من موروثنا الشعبي خِكياتا


المحرر موضوع: من موروثنا الشعبي خِكياتا  (زيارة 2035 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بدران امـرايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 660
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



غير متصل زاهـر دودا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 261
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: من موروثنا الشعبي خِكياتا
« رد #1 في: 12:53 01/11/2015 »

موضوع جدا شيق ورائع بما يحتويه من طعم تراثي وثقافي يدخل فيه الادب واللغة .
فعلا كان موضوع الحكايات  ܚܘܼܟܵܝܵܬܼܵܐ  المتداولة تأثير مباشر في صقل وإنماء شخصية الفرد بل لجيل كامل من خلال ادخال الافكار الحسنة عند سرد القصص والحكايات وبتسليط الضوء على الشخصيات المحببة لقلوب المستمعين وبالتالي سينعكس نورها من قلوب الحاضرين للمستمعين اليها ، وفي النهاية سيخدم المجتمع ويدعم الحياة العامة نحو الخير وبشجاعة عند مواجهة الظروف والنكبات .
اذ كان في كل بلدة او حتى في كل بيت قاص يعكس شخصيته ورؤيته على ما حوله زارعا فيهم ما كان يحمله من خبرة وثقافة شخصية ، بالإضافة ما كان متناقلا وموروثا من الاجداد ... 
عاشت ايدك رابي بدران وبوركت اعمالك ونشاطاتك المتعددة ، تحية وتقدير 



غير متصل بدران امـرايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 660
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: من موروثنا الشعبي خِكياتا
« رد #2 في: 04:51 02/11/2015 »
الاخ العزيز والكاتب المبدع زاهر دودا المحترم
شلاما وايقارا سويسا
رابي يديدا
براشيت شكرا على مرورك على مقالنا البسيط هذا, وعلى اضافاتك الغنية والقيمّة دائما ,وهذا واضح وجلي من خلال مقالاتك واشعارك واسهاماتك اللغوية والخطية الرائعة , ومواقفك القومية الوحدوية, وهذه محل حبي وتقديري العاليين دائما لشخصك الكريم .
 نعم رابي انني معك فيما ذهبت اليه بخصوص هذا اللون التراثي الرائع المتمثل بالحكايات والقصص وما الى ذلك  في سفر تراثنا الاشوري الزاخر .وعلينا ان لا ندخر وسعا في الاحاطة به, وتوثيقه قدر الامكان لكونه بات في مهب الريح او  ان لم نقل مع كل الاسف في خبر كان, وهذا يدمي القلوب, لان التراث في اقل تقدير سمه واضحة  ومهمة من سمات هوية  ومعالم اية امة .
الرب يباركك على الدوام
بشولاما تودي علوخ ملَشنانا مهيرا.