هل فعلا الكلدان اصبحوا بالأمس شعب رسمي في استراليا كما يدعي السيد سيبي؟؟


المحرر موضوع: هل فعلا الكلدان اصبحوا بالأمس شعب رسمي في استراليا كما يدعي السيد سيبي؟؟  (زيارة 4558 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2041
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 هل فعلا الكلدان اصبحوا بالأمس شعب رسمي في استراليا كما يدعي السيد سيبي

كما يقال امتحان الحديد بالنار
اليوم اطلب منكم  أيها الأعزاء السياسيين والكتاب  والمثقفين رواد الموقع عنكاوا كوم الحكم وابداء الراي وعدم السكوت  في قضية ادعاء السيد مايكل سيبي بانه ترك الكلدان يصحبوا شعبا رسمي في استراليا في 1 أيلول الحالي)!!!!
حسب مقاله التالي
الكـلـدانـيون شعـبٌ رسـمي في أسـتـرالـيا لأول مرة بتأريخ 1 أيلول 2015
عنوان الرابط ادناه :
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=791903.0
 السيد مايكل سيبي تعود  ان ينتقص من الاخرين ويزور التاريخ ويدعي الكثير .
 والبرهان حسب الرابط أعلاه يدعي بالامس تم الاعتراف بالكلدان  رسميا في استراليا

ادعو جميع القراء ان يحكموا بالبراهين الملموسة ما يدعيه. والطريقة بسيطة جدا
ان يطلبوا من عم Google  ان يحكم بالعدل ويعطيكم الجواب ، عن طريق اجراء بحث عن اسم الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا.
The Australian Chaldean Federating of Vitoria
او يطلعوا على تقارير الاتحاد في موقع عنكاوا كوم تحت هذا الاسم   ACF- Victoria
او الكتبة عند عم كوكل اسم ايليا كاكوس، او د. عامر ملوكا، ميخائيل الهوزي، ناصر عجمايا، مخلص يوسف او باسم ساكو او يوسف المركهي او جورج داود او سعد عليبك او لؤي بودغ ، او هيثم ملوكا او يوحنا بيداويد.

ليطلعوا على كم اجتماع قام به الاتحاد الكلداني مع الحكومة الفدرالية والولاية والمحلية؟.
كم مرة اجتمعوا مع وزير الهجرة الأسترالي؟
كم مرة التقوا رئيس الوزراء الاسترالي مع الصور طبعا؟
كم سنة احتفلوا بعيد اكيتو راس السنة الكلدانية البابلية  بحضور اعضاء البرلمان الفدرالي والمحلي؟
كم مرة القت السيدة ماريا فامكينو كلمة في البرلمان الفدرالي عن الكلدان وهمومهم على العراق وشعبهم الكلداني في العراق وحاجاتهم.

اخواني القراء ارجو ان تكذبوا واحد من الاثنين
اما مايكل سيبي او يوحنا بيداويد.

لان ليس معقول وزير الهجرة الاسترالي يحضر حفلة ذكرى تاسيس الاتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا وهو لا يعلم لماذا يحضر ومن دعاه وهذه الرابط لكم
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=430164.0
"تقرير عن حفل عشاء اقامها الاتحاد الكلداني الاسترالي على شرف وزير الهجرة الأسترالي"
تقارير أخرى
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=286111.0
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=83721.0
مع عشرات التقارير الاخرى

تحت اسم ACF- victorai
اذا  كان فعلا ما يقوله السيد مايكل سيبي صحيحا حينما يدعي بانه هو من عرف الحكومة الاسترالية بالشعب الكلداني، لماذا كان غائبا عن الاجتماع مع رئيس الوزراء يوم الجمعة الماضي الاجتماع، الذي دار حول قبول استراليا 12 الف لاجيء عراقي و سوري؟

لماذا كان غائب عن الاجتماع التشاوري الذي عقده وزير الهجرة قبل اربعة أشهر مرة اخرى في ملبورن؟
ثم من من الكلدان حاضرا كلا الاجتماعيين؟؟؟

 اين كان مايكل سيبي في الاجتماع التالي اتركه مفاجئة لكم اعزائي القراء واسم من تم ذكر في هذه الجلسة من البرلمان المهمة جدا جدا جدا.

ارجو فتح الرابط.
https://www.youtube.com/watch?v=Mva2ceFt178&feature=youtu

ارجو الرد والتعليق بعد ان تتقصوا عن الحقيقة.
يحز في قلبنا حينما يجبرنا شخص يعتبر نفسه مثقف وكاتب تأتيه التهاني من وراء القارات وهو لم يقم بشيء سوى الكتابة  وتزوير التاريخ والكتابة بسخرية على غبطة البطريرك ساكو رئيس الكنيسة روحيا وهو يعتبر نفسه شماسا. حقا نعيش في عالم زالت القيم واختلطت الحقيقة بالكذب والخداع.

 ومن يريد يطلع على مؤسسة Startts يستطيع البحث عنها عند عم كوكل ايضا ليعرف من هي هذه المؤسسة.
يوحنا بيداويد





متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3646
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعـم إنها المرة الأولى يعـلن إسم الكـلـدان رسميا في أستراليا

سـبق أن قـمنا بزيارة ( بل زيارات ) ....  فـفي سـنـوات سابقة زرنا مسؤولين حـكـوميين ، وزراء ، أعـضار برلمان من أجـل الكـلـدان ... ثم زيارتـنا إلى كامبـيرا ( دائرة الهـجـرة ) وكـلها موثـقة ، وتـلـبية لطلبنا جاء وفـد من هـناك وألـقـوا محاضرة بشأن المهاجـرين وخـصوصاً الكـلـدان ، في قاعة ( لانـتانا ) / سـدني ، وكـلها موثـقة بتـقارير وصور ...... ولم نـقـل أن إسم الكـلـدان صار رسمياً !!
أما صدور تـقـرير رسمي من دائرة حـكـومية بإسم الكـلـدان ، فإنها المرة الأولى تحـدث في أستراليا بتأريخ 1 أيـلـول 2015 ( اليوم البابلي ) ... نعـم إنها المرة الأولى ..
*******************
العاجـزون يتـمـسـكـون بقـميص عـثمان ... قال فلان وحـكى عـلى فلان


غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ يوحنا بيداويذ المحترم
تحية
لا احد يمكنه التدخل بينكم او عنده الحل  بخصوص الموضوع ، الا الحكومة الأسترالية نفسها ،فهي التي عليها إصدار حكمها بكتاب من خارجيتها ،بأنها اعترفت بالكلدانيين عن طريق الاتحاد الكلداني ام عن الطريق الاخر للسيد مايكل سيبي.
تحياتي وتقديري
ثائر حيدو


غير متصل بزنايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 110
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ يوخنا
قصده كان التعرف على المثقفين الكلدان
استراليا لحد الان لم تعترف باالسكان الأصليين
ان عدد الكلدان حسب الأحصاء الأخير هو الذي يقرر بعض المنافع للجالية مثل الأذاعة والجمعيات والخ..
اعتقدان عدم قبول مايكل في الرابطةالكلدانية دفعته الى هذه الخطوة.




غير متصل albert sako

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 51
    • مشاهدة الملف الشخصي
   ‌اعتقد ان الحكومةالاسترالية تعلم جيدا من هم الكلدان ابسط دليل هو الاحصاءالعام حيث كتب الغالبيه في حقل القوميه الكلدانيه ولكن بعض الذين يعتبرون انفسهم شمامسه يعتبرون نفسهم هم من عرف الحكومة الاسترالية بل الكلدان وهم اساسا لايفرقون بين كلمة جنجارا وجنكارا


متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15672
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
رابي  يوحنا بيداويد.
سلام ومحبة تقبل
حاشاك من الكذب لكن صدقت القول
{    حقا نعيش في عالم زالت القيم واختلطت الحقيقة بالكذب والخداع.  }
احترامي

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 789
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز والكاتب القومي القدير  يوحنا بيداويد

تحية محبة وتقدير

لا يخفى على أحد جهودكم المتميزة كشخص غيور وككاتب مقتدر وقومي مخلص وكذلك جهودكم الكبيرة من خلال الأتحاد الكلداني في ولاية فكتوريا الأسترالية انت وزملائك الغيارى في الأتحاد في خدمة الكلدان في أستراليا عموما وولاية فكتوريا على وجه الخصوصوالمنظمات الأخرى الذي تعود لأبناء أمتنا في كل من سدني وملبورن وأهتمامكم الكبير بالقادمين الجدد ودعمهم وحث الحكومة الأسترالية وباستمرار على أيلاء الكلدان ومسيحيي العراق عموما أهمية خاصة كونهم شعب تعرض للأضطهاد في وطنهم لكونهم مسيحيين وأصحاب الأرض الأصليين، ولا يختلف أثنان على جهودكم الكبيرة هذه في هذا المجال ولقاءاتكم المستمرة مع الحكومة الأسترالية بدءا من رئيس الوزراء ومن ثم وزراء الهجرة في الحكومات المتعاقبة والنواب والمسؤولين المحليين.

أخي يوحنا لا تستغرب أن يقوم البعض بسرقة جهودكم الكبيرة هذه وجهود زملائكم الغيارى وتنسيبها لأنفسهم وكما تعرف هؤلاء البعض معروفين هم اعداء الكلدان الحقيقيين ومدفوعين من جهات معينة لتخريب العلاقة بين الكلدان واخوتهم السريان والاشوريين ولتمزيق وحد كنيستنا الكلدانية وتقسيمها،  كونهم يحاربون رمز الكلدان الأول وحامل اسمهم الرسمي في العراق وفي المحافل الدولية -  وأقصد غبطة البطرك مار لويس ساكو - الذي تعرض ويتعرض حتى هذه اللحظة الى حملة أعلامية منظمة من هذه المجموعة وتكليف هذا الشخص بالذات للقيام بهذه المهمة القذرة وهو الذي  فقد كل المقومات الأنسانية والأخلاقية بتهجمه المدفوع سلفا ضد غبطة البطرك مار ساكو (الذي يدافع عن ديمومة وبقاء أبناء أمتنا في الوطن ويعمل جاهدا لحفظ كرامتهم الأنسانية) بينما هذا الشخص  يتلذذ كالسادي في هجومه على رمزه ورمز كل الكلدان، و يتلذذ ايضا عندما تنتقده الناس ويعتبره نصرا له بمجرد ذكر اسمه الذي لا يستحق الذكر ابدا، وذلك لكونه شخص غريب الأطوار ويحمل ثقافة بالية عاشها متنقلا طول عمره هنا وهناك ودون استقرار (وبشهادته هو) ،ولذا تراه مهزوزا فكريا ومتلونا حسب البيئة التي يوضع فيها، ولذلك ترى جمله وكلماته تعكس تلكم الثقافات  التي عاشها مرغما ولا تستغرب ان قام في تنسيب جهودكم وخلاصة عملكم الى نفسه !!!

وكما تعرفون بان الحكومات عموما لا تعترف بجهود اشخاص مجردين لا ينتمون الى جهة رسمية بل تعترف  بجهود منظمات معترف بها ومسجلة رسميا كاتحادكم او ممثلين عن أبناء أمتنا في الحكومة والبرلمان.، الكل يعرف جهودكم المخلصة التي تصب  في خدمة الكلدان وأخوتهم السريان والاشوريين وعموم مسيحيي العراق وهي جهود مقيمة من قبل الحكومة الأسترالية أولا ومن قبل عموم ابناء شعبنا لاحقا وشكرا.

كوركيس أوراها منصور



غير متصل كامل كوندا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1188
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى الاخوة المتحاورين
هذا الحوار يؤكد ما قلته سابقا بشأن الكلدان الذين أصبحوا بين ليلة وضحاها قوميين وهم من القومية بعيدين كل البعد وإلا لفرح الكل بهذا العمل وبأي إسم كان فالمهم ليس من عمله بل المهم هو العمل نفسه (النتيجة).  فإن كان قصد الذين يعملون إثبات إسم الكلدان في الحكومة الاسترالية فليست جهة واحدة هي التي قامت بالعمل وإنما جهود مشتركة وبالتأكيد قبل الاتحاد الكلداني وقبل مايكل سيبي بسنين. فالقومي الذي يحب قوميته يفرح لكل عمل يصب في صالح قضية أمته ولا ينظر الى من أنجز هذا العمل، والظاهر إن هذا الجهد كان لإبراز اسم الجهة فقط.  فالمفروض أن نفرح لأي خبر لصالح أمتنا (ذات ثلاثة أسماء) ومن أي جهة كان وليس بشرط أن يكون مرتبطا بإسمي أو بإسم الجهة التي أعمل فيها .  فهذا التنافس يبين مقدار الحس القومي الحقيقي لدى المتنافسين.


متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3646
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شـكـرا أخي كامل كوندا

إن الزيارات الـفـردية التي قـمنا بها ، كانت فـردية وليست رسمية عـلى مستـوى الـدولة ولم نـكـتب عـنها إعلان إسم الكـلـدان !!!!
وبالنسبة لـلعـمل الـذي قـمنا به ، ليس جهـداً فـرديا أيضاً
وأزيـدك عِـلماً أنه كان قـد إبتـدأ من كـنيستـنا ولكـن الـبدايات كانت مشـوّهة ( وعـنـدنا المسودات الـقـديمة التي لم نـقـبل بها ) ثم كما ذكـرتُ في المقال أن الكـثيرين تـركـوا العـمل منـذ بـداياته لكـنـنا واصلنا حـتى النهاية وإيميلات الـدائرة المعـنية تـشـهـد بـذلك .

أما بشأن البطرك فـمقالاتي غـنية عـن الـبـيان وواضحة
أعـيـد كما إعـتـدتُ في كـل مقال ، أشـروا عـلى الخـطأ أو التـلـفـيق أو الإفـتـراء أو الكـذب الـوارد فـيها ، وأنا مستـعـد للإعـتـذار أمام الجـميع وأصحح الخـطأ .




غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2041
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 الاخوة الكتاب والمثقفين من ابناء شعبنا


thair60
اخي ثائر بالتالكيد الوثائق الرسمية الصادرة  من الحكومة الاسترالية (خاصة الجهة الصادرة) واللقاءات الرسمية هي  تقرر من هو على الحق. لكن طلبنا كان من يريد يتعب نفسه يستطيع البحث عن الحقيقة ويصلها او يجري التحقيق عنها عند عمو كوكل . شكرا لمرورك اخي ثائر
بزنايا
عزيزي بزنايا لمرورك شكرا لردك القصير المعبر.

 albert sako
شكرا لمررو عزيزي البيرت، كل من لا يتفق مع السيد سيبي يظنه عدوا لنفسه بسبب عقدته.
Odisho Youkhana
عزيزي اوديشو شكرا لمرورك ولتقيمك والله يوفق كل من يعمل ويحكم بالضمير الحي.


الصديق العزيز كوركيس اورها
شكرا لمرورك وردك المقتضب ،الذي اغنى الموضوع كثيرا. اخي لم نحب ان نحمل ابناء شعبنا اي منية من علمنا بقدر ما كنا نتمنى منهم ان ياتون يساعدونا ويشاركون معنا. اما قرار العمل القومي شخصيا اتخذته من كمب كنال صيف سنة 1992 جراء التعامل السيء الذي يلاقونه ابناء شعبنا من جنود الاتراك وبعض المترجمين الاتراك العراقيين.
بارك الله بكم  اخي كوركيس ولا اريد ان اذكر القراء بالجهود التي اعطيتها انت وبقية الاصدقاء في مجال تعليم اللغة او اما انت شخصيا معروف عند العراقيين وابناء شعبنا في جهود القيمة في كتابة المعاملات ومتابعتها في تركيا وتحديك المترجمة التركية في السفارة الاسترالية الامر الذي حرم منك فرصة الوصول الى اقاربك في استراليا على الرغم من محاولة وقوف جميع المؤسسات الكلدانية والاشورية والسريانية وراء قضيتك في حينها.

كامل كوندا
عزيزي كامل صحيح هناك من عمل في ابراز اسم الكلدان في استراليا قبل وصولنا خاصة اعضاء  جميعة الحضارة الكلدانية والاب عمانوئيل خوشابا في فكتوريا وغيرهم ونحن لم ننكر تلك الجهد ولهذا جاء ردنا على مقال ساليد سيبي لان نراه تزوير في  الحقائق التاريخية ، اما دور الاتحاد الكلداني الاسترالي ونادي برج بابل الكلداني كان بارزا في فكتوريا خلال 15 سنة الاخيرة.

اما بالنسبة لملاحظتك عن خروج القوميين الكلدان بين ليلة وضحاها فاراها  في غير محلها، لان انت ترى القومية فقط من خلال  من يدعي بها او ينسبها لنفسه او يقوم بعمل سياسي، اما نحن نقيمها بمدى عطاء الشخص لذلك المجتمع سواء كانت  في الحياة الاجتماعية والثقافية والرياضية وحتى الروحية، لهذا بالنسبة لي ارى كل الذين عملوا في الاخويات وفي مجال التعليم المسيحي والاهتمام في نواحي الاجتماعية  اوالثقافية اوالرياضية ايضا قوميين لانهم كانوا يهتمون بمجتمعهم يحمونهم من الضياع او الوقوع في المشاكل وان كان بثوب ديني وليس سياسي ، وهؤلاء كانوا كثيرون في بغداد منذ عقد الثمانينات. الكثير منهم كانت اعمالهم تجلب الريبة والشك عند الحكومة واذكر مثالا هنا هي مجموعة شباب اخوية ام المعونة الدائمة في بارك سعدون التي كان الاب الفاضل كمال بيداويد كاهن رعيتهم حيث اجبروا الى ترك العراق بعد التعدي الذي حصل في الكنيسة و قيامهم بالدفاع مع الكاهن عن رعيتهم.
شكرا لمرورك

ملاحظة اخيرة ارجو من القراء التمعن بردود السيد مايكل سيبي؟؟


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2038
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ يوحنا المحترم
الأخوة الأعزاء المحترمون
شكرا لكم ولآرائكم جميعها  ،بالرغم من الأختلاف هنا وهناك ..
لكننا نرى في الأختلاف صحة وتقدم وتطور أن كانت النيات صافية لعمل مثمر متقدم مع النقد البناء الخادم للشعب أينما كان من الوجهة الأنسانية المحقة ، وفي خلافه لا تقدم ولا تطور ولا أنسانية.
من جانبنا نثمن كل الجهود القومية والأنسانية والوطنية التي تخدم الأنسان أولا وأخيراً. وعلينا أن نقيم جهود الآخرين التي تخدم الأنسان وتحترم المشاعر القومية والخصوصيات الأنسانية ، قبل أن نقيم جهودنا الشخصية أياً كانت مردها..
منظمات المجتمع المدني في أستراليا عملت وتعمل في خدمة الأنسان العراقي والأسترالي ، ومشكورة جهود الأخوة في سدني كما وجميع المنظمات والأشخاص أياً كانت مسمياتهم ، فهي تنصب جميعها في خدمة المجموع حتى وان أحترمت الخصوصية القومية ، وعلى الآخرين أن يكون لهم محبة وأنسجام وتواصل مع الأحداث بشكل أيجابي وليس العكس..
لا يمكن لأحد تغييب دور وعمل الأتحاد الكلداني الأسترالي ومن سبقه ومن يلاحق العمل مستقبلاً..أهلا وسهلا بكل عمل منتج في خدمة الناس والوطن والقوم ..
تحية ومحبة للجميع..
اخوكم
منصور عجمايا



متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3646
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي ناصر الموقـر
أعـيـد ما كـتـبته سابقاً :
إن الزيارات الـفـردية التي قـمنا بها ( وقام غـيرنا بمثـلها )  كانت فـردية وليست رسمية عـلى مستـوى الـدولة ولم نـكـتب عـنها :

 إعلان إسم الكـلـدان في أستراليا !!!!

وبالنسبة لـلعـمل الـذي قـمنا به ، ليس جهـداً فـرديا أيضاً
وأزيـدك عِـلماً أنه كان قـد إبتـدأ من كـنيستـنا ولكـن الـبدايات كانت مشـوّهة ( وعـنـدنا المسودات الـقـديمة التي لم نـقـبل بها )
ثم كما ذكـرتُ في المقال أن الكـثيرين تـركـوا العـمل منـذ بـداياته لكـنـنا واصلنا حـتى النهاية وإيميلات الـدائرة المعـنية تـشـهـد بـذلك .

ثم ، مواصلتـنا حـتى الـنـتـيجة التي وصلـنا إليها ، ألم تكـن جـيـدة  ؟
أم الأفـضل لـو كـنا تـركـناها دون نـتـيجة حـتى الـيوم ؟


بعـدين .. نحـن أتمَـمنا العـمل وإنـتـهينا ! ... نأمل بغـيرنا أن يـواصـلـوا إلى عـمل أرقى سيكـون فـخـراً لـنا .. هـذه هي مشاعـرنا


غير متصل دومنيك كندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 708
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
.           بِسْم الرب
شلاما  كلدايا
الاخ العزيز سمير والأخ العزيز يوحنا بيداويد الإخوة الاعزاء
هناك ثلاث أمراض شخصية في مجتمعنا بصورة خاصة
الاول  : جعل نفسه مركز الكون ، الذي يعتقد لا يجوز ان يتم اي إنجاز علمي اجتماعي او سياسي او اقتصادي الا بالمرور به ويجب ان يقود الآخرين , خلق  لكي يقود فقط وانه الوحيد سيد الموقف ويقول الذي اخترعتموه انتم تكلمت انا به سابقا وقدمته لكم ؟؟

 الثاني : حرامي وسارق بأدب ويعيش على أتعاب الآخرين ويعتبر نفسه فلتت زمانه ومن غيره لا وجود للاشياء الجميلة  ويغير الحقيقة حسب مزاجه ويعطي لها الشرعية المزورة وينقلب مع الأحداث و يعمل بعده وجوه حسب الزمان والمكان ، يعني حرامي محترف؟؟

الثالث : عاطل عن العمل بالوراثة لكن له قلمه الملون  وبوقه بالكتابة  , يغير مسار الحقيقة وامثاله يتفننون في كتاباتهم لدرجة يشد القرّاء على انهم الوحيدين بالساحة يملكون الحقيقة لأنهم كالدبور يعملون لصالح  إنانيتهم او لصالح اسيادهم وينسبون أعمالهم لصالح  مجتمعاتهم وفي الحقيقة انهم معاقون بالوراثة في عقولهم وبالوراثة ؟؟؟.

اخي العزيز سمير رسالتك واضحة وصريحة وضوح الشمس ، واخي العزيز يوحنا كلامك صحيح  ومنطقي ،،
ونحن على علم بها منذ هجرة الكلدانيين  ١٩٩١/١٩٩٢
الى استراليا حيث كنّا نودعهم افواجا أفواج من تركيا وبمساعدة الأب الفاضل جوزيف كندا وأخوة اخرون  وكان اكثر المهاجرين الى استراليا من المهندسين والأطباء والمثقفين الشباب وفي كافة المجالات العلمية والثقافية لقد كانوا النخبة التي تركت العراق بعد الهجوم على شمال العراق  من قبل جيش صدام ، وأعمال النخبه بداءت بالظهور منذ دخولهم استراليا ، نحن شهودا على ذلك ومن الرب التوفيق .

دومنيك كندو
سويسرا



غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2041
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ ناصر عجمايا المحترم
الاخ دومنيك كندو المحترم

شكرا لتعليقكم على مقالنا
مقالنا كان لكشف مدى تمدى السيد سيبي في ادعاءات باطلة بحق الكلدان في استراليا والوهم الذي يعيش في داخله، فوهمه كمن يظن الشمس لا تشرق الا بأذنه. السيد سيبي كان صديقا لنا ونتصل ونحاور معا احيانا لكن كما قلت يتوهم كثير من الاحيان انه مجرد ان يفكر بشيء ما اصبح ذلك الشيء صحيحا بل حقيقة. الافكار تاتي رد لانفعالات الشخصية الداخلية. ينسى نفسه ويتمادي في قلمه كثيرا الى تصل مرحلة الابتذال في تعليقاته على الاخرين مثلا في احدى المرات اخذ صورتي وقطع الراس وبدا يعلق على ملابسي والوانها القريبة من البنفسجي وربط بينها وبين الحركة الديمقراطية الاشورية وفسرها اميل لها من غير وعي. هذا التجني اذكره لانه كان ضدي لكن عمل عشرات المرات الاخرى ضدي غيري. فهل له الحق والحرية في تفسير  سبب لبسي الملابس المائلة للون البنفسجي، اما علاقتي بالحركة لا اخفي هي كعلاقتي بالمجلس الشعبي وكل الاحزاب والمؤسسات ا ابناء شعبنا في الوطن والمهجر بدون استثناء، نعم انهم اصدقائي من اصدقائي المقربيين في استراليا رغم الاختلافات في الفكر والعمل بيننا.
على اية نتمنى ان يفوق على نفسه وينسى الماضي ويصحح اخطائه ويفكر بمنطق السليم وياخذ موقعه بين المجتمع. لا نطلب له السوء لكن لا نتمنى ان يسيء الى الاخرين.

شكرا لمروركما والله يبارك في كتباتكم البنائة وكتابات كل شخص ينير الدرب وتزرع الخير والامل في نفوس الناس.