Ð اللاّعب الكلداني ـ الأمريكي " جسـتن ميرام " ... !!! Ð


المحرر موضوع: Ð اللاّعب الكلداني ـ الأمريكي " جسـتن ميرام " ... !!! Ð  (زيارة 931 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 11100
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
اللاعب الكلداني ـ الامريكي " جستن ميرام " :
 هل كان ضحية التمييز الطائفي !
الخميس 25 ـ 02 ـ 2016
لم يكن متوقع أنْ ينتهي به الامر كلاعب كرة قدم ،
تمكن اللاعب الموهوب 27 عام ، جستن ميرام من اثبات
نفسه وبجدارة في كرة القدم الامريكية وبالتحديد كلاعب
وسط وهجوم على الجناح الايسر في فريق كولومبوس وهو
اول لاعب كلداني كاثوليكي امريكي من أصل عراقي يلعب
مع المنتخب الامريكي ، خلال مباريات دوري النخبة الامريكي لكرة القدم 2015 ، تمكن من تسجيل اسرع هدف في تاريخ كرة القدم وبالضبط بعد تسع ثواني من بدء المباراة .
واصبح واضح للجميع مهارته العالية ، ففي نهاية
الدوري  آنهالت عليه العروض للانضمام الى منتخبات
من اندية اورپية وشرق اوسطية .
 نشأ جستن ميرام في شيلباي تاونشيب إحدى ضواحي ديترويت حيث يربض قلب المسيحيية في الولايات المتحدة الامريكية . ينحدر ميرام من عائلة كلدانية حيث تربى ونشأ ،
وكلا والديه من بلدة تلكيف من شمال العراق وقد هاجرا
الى امريكا في السبعينيات ومطلع الثمانينيات عندما كانت الظروف تُنبأ بعدم الاستقرار ، ويتحدث ميرام بألم
عن المأساة التي يمر بها المسيحيين في العراق في الاماكن التي تحت سيطرة داعش ، ومع ذلك فان عائلته تركت له الخيار في قبول الفرصة التي عُرضت عليه للانضمام كلاعب كرة قدم الى المنتخب العراقي ، واكد ميرام أنّ للعراق دائما الاولوية في حياته وهو ينتظر إكتمال اوراقه والسفر ليصبح جزء من الفريق العراقي ، حيث أنّ اللعب لمنتخب العراق يمثل له الكثير كونه البلد الذي تنتمي له جذور عائلته حيث نشأت وترعرت  ،  وبالتالي فسيكون اللاعب المسيحي الوحيد في تشكيلة المنتخب العراقي ، بدأت مهارته
في كرة القدم تبرز بعد أنْ آنتقل مع عائلته الى أريزونا  التحق بقريق  كرة القدم في كلية يافابي في فينكس ، وهناك كانت آنطلاقته حيث كان يلعب مع فريق المدرسة
واحرز حينها 51 هدف وايضا ساند في احراز 30 هدف اخر .
وتلك كانت البداية حيث نالَ إهتمام جامعة مشيكان
وحصل على منحة دراسية ،  وعن طريق موقع الكتروني
يتابع اخبار اللاعبين العراقيين خارج العراق والذي
يديره يوسف الخفاجي ، تم الاتصال بميرام والاتفاق
على إتمام اوراقه الرسمية لينضم الى الفريق .
لكن بسبب ما يمر به العراق وخصوصا الموصل جعل تحقيق
حلم ميرام شبه مستحيلا ، تمكن من الانضمام الى الفريق العراقي كلاعب دولي امريكي واول ظهور له كان في عام 2014
في كأس الخليج حيث شارك بـ 17 مباراة واحرز هدفين . ويعُتبر اللاعب الوحيد المسيحي ضمن تشكيلة الفريق العراقي والذي سيحمل علم الكلدان بفخر كبير ،  واعرب ميرام
عن أسفه لعدم تمكن الفريق من خوض مباراياته على ارضه العراق ، بدلا فقد قررت الفيفا أنْ تكون ايران البديل ، وبامكانك تصور خسارة حجم الجمهور العراقي والذي له شغف غير طبيعي بالكرة  وكم مؤلم أنْ يكون لك فقط 5000 الى 6000 مشجع بدلا  من 80000 الى 9000 يهتفون باسم العراق على ارض  العراق  ، ظهرت معاناة ميرام بشكل كبير من خلال اللغة حيث كونه لا يجيد العربية بشكل جيد ، كما انه لا يعرف عدد ما موجود من سُنة او شيعة في الفريق لكنه يدرك انه المسيحي الوحيد في الفريق وهذا التحدي الاكبر بحكم الظروف السياسية التي يمر بها العراق ، لقد كان ميرام منعزلا في الفريق لكنه حاول أنْ يتعرف على ثقافة من معه ضمن الفريق ويحترمها وبادله الاخرون بالمثل .
وكان يأمل ميرام أنْ تتم دعوته الى تشكيلة الفريق لتصفيات كأس العالم المقررة على التوالي في اواخر آذار المقبل ، ولكن يبدو أنّ الطائفية لها دورها الكبير وتاثيرها الواضح في الفريق بحيث وجد ميرام نفسه مستبعداً من تشكيلة المنتخب حتى لم يكن ضمن الاحتياط  .
فقد كان ضحية التمييز الطائفي ، وحاليا بالعودة
الى فريق كولومبس ، فبالرغم من عدم تمكن الفريق
من تحقيق الفوز في الموسم الماضي ، لكن ميرام فخور بفريقه وبالنسبة له الفشل ليس في عدم الفوز بل
في عدم التمكن من تجاوز الخسارة .