رد على توضيح غبطة مار ساكو واعلام البطريركية الكلدانية المتشنج وغير المبرر !!


المحرر موضوع: رد على توضيح غبطة مار ساكو واعلام البطريركية الكلدانية المتشنج وغير المبرر !!  (زيارة 4041 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد على توضيح غبطة مار ساكو واعلام البطريركية الكلدانية المتشنج وغير المبرر !!
--------
نشر موقع البطريركية الكلدانية الرسمي بتاريخ 16 - 1 - 2016 توضيحا متشنجا وانفعاليا ومثيرا للجدل وغير مبررا تحت عنوان (المشهد السياسي المسيحي في العراق) للاطلاع الرابط الاول ادناه ردا على مقال السيد (وليم وردا) مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان في العراق والتي مقرها في بغداد ومداخلات وتعقيبات بعض الكتاب من ابناء شعبنا وانا احدهم للاطلاع الرابط الثاني ادناه وبصدد ما تقدم اوضح رأي الشخصي الاتي :

1 - ليس من حق غبطة مار ساكو او اعلام البطريركية تكميم الافواه وسلب حرية الرأي والرأي الاخر المكفولة ديمقراطيا ودستوريا حتى في حالة الاختلاف والتقاطع لانه لا احد فينا يمتلك الحقيقة المطلقة لوحده والاختلاف في الرأي مصدر للتطوير والتفكير والابداع في عصر العولمة والحوار المفتوح اذا كان غبطة مار ساكو واعلام البطريركية لا يتحملان من يختلف معهما في الرأي !! فكيف سيتم اقناع ابناء شعبنا وتنظيماته القومية وكنائسه في الوطن  ؟ بمشروع أو مبادرة غبطته لتشكيل مرجعية سياسية دينية مسيحية تجمع الشمل وتوحد الخطاب وتنقذ ما يمكن انقاذه اذا كان توضيحاتها وردود افعالها  بهذا المستوى المتشنج والمتوتر والتي تفتقر للحكمة والتهدئة والاقناع والموضوعية وقبول الاخر وتحمل بين طياتها هدوء صامت مخادع

2 - نعم غبطة مار ساكو يتدخل في الشأن القومي والسياسي لشعبنا كثيرا وهذا غير مقبول وليس من صلاحياته واختصاصه اطلاقا وسحب ويحاول سحب المتبقي من البساط بشكل واضح وصريح من تحت اقدام سياسي وبرلماني وكنائس شعبنا في الوطن !! واصبح هو البديل المنفرد عنهم !! وذلك بتفرده لوحده مع بعض اقطاب الكنيسة الكلدانية حصرا في اكثر اللقاءات والمشاورات مع المسؤولين العراقيين والاقليميين والدوليين حيث منذ استلام غبطته السدة البطريركية التقى في بغداد عدة مرات بالسادة رئيس الجمهورية العراقية (جلال الطالباني وفؤاد معصوم) ورئيس الوزراء العراقي (نوري المالكي وحيدر العبادي) ورئيس البرلمان (اسامة النجيفي وسليم الجبوري) والتقى السيد عمار الحكيم وعدد كبير من الوزراء والنواب واخرها كان لقائه المنفرد مع السيد اياد علاوي

كذلك التقى غبطته في اربيل عدة مرات خلال السنتين الماضيتين بالسيد (مسعود البرزاني) رئيس اقليم كوردستان والسيد (نيجرفان البرزاني) رئيس حكومة الاقليم وقدم غبطته للمسؤولين في بغداد والاقليم العديد من المبادرات والمشاريع الوطنية والاجتماعية المسؤولة لكن المؤسف لم تلاقي استجابة وتفاعل وتفهم بل استقبلت بأذن من طين واخرى من عجين !! كأن مبادرات غبطته لا قيمة لها ولا تهمهم لانها جاءت من جهة المكونات الصغيرة !! كنوع من الاستخفاف وطرح غبطته عليهم ايضا مطاليب وقضية وحقوق شعبنا في الوطن وقضية النازحين وهمومهم لرفع جزء من الظلم والتهميش والاقصاء الواقع على شعبنا طيب السؤال الذي يطرح نفسه ؟ ماذا تحقق لشعبنا فعليا على الارض بعد هذه المشاريع واللقاءات والزيارات مع قمة الهرم في الدولة العراقية والاقليم ؟ جوابي الشخصي : لم يتحقق على الارض في الوطن لشعبنا الا الشىء القليل حيث لم يتم ترجمة الاقوال والوعود الى افعال او اعمال الا بشكل محدود جدا

3 - بخصوص الحقيبة الوزارية المخصصة لشعبنا في حكومة اقليم كوردستان كاستحقاق انتخابي ليس من حق غبطة مار ساكو ان يرشح اي شخص من ابناء شعبنا لهذا الموقع فكما هو معلوم في انتخابات برلمان الاقليم لعام 2014 كانت نتائج (الكوتا المسيحية) حسب المفوضية العليا للانتخابات فوز قائمة المجلس الشعبي بمقعدين وكذلك فوز قائمة الرافدين زوعا بمقعدين وفازت قائمة ابناء النهرين بمقعد واحد حيث اصبحت قائمة ابناء النهرين بمثابة بيضة القبان لمعالجة التوازن بين قائمة المجلس الشعبي وقائمة الرافدين من اجل المنافسة على الحقيبة الوزارية المخصصة لقوائم الكوتا المسيحية حصرا نعم حصرا

وجرى تفاهم وتكتل بين قائمة المجلس الشعبي وقائمة ابناء النهرين لتصبح عدد مقاعد التكتل الجديد ثلاثة مقاعد بينما قائمة الرافدين لها مقعدان فأصبحت الحقيبة الوزارية كأستحقاق انتخابي وقانوني وتحصيل حاصل من حصة التكتل الجديد (قائمتي المجلس الشعبي وابناء النهرين) استنادا لقرار تفسير المحكمة الاتحادية العليا في العراق المرقم 25/اتحادية/2010 في 25 - 3 - 2010 (للكتلة النيابية الأكثر عددا) وتم تسمية الاستاذ جونسون سياوش  مساعد رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري للحقيبة الوزارية لحين تقديمه الاستقالة لذلك فأن موضوع المنصب الوزاري لقوائم شعبنا وكتلها النيابية في الاقليم هو استمرار لاستحقاق قائمة المجلس الشعبي الانتخابي في الاقليم وتكتله ورغم وضوح الحالة لا زال المنصب شاغرا وتتحمل حكومة الاقليم مسؤولية هذا التأخير والخلل وليس تنظيماتنا القومية والكتل البرلمانية لشعبنا لان المعطيات واضحة كما مبين في اعلاه وهنا نجدد مطالبة حكومة الاقليم بالاسرع بتسمية الوزير من التكتل الفائز في الانتخابات بعيدا عن المماطلة والتسويف والتهميش

4 - المقترح ليس جديدا لتشكيل مرجعية سياسية للمسيحيين نعم اني شخصيا اؤيد المقترح بتشكيل هيئة او فريق (سياسي مسيحي) جامع مقتدر ومهني يكون هو المرجعية السياسية والناطق الرسمي لشعبنا فيما يخص المشاركة السياسية وهنا اذكر غبطة مار ساكو بأشرافه المباشر على الاجتماع الموسع بتاريخ 1 - 6 - 2015 في مقر البطريركية الكلدانية في منطقة المنصور ببغداد (وان كان متأخرا) ضم ممثلي شعبنا الخمسة في برلمان العراق الاتحادي والسيد وزير العلوم والتكنولوجيا سابقا وعضو المحكمة الاتحادية وممثل شعبنا في مجلس محافظة بغداد ونخبة من السياسيين والمهتمين بشؤون شعبنا فضلا عن امين عام مجلس رؤساء الطوائف المسيحية والقائم بأعمال السفارة البابوية والاساقفة الموجودون ببغداد للاطلاع الرابط الثالث ادناه وعقدتم الاجتماع الثاني في اربيل عام 2015 (بهدف تشكيل مرجعية سياسية للمسيحيين) لكن بدون اي نتائج مهمة تذكر للمصلحة العليا لشعبنا في الوطن لغاية الوقت الحاضر بمعنى اخر هناك تعثر وتأخير وعدم جدية في انجاح مثل هذه المبادرة والمقترح ثم من يتحمل مسؤولية ذلك بشكل اكبر ؟ حسب رأي من يتحملها كبير القوم وحكيمهم وهو انت يا غبطة مار ساكو اليس كذلك ؟!!

5 - التلويح والتهديد بتشكيل قائمة كلدانية انقسامية !! تكون مدعومة بقوة من الكنيسة الكلدانية للمشاركة في الانتخابات القادمة !! لا تخيف تنظيماتنا ومؤسساتنا القومية الوحدوية في الوطن والمهجر اطلاقا لعدة اسباب ومثل هذا الطرح والتوجه توقعناه منذ تأسيس ما يسمى الرابطة الكلدانية العالمية ذو التوجه القومي الكلداني الانقسامي لانه من المؤسف ان غبطة مار ساكو قد وقع تحت تأثير مجموعة من السياسيين الكلدان او المتعصبين الكلدان وبعض اقطاب الكنيسة الكلدانية من المتعصبين وبعض تنظيماتها السياسية المتعثرة او الفاشلة في عشرة ممارسات انتخابية في بغداد والاقليم ومنذ 2003 ولغاية اليوم والذين يلعبون على الوتر الحساس الذي يجمع بين الكنيسة الكلدانية والسياسة وهو (التسمية الكلدانية) اعتمادا على لغة المشاعر والعاطفة الفطرية والشاعرية الرومانسية لدى ابناء شعبنا الكلداني بعيدا عن الوقائع والحقائق على الارض
 
وهنا اود القول ان العمل القومي والسياسي لشعبنا وامتنا ليس من اختصاص  وصلاحيات  كنائس  شعبنا اما التلويح والتهديد بدعم قائمة كلدانية بقوة امر مرفوض وغير مقبول من البطريركية الكلدانية وتدخل جديد في الشأن السياسي والقومي لشعبنا في وضوح الشمس  ثم الا يعرف غبطة مار ساكو ان فصل الدين عن السياسة في الدين المسيحي واضح وصريح ولا يحتمل التأويل والاجتهاد لان الدين يجني على السياسة والسياسة تفسد مبادئ ورسالة الكنيسة النبيلة والعظيمة وان القائمة الكلدانية الانقسامية المقترحة رغم دعم الكنيسة الكلدانية لها اقولها وبثقة لن تكون نتائجها افضل من نتائج القوائم الكلدانية الانقسامية السابقة !! حيث سيبقى الفشل يلاحقها كظلها واني مسؤول عن كلامي امام شعبنا وامام التاريخ لان (اغلب شعبنا الكلداني نعم اغلب شعبنا الكلداني) مع الوحدة القومية لابناء امتنا وينبذ الفكر والنفس والتوجه الانقسامي الذي تكون بعد 2003 بغفلة من الزمن الردىء بدليل ان اغلب اصوات شعبنا الكلداني اعطاها بقناعة وايمان للقوائم الاحزاب والمؤسسات الوحدوية في الوطن في كل الممارسات الانتخابية في بغداد والاقليم بعد 2003 وفي مقدمتها قوائم المجلس الشعبي والرافدين زوعا وابناء النهرين والوركاء الديمقراطية ولم يعطيها لقوائم الاحزاب الكلدانية الانقسامية رغم دعم بعض الابرشيات الكلدانية لها في الوطن والمهجر ولم تحصل حتى على اصوات نصف المقعد !! وان غدا لناظره قريب

http://saint-adday.com/permalink/8364.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,801320.0.html

http://saint-adday.com/permalink/7478.html

                                                       انطوان الصنا

                                    antwanprince@yahoo.com




غير متصل ادور عوديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 294
  • الجنس: ذكر
  • الشماس
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز الاستاذ انطوان الصنا الجزيل الاحترام
تحية اخوية :
دعني اتكلم دون اي نقد لرأي اي جانب .لاعمم دون تشخيص  وبعيدا حتى عن هذا الموضوع باحترام فائق
ان مشكلة الاسماء القومية اصبحت واقعا سلبيا مفروضا علينا جميعا :شئنا ام ابينا
تعتمد درجة سلبيتها على لهجة الحوار بيننا : درجة التهميش المؤسفة ٫  ام مقدار الحب الاحتوائي المتبادل
هناك مقولة لابائنا تعني ( ان وراء كل نقد محتد بين جانبين من "العائلة الواحدة" فراق .
الفراق حصل بجد . فالاحتدام من اي جانب لن يؤثر على واقعنا المر .
كل فئة منا ومنتسبوا كل اسم له حريته بضمنهم ممثلوا كل كنيسة ... وهذه الحرية لن تمنح من احدنا للاخر مِنّة او فضلا .
بعد ان اصبح عطاء وايجاب اسماؤنا القومية هذه  مرهونا ب :  مدى الصراع السلبي او مدى التعاون الايجابي   
 يا ليتنا ندع لحرية الرأي مجالا رحبا لكل تسمية فينا .
بقدر ما احب امتي العظيمة : لا يمكننا ان نفعل هذا الحب فعالا سياسيا او قوميا ٫ وقد اصبحنا اعداد مبعثرة تحت تأثير قوى متصارعة لا ترحم
هناك حقيقة لن تزيدني يأسا : هي ان امتنا ازدادت اسماؤها بقدر لغات الدول التي هاجروا اليها ٫ للجيل الجديد
الغريب ان لغة كل دولة حجبت الاسماء الثلاثة في عالم الاغتراب !!!
ما ارجوه منك : ان لا تعتبرني ارد على حريتك التي اقدسها بقدر ما لا زلت اكن لك كل حب واعجاب ٫ لان ما تضمره من ايجاب هو خزين لامتنا الحبيبة
مهما كتبت او اكتب : اعتقد اني لا اشبه الكثير من الكتاب الاعزاء : لاني افضل ان اكتب  عن امتي باعتزاز ٫ واتفادى ذكر احد الاسماء قدر الامكان
غريب هذا الكلام نوعاما لاقول : عند حاجتي ان الفظ  اية تسمية٫ يثقل لساني ٫او اكتب اية تسمية لا تطاوعني اناملي ٫ حتى الاسماء الثلاثة .
امل ان اتمكن يوما ما بفرح ان احمل اسم اُمتي الموحّد .
مع شكري وتقديري .




غير متصل Teghlat

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 16
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية وتقدير
سيدنا البطريرك، نحن ابناء الموصل نعرف ايمانك وتوجهاتك جيداً، وهي حتما مسخرة للكنيسة من خلال الكسب او التحرك السياسي، اي الوصول للسلطة، وخير مثال على ذلك موافقتك وانت كاهن في كنيسة ام المعونة في الموصل، بعضوية مجلس محافظة نينوى، وهذا المنصب كان لاول كاهن في تاريخ العراق الحديث والمعاصر، اما بالنسبة لنا نحن كالمزاولين للانشطة السياسية (لا نقول كسياسيين) فان تحرككم ومنذ تاسيس ودعم الرابطة الكلدانية هو واضح لتشكيل قائمة انتخابية تكونون سيادتكم مرجعيتها، وقبل ان تطلق هنا وهناك بعض الاشارات لعامة الناس لفهموا برنامجكم السياسي وذريعتكم للوصول والتشبث بالسلطة، وخاصة بعد دعمكم الفاتيكاني الفرنسي، ولكن ثق سيدنا البطريرك، بان خطوتك هذه ستكون فاشلة، لسبب داخلي يتعلق بطبيعة او وضع شعبنا الحالي، وهو الانقسام الطائفي والمناطقي، الذي كان من المفروض ان تكرس موقعك الكهنوتي الاعلى لتحقيقه او على الاقل السعي لذلك، وليس لتشكيل تجمع سياسي للوصول الى السلطةوبنمط طائفي

تحياتي لكم
سلام نعمة
كاليفورنيا-الموصل سابقاً



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي ادور عوديشو المحترم
تحية طيبة

شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم القيمة جدا في اعلاه وكما هو معروف ان ابناء امتنا تعرضوا ومنذ سقوط الإمبراطورية الآشورية عام 612 ق . م وحتى يومنا هذا في العام 2016 ميلادية للعديد من المذابح والمأسي والويلات والتهجير القسري الى اصقاع الارض وقدم ابناءها قافلة طويله من الشهداء قرابين على مذابح الوجود القومي والديني والحرية والديمقراطية والعدالة في ارض الاباء والاجداء لكن امتنا ستبقى صامدة وقوية رغم كل التحديات والصعوبات بأبناءها المخلصين والمؤمنين وفي حرز حريز على مدى الدهور امام كيد الاعداء والخصوم لانها امة القيم والمبادىء والرسالات العظيمة الامة التي قدمت للبشرية ابداعات وانجازات وقيم ثقافية وفنية وادبية وعلمية وعمرانية وفلسفية ينهل من كنوزها وتاريخها المجيد المتطورة والمزدهرة البشرية جمعاء لغاية الوقت الحاضر وشعبنا وتنظيماته القومية بالتعاون والتنسيق مع كنائس شعبنا في الوطن والمهجر ستعمل بكل الطرق القانونية والسلمية والديمقراطية والسياسية وطنيا واقليميا ودوليا للحصول على كامل حقوقنا المشروعة في الوطن مهما طال الزمن وغلت التضحيات مع تقديري

                                             اخوكم
                                          انطوان الصنا



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز سلام نعمة المحترم
بعد التحية

شكرا لمداخلتكم القيمة في اعلاه نعم غبطة مار ساكو والكنيسة الكلدانية ليس من واجبهما  واختصاصهما وصلاحياتهما تشكيل قوائم انتخابية مهما تكن الاسباب لان ذلك تدخل فاضح في الشأن السياسي والقومي لشعبنا وهذا مرفوض واسمح لي ان اوضح الاتي :

1 - غبطة مار ساكو اوقع نفسه في تناقض اخر فاضح حيث  بتاريخ 14 - 4 - 2013 صدر عن اعلام البطريركية الكلدانية في بغداد توضيحًا في غاية الاهمية والموضوعية والحكمة يخص موقف الكنيسة الكلدانية من العمل القومي والسياسي حيث جاء في نصه : (لا يمكن لمؤسسة كنسية بحجم الكنيسة الكلدانية ومسؤوليتها ان تزج نفسها في العمل القومي والسياسي على حساب رسالتها هذان المجالان من اختصاص العلمانيين) انتهى الاقتباس للاطلاع الرابط الاول ادناه

2 - بتاريخ 16 - 1 - 2016 وتحت ضغوطات وتأثيرات معروفة تم الاشارة اليها في مقالنا اعلاه رضح وانحنى لها غبطة مار ساكو لها صدر عن اعلام البطريركية الكلدانية الاتي : (سوف تدعم البطريركية الكلدانية وبكل قوتها وامكانياتها قائمة كلدانية في الانتخابات القادمة وتشكل فريقا وطنيا كلدانيا لإنجاح هذه القائمة) انتهى الاقتباس للاطلاع الرابط الثاني ادناه

3 - التناقض والتقاطع الفاضح في خطاب غبطة مار ساكو واعلام البطريركية واضح لا لبس فيه ولا يحتاج الى تعليق !! كما موضح في الفقرة (1 و 2) اعلاه لكنه مؤسف ومرفوض وغير مقبول وسيدفع شعبنا ثمنه اجلا ام عاجل لكن كل هذا التمادي لمصلحة من ياترى ؟ ومن يتحمل مسؤولية هذا التدخل الكنسي في الشأن السياسي والقومي لشعبنا ؟ وكما يقول المثل الذي بينا يكفينا !!

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,656247.0.html

http://saint-adday.com/permalink/8364.html

                       مع تقديري

                                           اخوكم
                                          انطوان الصنا



غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2043
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد انطوان الصنا
الاخوة القراء

ربنا يسوع المسيح  والكنيسة المقدسة في ايام الباعوثا التي هي مركزة على مفهوم التوبة ومحاسبة الذات وتقوية الايمان والرجاء بالله وبمناسبة كتابتك المقال الطاعن في عطاء وخدمة سيدنا ساكو
 
اذكرك بقول السيد المسيح ( اذا كنت مؤمن به) في فصل السابع 1-5 الذي يقول فيه:
لا تدينوا لكي لا تدانوا،  لأنكم بالدينونة التي بها تدينون تدانون، وبالكيل الذي به تكيلون يكال لكم

، ولماذا تنظر القذى الذي في عين أخيك، وأما الخشبة التي في عينك فلا تفطن لها
، أم كيف تقول لأخيك: دعني أخرج القذى من عينك، وها الخشبة في عينك  يا مرائي، أخرج أولا الخشبة من عينك، وحينئذ تبصر جيدا أن تخرج القذى من عين أخيك"

كذلك يقول المثل العربي: " رحم الله امرءَ عرف قدر نفسه"

اذا كنت اكثر مؤمن ومخلص لهذا الامة لماذا انت جالس في نهاية العالم وشعبك يموت من البرد والجوع والقهر والفقر.

اذا كانت لك مشاعر وقيم اعلى من التي يمتلكها سيدنا ساكو دعنا نرى تاريخك المشرف؟!!! اكتبه ووثقه لنقارنه مع الذي يملكه غبطة البطريرك؟

اذا كان لغيرك طريقا لخلاص هذا الشعب لياتي به ويجلس ويناقش مع الجميع، فهو غير معارض للعمل الجماعي؟

الم تجرب انت والمؤسسة التي تدفعك لكتابة هذا المقالات الخارجة عن الاصول والقيم الكتاب والادباء  ولم تصل الا الى التشتيت اكثر فاكثر لهذا الشعب.

 دعنا نرى كم مليون جمعت وارسلت للفقراء؟
كم مرة زرتهم؟ وكم مؤتمر حضرته وتحدثت عن تجاوزات على اطفال المسيحيين يصبح مسلمين بسبب القانون؟
كم مرة زرت هذه المخيمات ومسحت دمع احد الاطفال؟
او جهزت احد الشيوخ بدائه؟
او كم مرة ذهبت الى القصر البيض وعملت مظاهرة امامه تطالب الحماية الدولية لشعبنا؟

 لو كانت انت مندوب هذا الشعب في محافل الدولية بربك الم تكن تزوه  كما تزور الحقائق في كتاباتك وتسرق حتى المساعدات التي تاتي للمساكين في الخيم؟

مع الاسف
مع الاسف
مع الاسف
 نعيش في هذا الزمان المتردي  الذي يجرى بحسب الغريزة الحيوانية وليس بحسب القيم الانسانية والا لكان هناك عشرا المقالات ادانتك على هذا التجاوز
فالشجرة المثمرة تاتيها الاحجار
 وامثالك يكون لهم من يسمع ويسكت!!


يوحنا بيداويد






غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد يوحنا بيداويد المحترم
بعد التحية

رغم ان مداخلتكم اعلاه تفتقر للياقة وتتسم بالانفعال ونقص الحجة لكن سأرد عليك بكل محبة واخوة واقول اخي يوحنا لكم رأيكم ولنا رأينا لكم قناعتكم ولنا قناعتنا وكلها محترمة تماشيا مع التقاليد الديمقراطية وحرية الرأي والرأي الاخر اذا كانت منسجمة مع معايير الكتابة والنشر واللياقة واني مستعد لمناقشك انت وكل من يخالفني الرأي حجة بالحجة والدليل بالدليل والفكرة بالفكرة والبرهان بالبرهان وصولا للحقائق ليطلع شعبنا وبعيدا عن الاسلوب غير الحضاري والمزايدات والترهات والمحاباة والاتهامات الباطلة خاصة انت قيادي ما شالله في الهيئة العليا لما يسمى الرابطة الكلدانية العالمية الانقسامية التي اسسها غبطة مار ساكو داخل اروقة الكنيسة الكلدانية من اجل التدخل في  العمل السياسي والقومي لشعبنا تحت غطائها بشكل مشروع !! واني شخصيا من اشد الرافضين لتدخل كنائس شعبنا في الشأن السياسي والقومي لشعبنا هل في ذلك غرابة ؟

ثم كيف تقبل يا سيد يوحنا ؟ ان يخطب غبطة مار ساكو من داخل مذابح احدى كنائس بغداد بتاريخ 18 - 1 - 2016 اول يوم البعوثا ليقول (نعم من مذبح الكنيسة نعم من مذبح الكنيسة) !! الاتي : (عزم البطريركية الكلدانية على تأسيس قائمة وطنية كلدانية ودعمها في حال استمر إخفاق التنظيمات السياسية المسيحية واتباعها خططاً غير مدروسة) انتهى الاقتباس اما الدليل الرابط ادناه بالله عليك اخي يوحنا اليس ذلك مرفوض ومثير للجدل والغرابة !! ثم هل تحولت الكنائس الكلدانية الى منابر انتخابية وسياسية وقومية ؟ ام ماذا ؟ ومتى كانت الكنيسة الكلدانية تتدخل في الشأن السياسي والقومي لشعبنا عبر تاريخها ؟ الجواب لم تتدخل اطلاقا الا في عهد مار ساكو !! وكما تعرف العمل القومي والسياسي ليس من واجبه واختصاصه وصلاحياته ويرفضه شعبنا وتنظيماتنا ومؤسساتنا القومية في الوطن والمهجر مع تقديري

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=801806.0

ملاحظة للاخ يوحنا المحترم
-----
وردت في مداخلتك اعلاه اتهامات باطلة لا تستحق الرد واذا كان لديك اي دليل بصددها اعطيك كل الحرية لنشرها امام شعبنا ليطلع لاني واثق من نفسي تماما واللبيب من الاشارة يفهم
                                           اخوكم
                                          انطوان الصنا



غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 540
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ أنطوان صنا المحترم

أتمنى ان تكون والعائلة بصحة وعافية.

حسب رأيكَ  ونظريتك، ان اي تنظيم او مؤسسة او تجمع تحت اسم  ( كلداني)  فهو انقسامي  يقسّم  أبناء شعبنا الواحد. وأي تنظيم اخر تحت اسم ( الآشوري)  فهو وحدوي، هذا مخالف للمنطق ، اذا كُنتَ تؤمن بان شعبنا الكلداني الآشوري السرياني هو شعب واحد بهذه التسميات الجميلة الثلاث، دون تفضيل اسم اخر على غيره،  فنظريتك يجب أن تنطبق على الجميع وليس على الجزء . أكرّر وأقول:

أنتَ تنتقد الكنيسة الكلدانية والكاثوليكية والتنظيمات الكلدانية في جميع مقالاتكَ، ولم نراك تنتقد الآخرين ولو في جملة أو شبه جملة واحدة. اسمح لي ان أقول لك بأنك تكيل بمكيالين. من يعرف غبطة البطريرك ساكو ونظراته الوحدوية كنسيا وقوميا، وما يقوم به من أجل خير والدفاع عن المسيحيين عموما، عراقيا ومحليا وإقليميا ودولياً،  وانت واحد منهم حسب علمي لأنك تملك اطلاعا واسعا على أوضاع شعبنا من جميع النواحي،  كان عليكَ ان تكتب مقالات ومقالات ومقالات لمؤازرته اولا، ولحث بطاركة ومؤسسات شعبنا الآخرين للاقتداء به والعمل معه لتحقيق ذلك، وذلك للحد من تدهور أوضاع شعبنا الواحد والمسكين في ارض الوطن. مع محبتي وتقديري....

سامي ديشو - استراليا



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز سامي ديشو - استراليا المحترم
بعد التحية

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وكل عام وانتم بخير وثانيا شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم القيمة جدا في اعلاه وبصددها اسمح لي ان اوضح الاتي :

1 - اني شخصيا احترم اي منظمة او مؤسسة كلدانية في الوطن والمهجر تحمل اسم الكلداني فقط لخدمة شعبنا وقضيته وحقوقه المشروعة وتعمل بروح العائلة الواحدة والفريق الواحد بمعى اخر توحد الصفوف والجهود والخطاب لا تفرق وتمزق فمثلا عند طرح موضوع تأسيس الرابطة الكلدانية كنت من اشد المشجعين لتأسيسها لتكون رابطة كلدانية ثقافية اجتماعية خيرية مستقلة ومحايدة بعيدا عن التدخل في الشأن  السياسي والقومي والكنسي لشعبنا اسوة بالرابطتين المارونية والسريانية في لبنان وفعلا كنت في مقدمة المهنئين لغبطة مار ساكو والهيئة الادارية العليا المنتخبة و (غير المتجانسة فكريا) عند اعلان البيان الختامي للمؤتمر من خلال موقع عنكاوا الموقر اي  قبل اعلان النظام الداخلي المعدل المثير للجدل !! وبعد اعلان النظام الداخلي المعدل والمتعصب اصبحت الصورة والموضوع مختلف لماذا ؟

2 - لان المادة الثانية عشر من شروط الانتساب (العضوية) للنظام الداخلي  المعدل للرابطة الكلدانية (دستور عملها) يجب (ان يكون مؤمنا بقوميته الكلدانية) !! بمعنى اخر ان الكلداني غير المؤمن بما يسمى القومية الكلدانية المستحدثة بعد 2003 بغفلة من الزمن الردىء (بدون مقومات وعناصر القومية وبدون اساس علمي وتاريخي وموضوعي) لا يحق له الانتساب الى الرابطة المذكورة لانها رابطة النخبة !! وكذلك لا يحق  للاشوري والسرياني  بتاتا  من ابناء امتنا العريقة الانتساب لهذه الرابطة الفتنة وتكون مغلقة بوجههم وكأن ما يسمى القومية الكلدانية (شعب الله المختار او  خير امة اخرجت للناس) !! يا اخ سامي الا تعتقد ان هذا الشرط التعصبي والانغلاقي  لقبول الانتساب للرابطة الكلدانية شرط  (تميز عنصري) بغيض وانتقائي وتفريقي ومتعالي تجاه ابناء امتنا الواحدة  وينظر لبقية ابناء امتنا من الاشوريين والسريان  بنظرة استصغار واستخفاف وان هذا الشرط العنصري  يعتبر احساس  بالضعف والنقص  لدى القائمين على تأسيس الرابطة

3 - اقول بقناعة تامة وراسخة اني شخصيا مؤمن بوحدة شعبنا القومية واشعر بأنتماء للامة والواحدة والحضارة الواحدة وهذا حق طبيعي ومشروع وسميها ما شئت لان عناصر وعوامل الامة الواحدة التاريخية والجغرافية والموضوعية من اللغة والارض والتاريخ والعادات والتقاليد ناهيك عن الدين موجودة في امتنا (بكل مذاهبنا الكنسية) مهما اختلفت تسمياتنا الامة التي قامت في بيث نهرين على مر العصور وتعاقب الدهور وان عناصر القومية الواحدة  متكاملة منذ الالآف السنين ورغم تعرض تلك العناصر لمحاولات المحو والصهر الشوفيني من قبل الغزاة والاستبداد والعنصريين الا انها اطلت على القرن الواحد والعشرين وهي ما زالت تحمل في طياتها كل معاني الرباط القومي الواحد فبقيت الأرض مشتركة ـ بيث نهرين ـ تجمع هذا الشعب حتى اليوم ورغم تشتته القسري وبقيت لغته الواحدة ذخيرة حية للانسانية جمعاء وتاريخه وعاداته وتقاليده وفلكلوره سمة تميزه عن غيره من شعوب المنطقة وكما لاقى من الآلام ما اشترك بها كل ابناء امتنا على اختلاف طوائفه لان انتماءه واحد ومصيره واحد ومستقبله واحد

4 - اخي سامي اكن كل الاحترام والتقدير لغبطة مار ساكو وكتبت عدة مقالات اشكره واثني على مواقفه الشجاعة والحكيمة وجهوده الكبيرة في خدمة قضيتنا وحقوقنا المشروعة في الوطن خاصة بعد اجتياح داعش الارهابي للموصل وبلداتنا في سهل نينوى لكن احيانا اختلف معه في الرأي والموقف وهذا امر طبيعي وديمقراطي لا غبار عليه فمثلا ارفض تدخل الكنيسة الكلدانية وكل كنائس شعبنا في العمل السياسي والقومي لشعبنا ما الغرابة في ذلك يا اخ سامي ؟ ثم هل تقبل يا اخ سامي وانت شماس معروف ان يقف غبطة مار ساكو على مذبح كنيسة في بغداد ويروج لقائمة انتخابية كلدانية !!؟ وهل يتدخل بابوات الفاتيكان اليوم في الشأن السياسي على المستوى العالمي بعد اخطاء تدخل الكنيسة الكاثوليكية في حقبة القرون الوسطى في حياة الناس دينيا ودنيويا ؟!! واعترفت واعتذرت الكنيسة الكاثوليكية عن تلك الحقبة والاخطاء والتدخل اليس ذلك درسا بليغا للكنيسة الكلدانية للتتعظ وتستفاد من الدروس والاخطاء وتصحو قبل فوات الاوان ثم بعد فترة تعتذر عن تدخلها في الشان السياسي والقومي لشعبنا !! ولماذا تضع نفسها في هذا الموضع بعيدا عن رسالتها السامية والنبيلة ؟ مع تقديري

                                         اخوكم
                                        انطوان الصنا



غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد والاخ بالايمان سامي ديشو المحترم
من رخصة الاستاذ انطوان صنا المحترم بسماحي بالرد عليك أو على غيرك بعكس ما يفكر به ، واثمن له ما سطره من الواقع الذي أنت وغيرك تشعرون به لخلقه بيننا بميزان التي ترونها متساوية بالحق الذي تحيطون انفسكم به و بحلامية وضبابية باقل نفخة وكشة تطير الآحقية مختفية في الفضاء الفسيح ، أنا هنا في ردي هذا اترك لك الحقيقة التي توصلها الي الاخ صنا ، ولك الحرية في طرحها لانها افكارك ، وليست المادة الفكرية الايمانية والعلمية التي تستوجب البحث عنها ، أنا هنا اجمع كلماتك في صياغة سياسية من جانبي لوصلها الي كل من يحتاجها  لسد الجانب الشاغر من جوانب الكنسي أو الايمان ولغيرهم من الجوانب السياسية ، والمتعلق بها لربطك الجانب التي تطوف اليوم في ارجاء افكارنا بغبطة البطريك مار ساكو وتبحث عن مضمون الحقيقة بكلماتك وتقزمنا جمعا بها ، وردا عليها من قبلي لفهم حلقة المفقودة بين الطرفين .
الشخص من يكون الذي يرغب العمل في حقل كنيسته أو قومه عليه مقدما البحث بتفاصيل الوضع الذي يعيشه عن الجهة التي يثق بها لا يهمنا أن كان بينهم أو بعيد عنهم أو يحبونه أو يكهونه ( نعتبر ذلك أما اعداءه أو اعوانه ) وثم بعد ذلك يدخل مع من يرغبهم أو يختارهم في تفاصيل الحلقة المبحوث عنها لانجازها تخطيطيا ( كخارطة الطرق ) وبعدها يختار الاشخاص القياديون من حوله ليعتمد عليهم والذين يلتحم معهم بتفاصيل الفكر على المبأدئ الجديدة في هكذا عمل أن اعتبرناه شاق جدا كما وضعنا اليوم .
 المخالفة في هكذا توجيه هو خطا متعمد ترتكبه الجهة أو الشخص الذي يقود رد فعل جديد مضاد لتوجه لقيادة القديمة حتى بنظر الجميع كانوا فاشلين ولكن لازالوا ضمن عملهم مستمرين أي غير ضالين ، بل علينا الاننتظار الي حين أو عندما نقنع ونعتبرهم ضالين مختفين من ساحة العمل وفي ذلك الوقت حتى بوجودهم لأ يؤثر علينا ، على الجهة الجديدة حجب المسؤولية عنهم ، أو عندما نفهم بعضنا الاخر بوجود نقص وعلينا تعزيزه ، أو عندما يرام ترك العمل من القدماء لآخفاقهم في اتمام المهمة القومية الايمانية المكلفة بها ، ونطلب من الجهة المقتدرة أن كانت كلدية لانها كما توضوحون مسلوبة الأرادة السياسية للمشاركة بالعمل  .
 ( أنا هنا في وضعنا الحالي اعتبر المقصر الوحيد بيننا هو الشعب المسيحي بكافة اطيافة مع القلة من الاستثناءات ، الشعب المسيحي العراقي هو المقصد الحقيقي والملام لانه بالمطلق لم يقدم يد العون بالدعم المعنوي والمادي لاحزابنا العاملة ضمن ساحة الوغى بصورة الصحيحة المفروضة عليهم ، بل متروكين بروح المنافسة ما قيمة خمس اصوات بين 323 صوت هذا هراء ، ولا قدموا المساعدات والعون بما يستوجب القيام بها ولأ توجيهات سديدة علنيا الأ من بعض الكتاب ولكن بعيدا ان التواصل في هكذا عمل ، ولكن عكس ذلك نرى الانتقادات اللآذعة والكره لأ حدود لها ) ، في هكذا لثلاثة حالات الديمقراطية بحرية العمل القومي والايماني يمكن تلاقي الاخفاقات لعدم السماح لضياع فرصة العمل المتواصله لنا ،  وغلاف ذلك هي بنظرنا ثورة حتى لو تعتبروها بيضاء لكن نتائجها كما كانت في اوربا بقيادة لوثر كنك والنتائج مزكية امامنا لحد اليوم .
 وعليه ... وطلبنا من غبطة البطريرك مار ساكو كراعي لرعية كبيرة ونحن لم نجرد انفسنا عنه مطلقا  ، أن يطال باله عن اعمال غيره ويوجههم كما الرب وجهنا بشخصه الرباني ، لوقا 23 / 34  { يا أبي ، اغفر لهم ، لأنهم لأ يدرون ما يفعلون } أن كانوا ضالين أن ينتظر عودتهم وتقدم لهم المطلوب منه ، أو أن يتدخل بينهم لشجاعته  التوجيهية كما وصفناه منذ يوم آعتلاء سمو الدرجة الكهنوتية ، وأن لم تفيد معهم كلا الحالتين الجميع هنا نعتبرهم من الفاشلين ، وعلينا ابعادهم وبقيادته الحكيمة يتخذ الانسب وأن لأ ينفرد بمكون خاص به سواءا قوميا أو مذهبيا لأن الذي حدث سوف يتكرر ، وما النتيجة ؟ عليه أن يتعامل مع الجميع وللجميع لانه رجل الايمان المسيحي الحق عليه احتضان الجميع من غير تمييز لان كاهن وليس حاكم .
انظر الي توجيهات السيد يوخنا بيداويد اعلاه  للسيد صنا وكيف الاخير اجاب له ، هل يعتقد هو قام بكل ما كتبها للسيد صنا ونفذها حرفيا  ، لكن اقول مع كل الاسف لهكذا شعور بالضاد ، هكذا توجيهات كلامية نعتبرها مغرضة ومرفوضة ، قس عملك ثم حاسب المقابل بالذي يتطلب العمل منه .
المنطق الايماني لغبطة البطريرك مار ساكو في هذا التوجهة هو اكبر من خطأ  مع اسفي الشيديد مقدما لقول هذا الكلام الغير لائق به {  بخلاف ذلك سوف تدعم البطريركية وبكل قوتها وامكانياتها قائمة كلدانية في الانتخابات القادمة وتشكل فريقا وطنيا كلدانيا لإنجاح هذه القائمة }، لانه هنا يهدد ويوعد بعمل لا رحمة عليه مستقبلآ ، لآن مزاولة الحق والعمل ليس كما لمن يفرج عليه ، كلام عليه الاعتذار من نفسه قبل غيره ، والعمل كما ذكرت اعلاه .
في وقت الضيق الرب يهدينا كما هو طلبنا وهذه القصة القصيرة تشبه تحذير غبطة البطريرك مار ساكو وما الفرق بينهما ، لكن اطلب السماح لمقارنة بين الحدثين كل منها يصب في قالب مخالف له ولكن بمعنى واحد هو التهديد الذي اقصده .   
{{{ كان هناك شاب وسيم تفوح منه رائحة المسك دائما يعمل لدى بعض الورش لاصلاح الاجهزة الالكترونية
قامت احدى السيدات بالتبليغ عن عطل ما فى ثلاجتها فذهب هذا الشاب الى بيتها ليصلح ذلك العطل
وعندما وصل الى البيت قام بادب برن جرس الباب .. فظهرت امامة سيدة فى غاية الجمال ترتدى روبا شفاف .. فنظر سريعا الى الارض واتجة الى داخل المنزل ومن ثم الى المطبخ
فشرع باخراج ادواتة التى يستخدمها وفجأة وجد السيدة خلفه بدون ذلك الروب واصبحة بملابس غير ملائمة على الاطلاق
فتلعثم الشاب وسال عن مكان العطل فقامت السيدة باغلاق الباب باحكام وقالت له بنبرة تهديد
امامك خياران ان تفعل بى الفاحشة او ان اقوم بالصراخ والاستغاثة بالجيران واقول لهم انك تهجمت عليا  }}}  منقول من فيسبوك .
طالبا من الرب أن تصل كلماتي هذه الي غبطته ... مع كل تقديري لكم
اوشانا يوخنا



غير متصل sanaty

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 612
  • الجنس: ذكر
  • ش.مروان السناطي
    • رقم ICQ - 2147483647
    • MSN مسنجر - sanaty_28@hotmail.com
    • AOL مسنجر - bakmaya
    • ياهو مسنجر - al_sanaty@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • www.sanat.jeeran.com
    • البريد الالكتروني
 
احبتي

بالنسبة للموضوع المنشور للاخ والكاتب المثقف ؟
انه موضوع ناقص وغير مكتمل السبب هو ان الكاتب لم يقرأ الخبر المنشور في موقع البطريركية الموقرة
للعلم ان غبطة ابينا البطريرك مار لويس رفائيل ساكو الكلي الطوبى من يوم جلوسه على كرسي البطريركية وهو يدافع عن حقوق الكلدان والاقليات الاخرى والاكثر انه يعيش هناك في الوطن العراق واتمنى لو تقرا مقال سيادة المطران مار باسيليوس الجزيل الاحترام خبرته وعشرته لغبطة البطريرك
المهم ما اريد اطول عليكم لان اني مو كاتب كبير مثل حضراتكم انا كاتب متواضع واحب ان اقول الي يجد بنفسه هو قادر على عمل اي شي لنا نحن الكلدان خلي يروح للعراق ويدافع عنا وثانيا رجاء حضرات الكتاب عندما تخاطبون رجال ديننا الموقرين خلي يكون عدكم شوية احترام لدرجاتهم الكهنوتية المقدسة
واخيرا اطلب من الجميع وفي هذه الاوضاع المأساوية الصلاة والتضرع الى الرب من اجل اخوتنا في العراق والمهجرين ومن اجل جميع اكليروسنا المقدس  ونحن على يقين ان القافلة تسير ونحو الامام ولن تتوقف  بقوة الروح القدس
دمتم تحت حماية الرب يسوع

الشماس : مروان السناطي / لاس فيغاس

مجـــانــاً اخــذتــــم مجـــانــاً اعطـــــوا

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي اوشانا يوخنا المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم القيمة جدا في اعلاه والموجهة للاخ الشماس سامي ديشو المحترم علما ان السيد يوحنا بيداويد قد رد على مداخلتكم اعلاه للاطلاع على الرابط ادناه مع تقديري

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,801982.0.html

                                            اخوكم
                                          انطوان الصنا



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الشماس مروان السناطي / لاس فيغاس المحترم
بعد التحية

شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم اعلاه ولمن يرغب الاطلاع على مقال المطران (مار باسيليوس يلدو) جزيل الاحترام تحت عنوان (مواقف البطريرك ساكو الشجاعة ودفاعه عن مسيحيي العراق) المنشورة في موقع البطريركية الكلدانية بتاريخ 21 - 1 - 2016 والمشار اليها في مداخلة الشماس مروان السناطي اعلاه الرابط ادناه مع تقديري

http://saint-adday.com/permalink/8380.html

                                          اخوكم
                                       انطوان الصنا