قرية أم وغفة ( سارسبيدو )الآشورية/ على ضفاف الخابور / سوريا


المحرر موضوع: قرية أم وغفة ( سارسبيدو )الآشورية/ على ضفاف الخابور / سوريا  (زيارة 5260 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل yalda78

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 12
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قرية أم وغفة ( سارسبيدو )الآشورية/ على ضفاف الخابور / سوريا
الموقع والحدود : تقع قرية ام وغفة على الضفة الشمالية لنهر الخابور وهي ثاني قرية آشورية على مجرى هذا النهر يحدها شرقاً قرية أم الكيف وغرباً قرية تل طويل وشمالاً قرية الداودية وجنوباً نهر الخابور ، وتبعد 50 كم عن مركز مدينة الحسكة و30كم عن مدينة رأس العين ، وتبلغ مساحة الأراضي الزراعية فيها ( 6000 ) دونم .
أصل التسمية والتاريخ : سارسبيدو وهي كلمة كردية ومعناها ( الرأس الأبيض ) وسميت بهذا الأسم نسبة لموقعها الأصلي في تركيا حيث كانت تغطيها الثلوج طيلة فصل الشتاء ، ويروي عنها المسنون بأنها كانت بمثابة قلعة منيعة ، وفرت الأمان لأبنائها كما لأبناء غيرها من القرى المجاورة ممن كانوا يبحثون عن الأمان وهذا ما جعل سكانها خليط من قبائل آشورية متعددة .
السكان والحياة الأجتماعية : يبلغ مجموع سكان القرية بحدود ( 1000 ) نسمة ، وقد هاجر قسم منهم الى الدول الأوربية وأمريكا بحثاً عن وسائل معيشية افضل . ويبلغ عدد المهاجرين بحدود (350 ) نسمة ، ويقطنها حالياً ( 700 ) نسمة موزعين على (125 ) بيت . والقرية مزودة بمياه الشفة والكهرباء والهاتف والطرق الأسفلتية ، كما يوجد فيها مدرستين رسميتين ابتدائية وأعدادية ، وفي القرية كنيسة حديثة العمران وشفيع القرية هو القديس ( مار قرياقس ) حيث يحتفل سكان القرية بذكراه في الخامس عشر من تموز من كل عام حيث يتوافد المؤمنون لهذه المناسبة من القرى الآشورية المجاورة . ويرعى الكنيسة الأب الفاضل ( أوديشو أوديشو ) بمعاونة الشمامسة ( ايشايا إيشايا ) و ( سركيس أوديشو ) كما يتم تعليم الأبناء لغة الأم فيها في العطلة الصيفية .
النشاط الأقتصادي : يعتمد اهل قرية ( أم وغفة ) في حياتهم المعيشية على الزراعة وتربية الحيوانات بالدرجة الأولى كباقي القرى الأشورية المجاورة
كماأن هناك نسبة لا بأس بها ممن يعملون في وظائف الدولة المتعددة والمهن الحرة و أهم محاصيلهم الزراعية هي القمح والشعير والقطن بالاضافة الى الكرمة والأشجار المثمرة والخضروات . كما ان التعليم قد اخذ دوره في القرية في الآونة الأخيرة مما أدى الى زيادة خريجي الجامعات والمعاهد وبأختصاصات متنوعة
نشاطات أخرى : في القرية فريق رياضي يمارس لعبة كرة القدم وقد تميز في الآونة الآخيرة، و برز أسمه في العديد من الأنشطة والدورات المحلية حيث حصل على كاس القرى الآشورية خلال العامين المنصرمين .
كما ان هناك لجنتان في القرية أحداها تشرف على نظافة شوارع وأحياء القرية وتشجيرها ، وصيانة الأنارة في الشوارع والساحات العامة مما جعل القرية نموذجاً يحتذى به من حيث نظافة شوارعها وكثافة أشجارها وحركة عمرانها النشيطة والحديثة ، ولجنة أخرى تقوم بواجب التعزية وتغطية كافة النفقات المترتبة على ذلك بشكل جماعي بغية تخفيف العبء المادي على ذوي المتوفي
هذا بالأضافة الى اللجنة الفرعية التابعة للمجلس الملي التي تهتم بشؤون الكنيسة والرعية .
شخصيات بارزة : رفدت القرية المجتمع الآشوري بالخابور بعدد لابأس به من الشخصيات البارزة ومنهم على سبيل الذكر لا الحصر :
في المجال الدينى : الأسقف مار أفرام أثنييل اسقف كنيسة المشرق الآشورية في سوريا ،الارشمندريت كيفركيس أثنئيل راعي كنيسة السيدة العذراء بالحسكة والأب باكوس إيشايا راعي كنيسة القديسة بتل تمر
وفي المجال الأدبي والفكري المرحوم اوديشو برزانا والشاعر المهندس اوديشو عزيز وفي مجال التراث والفلكلور مغني ( الراوي ) المعروف كيفركيس سلمو، بالأضافة الى العديد من ألأطباء و الأساتذة والمعلمين وخريجي الجامعات .


يلدا ايشو ميرزا




غير متصل مؤيد منير

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1395
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا.....عاشت الايادي