بعد اقرار قانون البطاقة الشخصية المجحف بحق المسيحيين... هل تطالب بإستقالة ممثلي شعبنا من البرلمان والهيئات الحكومية؟


المحرر موضوع: بعد اقرار قانون البطاقة الشخصية المجحف بحق المسيحيين... هل تطالب بإستقالة ممثلي شعبنا من البرلمان والهيئات الحكومية؟  (زيارة 6430 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

لم يفلح النواب المسيحيين رغم مطالبتهم المسنودة من 51 نائبا ينتمون لكتل متعددة من تعديل فقرة تحمي المسيحيين القاصرين في حال أعتناق أحد الوالدين للدين الاسلامي، مما دعا الى أنسحابهم من قاعة الجلسة احتجاجا على تمرير فقرة مجحفة بحق المواطنين المسيحيين  .

وفرض نواب الكتل الاسلامية الذين يشكلون ألاغلبية سطوتهم التي كانت مؤثرة في حجب أي تعديل يخص قانون البطاقة الوطنية الذي تمس المادة 26 ثانيا منه التركيبة المسيحية أذ صوت 137 نائبا على ابقاء الفقرة ثانيا كما هي دون تغييرها والتي نصت على "يتبع الاولاد القاصرون في الدين من اعتنق الدين الاسلامي من الابوين" .

من جانبهم قدم نواب المكون المسيحي في المجلس طلبا موقعا من 51 نائبا مطالبين فيه على الموافقة بأضافة عبارة  أن "يبقى الاولاد القاصرين على دينهم ولحين أكمالهم الثامنة عشر من العمر عندها لهم حق الاختيار في الدين وخلال سنة من تاريخ أكماله الثامنة عشر وتقف تلك المدة بالعذر المشروع" ، الا أن الطلب لم يلق تأييدا كافيا .

كما لم يحظ مقترح الغاء الفقرة ثانيا من المادة 26 بقبول أغلبية المجلس والذي قدمه عددا من النواب بعدما صوت 108  نائبا بالضد منه مقابل 86 مع الالغاء .

وكان مجلس النواب صوت اليوم الثلاثاء في جلسته الثانية والثلاثين التي عقدت برئاسة سليم الجبوري رئيس المجلس وبحضور 230 نائبا على قانون البطاقة الوطنية .

فبعد اقرار هذا القانون المجحف بحق المسيحيين... هل تطالب بإستقالة ممثلي شعبنا من البرلمان والهيئات الحكومية؟

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 765
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعم اطالب وبكل قوه استقالة النواب المسيحين من مجلس النواب لانهم لم يقدموا شيئا للشعب المسيحي لا سابقا ولا لاحقا ووجودهم من عدمه هو واحد.....

Abo   Rany

غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما وتحياتنا
تفاجئنا من إدارة عنكاوة كوم لوضع هكذا سوْال والجميع يعرف ان برلمان شعبنا لم يتعاملوا مع برلمانيين نمساوين او سويديين  فقرار الأغلبية هي من انتصرت ولمعرفتنا من هم الذين يمثلون الأغلبية فالنتيجة لم تكون مفاجئة أبداً ،، وعلئ العكس علينا دعم نوابنا الأربعة الذين يبدو انهم الوحيدين الذين يقفون دائماً لقضايا شعبنا ،، ان كان نواب شعبنا متواجدين ويمر هكذا قرارات فكيف يكون البرلمان بدونهم ،،،،وهذا سوْال  إدارة  عنكاوة كوم يذكرني باستقالة الوزير من ابناء شعبنا في حكومة اقليم كوردستان
عندما هجر شعبنا الئ الاقليم ،، فعندما تحل علينا المأسي فعلينا دعم سياسين شعبنا والوقوف معهم لانهم يتعاملوا مع تماسيح السياسين العرب والاكراد


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4210
    • مشاهدة الملف الشخصي
اولا شكرا لاسرة موقع عنكاوا الموقر على تغطيتها المستمرة لفعاليات ونشاطات ابناء شعبنا في الوطن واهتمامها بشكل خاص بموضوع حقوقنا وحرياتنا وهمومنا وكذلك شكر لاتاحتها الفرصة امام القراء والمثقفين والكتاب من ابناء شعبنا لابداء اراءهم وملاحظاتهم عبر هذه النافذه وغيرها

ان وضع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في عراق اليوم الممتلئ بنيران هائلة والمكبل بالمحاصصات القومية والمذهبية والحزبية بلباس الشراكة الوطنية والتوازنات الاقليمية والدولية والتخلف والجهل وقيود وعقد وثقافة الماضي صعبا ومهددا بالزوال بسبب وجود (دستور ديني متناقض) وغياب القانون ومبدء المواطنة واهتزاز هيبة الدولة وتخلى الاخوة والاصدقاء من شركاء الوطن عنه ووجوده بالقرب  من هذا البركان الهائج والذي لا نعرف متى سوف يثور ويصبح المتبقي من شعبنا وقودا وضحايا له اننا ندفع ثمن مبادئنا وعقيدتنا النابذة للعنف والموت والكراهية لكل البشر  والتواقة للحب والسلام والوئام والعيش المشترك حيث سيبقى شعبنا يشعر بالنقص والاحباط مالم يمتلك شخصيته الحرة المستقلة في مناطق تواجد اباءه واجداده ليتولى ابناءه ادارة حياتهم بأنفسهم وفق منطق العصر وحقوق المكونات القومية والدينية الصغيرة التي اقرتها الامم المتحدة

(بأسم الدين والشريعة مجلس النواب العراقي يسلب حريات وحقوق المسيحيين) رأينا الشخصي بالتفصيل بخصوص موضوع بحث الخبر اعلاه لمن يرغب الاطلاع الرابط ادناه مع تقديري

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=795417.0#lastPost

                                         انطوان الصنا



غير متصل اسطيفان هرمز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 231
  • الجنس: ذكر
  • افعل كل شيء بالحب
    • MSN مسنجر - www.astefan@hotmail.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://wwwlovelanbd.blogspot.com/?m=0
    • البريد الالكتروني
  مهما صوتنا وقلنا وكتبنا فلا احد من النواب سيستجيب ، لأنهم مستفادين على الأقل ماديا ولا اظنهم سيفرطون بامتيازاتهم  كاعضاء في البرلمان العراقي السيء الصيت لكونهم  لا صوت لهم في البرلمان ، فهم  مجردعدد محسوب على البرلمان لا اكثر ولا اقل . فوجودهم من عدمه لا ييغير شيء في موازين الاغلبية
وهذه حقيقة واضحة للجميع


AL HAMZEKY

غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
الانسحاب هو قرار خاطىء، والبقاء والدعم هو القرار الصحيح.  خاصة عندما نعرف ان الأغلبية الموجودة في البرلمان لا يعرفون قيمة البشر، لأنهم من المتخلفين.


غير متصل لطيف نعمان سياوش

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 555
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بكل تأكيد اطالب بأستقالتهم احتراما للذين منحوهم اصواتهم ، لعدم جدوى وجودهم في البرلمان ، ولتثبيت موقف اخلاقي ومبدأيي وانساني ، وللتأكيد على البرلمان العراقي الذي لم يهتم البته في المكونات غير المسلمه التي تعيش مع الاسلام ، وللسعي بنبذ كل محاولات اسلمة كل مرافق الحياة من قبل المتشددين والمتسترين برداء الدين وللحد من تزايد تخلف البلد نتيجة سطوة المتشددين الذين لم يحترموا عقيدة وعادات وتقاليد المكونات المتعايشه معهم لمئات السنين ..
بأختصار شديد اما ان يكونوا برلمانيين حقيقين او لانريدهم ديكورات يتراقصون في المحافل السياسيه دون جدوى لعدم جدوى وجودهم ..
كل الشكر والتقدير لجميع الاصدقاء في موقع عنكاوا دوت كوم لمسعاكم النبيل ..

لطيف نعمان سياوش
   29/10/2015


متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 457
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحيه طيبه
ليس في عالم السياسه قرارات قطعيه وحدود نهائيه, وليس كل ما يمرر من قرارات هي نهاية العالم, فكما يسن قرار يمكن الغاءه او تعديله.
ثم, هل يمنع القانون المدني المسلم في  العقيده ان يدخل الى كنيسه او المسيحي من دخول جامع وهل يمنع الشخص البالغ من تغيير دينه في السجلات الحكوميه؟ اذا, الشخص الذي ولد من عائله مسيحيه اولا سوف لن ينسى انتمائه الى المسيحيه مهما تغيرت ظروفه او تسميته.
لذلك, اعتقد (مع جل احترامي للجهه التي طرحت هذا السؤال) انه ليس من الصواب ان يطرح هكذا سؤال وانما من الممكن المطالبه بالاجماع لتوضيح من نوابنا الكرام لما تم فعله سابقا وما هو في خططهم مستقبلا

ملاحظه: في الستينات او السبعينات من القرن الماضي وقعت في يدي قصاصه من جريده  فيها اقتباس من قانون الاحوال  المدنيه العراقي قرأت فيها (يتبع الاولاد القاصرين - خير - الابوين دينا وهو الاسلام). مزقت تلك القصاصه ولم اتحدث لاحد عنها ولكنني تذكرتها عندما صدر قرار منع تسمية الاطفال الجدد باسماء غير العربيه ايام النظام السابق

مع التحيات
نذار عناي


غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
حال لسان ممثلين الكوتا المسيحية في مجلس النواب العراقي :اريد كرسيا حتى لوكان في كوكب القرود


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1587
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحيه طيبه
في مثل اوضاع العراق وتركيبة البرلمان العراقي المفزعه وهي مفجعه(لنا بالذات) في نفس الوقت, وقد سبق وتكررت تجاوزات شملت ا في اكثر الاحيان لغير المسلمين  وغير العرب وغير الأكراد من قبيل ما حدث مؤخرا , لو تكلمنا ن موضوعة تمرير البطاقه الوطنيه, مؤخرا, ليس من الإنصاف او المنطق  ان نلقي  كل الذنب والتقصير على ممثلينا , هذا لا يعني تبرءتهم من التقصير والمسؤوليه في نواحي ومناسبات أخرى  لا مجال لذكرها هنا ,  مشكلتنا اننا نمتلك حق المطالبه بما نعتقده صائبا ومفيدا لشعبنا  وهو حق مشروع مثلما هو حق رفض الأخرين لما نراه يناسبنا ,ولكن من الذي يقرر في النهايه؟وما هي المعياريه المتبعه  في مثل هكذا حالات ,بالتأكيد  ان كنا نتكلم بالديمقراطيه , فإن عدد الأصوات  يكون هو المعتمد في تمرير القوانين, والا ما بالنا لو إتخذنا من تشريع الكوته مثالا؟ ألم يكن اجراء مجاملاتي  بسبب قلة عددنا في العراق؟
عندما تحرك برلمانيونا وجمعوا 51 صوت لصالح خدمة ابناء شعبنا,  شخصيا اعتبر ذلك  انجاز  وان كان متواضعا بحيث لم يستطيعوا تحقيق الرقم الكافي قانونيا للمنافسه.
برأيي الشخصي , الاستقاله كليا في مثل هذه الظروف لا تشكل الحل الشافي في بلد كالعراق , لكن هنالك خيارات يمكن اتباعها على سبيل المثال: تكثيف الجهد وتحريض المزيد من اعضاء البرلمان لتبني مطالبنا  معززا بتقديم الشكاوى للمحكمه الاتحاديه لاستصدار استثناءلحالتنا الخاصه,  خيار كهذا على برلمانيينا اتباعه بنشاط مستمر مع ضرورة تضامنهم فيما بينهم  في اعلان مقاطعة الجلسات عساها تلقى صدى لدى المزيد من الاعضاء.....
 أؤكد مرة اخرى بان رأيي الشخصي هذا لا يعني اطلاقا بان برلمانيينا ليسوا مقصرون,,,لكن من الواجب ان نقول راينا بكل أمانه.
تقبلوا خالص تحياتي


غير متصل مسعود النوفلي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 386
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخوة الأعزاء في الموقع
تحية
الجواب على السؤال هو: كلا لا أطالب بإستقالة مُمثّلي شعبنا.
من الأفضل ان نتحدث عن اسباب الأستقالة ونتائجها والفوائد المرجوّة منها.
 نحن نعلم آلية الدستور وفقراته، وكيف يلتئم المُتنفّذون والكُتل من اجل ألتوافق فيما بينها لمصالحها. ايِّ قرار يصدر سيكون خاضع للتصويت، والنتيجة واضحة ومحسومة مُسبقاً للغالبية.
فهل ستتغيّر النتائج لصالح القوائم الصغيرة إذا جاءت الأستقالة وبقي الدستور والحال هكذا؟
لا اعتقد بوجود فوائد للأستقالة ورُبّما ستكون الخسارة اكبر من الفائدة إن وُجِدَتْ، فمن الأفضل تقديم الأعتراضات والتأكيد عليها، وحشد رأي النواب وايصال صوت المُعارضة الى مختلف فئات برلمانيي الشعب في البرلمان.
في حالة وجود البرلمانيين من ابناء شعبنا بين هكذا كُتل وايصال اصواتهم وشرح الغبُن الذي حلَّ بهم رُبّما ستتغير افكار الكثير من الآخرين لصالحهم تدريجياً الى أن تقتنع الغالبية، عندها يُمكن طرح الموضوع للتصويت مرة أخرى.
لا ارغب التحدث عن اسباب الأستقالة، ولكن هناك نقطة مهمة في دوائر الدولة يجب أن تؤخذ بنظر الأعتبار وهي:
هل توجد آثار جانبية ستنعكس على المستقيل من الخدمة؟ ومَنْ الذي يتحمّل تبعات الأستقالة في حالة وجود تلك الآثار والتبعات القانونية على المستقيل؟
بين القوانين مواد خاصة لا نعرفها مثل انهاء الخدمة والأستغناء عن الخدمات وترك الخدمة الطوعية كالأستقالة وغيرها.
من هذا المُنطلق علينا النظر بشمولية لهذه المسألة من جميع الجوانب مُبتعدين عن العواطف، وشكراً لموقع عنكاوا لطرحهِ الموضوع.
مع اطيب تحياتي.



غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحياتي
هذا تصريح لشخصية من خارج ابناء شعبنا حول القرار البطاقة الوطنية ،، ( اعتذر ان كانت هذة المعلومة  خارج مضمون )

الله يطين اوجوهكم.... حرية الطين ...
تبنى مجلس النواب العراقي هذا الشهر قانونا باسم ( قانون البطاقة الوطنية لسنة 2015 ) الذي نص في مادته ( 26 ) على جواز تبديل الدين لغير المسلم فقط ، ولا يجوز للمسلم تبديل دينه، وعلى ان يتبع الاولاد القاصرون في الدين من اعتنق الدين الإسلامي من الأبوين ، اي يعد القاصر المسيحي او الصابئي او الايزيدي او اليهودي مسلما تبعا لامه اذا اسلمت ولو ظل ابوه على دينه ...
ويكون بهذا قد اصر على ما كان ينص عليه قانون الاحوال المدنية الملغى رقم 65 لسنة 1972 والذي لايزال تابعي الديانات غير المسلمة يعانون من اثاره، والذي طالبت منظمات حقوقية ومنظمات مهتمة بحقوق الانسان بوجوب الغاءه لانه يعد انتهاك لحقوق الانسان وللحقوق الدستورية للعراقيين غير المسلمين المتعلقة بحرية الدين والعقيدة .
أفانت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ...
رحم لامهاتكم ... خوش حرية دين وعقيدة ....الله يطين اوجوهكم ..
ليس بيدي غير ان استنكر هذا القانون الظالم ،، واعتذر لكل مسيحي ويهودي وصابئي وايزيدي واي تابع لاي ديانة يعيش على ارض هذا الوطن........
القاضي رحيم العكيلي


غير متصل ماهر سعيد متي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 568
  • الجنس: ذكر
  • المشاور القانوني ماهر سعيد متي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تنحصر مهام البرلمان بالجانب التشريعي .. فتساؤلكم يثير تساؤل آخر مرده .. هل كان لهم دورا تشريعيا لمصلحة شعبنا منذ عام 2003 ولحد الآن ؟
ان كان جواب البعض .. بان مكاسبنا دستورية .. فاقول لهم ان الدستور هو الذي مزق وحدة تسميتنا وهو كان سببا في دمار البلد وتاخره .. وهو كان نقمة علينا وليس مكسبا  وانتم تعلمون انه قد كتب بايادي اجنبية وقد كان بصياغة اجنية ركيكة منذ البدء ..

ان كانت الاراء تنصب على الاستقالة فاني اؤيده على ان تكون الاستقالة جماعية لا فردية يتضرر بها صاحب  .. و لتكون لنا بصمة وتاثير على الساحة وبالطبع هذا لن يحدث لسبب او لآخر .. 


اؤيد الاستقالة .. فبرلمانيي شعبنا لم يفعلوا شيئا لمصلحة شعبنا ولن يستطيعوا فعل شيء ملموس بسبب سيطرة الكتل والآلية  الغير مجدية والخوف والمحاصصة .. وسوى ذلك .. خاصة وانكم تعلمون ان واجب البرلمان الاساسي ينحصر بامرين هامين اولهما رقابي وهو امر غايب تماما ، وواجب تشريعي وهم لا يقومون به لان ليس لهم صلاحية التشريع ( حسب قراري المحكمة الاتحادية 43 و 44 ) لان اقتراح القوانين / مشاريع القوانين تاتي من السلطة التنفيذية وبالتالي فدورهم مغيب تماما لكونهم لا يستطيعون اقتراح اية قوانين .. بالتالي لا دور لهم في الساحة بشكل عام وكذلك لم نجد اي تشريع لهم منذ عام 2005 ولحد الان يصب في مصلحة شعبنا ..  تحياتي



غير متصل Farouk Gewarges

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 562
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عمل بموجب هذا القانون عام 1972 في زمن الوزير العنصري عبد الستار الجواري ايام كان وزيرا للتربية والتعليم ووزارة الاوقاف وكالة, طبقت مواد القانون بالفعل عام 1980 .....

لعلها ضريبة الوفاء والاخلاص والاستشهاد في سبيل الوطن الذي تجري محبته في قلوبنا وعروقنا.
لا طائل من انسحاب ممثلينا من البرلمان بل تكثيف جهودهم مع القوى الوطنية والمتنورة الاخرى وكذلك منظمات المجتمع المدني هو الافضل.
.


فاروق كوركيس / سلن دييغو - كاليفورنيا 


غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 325
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
برأينا ان الكلام لم يعد يجدي نفعا بعد ان بلغ اقتلاع شعبنا الاشوري المسيحي من موطنه التاريخي مراحله النهائية بحيث يمكننا ان نقول .. لا يصلح العطار ما أفسده الدهر  ، خصوصا ان موضوع البطاقة الوطنية ومسألة الانسحاب مرتبطة بموضوع اكبر  لا يمكننا ايجازه ببعض المداخلات ، ولكن مع ذلك أرتأينا ان نعبر عن رأينا من خلال النقاط المبينة ادناه :
ـ في تقديرنا فأننا نعتقد ان شعبنا يدفع ثمن تهاون الطبقة السياسية الاشورية المسيحية  في مسألة  حقوقنا القومية المشروعة منذ اكثر من عقدين من الزمان  .
ـ الجري خلف الكراسي والمناصب  والعمل لمصلحة  الاكثرية العربية والكردية  وبالضد من مصلحة شعبنا
ـ أنفراد السياسيين والقيادات الحزبية بالرأي  واتخاذ القرارات بصورة ارتجالية وعشوائية وتجريد شعبنا في العراق من طموحاته وتوجهاته القومية  وتمسكه بالارض نتيجة للصراعات الحزبية  والصراعات خلف المناصب والتركيز على الولاءات الحزبية والشخصية  .
ـ قيام الاحزاب بالانقلاب على  مبادئها وبرامجها السياسية  بهدف تقزيم حقوق شعبنا بحجة ( الواقع يتطلب  هذا )
ـ قيام الاحزاب بامتصاص نقمة شعبنا من خلا ل وعود تتلاشى مع مرور الوقت ، وكما حصل قبل عام تقريبا عندما طالبت بالحماية الدولية  ولكن من دون اتخاذ اي خطوات او افعال بهذا الاتجاه   ، حتى عند مشاركة بعض السياسيين في مؤتمرات مخصصة لحقوق الاقليات  .
ـ في تقدبرنا وكما ذكرنا في مناسبات عديدة  بأنه كان يفترض بالطبقة السياسية الاشورية المسيحية بعد 2003 وعند المشاورات الاولى لتأسيس مجلس الحكم .. بأن تربط مشاركتها بالعملية السياسية في العراق الجدبد على اساس الاعتراف بالحقوق القومية  المشروعة لشعبنا والتي كان من المفروض ايضا  ان يكون للاحزاب استراتيجية مدروسة قبل 2003 مبنية على تصور كامل لحقوق شعبنا القومية المشروعة  ، ولكن  كما ذكرنا ان انفراد القيادات الحزبية بالرأي وعدم التفاعل مع ابناء شعبنا والطبقة المثقفة جعل الطبقة السياسية تفكر ضمن آفاق ضيقة جدا  غير قادرة على استيعاب قضية شعبنا ... بمعنى آخر فأن الانسحاب في حينه كان سيكون لصالح شعبنا خصوصا وان الاننظار كانت متوجهة على الديمقراطية الجديدة في العراق ... أما اليوم فأن الانسحاب لن يجدي نفعا خصوصا وان احداث العالم الضخمة والمتسارعة قد جعلت من  قضية شعبنا وحقوقه مجرد قطرة في بحر .
ـ واخيرا وكما ذكرنا في اكثر من مناسبة  ونعيدها مرة اخرى ، فأن  السياسيين  من شعبنا بعد موافقتهم على الدستور والمشاركة في العملية السياسية  فانهم موافقون مسبقا على كل المقاسات التي تفصلها لهم الاغلبيتين العربية والكردية ، اما التلويح بالانسحاب فهو مجرد لذر الرماد في العيون .

فاروق كيوركيس



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة في موقع عنكاوا دوت كوم المحترمون

السادة المتحاورون الكرام

شكراً على طرح هذا الموضوع الحسّاس للمناقشة المفتوحة وكمشاركة شخصية أبدي رأيي في الملاحظات التالية:

الاستقالة من عدمها لا تقدّم ولا تؤخّر والمقاعد الخمسة المخصّصة لأبناء شعبنا من بين 325 عضو في البرلمان العراقي لا تمثّل غير نقطة في بحر وأنا اعتبر تمكّن ممثّلينا من جمع أصوات 51 عضو مكسباً بحد ذاته في ظلّ سيادة  الأحزاب الدينية على الساحة السياسية في البلد.

قانون أسلمة الأولاد القاصرين اذا تحوّل أحّد الوالدين الى الاسلام موجود ومطبّق منذ عقود وعليه فانّ امرار  قانون البطاقة الشخصية على نفس الأسس لا يضيف جديداً وان الأسلمة بمختلف الطرق أمر واقع  منذ ظهور الاسلام قبل ما يزيد على 1400 سنة ولو كان الشرع الاسلامي يقبل بأن يغيّر المسلم دينه من دون أن يطبّق بحقّه حدّ الردّة لاختلفت الأوضاع  بشكل كبير.

الدستور العراقي المتخلّف في الكثير من نصوصه يشير صراحةً الى أن الاسلام دين الدولة وبأنّه لا يجوز تشريع قانون يخالف الشريعة الاسلامية وعليه فانّ القاء اللوم على ممثلينا الخمسة ومطالبتهم بالاستقالة لا يمثّل حلاً.

الاجراء الأمثل يكمن في المطالبة بالغاء هذا القانون غير الحضاري وتعديل الدستور العراقي المتخلّف والمفصّل بشكل يلبّي مطالب الأطراف المتنفّذة بكلّ الوسائل السلمية المتاحة وان تطلّب الأمر تقديم التماس الى الأمم المتّحدة ومنظّمات حقوق الانسان لأنّ المواجهة في هذا الزمن الرديء الذي تتراجع فيه حقوق الانسان في معظم دول الشرق الأوسط سوف لن تكون في صالحنا.



غير متصل دومنيك كندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 708
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي

شلاما
الاخوة المتحاورون الاجلاء
هل عندما يكشف الشعب المسيحي ان الأشخاص الغير منتخبين والمنتخبين بالمحاصصة على أساس هم كتلة أسقطت صدام حسين ولهم الحق بان يمثلوا المسيحين ؟؟
ومنذ ٢٠٠٣ والى يومنا هذا أثبت هؤلاء الروؤساء الكارتونيين ان السياسة المسيحية هي احقر احقر من الدكتاتورية المقيتة لانها أدت الى تهجير وقتل وسبي شعبنا في هذه العقد من الزمن وليومنا هذا انهم اثبتو لا قتلة ولا مصاصين دماء أقبح منهم ولا يزالوا يعتلوا العروش الموجودة في مخيلتهم فقط لانهم بيادق ويحرقونهم كما يجب ، ورجاء بلا تمثيليات في المحكمة الاتحادية ولا هم يحزنون ،
اين ملفات قتل المطران رحو ، اين ملفات القسان الشهداء مثل القس رغيد وعشرات غيره ، اين ملف الشمامسة ؟؟؟؟
اين ملفات كنيسة النجاة ، اين ملفات تهجير شعبنا وقتله في سهل نينوى و نينوى ، ؟؟؟
بس بيكم خير بالملايين الدولارات التي تعلوا من اخمس قدمكم الى راسكم لكي يلصموا حلوككم ، ولك عيب عليكم ؟؟ شنو الي قدمتموه غير تشريد شعبنا فاق كل التصورات وعبر اكثر بالاف المرات اثناء حكم صدام وقبله؟؟
لأننا نعلم هذا الملف سوف تنام عليها الطابوقة وتقولون عملنا اللي علينا ولكم عيب وكفر وأنتم تشربون دماء شعبكم ؟؟
استقيلوا قبل ان تقالوا واحترمو ما تبقى من  رجولتكم وعورتكم لو بقى لكم رجولة تذكر ؟؟؟


تحياتي
دومنيك كندو
سويسرا


غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد عنكاوا دوت كوم المحترم
السادة المحاورون المحترمون
اؤيد رد كل من السادة الكرام المدرجة اسماءهم لانهم تكلمون عن الحقيقة بمصداقية الواقع لنوابنا ، عدنان ادم ، انطوان صنا ، ثائر 60 ، نذار عناي ، شوكت توسا ، مسعود النوفلي ، ماهر سعيد متي ، فاروق فيلب كوركيس ، عبد الاحد سليمان بولس ، وأم البقية بكل ما تعلمنا منهم فلهم منا كل الاحترام .
وهنا ساخرج كليا عن الموضوع المطروح واناقشه من حيث ايماننا المسيحي ، مع ذلك  ليس لي الحق بذكر تفاصيله لكن لي حق ابداء الراي أو المشورة المختصرة ، هناك اية ربانية تكتب في اعلى كل بطاقة دعوى للزواج الكنسي لربما اقول بالغالبية المطلقة تذكر هذه الاية ونصها " ما يجمعه الله لا يفرقه احد " احد هنا اقصد به انسان بالدرجة الكهنوتية ، أذن نحن المسيحيين يجمعنا الرب في حياتنا الزوجية ، لذلك رجال الدين لأ يحق لهم تفريقنا ، وأن طلب الامر الصعب جدا أن يرغب احد الزوجين أن يفرق نصه الاخر عنه لذلك لآ يرى غير الزواج بالمسلم ( أي منهم كان ) ليتخلص من مشكلته ، أنا هنا الوم رجال الكنيسة عليها ، لان الرب ايضا اعطاهم اية اخرى تقوينا في اعمالنا ونصها " الذي تحلوه على الارض يحل في السماء " أذن بواسطة هذه الاية تحل المشكلة بين الزوجين لاجل التخلص من خسران احدهم ثم العائلة برمتها لنبعدهم من قلب قانون الاسلام الغير الايماني .   
أذا كانت حياة الزوجية تحت ظروف معينة مثل نفسية أو عقلية أو مرضية معقدة ظهرت لاحقا أو معاشية أوالمكانية والسكن أو اختلاف الثقافة والعمر ، أو فرض مجبر في ظرف صعب ( الخيانة الزوجية ) أو قضايا جنسية بكل ما يتعلق الامر بينهما ، والحياة ملئية باكثر من هذه المذكورة ، وتقف عاجزة عن مواصلة الحياة الزوجية بينهم ، قديما كانت تحل بواسطة العشائر وشيوخها ( كبيري العمر ) بالتعاون مع رجال الدين ، واليوم اختلف معايرها كليا ، اصبحت تحت وطع القانون الكنسي ، وما دام لأ يحق لهم ابداء الطلاق بينهم ، لذلك يتوجهون الي مخالفتهم بالزواج بالمسلم ونخسر القضية والسمعة الايمانية تهدر معها ، وفي عموم الدول الغربية المسيحية اصبح الطلاق بيننا ملذا وعافية لمن يرغب به والكنيسة والقانون لأ يمنعهم أو لأ يردعهم ، وفي العراق عندما ينقطع الحب والمحبة الزوجية بينهم فالطلاق هو سبيلهم كما في الدول الغربية لان الدين اكيد لا يفرق بين الدول ونحن شعب مسيحي عراقي واحد اينما نكون ، لذلك منذ صغري وأنا اسمع من رجال الدين هناك سبع حالات قانونية كنسية يمكن لرجال الدين المسيحي أن يفسخ الزواج أي يخص الطلاق ، وأنا ملم باغلبها .لذلك اقول أن انتهى المحبة بين الزوجين أو لاحدهم ، لا مفرد في هذا الزمن الكافر الأ بالطلاق ونتهي مشكلة الزواج بالمسلم وتبعيته القانونية .
اوشانا يوخنا 


غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انني ارى ان الاستقالة سوف لا تغير شيئا من الحالة، لان المشكلة تكمن في الاحزاب الاسلامية المسيطرة وهذه لاتغير رسالتها وقناعتها باعتبارنا ضالين كفار بسبب استقالة خمسة اعضاء في البرلمان، هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فممثلي شعبنا في البرلمان بذلوا جهودهم في اقناع 51 عضوا لتبني مطلبهم وايدهم عند التصويت 87 عضوا، وهنا لنسأل انفسنا (افراد ومؤسسات) ماذا فعلنا لدعم مطلبهم، فما نعرفه ان المبادرة الوحيدة كانت لغبطة البطريرك مار لويس ساكو الى رئاسة البرلمان واعضائه.
انني ارى ان الخطوة المطلوبة هي بايصال اصواتنا الى اصحاب القرار والاحزاب التي صوت ممثلوها لبقاء هذا القرار الظالم، ونعلن عن رفضنا لهذا القرار المجحف بحقنا وذلك عن طريق ارسال الرسائل والتظاهر واللقاءات، هذه الطريقة وحدها كفيلة بالغاء القرار وليس بالاستقالة.
يوسف شكوانا   


غير متصل دومنيك كندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 708
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
شلاما

لماذا يا برلمانيي شعبنا يجب ان تستقيلوا من البرلمان ، ومن منظمات حقوق الانسان ؟؟؟؟

احترامي الشديد لجميع المتحاورين ،
الخوات  والاخوة الاعزاء سلام الرب معكم وبعد
 
بالامس سمعتم عن تعليق النواب الأربعة او الخمسة عن الحضور الى اجتماعات مجلس النواب ؟؟؟
هل هذا هو الجواب للاجحاف الذي حصل والذي سوف يحصل في القرارات الدستورية القادمة من التجاوزات والانقاص في حقوق الاديان الاخرى ، وعندما تقع الواقعة في ظلم اخر على شعبنا ماذا سيكون ردهم  وباي عذراخر سيعتذرون بالانسحاب ام بتعليقهم من الحضور في  لبرلمان العراقي  الباسل مره اخرى ؟؟؟
هذه ليست حلول بل هي مماطالات وتبريرات للبرلمانيين المسيحين واليزيديين لكي تظل رواتبهم ومخصصاتهم وحماياتهم والاموال والمقاولات مستمرة .  انهم لا يريدون ان يضحوا بهذه الامتيازات والمكاسب التي هي على حساب الشعب العراقي بصورة  عامة  والمسيحي بصورة خاصة ، منذ اكتشاف الشعب الفساد ومنذ اكثر من عشرة سنوات وهم لا يريدون النزول عن فرسهم وكل مرة يقولون وجودنا في البرلمان احسن من عدم وجودنا ،؟؟؟ وهذه الحسابات غير صحيحة  بتاتا  لان الشعب عرف ألاعيب البرلمانيين عامة وبرلمانيين شعبنا المسيحي بالتحديد ،.انهم غير قادرين ان يغيرو او يضيفوا اي شيء يذكر لا سابقا ولا اليوم ولا غدا ؟؟؟
فلماذا الأصرار على بقائهم في البرلمان ،؟ او في منظمات لحقوق الانسان ,  وأنتم لا تستطيعون رفع اي تقرير يذكر على هضم حقوقنا المشروعة يعني أسمكم في الحصاد ومنجلكم مكسور ؟؟؟

فاعلموا يا اخوتي ان الانسحاب والاستقالة وتبيان الأسباب بعدم صون العراق حكومة ودولة حقوقنا المسيحية  واليزيدية والأديان الاخرى (الغير مسلمة) المشروعة في الدستور العراقي  وفي هذا العصر الحديث  له صدى كبير في العالم العربي والغربي وايظا هناك منظمات عالمية إنسانية  تحمي حقوقنا عند استقالة البرلماني من  الأديان الصغيرة الاخرى كالمسيحي واليزيدي لذا وجب انسحابكم ليمكن عمل المنظمات المجتمع المدني الإنساني العالمي في طعون واحكام عالمية داخل قبة الامم المتحدة والمنظمات الانسانية الاخرى والتي لها تأثير على الدولة العراقية وإجبارها على احترام الأديان والقوميات المختلفة الاخرى داخل العراق عندما لا يكون هناك ممثلين لنا في البرلمان العراقي ؟؟؟
وبعكسه لو ظل البرلمانيون المسيحيون والايزديين في البرلمان العراقي لا تستطيع عمل اي شيء ضد الإجحاف  وضد الحكومة والدولة العراقية ،؟؟؟
اكيد اصبح الان للجميع واضح لماذا الاستقالة من البرلمان العراقي ؟؟؟
لا يسمعنا احد من المنظمات كافة لو وجد ممثلين لنا في البرلمان العراقي لانهم وبكل بساطة يقولون لكم برلمانيين مسيحيين اذهبوا اليهم لحل مشاكلكم وايصال شكواكم الى الحكومة او الدولة العراقية او المحكمة الاتحادية وسوف يصل صوتكم عن طريقهم  ؟؟؟

ارجوا ان اكون قد بينت وجهة نظري بهذا الخصوص بعيد عن الاتجاهات السياسية والتعصب القبلي واللعب على الحبال والرب من وراء القصد ، في جميع الأحوال تاكدوا من صحة الكلام مع الامم المتحدة او المنظمات الانسانية الكبيرة وذات نفوذ وبالقانون الدولي  .

سلام ومحبة للجميع
دومنيك كندو
سويسرا

 



غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3283
    • مشاهدة الملف الشخصي
 لم تفلح المكونات المسيحيه وغير المسلمه من العمل اي شي مع هولاء النواب المجرمين من موالين لايران والسعوديه  وهم غير
 الوطنين وغير موالين لاعراق ابدا لا من قريب ولا من البعيد وهم الدعشين  لا فرق بينهم من ناحية الدينهم الداعش يقتلو المسيحين
 ومكونات غير المسلمه وهولاء النواب مثلهم  لا فرق بينهم ابدا اني لا اتوقع من هولاء النوا ب المجرمين اي شي يخدم الشعب
 العراقي ابدا لانا ليس موالين لعراق كما ذكرت  لا توقع منهم خير لان اوامر ليس بيدهم ابدا يا اعزاء الشي الوحيد استقاله من
 مجلس النواب والحكومه هذا هو اصح  مثل يقول من عاشر قوما اربعين يوما صار منهم واني اقول من عاشره الصوص 
والصوص والفاسدين وعاش معهم اوكارهم صار تم منهم  مع اعثذاري الشديد لممثلينا من المسيحين وكيانات غير مسلمه
 المشاركين في هيكل الفسدين والصوص حتي النخاع في هذا البرلمان الفاسد وعنصري وحرامين والقتله  وء الفاسدين
 وعبد الدلار في هياكل الدول علي هذا التشبيه الذي اليس لهوال  بشكل مطلق يا اعزاء نواب المسيحن وكيانات غير مسلمه ونواب من الديمقاطين الشرفاء في هذا المجلس لنواب الفاسدين استقلو من هذا الوكر الشياطين الرجعي الفاسد حتي العظم

  حنا صليوا جرجيس       النمسا



غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 732
    • مشاهدة الملف الشخصي
الي الأخوه الأعزاء
كان لنا مدرسه في المرحله المتوسطه وكانت دائما تقول لنا ( كل شيء زائد نمسحه )
واليوم النواب البرلمان شعبنا لأفائده من تصويتهم . ( وهم لأحوله ل لهم ولأقوه لهم ) ويبرهنون للعالم ان البرلمان العراقي ديمقراطي بسبب مشاركتهم في البرلمان ويقدمون الخدمه للأحزاب الطائفيه .
لذلك استاقلتهم مقبوله وسوف يبرهنون للعالم ان الأقليات غير المسلمه مظلومه وغير مشاركين
.


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2407
    • مشاهدة الملف الشخصي
رفض حق الاختيار للاطفال القاصرين يطرح سؤال اخر وهو ما قد يفعله هؤلاء ما يسمون بالبرلمانين بشخص مسلم يترك الاسلام لكونه فقد الايمان بوجود خالق للكون وللحياة....

اعتقد بان ما سيفعله هؤلاء البرلمانيون وبينهم من كان لاجئ في الدول الغربية هو ان يضعوا هكذا شخص داخل قفص ومن ثم حرقه وبعد ذلك رمي الحجارة الثقيلة عليه . الفكر القذر لداعش موجود في عمق جذور الخلايا لامثال هؤلاء البرلمانين. 


غير متصل عصام الكلداني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 98
    • مشاهدة الملف الشخصي
[colorكان المفروض بهم ان يقدموا استقالتهم منذ فترة . اقصد منذ بداية استهداف المسيحيين في بغداد والمحافظالت الاخرى واخرها هو تهجير ابناء شعبنا من جميع انحاءالعراق .. ولكن للضرورة احكام اذ ان جيوبهم لم تعتمر بعد لحد الان.. فلماذا يستقيلون.. ستمر هذه الحالة كسابقاتها وسيمر هذا القرار دون تغيير ونكون نحن قد تلقينا ضربة قاصمة تنهي وجودنا كمسيحيين في العراق والى الابد.. [/color]


غير متصل دومنيك كندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 708
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
نداء الى شعبنا المسيحي المغلوب على امره في العراق وطن الاباء والاجداد

الى  شعبنا المسيحي في العراق وفي ارجاء المعمورة  نداء  نداء الى كل الشرفاء والمحترمين منهم .
ان تمرير القرار المجحف  قانون أسلمة الأولاد القاصرين اذا تحوّل أحّد الوالدين الى الاسلام، امرار  قانون البطاقة الشخصية في البرلمان العراقي ما هو الا رسالة واضحة وصريحة الى شعبنا بالتهجير من ارض الوطن وقتله لو بقية في داخل الوطن العراقي وهذا امام اعين البرلمانيين الذين لم ينفعوا يوما شعبهم ولم يخدموا سوى مصالحهم الشخصية (أعلاه مقالتين بهذا الخصوص)

والآن النداء الى جميع منظماتنا الشريفة المدنية والحكومية منهم من لم تلطخ سمعتهم بجرائم وسرقة الشعب وخدمة مصالحهم الشخصية فقط ،

نداءنا لهم بالخروج بمظاهرات ضد البرلمانيين  المسيحين والمحسوبين على شعبنا المنتخبين منهم سابقا او الحاصلين على الكوتا البرلمانية وإبداء امتعاض الشعب المسيحي منهم لانهم لم يخدموا المصلحة العليا التي انتخبوا لاجلها ولحماية مصالحنا في الحكومة والدولة العراقية ، ولعدم اعطائهم احترام لشعبهم ولمركزهم الوقت الكافي لحل ولو مشكلة او معضلة واحدة ؟؟؟
لذا وجب عليم الرحيل وترك مقاعدهم شاغرة لان المكون من الشعب المسيحي لا يعترف ببرلمانيين الدولة العراقية الاسلامية والغير إنسانية ولا نشارك نحن المسيحين معهم في قتل المسيحين لذا اننا اصحاب الارض المهمشين في وطنهم وارضهم فان لم تأتي حقوقنا عن طريق شعبنا ومنظماتها ، فإننا نلتجا الى منظمات الانسانية العالمية للمطالبة بحقوقنا المشروعة في ارضنا او في اي ارض اخرى فيها القانون والإنسانية لها مكانتها واحترامها مع الواجبات مكانتها المقدسة لبني البشر .

ارحلو يا برلمانيين شعبنا ،،،،، ارحلوا قبل ان ترحلوا ،،،،،، من غير كرامة ،
ارحلوا لتثبتوا انكم غير راضين عن قراراتهم الاسلامية ، ارحلوا لتثبتوا بالافعال لا بالأقوال فالأفعال من شيم الابرار الأقوياء ؟؟
ارحلوا لأنكم داخل اللعبة السياسية لقتل الشعب المسكين وإرجاعه الى عصر العبودية وتلطخ ايديكم بالدماء ؟؟
ارحلوا واخرجو من هذا الفلم المرعب الذي تحول الى حقيقة ؟؟؟ لا تشاركوا هذه السيناريوهات الدموية فالتاريخ لا يرحمكم لو تماديتم واستمريتم في طمس رؤوسكم في الرمال على انكم تعرفوا كل شيء ؟؟ هذه فرصتكم الاخيرة ارحلوا؟؟

هذا النداء الى كل جمعيات نوادي منظمات سياسية اجتماعية إنسانية في الوطن وفي ارض الشتات ، لكل فلاح او عامل او طبيب او مهندس او موظف شريف ؟؟يحب شعبه ويعمل من اجل العراق وطن الاباء والاجداد
هذا النداء الى كل كاتب او صحفي او عالم شريف  يحب شعبه ويعمل من اجل العراق ساهموا في القضاء على مناصب البرلمانين  شعبنا ليتركو مناصبهم وبكل الطرق السلمية المتاحة لكم بالتظاهر وكشف أوراقهم بالكتابة والنشر واستخدام السلطة الرابعة وهذا واجب مقدس يقع على عاتقكم ، انها الخطوة الاولى لحصول شعبنا على كامل حقوقه لنكن او لا نكن ؟؟؟
اما البقاء بعز وكرامة ،،،،، او الرحيل  بشجاعة وشهامة ( كما هاجر طفل المغارة له كل المجد مع عائلته المقدسة من ارضه الى مصر ؟؟؟ )

دومنيك عيسى كندو
سويسرا