كلنا تلاميذك


المحرر موضوع: كلنا تلاميذك  (زيارة 1348 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسيت يلده خائي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 70
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كلنا تلاميذك
« في: 22:52 24/08/2015 »
كلنا تلاميذك

أسيت يلده خائ   
القس كيوركيس حمو كيوركس
فَإِنِّي لَسْتُ أَشْعُرُ بِشَيْءٍ فِي ذَاتِي. لكِنَّنِي لَسْتُ بِذلِكَ مُبَرَّرًا. وَلكِنَّ الَّذِي يَحْكُمُ فِيَّ هُوَ الرَّبُّ. فَإِنِّي أَنَا كَأَنِّي غَائِبٌ بِالْجَسَدِ، وَلكِنْ حَاضِرٌ بِالرُّوحِ، وَجَمِيعَهُمْ شَرِبُوا شَرَابًا وَاحِدًا رُوحِيًّا، لأَنَّهُمْ كَانُوا يَشْرَبُونَ مِنْ صَخْرَةٍ رُوحِيَّةٍ تَابِعَتِهِمْ، وَالصَّخْرَةُ كَانَتِ الْمَسِيحَ. فَإِنْ كَانَ عُضْوٌ وَاحِدٌ يَتَأَلَّمُ، فَجَمِيعُ الأَعْضَاءِ تَتَأَلَّمُ مَعَهُ. وَإِنْ كَانَ عُضْوٌ وَاحِدٌ يُكَرَّمُ، فَجَمِيعُ الأَعْضَاءِ تَفْرَحُ مَعَهُ.. مَحَبَّتِي مَعَ جَمِيعِكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. آمِينَ.
أتمنى كل ما أنطق به وأكتبه قد وفقت بكتاب لهذا الرجل العظيم والقس والأب الروحي... صاحب نفس   متواضعة وشخصية عظيمة والقس عاش خالداً بأعماله ما تعلمنه منه الأخلاق والتواضع كان مرشدا بل فطرة على الحق والقيم والإنسانية التي بدائها وعلى أساسها تكونت شخصية جوهرية له ولكل من تعلمه على يده
ضحى في سبيل بناء مجتمع بتوجب سلوك أنساني التوازن الخلق ,أشجاع في علاقة إنسانية بذا ته وبمن يحيط به. ضحى من اجل تحويل المجتمع تحولات ثقافية وقيم وتحديات وتعلم صيغة الأدب والإنسانية فعلا  وصل لهذه الشهادة وجني ثمرة تعبه ثمره اجتماعية وثقافية كي نفهم التفكير الايجابي وشخصية (القس كيوركيس خمو ) شخصية بسيطة وله رؤية يتيمة للكون والعالم وللحياة والإنسان وعاش تقاليد وقيم وصمم عقلية فكرية يعلم ويتعلم بعقلة وروحه ووجدانه.وميوله وحبة لديانته المسيحية وأمته القومية ,وجاهده بانطلاق ممارسته الإبداعية والعقلية وزرع حب القراءة وتعليم الشباب الكتابة السريانية وتفسير الكتاب المقدس والحكم والأمثال ومصداقية في الالتزام وثبت هذا الشيء بعد مرور وقت قصير من الزمن وظهرت ايجابيات ومصداقيته ورسالته بثمر الطلاب الذين تعلموا على يده
 رسالته وصلت رسالة الإنسانية حساسة بالحياة التي يحيياها وتعمقه في المجتمع المتعايش معهم ولهم تتركز على التعليم والمعرفة لمعة لمجتمعنا وتواضعه الكريم هو احد دروس بقضايا للعيش العزيز وعدم التعالي والتكبر على احد
يحترم الجميع مهما كان فقير أم غني. كبيرا مع الكبير وصغيرا مع الصغير وله فكرة الموت ليست بنهاية وإنما بداية لكل مؤمن .....بنا قصورا في قلوبنا وكنوزا في عقولنا وثمار محبته  في قلوب والسلامة والمهابة وعدم الكلل في طاعة الرب وانتظام والأمور وعمران القلوب بالحكمة والتواضع بنشر الفضيلة
وثقافته كانت لها التراث الفكري الذي أعطت له مكانته المرموقة وكسب أعلى درجات الحضور والقيم والإنسانية وله الفضل للكثيرين منا لأنه غيرنا نحو عالم أفضل وأحسن تعلمنا الثقافة المسار الموصل للقمة الشجاعة والعلم نفسه ثقافة حيث قال هي السلاح لأمة من جميع النواحي ضد من يكره الإنسانية  والتقدم نحو الأفضل وعلمنا الثقافة هي السلطة والقوة وطريقة كلامه وحديثة تتركز على الحكمة والمحبة والتطور واللغة الواضحة للمتلقي والقصص والأمثال النافعة التي نطقه بها

ونبذة مختصرة عن حياته المهنية والتي عشت إحداثها 

عائلة القس من قرية كيرامون التابعة لتياري السفلى . سكنت عائلته قرية برزنكي وهو من مواليد1933 تعلم القراءة والكتابة على يد أبوه السيد خمو وبعدها على يد الشماس (عوديشو انويا دبي مبادي).ومن ثم على يد
القس (دنخا وردة دبي تاجي) ورسما شماسا سنة 1976على يد مار كيوركيس صليوا ببغداد ولتميزه  .باحترام ومحبوب والتواضع في نفسه الكريمة واعماله الصالحة وشخصية مرموقة بعلمة وحبة للناس رسما 
كاهناً في يوم 28من شهر شباط سنة 1983 ببغداد حسب طقوس الشرقية من اجل الفراغ الذي كان في منطقة برواري بالا.كي يكون خادما وبدرجة عالية من الكهنوتية وعونا ًلأبناء أمته بشمال العراق بما يستطيع وله الحق بتقديس سر  المعمودية وأسرار القربان المقدس يكمل الواجبات التي علية ونموذجا لأبناء رعيته داخل وخارج الكنيسة ويكمل مسيرته بالقيم الربانية ورسما من قبل مار كيوركيس صليوا ببغداد عراق
وعن معرفتي به عندما كان يأتي لكنيسة مار افرام_ بيرسفي وأسقر عند أبنته خاتون المتزوجة من عوديشو _دبي أسرايل وعلاقته الجيدة والعظيمة بأبي وذهابنا للكنيسة لتعليم لغة الأم وهكذا أصبحت الكنيسة تمتلئ من الناس وحبهم لمعرفة والتعليم  وبساطته ليس كباقي الكهنة لا المقارنة ولم يقارن يوما ونهائيا وتقبل شخصيته كما هي كان دائم التفكير للأفضل طبعا للتلاميذ المتواجدون في الكنيسة وميله الى موافقة الاخرين
ومسايرتهم اغلب الأحوال الإذعان لطلباتهم ورغبتهم ولو على حساب حقوق الشخصية وراحتها وله القوة والقدرة إبداء الرأي ووجهة النظر وحرصه الزائد على مشاعرهم وخشية إزعاجهم كان محبوبا للجميع مقبولا عندهم معرفا باللطافة والدماثة ومن كل كيانه ووجدانه كان يعلمنه الترانيم والمقاطع الدينية وكل واحد في وقتها تقرءا القس الوحيد عند خروجه من الكنيسة يعطي للأطفال المتواجدون على الطريق ما وضعة المصلين من المال ويوزع عليهم كان يساعدنا بتنظيف الكنيسة ماعدا قام بتنظيفها وحده اغلب الأحيان وينظف الغرفة التي نتعلم فيها الوحيد الذي سمعته ينطق بكلمة أبي (بابو) عند تحدثنا معه وأعتبر نفسه اصغر منا ومع العلم كان له عزة نفس غالية وكبرياء عظيمة أجمل ما وصل له هذه الشخصية في فن المعاملة والتواضع والتعبير الجيد والمشوق للمتلقي يمتلك ذاكرة حادة وحاسة سمع قوية توثيق الأحداث ومنها تاريخ امتنا وتوضيح للنسل البشري من أين هو وكيف عاش ولي منطقة انتماءه ليس من عاش معهم فقط وإنما أجدادنا القدماء والغرباء من أبناء امتنا المسيحية
القس( كيوركيس خمو ) تعبه وناضله لأجل تقديم كل ما يملكه من  كلمة التعليم وتقديم القرابين لنا وعمل جاهدا بنصب خيمة كبيرة على اثأر الكنائس المتهدمة من قبل النظام السابق والتي كانت قرب الحدود كقرية (جلك)و(كند كوسا) وقرى اخرى في برواري بالا وأتذكر مشى عدد ساعات في الصيف والشتاء وعبر الخابور الى كند كوسا ب(النجادة) قبل ان يسكن( كند كوسا) لعدد سنوات طبعا بداية التسعينات
وامتلك طابع ثقافي مهم حيث قدم وساعده بأحياء الاحتفالات الدينية والقومية عدا الزيارات التي كنا نتجولها في في قرية بيرسفي ومناطق( بروار) الجميلة خاصة الأعياد الدينية
إما الحدث القاسي والمؤلم في حياته والذي تقريبا وصله  اضعف حالات الانهيار النفسي والمعنوي عندما تم ألقاء القبض على خمسة شبان من بيرسفي والذين كانوا متهمين بنشاطات قومية لأمتنا الأشورية في أقوى أيام واشد حرصا للنظام السابق هم الشاب عوديشو علاء الدين من قرية (أيت )والشاب أيشو وردة والشاب عوديشو موشي بطرس دبي بطرس قرية (جلك)والشاب يوخنا أوشانا دبي اسرايل قرية (جلك)وردة زيا دبي شايا قرية (جلك) وبعدها بشهور وجهود مكثفة من قبل القس بطرس  والذي هو مطران حاليا والقس كيوركيس وأشخاص من أبناء القرية تم الإفراج عنهم بعدما حكم عليهم  الإعدام وهولاء الشبان هاجروا بعد  عقد الثمانينيات ....الله يرحمك ويكون مثواك الجنة 





غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3936
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: كلنا تلاميذك
« رد #1 في: 05:50 25/08/2015 »



غير متصل اسيت يلده خائي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 70
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: كلنا تلاميذك
« رد #2 في: 10:31 25/08/2015 »

السيد المحترم قشو ابراهيم نيروا بعد التحية والآحترام اشكرك جزيل الشكر لمتابعة كتاباتي فعلا لم أذكر يوم انتقال الأب الفاضل القس والمرشد كيوركيس خمو كيوركيس توفى يوم 18_8_2015 المصادف يوم الثلاثاء ولك كل الاحترام




غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3936
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: كلنا تلاميذك
« رد #3 في: 02:12 27/08/2015 »
                                ܞ
ܚܵܬܵܐ ܡܝܵܩܪܬܵܐ ܐܘܸܡܬܵܢܵܝܬܵܐ ܫܵܪܝܼܪܬܵܐ ܐܲܤܝܲܬ ܝܲܠܕܵܐ ܚܵܝܹܐ ܗܵܘܝܵܬܝ ܒܵܤܡܬܵܐ ܪܵܒܵܐ ܩܵܐ ܡܲܕܟܼܵܬܵܟܼܝ ܝܵܘܡܵܐ ܕܫܘܼܢܵܝܵܐ ܕܡܢܵܚܵܐ ܡܩܲܠܤܵܐ ܩܲܫܝܼܫܵܐ ܓܝܼܘܲܪܓܝܼܤ ܚܲܡܘܿ ܓܝܼܘܲܪܓܝܼܣ ܒܤܝܼܩܘܿܡܵܐ 18-8-2015 ܠܡܵܪܲܢ ܀ ܗܲܕܟܼܵܐ ܫܡܝܼܥ ܠܝܼ ܛܘܼܒܹܐ ܘܚܸܩܪܵܐ ܒܘܼܬ ܡܝܲܪܘܼܬܵܟܼܝ ܡܢ ܚܲܒܼܪܝ ܘܪܲܚܡܝܼ ܘܫܒܼܵܒܼܝܼ ܫܵܪܝܼܪܵܐ ܡܘܼܫܹܐ ܡܘܼܫܹܐ ܒܢܲܝ ܡܵܬܵܐ ܕܟ̰ܠܸܟ ܒܵܪܘܵܪܢܵܝܵܐ ܐܲܠܵܗܵܐ ܡܒܵܪܸܟܼ ܠܵܟܼܝ ܘܡܒܵܪܸܟܼ ܒܢܲܝ ܒܲܝܬܵܟܼܝ ܐܵܡܹܝܢ ܀ Qasho Ibrahim Nerwa   



غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: كلنا تلاميذك
« رد #4 في: 04:46 27/08/2015 »
الاخت اسيت
وجدت في مقالتك كاهن كان  همته عالية وارادته قوية ونفسه طويل لايصال كلمة الرب الى ابعد الاماكن وكان يعطي بلا مقابل .الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته والصبر والسلوان للاهله وللاقربائه .شكرا
المكتب السياسي للحركةالديمقراطية الاشورية يعزي بوفاة القس كوركيس خمو مشكورا

 
http://www.zowaa.org/index.php?page=com_articles&id=2955#.Vd54vfQm7VQ




غير متصل اسيت يلده خائي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 70
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: كلنا تلاميذك
« رد #5 في: 19:41 27/08/2015 »

Ashur Rafidean
أشكرك على المتابعة اخ الكريم اشور الرافدين لو افصحتا عن اسمك الحقيقي لكان لي حديث ومواضيع عن هذا القس العظيم كل هذة الصفات لنسئل انفسنا هل اعطينا حق هذا الرجل في الحياة
ولو شيء بسيط وسؤال ......هل ستحق ان نعمل شيئا او ذكرى نحيها له ومن قبل الكلمات التي كتبت في صفحة زوعا