بقانون.
بهذا الوصف كانه يعتبر الكورد قومية اصلية  وباقي القوميات ( شعوب اخرى ) وهذا  النص اذا ما مرر فانه يقسم شعب كردستان الى مواطن درجة اولى واخر من درجات اخرى  وبنظري لا يحقق المساوات والعدالة في النظر الى القوميات بشكل عادل ، ثم قد لاحظت في بعض المسودات التسمية بالكلدان والاشوريين وفي مسودات اخرى كلدان سريان اشوريين  فلا ادري  لماذا هذه التسمية اصبحت على راس مشاكلنا بينما هناك امور عديدة حساسة اكثر اهمية من التسمية ولا بد من العمل على تضمينها في المسودة كالحكم الذاتي للمناطق التي نشكل فيها اكثرية  او مسالة مراعات اصالة شعبنا في توزيع المسؤوليات في السلطة التنفيذية  والتشريعية والقضائية  والتي حرمنا من تولي المسؤولية فيها لسنوات عديدة ، ومواد اخرى سوف اتطرق اليها تباعا .
4- نصت المادة المادة: 74
احترام وتخليد قادة ورموز الحركة التحررية الكوردية وثوراتها وشهدائها والحفاظ على كرامة ذويهم والبيَشمةرطة القدامى والمناضلين المشاركين فيها واجب مقدس على حكومة ومواطني كوردستان.
من الافضل ان تكون شهداء الحركة الكردستانية التحررية ، والحركة الوطنية العراقية.
5- اذا اراد المشرع الكردستاني اليوم ان يؤسس لدولة ديموقراطية تعددية تؤمن بحقوق وحرية المواطن عليه الابتعاد عن هذه المسميات ، دين الدولة تطبيق شريعة دون اخرى ، اقلية واكثرية ، الهوية الدينية .
فالمادة السابعة من مسودة الدستور جاءت كما يلي :
يؤكد هذا الدستور الهوية الاسلامية لغالبية شعب كوردستان وإن مبادئ الشريعة الاسلامية هي احد المصادر الاساسية للتشريع،كما يضمن كامل الحقوق الدينية للمسيحين والايزيدين وغيرهم في حرية العقيدة والممارسة الدينية
 أي أنها تؤكد  على هوية الاكثرية والاقلية  وتسمى هوية الاكثرية بالاسلامية لغالبية شعب كوردستان،  وتؤكد ايضا مباديء الشريعة الاسلامية هي احد مصادر التشريع  بينما يخص المسيحيين واليزيدين في حرية العقيدة والممارسة الدينية ، وهذا غبن بحق الديانتين واتباعهما لأن لأتباع الديانتين اليزيدية والمسيحية وربما هناك ديانات اخرى لم تذكرها المادة  كالصابئة المندائية والزردشتية والكاكائية
جميع اتباع هذه الديانات لهم الحرية في ممارسة عقائدهم الدينية فقط  ولكن في التشريع هل لهم ذات الحق الذي اعطي للديانة الاسلامية ، على سبيل المثال كيف عالج الدستور مسألة الاحوال الشخصية لأتباع هذه الديانات هل سيتم فرض الشريعة الاسلامية عليهم ام ماذا ؟ في رأي اما ان تلغى هذه المادة او تعدل باضافة هذه الديانات والنص بشكل صريح على ان ممارسات اتباعها تتعدى فقط الشعائر الدينية الى حقهم في التشريع وخاصة في تطبيق قوانينهم الخاصة باحوالهم الشخصية بما يتلائم شرائعهم وعقائدهم التي قد تختلف او تتقاطع مع الشريعة الاسلامية في العديد من الامور .

 6- مسالة حرية الفرد الدينية والعقائدية والتي تضمنتها احدى المواد الخاصة بالحريات الفردية ، حسب تصوري الشخصي انها حق يراد بها باطلا وساشرح ذلك باختصار ، من المؤكد ان الحرية في اعتناق اية ديانة او معتقد او مذهب هي من لاالحريات الفردية والتي نصت عليها كافة لوائح حقوق الانسان والتشريعات الدولية ، ولكني اتسائل هنا هل بمقدور الانسان المسلم وسط تشريعات مستمدة من الشريعة الاسلامية ان يغير دينه ويعتنقد دينا اخر ، واذا ما اراد ذلك ماذا ستكون عاقبته يا ترى ؟ بتصوري أنها تتعلق باتباع الديانات الاخرى الذي اعطاهم المشرع كل الحق لأنه لم ينص على العمل بشرائعهم مطلقا ( فقط سمح لهم بحرية ممارسات دينية ) فلو حفظ الدستور الخيار الديني للجميع ستكون هذه المادة من افضل مواد الدستور اي ان تشمل الكل وليس الجزء .
7-  المسودة لم تتضمن ما يلي
ا- التاكيد على اجراء الانتخابات في مناطق المكونات لأختيار ممثليهم على ابناء المكونات حصرا
ب- التاكيد على الاخذ بالاعتبار على النسب السكانية في توزيع المهامات الادارية والوضائف العامة وغيرها
ج- اناطة ادارات والمراكز الحساسة في مدن والقصبات التي غالبية سكانها من المكونات بابناء تلك المكونات .
د- عدم السماح باي شكل وتحت اية ذريعة بالتجاوز على الاراضي وتطبيق مبدأ المنفعة العامة يجب الاخذ بنظر الاعتبار مسألة  النسبة سواء في الاراضي المخصصة لمشاريع المنفعة العامة او مدى نفعها لأبناء المكونات ذوي الاكثرية السكانية .
هذه بعض ملاحظاتي التي اراها ضرورية  لعلها تساهم في كتابة دستور دائم وحضاري يحقق العدل والتساوي بين المواطنين .

نينوس اسعد صوما:
الأستاذ القدير بطرس نباتي

شكراً لجهودك وملاحظاتك لتصحيح اعوجاج خط  مسودة دستور اقليم كردستان الذي سيكون الأساس الذي سيؤسس لدستور دولة كردستان لاحقاً.

سأختصر الموضوع بالآتي:

لا تسطيع أي دولة عربية أو اسلامية أن تكون دولة علمانية ولا أن تؤسس لدستور يأخذها الى العلمانية.
القضية بحاجة لإزاحة الدين من أن يلعب دور الوصي الأول على الدولة.

ملاحظاتك مشروعة وهي من صميم الدولة العلمانية التي تحمي وتؤمن حقوق المواطن بصرف النظر عن دينه وقوميته، فالجميع متساوون في الحقوق والواجبات، والتي  تحمي أيضاً الدين وتحترمه وتؤمن الحرية الدينية للجميع مع إحترام هوياتهم القومية، ولكنها لا تسمح مطلقاً أن يحكم الدين على الدولة أو أن يلعب دور الوصي عليها.

تحياتنا لكم ولجهودكم

نينوس اسعد صوما
ستوكهولم.

انطوان الصنا:
الاستاذ العزيز بطرس نباتي المحترم
تحية طيبة

ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة واسمح لي ان اقول ان  مقتراحاتكم ومناقشتكم لمسودة دستور اقليم كوردستان استندت على مسودة ليست الصحيحة والمعتمدة عذرا المسودة الصحيحة والمعتمدة تجدها على الرابط ادناه مع تقديري

http://www.presidency.krd/docs/KRConstitution-ar.pdf


                                           اخوكم
                                        انطوان الصنا

بطرس هرمز نباتي:
الاخ العزيز  الاستاذ نينوس اسعد  انا معك فيما ذهبت اليه  الدولة او اي كيان لا يمكن ان يحقق لمواطنيه الحرية والعدالة الا لو قام على اسس المساواة الحقيقية والابتعاد ما امكن عما يفرقهم على اساس الديانة او العنصرية الطائفية او غيرها ولكن للأسف لا زالت مجتمعاتنا تقاد على هذه الاسس لذلك نجدها في تناحر وحروب وتعيش في قمة عدم الشعور بالامان لذلك نطمح ان يحقق الدستور الكردستاني ولو الحد الادنى من المباديء التي ذكرتها حضرتك تقبل تحياتي .
الاخ العزيز انطوان صنا لم اجد اي فرق بين ما قدمته حضرتك من المسودة في الرابط وبين ما كتبته عن مسودة الدستور لكني اخي العزيز .. لقد  أعتمدت على نسخة لي على شكل كراس قمت باقتنائها من مكتبة كلية الحقوق  ولم اعلق سوى على ما موجود فيها تقبل تحياتي
بطرس نباتي

انطوان الصنا:
عزيزي رابي بطرس المحترم عفوا المسودة المعتمدة من قبلكم المادة السادسة منها اولا تقسم شعبنا وتضع الواوات بينما النسخة المعدل والمصادق عليها من قبل برلمان الاقليم عام 2009 والمرفوعة الى رئاسة الاقليم اصبحت تسلسل تلك المادة خامسا ولا يوجد فيها واوات وانما فوارز بأعتبارنا شعب واحد وامة واحدة ارجو ملاحظتها وهذا مهم جدا لنا فكيف تقول لا يوجد فرق بين المسودتين وارجو العلم ان هدفي هو للتصحيح فقط لان جهودكم ستكون مبنية على اساس غير معتمد بمعنى اخر مقترحاتكم وملاحظاتكم يمكن ان لا ينظر بها وهذا يؤلمنا لانك رجل لك تاريخك الوطني وثقاقتك الواسعة مع تقديري

                                            اخوكم
                                          انطوان الصنا

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة