مقطعان صغيران وقصيدة للعيد 82 للحزب الشيوعي العراقي


المحرر موضوع: مقطعان صغيران وقصيدة للعيد 82 للحزب الشيوعي العراقي  (زيارة 748 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حامد الجبوري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 332
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقطعان صغيران وقصيدة للعيد 82 للحزب الشيوعي العراقي
المقطع الأول مهدى الى الرفاق والأصدقاء المعتصمين بساحة التحرير وبساحات التظاهر في المحافظات العراقية
**
دنيه وصفت للطرطره/ الحفاي والمتغتره
المتسننه المتشيعه/ المتهوده المتنصره
أمي اليقود القافله/ ويستبعد المتحضره
ياهو التسأله يدعي/ أمحصل شهادة دكتره
والجان عاكب بالضعن/ هسا تخلف ليوره
صدام لبسنه النعل/ ونتعير أبهل المسخره
واللي تنيناهم عمر/ نزعونه حتى القندره
****
المقطع الثاني مهدى للرفاق والأصدقاء المهنئين بالعيد ال 82
للحزب الشيوعي العراقي
**
أحنه الفرح والطيبه/ وأحنه للمجد عامود
سوينه الفكر نبراس/ حراس الوطن وحدود
المشانق بيها بصمتنه/ واضح ما يريد شهود
شيوعي أموقع أبدمه/ وتاريخ الحزب موجود
ثقافتنه ابفكر موسيف/ ومرات الحزم مريود
عمرك ثاني  وثمانين/ وجناتك حمر وخدود
نناطر عيدك الميه/ وعزمك عالشباب يزود
بناتك هلهلن نشوة/ ورفاقك نخوتك وزنود
باجر نحصد الفرحه/ ونذب الثياب السود
وأنطش الفرح شدات/ على راس الوطن وورود
أهدي الكل محب بوسه/ وبوسه الخد ( أبو داوود )
***
ديوان البخيت
قصيدة العيد 82 للحزب الشيوعي العراقي
يالشايل همومك والفرح عالباب/ يا يوم الـتبسم ثكلت أهمومك
عرفتك بالزغر هسا أبعمر شياب/ ما شـفـتك أمعيّد سود بهدومك
مـلجوم الجرح لسه الجرح ما طاب/ تزداد الجروح أجروح كل يومك
حـبيت الجنوب أبنخلة السياب/ ومن كاع الشمال أورودك أشمومك
لا هادنت ظالم لا بست أعتاب/ ولا دنكت راسك ربعك وكومك
فراشك مو حرير أفراشك العطاب/ نايم مطمئن أمشردغ بنومك
لا عاكك  شتانه ولاشمس نص  آب/ خاويت الشغيله وفلحك أنجومك
بُهرني بيرغك من شفته كله أخضاب / من دم الرفاق ونزفة أدمومك
**
تعلمت الشعر والمدرسه النواب/ قريت ( أم وبراءه  ) وبانت أرسومك
ومشت دربك رفاقك والدرب تيزاب/ تهتف عالمشانق مجدت أعلومك
وغيرك بايع الأوطان والأحباب/ يسبح بالرذيله ولا رخص سومك
ينوجولك غدر ويكشّرون أنياب/ لا عفت الفريضه ولا بطل صومك
يا عالي البخت هذا الدهر دولاب/ لاويت الزمان أبحيلك أوزومك
يالتندل طريق الشعب باب أباب/ تجوّح كل جرح عطابة أكلومك
 ** 
حـبيت الكصـب والحـلفه واللبلاب/ مسكين ويتيم أيصير مخدومك
تحب كل البشر تدريه من أتراب/ متحابي أخو ولاخال لاأعــمـومـك
أكصدت درب الشهاده أتصير ألك محراب/ وحـبيت العراق ومحد أيلومك
جـافيت السيوف وثقفت بكتاب/ وحدت للسيوف أبشعبك أخصومك
حـمـامـات السلام أتوكر أعله أحراب / ميهمها الذبح تستنطر أقدومك
مـهـظـومه الشطوط الجاورت أجـناب/ فرات ودجله ناشف ينتظر ديمك
يديوان البخيت ويا مضيف أطياب / يربعة كل عشيره أكليطهم دومك
***
يمدوخ الدنيه وتاج للأحزاب/ كلها غيوم صيف وتمطر غيومك
يبو الأيد النظيفة ولا خنت بحساب/ ربيت الرفاق أبهذا مفهومك
نبراسك (سلام ) وخيرة الأصحاب/ ( فهد صارم ) وفه وماخاب تعلومك
يا واسع الراي أبفكرك الثقاب/ يا صدر المضيف الغير لملومك
شل جرحك يغانم لا يصير أعـتاب/ شد أيدك الشعبك كومك أترومك
بعدنه أبصف شيوعي وللفكِر طلاب/ شيطان البزرنه ونجلي كل ظيمك
***