۩ المؤتمر الأول للتيار الديمقراطي في لينشوبنك السويدية۩


المحرر موضوع: ۩ المؤتمر الأول للتيار الديمقراطي في لينشوبنك السويدية۩  (زيارة 2314 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Najat Alani

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 59
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي

تحت شعار
{دعم الحراك الوطني من اجل تحقيق مطالب الشعب المشروعة}
عقد التيارالديمقراطي العراقي في مدينة لينشوبنك السويدية مؤتمره الأول
 في يوم 20/2/2016 وبحضور وفود من ستكهولم ممثلين عن:-
التيار الديمقراطي العراقي في السويد
لجنة المتابعة في الخارج
التيار الديمقراطي المدني في استوكهولم
وأيضا حضر المؤتمر عدداً من ممثلي المنظمات والجمعيات
الموجودة في لينشوبنك وضواحيها وعدد من الديمقراطيين المستقلين.
في بداية الجلسة وقف الجميع دقيقة حداد على أرواح الشهداء

ومن ثم أنشد الجميع النشيد الوطني{موطني}

بعد ذلك رحب السيد بولص عضو تنسيقيةالتيار بالحضور

وثم ألقى السيد ياسر كلمة اللجنة التنسيقية للتيار الديمقراطي في لينشوبنك,


وكلمة الحزب الشيوعي في السويد ألقاهاالسيد عوديشو


كماألقت السيدة دنيا رامز كلمة التيار الديمقراطي العراقي في السويد

 
وكلمة التيار الديمقراطي في ستوكهولم ألقتها السيدة خولة مريوش

 
وألقى السيد نبيل تومي كلمة لجنة متابعة التيار الديمقراطي في أوروبا وامريكا واستراليا


و كلمة الدكتور سعدي السعدي للتيار الديمقراطي المركزي العراقي.


وبعد ذلك ألقت السيدة نعيمة برقية رابطة المرأة العراقية في السويد

واخيراً ألقى السيد شومير البازي كلمة
الشبيبة الكلدانية السريانية الآشورية في لينشوبنك
والحركة الديمقراطية الاشورية.

وبعد ذلك تم إنتخاب لجنة رئاسة المؤتمر للتيار في لينشوبنك بالإجماع وهم:

السيد محمد العلاف
السيدة نجاة العاني
السيد محمد عيسى



وقد تم اطلاع الحاضرين على التقرير الإنجازي والمالي
 ومناقشته.


وفي نهاية المؤتمر تم إنتخاب لجنة تنسيقية جديدة
 من عشرة أعضاء مكونة من المنظمات والجمعيات والأحزاب الموجودة في لينشوبنك.


نجاة العاني







************************************
{التوقيع}
قال المتنبي عن بغداد:-
بغداد أنت شفاء العين من رمدٍ
بغداد أنت لقاء الله بالأممِ
بغداد أنت انبراء الروح من سقمِ
الشمس أنت فضاء الدوح مبتهجٌ
أو جنة الجنات أرضها علمي
بغداد أنت دواء القلب من عجزٍ
بغداد أنت هلال الأشهر الحرمِ
يا روح دجلة للأرواح مالكةٌ
تبكي عليك عيونٌ قلّ ما تنمِ