من كتب قصيدة ولحن ترتيلة عمر لي عيتا؟ ܐܸܡܲܪܝ ܠܝܼ ܥܸܕܬܵܐ ؟


المحرر موضوع: من كتب قصيدة ولحن ترتيلة عمر لي عيتا؟ ܐܸܡܲܪܝ ܠܝܼ ܥܸܕܬܵܐ ؟  (زيارة 2093 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2045
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من كتب قصيدة ولحن ترتيلة عمر لي عيتا؟ ܐܸܡܲܪܝ  ܠܝܼ ܥܸܕܬܵܐ ؟
بقلم يوحنا بيداويد
21 أيار 2016
ملبورن
 
بين حين واخر يتم التطرق الى قصيدة (عمر لي عيتا؟) (ܐܸܡܲܪܝ  ܠܝܼ ܥܸܕܬܵܐ) هذه القصيدة المهمة التي ترتل في الكنيسة الكلدانية حسب الطقس الكلداني الشرقي في سابوع تقديس الكنيسة، الذي يبدا حسب ما اظن بعد عيد الصليب.
المهم في هذا الموضوع تم التطرق الى هذه القصيدة عدة مرات واخرها كان السيد مايكل سيبي انظر الرابط
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,810769.0.html
الذي حاول يشرح ويعلق على محاضرة سيادة المطران مار سرهد جمو في محاضرته قبل بضعة سنوات. على الرابط
http://www.ankawa.org/vshare/view/9686/sarhad-gamo/
أيضا تطرق اليها الدكتور ليون برخو قبل أكثر من سنتين.
على الرغم من اعجاب الجميع بالكلمات الجميلة التي تحمل في وصفها البلاغة الشعرية وروعة الجمال ودقة الاتزان في اللحن، وعلى الرغم من عمق الأفكار الروحية في المفردات المستخدمة التي نالتها القصيدة، لكن من المؤسف لم أرى أحدا يهتم بالشاعر نفسه، صاحب القصيدة، صاحب الفكر والامكانية في اللغة والشعر والموسيقى الذي أبدع في هذه الترتيلة.
حز في قلبي هذا الامر حينما أرى أبناء شعبي الى هذه الدرجة يجهلون سلم الصعود بين الأمم، وإعطاء الحق لصاحبه، فالأمم تعرف بإنتاج أبنائها، وها هم الالمان يتربعون في صدارة العالم من حيث امتلاكها عدد الفلاسفة الكبار والعلماء والمخترعين.
أدهشني عدد الكتاب والمعلقين الذين دخلوا مقال السيد سيبي ولم يحاول أحدا منهم ان يسال السؤال المهم من كتب القصيدة؟ ومتى؟ ولماذا؟ من لحنها او رتلها؟
لمن لا يعرف، اود ان أوصل له هذه المعلومة المهمة.
هذه القصيدة تعود للمثلث الرحمات مار توما بيداويد الذي كان مطرانا في الاحواز ثم انتقل الى مصر وتوفي في مقتبل العمر.
 
 






غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1427
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب يوحنا بيداويد المحترم

شكرا للمقالة ...الترنيمة قديمة ربما الفت قبل 200 عام فلا اعتقد مؤلف وملحن الترنيمة (( إمر لي عيتا ܐܸܡܲܪܝ  ܠܝܼ ܥܸܕܬܵܐ )) كان مثلث الرحمات المطران مار توما بيداويد  لانه كان مطرانا قبل 80 عاما .

الترنيمة المذكورة ترتل في كنيسة المشرق الاشورية والقديمة يوم احد تقديس الكنيسة ( خوشيبا دقودش عيتا ܚܲܕܒܫܲܒܵܐ ܕܩܘܼܕܲܫ ܥܸܕܬܵܐ )

لنسمع ونستمتع روحيا بهذه الترنيمة الرائعة بصوت المغنية الشهيرة لندا جورج في الرابط الاتي :
       
https://www.youtube.com/watch?v=iYZ0oiUkl1Q

كذلك نتابعها بقراءة الترنيمة كما في الصورة المرفقة نسختها من كتاب صلوات كنيسة المشرق الاشورية ..... وشكرا جزيلا .

ادي بيث بنيامين



غير متصل فهد إسـحق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 499
    • مشاهدة الملف الشخصي
الترتيلة اسمها : إمّـرلي عيتا ( قولي لي أيتها الكنيسة)
ولا يمكن تعريبها بالشكل ( عمرلي عيتا ) كما ترجمتها أخي يوحنـا
والتي جاءت عندك بمعنى ( عـمّـريني أيتها الكنيسة ).
تحياتي
فهد إسحق - كنـدا