أنجم خوديدية...


المحرر موضوع: أنجم خوديدية...  (زيارة 427 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماجد ابراهيم ككي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 234
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أنجم خوديدية...
« في: 12:59 04/12/2015 »

أنجم خوديدية...

ستيفن سلفانا سماح مارك حنين مارفن وأنجي الصغيرة
سبعة أنجم ترجّلت من سماءكِ بخديدا الاسيرة الغالية
نعم نقول ترجّلت ولا نقول سقطت منكِ متهاوية
رخلت من هذه الدار و الدنيا الزائلة و الفانية
لتسطع وتتلألأ هناك في الدار السرمدية العالية
حيث الحياة مع المسيح له المجد في الدار الابدية الباقية
ترجّلت وهي في طريقها لتحقيق حلمها وغايتها السامية
حلمها الذي تحطّم في بحر أيجة وموجاته العاتية
بحر أيجة الذي لم يكن سوى الوسيلة الجانية
لقتل أمل وحلم هذه الأنجم الساطعة اليافعة
حلمهم في العيش مثل باقي البشر بكرامة متساوية
لم يكن بحر أيجة قاتلهم وأمواجه المتلاطمة العاتية
بل قاتليهم هم سلسلة مترابطة متتالية
بدءأً من زمرة العصابات المجرمة الارهابية الغازية
التي سطت وسيطرت على بلدتهم الامنة الحالمة
وأجبرتهم على مغادرتها مكرهين بدموع جارية
وغدوا لاجئين هنا وهناك حائرين بأمورهم اليومية
مروراً بالمسؤولين في بغداد وحكومتها البالية
التي لم تحرك ساكناً لاعادتهم الى ديارهم الحانية
ومروراً بالعالم الحّرالمنادي ليلاً ونهاراً بمفردات سامية
حقوق الانسان الحرية الديمقراطية والكرامة الانسانية
عالماً أضحى أعمى أطرش وأخرس بكل معنى الكلمة
فلا يرى لا يسمع ولا يتكلّم عن مأساة ما زالت مستمرة
لشعب أصيل في أرض أباءه و أجداده العتيدة
أيا بخديدا الاسيرة..يا قرّة عين السريان الأميرة
ملحمة اخرى تضاف الى سفر ملاحمك العديدة
فها سبعة أنجم ترجّلت من سمائكِ بخديدا الحبيبة
طوبى لكم يا شهداء الحرية يا أنجم بخديدا السليبة
وأنتم هناك في عليين حيث لا ظلم لا بغض وأنانية
بلغوا هناك ظلم وتعسف وسفك دماءكم الثمينة
لتصرخ أصواتكم معلنة تعسف وهدر دمائكم البريئة
من قبل هؤلاء ممن حسبوا سهواً على البشرية
فأنعموا هناك مكللين بأكليل المجد والشهادة الحقيقية
مع أبرار وصدّيقي وشهداء الايمان والعقيدة المسيحية
رفقة قاهر الموت وكاسر شوكة الموت الرهيبة
يسوع المسيح رب المجد فادي ومخلص البشرية
واللعنة كل اللعنة على من تسبب في قتل حلمكم وأملكم
ومنعكم من التمتع بالحياة الحرة الكريمة الابيّة
فألف رحمة وسلام وراحة لأرواحكم الطاهرة النقيّة
والعزاء لبخديدا المتألمة ولأهاليكم الصبر والتعزية
الراحة الدائمة أعطهم يارب وأشرق عليهم بأنوارك الأزلية
ماجد ابراهيم بطرس ككي