صدور (كتاب اسئلة الذات الشعرية في نصوص بهنام عطاالله معاينة ومنتخبات) للناقد اﻻكاديمي بشير سوادي عن دار غيداء في عمان باﻻردن


المحرر موضوع: صدور (كتاب اسئلة الذات الشعرية في نصوص بهنام عطاالله معاينة ومنتخبات) للناقد اﻻكاديمي بشير سوادي عن دار غيداء في عمان باﻻردن  (زيارة 1591 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د. بهنام عطااالله

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1434
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


صدور كتاب (اسئلة الذات الشعرية في نصوص بهنام عطاالله ... معاينة ومنتخبات) للناقد الأكاديمي العراقي بشير ابراهيم سوادي

عن دار غيداء للطباعة  والنشر في عمان بالاردن صدر كتاب (اسئلة الذات الشعرية في نصوص بهنام عطاالله ... معاينة ومنتخبات) اعداد وتقديم ومشاركة الناقد الأكاديمي العراقي بشير ابراهيم سوادي. جاء الكتاب في قسمين القسم الاول: المعابنة اما القسم الثاني فشمل على المنتخبات.
شارك في تحرير الكتاب نخبة من النقاد العراقيين منهم : محمد يونس صالح - اسراء عبد المنعم حمودي - محمد مطلك الجميلي - لؤي ذنون الحاصود - عدنان ابو اندلس . وتضمن الكتاب منتخبات من قصائد الشاعر ومن مجماميع شعرية مختلفة . ومما جاء في مقدمة المؤلف :

مجموعة رؤى متعددة الزوايا
بشير إبراهيم سوادي

تجتهد القصيدة العربية بوعي وإدراك على أن تستفز القارئ سواء أكان قارئً متذوقاً أم قارئً معايناً وللضرورة إذ تأخذ عملية المعاينة بكل ما تحتويه من مرتكزات نقدية حديثة وقديمة من التذوق أساساً مبدئياً لها.
 واحسبني هنا أجيد لعبة الأثنين أولاً بوصف القراءة فناً إنسانياً بريئاً، وثانياً بوصف القراءة أداة تفرض تقاناتها وهي تنطلق من النص في طبقتها الفلسفية والإجرائية، لذا انتخبت تذييلاً عتباتياً يحوي ما أصبو إليه ما وسعني ذلك وأنا أعدُ وأشارك زملائي ونحن نعتلي منطقتين مهمتين في شعر بهنام عطا الله.
 بهنام عطاالله شاعرٌ سبعيني عراقي ينتمي إلى جيل اللحظة الحرجة وهو جيل شهد التحولات الشعرية وهي تتخذ من ثقافة المدنية والمجتمع والسياسة وأبعادها ثيمة لها، ومشاهدة طوابعها أيما مشاهدة, مشاهدةٌ تبعث بوعي الإصدارات الكتابية والصحفية والعنكبوتية عن كثب, فضلاً عن كونها مشاهدة تجريبية يعيشها الشاعر ويتطعم حلاوتها وتحفزه مرارتها وهي في الوقت نفسه ترى تقلباتها من خليلها العرضي إلى نثرها المتلبس لباسه العربي .
    أفاد شاعرنا إجرائياً من ثيمة التداخل الأجناسي الحكائي والسردي والدرامي والسيرذاتي والأسطوري توظيفاً مدركاً لحدود هذه الأجناس ومؤمناً بتداخلها على أساس أن هذه الفنون (الأجناس) كلها إنما تصدر من ملكه إنسانية واحدة ومن منطقة إبداعية فريدة لذا كان لحضور الصورة بمعاييرها الفنية والبلاغية والتشكيلية أيما حضور, حضورٌ شعري يعي خطورة هذا الالتباس على المتلقي باستفزاز إيقاعي ينبه القارئ بين الحين والآخر.
يتناص شاعرنا مع الشعر قديمه وحديثه ويفعل أسس المرتكزات الدينية والمكونات الثقافية, وهو واحد من الشعراء الذين لم ينل شعرهم ما يستحق على الأقل كمياً, أما نوعياً فكان لعدد من أساتذتنا دفقة تستكنه وتسبر غور النص على أكثر من صعيد, أما أسباب انشغال النقاد عنه فأحسبهُ انشغال يتعلق معايير ثقافية ترتبط بإيصال المنجز والنشر من قبل فهو ينتمي مناطقياً إلى الحمدانية التي تضم في جناحيها كثيراً من المبدعين الذين أعاقتهم ظروف التواصل الثقافي فنشأ أدبهم متحمساً ينتظر فرصة إيصاله إلى الآخرين.
تعي تقانات بهنام عطاالله الشعرية الدرس النقدي وإشغالاته حداثوية الرؤية إلا أن دافع الحماس ومحاولته نشر كل ما يكتب حفزنا على انتخاب ما نعتقد أنه بؤرة استفزاز المتلقي ذوقياً وقرائياً فكان لنا عودة سريعة إلى منجزه بخطىً أحسب أنها راكزة وهي تنتخب، معبدة الطريق إلى العودة إلى منجزه مراراً، إيماناً بأن ما لم ننتخبه لم يكن أقل ذروة مما أنتخب إلا أن الطابع الكمي الذي نصبو إليه كان كثيراً ما يقف عائقاً أمام ماتركناه .
القراءات النقدية التي أعدها وأقدمهما هي مجموعة رؤى متعددة الزوايا تتمعن في شعر بهنام عطاالله وتنطلق قراءة زميلنا محمد يونس صالح عن المقدمة هي الأخرى من شعر شاعرنا مروراً بتقديم الدكتور جاسم خلف إلياس، نسعى فيها أن تكون قراءات واعية ومن الله تعالى التوفيق .

الشرقاط
آذار 2014

محتويات الكتاب
                                                 
القسم الأول: المعاينة

- مقدمة... مجموعة رؤى متعددة الزوايا...................................
بشير إبراهيم سوادي
- قراءة في مقدمة ديوان بهنام عطاالله: صياغة الشعريّة مقدماتياً................
محمد يونس صالح
- البعد الزمكاني وفضاء الصورة ...............................................
إسراء عبد المنعم حمودي 
- السيرذاتي والأسطوري في شعر بهنام عطاالله.................................
بشير ابراهيم سوادي
- شاعر اللحظة الحرجة: بلاغة العنوان وإنسيابية تتسربل بغموض..............
محمد مطلك صالح الجميلي
-الإلتفات ولعبة الضمائر في شعر بهنام عطاالله................................
محمد مطلك صالح الجميلي
- رؤيا الذات الواصفة في شعر بهنام عطاالله.....................................
لؤي ذنون الحاصود
- لغة التحشد السلمي وسطوة الهاجس في (هكذا أنت وأنا وربما نحن).....
عدنان أبو أندلس

القسم الثاني: المنتخبات
- منتخبات من ديوان : هكذا أنت وأنا وربما نحن...................................
- منتخبات من ديوان :هوة في قمة الكلام .............................................
- منتخبات من ديوان : مظلات تنحني لقاماتنا .......................................
- منتخبات من ديوان : إشارات لتفكيك قلق الأمكنة ................................
- منتخبات من ديوان : فصول المكائد ...............................................

السيرة الذاتية للناقد
بشير إبراهيم سوادي

- بشير إبراهيم أحمد عويد سوادي.
- من مواليد قضاء الشرقاط، محافظة صلاح الدين، 1988.
- حصل على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب/ جامعة الموصل 2010.
- حصل على شهادة الماجستير في الأدب العربي الحديث من كلية التربية الأساسية/جامعة الموصل 2013.

الدراسات المنفردة:
1_ له كتاب بعنوان: تمظهرات الشخصيّة السرديّة: قراءة في رواية (الطريق إلى عدن) لعمر الطالب, تموز للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2014.
2_ الحُزن بوصفه دالاً شعرياً: السياب إنموذجاً، تحت الطبع.
الدراسات المشتركة:
1__ له كتاب بعنوان: شعرية تشكيل الحوار: قراءة في المجموعة القصصية (مدن وحقائب) لسعدي المالح، د. نبهان حسون السعدون، بشير إبراهيم سوادي، تحت الطبع.
 2_ ربيع ثالث: قراءات في المنجزين الشعري والسردي في نينوى, الجزء الثاني: المنجز السردي, إعداد وتقديم ومشاركة: محمد يونس صالح, 2014.(مشترك).
3_ له بحث بعنوان: (تنوع الشخصية في رواية الطريق إلى عدن لعمر الطالب) بالاشتراك مع أ. م. د. نبهان حسون السعدون منشور في مجلة أبحاث كلية التربية الأساسية / جامعة الموصل.

المنشورات المنفردة:
1_ نشرت له مجموعة قصص ومقالات نقدية في الصحف العراقية والعربية منها: الزمان الدولية وعراقيون وسورا وصوت بخديدا وطريق الشعب والطريق الثقافي منها:
- إيقاع المكان في رواية (حكايتي مع رأس مقطوع) لتحسين كرمياني.
- شعرية الحُزن في شعر بدر شاكر السياب.
- حكاية شعرية يرويها بهنام عطاالله: الخطاب السيرذاتي في قصيدة (هكذا أنت وأنا وربما نحن) للشاعر بهنام عطاالله.
- فاعلية الخطاب الأسطوري في قصيدة (نشيد سومر الأول) للشاعر بهنام عطاالله.
- الذات فضاءً شعرياً: قراءة في منجز الشاعر يوسف إبراهيم كبّو الشعري.
- ثنائية الحكي والتذكّر: قراءة في قصيدة (خطاياكِ) للشاعر نزار العادلي.
2- قصص قصيرة منها: (دموع)(حُلم لم يتحقق)(لغةٌ جديدة)(الديوان فوق الطباخ)(قصة مدينتين)(غرباء على قارعة الطريق).

اصدارات اخرى عن تجربة الشاعر بهنام عطاالله :
ومن الجدير باذكر انه كان قد صدر عن تجربة الشاعر بهنام عطاالله ثلاث كتب سابقة ويعد هذا الكتاب الرابع وهناك كتاب خامس اخر قيد الطبع وهي:
- تنافر المفترض المكاني، يعرب السالم، مكتب الفادي، الحمدانية، 2001 .
- تضاريس شهوة الانحناء، شوقي يوسف بهنام، دار أدي شير، اربيل،  2006.
- الوصف بين تشكيل الصورة ورؤيا الذات، لؤي ذنون الحاصود، دار صحارى، الموصل، 2013.
- جماليات النص وتمظهرات المعنى، دراسة في المجموعة الشعرية (هكذا انت وأنا وربما نحن) لبهنام عطاالله، زياد عبدالله، مطبعة الدباغ، اربيل – العراق، 2016.