نبذة تأريخية عن الكورد والآشوريين و العلاقة بينهم (30) – أسلاف الكورد: الميديون سقوط الإمبراطورية الميدية


المحرر موضوع: نبذة تأريخية عن الكورد والآشوريين و العلاقة بينهم (30) – أسلاف الكورد: الميديون سقوط الإمبراطورية الميدية  (زيارة 1680 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مهدي كاكه يي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 189
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نبذة تأريخية عن الكورد والآشوريين و العلاقة بينهم (30) – أسلاف الكورد: الميديون

سقوط الإمبراطورية الميدية

د. مهدي كاكه يي

بعد أن نجح كورش في ضمان دعم قائد الجيش الميدي (هارپاك) له ونجاحه في التحالف مع الممالك الأخرى في المنطقة، في مسعاه للإطاحة بِحُكم جدّه (أستياگ) وإسقاط الإمبراطورية الميدية، قام كورش بقيادة جيش ضخم في هجومه على  الإمبراطورية الميدية. إستمرت الحرب بين الجانبَين  لمدة ثلاث سنوات. بعد أن إنضم إليه أعداد كبيرة من القبائل الفارسية والكوردية وغيرها، المُستاءة من حُكم الملك الميدي، زحف كورش على رأس جيش جرّار نحو العاصمة الميدية وبالقرب منها نشبت معركة كبيرة  بين الطرفَين  المُتحاربَين، وكان (أستياگ) يقود قواته بنفسه، حيث دافع عن عاصمته دفاعاً مستميتاً للحفاظ على عرشه ومملكته، إلا أن قائد الجيش الميدي (هارپاك) حسم مصير الحرب الدائرة، عندما إنضمّ مع مَن كان معه من قادة وجنود الى صفوف جيش العدو وبذلك وجّه طعنة قاتلة الى صدر الملك الميدي (أستياگ) وجيشه، حيث أدى الى ضعف الروح المعنوية للجيش الميدي، الذي لم يستطع الصمود أمام جيش العدو وبدأ ينهزم في ساحة المعركة. هذا قاد الى إندلاع ثورة عارمة في مملكة ميديا والتي تمخضت عنها إسقاط حُكم (أستياگ) في عام 550 قبل الميلاد. 
 
هكذا لعبت الخيانة دورها في رجحان كفة جيش (كورش)، حيث أن عدداً قليلاً فقط من أفراد الجيش الميدي، لم يكونوا على علم بالمؤامرة التي أحاكها (هارپاك) ضد الملك الميدي (أستياگ) ولذلك فأن هؤلاء القلة حاربوا ببسالة، بينما الباقون والذين كانوا يُشكلون أكثرية أفراد الجيش الميدي، فأنهم أما فرّوا من ساحات القتال أو إستسلموا وإنضموا الى الجيش الغازي1. هكذا دخلت القوات الفارسية الغازية العاصمة الميدية وأسقطعت الإمبراطورية الميدية وتم خلع الملك (أستياگ) عن عرشه2.

لقد عامل (كورش) جده الملك (أستياگ) بإحترام كبير وأبعده الى (هيركانيا) الواقعة في شمال إيران الحالية، حيث أنه قوبل بإحترام كبير من قِبل حاكم (هيركانيا). قام (أستياگ) بالإلتقاء بإبنته (ماندانا) وبعد ذلك، بناءاً على أوامر (كورش)، تمّ أخذ (أستياگ) من قِبل أحد القوّاد الذي كان إسمه (بتسياك) الى منطقة صحراوية وتركه هناك وحيداً، فمات من الجوع والعطش3. هكذا إنقرضت الإمبراطورية الميدية وتمت إقامة إمبراطورية فارسية على أنقاضها والتي حملت إسم (الإمبراطورية الأخمينية) وذلك في سنة 550 قبل الميلاد.

لقد أحسن كورش معاملة (هارپاك) وقام بتكريمه، حيث أنه هو الذي حسم الحرب لصالح الأخمينيين وساهم في إسقاط الإمبراطورية الميدية وتأسيس الإمبراطورية الأخمينية.

لما وقع أستياگ في الأسر، جاءه (هارپاك) يقرّعه ويهينه، فرماه الملك الميدي بنظرة إزدراء، وسأله إن كان شريكًا لكورش في مؤامرته، فصرّح هارپاگ أنه هو الذي حرّض كورش على الثورة، فقال له أستياگ:

"إذاً فأنت لستَ الأشدَّ لؤمًا بين البشر فقط، بل أكثرَ الرجـال غبـاءً، وإذا كان هـذا من تدبيرك حقاً، كان الأجـدرُ بك أن تكون أنت الملك، ولكنك أعطيتَ السلطانَ لغيرك، واللؤمُ فيك جليّ، لأنك بسبب ذلك العَشاء حملتَ الميديين إلى العبودية، وإذا كان لا بدّ لك من أن تُسلّم العرشَ لآخر غيرك، لَكان الأجدرُ بك أن تقدّم هذه الجائزة لِميدي، بدلاً من فارسي، لكنّ الحال القائمة الآن هي أن الميديين الأبرياء من كل جُنحة، أصبحوا عبيدًا بعدما كانوا أسياداً، وأصبح الفرسُ سادةً عليهم، بعد ما كانوا عبيداً عندهم"4.

هكذا إختفى الميديون مبكراً من المسرح السياسي لِغرب آسيا بعد أن كانوا أسياداً لهذه المنطقة، حيث أن حكمهم دام لمدة مائة وثمانية وعشرين عاماً. كانت الإمبراطورية الميدية تحدها من الشرق أفغانستان، بل كان بعض أراضي أفغانستان جزءاً من ميديا، ومن الغرب البحر الأبيض المتوسط ومن الشمال مناطق (كادوس) فيما وراء نهر (آراس) ومن الجنوب الخليج الفارسي، حيث أنها كانت تضم كلاً من فارس و أرمينيا و آشور و إيلام و هيركاني و جزء من باكستان على المحيط الهندي و كذلك غربي كوردستان.

المصادر
1. هيرودوت. تاريخ هيرودوت. صفحة 93.

2. المصدر السابق.

3. دياكونوف. ميديا. صفحة 115.

4. أرنولد توينبي. مختصر لدراسة التاريخ. الجزء الثاني، صفحة  187.








غير متصل Ruben

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 241
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى المدعو مهدي كاكيي
هل يوجد احد في العالم وخاصة العالم الغربي يؤيدكم في ادعائكم بانكم من نسل الميديين-وحتى ان وجد فهو ام كذاب او مسطول اما عن ادعائك المظحك بان الاكراد هم احفاد السومريين فاقول لك ان السومريين هم من اصل هندي (تاميل) والابحاث والاستنتاجات التي توصل لها عدةعلماء محترمين من الهند بددت كل الشكوك المتعلقة باصل السومريين ودحض كل روايات واكاذيب الغرب الماسوني المتعلقة باصلهم.
مرة تقولون انكم من نسل الميديين ومرة من نسل السومريين ومرة من نسل الفرس ولا احد يؤيدكم في ذلك حتى لغتكم السورانية سرقتوها من الفرس بل هي فارسية مشوهة(هذا لايعني انكم فرس)اما اذا كنتم تسمون انفسكم بالاريين اقول  لك خاب ظنك لان نظرية ما يطلق عليه زورا وبهتانا بالجنس الاري دحظت واصبح مصيرها برميل الزبالة-هذه النظرية الفاشلة التي روج لها الكذاب عالم اللغويات الالماني العنصري ماكس مولر دحضها العديد من علماء الهند انفسهم واصبح الكثير من علماء الغرب لا يؤمن بها.
ثانيا هذه الصفحة مخصصة للنقاشات الداخلية بين ابناء الشعب الاشوري,من اعطاك الحق ان تكتب مواضيع استفزازية للاشورييين بدون استئذان من احد؟ اليس هذا اسفزاز واضح لاصحاب الارض التي تعيشون عليها انتم الاكراد وتسمونها زورا وبهتانا باسم كردستان؟.