بماذا يؤمنون شهود يهوه


المحرر موضوع: بماذا يؤمنون شهود يهوه  (زيارة 1599 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل abdulahad fatuh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 230
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بماذا يؤمنون شهود يهوه
« في: 15:27 06/03/2007 »
شاءت الصدف أن ألتقي وعن طريق صديق بمجوعة من أتباع شهود يهوه وبالحقيقة كنت منذ فترة متوقا للقاء هذه الفئة أو الطائفة ولتكن تسميتها ماتكون كي أعرف حقيقة وايمان ومبتغى هذه الفئة التي يحسبون أنفسهم بالمسيحية ودستورهم بالتاكيد هو الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد.
وبدأنا الحوار الهادي طبعا وكان حوارنا ينصب بالدرجة الكبرى حول [ ألوهية المسيح] وهل أن شهود يهوه يؤمنون بأن المسيح هو الله؟ وكان جواب أحدهم أو بالاحرى ايمانهم هو بأن المسيح ليس هو الله بل أبن الله. لانه حسب عقيدتهم بأن الله لم يره أحد قط . فكيف نقول بأن المسيح هو الله .
وهنا كان دوري بأستشهاد أيات من الكتاب المقدس الذي يؤمنون به شهود يهوه حسب قولهم ومن هذه الايات
التي لاتقبل الجدال أو النقاش[أنجيل يوحنا ص1 عدد1 في البدء كانت الكلمة وكانت الكلمة عند الله والكلمه هو الله] وفي نفس الاصحاح عدد14[ والكلمة صار جسدا وحل بينناورأينا مجده] وغيرها من الايات الكثيرة في الكتاب. ومن العهد القديم استطردت لهم ماقيل في أشعياء النبي [ هوذا العذراء تحبل وتلد أبنا ويدعى أسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا . فقلت لهم ألاتكفيكم هذه الادلة والدلائل أم أن انجيلكم يختلف عن أنجيلنا فقالوا لا بل هو نفس الانجيل.
وهناأخذ النقاش مجالا اخر وكان جل همهم هو التضليل واللف والدوران ولكن هيهات أن يستطيع شهوديهوه أو أية فئة اخرى تريد النيل من الايمان الحقيقي الذي نؤمن به.
وبالتاكيدالناس الذين لديهم أبسط مقومات الايمان أو الدراية الكافية بالكتاب المقدس سوف لن يكونوا لقمة سائغة لمثل هؤلاء الذين يصطادون بالماء العكر ويحاولوا كسب الناس الذين ليس لديهم أدنى المعلومات حول ما هو مدون ومكتوب بالكتاب المقدس
بالتاكيد فأن لاتباع شهود يهوه وغيرها من الفئات المضلله لا هم لديهاسوى كسب الاشخاص الذين لايعرفون
أوبالاحرى لايعلمون ماهو مكتوب حقيقة بالكتاب المقدس. ولو تمعن الانسان جيدا في الكتيبات التي يصدرهاشهود يهوه من [ أستيقظ وبرج المراقبة] سوف يجد  الشخص مدى الحقد الدفين الذي تكنه هذه الجماعات لباقي الطوائف المسيحية الاخرى وكم هائل من مواضيع لاتمت صلة بالمسيح والمسيحية من أن المسيح تزوج وأنجب أبنا وتارة يشمتون بمكانة مريم العذراء وسب وشتم القديسين.
علينا أن نكون حذرين من سم هؤلاء الافاعي الذين لايتوانون بلدغ أي واحد منا لقاء مكاسب أو مبالغ يتلقونها من بعض المنظمات والهيئات التي جل همها الطعن بالفادي والرب والاله يسوع المسيح والمسيحية جمعاء.

ولنؤمن كل الايمان بما قاله رب الارباب يسوع المسيح [ من ينكرني قدام الناس سوف أنكره قدام أبي الذي في السموات]  ولنكن مع قول الرب الفادي عندما قال أن انقص أحد منكم ماهو مدون في الكتاب فسوف ينقص الله نصيبه ومن زاد على ذلك فسيزيد الله عليه الضربات.
مرة اخرى الحذاري ثم الحذاري من التعامل أو الايمان بمثل هذه الفئة الضاله من المجتمع لانه في المحصله النهائية هي قضية أبديتنا أين تكون هل مع الاشرار أم الابرار .؟



عبدالاحد فتوح
المانيا ميونيخ