ألـك ضـحـيـت بـحـيـاتـي يـا زيــد


المحرر موضوع: ألـك ضـحـيـت بـحـيـاتـي يـا زيــد  (زيارة 1104 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل رعد عكو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 9
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شـعـر رثاء عن المرحوم {زيـد) الذي قتل اثناء تشاجر طلاب المدرسة التي كان يدرس فيها في كنـدا بمناسبة مرور سنة على ذكرى وفاتـهِ
ألـك ضـحـيـت بـحـيـاتـي يـا زيــد
----------------------------------------
الك ضحيت بحياتي يا زيـد ولأجلك كل عمري فنيت
انـه امـك يـا بعـد امـك ياأبنـي تـتـذكـر لـو نسـيـت ؟؟
يابني ربيتك يا غالي و على سنين رباك امالي بنيت
سهـرت لـيـل الشـته بـطولـه وويه النجـوم تسامريت
و جنت لو ردت اغفه يا يمه وياك اغفه لو غفيت
و افز من نومي و احضنك يا وليدي لـو صحيـت
ييمه تعبني رباك و بالعمر ياأبني بلياك ولا لحظه هنيت
و جـنـت اكـَول ولـيـدي يكـبـر وبيه احتميت
وبـظـلـه لــو ذبـنـي زمـانـي و كـبــــريـــت
يمه ذاك التعب كله و السهر و النوح يا يمـه تحميلت
كلت تكبر و بسدك الووذ و تصبح انت حزام ظهري لو هويت
آآآآااااااااااااااه يــاأبـنــي آآآاااااااااااااه يــاأبـنـــي
تـالـي وسـفـه ويـه لـوعـات الـدهـر وحــدي بـقـيــــت
تالي فركَه ويه نوح و بيت اظلم غـيـر ذنّي ما لكَيـت
تالي يا وليدي تخليني و تروح و تسكن بديار الموت
لهاي يـا زيــودي يـا قـطـعـة مـن كـبــدي أبــد ما حسبيـت
سنين بُعْدَك مرمرَني و صبرت على النوح يا يمه تعوديت
و كابرت كَـلت بلـكت ابني يـرجـع لكَلـبي يابني وصبـريـت
وســفـه ويـه هـمـومـي وحـدي بـلـيـا الـولـد تالـي صفـيـت
يا الولد بالله اريد انشدكَ شلون كَلبكَ طاوعك يا بني وعني اتباعديت
يمه ببتوت الكَلب للمهد يابني شكد هزهزيت وأبـد ما نسيت
دلوووووووووووووووووووول يا الولد يابني
دلووووووووول عدوك عليل و ساكن الجول
يـمه بـبـتـوت الـكـَلـب لـلـمـهــد يـابـنـي هـزهــزيــــت
و جـنـت لـو تـبــجـي يا بعـد امـك اجيـك كَـلبي قـبـل الجـدم
يركض يحضن الكاروك يـا بني و ابـجي قبـلك لـو بجيـت
يـولـيــدي تـذكـر لــو نـســيـت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يمه تذكر ذاك حضني البي دفيــــــــــــــت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و انسى كـل هـمــوم عـمـري لـو بــس مره الي تبسمـيـت
و ارد اخبرنـك يــا يـمــه (شوفو الوصيه الاخيره للوالده)
بعد مالي حيل للونه يا يمه شيبني فراكك يابني و كَضيت
ولــو اجــاك الـخـبـــر يـاأبـنـي مـاتــت امـــــــك
صدكَ مفتحّه عيوني لشوفتك و من متت ما غمضيت
و مـــن مــتـــت أبــــــد مــــــــا غـمـــضـــــيــــــــت
--------------------------------------------------
رعــــــــد عــكــو - المـهـاجـر سـابقـاً
وهـذا الفيديو والشعر

https://www.youtube.com/watch?v=sefWRXMeO0s&feature=youtu.be