رسالة البطريرك ساكو بمناسبة عيد الميلاد المجيد


المحرر موضوع: رسالة البطريرك ساكو بمناسبة عيد الميلاد المجيد  (زيارة 2343 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رسالة البطريرك ساكو بمناسبة عيد الميلاد المجيد

عنكاوا دوت كوم/خاص
رسالة ميلاد 2015 هي الرجاء موعظة البطريرك لويس ساكو في عيد الميلاد لقد تأملنا خلال الأسابيع الأربعة التي سبقت الميلاد بشخصيّات كتابية بارزة عاشت الرجاء عبر صلاة عميقة شخصيّة وجماعيّة، للخروج من العجز الذي كانت تعيشه، وقد حققت صلاتهم ما كانوا يرجونه كإبراهيم وسارة وزكريا واليصابات، ومريم ويوسف.. اليوم نعيش في العراق والمنطقة، ظروفا صعبة حيثُ ترتفعُ وتيرةُ العنف والنزاعات، وتتفاقم مأساة الفقر والظلم والتهجير، ويتصاعد عدد القتلى والجرحى والمهجّرين والمهاجرين، وبالنسبة الينا نحن المسيحيين كان هذا العام هو الأسوأ، فقد عانينا كثيرا من الفكر المتشدد المُمنهج ضدنا، خاصة الاكراه في قانون البطاقة الوطنية الموحدة، ومحاولات فرض الحجاب على المسيحيات، واستيلاء بعض الميليشيات على دور المسيحيين، وقيام مجهولين بانتهاك مقابر مسيحية في كركوك. لقد أعربنا عن استيائنا الشديد لهذه الانتهاكات ورفضنا استقبال المهنئين بعيد الميلاد المجيد لأننا حزانى، لكننا نبقى متمسكين بالرجاء اساساً في حياتنا كأفراد وجماعة ولان احتفالنا بعيد ميلاد المسيح، انما احتفال بالرجاء الذي أعلنته الملائكة ليلة ميلاده بالسلام على الأرض. هذا الوعد ينعش فينا الْامل بغد أفضل، ويفتح اعيننا على فجر جديد، رجاء نختبر حضورَ من يملا قلبَنا بفرح الحياة. والسنة الرحمة، سنةُ اليوبيل التي أعلنها البابا فرنسيس، جاءت في أجواء الاستعدادات لعيد ميلاد الرجاء. وافتتاح الباب المقدس خطوة رمزية للعبور-الفصح ممّا نحن عليه وفيه الى زمن المغفرة والمصالحة والسلام والفرح بسبب نعمة الرحمة التي يمنحنا إياها الله حتى نمارسها على طريقة يسوع بثقة وحماسة كما يفعل البابا فرانسيس. المسيحي هو رجل الرجاء لان في قلبه يولد المسيح، ورجاؤه يقين وقوّة، لا يأتي من وهم أو حلم أو من تفاؤل شخصي، بل من إيمانه بوعد الله: " السلام على الاض". وعدٌ هو عينه الذي قاد ابانا إبراهيم نحو ارض مجهولة، وكذلك قاد موسى ويسوع والتلاميذ الذين لم يكن لهم شيء اخر سوى رجاء عارٍ! هذا الرجاء نفسه يقودنا وسط حيرتنا وتشتتنا وألمنا وخوفنا، ويضيء ظلام ليلنا الطويل، فنكتشف توجهات جديدة وسبلا جديدة ومبادرات جديدة لنكون علامات مضيئة: خميرة ونورا وحبة الخرذل كما يريد يسوع. هذا الرجاء يدفعنا الى جعل الآمنا المشتركة قوة دافعة للتغيير في داخلنا وحوالينا، ويجعلنا نتشبث بالحياة وبأرضنا وبالبقاء فيها نحن منها، وينعش رغبتنا في العمل والتعاون مع اخوتنا المواطنين الاخرين الطيبين. لن ننسى في هذا العيد الصلاة من اجل الموصل وبلدات سهل نينوى وكل مدن العراق لكي تتحرر ويعود أهلها الى بيوتهم. نحن على قناعة تامة من ان تحرير الموصل وبلدات سهل نينوى ات ونحن عائدون وفيها ندفن معاناتنا ومخاوفنا وسينتهي التكفيريون والمتشددون والارهابيون لا محالة، لان لا مستقبل لهم . يسوع ولد بعيدا عن ارضه مثل الكثير من المهجرين العراقيين، ثم هدد مثلهم وهاجر، لكنه عاد الى الناصرة واستقر فيها وعمل وعلم ثم صلب واقامه الله ممجدا وهو لا يزال يؤثر حتى اليوم في حياتنا. هذا الرجاء يمنحنا الجرأة لتخطي الحواجز والخوف، هذا الرجاء وعد من الله، الله الكلمة، والكلمة نور ودليل ونبل وفرح وموقف ومسؤولية وفعل وإصلاح. الكلمة مشروع يتحقق فينا يوما بعد يوم ليكون المجد لله في السماء وعلى الأرض السلام.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3937
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5813
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
ولد المسيح . هليلويا.


                                                                      ظافر شانو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
بكل عبارات التهاني بكل الحب والأماني بكل إحساس وجداني، كل عيد وامتنا وشعبناوكنائسنا بالف بخير ونصلي لاجل تحقيق كل حقوق شعبنا وبلدنا وطرد الارهابين والقضاء على كل جرثومة .عيد سعيد على الشعب العراقي والمسيحي كله




غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3283
    • مشاهدة الملف الشخصي
  بسم الاب والابن والروح القدس الاله واحد امين
 امجد في العلي وعلي الارض السلام وفي الناس المسره
 مع الرعاة الساهرين والمجوس اساجدين والملائكه المرئمين
نسجد نرنم وبمجد الا السماوي
  الي محبي السللم الي ابنائنا جميعا
 بالمناسبه مولد مخلصنا السيد يسوع المسيح لهكل المجد
 بكل القلوب المسيحين في العراق مظلومين في كل الدول العربيه بكل عبارات  التهاني بكل حب والمحبه  والاماني  وسعاده
بكل احساس بالوطن  والسد يسوع المسح وجداني كل عيد ميلاد السيدنا سوع المسيح  وامنتنا المظلومه  وشعبنا المهمش في الوطن من قبل المتشدين من الاسلامين والداعش  نطلب ونصلي لاجل تحقيق كل حقوق شعبنا وبلدنا وطرد الاهابين من الداعش
 ومليشيات الوقحه القذره من احزابالشيعيه اعصرين والضا عليهم اذا كانو منالسنه اوشيعه منكل انوعهم  وكل عيد سعيد
 وراس السنه الجديده 2016 السلام في العراق موحد بك الشعب العراقي الحده والسعاده والسلام والمحبه بن الجميع

     جنا صليوا  النمسا