المحرر موضوع: مدير ناحية القوش في رسالة شكر الى ابناء بلدته و مؤازريه: الحوار الهاديء والتفاهم هو الأساس الحيوي لتحقيق طموحاتنا  (زيارة 990 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ريفان الحكيم

  • مراسل عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • **
  • مشاركة: 516
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكر وتقدر من مدير ناحية القوش
عنكاوا كوم\القوش\ريفان الحكيم

بعث مدير ناحية القوش فائز جهوري برسالة شكر وتقدير الى ابناء بلدة وناحية القوش ورجال الدين وعلى راسهم غبطة البطريرك مار لويس ساكو بطريرك بابل على الكلدان.

وفي نفس الوقت دعا جهوري ابناء بلدته من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي الى توخي الحذر في كتاباتهم وعدم استخدام الاساليب والمفردات المرفوضة والغير محببة بحق بعض السياسيين او المسؤولين الاداريين المحليين

وبين جهوري ان ما نحتاجه لتحقيق مبتغانا اليوم هو السلوك السلمي والديمقراطي خصوصا ونحن نعيش ظرفا عصيبا, داعيا اياهم -الناشطين - الى تجنب الاساليب الاستفزازية

وكانت مصادر من القوش ذكرت لموقعنا ان مدير ناحية القوش قد تعرض للمرة الثانية لمحاولة اقالة من قبل مجلس محافظة نينوى وقابل هذه العملية قيام ناشطين من اهالي القوش على مواقع التواصل الاجتماعي بالقيام بحملة اعلامية كبيرة دعما لمدير ناحيتهم معتبرين هذه العملية خرقا قانونيا وتعديا على بلدتهم

وادناه نص الشكر:

في الوقت الذي اشكر حرس واهتمام كل الذين تضامنوا معي في وقفتهم المساندة لي سواء كانوا رجال دين او مثقفين وسياسيين وبرلمانيين .... فهي بلا شك مواقف وطنية نابعة من محبتهم للوطن ولشعبه بشكل عام ثم لمستقبل ومصلحة أهالينا في القوش من اجل دعم ومساندة لكل مخلص ومحب لخدمة شعبه ،لذا اتوجه لهولاء بجزيل الشكر والتقدير لحسن ضنهم وثقتهم بي كأحد أبناء القوش . لكن الذي يحزنني ويؤلمني هو ان تذهب بعض الاقلام والاصوات عبر وساًًًيل التواصل الاجتماعي الى استخدام بعض الأساليب والمفردات غير محببة والمرفوضة بحق رجال ديننا الموقرين والمسولين السياسيين وريس مجلس محافظة نينوى . الشيء الذي نحتاجه اليوم لايتحقق بهذه الأساليب الاستفزازية إطلاقا .... نحن بأمس الحاجة الى السلوك السلمي والديموقراطي المتاح لنا في هذا الظرف العصيب .... الحوار الهاديء والتفاهم هو الأساس الحيوي لتحقيق طموحاتنا ... أكرر مرة اخرى شكري الجزيل لكل من وقف معي ... ثم أكرر رجائي من بعض الإخوة ان يحسنو استخدام الأسلوب والمفردات بحق الجميع ومن دون استثناء .

واتقدم بالشكر الجزيل الى غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو للوقوف معنا في هذه الازمة والتهدئة فيما بين الاطراف وحكمته المسموعة من قبل الجميع، داعيا من الرب ان يحفظه من كل مكروه وان يديمه لخدمة جميع ابناء شعبنا المسيحي في العراق والعالم.

... وشكرا
فائز عبد جهوري
مدير ناحية القوش
14\4\2016
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية