شقيقة المطران المخطوف يوحنا ابراهيم تستبشر بعودته وفك أسره


المحرر موضوع: شقيقة المطران المخطوف يوحنا ابراهيم تستبشر بعودته وفك أسره  (زيارة 3171 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 13926
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
شقيقة المطران المخطوف يوحنا ابراهيم تستبشر بعودته وفك أسره



عشتار تيفي كوم - ليا معماري/تيلي لوميار

اختطافه شكل ضربة مؤلمة وموجعة للعائلة، بتنا نعيش في عالم يتخبط بالحسرة والأسى ونسأل أنفسنا بشكل يومي متى سيتم فك أسر شقيقنا المطران يوحنا، " اشتقنالوا " عبارات الألم هذه هي التي جمعتنا مع شقيقة المطران المخطوف منذ أكثر من سنتين ونصف السيدة آليزابيت ابراهيم،
تحدثنا السيدة آليزابيت عن شقيقها المخطوف بشغف واشتياق لرؤياه، انه حنين الأسى الذي خلفه تغييب المطران يوحنا أبراهيم، في هذا اللقاء الودي البعيد عن الأضواء الاعلامية، كشفت السيدة آليزابيت عن توقعات ايجابية بشأن قضية فك أسر شقيقها المطران يوحنا، مؤكدة "أنني استبشرت خيرا من الكلام الذي سمعته من عدد من رجال الدين، وخصوصاً نيافة مطران بيروت للسريان الأرثوذكس دانييال كورية حول قضية المطرانين، ما جعل العائلة تشعر بنوع من الارتياح بأن المطران يوحنا لا زال على قيد الحياة طالما هناك مساع حثيثة وواضحة، واناس اوفياء يعملون على اطلاق سراحه.
وعن الشائعات التي تداولها الاعلام عن مصير المطران المخطوف بأنه قد فارق الحياة بعد أشهر من اختطافه بسبب وضعه الصحي، استنكرت السيدة آليزابيت هذه الأقاويل متسائلة، كيف يمكن للاعلام أن يسترسل ويرتجل بهذه المعلومات دون تأكيدات واضحة، نحن عائلة المطران المخطوف حتى الآن لم نسمع صوته ولم تصلنا معلومات عن مكان اختطافه، كما ان الجهة الخاطفة لم تصدر حتى الساعة أي بيان تعرض فيه مطالبها مقابل فك أسر المطرانين، وبالتالي ما هي المداميك التي بنى عليها الاعلام تلك الشائعات والأقاويل.
وأضافت: طالما أن الغموض لا يزال يلف قضية كل من المطرانين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم، فنحن لدينا كل الأمل بأنهما ما زالا على قيد الحياة، ونستبشر خيرا بعودتهما سالمين معافين.
وعندما استرسلنا في اللقاء أكثر مع السيدة آليزابيت، استطعنا أن نستخلص أبرز الميزات التي طبعت حياة المطران يوحنا ابراهيم المختطف منذ أكثر من سنتين ونصف وسط صمت دولي.
المطران يوحنا وبحسب شقيقته" كان يؤمن بالتضحية من أجل أبرشيته ومن أجل الكنيسة واضعا نصب عينيه النص الانجيلي "أنا هو الراعي الصالح والراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف"، التواضع صفة لازمته منذ نعومة أظفاره، لعب دورا رياديا هاما على المستوين الكنسي والدولي، يؤمن بالحوار بعيدا عن التزمت الطائفي والمذهبي وحتى القومي، لم يعمل ضد جهة لصالح جهة أخرى بل كانت بوصلته الاساسية دائما مصلحة وحقوق شعبه، وكل المسيحيين في سوريا ". باختصار، ما هو السر الذي يقف وراء عملية خطف المطرانين بولس ويوحنا في الوقت الذي لا يوجد فيه دليل على أنهما مقتولان؟


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ