هل تعتقد ان تمويل وتسليح الفصائل المسلحة المسيحية من قبل امريكا يصب في مصلحة شعبنا؟


المحرر موضوع: هل تعتقد ان تمويل وتسليح الفصائل المسلحة المسيحية من قبل امريكا يصب في مصلحة شعبنا؟  (زيارة 4832 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

مرر مجلس النواب الأميريكي يوم الاربعاء الماضي المصادف 18/5/2016 تعديلين على قانون تفويض الدفاع  الوطني F.Y. 2017 لدعم الأقليات العراقية، بما في ذلك المسيحيين.

يُمثل التعديل الأول شعور الكونكرس الامريكي بوجوب تأمين مناطق آمنة لإعادة توطين الأقليات العرقية والدينية الأصلية، بما في ذلك ضحايا الإبادة الجماعية، الى بلداتهم، إذ أن ذلك يُعّد من اهتمامات المصالح الأمنية الأميريكية في المنطقة.

ويُمثل التعديل الثاني تسليح قوات الأمن المحلية في العراق، بما في ذلك الميليشيات المسيحية و ميليشيات الجماعات اليزيدية.

هل تعتقد ان تمويل وتسليح الفصائل المسلحة المسيحية من قبل امريكا يصب في مصلحة شعبنا؟

الاخبار المتعلقة:
الكونجرس الأمريكي يوافق على تمويل وتسليح الميليشيا المسيحية العراقية المقاتلة ضد الدولة الإسلامية
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,810577.0.html

عنكاوا كوم تنشر النصوص المعدلة في قانون تفويض الدفاع الوطني الامريكي لدعم الميليشيات المسيحية و اقامة منطقة آمنة لإعادة توطين الأقليات
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,810774.0.html



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما وتحياتنا
وهل لدئ شعبنا حل أخر ؟ وهل لدئ مقاتلينا حل أخر ؟ وهل لشعبنا الثقة بالذين كانوا يحمون السهل ؟
اما جوابنا كرأي شخصي لسؤالكم هو ان المستقبل سوف يحكم ان كانت الموافقة لتسليح شعبنا في مصلحته ام لا ، وطبعا اذا نفذت الموافقة ،،،
تحياتي


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4328
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
ان مجرد الاعتراف  بالمقاتلين من شعبنا المستعدين للدفاع عن  قراهم وممتلكاتهم لهو اشارة سياسية من اقوى مراكز القوى السياسية العالمية  بوجود شعب اصيل يعاني من الظلم والاضطهاد ومستحق الدعم  والاسناد من امريكا خاصة
وكما نعلم كل او معظم القوميات الغراقية تسعى بطريقة او اخرى الى نيل عطف ودعم امريكا
فلماذا اذن نحن كما يحاول البعض نرفض يدا ممدودة لتقديم المساعدة والعون
ونا الذي نخسره في تقبل ذلك الدعم
وفي المرحلة الحرجة  الحالية  يجب ان لا تضيع اية فرصة لاثبات حقوقنا ومطالبنا المشروعة كشعب اصيل
فاهلا بكل مساعدة تفيد شعبنا



غير متصل شليمون جنو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 104
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعم نحتاج تمويل وتسليح فصائل شعبنا ليس فقط من اميريكا وإنما من جميع دول العالم


غير متصل Ruben

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
ان تمويل وتسليح فصائل شعبنا من اميركا برايي خطوة للامام في سبيل الاستقلالية عن البيشمركة الكردية والميليشيا الشيعية المسماة خطا الجيش النظامي ولو انني كنت اتمنى ان ياتي هذا التسليح ان حصل من دولة عظمى غير اميركا وهي روسيا التي لو تدخلت في الشان العراقي لغيرت موازين القوى بشكل كبير , على اية حال هذا التسليح ان تم وانا اتمنى ذلك من الضروري ان تكون فصائل شعبنا تحت قيادة واحدة وهي قيادة اشورية وهي الوحيدة المؤهلة للقيام بهذا الدور وبخلاف ذلك سيكون مصيرها الفشل.



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1732
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
هي خطوة في الاتجاه الصحيح اتمنى ان يسعى المخلصين من ابناء الشعب المسيحي في العراق الى الحصول على المزيد من مثل هذه الخطوة من اجل انقاذ الذي يمكن انقاذه من ابناء شعبي.


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء اسرة موقع عنكاوا المحترمون شكرا لفتحكم هذه النافذة الديمقراطية للاطلاع على اراء ابناء شعبنا في الوطن والمهجر من التسليح والدعم اللوجستي الامريكي المباشر لتشكيلات احزابنا ومؤسساتنا القومية المسلحة في الوطن واسمحوا لي ان اوضح رأي الشخصي الاتي :

1 - ان ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي  وتنظيماته المختلفة في الوطن وقفوا على مسافة مناسبة ويمكن ان نسميها بعيدة عن القوات الامريكية التي تواجدت في العراق بعد 2003 ولغاية اليوم وحافظوا على علاقة باردة وفاترة معها طيلة مدة بقاءهم في العراق حتى لا يتهموا بأخلاصهم وانتمائهم لوطنهم وحتى لا يوصموا بالعمالة والخيانة والتجسس لتلك القوات لان القوات الامريكية لم يكن ضمن اهدافها وبرامجها وحساباتها عند دخولها للعراق مشروع واضح لحماية وضمان الحقوق القومية والوطنية والدينية والتاريخية لابناء شعبنا المشروعة مع بقية المكونات القومية والدينية الصغيرة الاخرى رغم ما تعرض له شعبنا ومقدساته ورموزه من قتل واضطهاد وظلم وتهجير وتفجير وامام انظار القوات الامريكية التي لم تبذل اي جهد او اهتمام جدي ومهم لحماية شعبنا المسالم الاعزل من جور الارهاب الاسود والتطرف والعصابات الاجرامية

2 - تشكيلات احزابنا ومؤسساتنا القومية المسلحة في الوطن يجب ان يكون لها غطاء ومظلة قانونية رسمية مثل وزارة الدفاع العراقية او وزارة الداخلية العراقية او وزارة البيشمركة في اقليم كوردستان ويكون تسليح تشكيلاتنا (بأسلحة ودعم لوجستي امريكية) من خلال هذه القنوات الرسمية وليس بشكل مباشر لان تسليح قواتنا بشكل مباشر وبدون وجود مرجعية رسمية قانونية تتحول الى مليشيات مسيحية مسلحة سائبة وهذا ليس من مصلحة شعبنا واحزابه وحقوقه ومستقبله في وطنه خاصة ان شعبنا وتنظيماته هو المكون الوحيد الذي لم ينشئ ميليشيات مسيحية سائبة منذ قيام الدولة العراقية حالهم حال كل مسيحي الشرق الاوسط ومنهم في (فلسطين ومصر وباكستان والصومال ونيجيريا) بأستثناء سوريا لظروفها الخاصة

3 - ان مستقبل شعبنا في الوطن مرتبط بمستقبل بلدنا ومستقبل الشعب العراقي بكل مكوناته القومية والدينية رغم كل التعقيدات والتحديات والصعوبات والتهديدات المحيقة به لذلك علينا عدم التطاير والاندفاع بشكل حماسي وعاطفي نحو التسليح والدعم اللوجستي الامريكي المباشرة لتشكيلاتنا لان مخاطر وتداعيات ذلك سيكون سلبيا على شعبنا وتنظيماته وحقوقه ومستقبله حيث لا حلول لمشاكل وهموم شعبنا بغير مجتمع المواطنة والقانون والذي يرمي الية المسلم والمسيحي والايزيدي والصابئي وغيرهم في العراق او منطقة الشرق الاوسط لضمان حقوق الجميع بالتساوي والعدالة والانصاف

4 - موقف مؤسستنا القومية الرسمي (المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري) حدده بوضوح وواقعية الاستاذ (ملك شمس الدين ملك كوركيس) رئيس المجلس الشعبي في لقائه التاريخي المهم بتاريخ 15 - 5 - 2016 مع قناة عشتار الفضائية لمناسبة الذكرى التاسعة لتأسيس مؤسستنا القومية لمن يرغب الاطلاع الرابط ادناه مع تقديري

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=810881.0

                                     انطوان الصنا



متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1805
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
متى ما تمّ تحرير البلدات والقصبات المسيحية من داعش يتوجّب على أهاليها القيام بحمايتها والدفاع عنها لأنّ المحيط سوف لن يكون مأموناً استناداً الى الوقائع التي جرت عند التهجير وفي هذه الحالة يكون لا بدّ من أن يتم تسليح من يستطيع حمل السلاح من أبناء هذه البلدات للدفاع عن انفسهم سواءً من قبل أميركا أو غيرها او الحكومة العراقية نفسها ان كانت حقّاً تنوي حمايتهم.

أمّا أن يتم تسليحهم لكي يشاركوا في حرب التحرير فأنا أنظر الى هذا التوجّه نظرة متشائمة قد تؤدّي الى اشعال نار الطائفية ضدّهم من قبل المحيطين بهم وهنا تكمن الخطورة القصوى على حياتهم ومستقبلهم.

عملية التحرير يجب أن تتم من قبل الدولة العراقية والدول الداعمة لها لأنّ القضاء على داعش يحتاج الى تعاون دولي ولا يمكن أن يتم عن طريق ميليشيات صغيرة متناثرة.




غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 538
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة القراء المحترمون

ان موضوع تشكيل قوة مسيحية مستقلة لتحرير بلداتنا هي فكرة غير سليمة وغير حكيمة. تسليح المسيحيين الى جنب العراقيين الاخرين والبيشمركة الكردية فكرة صائبة، كما اشار اليها خصوصا الاخوان انطوان الصنا وعبدالاحد سليمان مشكورَين. ولنا دروس وعبَر من التاريخ بهذا الخصوص.

كان من الافضل لموقع عينكاوة ان يطرح السؤال التالي بدلا من الحالي:

هل تفضّل ان تسلح امريكا المسيحيين كقوة مستقلة لتحرير بلداتهم، ام ضمن الجيش العراقي او البيشمركة الكردية. تحياتي....

سامي ديشو - استراليا


غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
بما ان الجواب للسؤال هو بنعم او لا
فجوابي يكون
نعم

ثائر حيدو





غير متصل Noel Riskallah

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 81
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في سنة ٢٠٠٦ وافقت رئاسة الوزراء بتشكيل لواء من أبناء شعبنا تابع لوزارة الداخلية للحكومة المركزية لحماية بلداننا في سهل نينوى ولكن مع الأسف تم اجهاض القرار من قبل التحالف الكردستاني وبكل قوة ،مدعين بان  البيشمركة سيحمون هذه المناطق وفعلا نجحوا بإلغاء القرار ضمن التوافقات السياسية بين الكتل التي تتسلط على العراق ، وبعد ذلك أسرع الأكراد الى تجنيد ما يسمى الحراسات ، ولكن قبل دخول داعش الى بلداتنا بأيام تم جمع كل أسلحة الحراسات بما فيها الأسلحة الشخصية ، وحصل ما حصل بابناء شعبنا عندما سلمت. بلداتنا الى داعش على طبق من ذهب من قبل الذين كانوا قائمين  بحمايتنا ، الان القرار أمريكي  ولا يكون باستطاعة أية كتلة او حزب من هم في السلطة  من منعه ،لان شعبنا مر بتجارب كثيرة ومريرة عبر التاريخ ، لم تبقى هناك ثقة بالغير.
مسك الختام أنا مع تسليح أبناء شعبنا لان سوف لن يحمينا لا الكردي ولا العربي يجب ان نحمي أنفسنا بالاعتماد على مصدر القرار الدولي وهو أمريكا هذا هو الحل الوحيد وإلا يجب على شعبنا اللجوء الى الامم المتحدة لتوطينه في بلد أمن لان ليس باستطاعة الحكومة العراقية حمايتنا.


غير متصل يوخنا البرواري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 346
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اعتقد ان مصلحة شعبنا تكمن في التوجه الى  المجتمع الدولي , لحث الحكومة العراقية على ضمان عودة المهجرين الى مناطهم بعد تحريريها من رجس الارهاب , وتعويضهم عن الاضرار المادية  الجسيمة التي لحقت بهم جراء هذا الاحتلال , وكذلك سن تشريعات تحمي الاقليات وتحترم خصوصيتهم في مناطقهم وتضمن عدم تكرار ما حصل في اعقاب نكسة 10 حزيران 2014 , اما مسألة تمويل وتسليح ابناء شعبنا لتحرير مناطقهم والدفاع عنها مستقبلا" لا اجده حلا" ناجعا" , بسبب كم التعقيدات الموجودة على الساحة العراقية , لكن هذا يجب ان لا يكون عائقا" امام انخراط شبابنا في الؤسسات العسكرية الدستورية العراقية من جيش وشرطة , واؤمن ايضا" ان ضمان امن حقيقي ومستمر يكمن في قيام دولة المؤسسات , التي لا وجود لها في ظل وجود مليشيات وجودها واستمراريتها مقرون و مشروط باستمرارية تدفق  الدعم الخارجي ,,


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2394
    • مشاهدة الملف الشخصي
اولا: جوابي هو نعم. وهذا اكتبه اولا كجواب رئيسي على السؤال المطروح.

ثانيا: لا اظن بان يكون الجميع قد قراء الروابط التي وضعتها الادارة في هذا الاستفتاء اعلاه: حيث ضمن الرابط الثاني الموضوع اعلاه نقراء ما يلي:

اقتباس
مرر مجلس النواب الأميريكي يوم الاربعاء الماضي المصادف 18/5/2016 تعديلين على قانون تفويض الدفاع  الوطني F.Y. 2017 لدعم الأقليات العراقية، بما في ذلك المسيحيين.

يُمثل التعديل الأول شعور الكونكرس الامريكي بوجوب تأمين مناطق آمنة لإعادة توطين الأقليات العرقية والدينية الأصلية، بما في ذلك ضحايا الإبادة الجماعية، الى بلداتهم، إذ أن ذلك يُعّد من اهتمامات المصالح الأمنية الأميريكية في المنطقة.

ويُمثل التعديل الثاني تسليح قوات الأمن المحلية في العراق، بما في ذلك الميليشيات المسيحية و ميليشيات الجماعات اليزيدية. ننشر ادناه نص التعديلين:

التعديل الاول: 78
يجد الكونكرس ضرورة ضمان مناطق آمنة لأعادة توطين ودمج  الاقليات الدينية والعرقية من السكان الاصليين بما في ذلك ضحايا الابادة الجماعية  في بلداتهم . ويؤكد ان هذا الموقف هو عنصر أساسي لجعل العراق آمن ، محمي وذا سيادة .

التعديل الثاني: 79
تمويل القوات المحلية في العراق – بما في ذلك الاقليات الدينية والعرقية – وذلك  لردع ، وايقاف او دحر الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام .

فالموضوع ليس التسليح لوحده وانما ضمان توفير منطقة امنة للمسيحين باعتبارهم المواطنين الاصلين في المنطقة.

وبالرغم من هذا الشرح الوافي هناك من يريد ان يرفض وفي نفس الوقت يقول بان هناك ضرورة بتدخل المجتمع الدولي. السبب في هكذا تناقض ان الكثيرين يتعاملون مع انشاء ومصطلحات عامة. حيث لا يعرفون ماذا يعني اذن المطالبة بتدخل المجتمع الدولي اذن؟ وكيف يبنغي ان يبدو هكذا تدخل؟ اليست المطالبة به هي من اجل توفير منطقة امنة في المواقع الجغرافية التاريخية لابناء شعبنا ومن ثم تقديم الدعم لابناء شعبنا بكل انواعه ليستمر بقاءه في ارضه التاريخية؟ هل هناك تدخل مجتمع دولي بدون تدخل امريكا وبدون اجتماعات للكونغرس الامريكي؟

ثالثا: اي شخص يكتب هنا ينبغي ان يقول رايه الخاص به بدون ان يحول الموضوع عن الاحزاب او مؤوسسات دينية. فهذا هو استفتاء, والمفترض ان كل شخص يمتلك قراره وتفكيره الخاص به. وانا اعتبر موقع عنكاوا افضل بكثير من حتى مواقع عالمية مثل البي بي سي او غيرها. لان الموقع يعتمد ويحفز بالفعل على استفتاء وعلى مشاركة كل شخص بان يتفاعل بنفسه. وهذه هي الطريقة الوحيدة لنصل الى الموضوعية. حيث نتيجة الاستفتاء ومشاركة وتفاعل اكبر عدد من ابناء شعبنا هي لوحدها تقودنا الى الموضوعية والطريق الاقرب الى الحقيقة. وهذه ذكرتها في مكان اخر , حيث قلت بان مؤوسسات استطلاع الراي العالمية اثبتت مرار بان راي مجموعة كبيرة من البشر عن طريق استفتاء هي دائما اقرب الى الحقيقة من مجموعة صغيرة من البشر يعتبرون انفسهم خبراء.

وانا قرات عدة نظريات سياسية وفي العلوم الانسانية والاجتماعية. واعتبر مفكر مثل لودفيج فون ميزس من افضل الفلاسفة والمفكرين بهذا الشأن الذي تحولت افكاره هو وفلاسفة اخرين يعملون معه الى ما تعرف ب المدرسة النمساوية والتي تقول بان ما يحدد كل مجالات الحياة هي  مجموع القرارات الفردية لكل الافراد في المجتمع.

وفي الوقت الذي كان محبي السيطرة على السلطة من يسارين ويمينين يناضلون ضد بعضهم البعض فان كلهم وكل الايدولوجين الاخرين كانوا ينزعجون من هكذا افكار للمدرسة النمساوية لكونها لم تكن تعترف باي شكل من اشكال السلطة , وتعتبر السلطة بانها كما قلت مجموع قرارات الافراد. ومن هنا اقول انا لا اعترف لا بسلطة الاقطاعين ولا بسلطة المثقفين ولا بسلطة العلماء ولا بسلطة رجال الدين...

من لا يلتجئ الى الاستفتاء ولا يمتلك نتائج الاستفتاء ليبني عليها تحاليله هو شخص يبقى غير موضوعي ولا يمتلك ولا حتى 1 بالمئة من اي نوع من انواع الموضوعية, واي لقب يمتلكه لا يمنحه اي موضوعية بالاخص في هكذا قضايا مصيرية.


ولاكون دقيقا : الشخص اللذي يحمل لقب دكتور او بروفسور او امين عام لحزب او رئيس اتحادات معينة او رئيس نقابات او رئيس مؤوسسة كنسية الخ هي كلها القاب لا تعطي لهم اية موضوعية تذكر بدون الالتجاء الى استفتاء والتركيز على نتائج الاستفتاء وتحفيز وتشجيع ابناء شعبنا بان يقول كل فرد منه رايه بنفسه بان يفكر بنفسه لكون كل فرد من ابناء شعبنا سيكون مسؤول بنفسه عن تفكيره وقراره.


غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
مطلوب من كل مسيحي وطني وحريص على وحدة شعبنا ان يؤيد ما اقدم عليه الكونغرس الأميركي بخصوص المساعدة العسكرية المقرر تقديمها للقوات المسيحية في العراق والعراق يواجه اخطر انواع الارهابيين وجيوش الارهاب اليس من حقنا الدفاع والمشاركة لمحاربة داعش واليس من حقنا ان يكون لنا على الاقل كتيبة تكون جاهزة ولها مشاركة قتالية فعلية في الحرب لتكون مدافعة بعد تحرير قرانا ومناطقنا من داعش؟ تصريحات مار ساكو اثبتت بانها كانت موجهة للكلدان وهناك اوجد الطائفية بيننا نحن الكلدان السريان الاشوريين ولكن هل كل الكلدان يؤيدون رجال الدين ولهذا ليس هناك كلداني ضمن القوات الاشورية والسريانية في سوريا لان ليس هناك احزاب كلدانية ولا حتى مؤسسات كلدانية تشجع الكلداني لحمل السلاح في سوريا وبالتالي فان رجال الدين يفكرون بانهم قادة ولهذا ليس هناك وعي ونشاط سياسي كلداني .لذلك تصريحاته يريد خروج الكلدان فقط وعدم محاربتهم والمشاركة الفعلية لمحاربة داعش  .
نحن نعلم بان الحكومة الامريكية وكل اداراتها عدوة للعراق والشعب العراقي لكن هذا لا يمنع من تسليح القوات المسيحية وبموافقة الحكومة المركزية لان  القوات المسيحية جزء من المنظومة العسكرية والامنية للقوات الحكومية وهناك اتفاقية أمنية استراتيجية بين امريكا و العراق .
نرجو من ادارة موقع عنكاوا تثبيت الموضوع ليكون ضاهرا دائما للقراء وشكرا



غير متصل قيصر شهباز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 355
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بألفعل، ألمساعدة في تدريب وتسليح أبناء أمتنا بألأسلحة ألمتطورة وألثقيلة خطوة موفقة من ألمجتمع ألدولي وخصوصا ألولآيات ألمتحدة ألأمريكية.

قيصر


غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 789
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
ويُمثل التعديل الثاني تسليح قوات الأمن المحلية في العراق، بما في ذلك الميليشيات المسيحية و ميليشيات الجماعات اليزيدية.

هل تعتقد ان تمويل وتسليح الفصائل المسلحة المسيحية من قبل امريكا يصب في مصلحة شعبنا؟

أن التعديل الثاني أعلاه والمتمثل في تسليح وتدريب فصائل مسلحة من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من قبل أمريكا نعم سيصب في مصلحة أبناء شعبنا ولكن بعد تحرير بلداتنا في سهل نينوى والمناطق المغتصبة الأخرى أولا من قبل القوات العراقية النظامية والتحالف الدولي وبعد تأمين العودة السليمة لأصحاب الأرض الى بلداتهم المغتصبة والمحتلة وأعادة بنائها وتعويضهم عن الخسائر والأضرار التي لحقت بهم ماديا ومعنويا وبعد أن يوفروا الحماية الدولية لهذه المناطق لكي لا يتم أعادة ضمها أو أحتلالها من قبل الأخوة الأكراد أو العرب الذين يعتبرون هذه المناطق من المناطق المتنازع عليها فيما بينهم (وكأنهم يتقاتلون على غنائم حرب وعلى أرض ليست أرضهم)..!!

في حالة تحقيق عملية التحرير المذكورة وتأمين العودة السليمة والامنة لأبنائها الأصليين ووضع نظام حماية دولية للأراضي المحررة حتى ولو كانت حماية مؤقتة لحين استقرار الوضع السياسي والأمني، بعدها من الممكن الشروع في تشكيل قوات أمن نظامية تابعة للأدارة الذاتية للمنطقة المحمية، وأن لا تكون تابعة لأية أجندات سياسية ولا لأحزاب، كونها أن حدث هذا الأمر فانها ستحول هذه القوات النظامية الى ميليشيات مسلحة تخدم أجندتها ومصالحها ولن تكون لخدمة وحماية أرواح المواطنين والنظام في داخل المنطقة كما من المفترض أن تكون.

مع الشكر.. وأحترام اراء الاخرين.

كوركيس أوراها منصور


غير متصل williamelmashiah

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 193
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من قادة الأمريكان لا يريدون مسيحيي الشرق، لديهم مسحاء منهم غير مسيح الله وغير يسوع. لذلك لن يدعوا الجماعات المسيحية المسلحة بأن ينجحوا. الله يحكم فيي وفي الجميع


غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
اعجبني تعليق الاخ نوئيل زرق الله لكن يحتمل القانون مجرد اشاعة للمزيد من الفوضى. امريكا ليست بحاجة للاعلان عن مشاريعها الحقيقية  وليست بحجة لموافقة هذا الطرف اوذلك  . لااستطيع تصديق مثل هذه الاشاعة   تحية


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2212
    • مشاهدة الملف الشخصي
بصراحة لم اقرأ الردود على هذا التسائُل من قبل هذا الموقع وذلك بسبب العجالة والارهاق من العمل فإذا كان قد سبقني احد من الاخوة على ذلك فأعتذر منه ولكنني لا اقتبس ..
قلنا في البدأ يجب تشكيل قوة مسيحية متحدة وذلك لتكوين ورقة قوية سوف تأتي ساعتها وكما يعلم الجميع فالغرب لا يعتمد إلا على الكارتات الاقتصادية الرابحة ولكن وللأسف .......
اين هو ذلك الحزب والقائد الجامع لكي يُسيطر وينظم تلك الاسلحة !! قد تكون سلاح ذو حدين !!
الاهم من هذا وذاك أين كانت امريكا الى الآن ! ألم يجري كل ماجرى تحت ابطها وعلى مسمع آذانها وقرة عيونها فلماذا الآن !!
انا لستُ ضد ذلك التسليح ولكن يجب ان لا نضع كل بيضنا بسلة امريكا لأنها غادرة ومكارة ...
الاهم من كل هذا وذاك هو ان نتسلح بوحدة اخوية قوية لأن بدون ذلك سوف لا يجدي كل السلاح العالم حتى لو اخذنا صواريخ كوريا الشمالية النووية !! ..
ولكن الاهم من كل ماقيل هو كيف سنتحد !! المعجزات انتهت ..
تحية طيبة



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1576
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انا مع التسليح لحماية شعبنا والدفاع عن اراضيه مستقبلا , لكني ضد تسييس  هذا التسليح من قبل الاحزاب, خاصة احزاب شعبنا


غير متصل williamelmashiah

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 193
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية طيبة أخ نيسان،

المعجزات بدات ولم تنتهي

شكرا


غير متصل اوراها دنخا سياوش

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 666
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعم السلاح يصب في مصلة شعبنا، سواء كان من اميركا ام من الشيطان !