المحرر موضوع: بخصوص التوضيحات الأخيرة للبطريركية الكلدانية والأنتقادات التي طالتها  (زيارة 5314 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
بخصوص التوضيحات الأخيرة للبطريركية الكلدانية والأنتقادات التي طالتها!!

( وحدة .. أصالة .. تجدد ) شعار  البطريرك مار لويس ساكو

 أنتخب مار لويس ساكو  بطريركأ للكلدان في العراق والعالم و ذلك من قبل الآساقفة الكلدان المجتمعين في روما  وبعد أنتخابه بأيام قليلة وصل الى أربيل ( عنكاوا )   وتم أستقباله بحفاوة  على المستوى الشعبي والرسمي والكنسي بعد تحضير مهيب أعده مسبقأ سيادة المطران مار بشار وردة ,, في يوم وصوله كنت في عنكاوا منتظرأ طائرتي للرجوع الى السويد وكنت حاضرأ للأستماع لأول خطاب القاه غبطته فبعد الشكر لحفاوة الأستقبال , قال أني أنتخبت بطريركأ وكلمة البطريرك  هي يونانية الآصل  ... وتعني الأب ( أني أب للجميع ) ليس للكلدان فقط بل لجميع المسيحيين .. بالفعل فقد ترجم ذلك في كل تحركاته  فقد حرص أن يكون للمكون المسيحي صوتأ واحدأ و جمع كل رؤوساء الكنائس في اللقاءات مع مسؤولي الحكومة أو المرجعيات الأسلامية وهذه الحقيقة لايمكن القفز عليها  ... كما أنه اعطى زخمأ قويأ لمجلس الطوائف المسيحية  في العراق ...
لا يستطيع كائن من يكون أن يقفز على النية الخالصة للبطريرك مار لويس ساكو للوحدة الكنسية ,, بتحركاته ومبادراته وتنازلاته ولكن للأسف لم تقدم الأطراف الأخرى أي عربون محبة لتلك المحاولات الجدية .. وكنا قد نبهنا غبطته أنه يضيع وقته لأن الطرف الأخر فكره ( قومي متعصب ) على حساب المهام الروحية الملقاة على عاتقهم وعلى حساب الصليب الذي يزيين صدورهم .. في نهاية المطاف طرح غبطته ( أفكار ) أكرر ( أفكار ومقترحات ليست أملاءات ) لوحدة الكنيسة جوبهت بأستهزاء وبرسالتين رسميتين بالأنكليزية تعكزوا فيها أنها لا تمثل موقف سينودسهم الرسمي .. بعد أنتخاب البطريرك ماركوركيس كلي الوقار  والتائم السينودس كنت أمني النفس لاقرء ردأ رسميأ من السينودس او أفكارأ للوحدة ان كانوا جديين فيها ولكن للأسف لا شيء .. وهنا سأبقى أمني النفس من كنيستي المشرق للاثوريين بشقيها أن يعرضوا أفكارهم وأقتراحاتهم لوحدة كنيسة المشرق بعد أن قدم الكلدان أوراقهم ؟؟ أ ليست  الوحدة مطلب ربنا ومخلصنا يسوع المسيح وهي مطلب شعبي وحقائق تأريخية  !!

توضيحات البطريركية الكلدانية الاخيرة والأنتقادات التي طالتها

بتأريخ 02- 01- 2016 نشر موقع البطريركية الكلدانية توضيحأ بعنوان ( توضيح حول دور البطريركية الكلدانية وتحركاتها ) وصفه الكثير بأنه ضبابي ..
توجد فيه بعض الأشارات  فهو موجه لمن يسميهم ( رؤوساء بعض الكنائس في بغداد ) ,, رئيس الكنيسة أعتقد هو البطريرك وهو واحد في هذه الحالة الذي يتخذ من بغداد مقرا لكرسيه البطريركي أو هم أساقفة بعض الكنائس ( أسقف الأبرشية للكنيسة الفلانية في بغداد ) ..  وجاء هذا التوضيح بعد أن صرح غبطته وأدان وأستنكر  عمليات التخريب والتدمير التي طالت مقابر الأخوة الأثوريين في كركوك !! ولو صح تحليلي فهذا يدعو للأسف وللحزن فلو كان مصيرنا واحد والمنا واحد وتكلمت بصوت عالي بأن هناك ظلم وقع على أخي .. يعاتبني أخي ويقول أن هذا ليس من صلاحياتك !! فعن أية وحدة يتكلم البعض !!
لم يكتفي غبطته بالاستنكار لما تعرضت له القرى الاشورية في الخابور بل أرسل دعما ماليأ أيضأ وله مساهمات أخرى لها اول وليس لها أخروكلها بداقع الواجبات الأخلاقية والأنسانية !!
بصراحة الانتقادات القوية والحادة والمتواصلة على البطريركية الكلدانية أقرئها بأيجايبة لانها دليل لحضور قوي وفعال من قبل غبطة البطريرك مار لويس ساكو  ..
من تكلم بقوة حول التعدي على أملاك ودور المسيحيين في بغداد وقام بأحصاء تلك الممتلكات وتسليمها الى الجهات المختصة وتابعها بدليل الزيارات المتكررة للبطريركية الكلدانية من قبل المدير العام لشرطة بغداد ومدراء شرطة الكرادة بخصوص هذا الموضوع  .. دور وعقارات وأملاك المسيحيين منهم سريان وكلدان واثوريين .. الخ  ,, من تصدى لقانون البطاقة الوطنية المجحف بحق المسيحيين الذي قرء قراءة اولى وثانية في البرلمان العراقي وطبق صمت القبور على ما يعرف بالبرلمانيين ممثلي المسيحيين يبدو أنهم في القرائتين كانوا في غيبوبة  ولم نسمع منهم شيء الى أن وصل للتصويت !! من تصدى لمحاولات فرض الحجاب على المسيحييات !!
أين كانوا هولاء رؤوساء الكنائس في بغداد من كل هذا ؟؟ لماذا لم نسمع منهم صوتأ ؟؟ مادامت تحركات وتصريحات البطريرك مار لويس ساكو لا تروق لهم ؟؟ يبدو أن الظلم والأجحاف بحق المسيحيين يروق لهم بدليل صمتهم !!
هناك من رؤوساء الطوائف المسيحية منذ 2003 ولغاية اليوم لم نسمع لهم كلمة واحدة أمام كل الظلم والطغيان الذي طال المسيحيين ..
ثم أن البطريرك مار لويس ساكو عندما يذكر أن الكنيسة الكلدانية أكبر كنيسة في العراق وعدد الكلدان كذا وعدد الابرشيات للكنيسة الكلدانية كذا .. هذا ليس من باب ( الأغلبية أو الأقلية ) حسب ( التفسير السطحي )  ( لضاخمة ) بعض الكتاب !! .. هذا دليل قوة ودليل ظهر وسند لجميع المسيحيين ,, أبرشية مار توما للكلدان في ديترويت تحملت العبء الأكبر وأبرشية مار بطرس سانديكو هي الاخرى للتخفيف من معاناة أهلنا النازحين ناهيك على التظاهرات والتحرك الدولي !! أبرشية كركوك والسليمانية كان لها دور محوري لتحرير من تبقى من المسيحيين في الموصل بعد سيطرت داعش وأستمرار دراسة الطلاب الجامعيين وايوائهم في مؤسسات وبنايات الكنيسة الكلدانية بغض النظر من أي كنيسة كانوا .. وكان لها دور في وقفة الأستنكار التي طالت مقابر الأخوة الأثوريين في كركوك ,, أبرشية أربيل وما قامت به يرقى لا بل يتجاوز عمل الأمم المتحدة والصليب الأحمر في اٌغاثة النازحين ,, ومازالت أبرشية مار توما في أستراليا تدعم أهلنا ماديأ ناهيك عن عشرات البرامج التي تقوم بها هذه الابرشيات وكلها من أجل أهلنا  .. تبأ لوحدتكم تلك التي تسلب مني الشعور القومي الكلداني أو تقعمني وتكمم فمي لاقول أعداد الكلدان أو كبر كنيستنا وعددنا وثقلنا والطاقات والكفاءات التي نملك والتي سخرناها لخدمة الجميع .. لا يستوعب ما يعرف أنفسهم بالوحدويين ( الله يجرم  ) أن الكنيسة الكلدانية مؤسسة مستقلة لا تقبل بالوصاية من هذا أو ذاك ..
في توضيح أخر للبطريركية في نفس الأتجاه جاء فيه أن غبطة البطريرك مار لويس ساكو دعا ليكون لنا مرجعية مسيحية سياسية موحدة ( تجمع مسيحي سياسي موحد ) ولم يكتفي بالدعوة بل تحرك أيضأ وعقدت بعض اللقاءات ويبدو أن دعوته المخلصة جوبهت بالرفض لأن التجمع يحمل صفة  ( دينية ) وليست ( قومية !! ) وهو الأمر  الذي يحز بالنفس فهم يرفضون التجمع لأنه يحمل صفة دينية لكنهم في نفس الوقت يتصارعون فيما بنيهم بالأنتخابات لكوتا مسيحية  ذات صفة ( دينية ) لا ( قومية )  ,, ويتباكون على حقيبة وزارية من حصة المكون المسيحي وهذه الحقيبة تحمل صفة  ( دينية ) لا(  قومية ) ...
لماذا لا نستفاد من تجارب الأخرين .. الاكراد متصارعين في الأقليم فيما بينهم ولكنهم في بغداد متوحدين وكلمة واحدة لما يخدم مصلحة الأقليم تاركين خلافاتهم خلف ظهورهم ,, التركمان لهم جبهة تركمانية من ممثلين ونواب تركمان في قوائم شيعية وسنية و كردية  عندما يصاب التركمان بظلم أو أجحاف فانهم يقفون  من خلال هذه الجبهة صفأ واحدأ و بكلمة واحدة ويعملون من مواقعهم المختلفة في القوائم المتعددة لمصلحة مكونهم ومناطقهم .. وهكذا الشيعة وهكذا السنة .. الخ
ثم لو القينا نظرة على ما يعرف بالمحاولات الوحدوية على المستوى القومي وماذا حققت ؟؟ لنبدء بما يعرف بالمجلس الشعبي والكلمة المرادفة له كانت ( الخيمة ) والذي تشكل من 5 أحزاب قومية .. لم يمضي على هذه التجربة سنتين  وأثبتت فشلها وكل واحد غرد على ليلاه وأصبح المجلس الشعبي حزبأ ينافسهم ويدخل الأنتخابات وأحيانأ تصل بينهم الحالة الى رفع شكاوي في المحاكم أبان الأنتخابات .
والتجربة الأخيرة التي كانت القشة التي قسمت ظهر البعير  عرفت ب  ( تجمع التنظيمات السياسية ) بعد جريمة كنيسة سيدة النجاة التي زمر وطبل له الكثير وقلنا في وقتها أنها لن تدوم  طويلآ , وستفشل في أول تجربة أنتخابية وتنافس على المناصب وتقسيم الكعكة وهذا ما حصل بالفعل فتبخر هذا التجمع الوحدوي السياسي  ( القومي )  العتيد وأظهرت الأيام أنه كان لتقسيم الكعكة ( لك أربيل ولي بغداد ونتقاسم سهل نينوى ) .. كل الكوارث التي حلت بنا كانت تحمل صفة ( دينية – أيمانية ) لا ( قومية ) .. تفجير الكنائس .. الأختطاف .. التهجير .. جريمة كنيسة سيدة النجاة  حدثت ليسوا لكونهم سريان بل لأنهم مسيحيين .. الشهيد المطران مار فرج رحو  أستشهد ليس لكونه كلداني بل لأنه مسيحي .. الأب أسكندر .. ألخ ... الذي كتب حرف ( ن ) كتبها لأنهم مسيحيين ولم يفرق هذا كذا أو ذاك كذا . والشروط التي أعطتها داعش من جزية وتحويل الأيمان أو الهجرة كلها دينية ( أيمانية ) لا قومية .. والبطاقة الموحدة ( دينية ) الاعتداء على دور أهلنا ( دينية ) المقابر ( دينية ) فرض الحجاب ( دينية ) .. فأعتقد دعوة البطريرك مار لويس ساكو جزيل الاحترام ( لتجمع مسيحي سياسي موحد )  مبنية على أرضية سليمة لما تقدم !!  تخوفات البعض من هذا التجمع التي ليس لها مبرر هو ممكن أن البطريرك مار لويس ساكو سيمارس الوصاية أو الزعامة عليه .. وهذه التوجسات يمكن دحضها بوضع نظام داخلي وخطوط عريضة توضح جليأ دور رجال الدين هو الأستشارة والتباحث ورفدهم  بالأفكار لأ أكثر !! ولا بأس ليبقى كل واحد يمارس عمله الحزبي أو القومي !!
الكنيسة جزء من المجتمع والعالم تتأثر بالتقلبات السياسية والأقتصادية ولا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي .. لها كلمة بالسياسة دون أن تمارسها .. لهذا جاءت دعوة البطريرك مار ساكو ..  أ ليس للبطريرك الكاردينال مار بشارة الراعي دور وكلمة  في هذا الشق لمصلحة المكون الماروني والوجود المسيحي في لبنان .. أ لم تكن هناك كلمة للكنيسة الكاثوليكية في أستراليا عبر قنواتها في الأنتخابات الأخيرة من أحد الأحزاب الذي يدعو لزواج مثيلي الجنس .. أ لم يكن هناك دور وتأثير للكنيسة السريانية ( الكاثوليكية والارثدوكسية ) في قره قوش وبرطلة من الأنتخابات لأحد القوائم والضغط لأنتخابها ..  أ ليس بطاركة السريان من أرثدوكس وكاثوليك يقومون بتحركات وزيارات للقيادات اللبنانية السياسية ويطالبون بتمثل للسريان في مجلس النواب اللبناني ولم يصفهم أحد بالتفرد أو التدخل بما يعرف بالشأن القومي أو محاولة لسحب البساط ..
ختأمأ .. تحركات وغيرة البطريرك مار لويس ساكو أظهرت جليأ عجز السياسيين المسيحيين وفشلهم في تحقيق شيء ملموس وكما أظهرت ضعف أداء بعض رؤوساء الكنائس للقيام بدورهم الأخلاقي والأنساني وهذا أزعج الكثير .. أمام هذه الواقع المؤسف لا يمكن أن تقف البطريركية الكلدانية مكتوفة الأيدي ولابد أن تجد حلول بديلة كدعم قائمة أنتخابية واسعة وشاملة وأن كانت تحت خيمة كلدانية .. هذا حق طبيعي لا يحق لأي كائن من يكون أن يمارس الوصاية عليه .. الوحدة تجسيد على أرض الواقع لا شعارات فضاضة ..
سيزار ميخا هرمز
cesarhermez@yahoo.com





غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز سيزار
بات واضحاً لكل المنصفين مِن المسيحيين الكلدان والسريان والآشوريين مَن يدافع عنهم ويخفف من معاناتهم دون مقابل، أكرر المنصفين فقط.
أما المتاجرين بمصيرهم ومأساتهم، يبدو بأنهم مايزالوا يحلمون بإعادة دوران عجلة الزمان الى الوراء وكأن الناس (أغبياء) لدرجة لايمكنهم رؤية ماجرى لهم بعد إجتياح داعش لمناطقهم وتدميره لآمالهم وأحلامهم.
(الحسَنة) الوحيدة لهذا الأجتياح تمثّلت بإسقاط ورقة التوت التي كانت تغطّي عورة الكثيرين ممّن إنتفخوا كثيراً لدرجة الأنفجار من المال الذي كان مخصصاً لأبناء شعبنا.
أولئك المنتفعين ومن كان يقف وراءهم  يعرفون تماماً بأنهم أصغر من أن يتمكنوا من تقديم أي شكل من أشكال المساعدة لشعبنا في محنته الحالية، بل عاجزون تماماً لأنهم لم يفعلوا شيئاََ عندما كانوا قادرين على ذلك فعلاَ !!
إن عتاب البطريركية الكلدانية يحمل بين طياته العديد من معاني الألم والأمل في آنٍ واحد. الألم في ما آلَ إليه وضع المسيحيين والمأساة التي وجدوا أنفسهم فيها من جهة، وعدم تجاوب الأطراف (المسيحية) الدينية والسياسية الأخرى - بإستثاء حالات خاصة - مع مبادرات الكنيسة الكلدانية ودورها المشرّف من هذه المأساة أولاً، وإتهامها لها بتحجيم دورها وسحب البساط من تحت أقدامها من جهة أخرى ثانياً، وكأن الكنيسة الكلدانية هي من تمنعهم من تقديم المساعدة للمنكوبين أو التحرك دولياً لشرح معاناتهم أو تقف ضد لقائهم مع المسؤولين محلياً ودولياً.
أما الأمل فيتمثل بتصميم الكنيسة الكلدانية المضي قدماً في دعمها لكل المسيحيين العراقيين والدفاع عنهم في شتى المجالات، وإنْ كان هذا لايرضي الكثيرين من رؤساء الكنائس الأخرى الذين يعتبرونه تهميشاً لدورهم بينما هم أنفسهم لايُحرّكون ساكناً.
أمام هذه الأتهامات، لم يبقَ للكنيسة الكلدانية إلاّ أن تعلن بأنها ستدعم قائمة كلدانية موحّدة، وهذا لايعجب المتاجرين بأصوات المسيحيين عموما والكلدان خصوصاً لذلك ثارت ثائرتهم.
مهازل الأنتخابات التي جرت بعد سقوط نظام صدام لن تتكرر لأن الخارطة السياسية تغيّرت بعد إجتياح داعش، واللعبة السياسية إنقلبت رأساً على عقب. وإن غداً لناظره قريب.
أخي سيزار.. بارك الله بكل من يخفف معاناة المنكوبين ويقدم لهم شيئاً ملموساً وألف لا للمتاجرين بمصيره وبرافعي الشعارات الزائفة.
تقبل تحياتي.. مع التقدير.

أخوكم
جاك الهوزي

corotal61@hotmail.com

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3718
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي سيزار
إن البطرك نـفـسه لم يعـد يكـرر شعاراته لأنها أصبحـت معـروفة أنها خامنـئية
وحـتى اللجـنة التي أمر بأن تـتـشـكـل من أجـل دراستها ، بطــّّـلـت عـملها
شـذكــَّـرك بـيها ؟

متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1451
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب سيزار ميخا هرمز المحترم

تحية صادقة وشكرا للمقالة ...

الفقرة الاولى والثانية من مقالتك مثيرة للجدل تخص كنيستي فسوف ابدي رأي بها ولكن اسمح لي اولا اوضح اللاخ مايكـل سيـﭘـي الفرق بين شعار غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو وشعار بطريركية الكنيسة الكلدانية كما نرى في الصور المرفقة :

الصورة الاولى نرى شعار بطريركية الكنيسة الكلدانية قبل تنصيب المطران لويس ساكو بطريركا .

الصورة الثانية الشعار الرسمي للبطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو بعد فترة وجيزة من تنصيبه بطريركا ( الاصالة - الوحدة - التجدد ) .

الصورة الثالثة موقع بطريركية الكنيسة الكلدانية . من اليمين نرى شعار بطريركية الكنيسة الكلدانية الذي صمم قبل شهرين او ثلاتة ومن اليسار لا يزال الشعار الرسمي للبطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو ( الاصالة - الوحدة - التجدد )  واضحا .

الصورة الرابعة شعار بطريركية بابل الكلدانية سابقا ... الشعار صمم بعد تنصيب المطران مار لويس ساكو بطريركا واستخدم في موقع بطريركية الكنيسة الكلدانية ولكن بعد ان صمم شعار البطريركية الجديد قبل شهرين او ثلاثة رفعته من موقعها واستخدمت الشعار الجديد من يمين الصورة الثالثة . 
 
تقبل تحياتي وشكرا
ادي بيث بنيامين   

غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي سيزار

لقد نجحنا وبامتياز ...
لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3718
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي Eddie Beth Benyamin
أنا لم أسأل عـن الملصقات والبوستـرات والشعارات التي تـلـصق هـنا وهـناك
أنا سألتُ عـن الكـلمات ، العـبارات ، التي إنـتـحـل البطرك صفة مالكها أو متـبنـيها أو مبتـكـرها لـنـفـسه ................ في حـين كان قـد أعـلـنها خامنـئي قـبل أكـثر من سنـتـين من بطركـية ساكـو ،
وبعـد أن نـشرنا ذلك مع الروابـط ، أصبحـت معـروفة لـدى الجـميع ، مما إضطر البطرك إلى تجاهـلـها ... والآن الأخ سيزار يجـددها ، لست أدري لماذا ؟
هـذا كان سـؤالي .

متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1451
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ مايكـل سيـﭘـي

الكاتب سيزار ميخا هرمز كتب عن توضيحات البطريركية الكلدانية الاخيرة والأنتقادات التي طالتها وحضرتك تكلمت عن شعارات البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو وهي حسب المفهوم الوحدة .. الاصالة .. التجدد وكل كلماته وعباراته كانت ولا تزال عن الوحدة .. الاصالة .. التجدد كما نراها مثبتة في شعاره البطريركي ....
 
وشكرا ...



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3718
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي Eddie Beth Benyamin
كان تعـليقي عـلى مطلع مقال الأخ سيزار حـيث يـذكـر الشعارات التي لم يعـد يـذكـرها البطرك

تابع هـنا

http://saint-adday.com/permalink/8099.html

غير متصل اسطيفان هرمز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 231
  • الجنس: ذكر
  • افعل كل شيء بالحب
    • MSN مسنجر - www.astefan@hotmail.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://wwwlovelanbd.blogspot.com/?m=0
    • البريد الالكتروني
 الاخ سيزار المحترم :
   القوة والتاثير الذي يحدثة وسيحدثه غبطة البطريرك لويس في رفع شأن المسيحي العراقي بشكل عام والكلداني بشكل خاص  في المحافل الدولية وفي الداخل ، هو من يدفع المنتقدين الى الطعن والتشكيك ورفض كل مقترحاته ، لانهم ببساطة  يخافون من ان يُسحب البساط من تحت اقدامهم وانتهاء مصالحهم الشخصية وخاصةالمنتفعين والمتاجرين بماسي الشعب المسيحي من الأحزاب والتنظيمات السياسية
 فلا عجب من هجماتهم ...
 الأخ مايكل سبي من بعد التحية /   هل الوحدة والأصاله والتجدد حكرا على خامنئي  ؟  وهل لخامنئي الحق بقول هذه الكلمات ؟ ولا يحق لاخرين النطق بها ؟ وهل حين ادعو للوحدة والحرية اكون قد انتحلت من اهداف ميشيل عفلق  مثلاً؟ او حين اذكرها لابد ان اقول بان هذه هي اهداف حزب البعث كي اكون امينا على استعانتي ؟؟
 متى سنكون نحن امناء على قول كلمة الحق ؟ ومتى سنكون امناء على فعل الخير بدل الطعن به ؟؟

 مع وافر الاحترام
..
AL HAMZEKY

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3718
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ اسطيفان هرمز المحـتـرم
كـن أميناً دائماً ... أنت تعـرف مسألة سرقة المعـلومات والأقـوال
حـين أنـشر مقـولة أو حـكمة لي ( أولاً وقـبل غـيري ) قـد تـكـون قـد وردت في خاطر غـيري ( تـوارد خـواطر ) ولكـن شـئـنا أم أبـينا صارت بإسمي لأني أنا الـذي نـطـقـت بها أولاً ..... وهـذه مسألة معـروفة في لغة الأدب والأدباء .
وإذا تلاحـظ في كـتابات الآخـرين النـزهاء ، وأيضا في مقالاتي ( إذا ذكـرتُ مقـولة لغـيري ) إما أن أذكـر إسمه أو أقـول ( قـراتُ ... كما قال مفـكـر.... قال أجـدادنا ... ) .
فالعـبارات التي قالها البطرك ، نعـم ليست حـكـرا ولكـن هـناك مَن قالها ونـشرها قـبله ... إذن من ناحـية الكـياسة والأمانة الأدبـية يُـفـتـرض أن يقـول :         كما قال خامنـئي ... أو كما قال أحـدهم ..
وعـشـتَ أنت عـيشة سعـيـدة .

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2060
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ سيزار المحترم
الأخوة الأفاضل المحترمون
شكرا لكم ولجميع الآراء المنصبة في خدمة شعبنا القابل للزوال عبر الزمن القاسي الدامي
شكرا لمقالتكم التحليلية الواقعية ، نتمنى لكم التوفيق والنجاح في مهامكم الثقافية والأجتماعية والسياسية.
الأهداف المعينة منها الحرية والوحدة ليستا من أبداع وتفكير عفلق ، بل منذ تواجد الأنسان وولادته على  يفترض أن يكون حراً وكان كذلك ولابد أن يكون حراً ، وعفلق أقتبس جميع منطلقات البعث وأفكاره من الفكر الماركسي حولها على نمط قومي عنصري فاشي وليس أممي أنساني ، أما وحدة الشعوب وأتحادها لمواجهة الأعداء الفكريين والأجتماعيين والأقتصاديين في أذلال الأنسان وأستغلاله هي أفكار ماركسة تخدم الشعوب من مضطهديها وليست أفكار البعث والعفلق .
تقبلوا تحياتنا
منصور عجمايا

غير متصل اسطيفان هرمز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 231
  • الجنس: ذكر
  • افعل كل شيء بالحب
    • MSN مسنجر - www.astefan@hotmail.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://wwwlovelanbd.blogspot.com/?m=0
    • البريد الالكتروني
 الأخ المحترم مايكل سبي :
 كن انت اكثر امانة ..... انا معك كليا في (وجوب الأمانة الأدبية)  ولكن الا يجوز ان غبطة البطريرك لويس ساكو لم يكن على علم بما قاله خامنئي واختار الشعار( كتوارد خواطر) كما تفضلت ؟
 وهل الموضوع المطروح يستحق ان نلاحقه بانتقاداتنا فيما هو خارج نطاق الموضوع الرئيسي دون ان نرد الحجة بالحجة والمنطق ؟ الا تعتبر هذا انتقاداً مجرداً ، فقط لأنه لا يتماشا مع ما احمله من افكار ؟
 كما تعلم ان الناقد البناء وجب عليه ان يرد الحجة بالحجة وبالاثبات  والدلائل والقرائن  ليكون ذو فائدةللجميع،  والا فانه يعتبر نقداً هداماً لا فائدة منه...  ومن المؤسف كثر النقد الهدام في اغلب ما يطرح من مواضيع وبالأخص فيما يخص المقالات على موقع عن كاوة  .
 مع وافر الاحترام ..
 
AL HAMZEKY

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3718
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي اسطيفان هرمز
أنا لست قائـداً ولا عـنـدي معاونـيـن ولا سكـرتـيـرات ، ولا عـنـدي مراسلين ولا عـناصر في منـظمات يُـجـهـِـدون أنـفـسهم لأجـلي ... ومع ذلك أتابع وأقـرأ وأرى وأكـتـشـف وأكـتب .......
لكـن البطرك عـنـده كـل هـؤلاء ... فـيـفـتـرض أن يكـونـوا في خـدمته ويتابعـون لأجـله .
وقـد قـلتُ في أكـثر من مقال للبطرك ، يجـب أن يكـون لديه مجـموعة من إستـشاريّـين ومرشِـدين ، فـهـو أحـوج إليهم مني أنا الإنـسان البسيط الـذي إنْ وقـعـتُ في خـطأ فإن تـداعـياته تـكـون بسيطة عـليّ ... أما هـو فإنه قائـد يجـب أن يتـجـنـب الأخـطاء بمساعـدة حاشيته ، وإلاّ سـيـواجه المنـتـقـدين كما يحـصل الآن ..... هـل يمكـنـك أن تـؤشـر عـليّ زلة أو تـلـفـيقاً كـتبته ضد الـبطرك ؟؟ .........
أنـظر إلى الأخـطاء اللغـوية والبلاغـية في كـتابات موقـعه .. إنها مخـجـلة ..... وقـد عـرضتُ خـدماتي المجانية له ، فـلم يسمعـني .....
طالما يظهـر في الإعلام ( مقابلة ، زيارة ، مقال ، .. ) فـنـحـن نـتابعه ، وإن إكـتـشف خـطأ عـنـدنا في كـتاباتـنا ، فـليـفـضحـنا عـلناً ونحـن نعـتـذر له وللـقـراء .

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2923
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتباس
تبأ لوحدتكم تلك التي تسلب مني الشعور القومي الكلداني أو تقعمني وتكمم فمي لاقول أعداد الكلدان أو كبر كنيستنا وعددنا وثقلنا والطاقات والكفاءات التي نملك والتي سخرناها لخدمة الجميع .. لا يستوعب ما يعرف أنفسهم بالوحدويين ( الله يجرم  ) أن الكنيسة الكلدانية مؤسسة مستقلة لا تقبل بالوصاية من هذا أو ذاك ..
أخي العزيز سيزار
عندما حمل البطريرك الجليل راية الوحدة، كان يقصد ما يقول ويعمل من أجل هذا القصد
إنما يبدو بأن البعض قد فهموا الوحدة على أنها تابع ومتبوع، وتبنّي إسم تاريخي لا تنطبق معاييره على الكلدان، ومع ذلك رأينا غبطة ابينا البطريرك وقد عرج مع وفد من الأساقفة إلى شيكاغو من اجل وضع الخطوط العريضة للوحدة، فأبت شيكاغو وقوبل الوفد بتعالي، وبدورهم أزدادوا تواضعاً
اليوم يساء إلى البطريرك كونه يتكلم عن المسيحيين العراقيين قاطبة لم يعانون منه، بدل أن يكونوا شاكرين، وهذا ما يسمى بالجحود
لنتخيل بأن البطريرك ساكو يقابل المسؤولين ويقول لهم مأساة الكلدان في الموصل، او يتكلّم بأسم الكلدان النازحين فقط، فهل هذا يروق لمن يسيء له؟
وإن كانوا المسيئون محدودي النظر فهذا شأنهم، علماً بأنهم أختاروا عزل أنفسهم عن معاناة شعبهم، إنما بطريركنا يجب ان يتكلم عن معاناة المسيحيون العراقيون ولتخسأ الأصوات النكرة التي تحاول إيقافه، والحالة الأنسانية تتطلب إسعاف المجروحين، هذا ما يفعله البطريرك ساكو وبتجرد كامل
شكراً أخي سيزار لمقالتكم القيمة
 
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل سعد عليبك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 471
    • مشاهدة الملف الشخصي
ثلاثة أشياء لا يمكن للإنسان الشرقي أن يخفيهما مهما بلغت قدرته على الكتمان:
كونه مخموراً ، كونه عاشقاً ، و كونه مولعا في تقبيل أيادي رجال الدين.

سعد عليبك

غير متصل غالي غزاله سدني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 182
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي سيزار  تستحق الشكر والتقدير  على  الموضوع ولكن ..... ؟ الاخوان  اتجهوا اتجاه اخر بحيث  فقدنا الممفروض والمطلوب اثبات والبرهان  بمعنى صاع الحيط والعصفور  تحياتي

غير متصل جورج نكارا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 148
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وثلاثة أشياء لايمكن لمن لايحمل روحاً متسامحة تجاوزها:
الغرور، الغيرة، وحب الذات.

غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد سيراز ميخا هرمز المحترم
هذا هو نصك " لقد أثبت الحوليات والمكتشافات من الامبراطورية الاشورية عن القيام بحملات أسر لبلاد الكلدان " .... اولا هل بامكانك التاريخي العلمي لتعرفنا  لمعنى كلمة الأسر التي اوردتها في جملتك ، وهل سمعت يوما من هذا التاريخ ... الأسر عندما تحصل في الدولة ومعهم عوائل تسمى بالأسر ، في هكذا حالات تسمى العلمية العسكرية بالسبي وهذه الحالة لم تشير اليها حولياتنا ومكتشفاتنا أي حالة معدومة الوجود ،  أم الأسر كانوا جنود منفردين اثناء الحروب ، وهل تمكنوا من توليف مجتمع خاص بهم في منطقة التي فضلت لهم الدولة اسكانهم فيها ، أخي العزيز لعدة مرات ولكل الحالات التي توضحها لنا ، هناك جواب لك من التاريخ الاشوري بنفس الحالة كما تفهمك هذه الحوليات ، أن الاسر هم جنود فقط يعيشون في بيوت الاسر خاصة بهم ، من غير الزواج والتعامل مع البشر ، هم عبيد لتقديم الخدمة والعمل بكل انواعه ويتطلب انجازه والتي تطلبها الدولة منهم ، وليس كما تهذب نفسك لعدم تجمعهم وتشتيت جهودهم  ، بعد موتهم ترمى جثثم في العراء كغذاء للطيور الجارحة والحيوانات المفترسة وحتى لأ تدفن باعتقادهم لتوسغ باطن ارضهم بهم ، لأ تأخذ قضية الاسر حجة لوجودكم ، لآن في النهاية الاسر يرجع الي بلاده بعد التصالح أن وجد .
 ولكن بابل وقتها كان ضمن حكم  الامبراطورية الاشورية بقاءهم في الاسر هو الموت الخدمي والانفرادي لهم بعيد عن العائلة ، لو كنت تستند فقط على ما وصل اليك من حوليات الاشورية القديمة وتقنع بهذا الوجود الجدلي فقط ، لربما كنت تقنع اليوم من نفس الاشوري باحفاده عندما نصف هذه الحالة غير صحيحة ، لان حكم اشور في ارضه  انتقل بعد سقوط سلطته واستلمت من قبل الامن الميدي ، وليس لسلطة الكلدي البابلي يد على حكمها بالمطلق ، هذا الكلام هو اصل التطرف والانفصال بين تسمياتنا ، وانتم تتهمون الاشوري بذلك لان يدعوا التوحيد بجميع تسمياتنا المذهبية قبل القومية .
 هل تستدلنا أو تستفهمنا من منطقتكم الاولى أي قبل الحرب العالمية الاولى وقبل تقسيم وتسمية كنيسة بابل على الكلدان من كنيسة النسطورية ، والتي هاجر اجدادك المتاخرين منها كما تصفها الي ما انت اليوم فيها وعبرها كخطوات حياتية ، هل تطرق صوت سماع  الي اذانكم / ولأ نقول الكتابة لانهم كان أميين في كل احوالهم ، هل هؤلاء تتلكم عنهم يوما كانوا واقعهم التاريخي كلدان القومية كمصدر اصيل لكم .
 ليس فقط كمفروض علينا البحث عن حقيقة واحدة لوضع معين يخصنا ، أنتم الكلديين ومعكم السريان ، تتمسكون برأس الخيط الرفيع لكنيسة الانكليكية البريطانية وعلى رأسهم وليم ويكرام من سمى الكلديين والسريان النساطرة بالاشوريين ، كيف بهذه السهولة يقنعون كلا القوميتين ليتحولوا الي اشوريين ، لكن مع كل الاراء المخالفة ، هؤلاء استطاعوا اقناعهم بهذه السهولة لان الذي كان يربطهم مع بعضهم لأ يتعدى فقط الكنيسة أو المذهب ، ولكن عندما استوعبوا  بفهم القومية ومقوماتها وحقيقتها ، شعور هم ايضا بالوضع كونهم اشوريين اصلأ ما داعي لبقاء المذاهب بينهم لاجل هكذا الأنفصال ، حسنا هذا هو من مصدر اجنبي و آحد جوانب القضية أو الرئيسئ كما يحلوا لكم .
  أما مصدر الذي نبحث نحن عنه والذي يتحكم بواقعنا كحجر زاوية ، لاننا كنا في زمن ومكان الحدث والمعنيون بهم ( اهلنا ) من اجدادنا ولربما اباءنا يعيشون هذه الظروف وهم المشمولين ومشاركون هذا الوضع ، كان علينا اعتماد عليهم باقولهم لو لم يتمكنوا من الكتابة لأميتهم انذاك ، لأثبات وضع متخصص معاشي كنسي أو قومي لهم  ، لابد هذا الجانب يمكنه أن يحل المعادلة أو يوازنها ، هذا الطرف من القضية لاهلنا  بينهم لأبد ليوضحوا المقارنة بين كل المقتراحات التأكدية التي نحن نرغب البحث عنها بكل تواصل مع جميع الاطراف ،تظهرون كتابات طرف اجنبي ولم تتطرقوا الي اقوال الاحياء في زمنهم وتتركون الوضع في عتمه ومن بعد وفاة الجميع تظهروا كتابات الاجاني لان الشهود راقدين في اخاديد السماء لأ لآحد يوصلها لاستجوابهم ، هكذا اليوم هذه القضية لاهلنا دفنت معهم ، ولكن من اعطى قول له وهو لحد اليوم تحت تأثير سر الكتمان لابد يوما نسمعه ونفهمه وتزول هذه الاخفاقات المراهنة عليه بعد زمن الغموض ، هكذا تريدون دوما في كل قضية قومية لاجل لم تكشف حقيقتها مع اصحابها تموت مع موتهم الالهية ، أنا مع كل المعمرين في زمن شبابنا ورجولتنا تكلمت مع من صادفني عبر عمري لم اسمع منهم كل هذا الاحداث التي ظهرت وتفأجئت بها على الوجة العموم بعد 2003 ولحد اليوم ، عليك يا اخ سيراز وعلى كل من يدعوا حدوث هذه الاحداث بطريقة التي تحيدون بها أن الانكليز هم من فعلوها ، ولم تستطيعوا مراجعة الذات لمن عاشوا وعاصروا هذه الاحداث بدقتها لتعلموننا الحقيقة والسكوت عنها نعتبركم بالمثل القائل الشيطان الاخرس ، ومن يملك مثلي هكذا اتصال وسمع من الاخرين ما يخالف اطلاعي عليه بكل وضوح اظهارها وخصوصا من هم يدعون باطلا نعم باطلا لخلق الفتنة والانفصال كما حدث في الكنيسة هكذا يرغبوها الان في القومية الواحدة ، 
نعم الكلدين هاجروا ضمن مناطقهم في الجنوب لان هذه الحوليات تعلمنا أن الكلديين القدماء اخفوا انفسهم لمطاردتهم من قبل الاشوريين في الاحوار والمستنقعات الجنوبية لبلاد بابل ، لربما فعلوها بعد المسيحية أو من قبل المغول ، والهجرة الكلدية الآخيرة اقواها الي الهند ، لكن لم يفكروا ولأ اقتربوا بالهجرة الي شمالنا لانهم كما قلت اعلاه كانوا من اشد اعداءنا ، ليس لنا اهمية اليوم أن ترمز وتزكي مسيرتك القومية كما هي بنظرك ، لو امكن اجدادك العمل كما انت اليوم تعمل لان التاريخ هو كرمز لنا ، ولأ يمكن اهماله لأنه المشط لواقعنا ولم ينسى اجدادنا شيئ منه الأ ذكره الأ بسب عدم حدوثه ، لو حدث لذكره بابسط طرقه وهو الكلام المنقول عن الاجداد الي الاباء ثم الاحفاد ، وأنا اشهد على قولي لبعض الاحداث ، لان اليوم انتم مذهب من قومنا ونحن نحترمكم بكل كلمة الاحترام لأجل هذا البقاء .
وما قام وكرام به هو بالحقيقة لزكة جونسن الاصلية عند الحاجة تلصق بنا لتهدم الجدار الوحدوي بيننا ، هل ذكروه اهلنا من الاجداد والاباء  المتواجدين في زمنه ومكانه مباشرة بأنهم كانوا كلدان القدماء وهذا الابقري الرصين ارغمهم جبرا وشراءا على التحول القومي من كلدي الي اشوري ، اشرحنا ما تعرفه عن هذه الحقيقة وليس محصور بعائلتك فقط أو مجموعة معينة بل هي تغطي الالف من هذه العوائل التي ترغبون أن تقع تحت ظلمه ، بعكس الواقع لمن سمع عنكم لم يبعدكم عن المذهبية لكنيستكم بعد تأسيسها في المنطقة  .
 وأن كانت الجغرافية ثابتة والبشر يتحرك ، لآبد أن نعلم من الحكمة عندما يتحرك البشر من جغرافيته الي غيرها لأبد منه أن يحمل معه ذكرياته وهويته واوراقه الثبوتية ليضيفها من الجغرافية الاولى الي الثانية ليعرف نفسه عليه كما كان في الاولى مهمة احاطته الظروف من الغموض .   
نعم وبالفعل الامة الكلدية هي اخر مقبرة لحكم في بيت ما بين نهرين ، أن امكنك تثبيت هوية ملوكهم الأصلية  كونهم من اصل كلدي ومن قبائلها ، لآن حولياتهم واكتشافاتهم لم تشير بالمطلق عليها ، وهي بالأصل اخر حلقة انقطاع بين الحضارات وليس لامتدادها لعدم حصول لاحقا ما تقصده لان الاجنبي خارج من حضارتنا حكمونا ولحد اليوم .
ونصك هو " لماذا لا نستفاد من تجارب الأخرين ...الاكراد متصارعين في الأقليم فيما بينهم ولكنهم في بغداد متوحدين وكلمة واحدة لما يخدم مصلحة الأقليم تاركين خلافاتهم خلف ظهورهم ,, التركمان لهم جبهة تركمانية من ممثلين ونواب تركمان في قوائم شيعية وسنية و كردية عندما يصاب التركمان بظلم أو أجحاف فانهم يقفون من خلال هذه الجبهة صفأ واحدأ و بكلمة واحدة ويعملون من مواقعهم المختلفة في القوائم المتعددة لمصلحة مكونهم ومناطقهم ... وهكذا الشيعة وهكذا السنة .. الخ "
   اخي سيراز جميع الاحداث التي  تكلمت عنهم محصلة عملهم يعود بالاخير على جهة واحدة ، وليس لها تفرع أي القومية الواحدة لهم ولشخصية الفرد الذي يعمل مع أي جهة اخرى ولكن مرجعيتهم هي قوميتهم الوحدة ، هل فهم قصدي من ما انت رافع همك الي الرب في هكذا قضية ، أما وضعنا مع كوننا قومية واحدة لكن منفصلين بأراء الاغلبية ومع لغتنا واحدة لكن بالاغلبية هي لغة مختلفة لها اسم غير لدى الاخرون ، والمذاهب اشد الاعداء مع بعضهم ، والسياسين ما اكثرت الكلام لا تخفي شرورهم كما تعتقدون ، فكيف يمكننا أن نصوغ ما يصوغه الاخرين ونستفيد من تجاربهم .
خاتمة هذه الكلمات بسطورها المملة لمن يقرأها ولأ يرغب ادراك اقول لهم : كتابنا الاشاويس من الكلديين والسريان والذين يكتبون ضد اخوتهم الاشوريين ، انتم  كوكبة من النجوم الساطعة  في سماء الفسيح ولكن نورهم يختفي في النهار مع الحقيقة ويظهر في الليل مع الباطل والزيف ، انتم بمثابة جهد وكسل في نفس الوقت كل حسب اختياره ، الهدف لكم اخفاء اسمنا من بيننا ، في هذه الازمنة العصرية المتفتحة والمضيئة  بتجديد معالم التاريخ لانه يعرق اعداءنا الي حتى النخاع والدمل ،هل من نتيجة عندما يمزقوا الالفية القومية الحقيقية والرصينة الموحدة بيننا لحساب المذهبية . 
 اوشانا يوخنا
 

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2077
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العزيز الكاتب المواكب لأحداث سيزار هرمز
الأخوة المتحاورون
القراء الأعزاء.
أولا اشكرك شخصيا لأنك حاولت قبل غيرك طرح الموضوع بثوب جديد إلا وهو نشاطات ومواقف غبطة البطريرك التي نشرها بل انتقدها بقسوة بعض الإخوة  .

النقطة الثانية شخصيا سئمت من تكرار دعوتي لتغير طريقة تفكير النخب التي تقود أبناء شعبنا سواء كانوا اكليروس أو سياسيين أو مثقفين. لا أعرف عن ماذا يبحث المريض اذا يعرف مرضه وأعراض وخطورته ودوائه.
أصبح من شبه المؤكد الآشوري لا يقبل إلا يكون اشوري
والكلداني أيضا تعلم أن الكلدانية مهمة ومصيرية خاصة بعد أن تأكد أن التاريخ الذي يؤمن 80% من أبناء شعبنا هو تاريخ خاطئ ومزيف وبعيد عن الحقبقة.
في الآونة الأخيرة انتقلت العدوى للإخوة السريان فهم يستندون إلى اللغة التي تحمل اسمه فيدعون كلنا اصلا سريان.

إذن أحد لا يستطيع احتواء الآخر لهذا الرابطة الكلدانية دعت إلى التعاون معا.

أتمنى من كل واحد الذي يظن هو حريص على أبناء شعبنا يعرف حبه لا يكون نرجسي أن يحبهم مثلما هم يريدون.

يوحنا بيداويد

غير متصل جوليت فرنسيـس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 212
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا عزيزا سيزار هرمز على ماكتبته من النشاطات الحية لرئيس كنيستنا الكلدانية البطريرك مار لويس ساكو ,الله يطول بعمره وبنواياه الحسنة ,التي يريدها لشعبه ومن ثم لغيره من الطوائف بمحبة
اتمنى لو يسمعه الكثيرين  ويعملوا بيد واحدة  ضرورية استثنائية اليوم ولاغيرها
أصلي من اجل الكتابات الغير صالحة والعودة الى الرشد والحكمة

            جوليت فرنسيس من السويد/اسكلستونا

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي سيزار.. بارك الله بكل من يخفف معاناة المنكوبين ويقدم لهم شيئاً ملموساً وألف لا للمتاجرين بمصيره وبرافعي الشعارات الزائفة.

الاخ جاك يوسف الهوزي المحترم
شكرأ أخي الكريم لاضافتك ولأغنائك للموضوع واكرر مع حضرتك الكريم .. بارك الله بكل من يخفف معاناة المنكوبين ويقدم لهم شيئاً ملموساً وألف لا للمتاجرين بمصيره وبرافعي الشعارات الزائفة
لذلك ختمت المقال بان الوحدة تجسيد على أرض الواقع لا شعارات فضاضة .. رويدأ رويدأ شعبنا بدء يفرز المتاجرين بقضيته تحت لواءشعارات براقة مدغدغة للمشاعر ولكنها جعجعة فارغة بدون طحين ..
تقبل تحياتي
سيزار ميخا هرمز [/size]

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الكرام ( مايكل سيبي و أيدي بيث بنيامين )
الاخ مايكل ليس هناك حاجة لترديد الشعارات وتكرراها بقدر الحاجة لترجمتها وتجسيدها

رسالة البطريرك مار لويس ساكو بمناسبة الذكرى الرابعة لانتخابه بطريركيأ
http://saint-adday.com/permalink/8416.html

الاخ أيدي شكرأ لمداخلاتك القيمة

الاخ أسطيفان هرمز شكرأ لتعليقك
ما تفضلت به مقنع ولكن لا يمكن أقناع من يعتقد أنه يملك الحقيقة المطلقة ..



غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاعزاء ( ناصر عجمايا .. زيد ميشو .. يوحنا بيداويد .. جوليت فرنسيس )
شكرأ لاغناء الموضوع ولأضافتكم الجميلة

تقبلوا تحياتي
سيزار ميخا هرمز

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي سيزار  تستحق الشكر والتقدير  على  الموضوع ولكن ..... ؟ الاخوان  اتجهوا اتجاه اخر بحيث  فقدنا الممفروض والمطلوب اثبات والبرهان  بمعنى صاع الحيط والعصفور  تحياتي

عزيزي غالي غزالة سدني
أحيأنا أطلب بغلق باب التعليقات لبعض المقالات للسبب الذي ذكرته .. وأحيانأ أترك التعليقات بدون الرد عليها .. للسبب المذكور ولأني لا أملك الوقت الكافي للكتابة والرد .
شكرا جزيلآ

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
ثلاثة أشياء لا يمكن للإنسان الشرقي أن يخفيهما مهما بلغت قدرته على الكتمان:
كونه مخموراً ، كونه عاشقاً ، و كونه مولعا في تقبيل أيادي رجال الدين.

سعد عليبك

طوبى للمخلصين للقضية ولم يكونوا عبيدأ لشخوص على حساب القضية .

سيزار ميخا هرمز



غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
وثلاثة أشياء لايمكن لمن لايحمل روحاً متسامحة تجاوزها:
الغرور، الغيرة، وحب الذات.


أصبت كبد الحقيقة

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3718
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي سيزار
لستَ أنـتَ المقـصود  !! (( إنْ كـنتَ لا تـستـحي ، أكـتب ما تـشاء )).
وإذا أحـدٌ أخـطأ في الـتـقـيـيـم ، سيكـون لـنا رد عـليه .