اراء حول (معنى واصل التسمية السريانية بين المعنى الديني والقومي )


المحرر موضوع: اراء حول (معنى واصل التسمية السريانية بين المعنى الديني والقومي )  (زيارة 2586 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3405
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اراء حول  (معنى واصل التسمية السريانية بين المعنى الديني والقومي )

اخيقر يوخنا
 
رغم وجود اختلافات في المشكلة التسموية لشعبنا حيث قسم من شعبنا يفضل التسمية الكلدانية والقسم الثاني يفضل التسمية السريانية والقسم الثالث يفضل التسمية الاشورية - فاننا نجد انهم جميعا يتفقون على اننا شعب واحد وهذا الموقف يعزز ايماننا من اننا جميعا سوف نتوصل  في المستقبل الى اتفاق على تبنى اسم واحد لشعبنا
ومن باب اخر نجد انفسنا ملزمين بالبحث في كتب التاريخ من اجل التوصل الى افضل الاراء حول القضية التسموية
ومن خلال محاولتي في قراءة الكتب التي تبحث في الموضوع وجدت ( دراسة شاملة عن الاراميين بقلم سانت باتريشيا )
ونبدا  اقتباسنا من الصفحة 58  وما تليها من صفحات  الدراسة . حيث نقرا الاتي :
في هذة الجزئية لا بد ان نشير الى انه هناك عدة اراء حول معنى واصل التسمية السريانية بين المعنى الديني والقومي ونبرز اقوى الاراء :
الراي الاول :|
متاتية من اسم اشور :
- حسب راي المؤرخ اليوناني الشهير هيروديت 484-425 ق م  الملقب ب ابو التاريخ :
" ان جميع الشعوب البربرية تسمي هذا الشعب المقاتل بالاشوريين الا اننا نحن الاغريق نسميهم سريانا "
- المفكر الفرنسي ريبانسن دوفان :
" كلمة سرياني وضعها اليونان وهي مشتقة من كلمة اشوري "
- الملفونو فريد الياس نزهه محرر ( الجامعة السريانية )
" كل من له اطلاع في اللغة والتاريخ يعرف ان كلمة سريان اصلها Assyrian
وهي لفظة يونانية منحوته عن اشوريان "
- وثيقة المطران افرام برصوم البطريرك فيما بعد الى مؤتمر سان ريمو 23 شباط 1920 م :
" لنا الفخر ان نحيط مؤتمر السلام علما بان بطريرك انطاكيا للسريان الارثوذكس قد عهد الي مهمة وضع معاناة واماني امتنا الاشورية في وديان دجلة  والفرات العليا  ببلاد ما بين النهرين امام المؤتمر "
- المطران توما اودو قال في معجمه السرياني :
ان لفظ سرياني وسورية صاغه اليونان من اشور
- الدكتور يوسف حبي في بحث عنوانه " اصالة السريان ومساهمتها في البناء الحضاري :
( ولنعزز تصريحاتنا هذة برائ القائلين ان التسمية السريانية مشتقة من اسم (اسور) اسيريا باليونانية سيريا -سوريا - سورايا - سرياني - سريانية ) ( المطران صليبا شمعون - اللغة السريانية - مجلة بين النهرين السنة 1 -1973
- الملفونو عزيز احي في كتابه - نضال امة - الصفحة 192 :
" وان التسمية السريانية هي اشتقاق مأخوذ منها ( من اشور/ اثور ) حسب قواعد ومنطق اللغة السريانية والعربية وترجمتها من Assyrian
اليونانية التي اطلقها اليونان على سكان بلاد اشور وبلاد الشام منذ عهد الاسكدر المكدوني من Achorian
وذلك لعدم وجود حرف الشين في اللغة اليونانية ومنه جاء اشتقاق التسمية السريانية ( اسرييا ) والسريان بالعربية فبالسريانية تحذف الالف من بداية الكلمة قواعديا ويستعاض عنها ( ياْ) في نهاية الكلمة وفي العربية الللام شمسية تكتب ولا تلفظ "
وغيرهم الكثيرون فبحسب راي هذا الفريق ان اليونان اطلقوا على الاشوريين الحاكمين للمنطقة اسم Assyrian
وذلك لعدم وجود حرف الشين في لغتهم اليونانية اشوريين = اسوريين
وفي السريانية نقول ( اسريويه = السريان )
اشوريون = اسوريون
وعندما لفظها العرب قالوا : سوريون -سوريين وذلك لان الالف همزه وصل تكتب ولا تلفظ
- اشوريين = Assyrian
= اسريان = سريان
فاصل التسمية حسب راي هذا الفريق هي تسمية قومية مطلقة من قبل اليونان على الاشوريين
- كما نستطيع التاكد من معنى كلمة ( سورايا ) في عدة معاجم سريانية منها قاموس يعقوب اوجين منا ( ان لفظ السرياني على راي اغلب المحققين متأتية من لفظة الاثوري )
كما اود ان اشير الى اخر اكتشاف حديث بخصوص هذة المسألة وهو (
الاكتشاف التاريخي الجديد حول التسميتين - السرياني والاشوري - " الذي كلل فرحة اصحاب هذا الفريق وهذة مقتطفات من الترجمة العربية للنص الهولندي من موقع حويودو www.Hujada.com
" كتابة على صخرة عمرها 2800 سنة القت الضؤ من جديد على المصطلح الحالي الاشوري Assyrian والعلاقة بينه وبين -المصطلحات الاخرى سورويو suroyo
حيث يرى البروفيسور روبرت رولينغر ان اللغز قد حل اخيرا فالمصطلحات سورويي
او سوريويي لا تعني سوى الاشوريين
وذلك في حديث له لموقع حويودو - الصخرة المكتشفة مع الكتابة الهامة وجدت مؤخرا في جنوب شرق تركيا وبالتحديد في cineky
بالقرب من مدينة اضنة
وقد تمت ترجمة الكتابة بنجاح من قبل الاثريين وفيها يظهر ان الملك المحلي  اوريكي من منطقة سنكي يتحدث عن علاقته مع الامبراطورية الاشورية
ففي الكتابة  الفينيقية وردت التسمية  اشور بالصيغة assur
بينما في النص اللوفياني والذي هو ذات النص الفينيقي وردت التسمية ذاتها باللفظ سور  سور sur
 
هاتان اللفظتان اللتان كان يقصد بهما اشور assyria
جذبتا انتباه الباحثين واوجدتا نهاية للجدال الذي جرى حول التسميتين : اشور Assyria  وسوريا Syria
وان البروفيسور روبرت رولينغر اكد ان الكتابه غلى صخرة Cineky
اعطت جوابا نهائيا على السؤال المثير للجدل منذ القرون الوسطى
وبدون ادنى شك تؤكد ان الاسم سوريا syria  هو مجرد نسخة مختصرة من الاسم اشورAssyria
الرابط لتحميل الدراسة
http://www.father-bassit.com/st-patricia/13.pdf
--------------------------
ونكتفى بهذا القدر من الاقتباس من هذة الدراسة المهمة
حيث هناك كتب اخرى  تتطرق الى نفس الموضوع سوف نتطرق اليها فيما بعد من اجل الثقافة العامة لقرائنا





غير متصل Ruben

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 228
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي اخيقر يوخنا
شلاما وتحية اشورية
انا مستغرب لماذا مازلت تشغل نفسك بموضوع الاراء حول علاقة كلمة سريانية بكلمة اشورية في حين تم اثبات ذلك منذ 10 سنوات وبالدليل الملموس الذي لايقبل الخطا عن طريق الاكتشاف الاثري في منطقة تركيا الحالية والذي تم التطرق اليه العديد من المرات  على هذا المنبر .انت نفسك تذكر الاراء المتعلقة بهذا الموضوع وكأنك لست مقتنعا بوجود علاقة بين الكلمتين . يارجل يجب علينا جميعا ان نختم على الموضوع بالشمع الاحمر وان نعتبره حقيقة ثابتة لاتحتمل الاراء خاصة وانها اثبتت تاريخيا وبما لايدع مجال للشك من قبل البعض -العلاقة بين الكلمتين واضحة وضوح الشمس في منتصف النهار ولايستطيع انكارها الا الاعمى وهي لاتحتاج الى اثبات اصلا وانا اجزم انك لو سألت طفل صغير في الصف الاول الابتدائي حول العلاقة بين الكلمتين لقال لك بدون تردد ان الواحدة اتت من الاخرى اما الحاقدون على كلمة اشورية فليقولوا مايقولون لانهم اذا كانوا يجدونها متعة بالكذب على انفسهم فهم احرار بما يفعلونه فهم في كل الاحوال سيعودون  خائبين  في النهاية مهما فعلوا.