هل لبس الجوارب (الشرّاب) خلال النوم مضر ؟


المحرر موضوع: هل لبس الجوارب (الشرّاب) خلال النوم مضر ؟  (زيارة 1138 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14153
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني

هل لبس الجوارب (الشرّاب) خلال النوم مضر ؟

خرافة أم حقيقة؟



ربما تكون أحد الأشخاص الذين يحرصون على تدفئة أقدامهم ليلا عبر لبس الجوارب أو الشرّاب للحصول على ليلة هانئة والنوم بسرعة، لكن كثيرا ما يُخبرنا أهلنا أن النوم بالجوارب مضر بالعينين ويؤثر على حاسة البصر، فهل من رابط بين لبس الجوارب وحاسة البصر لدى الإنسان؟ أم أنها كانت مجرد خرافة تناقلها الكبير والصغير وصدقها الجميع؟








علميا، لا يوجد رابط بين لبس الشرّاب خلال ساعات الليل وبين التأثير سلبا على حاسة البصر، فلم يثبت طبيًا أن شخصا ضَعُف بصره بسبب اعتياده لبس جوارب قبل نومه، لكن الأمر كان مجرد خرافة قديمة بدأت في قصص الأطفال وانتهت إلى مُسَلّمة آمن بها وصدقها الكثير من الناس وقد تكون أنت أحدهم!
فوائد ارتداء الجوارب قبل النوم








يساعدك ارتداء الجوارب ليلا على الانجراف بسهولة في النوم خلال فصل الشتاء بشكل خاص، ذلك لأنه عند تدفئة القدمين فإن الأوعية الدموية فيها تتمدد ما يُرسل إشارات عصبية للدماغ أن القدمين بحالة استرخاء وفي أتم الاستعداد للنوم. وأشارت العديد من البحوث العلمية إلى أن توسع أوعية القدمين الدموية ترتبط بقوة بسرعة النوم. كما أن تدفئة الجسم قبل النوم وجعله ساخنا يجعل نظام جسدك يحاول تعديل درجة الحرارة وتبريد جسدك ما يساعدك على النوم بشكل أسرع. وفيما يلي فوائد إضافية للنوم مع ارتداء الجوارب:

منع التعرق خلال الليل: يساعد ارتداء الجوارب ليلا على تنظيم درجة حرارة الجسم كما ذُكر سابقا، هذا النوع من التحكم بدرجة الحرارة يمنع التعرق أو الهبات الساخنة خلال الليل، وهي أمور تؤدي إلى اضراب النوم ليلا.

تقليل أعراض مرض رينود: مرض رينود هي حالة صحية نادرة تؤثر على خلايا الدم الفردية في الجسم ما يسبب ردة فعل مبالغة لدرجات الحرارة الباردة، وفي الحالات الشديدة ممكن أن يؤدي المرض إلى الإصابة بتقرحات في الأنسجة، لذلك يساعد لبس الجوارب ليلا على تنظيم الحرارة ومنع هجمات مرض رينود المفاجئة.

تحسين البشرة الجافة: للأشخاص الذين يعانون من جفاف الجلد وتشقق القدم خاصة خلال شهور الشتاء الباردة، يساعد ارتداء الشرّاب على توفير الترطيب المناسب خاصة لو كانت الجوارب مصنوعة من القطن.
اعتبارات يجب الأخذ بها عند لبس الجوارب ليلا






يجب مراعاة جوانب النظافة عند ارتداء الجوارب ليلا كأن يتم تغيير تلك التي كنت تلبسها خلال النهار لما يعلق بها من البكتيريا الفطريات بفعل العرق. كما يجب أن تكون الجوارب قطنية والقدمين جافتين تماما. كما يجب أن لا تكون الجوارب سميكة تماما تمنع تهوية القدمين، أو ضيقة تمنع سريان الدم في أوعية القدم الدموية.

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ