كيف قاد النشطاءالكلدان سفينتهم الى برالأمان في ظل كل التحديات ؟


المحرر موضوع: كيف قاد النشطاءالكلدان سفينتهم الى برالأمان في ظل كل التحديات ؟  (زيارة 7165 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل هيثم ملوكا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 80
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كيف قاد النشطاءالكلدان سفينتهم
 الى برالأمان في ظل كل التحديات ؟

في البداية أحب أن أوضح بأنه مادفعني لكتابة هذا المقال هو الأنجاز الكبيرالذي تحقق في تأسيس الرابطة الكلدانية والذي له مدلولات كثيرة على المدى القريب والبعيد، بالرغم من وجود بعض التحفظات من قبل بعض النشطاء الكلدان وبالتأكيد التحفظ هنا لم يكن حول فكرة التأسيس بل هو حول دستور والية عمل الرابطة، وجاء هذا التحفظ من قبلهم بسب الحرص والقلق الزائدين لدفع سفينة الكلدان الى الأمام. وسوف أوضح بشئ من التفصيل لاحقا عن هذا التحفظ.
قد يستغرب البعض من أول وهلة وسرعان مايتبادر الى ذهنه ...ماذا يقصد كاتب هذا المقال من عنوانه.
بالتاكيد ان كل مثقفينا وكتابنا وسياسينا من أبناء شعبنا المسيحي من الكلدان والآشوريين والسريان هم يقرؤون ويتابعون كل الأحداث وخصوصا في العقديين الأخيرين من الزمن  في كل ماحصل ويحصل من صراع الاحزاب للوصول الى السلطة وتبوء المناصب والصراع المرير حول التسمية القومية لهذا الشعب التي كانت نتيجة افرازات قديمة مبنية على الخطاء.
النقطة التي ساسلط الضوء عليها هو عنوان المقال ..كيف استطاع
النشطاء الكلدان من قيادة سفينتهم الكلدانية الى الطريق الصحيح بالرغم من وجود . افكار اقصائية وشوفينية من قبل افراد معينين في فترة من الزمان كان لهم دور فعال في تاسيس حركات وتنظيمات مسيحية بأسم ابناء شعبنا المسيحي في العراق . وساكون اكثر وضوحا وارجوا ان لايتهمني البعض بأني احمل كرها او اي نوع من الضغينة و التعصب القومي لقوميتي قبل ان يفهم وجهة نظري والتي تطابق تقريبا وجهة نظر كل الذين عملوا ونشطوا في قيادة ودفع سفينة الكلدان الى الطريق الصحيح ..ولكي يعلم الجميع قبل كل شئ عن هويتي القومية فاقول بأنني كلداني وافتخر بتسميتي هذه كما يفتخر أخي الآشوري بتسميته وهكذا اخي السرياني والأرمني..الخ
فبصراحة أقولها بملئ الفم وبحكم علاقاتي الشخصية  وضمن عملي كناشط وكاتب قومي كلداني لسنوات طويلة منذ وصولي الى استراليا  وحول كل قراءاتي واطلاعاتي لموضوع التسميات واصولها .اثبتت لي الحقائق والتي باتت اليوم واضحة للجميع بعد ان كان يغلبها عند البعض الشك واليقين، والذي لازال البعض القليل جدا واهما بها الى الان ،هو ان سبب هذا الصراع والخلاف حول التسمية لم يكن صادرا من النشطاء الكلدان بتاتا ،بعكس ماذهب به البعض للأسف ومنهم القلة من الكلدان.اسمحوا لي ان اسميهم بالمتاشورين وعليهم ان يتقبلوا هذه التسمية بكل ممنونية لانهم يعرفون(بفتح الراء) أنفسهم بانهم اشوريون وهم أحرار. وهم يتهمون كل النشطاء الكلدان بالقومييون.وهم يقصدون بهذا الأتهام بان النشطاء الكلدان يفرقون بين ابناء شعبنا المسيحي وتعصبهم لقوميتهم الكلدانية. في الحقيقة التي صار الكثيرين من الأخوة الآشوريين الناشطين والمتنورين يدركونها وهي بأن الحلم او الفكرة التي بنيت عليها الأحزاب او التنظيمات الآشورية منذ تأسيسها حول اطلاق اسم واحد  لأبناء شعبنا وهو الآشوري .هذا الحلم او الوهم لم يعد ممكنا ابدأ وحتى التفكير به اطلاقا. وانا هنا لااريد الخوض في أصل هذه الجماعات هل هم اثوريون او التياراي او نساطرة الكلدان او كلدان الجبال ووو..الخ. هذا لايهمني فهم احرار حتى ان كانوا سريان او كلدان او اكراد او...واختاروا لهم هذه القومية وهذه التسمية فهنيئا لهم وعلينا احترام حق تقرير مايريدون. بالتأكيد ان الأحزاب الآشورية ولنقل الحركة الديمقراطية الآشورية كونها كانت الأبرز على الساحة ، حيث كانت تستقطب اعضائها واغلبهم من الكلدان لإن الكلدان هم العمود الفقري للمسيحين في العراق وكما يعلم الجميع هم يشكلون اكثر من 3/4 شعبنا المسيحي. وحين انخرط الكلدان مع الحركة  كان الشعور لدى الجميع هو اننا مسيحيين وكان شعورهم بأننا نرتبط ككلدان وآشوريين وسريان بقواسم مشتركة وهي لغتنا واحدة وديننا واحد وهمنا واحد وفرحتنا واحدة، هذا ماكان يشعر به كل الكلدان او السريان الذين انظموا الى الحركة الديمقراطية الآشورية او الى التنظيمات الآشورية الاخرى وهذا الشعور كان لدى اغلب الأخوة الآشوريين ايضا . المشكلة التي ندفع ثمنها اليوم، هي ان بعض الأخوة والقادة الآشوريين في ذلك الوقت استغلوا هيمنتهم ودورهم ووجود الدعم لهم من قوى اخرى ونشاطهم القومي  الذي استغل لتمرير فكرة التعصب للتسمية الاشورية ومستغلين عدم معارضة الكلدان والسريان الذين انتموا الى صفوفهم واللذين اصبحت لهم علاقات قوية فيما بينهم وبين الاخوة الاشوريين عن طريق التزاوج والمصاهرة . اضف الى ذلك بان الكلدان وكما وضحت ذلك في احدى مقالاتي كانوا مقتنعين بانهم  لايحتاجون  الى حركات وأحزاب ثورية لان الحكومات كانت مستبدة وقمعية وخصوصا في العقود الثلاث الاخيرة في ظل حكم البعثيين وكانت قناعة الكلدان التي كانت ولا تزال تعطي للكنيسة الدور القوي في الظروف الصعبة لحمايتها من اي أعتداء او ظلم يقع عليهم وهناك شواهد كثيرة على ذلك في كل الحقب الزمنية السابقة .لذلك اقتنع الكلدان بان اي حركة او حزب او تنطيم سياسي او قومي هو بمثابة مضيعة للوقت وزهق للأرواح وكره واضطهاد الحكومات لهم والظلم التي مارسه النظام كان على جميع العراقيين ، ولم يكونوا بحاجة لاثبات وجودهم القومي والديني واثبتت الايام بعد كل الاحداث صحة اختيارهم وتوجهم .
اذا اصحاب الفكر الشوفيني والاقصائي لبقية الأقوام ظلوا يعملون في هذا الأتجاه ،لأنهم لايؤمنون بتاتا بأي قومية أخرى لأبناء شعبنا ولا زال البعض من ورثة هذا الفكرالاقصائي، يجاهرون بكل وقاحة بالغاء الكلدان اكبر قومية للمسيحيين في العراق.والغريب العجيب بان الكلدان الذين عملوا في التنظيمات الاشورية او من تصاهروا معهم باتوا اكثر تعصبا منهم. وهذه الحالة تذكرني بالأترك والفرس والشيشان ..حيث دخلوا الاسلام لاحقا وهم ليسوا عربا وصاروا اكثر تعصبا للاسلام من المسلمين العرب انفسهم.
فقط اردت توضيح هذه الأمور التي يتجاهلها البعض من الأخوة الكتاب لتوجيه تهم الوعي القومي الكلداني المتأخر واردت ان أبين سبب كل هذا الخلاف والتناحر بين أبناء شعبنا المسيحي، وأحببت ان أبين ايضا بأنه لايوجد كلداني او سرياني واحد متعصب ويلغي التسميات الأخرى ، هذا مالمسته بنفسي والعكس كان في اغلب الاحيان صحيح لقد سمعت وشاهدت مدى التعصب الذي زرعه للأسف اصحاب الفكر الأقصائي بين أطفالهم وعوائلهم ضد أخوتهم الكلدان وللأسف الشديد اقولها بان هذه الأسباب هي التي اوصلتنا الى هذا الحال من الانقسام والكراهية وخلقت اجيال يحملون الكراهية  لكل الاقوام الاخرى غير الآشورية . وقناعتي في هذا الموضوع .
  واعتقد بان النشطاء الكلدان في العراق والعالم عملوا لسنوات طوال من اجل ايقاف اصحاب الفكر الاقصائي المتتطرف في السعي وراء السراب لأن مابني على الخطا نهايته الفشل ومابني على باطل فهو باطل واثبتت السنوات بانه لايصح الى الصحيح.
  علينا ايضا ان لاننسى موقف الكنيسة الكلدانية التي دعمت وقوت الأواصر بين ابناء الكلدان عبر تأسيس الرابطة الكلدانية والتي ننتظر منها الكثير والكثير عبر مؤتمرها الثاني الذي سيعقد بعد سنة والذي سيكون المهم والأهم من حيث الحضور والمشاركة واعتبر المؤتمر الأول هو بمثابة مؤتمر تحضيري للمؤتمر القادم بإذن الله. حيث مشاركة الناشطين والمثقفين الكلدان الذين حملوا على عاتقهم الهم القومي لسنوات طويلة من أجل ترسيخ مكانة ودور الكلدان في العراق والعالم .وهنا اعود لأوضح نقطة مهمة عن سبب تحفظ بعض الناشطين الكلدان لحضور المؤتمر الاول للرابطة الكلدانية
الذي عقد في اربيل . بالتأكيد ان كل عمل جديد وكبير بهذا الحجم لابد ان تقع به بعض الأخطاء او الملابسات وغير ذلك . فأنا اعتقد كان المؤتمر سيأخذ بعدا وثقلا اكبر لو وجهت دعوات  للنشطاء الكلدان الذين كان لهم الدور الفعال والمؤثر وخصوصا في دول المهجر في اعلاء شأن ودور الكلدان في العالم ، ولكن كما قلنا بأن كل عمل بهذا الحجم لابد ان تقع به اخطاء ونتمنى ان يتم تجاوز  كل الاخطاء في المؤتمر القادم بعد سنه من انعقاد المؤتمر الاول ومما لاشك به ان الكنيسة الكلدانية وعلى رأسها غبطة البطريرك مارلويس روفائيل ساكو ،قد خطت خطوة كبيرة وجبارة لترسيخ ودعم الكلدان في العراق والعالم عبر هذه الرابطة والجميع ينتظر بكل ترقب الخطوات الجبارة القادمة التي ستقوم بها الكنيسة لتسليم الرابطة وقيادتها من قبل ابناء الكلدان الغيورين على كلدانيتهم وشعبهم وستكون الكنيسة الام الحاضنة دائما لابنائها   .
في نهاية المقال احب ان اقول بانني احب واحترم كل الاخوة الكتاب والمثقفين من الكلدان والاشوريين والسريان والأرمن وان ماذكرته هو راي وتحليلي الشخصي للامور عايشتها ومررت بها تجاه قضية سببت لنا الكثير من الانقسامات والتاخر والكراهية في ظروف صعبة وقاسية يمر بها اخوتنا من الكلدان والسريان والاشوريين في وطننا العراق والتي تزيد هذا الصراعات من الالامهم وحزنهم. اتمنى ان يشعر الجميع حقا باننا شعب واحد بتسمياته الجميلة كلدان واشوريين وسريان وارمن ونتجذر من ارض واحدة وتربطنا روابط مشتركة، حينها سيجلس العقلاء واصحاب الفكر النير لتوحيد الاسم الذي يليق بهذا الشعب الأصيل  اذا رغب الجميع وبعدها وستكون الفرحة اكبر حين تتوحد الكنائس بكنيسة المسيح الواحد.
ملاحظة/
اتمنى من الاخوة الذين يرغبون في التعليق ان يكون النقاش بطريقة حضارية بعيدا عن الخروج عن اصول الحوار والنقاش كما لاحظت للاسف بعض الاخوة والكتاب يخرجون احيانا خارج حدود الاحترام والتهجم على الكاتب بسبب اختلاف وجهات النظر بطريقة غير لائقة لذلك سوف لايتم الاجابة عن اي رد من هذا القبيل مع شكري واعتزازي بالجميع.
   





غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخ هيثم
في البداية لكي يكون حوارنا اخوي وبناء وادبي وباسلوب حضاري عليك تصحيح هذا الاقتباس اولا (.اسمحوا لي ان اسميهم بالمتاشورين وعليهم ان يتقبلوا هذه التسمية بكل ممنونية لانهم يعرفون(بفتح الراء) أنفسهم بانهم اشوريون وهم أحرار)
ولكوني كلداني ومنتسب للاحدى الاحزاب الاشورية عندها وبكل فخر سادخل معك بحوار ثقافي وانا الممنون مثلما ندخل في مواضيع مع الاخوة الاخرين بكل ادب وحوار ثقافي وساحذف هذا الرد في حالة قيامك بتصحيح كلامك اعلاه وبعكسه سانتظر جوابك لحين قيامك بذلك واذا كنا نحن الكلدان المنتمين للاحزاب الاشورية متاشوريين فما هو رايكم من الكلدان المنتمين الى الحزب الشيوعي والاحزاب العربية والكردية وهل ستوصفهم بالكلدوشيوعيين او بالكلدنكرد او بالكلدنعرب او بالكلددنبعثيين ؟ .تحياتي


غير متصل ܬܚܘܡܢܝܐ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 113
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي


 ا خونا هيثم
ساحات العمل متاحة للجميع بغض النظر عن التسمية. ولو كلنا نشتغل اكثر من ما نحچي لكانت امورنا أحسن مما هي عليه.
انت تگول انك غير متعصب وهذا شي زين بس بعدين هم تبدي تحچي على من تسميهم "متأشورين" وغير ذلك ،، ما تعتقد انه هذا تناقض؟!
انت تطلب نقاش حضاري وهذا طبعا مطلوب ولكن قبلها د توصف غيرك ب "الوقاحة".
وشئ اخر ،، انت گلت ما معناه ان الكلدان ما اتدخلوا بالعمل ضد النظام البعثي   ، ولكن ايضا گلت ان الكثيرين ممن اشتغلوا وَيَا المنظمات الآشورية كانوا كلدان (وهو صحيح).  زين هاي الجملتين شلون تربطها ؟ 


تحياتي وشكراً 



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1555
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتباس
واعتقد بان النشطاء الكلدان في العراق والعالم عملوا لسنوات طوال من اجل ايقاف اصحاب الفكر الاقصائي المتتطرف في السعي وراء السراب لأن مابني على الخطا نهايته الفشل ومابني على باطل فهو باطل واثبتت السنوات بانه لايصح الى الصحيح.[/[/b][/size]quote]

الاخ العزيز هيثم ملوكا
وفعلا ذلك ما سعينا اليه خلال السنين الماضية، وذلك لوجود فئة معينة مضللة مستغلة سابقا من قبل الاجنبي حاولت وبكل ماتملك من اساليب اقصائية لمحو اسم الكلدان الذين يمثلون غالبية الشعب المسيحي في العراق..في الوقت الذي لم يكن الشعب الكلداني مهتما بالتسمية بقدر اهتمامه بعلومه وثقافته وثقله الاجتماعي ..ولكن بنهضة الكلدان من خلال مؤتمراته والتي توجت بانشاء الرابطة الكلدانية التي ستجمع شمل الكلدان والتي وضعت حدا لمزايدات البعض.. والمتمثل ببعض التنظيمات ذات دكاكين حزيية موالية للأنظمة الحاكمة التي تشاركهم في الفساد المستشري في البلاد.. ومنها اثبتت بانها لا تستحق ان تمثل الكلدان والذي سيمثل نفسه ولكن بحكمة وتروّي..تقبل تحيتي



غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 المحترم هيثم ملوكا
 تحية طيبة
 تحليل ورؤية واضحة مع سرد واقعي شكرا لك


غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1040
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ هيثم ملوكا ..
مقالة قيمة وهي ترجمة صحيحة لواقع الحال .. وعلى بقية الاخوة تقبل الحقيقة كما هي .. لانه أثبتت التجارب والايام .. سقوط الايدلوجية , الوحدوية  , المزيفة ... وحدة التسمية المركبة القطارية  ..
ما تفضلت به هو شمس الحقيقة .. يحاول البعض تشويهها واهمأ ..
شكرا لمقالك و تقبل تحياتي و دمت أخا عزيزأ
سيزار



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2042
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ هيثم ملوكا المحترم
مقالة واضحة ورؤى دقيقة وسرد موضوعي
لكنني دعني أن أكمل معك حول غياب الكلدان من الساحة السياسية لعقود من الزمن في عهد الدكتاتورية الرعناء وما قبلها. وأنت معذور في هذا الجانب كونك مستقل سياسياً لزمن طويل ولحد الآن.
الكلدان كان ولا زال باعهم طويل في النضال الوطني والأنساني محترمين ومعززين من وجودهم القومي.
صحيح لم يكن لهم أحزاب قومية كلدانية بالأسم وأنا معك في هذا الجانب ، الا بعد عام 2002 حينما تم ظهور حزب الأتحاد الكلداني الديمقراطي ، أنخرطوا بهذا الحزب الكثيرون من الكلدان ، ثم أسسوا أحزاباً كلدانية أخرى فيما بعد منها حزب الوطني الكلداني وحزب التجمع الوطني الكلداني ، والمنبر الديمقراطي الكلداني منذ عام 2003 ، وفيما بعد سموه الموحد.
لكن الكلدان كان لهم باع طويل في السياسة في احزاب المعاضة قاطبة ، وخصوصاً بالحزب الشيوعي العراقي وفي مقدمتهم الكوادر والشخصيات القيادية الى جانب الكوادر الأخرى وهم بالآلاف لا مجال لذكرهم ، نذكر منهم على سبيل المثال وليس الحصر الشهيد المعدوم في العهد الملكي في 14 شباط 1949 مؤسس الحزب الشيوعي العراقي يوسف سلمان يوسف (فهد) والفقيد توما توماس كان أحد الأركان الرئيسية للحزب الشيوعي العراقي وأبنه الشهيد منير الذي غيبه البعث في دهاليزه ،المرحوم الفقيد سليمان يوسف بوكا مسؤول المكتب العسكري للأنصار الشيوعيين وعضو المكتب السياسي للحزب ، الشهيد لازار ميخو مسؤول فوج في قوات الأنصار وكادر متقدم في الحزب تم أغتياله في 1993 في دهوك ، بالأضافة الى آلاف الشيوعيين الكلدان الذين أستشهدوا في نضالهم  بالضد من الدكتاتورية كما في العهد الملكي والجمهوري ، كما المناضل الشهيد الدكتور حبيب المالح والشهيد حنا عزيز عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ومنير عسكر غيبوا ومعهم الكثيرون  في زمن البعث ، والشهيد البطل كوريال قينيثا في جبل القوش والقافلة تطول بالآلاف جميعهم من القومية الكلدانية ، كما كان ولا يزال الكلدان منخرطين في صفوف الحزب الشيوعي العراقي بالآلاف ، ونفس الشيء في الحزب الديمقراطي الكردستاني ، كان لي زميل وصديق عزيز أستشهد في جبال كردستان من ضمن صفوف البارتي الشهيد فرج حنا مروكي القس حنا ..ونفس الشيء كان الكلدان في الأتحاد الوطني الكردستاني وأستشهدوا منهم ، بالأضافة الى تواجدهم في حزب الأستقلال وحزب الوطني الديمقراطي منذ العهد الملكي ، وقسم آخر كان منتمياً للحركة الديمقراطية الآشورية ولا زالوا ولحزب البعث العربي الأشتراكي بوعي وغير وعي ولا زال وجود كلدان مع حزب البعث كفكر وممكن أنتماء..ولكنني واثق تماماً الغالبية منهم كانوا مع خصوصيتهم القومية الكلدانية بغض النظر من أنتمائهم السياسي.
اليوم غالبية الكلدان مع نهضتهم ووجودهم القومي والوطني والأنساني ، سواء أنتموا الى الأحزاب أم لم ينتموا .. فهم كلدان متحزبين ومستقلين ، يحترمون أمتهم ووجودهم القومي الى جانب جميع المكونات العراقية الأخرى من عرب وكرد وآثوريين وسريان وأرمن وتركمان والخ.
تحية ومحبة لك أخي العزيز. ولجميع المعلقين والمساهمين
منصور عجمايا



غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخوتي الاعزاء
في البداية اعتذر عن التاخر بعض الشي على الردود بسبب اختلاف الوقت
الاخ العزيز اشور رافدين هذا اقتباس لسؤالك (المنتمين للاحزاب الاشورية متاشوريين فما هو رايكم من الكلدان المنتمين الى الحزب الشيوعي والاحزاب العربية والكردية وهل ستوصفهم بالكلدوشيوعيين او بالكلدان كرد او بالكلدنعرب او بالكلددنبعثيين ؟
الجواب// اخي اشور اذا قمت باعادة القراءة لما كتبت من هم المعنيين بهذه التسميةوهذا اقتباس لما كتبت (ومنهم القلة من الكلدان.اسمحوا لي ان اسميهم بالمتاشورين وعليهم ان يتقبلوا هذه التسمية بكل ممنونية لانهم يعرفون(بفتح الراء) أنفسهم بانهم اشوريون وهم أحرار.
هنا قصدت البعض وهم القلة من انتموا لهذه الاحزاب من الكلدان ويتجاهرون علنا باقصاء القومية الكلدانية ويتغنون بالاشورية كقومية فقط فماذا تسميهم ياخي اشور هل نسميهم الاشوريين الاقحاح بالتاكيد سنسميهم متاشورين وعليهم قبول ذلك لانهم تنكروا لقوميتهم واصولهم ولا اعتقد يوجد اي اشكال في ذلك . اما بخصوص سؤالك حول الكلدان الذين انتموا الى الاحزاب العربية او الكردية وغيرها وماذا نطلق عليهم من تسمية.
اخي اشور اعتقد ان وجه المقارنة هنا مختلف. وسابين لك السبب ولنأخذ على سبيل المثال الكلدان الذين انتموا الى حزب البعث العربي وكما تعلم نظام البعث كان نظام مستبد وظالم وبظلمه كان عادلا مع الجميع وبرغم تسلطه فانه لم يلغي القومية الكلدانية او الاشورية بالدستور العراقي بخلاف الاحزاب الاشورية واما بعض القلة القليلة من الكلدان الذين قالوا اننا عرب فهم بالضبط حالهم حال الاخوة المتاشورين ونستطيع ان نطلق عليهم
المستعربين اما ذكرك للحزب الشيوعي فلاوجود اي وجه للمقارنة فالحزب الشيوعي لم يكن حزبا قومياومختلف بفكره، ولم يكن يدعي يوما باعلاء شان قومية على اخرى بل كان حزبا شموليا من كل الاقوام والاطياف والمذاهب  .
اخي اشور اتمنى انني وصلت فكرتي وتوضيحي لك
تقبل تحياتي 





غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز ܬܚܘܡܢܝܐ

لاادري لماذا يتحسس البعض من كلمة المتاشورين ..بصراحة من وجهة نظري ارى ان هذه التسمية طبيعية وهل يصح ان نسميهم اشوريين وهم كلدان والبعض منهم يقول انا كلداني فقط بسبب الاحراج من قومه وهو يعمل تماما بالضد من كل ماهو كلداني  فمن الطبيعي لتميزهم عن الاخرين تسميهم بالمتاشوريين واذا كنت تعتقد ان هذا الوصف يحمل اي تعصب فاننا سنبحث مع الاخوة الملمين باللغة والمفردات الصحيحة ليتفقوا على اسم بديل لكي لايسبب الاحراج للبعض.
اما بخصوص الشق الثاني لسؤلك ..فيا اخي العزيز  عندما تحدثنا عن الكلدان وموقفهم من الدولة نحن نقصد بالاغلبية الغالبة من الكلدان كقوميةلم تشكل اي تنطيم قومي في ذلك الوقت بل انخرطوا في الاحزاب السياسية كالحزب الشيوعي وخير مثال النضال والتضحيات التي قدمها توما توماس وزملائه الابطال وهناك فرق يااخي بين الحالتين  واثبتت الايام بان الاحزاب الاشورية كانت تعمل لصالح همها القومي فقط على حساب الاخرين




غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز عبد الاحد قلو
اشكر لك مداخلتك وانا كلي يقين كما وضحت في الاخير لايصح الا الصحيح
وصدقني لو كان الجميع عمل بحسن نيةمنذ البداية  دون الغاء الاخر لما ضيعنا كل هذه السنوات في صراع التسمية.  ونهاية الامر سنعود الى نقطة الصفر الكلدان سيبقون كلدانا وكذلك الاشوريون والسريان واذا احبت جماعة جديدة ان تسمي نفسها سومريون فسنحترم اختيارهم ايضاولكن المهم ان نعمل سوية وبيد واحدة لان وجودنا وتاريخنا وحضارتنا مهددة للاسف في ارض الوطن
تقبل تحياتي


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز فريد ورده

شكرا لمداخلتك واعطاء رأيك القيم حول المقال
تقبل  تحياتي


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ والكاتب العزيز سيزار ميخا

شكرا لمتابعتك ومشاركتك وابداء رأيك حول المقال
متمنيا لك كل التوفيق والنجاح


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ العزيز ناصر عجمايا
شكرا لمداخلتك وتوضيحك التفصيلي لمشاركة الكلدان في الاحزاب السياسية
وكما ذكرت في مقالي ركزت على الجانب القومي وبخصوص الكلدان الذين انظموا الى الاحزاب فانا اؤيد تماما بقولك (اقتباس)
 ولكنني واثق تماماً الغالبية منهم كانوا مع خصوصيتهم القومية الكلدانية بغض النظر من أنتمائهم السياسي.
اليوم غالبية الكلدان مع نهضتهم ووجودهم القومي والوطني والأنساني ، سواء أنتموا الى الأحزاب أم لم ينتموا .. فهم كلدان متحزبين ومستقلين ، يحترمون أمتهم ووجودهم القومي الى جانب جميع المكونات العراقية الأخرى من عرب وكرد وآثوريين وسريان
تحياتي لك


غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخ هيثم
اولا ونيابة عن الاخ فريد وردة ارجو ان تصحح ردك على مداخلة الاخ فريد وتصحيح اسمه وصفته .
ينبغى ان نتحلى جميعا بلغة محترمة وراقية في الحوار مع بعضنا البعض فنحن في نهاية الامر وبكل طواعية نقف في خندق واحد  بل من الضروري ان نتحاور لحسم القضايا التي تخص شعبنا الذي يعاني في حياته على ارض الواقع حيث انه يسكن الطرقات والساحات وحقوقه وحياته وارضه مسلوبة من قبل منبوذين وارهابيين وجهلة والحكومة العراقية مقصرة بواجبها لذلك علينا ان نبتعد من هذه الخطابات وان نتعاون وننشر مقالات تدخل في الشأن القومي لحل قضايا شعبنا .الحركة الديمقراطية الاشورية  لم تبني مبادئ واهداف تخص الاشوريين فقط فنهجها القومي كان برنامجا وطنيا يسعى الى تحقيق كل حقوق شعبنا وبكل اطيافه والجماهير النبيلة والمخلصة لقضاياها من أبناء شعبنا لم تتخل عن التصاقها بزوعا ونهجها ومسيرتها وخياراتها ولذلك فمسيرة زوعا علنية وواضحة ونحن الكلدان المنتمين الى زوعا لا احد اجبرنا الى الانتماء اليها ولم يطرق بابنا من احد فانتمائنا الى زوعا  جاء نتيجة المبادئ والاهداف التي تصب في وحدة شعبنا والتي تنتهجها زوعا .لذلك فكلمة المتأشوريين عليكم ان تحذفوها من عقولكم وفكرتكم وهذه الكلمة جديدة تبنتها مجموعة برزت على الساحة بعد 2006 حيث لم يكن لها نشاط قومي وحتى انساني واجتماعي قبل 2003 يذكر لا في الشان القومي ولا في الشان الديني واكثرهم كانوا ضمن الحزب الشيوعي وحزب البعث فاعتيادي تكون الافكار والمبادئ التي كانوا ينادون بها بعيدة عن طموحات وحقوق شعبنا ولنتيجة ابتعادهم عن احزابهم او بالاحرى الاستمرار بافكارهم التي آمنو بها ضمن احزابهم لكن بطريقة اخرى اصبحوا يلقبون انفسهم نشطاء قوميين ويتهمون زوعا بتهميش حقوق الكلدان في الوقت نفسه لم يكن هناك احزاب كلدانية على الساحة العراقية في فترة قبل 2003 وانما كانت احزاب اشورية والتي اهدافها ومبادئها دخلت في تحقيق حقوق شعبنا دون تمييز بين طائفة واخرى ولهذا انتمينا الى الاحزاب الاشورية ولازلنا نمارس حقنا ونؤمن باهدافها ولازال البعض يتهمون زوعا بتهميش حقوق الكلدان وهم في الاصل يعيشون المهجر .الرابطة الكلدانية غيرت طريقها فمبادئها وفكرتها واهدافها ليست كما في مراحلها الاولى حيث ان سيادة البطريرك مار ساكو قال بان الرابطة ( (من البداية أود ان ابيّن  ان الرابطة ليست  تنظيماً سياسياً ولا بديلاً لأحزاب شعبنا القائمة، وان اعضاءَها ينبغي الا يكونوا اعضاء  في احزاب سياسية لان للأخيرة اجندتها الخاصة،. والرابطة ليست جبهة منغلقة ضد أحد، بل منفتحة على الكل.  هدفها  مدني وانساني ومسيحي وكلداني،  تسعى لخدمة الكلدان والمسيحيين والدفاع عنهم بأسلوب حضاري هادئ  وتمد  الجسور بين العراقيين في سبيل عيش مشترك متناغم  وتسعى لنشر تراثنا المشرقي وتأوينه وتفعيله.)
http://saint-adday.com/permalink/5632.html
في مرحلة اخرى نشر موقع الاعلامي للبطريركية الكلدانية توضيحا او بيان قال فيه (اننا نؤسس رابطة كلدانية وليس "دولة كلدانيّة"، رابطة كما جاء في تعريفها في مسودة النظام الداخلي " رابطة مدنيّة تعنى بالشؤون الاجتماعية والإنسانية والثقافية والقومية للكلدان، رابطة بإمكانها القيام بنشاط سياسي لخير الكلدان والخير العام، لكن من دون ان تتحول الى حزب سياسي")
http://saint-adday.com/permalink/7561.html
وهذا رأي الشخصي بان انجاح الرابطة الكلدانية يتم بقبول شخصيات سياسية منتمية للاحزاب كلدانية وقبول بعض الشخصيات من الاتحاد الكتاب وادباء الكلدان العالمي وبعض الشخصيات ممن كان لهم دور لتاسيس مؤتمرات كلدانية في سان دياكو وديترويت والسويد .ولهذا فان رؤية الرابطة الكلدانية في مراحلها الاولى قد تغير الان ولهذا فان فكرة النظام الداخلي بالنسبة للتسمية جاءت من قبل الشخصيات السياسية المنتمية للاحزاب الكلدانية والاتحاد العام لكتاب الكلدان وليست من الكنيسة الكلدانية ولكي تنجح الرابطة وتستمر عليها المطالبة بتثبيت القومية الكلدانية بدستور الاقليم وتحدي الاحزاب الاشورية في حين الاحزاب الاشورية لها مطالب حقوقية ولها مقترحات ولها اوليات اكبر من التسمية لكن الرابطة الكلدانية ليس لها هم ولا اية مطالب بحقوق شعبنا وارضنا وتراثنا وتاريخنا وهمهما ومهمتها فقط التسمية وحتى ان بيان  الرابطة الكلدانية بخصوص دستور اقليم كوردستان كان لاجل التسمية وقانون الاحوال الشخصية في دستور أقليم كوردستان ولكنها لم تطرق لحقوق شعبنا والتغيير الديمغرافي للااضينا وقرانا التي لازالت مغتصبة وقانون اللغة الذي يجب ان تكون لغتنا الام رسمية وقضية الهجرة ومتطلبات الحياتية والمعيشية لشعبنا وغيرها .
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,787618.0.html
اعتقد تأثير شخصيات كلدانية وخاصة ممن ينتمون للاحزاب واتحاد الكتاب الكلدان العالمي سيغيرون رؤية الرابطة الكلدانية وسيغرون طريقها لتكون في المستقبل حزب سياسي او رابطة سياسية وسيدخلون كمرشحين سياسيين في كل حدث عراقي لانهم يعرفون بان البطريركية الكلدانية واكثرية الكهنة في المهجر سيكونون دعما لهم كمرشديين روحيين وكذلك فان شرط انجاح الرابطة الكلدانية هوانتماء شخصيات كلدانية وخاصة ممن ينتمون للاحزاب واتحاد الكتاب الكلدان العالمي كاعضاء في الرابطة والوقوف ضد كل ممن لا يؤيد الرابطة وافشال اية رابطة كلدانية اخرى لو تم تاسيسها من قبل المعارضين وممن يؤيدون مطرانية مار بطرس الكلدانية في كاليفورنيا . ولهذا فان الرابطة الكلدانية غيرت اهدافها ورؤيتها كرابطة انسانية وخيرية وثقافية الى رابطة كلدانية سياسية مدعومة من الكنيسة الكلدانية كمرشد روحي وهذا ما نراه من الكم الهائل من المقالات ومن اعلام الرابطة بشأن التسمية وعدم التطرق لاي شئ يدخل لاجل تحقيق حقوق شعبنا في الاقليم.لذلك اتركونا ضمن احزابنا واتركونا بما نؤمن به من الاهداف والمبادئ والساحة العراقية واسعة والكل يستطيع ان يمارس حقه مباشرة ضمن مؤسسات او ضمن احزاب وانا شخصيا ساقف مؤيدا لكل رابطة انسانية وخيرية كانت او اجتماعية شرط ان لا تدخل بالسياسة وبالمجال القومي ولكنني لن انتمي لتلك الرابطة مادمت اؤمن باهداف ومبادئ مدرسة زوعا .شكرا



متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3962
    • مشاهدة الملف الشخصي
                        ܞ
كيف قاد النشطاء الكلدان سفينتهم الى برالأمان في ظل كل التحديات : ܗܕܟܐ ܤܒܒ ܕܠܐܠܐ ܗܒܝܬܐ ܓܘ ܬܫܥܝܬܐ ܕܐܘܡܬܐ ܐܫܘܪܝܬܐ ܓܘ ܐܪܥܐ ܕܐܬܘܪ ܗܝܟ ܥܕܢܐ ܡܢ ܥܕܢܬܐ ܛܝܦܐ ܟܠܕܝܐ ܕܥܒܝܕܐܠܗ ܐܓܘܢܐ ܒܫܡܐ ܟܠܕܝܐ ܡܢ ܒܬܪ ܟܠܦܬܐ ܒܝܕ ܡܥܪܒܝܐ ܒܫܢܬܐ ܕ 1552 ܠܡܪܢ ܘܗܠ ܗܕܝܐ ܠܐܠܐ ܥܒܝܕܐ ܐܓܘܢܐ ܒܫܡܐ ܟܠܕܝܐ ܀ ܗܕܟܐ ܟܠ ܫܘܠܛܢܐ ܕܥܒܝܕܐܠܗ ܗܘܟܡܐ ܓܘ ܥܝܪܐܩ ܟܠܕܝܐ ܐܝܗܘܐ ܡܢܐ ܐܘܦܙܐ ܐܕܝܘܡ ܪܒܐ ܡܢܘܟܘܢ ܠܐܝܬܘܢ ܩܐ ܫܡܐ ܟܠܕܝܐ ܦܠܚܐ ܐܚܟܝ ܫܒܘܩ ܕܪܝܬܐ ܕܒܘܠܒܠܐ ܘܡܙܝܕܬܐ ܕܣܢܝܬܐ ܘܦܘܠܓܐ ܓܘ ܚܕ ܥܡܐ ܫܪܫܐ ܐܨܠܝܐ ܕܐܬܪܐ ܒܝܬ ܢܗܪܝܢ  ܐܡܝܢ ܀  Qasho Ibrahim Nerwa   



غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز فريد وردة

اعتذر عن الخطأ في قراءة الاسم وتقبل مني كل الحب والتقدير لشخصكم الكريم
وشكر للاخ اشور على التنويه والملاحظة.

هيثم ملوكا


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز اشور
قرأت تعليقك واحيك على الطرح وطريقة الحوار الجميلة التي صغتها
واتمنى فعلا ان تكون كل الحوارات بهذه الطريقة لكي نسطيع ان نوصل افكارنا واراؤناللطرف الاخر ،بغض النظر عن الاختلاف الفكري..لي بعض الملاحظات والردود على تعليقك فبخصوص ماقلته بانك كلداني وانتميت بقناعتك للحركة الاشورية وهذا شئ ليس به شائبة وبنفس الوقت ذكرت بانه لايحق بتسمية الكلدان المنتمين للحركة بالمتاشوريين واقول لك اخي اشور انت تقول بانك كلداني ولازلت مع الحركة الديمقراطية الاشورية
وتؤمن بمبادئها عندما انتميت اليها في البداية واعتقد (بعض المبادئ والافكار حصل بها تغير حسب رأي القادة) اذا كنت كلداني هل انت تؤمن بان قوميتك هي الكلدانية وهل ذكرت ذلك للمسؤولين في الحركة ؟؟ وانت ذكرت بان الحركة  تؤمن بالكلدن كقومية هل سمعت ذلك في احدى اجتماعاتكم يقولون ذلك؟
وهل احد قيادة الحركة اعترف بان الكلدان قومية لااعتقد ستقول نعم
لان المسؤول الاول والقيادي النائب يونادم كنا، وجرى طرح هذا الموضوع مرار وفي لقاء تلفزيوني صرح بكل جسارة ودون خجل او اعتبار لاكبر قومية مسيحية بالعراق على انها مذهب تابع للفاتيكان   اذن اخي اشور هل يقبل اي كلداني اصيل وغيور على قوميته ان يكون قائده شخص لايعترف بقوميته وحين ترون ذلك تسكتون وتغضون النظر يعني السكوت علامة الرضى واذا كنتم غير راضيين بهذه التصريحات وتؤمنون حقا بقوميتكم الاصيلة عليكم ان تزيحوا كل القياديين المصابين بالشوفينية القاتلة والتعصب للقومية الواحدة وهذا ماحصل للبعض من افراد زوعا لاحقا ادركوا الاخطاء الجسيمة والتعصب الاعمي الذي اوقعهم بها بعض اعضاء قيادتهاوانفصلوا عنها
اخي اشور لايوجد دخان بلا نار لايستطيع احد ان يقول لك متاشور وانت تفتخر بكلدانيتك وعندما يجري الجدال مع الاخوة الاشوريين بسبب القومية الكلدانية واتهامهم لها ولابنائها فانك حتما ستدافع عن قوميتك الاصيلة
واعطي لك مثالا ملموسا هنا في ملبورن نملك اصدقاءا ونحترمهم يقولون نحن كلدان فقط من باب الاحراج ولكنهم عملوا مع التنظيمات الاشورية ولم نراهم يوما يدافعون او يقفون بوجه احد او بوجه قادتهم ونقدهم بسبب اتهامهم للقومية الكلدانية والتصغير بها وادخالها في باب المذهب لاقصاءها ولم نراهم يدعموا اي عمل فيه خير للكلدانا ..اخي اشور هل اسمي هؤلاء الاصدقاء كلدانا فاتمنى ان تجد لهم اسم اخر
يليق بهم واكون لك ممنونا.
اما بخصوص الرابطة لقد اعطيت بعض التوضيحات والنقاط الصحيحة ولكني لااتفق معك بان الكلدان هو هدفهم للسعي وراء التسمية فقط لان كل الدلائل تشير بان الكلدان وخصوصا في الخارج عملنا الكثير لابناء قوميتنا وبمجالات كثيرة واما مايحصل في الداخل نعم انهم يبحثون الى تثبيت التسمية اولا وهم محقون انت تعلم جيدا بااخي اشور الكلداني بان الاخرين طمسوا اسمنا وابتلعوا الكثير من حقوق الكلدان عبر ابتلاع اسم الكلدان
وتوضيفه لمصالحهم ومصالح احزابهم وانت سيد العارفين ولا اريد الغور في هذا المجال كتب عنه الكثير الكثير.
في الختام كما قلت علينا في البداية جميعا ان نعترف بالاخر ومن ثم نضع الايادي سوية من اجل شعبنا في الداخل الذي بدا ينقرض بكل الاسف والحسرة
وانا ذكرتها في مقال سابق مالم يتواضع القادة والمسؤولين في الاحزاب ويتنازلوا عن الاطماع الشخصية ويلغوا من قاموسهم صفة التعالي واقصاء الاخرين)  فاننا سنبقى ندور في حلقة مفرغة وفي نقاشات لاتقدم ولاتاخر وسينقرض ابناء شعبنا الاصيل من ارضه الطاهرة ولم تبقى لنا في ارض العراق الا الاطلال

تقبل محبتي وشكري لك


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز قشو ابراهيم نيروا

شكرا لمداخلتك واحي فيك اصرارك بالكتابة (السورث)
وقد ذكرتني بالصديق العزيز الشماس والفنان سمير زوري فهو ايضا مصر بان لايكتب بالعربية ولك وله كل الحق فنحن نملك لغتنا وكتاباتنا الجميلة وانا اعتقد علينا جميعا تعلمها ولكن طلبي لك وانت كاتب نشط حيث ارى تعليقاتك ومداخلاتك الجميلة في كل مكان ووكما تعرف بان
صفحة عنكاوة هي بالعربية وارجوا ان تراعي بان الكثيرين يفهمونها فاتمنى ان تكون كتاباتك باللغتين العربية والسورث لتصل كتاباتك للجميع
شكرا لمشاركتك وتحياتي لك.


غير متصل كامل كوندا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1190
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ هيثم ملوكا
وأخيرا وكما قلت وصلت سفينة الكلدان الى بر الامان.  ولنقل كلنا (الاشوريون والسريات والكلدان) هم قومية واحدة إسمها الكلدان .  بربك أي أمان هذا وشعبنا يذبح يوميا وأرضنا تتقلص يوميا وتاريخنا ينمحي يوميا ، اليس من العجب أن نفتح موضوع التسمية ونحن في أتعس فترة في حياة أمتنا !!!!! ما هذه الكتابة وماذا عملنا لقومنا وأرضنا ونحن جالسين هنا في الامان (!!!) والبقية القليلة الباقية في الوطن تذبح بألف سيف يوميا. ونعم ما تفعل إفتخر بتسميتك الكلدانية وعلمها للأولادك وتعلم لغتها وعلمها للأولادك أيضا ولكن دعك من السجالات التي تغذي إنهيار ما تبقى من الامل الضعيف جدا في العمل الواحد لكي لا ننمحي ونصبح في خبر كان. إن كنت حضاريا وغير متعصب وتتقبل الاخر دعك من الهجوم على الاخرين ،فكما تريد من الاخرين إحترام رغبتك وإرادتك إحترم رغبة الاخر حتى وإن كان متأشورا !!!!!!(لعل الله يغفر خطيئته الكبرى ويعطيه الفرصة الى أن يرجع أما كلدانيا وإن لم يحدث فيصبح صديقا (أما عربيا أو كرديا) ويبتعد عن الشيطان آشور)، يا أخي مللنا هذه المواضيع التي بدأها أعداء أمتنا وأبتلعنا هذا الطعم وأصبحنا لا نتراجع عنه رغم صرخات حتى الاعداء الذين لم يتوقعوا أن نبلع الطعم بهذه الهمة والنشاط بحيث ننسى قضيتنا تماما، وأنا لا أستثني أحدا (وأنا أول من إبتلع الطعم وصرفت من وقتي على هذا السجال العقيم)، طلبي الوحيد أن يلهمنا الله بالحكمة وأن نتصرف كأناس حضاريين وخاصة أغلبنا يعيش الان في دول حضارية ، ونعمل على المستقبل الذي يضيئ الطريق وليس الذي يطفيئ الشمعة.
وبالمناسبة نحن نكتب فقط والذين يعملون ليس لهم وقت للكتابة.
                                               كامل كوندا
                                            ملبورن أستراليا


غير متصل ايشو شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 485
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ هيثـم ملوكا المحتــرم

في الحقيقة ليس لدي تعليق على بر الأمان الذي وصلت اليه سفينة الكلدان بهمة الغيارى   في مختلف البلدان
غير انني استطيع القول نعم لقد وصلت الكثير من سفن المهاجرين الى بر الأمان ومنهم 27 سبعة وعشرون كلدانياً معتقلاً في مراكز الأحتجاز ألأمريكيه بعد دخولهم اليها بطريقة غير مشروعه ، لقد وصلت الى بر الأمان بعد ان اصبحت قرانا ومدننا خالية من السكان ووصلوا الى حالة في الوصف تقشعر منها الأبدان ويهتز امامها ضمير الأنسان، ولو ان مداخلتي لم تكن لاكتب لك هذا ولكن لآحييك لكلمة حق نطقت بها في محضر ردك للأخ قشو ابراهيم حين تقول (شكراً لماخلتك واحي فيك اصرارك بالكتابة (الســـورث)، نعــم (الســورث) انها احدى ركائز الوحدة التي يحاول من يحاول الغائها وهنا يأتي السوال .إذا كانت السـورث هي لغتنا المشتركه مع غيرها من المقومات الأخرى فمن نحن يا ترى ؟.
تقبل احترامي


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز كامل كوندا
حين اقرأ اسمك اسمحلي ان اقول اتوقع ماهو ردك مسبقا ومع ذلك الاختلاف في الرأي ...لا يفسد للود قضية. وكنت اتمنا ان تكون عادلا في ردودك على الجميع فالبعض من الاخوة الكتاب الذين تعرفهم جيداوالذين لايمر يوما وبعدم احترام ومراعات مشاعر  80% من الكلدان وهم يتهجمون على قوميتهم  ويصفونها بالمذهبية وشعبنا يمر باصعب الظروف كما قلت اذا لماذا لم تنفعل وتتسرع وترد عليهم كما تفعل معناوكما اعرف انت كلداني القومية اخي كامل انت تقول ماذا فعلنا لاخوتنا وهم في احلك الظروف انت تعرف جيدا نحن هنا قمنا بالكثير من العمل من اجل اخوتنا في العراق ومنذ سنوات واعتقد باننا هنا قمنا عبر الاتحاد الكلداني ووبتعاون  مع بقية اخوتنا من التظيمات والاحزاب بمظاهرات ومسيرات وصل صداها الى اصحاب القرار في الدول واجرينا اتصالات مباشرة مع الحكومة وغيرها من الامور الاخرى  كالمساعدات الماليةكل ذلك من اجل ان نساعد اخوتنا في العراق لتقليل معاناتهم وكل ذلك وانت تعرف هو عمل طوعي من اجل ابناء شعبنا في الداخل وهنا في استراليا.
اخي العزيز
ماعنيته في عنوان المقال وذكرت ذلك في بداية المقال ان البعض سيتسائل ماذا يعني الكاتب بهذا العنوان وها قد جاء التساؤل منك ومن الاخ ايشو شليمون .ان ماقصدته بهذا العنوان وانت سيد العارفين يا أخي كامل وارجوا ان تتقبل كلامي هذا لانني عايشت هذا الشئ وان كنت انت اغمضت عينيك واذنيك  عنه للاسف وانت الكلداني كانه لايعنيك اي شئ.
اقولها لك صراحة الكلدان تعرضوا كشعب يمثل الغالبية الكبرى من مسيحي العراق والمهجر تعرضوا الى اكبر هجمة فكرية اقصائية لوجودهم كقومية عريقة واصيلة ونسجت وحيكت للاسف خيوطها عبر كل العقودالماضيةحتى وصل الحل الى ابتلاع كل ماهو كلداني والشواهد كانت كثيرة على ارض الواقع
ولكنه كان في صفوف الكلدان الكثيرين من الغيورين والمثقفين من الكلدان وقفوا بالضد امام كل هذه التحديات للاسف كنا دائما نعتبرهم اخوة لنا ولا فرق بيننا ولكن كما ذكرت في الاخير لايصح الا الصحيح والمبني على باطل باطل نعم اخي النشطاء الكلدان احبطوا هذه المؤامرة
من قبل اشخاص يحملون فكر اقصائي متعصب للقوميتهم فقط للاسف.الا ان الكلدان الغيورين قادوا سفينتهم ا الى بر الامان .
احب ان ابين لك شئ انت تعرف جيدا انا لم اكن ارد وادخل دائما في هذه النقاشات وتستطيع ان تذهب وترى كم من المرات قمت بالرد او التهجم ليست طبيعتي ابدا التهجم بل كنت دائما اقرا ولسنوات طويلة واحاول في مقالاتي ونقاشاتي واللقاءات ان ازرع روح الاحترام وتقبل الاخر واحترام الافكار الا شئ واحد رفضته وساظل ارفضه هو رفض الاخر والغائه حتى انت
ان احببت ان تكون اشوريا فاني ساظل احترم رأيك و عليك انت بالمقابل انت تحترم فكري وقوميتي لكن حينما اراك تلغي او تتهجم علي سيكون الرد
قوي وبطريقة مهذبة ولا اعتقد اني تهجمت في كتاباتي على اي شخص لا بل بالعكس انا من دعوت وكتبت ملاحظتي اسفل المقال حول ذلك
اطمئن اخي كامل
اعتقد بان الامور والاختلافات ستزول رويدا رويدا بعد ان اقتنع الجميع بانه لايستطيع احد الغاء الاخر او ابتلاعه خصوصا عندما يكون اكبر منه حجما.
تقبل تحياتي


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ ايشو شليمون المحترم
اشكرك في البداية لمشاركتك واعطاء رأيك معنا
في الحقيقة احترم طريقة تعبيرك التي تدل على الاستهجان ولكن لابأس علينا ان نتقبل اختلاف الرأي اخي ايشو لقد وضحت لك الشق الاول من حوارك في ردي للاخ كامل كوندا تستطيع الاطلاع عليه
اشكرك حول ماقلته بخصوص ردي على الاخ قشوا ابراهيم
تقبل احترامي وتقديري


متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2859
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز هيثم ملوكا
أحييك على هذا المقال الجميل والذي به ما لا يريد ان يفهمه المتعصبين والمتسترين بأسماء نكرة خدمة لأجندة سيئة
ببساطة شديدة....من يحترم الوجود الكلداني كقومية وأمة يستحق احترامنا
من يلغينا فهو غير موجود...لذا فهو لا يرانا
هذه الرابطة هي نتاج كنسي علماني، وبأدارة علمانية بحتة، والجهتين الدينية والمدنية استخدموا   تعابير القومية والأمة والشعب، وفرضاً على الجميع احترام ذلك
ولا نريد ان تصل الأمور إلى الغاء الآخر كلياً في حالة الأستمرار بتماديه، فليس لدينا خيار آخر سوى ان نعود لأصل الأشكالية ولبتها، ويلغى الأسم الآثوري والمعدّل بالآشوري، ويبقى الأسم الكلداني فقط كونه الوحيد الذي يدل على شعبنا الكلداني والنسطوري فقط من ابناء الطائفة الآثورية
وأن كانوا يبحثون عن هذا الخيار ويسعون له ...فعلى الرحب والسعى
 

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز زيد ميشو

اشكرك على التعليق والحوار واحي مواقفك الجيدة والمعتدلة تجاه المعضلات والاختلافات
التي يتم مناقشتها وانا بدوري ذكرت موقفي سابقا، نحن لانؤيد ابدا الغاءالاخر مهما كان
اشوري، سرياني ،سومري ،كردي فاذا اردنا ان نتحد ونعمل سوية كما يدعي الكثيرين فعليهم ان ينطلقوا من هذا المفهوم وحينها سيكون الطريق سهل للوحدة والاتفاق على اي تسمية
وقد يقودنا هذا الانجاز ان حصل الى الحدث الصعب جدا للتحقيق وهو وحدة كنيسة المسيح المنقسمة.
تقبل احترامي وتقديري


متصل akoza

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 328
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس من السيد زيد ميشو(فليس لدينا خيار آخر سوى ان نعود لأصل الأشكالية ولبتها، ويلغى الأسم الآثوري والمعدّل بالآشوري، ويبقى الأسم الكلداني فقط كونه الوحيد الذي يدل على شعبنا الكلداني والنسطوري فقط من ابناء الطائفة الآثورية
وأن كانوا يبحثون عن هذا الخيار ويسعون له ...فعلى الرحب والسعى)لم تقل كيف ستلغي الاسم الاشوري سيد طرزان..
اقتباس من السيد هيثم ملوكا(شكرك على التعليق والحوار واحي مواقفك الجيدة والمعتدلة تجاه المعضلات والاختلافات )هل التعليق اعلاه بالغاء الاسم الاشوري موقف جيد ومعتدل برايك ام كلام للمجامله..


متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4359
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي هيثم ملوكا
شلاما
اراءك محترمه  وانت حر تماما فيما تومن بهر
واحب ان  اذكرك  بادلة تاريخية نتمسك بها وتثبت باننا اشوريون اصلاء ومن اجل ان لا توحي اراءك بانك تشك باشوريتنا  وكما يحب البعض ان يتخذها هدفا للطعن باسمنا الاشوري لاسباب قد يكون الحقد احداها
وفي نفس الوقت انا لا احبذ ان يطلق الاخرون بان الكلدان هم من صنيعة الرومان لان كل واحد حر فيما يومن
ولكننا يجب ان لا نحرف الحقاءق التاريخية ويجب معرفتها ولذلك اسمح لي بان انقل نصا ما كتبته للاخ عبد قلو حول ردة و اعتراضاته  على مقالتي الاخيرة تحت عنوان لماذا ينتقدون الاحزاب الاشورية
ارجو ان يتسع صدركم وتقرا  هذا الرد وانت حر في اراءك وشكرا

رابي عبد قلو
شلاما
تقول
لقد فسحنا المجال للأحزاب الاشورية وكما تسميها ولم تثبت وجودها لكونها حديثة التسمية ولغاية ما في نفس الانكليز،  وبالدليل استعانتها بالتسمية القطارية المبتذلة(كلداني سرياني اشوري)..
اولا يحب ان تبني اقوالك على حقاءق وليس على احقاد او كره
فانتم اين كان وجودكم قبل سقوط النظام وخاصة انت على سبيل المثال هل منعتك الاحزاب الاشورية من تاسيس حزب كلداني
ثانيا
ان الاحزاب الاشورية لها صيت سياسي في المعارضة العراقية انذاك فاذا اتهامك هذا ايضا باطل

ثالثا محاولتك التهرب من حقيقة الاصالة الاشورية وطعنك بهذا الرابط التاريخي لابناء اشور وانت واحد منهم لانك بالاصل لا يحق لك ان تدعي بانك كلداني لانك من عاءلة قلو من اشيتا فهل تنكر ذلك
رابعا
انك بمحاولتك الطعن بالاصالة الاشورية فانت اذا تطعن بقول غبطة مار ساكو في الصفحة السابعة من كتابه المختصر في تاريخ الكنيسة الكلدانية والذي جاء فيهار
ان التسمية الكلدانية لم تكن معروفة وسارت رويدا رويدا بعد اتفاق مطران امد مع مطران الموصل وتغلبت تدريجيا على التسميات الاخرى وذلك في سنة ١٨٢٨
خامسا
انك بالطعن هذا. تكذب  المطران سرهد جمو الذي ترجم وثيقة في الفاتيكان يقول فيها
ان  بطريرك الاثوريين المنتخب من قبل شعبه الاثوري  سنة ١٥٢٠م
سادسا
كتاب جديد اشتريته  جاء فية
ان الملك الفارسي كورش حارب الاشوريين  بعد سقوط بابل بايديهم
سابعا ان ابو التاريخ هيروتس قال حين زار بابل بان الاشوريين كانوا الشعب والحكام واما كهنه المعابد فكان يطلق عليهم اسم كسديم او ما يعرف الان كلدان
ثامنا
مورخ يهودي معروف عالميا يقول ان قبيلة الكسديم او الكلدان قد  انتهوا وانصهروا في الشعب
تاسعا
ان نبوخذ نصر هو ملك اشوري كما يقول الكتاب المقدس في سفر يهوديت
غاشرا
المسعودي في كتابه مروج الذهب يخصص باب خاص بالاثوريين فهل كان المسعودي انكليزيا ايضا
حادي عشر
شرفنامه المورخ الفارسي يتحدث عن القباءل الاشورية
ثاني عشر في الكتب المقدسة هناك قول نرسي ملك الاشوريين
ثالث عشر  ان ابن النديم يذكر الاشوريين ايضا
رابع عشر
ان الكتاب المقدس يقول اشور بركة على الارض واشور من عمل يدي  والكلدان هذا الشعب لم يكن خلقه اشور لاهل البرية
واشور قضيب غضب الباري
فكيف تستطيع ان ترفض ما جاء به الكتاب المقدس
خامس عشر
ان النبي ناحوم يقول شعب اشور افرقة بين الجبال
وانت بعاءلتك  واحد من تلك العواءل فكيف تكذب ذلك

سادس عشر
ان التسمبة المركبة انذاك قد وافق عليها الكثير من رجال الدين ومنهم كما اعتقد كان غبطة المطران ابراهيم ابراهيم
فكيف تستهين بها وهي  تسمية تضم كل اسماءنا من اشوريين وكلدان وسريان  لاننا شعب واحد سوى كنا نستعمل اسم واحد او عدة اسماء
رابي عبد
كما احد ان علينا تذكيرك بان غبطته يقول في كلمته الاخيرة حول افكاره عن الرابطة الكلدانية بانه يحبذ استعمال الكلدو اشوريون  كتسمية موقته حتى الوصول الى واحد فكيف تعارض غبطته

انت حر بالطبع بان تقول انك كلداني  او كندي او اي اسم تشتء وانا كذلك ولكن علينا ان لا نحرف  الحقاءق التاريخيية
تقبل تحياتي ونترقب يوم تعود وتعترف بانك اشوري بالحق والحقيقة  مجرد اعتقاد ليس الا وارجو ان لا تزعل
تقبل تحياتي
ارجو ان تقرا هذة المقالة التاريخية  المهمة
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,787101.0.html


متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3962
    • مشاهدة الملف الشخصي
                       ܞ 
 السيد هيثم ملكو المحترم
تحية طيبة والأحترام : ارجو المعذرة لعدم القراءة والكتاب باللغة العربية إذا ترغب الأخ هيثم انا اكتب لك باللغة الكردية هل تستطيع قراءة اللغة الكردية : لا لغة عربية ليس لغتك لا لغة كردية هى لغتي هذا هى لغة الأم الرد لحضرتك باللغة الأم الذهبية وكما اتمنى لكم بالموفقية والنجاح وشكراً



غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ akoza المحترم
البداية اشكر لك مداخلتك ولو انك لم تعلق على المقال بل كان رد على الاخ العزيز زيد ميشو وكنت اتمنى بان تقوم بوضع تعليقه بالكامل  فقط ركزت على الجزء الاخير وكنت متشنجا بعض الشئ في اجابتك لا اعتقد ان الاخ زيد مع فكرة الغاء الاخر بتاتا هذا مالاحظته في كتاباته وكان في العبارة التي ذكرتها وكنت متشنجا بها بخصوص الاسم الاثوري بدل من الاشوري الذي قصد به اصحاب الفكر الاقصائي المتزمت على العموم اخي akoza  اؤكد لك بانه لايوجد كلداني واحد يفكر بالغاء او تهميش قوميتك بل ان مايجري من ردود متشنجة احيانا من بعض الاخوة الكلدان هو ردة الفعل الطبيعية للافكار الاقصائية المتعصبة التي تطرقنا اليها وتصور لو حصلت هذه الحالة بالعكس ماذا كنت ستقرأمن ردود واغلاط وووو انا متفائل بان المثقفين من الاخوة الاشوريين بدأو يتجهون بالاتجاه الصحيح وبدأو يؤمنون بانه لاوحدة حقيقة مع الكلدان والسريان بوجود الفكر الاقصائي والمتعصب للقومية الواحدة وانا بدوري احترم هذا الشعور والتغير الذي حصل معهم ولذلك شاهدنا بعض الاخوة الاشوريين يكتبون باسلوب جميل وتعبير
يدل على احترامهم للراي الاخر والبحث عن صفحة جديدة نستطيع ان نوحد كلمتنا ونحترم اسمائنا من اجل شعبنا الذي بدا ينقرض من ارض اجداده للاسف
تحياتي وتقديري


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

رابي اخيقر يوخنا
شلاما
بداية جميلة بدأتها باحترامك لراي الاخر ولااغتفدت اني ذكرت في اي من مقالاتي تحريف لاي حقيقة ولم اذكر ايضا اي عبارة الغيت بها او همشت اي قومية هذه حقائق رابي اخيقر مثبتة في تاريخنا وحضارتنا العريقة سواء كانت السومرية او البابلية او الكلدانية او الاشورية رابي نحن كمسيحي العراق نفتخر بكل هذه الحضارات العريقة التي صنعتها ايادي اجدادنا العظام ونحن اليوم نفتخر بها ككلدان او اشوريين او سريان وحتى لو ظهرت جماعة مسيحية من ابناء شعبنا تقر بانهم من اصول سومرية فسوف نحترمهم واود ان اقول شيئ رابي
اخيقر ان مسيحي العراق اختلطوا وتزاوجوا والبعض منهم استسلموا بقوة السيف وصاروا عربا واسلامااو كردا او اتراكا وقد تكون اصولك قبل الالاف السنين كلدانية واصول احد الكلدانيين اشورية رابي لندع الان النقاشات والادلة التاريخية لاننا ككلدان واشوريين لانحتاج الى من يلغينا اتمنى منك ومن كل الكتاب المثقفين التركيز على موضوع قبول الاخر
واحترام القومية التي ينتمي اليها واتمنى ان تكتبوا كمثقفين اشوريين بانه حصلت بعض الاخطاء وحين انتقدنا الاحزاب الاشورية لم يكن نقدنا حول كل ماقاموا به من عمل ونضال وتضحيات كان نقدنا حول الفقرة المهمة التي تخص التسمية التي للاسف الشديد زرعت باذهان
الكثيريين ورسخت فكرة كلنا اشوريين دون الاخذ بعين الاعتبار للقومية الكلدانية العريقة
والسريانية هذا هو نقدنا واختلافنا معهم والا لما كانت حصلت هذه التناحرات والصراعات من اجل التسمية وحتى لو افترضنا بحسب ماقاله بعض الاخوة الاشوريين بان هذا الاسم كان وقتيا للضرورة لماذا لم يتم حل هذا الاشكال مع الاخوة الكلدان والسريان لاحقا من قبل الاحزاب المتنفذة لا بل زادو الطين بلة وراحوا يبتكرون اسماء فيما بينهم وبين البعض من عمل تحت غطاء احزابهم دون استشارة التنضيمات الكلدانية المتنفذة والمثقفين والاكاديمين الكلدان ولا زالت امامهم الفرصة ...اتمنى ان نقرأ مقالات  تدعوا الى الوحدة الحقيقية وان نجعل تاريخنا وحضارتنا العريقة نبراسا ينير طريقنا ولكي نثبت للعالم باننا حقا احفاد تلكم الرجال العظماء
تقبل محبتي واحترامي       



غير متصل Abboud Dankha

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد هيثم ملوكا المحترم،عند قراءة عنوان مقالتكم((كيف قاد النشطاء الكلدان سفينتهم الى بر الأمان في ظل كل التحديات))
يعتقد المرء من خلاله اي ((العنوان)) أنكم حررتم كل القرى والمدن والقصبات التي احتلتها داعش وإعدتم كل المهجرين الى ديارهم وحررتم المخطوفين والمخطوفات وانتزعتم حقوق الكلدان من الحكومة العراقية وحكومة الأكراد، وكذلك اعتراف الامم المتحدة بدولة كلدانية على ارض الآباء والأجداد وقضيتم على الهيمنة الآشورية والإقصاء والتغيير الديموغرافي.
انتهت القضية ووصلت السفينة الى بر الأمان ،هل لكم بربكم ان تعطفوا علينا نحن الآشوريين المنكوبين وتمدوا لنا يد العون وتساعدوا سفينتنا وقبطانها لترسو في ميناء بركم الأمين؟؟؟؟
لا تنسى اخي العزيز اننا جميعا (كلدان آشوريين سريان) ركاب في سفينة واحدة ، سنغرق ان غرقت وننجو ان نجت،
ولكم الشكر والاحترام .


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخونا ميقرا قشو ابراهيم

بصيخا باونوا بش كبيرة تكثوخوه ترون بلشان تسورث ..بسمة كيانخ ولتنياثخ وبخيله دمريا
انا بخزونا قريوة بتكثون بلشانا دين بسيمة(سورث) ومشرويون بلابا نيخا نيخا

شلاامي وايقاي خورا عزيزا


غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد Abboud Dankha المحترم
بما انك استخدمت هذا التعليق وبهذه الطريقه
الشعبية البسيطة سارد  عليك باسلوبك

عذرا اخي عبود السفينة قد ابحرت  اذا كنت من دعاة الوحدة وتحترم قومية اخاك الكلداني والسرياني والاشوري سوف نرسل من ينقذك اما بعكس ذلك فانك ستسبح ضد التيار وستغرق.

تحياتي


غير متصل Abboud Dankha

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز هيثم ملوكا المحترم ، انا من دعاة الوحدة ولست أسبح ضد التيار، ان عنوان مقالتك هو اللا وحدوي ، واعذرني ان أقول لك انه ضرب من الخيال، اما عن أسلوبي الشعبي البسيط ، حسب ما تفضلت به ، لست هنا داخل قاعة امتحان وهدفي هو إيصال فكرة فقط،شكرًا على ردك،


غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد هيثم ملوكا المحترم ابدعت بهذا الطرح وليس عندي اي اضافة اشكرك على الموضوع
بالاذن منك اخي هيثم .رد بسيط للاخ قشو
اقتباس ....  السيد هيثم ملكو المحترم
تحية طيبة والأحترام : ارجو المعذرة لعدم القراءة والكتاب باللغة العربية إذا ترغب الأخ هيثم انا اكتب لك باللغة الكردية هل تستطيع قراءة اللغة الكردية : لا لغة عربية ليس لغتك لا لغة كردية هى لغتي هذا هى لغة الأم الرد لحضرتك باللغة الأم الذهبية وكما اتمنى لكم بالموفقية والنجاح وشكراً ....انتهى الاقتباس

اخي قشو لقبك هو بالكوردي كما ان لقبي بالعربية اللغة هي وسيلة تفاهم يعني 95 بالمئة من القراء يقرأون العربية وانا واحد منهم حرمتني من ان اقرأ مداخلاتك .. شئ اخر حضرتك تكتب بالارامية الشرقية لغة الكلدان والاثوريين , كل المصادر تسمي هذه اللغة ((( الارامية)) فهي اذن ليست لغة الام
لغة الام هي الكلدانية الاكدية وكانت تكتب بالمزمارية واقول كلدانية ايضا بجانب الاكدية لان لي دليل دامغ وهو سفر النبي دانيال ؟؟؟ اذا كنت تجيد الاكدية الكلدانية يحق لك ان تقول لغة الام هذا رأيي .... محبتي واحتراماتي لشخصك



غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز Abboud Dankha

وصلت لي فكرتك واحترم رأيك ولكن اؤكد لك ولكل اخوتي وابناء شعبنا الاصلاء بانني دائما كنت ابحث واقوم بما استطعت ان امد يدي للجميع من اجل ان نكون اقوياء ومتوحدين بطريقة 
 احترام وقبول الاخر لا بطريقة الالغاء واقصاء الاخرين.
تقبل مودتي واحترامي



غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز غالب صادق
شكرا لمرورك وابداء رأيك واطراءك الجميل

تقبل مني كل الاحترام والتقدير



غير متصل ܬܚܘܡܢܝܐ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 113
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي


ܡܘܚܒܢ ܐܚܢ ܡܝܩܪܐ ܩܫܘ

ܒܚܕܘܬܐ ܓܘܪܬܐ ܟܐ ܩܪܢ ܠܟܬܒ݂ܝܬܘܟ݂ ܒܠܫܢܢ ܝܡܝܐ ܐܣܘܪܝܐ
ܠܐ ܚܫܒ݂ܢ ܐܝܬ ܝܘܬܪܢܐ ܡܢ ܫܩܠܬܐ ܝܗ̄ܒ݂ܠܬܐ ܥܡ ܐܢܐ ܐܚܘܢܘܬ̈ܢ ܘܦܪܨܘܦ̈ܐ ܐ̄ܚܪ̈̄ܢܐ ܕܒܣܪܒ݂ܐ ܝܢܐ ܠܐܘܡܬܢ ܘܬܫܥܝܬܘܗ̇ ܘܠܫܢܘܗ̇
ܘܒܟܠ ܐܘܪܚܐ ܕ ܒܡܨܝܐ ܝܢܐ ܒܟܠܝܐ ܝܢܐ ܕܪܩܘܒ݂ܠ ܪܥܝܢܐ ܫܪܝܪܐ ܘܡܙܝܘܕܐ ܝܢܐ ܦܘܠܓ݂ܐ ܘܚܒ݂ܛ̈ܐ

ܒܚܘܬܡܐ ܐܠܗܐ ܝܗ̄ܒ݂ܠܘ݂ܟ݂ ܚܝܠܐ ܘܚܘܠܡܢܐ ܘܡܢܬܝܬܐ ܐܡܝܢܐܝܬ




غير متصل Abo Nenos

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 212
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ هيثم المحترم :



شلاما امتانايا
من كلماتك افتهمت النقاط التالية
1- هناك مدلولات كثيرة من تأسي الرابطة الكلدانية على المدى القريب والبعيد .
2- تاسست تنظيمات واحزاب باسم الشعب المسيحي
3- صراع التسميات لم يكن صادرا من النشطاء الكلدان
4- استقطاب الكلدان للعمل تحت الاسم الاشوري
5- اقتناع الكلدان بعدم الحاجة الى احزاب وحركات ثورية بسبب استبداد الحكومات
اخي العزيز:
1- ماهي المدلولات الكثيرة لماذا لا تعلنها، ماهو الهدف برأيك من تأسيس الرابطة ؟
2- هل تستطيع ان تذكر لي اسم حزب واحد تأسس باسم الشعب المسيحي؟
3- ما المقصود بصراع التسميات ومن الذي بدأه ومتى؟
4- كيف تم استقطاب الكلدان للعمل في الاحزاب الاشورية وماهو الاسلوب التي تم استقطابهم هل كان فرضا عليهم ام بقناعتهم الذاتية؟
5- كيف اقتنع الكلدان بانهم ليسوا بحاجة الى احزاب او حركات ثورية وكيف تعلل انخراط الكلدان للعمل في الاحزاب الاخرى كالشيوعي والكردستاني والبعثي؟
عزيزي :
1- ما تراه مدلولات تأسيس الرابطة اراه غير ذلك بالرغم من انني لا اريد الخوض في ما لايخصني ولكن مثلما اعلن البطريرك الغاية منه اعادة ترتيب البيت الكلداني اشارة واضحة الى الصدام مع ابرشية مار بطرس في سان دييغو ، اعلن سرهد جمو بان ثقل الكنيسة في سان دييغو في وقت سابق وغبطة البطريرك يريد ان يغير مواقع القوى في كنيسيته من خلال الرابطة ، لهذا السبب حاول سحب الكنيسة الاشورية للدخول في الصراع الدائر وكانت المحاولة الاولى مع مثلث الرحمات مار دنخا الرابع والثانية عبر المقترح الاخير .
2- لايوجد تنظيم سياسي بالاسم المسيحي ولكن هناك احزاب وتنظيمات قومية اشورية ابتدات منذ اكثر من قرن من الان وهناك تنظيمات واحزاب سياسية اشورية تأسست خارج العراق وهناك داخل العراق .
3- صراع التسمية بدأ منذ تأسيس الحزب الديقراطي الكلداني في التسعينات من القرن الماضي عندما ادعى اقرام ابلحد بان الوزير الزوعاوي الذي رشحه الزوعا في حكومة الاقليم ليس بكلداني وانما هو من اصول بازية وتابع للكنيسة الكلدانية وعشيرة الباز من العشائر الاشورية المعروفة علما بان نفسه السيد افرام تناسى بان اصوله تعود الى عشائر التخوما الاشورية.
4- كان لابناء الكنيسة الكلدانية دور مهم في تاسيس الاحزاب الاشورية وهذا نابع من ايمانهم بالانتماء القومي الاشوري وهم من امن بذلك وكل انسان حر بما يؤمن ولم يفرض الاشوريون الاسم الاشوري على احد.
5- ليس هناك شئ اسمه اقتناع او عدم اقتناع للحركات الثورية او الحزبية ولكن الكلدان لم يكونوا مؤمنين بكلدانيتهم خارج التسمية الكنسية لذلك ترى الكثير منهم استشهد من اجل الاممية الشيوعية والقضية الكردية بل حتى من اجل القضية الاشورية.

عزيزي استاذ هيثم :
الفكر القومي هو فكر حديث نسبيا حيث ابتدأ في نهاية القرن السابع عشر بعد الثورة الفرنسية منطلقا من مبدأ الارض والانتماء اليها ومن ثم تطور الى اللغة والعادات والتاريخ والمصالح المشتركة وانتشاره ساعد في توحيد صفوف ابناء الشعوب التي كانت تحت نير الاستعمار العثماني مثل اليونان والمجر وغيرها من الدول التي استطاعت ان تتوحد قوميا وتناضل لتنال استقلالها في بدايات الفرن التاسع عشر وفي منتصف القرن التاسع عشر بدأت فكرة القومية الاشورية تنطلق بين ابناء شعبنا في ايران وروسيا وصارت اسهم الاشورية ترتفع مقابل التسميات العشائرية والكنسية المختلفة فصار هناك مناضلين يناضلون من اجل الحقوق القومية الاشورية، هؤلاء كانوا البذرة والتي رواها الاشوريون بدمائهم لتصبح اليوم هذه الشجرة التي تراها واقفة بقوة وثبات بسبب تلك الجذور لذلك صار للاشوريين قضية يناضلون من اجلها وهذا ما يفقده الكلدان والسريان لذلك ترى ان جذورهم ضعيفة واكبر دليل انظر الى الكم من الجمعيات والمنظمات القومية التي اسسها الاشوريون دون الالتجاء الى الكنيسة بينما الكلدان والسريان لم يستطيعوا ان يبنوا منظمة قومية واحدة دون ان يكون للكنيسة دورا فيها لهذا السبب نقول بان التسمية الاصح هي الاشورية بينما الكلدانية والسريانية ماهي الا تسميات كنسية ولكننا نحترم من يتبعها ولا ندعوهم بالمتكلدنين والمتسريين مثلما تفعلون .
تقبل تحياتي واعتذر عن الاطالة واتمنى للرابطة الكلدانية النجاح والموفقية خدمة لابناء امتنا الواحدة وان لم تدعوها باسم محدد ولكنني ادعوها باسم الامة الاشورية.

اخوك الشماس
نمئيل بيركو
كندا


غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1555
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز هيثم..مع التحية والتقدير
لقد فسح الكلدان المجال لغيره من المسميات بان تمثل شعبنا في بلدنا العراق، ولكنها اثبتت فشلها من خلال تشكيل احزابها الذين استغلوا تلك التسمية لمنافعهم الخاصة..
وعليه، يتطلب من الكلدان ان يبدؤا بزمام المبادرة لأستلام المسؤولية بتمثيل مسيحيي العراق بالرغم من الظروف العصيبة التي يمرون بها.. مبتدئين بالرابطة الكلدانية التي تشمل جميع الكلدان المتوافرة فيهم شروطها.. وهكذا الى ان يسعى الكلدان لأنقاذ ما افسده الاخرين...تقبل تحيتي



غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز ابو نينوس
ولو اني تأخرت بالرد بعض الشئ بسبب المشاغل لكن لابأس اعجبتني طريق تلخيصك للمقال
والتنظيم في طريقة طرحك بالتاكيد انا ساعطي لك وجهة نظري كما انت اعطيت وجهة نظرك فلنبدا من النقطة  1 الى النقطة 5

اخي ابو نينوس انا اراك تنظر للرابطة من جانب واحد فقط وهذه مشكلة اغلب الحوارات حيث
يرى كل طرف الجانب الذي يهمه وتذكرني هذه الحالة بفارسين اشتد الصراع بينهما حول فرس واقف بينهما فقال الاول ان الفرس لونه ابيض وقال الفارس الثاني الذي بالجهة الاخرى من الفرس لا   بل هو اسود واشتد الخلاف حتى تبارزا  فوثب الفارس الاول الذي قال ان الفرس لونه ابيض على الفارس الثاني الذي قال ان الفرس اسود فقتله  في المكان الذي كان عليه  فنظر الفارس الاول الى الفرس فتعجب عندما راى ان الفرس اسود من هذه الجهة فاحس بالندم لقتله الفارس كون الفرس بلونيين الابيض والاسود.
في الحقيقة اعطيت هذا المثل لكي نكون منصفين فيما هو لنا وفيما هو علينا .
انت ادخلت سبب تأسيس الرابطة فقط بسبب الخلاف الكنسي وانا لاانكر بوجود هذا الخلاف وهذا الشئ يحصل في كل الكنائس ولكن ابشرك خيرا بان غبطة البطريرك مار لويس ساكو الجزيل الاحترام بكونه الاب للجميع ورسول المسيح على الارض وبخبرته الكبيرة سسيزيل كل المعوقات
وسيحتضن الجميع من ابناء رعيته وستزول المشكلة. فانا لااتفق معك ايضا بان البطريرك اراد ان يجر الكنيسة الاشورية الى المشكلة انك تنظر دائما من الجانب الاخر ..لماذا لا تقول بان البطريرك كان له هدف كبير وامنية كبيرة لتوحيد كنائسنا .

2-لم افهم اي شعب مسيحي تقصد فانتم مثلا تعتبرون الشعب المسيحي هو الشعب الاشوري وبعض الكلدان الذين كانت ردة الفعل عندهم قوية جدا لايؤمنون بوجود الاشوريين بين ابناء شعبنا مطلقا بل يسمونهم احيانا الاثوريين او نساطرة الجبال والبعض الاخر وهم الغالبية من الكلدان وانا منهم بان شعبنا هم الكلدان والاشوريين والسريان والبعض الاخر من السريان يقول الشعب السرياني هم شعبنافلم توضح اي واحد من هذه التسميات واذا كان سؤالك شاملا فبالتاكيد توجد احزاب.
3-
بالتاكيد الصراع بدا واضحا في الفترة مابعد سقوط نظام الدكتاتورية وصارت هناك حريات  وانتخابات وحقوق التعبير عن الرأي والانترنيت  وقبل ذلك كانت التنظيمات الاشورية قد بسطت نفوذها واذرعها لمحو كل التسميات الاخرى وابقاء الاسم الاشوري فقط وحقيقة هم عملوا بكل نجاح وحنكة بهذا الخصوص لكنهم لم يحسبوا حساب هذا اليوم وهاهم اليوم يدفعون الثمن .وقد اثبتت الايام بعدم فعالية الاحزاب ذات الصبغة الشوفينية التعصبية الواحدة.
4-بالتاكيد عزيزي ابو نينوس ان الكلدان لهم الدور الرئيسي لتاسيس الاحزاب الاشورية لان شعبه هو بمعظمه كلداني وعذرا اذا قلت ان الاشورين قلة قليلة جدا مقارنة بالكلدان فمن اين تؤسس الاحزاب من دونهم اما فيما قلته بايمانهم بالقومية الاشورية  فاقول لك ان الكلدان لم يكن يفرقون بين ماهو كلداني او اشوري او سرياني او ارمني كانوا يؤمنون باننا مسيحيين وجذورنا مشتركة  اما الاشوريين فبالعكس كانوا يفكرون به فهم لايهتمون بالرابطة الدينية بقدر اهتمامهم بالقومية فلذلك لم يكترث الكلدان او السريان الذين انخرطوا في الاحزاب الاشورية باي تسمية توضع وليس تنكرا لقوميتهم او حبا باشوريتهم وان وجدت بعض الحالات فلكل قاعدة شواذ والدليل انظر اليوم لماذا توجد معارضة ورفض قوي  جدا للاحزاب الاشورية وتوجهاتها.
5- اجبت على هذا السؤال في اعلاه(4) 
الاستاذ العزيز ابو نينوس
ماقلته صحيح ولا غبار عليه وان الاشوريين عملوا وضحوا من اجل اشوريتهم وانا اتفق معك 100% بذلك .ولا اتفق معك بتاتا بقولك (مقابل التسميات العشائرية والكنسية المختلفة) هذه العبارات هي سبب خلافاتنا وانقساماتنا وماسينا اليوم لايحق لاي احد ان يتهم الكلدانية الاصيلة بالمذهبية والعشائرية وهي التي تشكل الغالبية الساحقة من  ابناء شعبنا والبالمقابل يستطيع الكلدان كما قلنا ان يتهمونكم بانكم لاصلة لكم بالاشوريين  بل يصفونكم  وكما قال احد الشخصيات العراقية الكبيرةوهو ليس كلداني (بانهم تياراي بقايا مذابح الارمن لجأوا الى جبال العراق واختلطوا بالكلدان والسريان(عذرا  اخي ابونينوس انا لااقصد التجريح بل فقط احب ان اقول حين تكتبون وانتم المثقفون هذه الكلمات الاقصائيةكيف سنتحد وكيف سنكون شعب واحد اتمنى ان تغيروا هذا النهج في كتاباتكم واتمنى ان تتعلم الاحزاب الاشورية الدرس  وحين يصدرون بياناتهم  البعض لازال  يتغنى باشوريته فقط  لاغيا من اسسوا احزابهم  وللاسف بدا بعض السريان يسيرون على خطاهم  فقل لي يااخي العزيز كيف سنتوحد بمثل هذه الخطابات والجمل.
احب ان ابين ايضا شيئ اخر ان سبب التجاء الكلدان الى كنيستهم هو بسبب قوتها وثقلها في الداخل والخارج بعكس الكنائس الاشورية حيث كانت تسير مع احزابها الاشورية على الخط بسبب ضعفها مقارنة بالكنيسة الكلدانية لكي يدعم احدهما الاخر .

في الختام الاستاذ العزيز ابو نينوس  اشكرك على الدخول والمشاركة بارائك القيمة بالتاكيد حتى وان اختلفت افكارنا اتمنى ان تكون ونحن معكم بنبذ الفكر الاقصائي واذا كنا حقا نؤمن باننا شعب  متجذر من عرووق مشتركة وتربطنا روابط كثيرة علينا ان نقبل الاخر  ومن ثم نبدا بتوحيد اسمنا.

تقبلي محبتي واحترامي



غير متصل haytham maloka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 الاخ العزيز عبد الاحد قلو المحترم
ماقلته انت لاغبار عليه وهذا مابينته في المقال وفي ردودي على الاسئلة
شكرا لمداخلتك القيمة والتوضيح

تقبل محبتي واحترامي