بشرى سارة لأبناء أبرشية القديس بطرس الكلدانية


المحرر موضوع: بشرى سارة لأبناء أبرشية القديس بطرس الكلدانية  (زيارة 6237 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 بشرى سارة لأبناء أبرشية القديس بطرس الكلدانية

وجّه غبطة ابينا البطريرك لويس الأوّل ساكو بتاريخ اليوم السابع من ايار سنة 2016 رسالة تفصيلية ومعبِّرة الى ابناء أبرشية القديس بطرس في غرب أميركا يعلن فيها صدور قرار من قبل الأب الأقدس البابا فرنسيس بقبول استقالة سيادة المطران سرهد جمو وتعيين سيادة المعاون البطريركي المطران شليمون وردوني مدبِّراً رسولياً للأبرشية الى أن يتمّ انتخاب وتعيين مطران جديد بديل ويمكن مراجعة الخبر على الرابط أدناه.

هذه البشرى السارة التي تأخّرت كثيراً كان لها وقعٌ طيّبٌ لدى كل من اطّلع عليها اذ كان الكثيرون من أبناء الأبرشية قد فقدوا الأمل في حصول هذا التغيير الذي طال انتظاره ولكن الحكمة الربانية التي يصعب على بني البشر العجولين في مطالبهم فهمها تعلّمنا الصبر والايمان بأنّ الله يرى ويراقب كل شيء ويتّخذ قراره المناسب في وقته المناسب.

من ضمن الأمور التي ادّت الى فتور العلاقة بين المؤمنين ورئاسة الأبرشية توجّه الأخيرة نحو القضايا القومية وعقد المؤتمرات السياسية  بالاضافة الى استغلال منابر الكنائس من قبل بعض الرهبان والقسس المفصولين والمفروضين في آنٍ واحد لبثّ الفرقة والانتقاص من رئاسة الكنيسة الكلدانية ممثّلةً بغبطة البطريرك ساكو جزيل الاحترام وتجاوز بعض المحسوبين على الكتاب من الذين باعوا قلمهم بأثمان بخسة في محاربة كل من يعارض توجّهاتهم عن طريق نشر مقالات مسيئة في موقع كلدايا.نت المنغلق  أو غيره من المواقع التي تبحث عن كمية المنشور وليس نوعيته.

أنا لا أكتب اليوم للتشفّي لا سامح الله أو للشماتة بسيادة المطران سرهد جمو الذي أكنّ لدرجته كل الاحترام وليس لدي غرض شخصي ضدّه بالرغم من كوني واحداً من أشدّ منتقديه أثناء خدمته بسبب بعض التصرّفات التي تعتبر خارجة عن نطاق واجباته كرئيس لأبرشية كبيرة لها اهميتها واليوم بعد قبول استقالته لوصوله السن القانونية للتقاعد لا يسعني الا ان أطلب لسيادته عمراً مديداً وأن أتقدّم اليه باعتذار ان كنت قد تجاوزت حدودي معه في رسائلي الموجّهة اليه بحسن نية والتي جعلت مني  ضحية لردود فعل عنيفة  صدرت ضدّي من بعض المحسوبين عليه كما أطلب من الرب ان يسامحنا جميعاً عن أخطائنا وهفواتنا التي نقع فيها بسبب ضعف طبيعتنا البشرية.

في الوقت نفسه أرحّب بمقدم سيادة المعاون البطريركي المطران شليمون وردوني  المعيّن كمدبِّر رسولي مؤقّت  لأبرشيتنا راجياً له النجاح التام في مسؤوليته الجديدة التي لا تخلو من صعوبات بسبب المتراكمات الكثيرة وأرجو له الموفقية في استعادة العدد الأكبر من الخراف التي ضلّت طريقها لعدم حصولها على الرعاية التي كانت تحتاجها وبصورة خاصة القادمون الجدَّد الأكثر حاجة للرعاية.

كما ارجو ان يضع سيادة المدبِّر الرسولي الجديد في اولويات مهمّاته توحيد الطقس وبصورة خاصة رتبة القداس مع ما هو سائد في جميع الأبرشيات الأخرى حتى يشعر المؤمنون بحلاوة المشاركة والانسجام معها وليحسوا بأنّهم جزء من الكنيسة الكلدانية الواحدة التي يجب أن يكون لها قداس موحّد وليسوا جزءاً من الجزء. والله الموفِّق

رابط رسالة اعلام البطريركية الكلدانية:
http://saint-adday.com/?p=12667





غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 795
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
5.  أود ان اتوجه بنحو خاص الى" وجدان" المتجاوزين من الرهبان والكهنة، داعيًّا إياهم الى تحكيم الضمير والتبصُّر في مسؤولية تكريسهم للمسيح. أدعوهم الى التركيز على الأساس، أي السعي ليكون المسيح حيّا فيهم، ورفع ما يعيق تحقيق ذلك بجذرية: عيناً كانت او يداً أو رِجلاً (مت 5/29-30)، او مالاً أو منصباً أو صداقةً! لا يُعقَلُ ابداً أن يُفَصِّلَ الكاهن أو الراهب كهنوتَه أو رهبانيته على قياسه وبحسب قناعته. لا تتركوا أحداً يفصلكم عن ابرشياتكم أو ديركم. إن مستقبلكم ليس في بلد معين أو جواز سفر. هذا لن يدوم، بل مستقبلكم هو المسيح عبر امانتكم له ليس بكلامكم فحسب، بل بمثالكم وبمحبتكم المتناهيَّة وخدمتكم غير المشروطة لإخوتكم من خلال الاعتناء باكثرهم فقراً وحرماناً وألماً. شعبنا في هذه الظروف المقلقة يحتاج الى رعاة يميزون علامات الأزمنة كالأنبياء ويكتشفون معانيها ويبلغونها مؤمنيهم.

6. أيها الاحبّة، آمل أن تتقبلوا كلامي برحابة صدر. الآن لكم مدبر رسولي، قد عيّنه قداسة البابا فرنسيس، هو سيادة المطران مار شليمون وردوني، صلوا من أجل نجاح مهامه، والتفوا حوله كفريقٍ واحدٍ كما كان تلاميذ يسوع بعد بلبلة الصلب "يُواظِبونَ جَميعًا على الصَّلاةِ بِقَلْبٍ واحِد" (أع 1/14). ليعد كلُّ شيءٍ الى البداية الممتازة!

7. بهذه المناسبة لا يسعني سوى أن أقدم شكري لسيادة المطران مار سرهد جمّو الذي خدم هذه الأبرشية نحو أربع عشرة سنة. لقد أنجز نشاطات عدة كالمعهد الكهنوتي ودير المكرسات والمكرسين وقام بنشاطات ثقافية واجتماعية مختلفة. واليوم وسيادته يركن الى الراحة والصلاة، أؤكد له مع اخوتي الاساقفة مرافقتنا إياه بصلاتنا آملين انه سيغنينا بكتاباته، كما أطلب منكم أن تصلوا من أجله.

أخي الفاضل عبدالأحد سليمان المحترم

تحية محبة وتقدير .. من النقاط الثلاثة أعلاه من رسالة غبطة مار لويس ساكو نستنتج بأن وقت التغيير قد بدأ والأنقسام قد توقف والعودة الى حضن الكنيسة الأم هو الخيار الأوحد، وعلى كل من زاغ عن درب خدمة المسيح (من خلال خدمة أخوته الصغار) عليه العودة الى هذا الدرب الذي يمثل جوهر رسالة الخدمة التي من المفترض قد نذر نفسه من أجلها.
ومن فكر على العمل للأكتناز في هذه الأرض الفانية، وأختار المسرات عوضا عن السير في الطريق الضيق (المتمثل في مشاركة المؤمنين ضيقهم واضطهادهم وعيش تفاصيل صعابهم) عليه أن يعود الى رشده ليعيش جوهر رسالته التي اقسم فيها أمام الرب يسوع بانه سيصونها وسيعمل على تنفيذ كل تفاصيلها من خلال الخدمة والتضحية ونكران الذات والبساطة وأحترام المراجع الدينية العليا.

وبهذه المناسبة نرحب بالمدبر البطريكي الجديد سيادة المطران شليمون وردوني ليكون على راس أبرشيتنا ونأمل منه أن يقوم بأجراء الأصلاحات التالية:

1. أن يعمل على دراسة مشاكل الأبرشية وخاصة أسباب ابتعاد المؤمنين عن كنيستهم ووضع الية تساعدهم على العودة الى حضن كنيستهم التي تركوها مجبرين ولأسباب كثيرة سبق وأن تم طرحها في مناسبات سابقة.
2. أن يعمل على أعادة الشمامسة المبعدين عن الكنيسة والذين تركوها مجبرين بسبب تصرفات بعض الأكليروس.
3. أن يعمل على أعادة مئات الشباب والشابات من الأخويات التي طردت من كنائسهم بصورة تعسفية وهذا الموضوع معروف للجميع.
4. أن يباشر فورا بالتفكير في وضع أسس وبناء كنيستيتن على الأقل في الوقت الحاضر كون حجم وعدد المؤمنين المتواجدين في نطاق ابرشيتنا في ساندييكو بحاجة عالأقل لستة كنائس ونحن كما يعرف الجميع ليس لنا غير كنيستين هما نفس الكنيستين منذ مجيء سيادة المطران سرهد جمو الى هذه الأبرشية منذ أربعة عشر سنة وكذلك من الضروري أعادة الخدمة للأرساليات التي اوقفت عن الخدمة مثل التي في منطقة باواي في حدود ساندييكو وغيرها.
5. أعادة العمل بخدمة الطقس المطبق في كل أبرشيات العراق وبلدان الأنتشار لكي يستفاد المؤمنين من طقسهم وألحانه الشجية وليتورجيته.
6. عدم اقحام الأبرشية أو التدخل في الشؤون السياسية والقومية التي هي من واجب المنظمات والأتحادات والجمعيات الخاصة بابناء شعبنا من العلمانيين والمثقفين والكتاب وغيرهم.

وأخيرا نشكر سيادة المطران سرهد جمو راعي الأبرشية الحالي الذي بلغ السن التقاعدية عن خدمته ككاهن وكمطران ونتمنى له الراحة والصحة والعمل على أغناء مكتبة الكنيسة بكتابات ومؤلفات كما جاء في رسالة غبطة البطرك.

وشكرا.

كوركيس أوراها منصور


غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ العزيز عبد الاحد سليمان بولص المحترم
نتمنى أن تكون هناك صفحة جديدة لكنيستنا وأن يسدل الستار عن الخلافات السابقة
وأتمنى أن تكون هناك وحدة الكلمة والموقف خصوصاً لما يمر به مسيحي العراق اليوم
وجميعنا يتأمل خيراً بالأيام القادمة بأصلاح البيت الداخلي
ولكن لدي أستفسار صغير!
الخبر يقول قبول أستقالته !! فهل المقصود الاحالة على التقاعد !!
هكذا مكتوب في موقع أعلام البطريركية
فهل يعقل أن القائمين على أعلام البطريركية لا يفرقون بين كلمة أستقالة وتقاعد!
ومعظمهم يحمل شهادات في الكهنوت واللغات وقسم منهم ماجستير ودكتوراه!
ام أنها فعلاً أستقالة ؟
...
تقبل تحياتي





غير متصل مسعود النوفلي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 386
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز عبدالاحد سليمان المحترم

شلاما

شكرا للمقالة والبُشرى التي قرأنا عنها. في الحقيقة استلمنا المكالمات والرسائل من مختلف انحاء العالم والحمدلله والشكر على ما حصل. نتمنى الخير والسلام لجميع الأبرشيات في الوطن والعالم تحت قيادة البطريركية، ليكُن الجميع واحداً كما يُريد الرب له المجد.
نُرحّب بسيادة المطران الجديد مار شليمون وردوني وهو غنيٌّ عن التعريف في تصرفاته وقيادته وحُسْن المشورةِ.
 بهذه المناسبة أود أن اطرح نقاط إضافية لٍما كتبتهُ أنت، وما كتبه الأخ العزيز كوركيس اوراها اعلاه تفادياً للتكرار. انني شخصياً أؤيدكُم لكي يُبصر مَنْ يسمع ويشفى ويرجع عن كل خطأ إرتكبه. النقاط التالية ستوضّح باختصار طريقة عمل الأبرشية الخارجة عن قوانين البطريركية والسينودس. الغاية من ذكر النقاط السلبية هي من اجل تجاوزها والعودة السريعة الى الكنيسة الأم وطقوسها وقوانينها الطبيعية وهيبتها وكينونتها.
1- قيام المطران سرهد بتبديل زمن الأحتفال بعيد مار إستيفانوس الشهيد من الشهر الأول الى شهر ايلول مُخالفاً جميع الأبرشيات الكلدانية في العالم؟ بالأضافة الى تغيير ذكرى الأحتفال بعيد الربان هرمزد.
2- تبديل الكتب الطقسية لتصبح من إعداده فقط؟ حتى الحوذرا لم تسلم منه وقام بطبع حُذرا خاصة به وكأنه في كنيسة مُنفصلة عن البطريركية تماماً؟
3- حذف قوانين التقشية والتركيخ في لُغتنا الجميلة، وكأن لغتنا الأصلية هي من إعداده وتأليفه لكي يُغيّرها متى ما يشاء ويحذف منها ما يشاء وبدون علم أو اذن الرؤساء؟ المطران يعلم جيداً ان اللغة هي لغة الشعب وليست من حصّته فقط، فما هي غايته؟ الله يعلم ما في النفوس.
4- الى هذا اليوم لا يعلم المؤمنون لماذا أدرج المطران سرهد صيغتين لقانون الأيمان في كتاب خدمة القداس، الأولى تقول بأن الروح القدس منبثق من الآب! والأخرى تقول بأن الروح القدس منبثق من الآب والأبن. بالرغم من الأعتراضات التي وصلت الى الأبرشية عبر الكهنة لم يتم الأخذ بها، وقد أعيد طبع كتاب خدمة القداس سنة 2013 عن الطبعة القديمة المطبوعة سنة 2007 ولا زالت الأخطاء بدون تصحيح ورُبّما هناك غايات مخفية لا يعرفها إلا واضعها بتعمّد من أجل خلق البلبلة في أهم قانون أيماني يتلوه المؤمنون دائماً.
5- توزيع الظروف بالأعياد لجمع تبرعات لإعانة صندوق تقاعد الكهنة، وكُلّنا يعلم بأن المتقاعد في أمريكا يستلم راتباً من الدولة والتأمين الصحي الشامل، فلماذا جمع التبرعات في الأعياد وتجوال اعضاء مجلس الخورنة على المؤمنين بأوانيهم لجمع هذه التبرعات ولأكثر من مرة في نفس القداس، لماذا العيدية وجمع التبرعات الخاصة بكل عمل؟ أين اللجان المالية من الأشتراكات والوارد والمصروف؟ لماذا لا يتم الأعلان عنها؟
6- كيف يقبل المطران سرهد على نفسه بجمع تواقيع من كهنتهِ للتكتل ضد البطريرك؟ والذي لم يوافق على رأيه منهم إستلم عقوبة مكتوبة بإيقافه عن الخدمة وهو يدّعي بان الذين تم أيقافهم سيُؤثرون على خدمة الكنائس والأرساليات. لماذا أوقف أربعة منهم بعد قرار البطريركية؟ أليس هذا العمل مؤشراً على الأزدواجية والتعامل الغير عقلاني مع الرئاسة؟ لقد خالف القوانين وشجّع الهاربين من اجل مصلحته الخاصة.
7- المطران سرهد شجّع وكافأ كُل مَنْ قام بالأنتقاص من غبطة البطريرك (ابيه الروحي). مِن بين الذين كتبوا في موقعه المُنغلق كهنة ورهبان وشماس انجيلي وغيرهم. كتبوا كلمات غير لائقة ومُهينة على غبطة البطريرك وعلى كُل مَنْ وقف مع خط البطريركية، وهناك أدلة قوية وبشهادة اشخاص سأضعها اما سيادة المطران الجديد بالأسماء المفصّلة ليعلم الواقع المؤلم الذي كانت تعيشه الأبرشية.
8- التهديد باستقدام الشرطة والغرامة الف دولار لكُل مَنْ يعترض على اوامر المطران سرهد. هذه سابقة خطيرة في أية كنيسة مهما كان اسمها وليست من شيم المسيحية. الرسالة موجودة عند الطلب، وهي ومعنونة الى الأركذياقون صبري قجبو وتم توزيعها امام كنيسة مار ميخا التي هي بإدارة الأب صيري. فمن أجل ان تسير أمور الأبرشية بشكل جيد لا يجوز التعامل بهذا الشكل مع المادون. بالمفهوم المسيحي، الأعلى درجة يكون الخادم فكيف يسمح المطران سرهد لنفسه بتوجيه هكذا رسالة وكأنه المُتسّلط والآمر العسكري والناهي بكل شيء؟
9- هناك أمور أخرى إدارية ومالية كرسوم الخدمات واجور القاعات وغيرها والتبرعات بآلاف الدولارات (للعلم فقط ان احدى العوائل كانت قد تبرعت بمبلغ 250 الف دولار) لا أرغب في التحدث عنها وأغلبها سلبية وستنكشف قريباً.
10- واخيراً، نرجو من سيادة المطران شليمون ان يُخصّص الموقع الأبرشي (كلدايا نت) لخدمة الأبرشية والشعب المؤمن واخبار البطريركية، لأن العاملين فيه يتقاضون رواتب من تبرعات المؤمنين في الأبرشية. السياسة الحالية للموقع بالرغم من ان اهدافه هي لخدمة الأبرشية لكنه بعيدٌ جداً عنها، حيث لم يذكر أي نشاط لغبطة البطريرك وكذلك الكنائس في الوطن الأم وكأنهم الدّ اعدائه.
الدليل القوي ما الاحظه باستمرار واليوم خاصة على سبيل المثال لم يعلنْ الموقع عن الرسالة المهمة لغبطة البطريرك للشعب في سان دييكو، ولا الأخبار الأخرى المذكورة في موقع البطريركية باللغتين العربية والأنكليزية وإنما اكتفى ببعض الأسطر الصادرة من روما بخصوص الأستقالة والتعيين.
الرب يبارك الجميع ويحفظ كنيستنا المنكوبة والمتألمة من اعضاء الداخل المُتجاوزين على البطريركية أمّهم ومن الآخرين من خارجها.
شكرا لكم اخي عبدالأحد مرة اخرى مع اطيب تحياتي

اخوكم
مسعود النوفلي



غير متصل Salem Canada

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 135
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز والكاتب القدير عبدالاحد سليمان بولص المحترم
شلاما وإيقارا
تهانينا وألف مبروك لكم ولنا ولجميع ابناء أبرشية القديس بطرس ، لهذا الفرح العظيم.
 ادعو من الرب ان يديم عليكم وعلينا الافراح والمسرات .وبهذه المناسبة العظيمة  ، أنا ايضاً اليوم ومن فانكوفر ، أعلن لكم بشرى سارة بإنتهاء مشكلة رعية كلدان فانكوفر.
 
اليوم الأحد 8/5/2016 الساعة الثالثة بعد الظهر سيقام قداس مشترك لمار عمانؤيل شليطا والأب أيوب شوكت أدور في كنيسة الرسولين الكلدانية في فانكوفر الكندية ومنها سيعلن سيادة راعي الأبرشية، البشرى السارة التي كان الجميع ينتظرها بلهف شديد، شكراً للرب ولكل مَن ساهم في زرع المحبة وصنع السلام .الرب يبارك جمعنا ويحفظ شعبنا من كل مكروه .
( كل ما يحتاجه الشر لينتصر وقوف الاخيار على الحياد لا يحركون ساكناً) أدموند بيرك
 
 



غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 732
    • مشاهدة الملف الشخصي
الي الأخ حكيم البغدادي
هناك توضيح في موقع البطريكيه يعتذر لأنه وقع في السهوا وهذا التوضيح
إعلام البطريركية

1.    لقد ورد سهواً أن المطران شليمون وردوني "زائر" في حين أنه "مدبر" رسولي، كما جاء في نص البيان الأنكليزي. وهناك قوانين تنظم عمله كمدبراً رسولياً.

2.    كذلك المطران سرهد جمو قدّم طلب الإحالة على التقاعد بسبب العمر وليس "الإستقالة" كما ورد في البيان.

نأسف للسهو الذي حصل
والرابط http://saint-adday.com/?p=12709


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

 تحياتي

اشكرك على ملاحظاتك القيّمة وأتّفق معك على كل كلمة وردت في ردك بخصوص المقاطع المقتبسة من رسالة غبطة البطريرك لويس ساكو الجزيل الاحترام.

أضيف مطلباً ملحّاً الى المقترحات المنطقية التي وضعتها أمام سيادة المدبِّر الرسولي القادم المطران شليمون وردوني وهو المتعلّق بالكهنة والرهبان المفصولين/المفروضين ومدى صحة ومقبولية الأسرار التي يقدمونها للمؤمنين لأنّ مخالفاتهم وتجاوزاتهم لا تقل بشاعةً عن بقية التجاوزات وكانوا سبباً اضافياً  في ابتعاد الكثيرين عن الكنيسة .

باب الفرج انفتح وأنا على ثقة بأنّ المياه ستعود الى مجاريها بصورة صحيحة وأرجو الله ان يسامح كل من كان سبباً لما حصل سواءً عن عمد أو بسبب الغرور.

 ودمت بخير



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز حكيم البغدادي المحترم

تحياتي

أشكرك على مرورك وعلى تمنياتك الطيّبة لكنيستنا المجروحة وشعبنا المهجَّر.

أمّا بخصوص استفسارك حول الاستقالة والاحالة على التقاعد أرجو أن أوضِّح بأنّ القانون الكنسي يلزم الأسقف بالتقاعد وليس الاستقالة عند بلوغه سن 75 سنة وقد بلغ سيادة المطران سرهد جمو هذا العمر منذ 14 آذار الماضي استناداً الى النبذة المنشورة عن سيرة حياته .

الاستقالة يمكن أن تتم قبل اكمال المدة القانونية للخدمة وليس بعده ولذلك أشرت الى الاحالة على التقاعد لعلمي بوجود خطأ في الموضوع وقد أوضحه اعلام البطريركية مشكوراً ونقلته الأخت سوريتا في ردّها رقم (5) على هذا الموضوع



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2894
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ عبد الأحد سليمان
ورد في مقالك التالي:
أنا لا أكتب اليوم للتشفّي لا سامح الله أو للشماتة بسيادة المطران سرهد جمو الذي أكنّ لدرجته كل الاحترام وليس لدي غرض شخصي ضدّه...إنتهى الأقتباس
اتمنى ذلك، لكن في الحقيقة قرأت منك عكس ذلك تماماً، وقراءتي على ما اعتقد سليمة
وبعد الأذن منك اريد أن اعقب على ما ذكره الأخ سالم كندا
اخي سالم
اعرف بهذا القداس وبعض الأمور الأخرى من يوم وصول المطران شليطا إلى فانكوفر كي يعمل تغطية للأب سرمد الذي في رحلة إلى الحج، وتذكرت حال عرفت من يوم امس بأنه سبق وان نشر في الأعلام بأن ايوب شوكت طقوسه باطلة،  وصدقني لو قلت لك بأنني من المصالحة والتغيير  وعودة الكهنة لخدمتهم لكن بالطريقة الصحيحة، لكن سؤالي الذي سيطرح في مقال سينزعج منه كل الأطراف، ومتشعب لعدة قضايا ساخنة وبشكل واضح ومباشر جداً جداً
من أنتصر؟ الحب ام العصيان؟
حتماً سأصل إلى الجواب بالأعتماد على قراءتي الخاصة بعد أن تنشر تفاصيل فانكوفر بصفحات المواقع، ولكل حادث حديث
تحياتي

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1249
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ عبد الأحد سليمان بولص
سلام المحبة
أضيف بعض المبادئ الجوهرية الواجب الإلتزام بها بغية بناء جسور الثقة بين الرعاة والرعية والتي من الناحية العملية أضحت شبه معدومة نتيجة السلوك البشري لبعضهم والذي طغى كلياً على رسالة هذا البعض الروحية .  أمنبتي أن يتقبل رعاتنا الأفاضل الملاحظات النقدية مهما كانت شدتها ما دامت مبنية على أسس ملموسة وأن يعوا بأن عصر التزمت الكنسي قد ولى لغير رجعة , وأن يضعوا أقوال البابا فرانسس وأعماله كنموذج يحتذى به .


أملُ الرعيةِ في شخصٍ راعيها       أنْ تشرقَ على محيّاهُ ابتسامهْ

وأن يفعلَ ما قالتْ كرازتُهُ           وما عنِ الإنجيلِ نقلتْ أقلامهْ

وما أوصى بهِ المسيحُ لرسلِهِ        وطافت في الكونِ تباشيرُ كلامهْ

مغفرةٌ ومحبةٌ وعطاءُ               هيَ جوهرُ ما في الدينِ وأنعامهْ

هيَ البشرى منذُ المسيحيةِ الأولى     والوعدُ أنْ تظلَّ ليومِ القيامهْ

لا الإنتقامُ وجني المالِ والبغضُ      ما الفرقُ إذن عنْ منْ أشهرَ إسلامهْ


تحياتي



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز مسعود النوفلي المحترم

تحياتي

شكراً على الملاحظات المهمة التي سطرتها والمخالفات العديدة التي عددتها وهناك الكثير غيرها منها على سبيل المثال لا الحصر دعم موقع الخفافيش وتصوير المؤمنين من على المذبح وتزوير الحقائق حولهم وشراء الذمم والفشل في اضافة كنيسة واحدة طيلة 14 سنة بالرغم من ضخامة واردات الأبرشية التي لا يعرف أحّد مصيرها.


أمّا التجاوزات على غبطة البطريرك لويس ساكو وتجاهل كل ما يصدر عن البطريركية فقد بدأت منذ اللحظة الأولى من فوز غبطته باغلبية الأصوات وفشل البعض في الحصول على المركز وبدل دراسة أسباب فشلهم ومعالجتها صبّوا نار غضبهم على الفائز كما يحصل في الدول المتخلِّفة وكأنّهم لا يعيشون في دول متقدّمة التي عندما يفشل فيها أحّد المرشحين للانتخابات يتقبّل الأمر برحابة صدر ويهنّئ الفائز وقد يستقيل ليفسح المجال لآخر يقدر أن يأتي بنتائج افضل منه.


نشكر الرب على ازاحة الهم الكبير الذي عشناه آملين أن يتمكّن المدبّر الرسولي الجديد سيادة المطران شليمون وردوني او من يخلفه من اعادة الأمور الى نصابها بأسرع وقت ممكن .

مع فائق تقديري



غير متصل 1_MAHER POLES

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد عبدالأحد سليمان المحترم

لقد حاولت جاهداً إخفاء ما في دواخلك، و لم تسعفك بعض العبارات الإنشائية، فأي قاريء بسيط و مبتدىِء لو قرأ ما كتبته أعلاه سيتعرف بكل سهولة على ما تحمله في صدرك من حقدٍ و كراهية تجاه راعي أبرشية مار بطرس و قساوستها.
كما إنك سترتكب خطيئة فاضحة بحق نفسك و بحق جسد المسيح لو إقتربت من القربان المقدس و أنت بهذا الحمل من الحقد و الكراهية.
أطلب من الرب يزيح عنك هذه الأفكار الإنتقامية و حب النميمة، و أن تفكر جدياً بالعودة الى طريق المحبة و السلام لكي تصبح مؤمناً مسيحياً بحق.

ماهر بولص




غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3696
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بحـثـتُ عـن هـذا المقال فـلم أجـده !!!!!!!!!!!!!!
http://saint-adday.com/?p=12667
وإنما يظهـر هـذا :::::::
*********************************************
رسالة الى كهنة ورهبان وراهبات وشمامسة وبنات وأبناء أبرشيّة مار بطرس الرسول الكلدانيّة في سان دييكو / الولايات المتحدة الامريكية
Yousif ‏2 يومين مضت   اخر الاخبار اضف تعليق 9,569 زيارة
إعلام البطريركية
"لتكن النعمة معكم" (كول4/18)
أخواتي، إخوتي
كنيستُنا الكلدانيّة "كنيسة شهيدة"، منفتحة ومتعاونة وفاعلة بصدق، وغير منغلقة. ما نحتاجه اليوم هو ان نَلمّ شَملَنا، ونرتَّب بيتنا الداخليِّ، ونقوّيه وفق القوانين المرعيّة، ولا نفسح المجال امام انتقاداتٍ لا تمت الى الحقيقة بصلة، وتساهم في التشظِّي، فالناس في بلاد الاغتراب مُشَتَّتون وبَعيدون عن بعضِهم، والثقافة المحليّة تحمل عقليَّةَ الاستقلال والانفصال! لنتمسك بكنيستِنا واحدةً وجامعةً، لان تَمْزيقَها الى جماعاتٍ متناثرة، خطيئةٌ جَسيمة
............................. وإلى نهايتها


غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ماهر بولص المحترم
بعد إذن كاتب المقال الاخ عبد الاحد سليمان المحترم

جميع المقالات والردود التي يكتبها الاخ عبد الاحد سليمان، لا تخرج مطلقاً عن اللياقة الادبية والذوق العام. فهو كاتب من الطرّاز الاول، أسلوباً، معنىً، اتّزاناً وواقعاً.

لا أدري ماذا دهاك لتكتب هذا الرد الذي لا يمت للأخ عبدالاحد بصلة، باي حال من الأحوال. من أسلوبك  في الرد، ما كتبته بحق الاخ عبدالاحد ينطبق عليك. اقرأ بتمعّن المقالة ثانية، ثم اقرأ ردّك، حينئذ ستكتشف صحةَ ما أقوله... تقبّل تحياتي....

سامي ديشو - استراليا


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الأستاذ الفاضل عبدالأحد سليمان بولص ( برشي ) المحترم
الى كافة الأخوة الأعزاء المتحاورين المحترمين

تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا
في الحقيقة نحن شخصياً نتألم كثير عندما يحصل أي حدث مهما كانت طبيعته دينية أو قومية أو مذهبية لاهوتية في أي كنيسة من كنائسنا المشرقية أو بين مكونات أمتنا بكل تسمياتها يزيد من الخلافات والتشرذمات فيما بينها أو في داخلها لأن ذلك بحسب وجهة نظرنا المتواضعة تشكل ضعفاً في صفوف أمتنا كنسياً وقومياً ... لذلك أسعدنا كثيراً خبر نهاية الأزمة التي سادت في الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية الشقيقة بسلام وبطريقة حضارية وأسدل عليها الستار نتمنى أن لا تتكرر مستقبلاً بحكم حكمة القائمين عليها وبهذه المناسبة نهنئ أتباع هذه الكنيسة العظيمة بأكليروسها والرعية أجمل التهاني وندعوهم الى العمل بحكمة وعقلانية وحباً بوحدة الكنيسة والأمة التعامل مع تداعياتها ومخلفاتها المتراكمة وموروثاتها الاجتماعية المتوارثة خلال الأزمة بعقل منفتح وروح الأخوة والمحبة المسيحية لتجاوزها ودفنها من غير رجعة ، نتمنى كل التوفيق والنجاح للكنيسة الكاثوليكية الكلدانية في مسعاها من أجل التقارب الأيجابي مع شقيقاتها المشرقيات خدمة لقضيتنا القومية المشتركة ... دمتم وعوائلكم الكريمة بخيروسلام .

                          محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد   



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ سالم كندا المحترم
أشكرك على مرورك وعلى تهنئتك وأبارك لكم مقدّماً انتهاء مشكلتكم وأنا على ثقة تامة بأن سيادة راعي أبرشيتكم وكل المخلصين سيعملون جاهدين لوضع نهاية سعيدة لهذا الجرح الكبير الذي اصاب رعيتكم والله يحفظكم.


الأخ زيد ميشو

لو كنت قد قرأت كامل نصّ هذه الفقرة التوفيقية بدل اقتباس سطر واحد منها وقمت بتحليلها بحيادية بعيداّ عن تأثيرارتباطاتك السابقة من خلال مؤتمرات النهضة كما تسمونها لكنت غيّرت قناعتك السليمة كما تسميها. جميل أن يحترم الانسان ارتباطاته وهذا موضع تقديري الشخصي ولكن من الضروري أن يعيد الانسان النظر في تلك الارتباطات بين الحين والآخر ليتأكّد من كونه قد اتّخذ القرار الصحيح.

أنا أنتقد بصريح العبارة وبكل وضوح وأعني ما اقوله حرفياً دون مجاملة لأحّد وربّما كنت من أشدّ المنتقدين لبعض تصرفات سيادة المطران سرهد جمو خلال مدة خدمته أراها غير صحيحة وهذا من حقي كفرد من أبناء الأبرشية تعنيني أمورها ولست دخيلاً أو متداخلاً كالبعض وكنت أتمنّى أن يناقشني أحّد على فقرة واحدة من انتقاداتي أو يحاول تفنيدها ويثبت خطئي بدل التمويه وتسطير العموميات.

أرجو أن تتم تصفية اختلافات الرأي حول مواضيع ثانية مع الكتاب الآخرين بشكل مباشر معهم وليس من خلال موضوعي هذا وأعني بهذا ردّك على السيّد سالم كندا.



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور صباح قيا المحترم

تحية وتقدير

شكراً على مداخلتك القيّمة واسمح لي بأن أضيف بأن العلاقة لا يمكن أن تستقر بين الرعاة والرعية ما لم يتنازل الرعاة عن أبراجهم العاجية ويفهموا بأنّهم مكلّفون بخدمة عامة وليسوا سادة تأتمر الرعية بأوامرهم فقد تغيّر الزمن وتغيّر مفهوم  المؤمن الشرقي الذي كان ينظر الى كل ما يصدر عن رجل الدين كأنّه صادر من السماء.

عدم تقبّل بعض الرعاة  للنقد واعتباره كفراً بدل التعامل معه بايجابية يزيد الفجوة الآخذة في التوسّع بينهم وبين الرعية وهذا يؤثِّر سلباً على الايمان ورأيي الخاص هو ان تعامل الكنائس كافة معاملة المؤسسات المدنية حيث يتولّى رجل الدين الجانب الروحي وتتولّى لجان مدنية منتخبة الشؤون الادارية وعلى رأسها الأمور المالية التي يجب أن تخضع لرقابة محاسبية صارمة لأنّها أساس البلاء الذي يوقع بعض رجال الدين في وحلها.

كنت أيّام الشباب أهوى الشعر الموزون والمقفّى وأكتب بعضه وقد زالت لدي هذه الهواية الجميلة مع زوال الشباب




غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2894
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ عبد الأحد سليمان
بالحقيقة اخطأت في أكثر من واحد في ردك لي
- لم ياتي ردك مستقلاً بل دمج
- قرأت كل المقال وليس الفقرة التي اشرت لها فقط
- من بعد اعلان عن تأسيس الرابطة، أخترت لأكون مع نجاحها ومع ابينا البطريرك
- ليس لي حسابات بحاجة إلى تصفيتها مع الأخ سالم، ولو اردت التأكد فأسأله، وقد استأذنتك الأجابة وهذا سياق متبع
وللعلم بالشيء
تم الأعلان رسمياً في فانكوفر بأن الكاهن ايوب شوكت اصبح من ضمن كهنة الأبرشية، ومن الآن لن أسميه بأسمه بل باللقب المعروف وهو الأب ايوب
وشيئاً آخر .... لن ارد مجدداً على هذا المقال


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد عبدالأحد سليمان المحترم

لقد حاولت جاهداً إخفاء ما في دواخلك، و لم تسعفك بعض العبارات الإنشائية، فأي قاريء بسيط و مبتدىِء لو قرأ ما كتبته أعلاه سيتعرف بكل سهولة على ما تحمله في صدرك من حقدٍ و كراهية تجاه راعي أبرشية مار بطرس و قساوستها.
كما إنك سترتكب خطيئة فاضحة بحق نفسك و بحق جسد المسيح لو إقتربت من القربان المقدس و أنت بهذا الحمل من الحقد و الكراهية.
أطلب من الرب يزيح عنك هذه الأفكار الإنتقامية و حب النميمة، و أن تفكر جدياً بالعودة الى طريق المحبة و السلام لكي تصبح مؤمناً مسيحياً بحق.

ماهر بولص




ورد في رسالة القديس بولس الى أهل رومية الاصحاح (3:12) ما يلي:

12 الجميع زاغوا وفسدوا معا. ليس من يعمل صلاحا، ليس ولا واحد

أنا لم أقل بأني منزّهً وبدون أخطاء ولكنني لا أقبل دياناً الا الله وحده ومع ذلك فان كان كلامك هذا يشفي غليلك وغليل من تدافع عنهم فلا بأس.

ليس لدي ما أضيفه على ما قلته في ردٍّ سابق لي على تخبّطاتك وهو:

السيّد ماهر بولص
انا غير مستعد للاستمرار في جدل عقيم معك لأنّه يبدو أنّ الموضوع قد أصاب منك مكمناّ مؤلماً وأنت لم تجب على طلبي في الرد السابق بأن تنشر صورتك أو تثبت أنّه ليس هناك شخص آخر متخفّي وراء اسم ماهر بولص الحديث على الساحة أو أنّك من محبي الظهور عن طريق الاساءة الى الغير. سيكون هذا آخر ردّ لي عليك اذ لا مكان للمهاترات في قاموسي
[/color]


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز سامي ديشو المحترم

تحية محبة وتقدير

أشكرك على حسن نيتك تجاهي وعلى ردّك الموضوعي على الكلام المؤسف الصادر من الأخ المسمّى ماهر بولص وان دلّ هذا على شيء انّما يدل على سمو أخلاقك ورفضك لتجاوز البعض حدود اللياقة الأدبية في الكتابة.

ان أسلوب الأخ المدعو ماهر بولص هو أسلوب الضعفاء الذين يتهرّبون من المواجهة المنطقية  ويدل على أني في مقالتي هذه قد وضعت أصبعي على جرح يؤلمه كثيرا أو قد يكون اسمهً وهمياً يختفي وراءه أحّد  الذين يرعبهم كشف الحقائق التي تعريهم ولا يملكون الرد.

أرجو الله أن يسامحه على تجاوزه غير المبرّر وأشكرك مجدّدا على موقفك المشرِّف .



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز والأستاذ الفاضل خوشابا سولاقا المحترم

تحية محبة وتقدير

أشكرك على الملاحظات السديدة التي سطرّرتها وعلى تهانيك بمناسبة انتهاء الأزمة المؤلمة التي مرت على الكنيسة الكلدانية وآمل ان يعمل الجميع وبسرعة على أزالة كل المخلّفات واعادة اللحمة الى حالتها الطبيعية .

أشاركك الأمل في أن تنجح مساعي الخيّرين من كل الجوانب في توحيد كنائسنا المنقسمة لتعود كنيسة المشرق زاهية وموحّدة كسابق عهدها.

ودمت بكل خير.



غير متصل صباح دمّان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 406
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ الأستاذ عبد الأحد سليمان المحترم:
تحياتي الخالصة...
مع إحترامي لقناعتك ووجهة نظرك ... برأي المتواضع أقول : لو تم إختيارعنواناً أخر للمقالة مثل " قداسة البابا يوافق على إحالة المطران سرهد جمو على التقاعد" او حتى " خبر هام  أو ......  " لكان وقعه أكثر هدوءً ومودة وإطمئنان..
للجميع من " بشرى سارة " المثير للتوقعات والذي فيه بعض التباين مع فحوى المقالة التي جاء في مقطع منها تعابير تضمنت كلمات طيبة وذوق وأخلاق " أنا لا أكتب اليوم للتشفّي لا سامح الله أو للشماتة بسيادة المطران سرهد جمو الذي أكنّ لدرجته كل الاحترام ........، لا يسعني الا ان أطلب لسيادته عمراً مديداً وأن أتقدّم اليه باعتذار ان كنت قد تجاوزت حدودي معه في رسائلي الموجّهة اليه بحسن نية " ... إضافة إلى حمل العنوان تأويلات متباينة وإثارة بعض التساؤلات عن تلك البشرى السارة التي حلّقت بنا بعيداً، والتي مضمونها يتلخص ب ( إحالة المطران سرهد جمو الذي خدم طويلاً في الأبرشية على التقاعد ) وهو يعبر عن ذات النتيجة ، في الوقت الذي يتلهف فيه المؤمنون إلى إنقشاع تلك الغمامة الداكنة من سماء مدينتنا بين البطريركية والأبرشية بمحبة ووئام وسلام لتستمر في خدماتها الكنسية ومهامها الإيمانية لجميع أبناء جاليتنا الطيبين.
 يُقال بان أحد الضباط دخل على نابليون (العدو اللدود لإنكلترا....) في خيمته ليلة معركة واترلو المصيرية الأخيرة ليتشاور معه في بعض الامور العاجلة ، فوجده يقرأ في كتاب " في الأدب الإنكليزي " ... مع تقديري لشخصك....



غير متصل ميخائيل ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 455
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ عبد الاحد سليمان المحترم
تحياتي,
اعتقد علينا نحن كمسيحيين ان نفهم الخبر الذي انت بصدده يعني قبول احالة مطران على التقاعد بسبب العمر من قبل الرؤساء في الكنيسة وتعين مطران اخر بديل عنه, لا يتضمن اي بشرى سارة سواء للمطران المتقاعد او الجديد او للرعية . لذا علينا ان نطلب الرحمة للمستقيل ونشكره على خدمته وتفانيه كل هذه السنين الطويلة وبنفس الوقت نصلي من اجل المطران الجديد ونطلب من الله ان يمنحه القوة والمقدرة على خدمة رعيته. شكرا


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل الأستاذ صباح دمان المحترم

أشكرك على مداخلتك الهادئة وأسلوبك الحضاري والمثل يقول "مصائب قوم عند قوم فوائد"

أنا ذكرت مراراً وأكرّرها مرة أخرى بأنّ لا خلاف شخصي لي مع سيادة المطران سرهد جمو وأحترم درجته الكهنوتية العالية ولست منافساً له ولا أركض وراء فائدة مادية اتلقّاها عن طريقه وكل انتقاداتي على مرّ السنين كانت واضحة وصريحة ولحد هذه اللحظة لم يرد علي أحّد ليفنّد نقطة واحدة منها وكل ما أتلقّاه من ردود معارضة لا يعدو عن كونه عموميات لا علاقة لها بصلب المواضيع المطروحة. أنا أعني كل حرف أكتبه وأتحمّل مسؤوليته كاملةً من دون مجاملة على حساب الحقيقة وان كانت رقبتي ثمناً لها.

من الطبيعي أن تكون أستقالة سيادة المطران جمو او احالته على التقاعد في غير صالح البعض وبصورة خاصّة تجار الهيكل وبعض المستفيدين من المساعدة التي قدّمها لهم لاستحداث منظّمات غير ربحية أو أولائك الذين قام بايوائهم بعد طردهم من قبل أبرشياتهم الأصلية وهناك بالتأكيد غيرهم وأنا لست واحداً منهم وأشكر الله الذي تفضّل علي وعلى عائلتي بكفاف العيش اليومي الذي نحصل عليه بعرق الجبين ولم نلوّث لقمة عيشنا بمساعدات الرعاية الاجتماعية وغيرها التي يسعى البعض للحصول عليها بكل الطرق المتاحة وان كانت ملتوية وغير قانونية.

مع ذلك يبقى هذا التبدّل في رئاسة أبرشيتنا التي نريد لها جميعنا كل الخير بشرى سارة سواء بالنسبة للمعارضة أو للأغلبية الصامتة التي تقول ( آني ما عليّ أكو الله يحاسبهم) وأذكر فيما يلي بعضهم على سبيل المثال لا الحصر:

1- الكهنة الأربعة الذين تمّ طردهم واذلالهم لأنّهم رفضوا التوقيع على طلب لا يؤمنون بصحته.

2- الراهبات اللواتي منعن من الخدمة داخل الكنيسة لأسباب غير معلنة.

3- الشمامسة الذين تمّ ابعادهم من خدمة المذبح لأنّهم رفضوا مبدأ " تأمر سيدي".

4- طرد أعضاء الأخويات الذين كانوا يقدمون خدمات تطوعية ومجانية للكنيسة دون معرفة سبب مقنع لذلك.

5- أبناء الرعية التي تبعد مسافة عشرين دقيقة سياقةً من مركز الأبرشية الذين حرموا من سماع القداس الذي كان يقام لهم مرة واحدة في الأسبوع لأنّهم وبسبب قلة عددهم لم يتمكّنوا من الاستمرار في تسديد الأجور المفروضة عليهم والبالغة ثلاثة آلاف دولار شهرياً.

6- الذين كان موقع كلدايا.نت ينشر ضدّهم المقالات المسيئة ابتداءً من رئاسة كنيستنا الى غيرهم من المؤمنين وأنا بضنمهم وأنا واثق بأنّك متابع لتلك الكتابات وعكس ذلك بامكانك أن تسأل عنها قريبك الذي يعمل مشرفاً فنياً على ذلك الموقع.

7-  الذين اتّخذهم موقع (كلداني أحلى منتدى) الساقط شعاراً له على صفحته الأولى حيث يقول ( كل من يقول بأنّه كلداني سرياني آشوري قد زنت به أمه ) أو الذين سمّاهم نفس الموقع بأباء الزانية وغير ذلك من الألفاظ التي يخجل ابن الشارع أن ينطق بها والحمد لله تمّ كشفهم وكشف الجهة التي كانت تقف وراءهم وتدعمهم.

8- المؤمنون الذين تمّ تصويرهم من على المذبح وتلفيق تهم ضدّهم وتزوير الوقائع والقول بأنّهم أتوا للتجسّس ضد الكنيسة وغير ذلك والأدلة متوفّرة ومحفوظة رغم قيامهم برفع بعض تلك المقالات بعد فضحها.

9- المؤمنون الذي يرفضون تلقي الأسرار من يد كهنة مفصولين/ مدعومين من قبل جهة متنفّذة داخل الفاتيكان خلافاً للقوانين الكنسية التي يتمّ تطبيقها حسب الطلب .

10- المؤمنون الذي سمعوا أحّد الرهبان المفصولين ومن خلال خطبة من على المذبح يسمّي غبطة البطريرك بالأعمى ويطالبه بأن يستغفر الله وأن يطلب المغفرة من المؤمنين أو ذلك الذي قال وبصراحة من داخل الكنيسة ( ما راح أرجع للعراق وخلي يضرب راسه بألف حجرة) وعندما سألهم أحد الحاضرين ماذا قلت ابونا كرّر له نفس العبارة والشهود أحياء يرزقون.

لم تكن غايتي من المقالة التشهير بل التوفيق خاصّة بعد انقشاع الغيمة الحالكة التي عانينا منها لسنوات طويلة ومداخلتك أعلاه أخي صباح دفعتني لأن أسطِّر هذه الاجابة وأعتذر عن طولها ولكن للضرورة أحكام

وتبقى أخاً عزيزاً وان اختلفنا بالرأي.



غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3967
    • مشاهدة الملف الشخصي
                          ܞ
ܡܝܩܪܘܬܘܟ ܟܬܒܐ ܕܥܝܐ ܘܡܫܡܗܐ ܟܬܒܐ ܕܨܪܣܬܘܬܐ ܘܕܫܪܪܐ ܚܝܐ ܓܢܘܟܘܢ ܩܐ ܕܐܗܐ ܡܠܘܐܘܟܘܢ ܥܕܬܐ ܕܡܫܝܚܐ ܠܐܠܐ ܕܦܕܨܘܦܐ ܕܪܓܼܝܐ ܒܓܢܗܝ ܩܐ ܡܗܘܡܢܐ ܡܥܪܩܐܠܗܘܢ ܡܢ ܥܕܬܐ ܕܡܪܢ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ : ܗܕܟܐ ܛܘܒܐ ܠܗܘ ܫܩܝܠܐ ܕܪܓܐ ܕܡܬܡܡܠܐ ܘܠܝܬܐ ܓܘ ܥܕܬܐ ܕܡܫܝܚܐ ܕܐܝܟ ܕܐܡܝܪܐܠܗ ܘܡܬܒܐ ܩܢܘܢ ܔܘ ܥܕܬܐ ܠܐ ܢܦܠܐ ܒܬܪ ܟܣܦܐ ܘܝܘܬܪܢܐ ܕܓܢܗܝ ܘܡܥܠܕܝ ܡܤܟܐܢܐ ܕܗܕܡܐ ܡܗܘܡܢܐ : ܡܝܩܪܐ عبدالاحد ܡܢ ܩܕܡ ܚܕ ܡܬܚܐ ܒܥܕܢܐ ܕܓܪܫܬܐ ܕܫܟܠܘܟܘܢ ܓܘ ܥܘܡܪܐ ܕܟܐ ܒܫܡܛܐܗܘܐ ܠܐܝܩܪܘܟܘܢ ܓܘܐܪܙܐ ܩܕܝܫܐ ܟܬܝܒܐܠܝ ܩܐ ܡܝܩܪܘܬܘܟ ܐܗܐ ܡܠܘܐܐ
     



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ميخائيل ديشو المحترم

تحياتي

شكراً على مداخلتك وعلى ملاحظاتك التي أحترمها وفي نفس الوقت أرجو مراجعة ردي ذي التستسل (23) أعلاه حيث ستجد توضيحي لمفهوم البشرى السارة لفئات كثيرة أصابها الضرر عندنا في الأبرشية التي أظنّ أنّك لست من أتباعها وتجهل الكثير من تفاصيلها.

الدعوة بالخير للحبرين الجليلين الراحل والقادم موجودة ضمن المقالة وذكر الحقائق بحسب مفهومي يبقى واجباً  على الجميع الالتزام به ولا يجب أن ينظر اليه كونه انتقاصاً من أحد.



غير متصل ميخائيل ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 455
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا الاستاذ عبد الاحد سليمان على التوضيح.
وبنفس الوقت اسمح لي ان اقدم خالص تحياتي للاستاذ كيوركيس اوراها منصور على تعقيبه الرائع وخاصة المقتبس ادناه

(وأخيرا نشكر سيادة المطران سرهد جمو راعي الأبرشية الحالي الذي بلغ السن التقاعدية عن خدمته ككاهن وكمطران ونتمنى له الراحة والصحة والعمل على أغناء مكتبة الكنيسة بكتابات ومؤلفات كما جاء في رسالة غبطة البطرك.)


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1816
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܡܝܩܪܐ ܪܒܝ ܩܫܘ ܐܒܪܗܡ ܢܝܪܘܝܐ

ܫܠܡܐ

عزيزي الأخ قشو ابراهيم نيروايا

أشكرك على كتابتك بلغتنا الجميلة التي لا يفهمها الكثيرون مع الأسف كما أشكرك على اطرائك لشخصي وتأييدك لموقفي وهذا فخر لي.

نعم كنيسة المسيح هي بيت المؤمنين ولا يحق لأي رجل دين مهما كانت درجته ابعادهم عنها وواجب رجال الدين ينحصر في تقديم الخدمات الروحية التي توصل الجميع الى الخلاص وليس أيّة أغراض دنيوية أخرى.

وتقبّل تحياتي وتقديري