المحرر موضوع: كنا يحث البلجيكيين على دعم الحكومة العراقية ومساندة الاقليات وحمايتها. داعيا لجنة العلاقات البجلكية لزيارة العراق  (زيارة 523 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل SANTA MIKAIL

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 106
    • مشاهدة الملف الشخصي



كنا يحث البلجيكيين على دعم الحكومة العراقية ومساندة الاقليات وحمايتها.
داعيا لجنة العلاقات البجلكية لزيارة العراق
بروكسيل – عنكاوا كوم

حث البرلماني يونادم كنا ممثل ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في البرلمان العراقي ، البلجيكيين على دعم الحكومة العراقية ومساندة الاقليات ودعمها في مطلبها باستحداث محافظات سهل نينوى وتلعفر وسنجار وتوفير الحماية الدولية لها ، داعيا ايهم زيارة بغداد للاطلاع على الاوضاع في ارض الواقع .
وخلال لقائه ، الخميس 2 تموز ، بالبرلماني البلجيكي جورج دلمان مسؤول لجنة العلاقات بين العراق وبلجيكا ، استعرض كنا اوضاع الاقليات عموما واوضاع ابناء شعبنا خصوصا عقب اجتياج داعش لمناطقنا ، مؤكدا على ضرورة سن قانون دولي " لما بعد داعش " يجنب ابناء الاقليات الصراعات بين المكونات الكبيرة ، داعيا الى " ضرورة تدخل دولي لضمان حماية امن المنطقة ". 
وطالب كنا ايضا بدعم الحكومة العراقية في حربها ضد داعش ، والتفكير جديا في كيفية التخلص من داعش " ، محذرا من "ان استمرار الاوضاع كما هي سيؤدي الى تدفق موجات من الهجرة لاوروبا وانتقال داعش لاوروبا " ،
ودعا يونادم  " لجنة العلاقات البلجيكية العراقية بالبرلمان البلجيكي ، لزيارة العاصمة بغداد للاطلاع عن كثب على حقيقة الاوضاع وخلق صورة كاملة للاوضاع في العراق "، داعيا البلجيكيين الى " اجتناب الاعتماد على طرف عراقي واحد في خلق صورة شاملة عن الاوضاع العراقية على ارض الواقع " ،  مؤكدا لدلمان " ان الاوضاع الامنية في بغداد ليست بالصورة القاتمة التي يصورها الاعلام المغرض او غيرهم ".
من جانبه ثمن دلمان زيارة يونادم كنا واستعراضه للاوضاع ودعوته زيارة بغداد ، مشيرا الى وجود نية لزيارة اللجنة البلجيكية لبغداد للاطلاع على الامور ، كما اعرب دلمان عن " اهتمام بلاده باوضاع الاقليات النازحة المهجرة ، وكيفية ابجاد حلول لمعانتها ".
وكان يونادم كنا قد وصل العاصمة البلجيكية بروكسيل ، الاثنيين الماضي للمشاركة في مؤتمر عقدته كتلة الديمقراطيين والاشتراكيين ( S&D) بالبرلمان الاوروبي ، حول (حقوق الانسان والاقليات الدينية في العراق ) ، الى جانب ممثلين من الاقليات العراقية كافة