صاحبة المبادئ والقيم الإنسانية آني فيوريو ستينر.. المجاهدة والشاعرة الجزائرية


المحرر موضوع: صاحبة المبادئ والقيم الإنسانية آني فيوريو ستينر.. المجاهدة والشاعرة الجزائرية  (زيارة 1236 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بونيل محمد

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 6
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صاحبة المبادئ والقيم الإنسانية
آني فيوريو ستينر.. المجاهدة والشاعرة الجزائرية
                                                                                                                                     


محمد بونيل

موضوع المجاهدة والشاعرة الجزائرية المولد -وأوروبية الأصل- آني فيوريو ستينر-متميز ورائع- الذي نشر على صفحات - ملحق الأدب، الفكر والفن- لصحيفة - وقت الجزائر- ، في عددها -2183- الصادر بتاريخ يوم الثلاثاء 22 مارس 2016، وهو أي الملحق نصف شهري تشرف عليه صاحبة الفكر والإبداع الجميل -الصحفية المتميزة خليدة بوريجي- رئيسة القسم الثقافي بصحيفة - وقت الجزائر- (مجمع الوقت الجديد)، هو بمثابة تكريم –رمزي- لها –السيدة آني فيوريو ستينر- إذ هو بمثابة إحياء للذاكرة الجماعية وللشعر في يومه وشهره العالمي كونها شاعرة تجيد توظيف الحروف والكلمات العربية  الفصحى وبإمتياز، سيدة أفنت شبابها -بورتري الصورة الفوتوغرافية، الأولى- في خدمة الجزائر قبل وبعد الإستقلال، كبر سنها في -بورتري الصورة السفلى- تبدوا عليها أي (الصورة)، في صمتها ونظراتها العميقة وتجاعيد وجهها توحي بعميق الذكريات التي لاتزال تحتفظ بها في ذاكرتها الأزلية، وكأنها شريط فيلم وثائقي بل هو كذلك، تلك الميزات السابق ذكرها تعكس شخصها وإيمانها الراسخ والثابت بمبادئ القضية الجزائرية، وقد إبتليت في خدمة مسعى إستقلال الجزائر بلاء عظيما، وهي في ذلك الآنسة والسيدة الإنسانة لما لها من قيم المحبة والإنسانية تكن بها للآخر، لقد قرأت لها يوما ما صرحت به لإحدى اليوميات الوطنية الخاصة الصادرة باللغة الفرنسية، كتب عنها ذلك على الصفحة الأولى بالبند العريض - كفوا عن القول فلان بطل، الفلان الآخر بطل، بل كل من شارك في القضية الجزائرية وإستقلالها، يعتبر بطلا- هي من أعطت إشارة وتوقيت خروج شاحنات عسكرية معبئة بالمواد المتفجرة والذخيرة من مخبر -بئر خادم- آنذاك للمجاهدين في جبهة التحرير الوطني، في حقبة الثورة التحريرية، فباغتهم المجاهدون في كمين، وإستولوا على الشاحنات العسكرية التابعة للقوات الفرنسية عن آخرها، هذا ما جاء به نص الحوار المطول مع المجاهدة والشاعرة، السيدة ستينر الجزائرية قلبا وقالبا..