السفهاء ... على صفحات التواصل الأجتماعي


المحرر موضوع: السفهاء ... على صفحات التواصل الأجتماعي  (زيارة 2701 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
السفهاء ... على صفحات وسائل التواصل الأجتماعي
خوشابا سولاقا
إن العلماء الذين أفنوا حياتهم عبر التاريخ في البحث والدراسة والتطوير من أجل التوصل الى أختراع ما يُيَسّر من الوسائل والأدوات والمعدات العلمية ليضعوها في متناول يد البشر من الذين أحسنوا أبائهم وأمهاتهم وعوائلهم تربيتهم بأحسن الأخلاق ، وغذوهُم  بأرفع القيم الانسانية والحرية والدينية وأقدسها وفي مقدمتها احترام الذات لأن يعرفوا بالتالي كيف سوف يصونوا إنسانيتهم  وكراماتهم من الهدر والأنحطاط ، ولأن يستخدموا من حرية الرأي التي تمنحها لهم  هذه المخترعات التي يبتدعها الانسان في تجسيد قيم الأخلاق الانسانية وسموها ونبلها على غيرها من من القيم والسلوكيات الشاذه التي تصبها  في كيانهم ثقافة المسخ والرذيلة والسقوط الأخلاقي في التعاطي مع الحياة بمجمل جوانبها ، وليعرفون كيف يكونوا افراداً صالحين منتجين لخدمة المجتمعات الانسانية ، وليس لأن تكون تلك المخترعات والأكتشافات العلمية الهائلة وسائل لتدمير ذات الانسان وقيمه الأخلاقية ، ولأن تُستغل من قبل البعض من الذين تجري الأحقاد والكراهية والضغينة وحب الأنتقام في دمائهم ونفوسهم من الذين جبلتهم الطبيعة لفعل الشر والعدوان ، أو الذين يشعرون بالنقص ووخز الضمير مما ورثوه من أبائهم وأجدادهم من الشناعات والقبائح التي يخجلون منها في حياتهم الحاضرة كلما مر على ذكرها الآخرين فيلتجؤون الى استغلال هذه الوسائل لنشر سفاهاتهم وبذاءات ألسنتهم في ذم وشتم الآخرين بأقذع المفردات النابية الغير أخلاقية واشنعها بدافع الحقد والكراهية والأنتقام . أعزاءنا القراء الكرام لقد تكللت جهود وتضحيات وابداعات العلم والعلماء والمهندسين وغيرهم قبل عقود قصيرة من الزمن في مجال علم الأتصالات والألكترونيات والفضاء الى اختراع الشبكة العنكبوتية – الأنترنيت بكل تنوعات معداتها من الحواسيب واللابتوبات والهواتف النقالة بكل اشكالها المتطورة للغاية ، وعبر الترابط مع الأقمار الأصطناعية المزروعة في الفضاء الخارجي بالمئات إن لم تكن بالآلاف لأن يجعلوا من كوكبنا الجميل هذا عبارة عن قرية صغيرة نلاحظ ونشاهد ونتابع كل ما يجرى على سطحه من النشاطات الانسانية بيُسرٍ وسُهولة متناهية ، وبدقة لا حدود لها ، وعليه ليس امام البشر ممن يتعاطون مع هذه الوسائل الكريمة بعطائها !!! إلا أن يشكروا من منح لهم كل هذه النعمة الأتصالاتية التواصلية بأن يُحَسّنوا من اخلاقهم في التعامل مع بعضهم البعض عبر هذه الوسائل ، نقصد هنا تحديداً " وسائل التواصل الأجتماعي " بكل تنوعاتها لرفع من قيمة وسمو مما تربوا عليه في بيئة عوائلهم ومجتمعاتهم البشرية وتجاوزها الى ما هو أرفع وأسمى في استغلال هذه الوسائل ، لا لأن يستغلوها باستخدامها للأساءة على بعضهم البعض بأخلاقية متدنية لا تليق بمن يعتبر نفسه مثقفاً وإبن هذا العصر ونتاج هذه الحضارة كما يفعل البعض من القلة مع الأسف الشديد . صحيح أن من حق الجميع الطبيعي أن يستغلون هذه الوسائل للتعبير عن رأيهم ويدافعون  من خلالها عن حقوقهم ومقدساتهم وكل ما يخصهم بالشكل الذي يضمن لهم ما يريدونه ، ولكن أن يجري كل ذلك بلغة عالية وسامية الأخلاق  وبمفردات مهذبة وليس بلغة الشتيمة الجارحة واللاأخلاقية ، لغة مَسبات وشتائم أولاد الشوارع  الأفاقين الشواذ  كما يقال ، إن اللجوء الى التخاطب مع الآخر بهذه اللغة ومفرداتها النابية لا تليق بقدسية القلم للكاتب الرصين الذي يحترم ذاته وقلمه وتراث عائلته وكل الحلقات الأخرى التي تلي العائلة ، والوسيلة التي ينشر من خلالها ، وذوق القارئ في النهاية .
نقول لهؤلاء القلة بأسف شديد لا مكان لكم بيننا في هذا العصر أيها السفهاء ، ولكي لا تتهمونا بالدعوة لمصادرة حريتكم وحقوقكم في التعبير ، نقول بأمكانكم أن تستخدمون قلمكم بلغة مهذبة بدلاً من لغة الشتيمة والرذيلة لتُحترمون من قبل قراءكم ومعارفكم وأقاربكم وعوائلكم أولاً ، وأخيراً حتى من قبل من تفترضونهم وتُنصبونهم خصوماً وأعداءً لكم .
وليس بوسعنا أخيراً إلا أن نقول ...... احترموا نعمة هذه الوسائل وصونوها من بذاءة اللسان لكي تتطور وتتحسن وتقدم لكم خدمة أكبر وأسرع كماً ونوعاً في المستقبل ، هذا الكلام موجه لمن يسيؤون على الآخر باستغلال هذه الوسائل ليرعووا !!! ، ونرفع قبعاتنا عالياً بإجلال وإكرام لمن يستغلها لأحترام القلم والأدب والثقافة لخدمة الآخرين من بني جنسه ، وعسى أن تنفع النصيحة .

خوشـــابا ســـولاقا
بغداد – 8 / تموز / 2015   

[/color]




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4362
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي خوشابا سولاقا
شلاما

يقال التطبع لا يغلب الطبع 
لذلك مهما حاول سييء الطبع ان يتطبعوا باخلاق لا تعود اليهم اصلا فانهم لا بد ان يعودوا الى اصلهم ومنبعهم الثقافي والاجتماعي والاخلاقي
وهكذا نرى تلك النماذج تسرح وتمرح في عالم الشبكة العنكبوتية. وتطرح زبالتها وبما يريحها بلا خوف او ردع اخلاقي
وكما قال الكتاب المقدس
الشمس تشرق على الاخيار والاشرار
هكذا فان الانترنيت تبقى ساحة لجميع الاذواق والاراء والاخلاق والقيم والثقافات ورجال السوء والحكماء معا
ويبقى الامر متوقفا على القاريء لتلافي الاصطدام او الرد على  تلك الاشواك الفاسدة  حيث ان تجاهل تلك النماذج هو السم القاتل لها
تشكر على موضوعكم
تقبل تحياتي


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز رابي أخيقر يوحنا المحترم
تقبلوا خالص تحياتنا ومحبتنا
شكراً على مروركم الكريم بمقالنا وتقييمكم له ونتفق معكم على أن الشمس تشرق على الأ خيار والأشرار معاً ، وأن الطبع يغلب التطبع ، ولكن من قواعد الكتابة الرصينة هي الألتزام بأخلاقيات الكتابة وإلا فلا ، لأن القوانين شُرعت من أجل وضع لكل سلوك حدود لا يجوز تعديها لكي لا تصبح الحياة فوضى ، ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                    محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغدا 



غير متصل صهيب السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 232
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي الفاضل كاتب هذا الموضوع وهذه النصح الجميلة الاستاذ خوشابا سولاقا المحترم اخوتي المتحاورين المحترمين الافاضل.
يقول الكتاب المقدس ان لا تقاوموا الشر بالشكل وهذا هو عين العقل صحيح ان انه اثبت من قبل العالم نيوتن رحمه الله ان لكل فعل رد فعل ولكن هنا اقول ايعقل اننا سنسب من يسبنا او نقتل من يقتلنا ام نهين من يهيننا ؟؟؟؟؟؟؟ اليس ربنا ومخلصنا يسوع المسيح علمنا بان من لطمنا على خدنا الايسر فنعطيه الاخر الم يقول لنا احبوا اعدائكم باركوا لاعنيكم احسنوا الى المسيئين اليكم. اذا هنا ابطل الرب رد الفعل. وعلمنا ايضا حين قال اغضبوا ولكن على ان لا تغرب الشمس على غضبكم. اذا افضل امر نقوم به هو تجاهل من يسئ لنا وهنا نعلمه باننا لا نناقش من لا يحترم نفسه لان لسانك حصانك ان صنته صانك وان هنته هانك. بارك الله بك سيدي الفاضل على هذا الموضوع المهم والذي نتمنى ان يفهمه الجميع واشكر اخوتي اخواتي المتحاورين جميعا.


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الأستاذ الفاضل صهيب السناطي المحترم
تقبلوا خالص تحياتنا ومحبتنا الصادقة
شرفنا مروركم الكريم بمقالنا ونشكر لكم تقييمكم الرائع وتفهمكم العميق لمضمون المقال من الجانبين الفعل ورد الفعل المقابل ودعمكم لهذا الفهم بما قاله سيد المجد يسوع المسيح له المجد ، ثقافة الشتيمة اللاأخلاقية مرفوضة لا يقبلها المنطق والعقل ، نتفق معكم ليس من الصحيح والمنطق أن نقابل الشيء بالشيء ذاته ، مرة أخرى نكرر لشخصكم الكريم شكرنا وتقديرنا . دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 



غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 957
    • مشاهدة الملف الشخصي
المهندس والكاتب العزيز خوشابا سولاقا المحترم
تحية طيبة ابعثها لك عن طريق هذا الموقع التواصلي ارجو وان تكون بخير دائما. احييكم على ما تطرقت اليه في مقالك هذا، اعتبره بالفعل هو موضوع الساعة ومشاكله التي لا تنتهي في هذا الفضاء الواسع على شبكة العنكبوتية. استاذ العزيز. نعم وبالكل تاكييد، اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي في مجتمعنا نعمة على البعض ونقمة على بعض الاخر. ولكن فى المقابل نجد ان لها الكثير من الايجابيات التي فرضها العصر التقدم والتطور الحديث. ولكن نقول على البعض على المسيئين الاعتدال في  استخدام هذه البرامج ، وتسخيرها لتكون عونا وذات فائدة لهم ، حيث ياخذوا منها ما هو صالح ومفيد ويبتعدوا عن الغث السقيم .  فلا نقول لا لاستخدامها ، ولكن باعتدال  لمن اراد ان يفيد ويستفيد  . بالنظر الى حيث ان شبكات التواصل الجتماعي تتزايد في الانتشار بشكل سريع مما ادى الى انتهاك او قتل الخصوصية الشخصية للمستخدمين. وبالنظر إلى واقعنا، فقل ما تجد من يتحدث عن جانب مهم وهو تثقيف الاطفال بالامور الايجابية او السلبية، لا سيما في ظل انتشار الاجهزة الذكية واللوحية في ايدي اطفالنا. فما زالت مناهجنا تتحدث عن مكونات الحاسوب كمعلومات اساسية متجاهلين التسارع المطرد للتقنية. وما زالت مناهجنا بعيدة عن الحروب الالكترونية او على الاقل الاخطار التي قد تواجه مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي سواء اخطار فكرية او تقنية او حتى صحية.  وبكل صراحة انا اعتقد بان مواقع التواصل الاجتماعي في غمرة هذه السنوات باتت مهددة بالفناء، قد تكون الكلمة مرعبة نوعا ما ولكنها الحقيقة. لو نظرنا الى التعامل العائلي بين افراد العائلة  الواحدة سنجد كل في معزل عن الاخر، وربما مشاهدة كل فرد في العائلة ممسك بجهاز هاتفه النقال او الاجهزة اللوحية او جهاز الكمبيوتر ويعيش في عالم اخر، ربما هو يتابع الجديد والمثير وكل ما يهمه ويمتعه الان، ولكن ماذا عن الروابط العائلية ، ماذا عن علاقة الانسان بالمجتمع.. الامر في تطور وهو في غاية الخطورة، حيث يشكل تهديدا  مباشرا  للتماسك العائلة ويؤثر بشكل كبير على التواصل المباشر بين الناس. والمشكلة والطامة الكبرى التي نراها على هذه المواقع لاناس  مقنعين الوجه والمدمنين التواجد في وسائل التواصل الاجتماعي وجدت فجوة في شخصياتهم الافتراضية والحقيقية، وهو امر مؤسف حقا ان يعيش الانسان بوجهين متناقضين في العالمين الحقيقي والافتراضي، وهذا يحدث دون يشعر الشخص بذلك في اغلب الاحيان، لذلك ارى ضرورة ان يحدد كل انسان الاهداف التي يريد تحقيقها من التواجد في مواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم يركز على تحقيق هذه الاهداف بعيدا الاساءات والخروج عن البعد الثقافي و الاخلاقي.  وتقبل مروري ولكم مني فائق التقدير
اخوكم وصديقكم
هنري سركيس

.



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب المفكر الأستاذ هنري سركيس المحترم
تقبلوا خالص تحياتنا ومحبتنا الأخوية
شرفنا مروركم الكريم بمقالنا ، ونشكر لكم تقييمكم الرائع ومداخلتكم الثرة التي أغنت موضوعنا بالشيء الكثير كما عودتمونا دائماً . إن الكتابة عن مثل هذه المواضيع قد يجدها البعض لا أهمية لها ، وأن إهمال هكذا تجاوزات التي لا تليق بإنسانية الانسان كفيل بالقضاء عليها ، إنه من الطبيعي أن من يحترم ذاته وقلمه لا يرد على ما يناله من مثل هذه الكتابات الهابطة والرخيصة برخص أخلاق كُتابها ، ولكن هذا لا يحل المشكلة بل يشجع أصحابها على التمادي في تجاوزاتهم السفيهة هذه . إن إثارة مثل هذه المواضيع في غاية الأهمية في هذا العصر ، عصر توسع وانتشار وسائل التواصل الأجتماعي لسببين هما ، أولاً لحماية أنسانية الانسان من الهدر باعتبارها أعلى قيمة أخلاقية في الوجود ، وثانهماً لردع  السفهاء الشواذ من التجاوز على حقوق وكرامات الآخرين من خلال تعريتهم للرأي العام . دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

               محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا _ بغداد 



غير متصل Abboud Dankha

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز الاستاذ المهندس ((أردخلا)) ميوقرا خوشابا سولاقا ، شكرًا على مقالتك الرائعة  وخاصة عندما قلت (( تفترضونهم وتنصبونهم أعداء لكم )). هذه هي كل الحقيقة، لا يروق لهم النوم  دون أعداء !!!! لماذا ؟؟؟؟
لماذا يشتمون ويعادون دون وجه حق؟؟
حدد علماء الاجتماع  ثلاثة  دوافع  لذلك
اولا: لأحداث التوازن النفسي للتخلص  من غضبهم وحقدهم بتحقير الاخر والتقليل من شانه وموقعه الاجتماعي او السياسي
ثانيا:محاولة تحقيق الذات بكل الطرق المتاحة والاثبات بأنهم  شخصية جريءة وشجاعة وقادرة على قول او عمل ما يعجز الآخرون عن القيام به
ثالثا: التربية الاجتماعية والعادات المتوارثة، مما أدى على افتقار الفرد للقدرة على التمييز بين المقبول والمرفوض أخلاقيا واجتماعيا.
كان من المفروض ان تكون وسائل الاتصال الاجتماعي جسرا بين أفراد ومدارس وتوجهات فكرية متنوعة للتعارف والمعرفة والدخول في نقاشات جادة للخروج بنتائج إيجابية للجميع !!! ، صارت للبعض سوق مزدحمة لبيع أفكار بالية ومنابر لدعوة الأنصار لتصبح
وسائل الاتصال اداة تجمع أنصار تيار  او فكرة  او حزب معين ضد الطرف الاخر، وهذا لا يساعد في تقارب الآراء ولا يوصلنا الى 
الأهداف المرجوة.
عذراً على الإطالة ، تقبلوا خالص شكري واحترامي.


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الأستاذ  Abboud Dankha المحترم
تقبلوا خالص تحياتنا المعطرة ومحبتنا الصادقة
شَرّفنا مروركم الكريم بمقالنا ، ونشكر لكم تقييمكم وأطرائكم الرائعان ، وكانت مداخلتكم خير إثراءً وإغناءً لموضوع مقالنا بالشيء الكثير من المعلومات والتحليلات النفسية - الاجتماعية لنفسيات ودوافع هؤلاء الأشخاص الذين يشعرون بعقدة النقص في شخصيتهم المهزوزة ، كانت تحليلاتكم دقيقة للغاية ومعبرة عن حقيقة هؤلاء السفهاء الشواذ ، نشكركم جزيل الشكر على مداخلتكم لأنها أكملت الجوانب النفسية التي كانت تنقص مقالنا ، ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .
                      محبكم من القلب أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 



غير متصل مسعود النوفلي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 386
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي


الأخ العزيز خوشابا سولاقا المحترم
تحية
شكراً لمقالتك التي تخص البعض من افراد شعبنا.
في كل المجتمعات هناك اشخاص يحملون اسرار في قلوبهم، رُبّما تكون اسراراً حكيمة ونافعة ولا يستطيع الأنسان إلا أن ينطق بها بكلام موزونٍ وحديثٍ شيّق حتى على أعدائهِ، وهناك العكس تماماً، حيث يوجد اشخاص لا ينطقون إلا بكلمات كريهة ومشمئزّة تنطلق منها رائحة العفونة كما نقول بالسورث (سِرْيُوثا).
هؤلاء بدأوا ينكشفون وبالأسماء، ومهما كتبوا بالأسماء المزوّرة فالتطورات الحديثة في العلم بدأت تفضحهم وبمبالغ قليلة جداً تصل الى حقيقتهم المخفية. يأتون بالمكر والخداع ويحفرون البئر التي يقعون بها ويخسرون أنفسهم أولاً وأخيراً.
للأسف الشديد هناك من المثقّفين مَنْ يُجاملهم ولا يتكلّم عن افعالهم لينصحهُم ويُفيدهم ويُرشدهم. قبل ايام قرأت الى أحد الأخوة في هذا المنبر وهو يرد على إسمَيْن كتبوا له تعليقين مختلفين. الأسمان ليست صريحة أي مخفيّة، وللأسف بدأ يهجم على الأول لأنه كتب رأيه بحرية ويُؤنّبهُ لأن اسمه غير صحيح أي باسم مزوّر ومُبهم وغير ذلك من تأديب حسب رأيه، وبدأ يُغازل الثاني ويشكره لأنه كتبَ المديح لهُ ولمقالته. الأخ الكاتب لم يكُن حكيماً في ردودهِ، وهنا تتضح ازدواجيته في انه يُبريء واحد ويهجم على الآخر والأسمين مزورّين ولديهم مُشاركات كثيرة جدا في المنبر.
السفاهة والشتيمة والرذيلة باقية في العقول الباطنية للبعض لأنهم هكذا كانت تربيتهم، ليس في دواخلهم فضائل روحية وانسانية للخدمة بصدق ومحبة كي يقدّموها للغير. هؤلاء يتشجّعون أكثر بمُساندة الغير لهم .
اخي العزيز
التشخيص الذي أتيت به مشكوراً، مُهم جداً، وكل خادم لشعبه عليه قول الحق بوجه السفهاء وبدون تردّد أو مجاملة. هكذا تبني الأوطان، ولكن أين الأخلاق عند هؤلاء وعند البعض الآخر الذين يُساندون السفهاء ويُهلهلون لهم؟
شكرا مرة اخرى وتقبل أطيب تحياتي.
اخوكم
مسعود هرمز النوفلي 



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الأستاذ الفاضل مسعود النوفلي المحترم
تقبلوا خالص تحياتنا ومحبتنا الأخوية
شَرفنا مروركم الكريم بمقالنا ، ونشكر لكم تقييمكم الرائع ودعمكم لما كتبناه وهذا إن دل على شيء وإنما يدل على مدى نضجكم الفكري والثقافي والسمو الأخلاقي التي يفترض أن يتصف بها كل كاتب يحترم ذاته وقلمه ، وليس بوسعنا أن نقول أكثر إلا أن نبارك لكم نبل قلمكم ، ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

              محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد



غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 396
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي العزيز المهندس خوشابا سولاقا المحترم.
تحية اشورية تقبل
الحال يختلف باختلاف المجتمعات. المشكلة رابي العزيز تكمن في الروتين والفارغ الذي يعيشهُ هؤلاء الاصدقاء. فلو كان لديهم هدف سَّامي يعملون بجد وهمة من اجل تحقيقه، لكان وقتهم (في الانترنيت) يقْتصر على البحث العلمي والاستمرار في زيادة الثقافة، وليس في رشق الناس بالكلمات البذيئة. 
الرب يبارك حياتك وحياة العائلة الكريمة
الشماس جورج ايشو



غير متصل akoza

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 328
    • مشاهدة الملف الشخصي
يبدوا ان المقال جاء كرد على مقال اخر  فقرته السادسه تخص السيد كاتب المقال هذا..
ان عنوان الفقره اعلاه من المقال المشار اليه هو كلمة حق يراد بها باطل حيث ان الاكثار من الصفات في  بدايةالمداخله قد يكون غير مستحب وان كان يعكس  الاخلاق الحميده لكاتب المداخله حيث كما نشاهد ونسمع في مداخلات برامج التوك شو او السياسيه العربيه حيث يمنح المتصل دقيقه حتى ينهي نصفها في التحيات والسلامات وبعد ذلك قد تطير الفكره من راس المتصل على عكس البرامج التلفزيونيه الغربيه حيث نلاحظ ان المتصل يدخل في الموضوع مباشره مستغلا الوقت الممنوح له..اما ان يستغل كاتب الفقره السادسه من المقال المشاراليه هذه اللغه الانسانيه الراقيه ويعتبرها نفاق فانا اعتقد هو يصف نفسه...


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الأستاذ الفاضل الشماس جورج إيشو المحترم
تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا
شَرّفنا مروركم الكريم بمقالنا ، ونشكر لكم ملاحظاتكم وتعليقاتكم الرائعة على أهل ثقافة وتربية الشتيمة ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

             محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى المنقب akoza المحترم ...... تقبلوا تحياتنا
قرأنا مداخلتكم المسيئة ولم نفهم منها شيئأً ولم نفهم عن أي مقال تتحدثون وعن أي مداخلة وكاتبها من يكون وما هو مضمون الفقرة السادسة التي تقصدونها ؟؟ وضح كلامكم ليكون تعقيبكم واضح ، مقالنا صحيح هو رد فعل  لأسلوب البعض على صفحات وسائل التواصل الأجتماعي من الذين يعتمدون ثقافة الشتيمة بحق الآخرين من دون وجه حق وهم كُثر ، ومقالنا هو موضوع ينتقد الظاهرة ليس إلا ، وليس لدينا ما نضيفه ، والقراء في هذا الموقع جمعياً يعرفوننا من خلال كتاباتنا ، ولنا بحدود 1230 مشاركة ولم نسمع من أحد أو أن أحدهم عاتبنا أو انتقدنا على استعمال المفردات الغير لائقة وليس النابية منها أو مفردات الشتيمة بالرغم من أننا تلقينا المسبات اللاأخلاقية من أحدهم في وقت ما . ونترك الأمر لتقييم جمهور القراء بيننا وشكراً .
ملاحظة : إن كنتَ واثقاً من نفسك لماذا لا تكتب بأسمك الصريح ليتعرف عليك القراء من تكون

             خوشابا سولاقا - بغداد