بين تسليح الكونغرس ورفض الدين المسيحي للمليشيات ضد داعش؟؟!!


المحرر موضوع: بين تسليح الكونغرس ورفض الدين المسيحي للمليشيات ضد داعش؟؟!!  (زيارة 4466 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماجد ايليا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 443
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


الصحفي ماجد ايليا \ نوهدرا
اامن كليا بمثل الرب يسوع المسيح له المجد(( من ضربك على خدك الايمن فاعطه الاخر))..
وهنا اريد ان اسال ومن خلال دراستي لعدة سنوات في الدير الكنسي الكاثوليكي في نينوى وبغداد ابان الثمانينات ومطلع التسعينيات، وليس من فراغ، سيادة البطريرك مار ساكو الموقر:
-   هل فعلا كان قصد الرب له المجد بقوله، انه يجب ان نكون مذلولين تحت سيف واقدام المعتدين؟
-   هل قصد الرب بقوله، ان يتعدى الظالم والارهابي على شرفي وعرضي وبيتي واملاكي واعطيه المجال ليقتلني؟
-   هل كان قصد الرب بقوله، ان اولي هاربا كمن سبقني وعائلتي الى بلاد الغربة والمهجر وانتظر فضلة البقية لاعيش بسبب قانون الوصايا العشرة ومن ضمنها: لا تقتل؟
-   والى متى يبقى الغرباء يدافعون عنا بحجة اننا مسيحيين ولا يحق لنا القتال لاي سبب ما؟
هنا استميحك عذرا يا سيدنا:
لاننا كمسيحيين لم نفهم قول المسيح له المجد بصورة صحيحة. والحقيقة التي لطالما كانت الكنيسة مع الاسف تبعدنا عنها وتقودنا خلف اشعال الشموع والخشوع والركوع للصلاة فقط واننا دين محبة وسلام فقط.
الحقيقة لهذه المقولة يا سيدنا الجليل: الرب قصد بكلامه بان نتعاطف ونتسامح مع المظلوم لدى ارتكابه خطا بحال اراد ان يتقوى علينا ونحن الاقوياء بايماننا بالمسيح : ان كان الرب معنا فمن علينا؟؟
ولم يقصد ان يقتلنا الظالم ويتعدى على شرفنا وحرمة دارنا واطفالنا ويذبحهم ونقول له اعذرنا فالرب لا يقبل ان ادافع عن نفسي وعائلتي.
فلماذا يا سيدنا الجليل تعارض فرصة العمر التي عرضها الكونغرس الامريكي بتسليح الميليشيات المسيحية والايزيدية وتصفها بالا بريئة؟!!
عجبي فهل اغتصاب ارضنا في سهل نينوى كان بريئا مثلا؟!!
هل استباحة دماء ابنائنا واعراضنا وهجرة الالاف من شعبنا بدون مسمياته القيطارية، بريئة وعن غير قصد؟
عذرا يا سيدنا ساكو واقولها سيدنا تقديسا لا لشخصك تحديدا وانما لسر كهنوتك، فلم يوصينا الرب ان نكون مذلولين وتحت وطئة اقدام الجبابرة التكفيريين وغيرهم، وارى كما يرى الكثيرين ان الشهادة تاتي على ثلاث ومن اجلهم فقط: العرض والارض والهوية.. وكما قالها الرب ما نفع الانسان اذا ربح العالم وخسر نفسه؟؟!!
فبانتهاك حرمة عائلتي امام اعيني ومقتل ابنائي واحتلال ارضي وحرماني من هويتي التاريخية ان كانت اشورية او بابلية والتي انت ايضا صرحت بنكرانك لها وان شعبنا ليس تابع لها قبل قرابة الشهر والنصف، قد اكون خسرت نفسي والعالم اصلا فما نفع روحي عند اذ ؟!!
فيا سيدنا الموقر لما لا تدع السياسة وشؤونها لرجالاتها وساساتها؟ كما نوه الرب المسيح له المجد لدى قوله: اعطوا مال لقيصر لقيصر ومال الله لله؟
فما شأن الكنيسة ورجالاتها اليوم بالامور العسكرية؟ هل كان الرب يسوع عسكري ؟ او سياسي؟ او خبير حرب استراتيجي؟ لتتقيد بمعارضتك لتسليح ميليشياتنا المسيحية والتي لطالما كانت منكسرة امام الغرباء وبمواجهة قوى الظلام؟!!
المسالة يا سيادة البطريرك اكبر من ان تقود شعبنا الى هلاك اشعال الشموع فقط وان تحميهم من التهامهم من قبل قوى الشر فارضنا اليوم ونحن في القرن ال21 محتل ومغتصب من قوى ليس لديها وقت للصلاة واشعال الشموع والسجود امام اسوار واسلاك دول الجوار واوروبا، الكل يدوسنا ويمشي على اعناق جثثنا غير ابهين يجب العمل مع الكل واتحادنا سيقينا من شرور الشياطين وقوى ظلامه فمثلما سلحت امريكا وغيرها الكل مستفيد بمحنته ام انك تراهم تكفيريين لانهم حملوا السلاح وقاوموا قوى الشر؟
اتمنى ان لاتستمع امريكا وغيرها من الدول المانحة والداعمة لمعارضتك والتي قد تكون قد اتت من فراغ او ما شابه ولا تخف علينا فان الرب معنا وليس علينا وهو وحده له سلطان على ابقائنا احياء او اموات.
 





غير متصل dawood yousef

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 210
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رجال الدين عموما بعد الأوضاع الشاذة للحياة السياسية اصبح لهم طمع في الحياة الدينية والدنيوية .. واكيد سيدنا ساكو لم ولن يشذ عن هذه القاعدة وهو ليس لوحده في هذه الرؤية بل يشاركه العديدين . وهؤلاء للأسف لا يعلموا سوى انحناء الرقبة امام القوي (أي قوي كان سلطة، شيخ، شرطي) ولا يعرفوا ان يقولوا سوى نعم سيدي وبلي أستاذ . 


غير متصل ميخائيل ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 452
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الصحفي ماجد ايليا

ما من حب اعظم من هذا: ان يضحي الانسان بنفسه من اجل احباءه. (يوحنا 13- 19 )

شكرا على هذه المقالة. كما قلت الانسان يضحي بحياته في سبيل ارضه وعرضه وهذا قانون عالمي عند البشر اينما كانوا الا عندنا حشروا في رؤسنا ايات من الانجيل المقدس بعد ان حرفوا معانيها بمؤامرة من الغرباء هم نفسهم لا يطبقونها, اما نحن فاصبحنا كخراف العيد الكل يذبحنا منذ قرون.
 
الملاحظ باننا كمسيحين لا نقرأ كثيرا انجيل يوحنا ورجال ديننا لا يقرؤنه كثيرا في الكنائس. برأي, شخصية المسيح تكتمل في انجيل يوحنا, انه قوي غير مهادن يرد الصاع صاعين. لذا اقترح ان يبدأ رجال ديننا وخاصة الكنيسة الكلدانية بقراءة واستناد على  انجيل يوحنا في القداديس والتعليم المسيحي  للاطفال وللمؤمنين بشكل مركز. تحياتي



غير متصل MARTIN AL BAZI

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 103
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ماجد المحترم

تحيه واحترام

في البدايه لي تعليق على الاية (( من ضربك على خدك الايمن فاعطه الاخر)).....
عندما يقف شخص مقابل شخص اخر ( وجها لوجه) ويستعد لصفع الاخر ستكون الصفعة على الخد الايسر للشخص المقابل نظريا وعمليا !!!
ما يقوله الرب القدوس من وجهة نظري وفهمي للانجيل هو كالاتي (( من ضربك على ايمانك فاعطيه الوجه الاخر من الايمان)) !!! والذي هو بالنسبة لي معناه حق الدفاع عن ايمانك !!!
وهذا ما فعلوه جميع البابوات ابان الهجمة الشيطانيه العثمانيه على اوربا وخصوصا على المنطقة الوسطى من اوربا ... اي من الوداعة كالحمامة الى حكيم كالافعى ....

اما بالنسبة للبطرك المحترم ساكو .... لا اقول انه قد اخطئ بما صرح به !!!
بل كان ذلك الجواب الحكيم كمثل حكمة الافعى في الانجيل... ولو كنت انا البطريك لفعلت نفس الشيئ وقد يكون اكثر والسبب هو الدرجة التي انا او هو فيها ؟؟؟ والموضوع طويل... للعلم لست من رواد الكنيسة ... بل من رواد العلم ... 

ختاما
مرحبا بقرار البطريك التاريخي ... ومرحبا بقرار الكونجرس الامريكي

انها مجرد وجهة نظري وتقبل تحياتي وسلامي

                                                             سدني- استراليا








غير متصل ماجد ايليا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 443
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي المحترم داؤد صدقت واشكر مرورك العطر



غير متصل ماجد ايليا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 443
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المحترم ميخائيل الغالي:
صدقت بما تفضلت وانرت مقالي بضرورة قراءة الانجيل جيدا وخاصة انجيل يوحنا واتمنى ان يكون طريق تصحيح لمسار ضعفنا


غير متصل ماجد ايليا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 443
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
خوني MARTIN AL BAZI المحترم
شكرا لمرورك العذب وبالتاكيد احترم وجهة نظرك واقف عندها وخاصة قول ومثل الرب يسوع صدقت بما قلت وانا هذا ما قصدته في مقالي
وبالنسبة لموقف البطريرك انا لست ضد شخصه ولا سر كهنوته ولكن خوني الوضع الراهن يتطلب من رجالات الدين ان يكونوا اشداء وحكماء كما كان الرب يسوع لدى طرده وضربه اللصوص التجار المنافقين لدى بيعهم وتجارتهم داخل المعبد المخصص للعبادة واقصد اليهود والذيين وبخهم الرب لدى قوله : ويلا لكم جعلتم بيت ابي للصلاة مغارة للصوص
والرب المعين خوني


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4360
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي ماجد ايليا
شلاما
قال المسيح من لا يملك سيفا فليبيع قمصه ويشترى سيفا
فاين رجال  كناءسنا من تطبيق هذا القول
المسيح كان اشجع واحكم انسان وجد على البسيطة
انظر اليه كانسان استطاع ان يهزم اكبر امبراطورية انذاك بفعل تاثير تعاليمة
انظر كيف صنع سوطا وطرد الباعة قاءلا هذا بيت ابي وانتم جعلتموه مغارة للصوص
لذلك الرجل الديني يجب ان يكون شجاعا لا ذليلا
ومع الاسف  ان بعض رجال الدين جعلوا من الجبن والاستكانة وتقبل الذل  الخضوع  لصاحب السلطة حكمة يقتدون بها ويزرعون الخوف في شعبنا منذ البداية والى يومنا هذا تقريبا
عدا قداسة مار بنيامين واعماله البطولية وتضحياته وشجاعته
ورغم اختلاف اليوم عن الامس حيث  ليس مقبولا ابدا ان يتدخل رجل الكنيسة بالسياسة
فان شعبنا بخاجة الى نهضة يقول فيها لرجل الدين قف مكانك والتزم بعناية وتطوير كنيسة وبيت الله فتلك حدودك ومسولياتك ولا قبول لاية اعذار تلحءون اليها لتبرير تدخلاتكم
وسوالنا لرجال الكنيسة اين كانت شجاعتكم عندما كان صدام في الحكم هل سمعنا يوما من اي واحد منكم كلاما بالسياسة عدا التملقات الوطنية كما نجد اليوم تملقات لبعض الاقلام لكل ما يصدر من هذا الرجل الديني او ذاك
وهكذا نجد في ساحة شعبنا رجال دين يتدخلون في السياسة وكتاب يتملقون لهم وكلاهما مصدر ايذاء لمسيرة شعبنا
فللقول بان شعبنا لا تعود جذوره الى الاشوريين ولا الى اللكلدانيين تعتبر ضربة قاتلة بيد الاعداء
وشخصيا ادعو غبطته الى تعديل ما صرح به لان ذلك يمس بايمان شعبنا بهويته  وانحداره القومي
ويجعلنا نحس باننا غرباء ودخلاء وبذلك الاحساس نفقد اهمية البقاء في الوطن
تقبل تحياتي وغسى ان نسمع توضيحا وموقفا جديدا لغبطته تجاه ما صرح به سابقا ويعمل على زرع الثقة بشعبنا باننا من ابناء اشور ونبوخذنصر في هذا الوطن
تشكر على مواقفك الصحيحة تجاه شعبنا



غير متصل ماجد ايليا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 443
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܝܐ ܒܫܝܢܐ ܪܒܝ̣ ܐܚܝ̣ܩܪ
وهذا ما نخشاه خوني ان يكون رجال ديننا القائم على المحبة ذليلا امام هجمات التكفيريين ولسنا هنا لنصحح اخطائهم وانما ان نكتب ما نشعر به كبشر
فدين المسيح هو دين السلام لا دين الاستسلام مع مودتي لجنابك اخي



غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
 رجال الدين  يريدون التحاق شعبنا بقوات البيش مركة وقوات حكومية وفي نفس الوقت يقفون ضد تسليح قوات شعبنا فياترى هل هم واثقون من عدم التحاق الضرر بالمسيحيين لو تم التحاقهم بقوات حكومية او البيش مركة ؟
الكثير من ابناء شعبنا قتلوا في أمريكا وفي محل أعمالهم فَلَو كان لهولاء سلاح لكانوا على الأقل دافعوا عن أنفسهم لكن لعدم حيازة الأسلحة فالكثير منهم يذهب ضحية للأعمال المجرمين الحالة هذه تشبه ابناء شعبنا في العراق حيث تجريد شعبنا من أسلحتهم الخفيفة من قبل البيش مركة جعلتهم لقمة ساخنة للارهاب داعش حيث كبد خسائر عندما لجأ شعبنا وعبر الطرق الى المحافظات الشمالية لكن لو كان مسلحا لكانت الخساءر اقل بكثير حيث كان لشبابنا المسلحين استطاعوا عرقلة دخول داعش مناطقنا وقرانا في سهل نينوى بعد هروب البيش مركة والقوات العراقية امام بضعة انتحاريين وهنا فان تسليح قوات شعبنا سيفتح أبواب امام الدول الاخرى لمراجعة حساباتهم تجاه شعبنا وتدخل تلك الحسابات لإجراء محادثات تكون لمصلحة شعبنا ومشاركة ابناء شعبنا في القتال سيفتح أمامهم مجالات الدفاع والسيطرة على حدود مناطقهم وقراهم وكذلك فان قوات شعبنا جزء من المنظومة العسكرية والأمنية العراقية وبعكسها لما استطاعت المشاركة الفعلية في احداث تللسقف الاخيرة ولهذا نعم تسليح شعبنا هو الأهم لاجل المشاركة الفعلية ولتحقيق كامل حقوقنا المشروعة لان اعتمادنا على الآخرين مثل الأكراد والعرب لن تحقق حقوقنا وشكرا




غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ ماجد ايليا المحترم
    عدد المسيحيين الفاريـــن من العراق اكثر من مليـــــــون مسيحي موجودين   في امريكا والشتات  . لو ارادت امريكا تسليح رهط منهم بامكانها  تشــكيل جيش  وليست بحاجة لموافقة البطرك او العبادي او البرزاني . اظن الموضوع محض اشاعة خبيثــــة كاذبة  لنبقى نثرثر في موضوع  خيالي  ويضحكون علينا . كلام البطرك صحيح مئة بالمئة . وان صح التسليح  فمرحبا به ولو جاء من الشـــــيطان .   تحية


غير متصل Ruben

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
العنوان من اساسه عنوان خاطئ,من قال ان الدين المسيحي يرفض المليشيات ضد داعش؟
الذي يرفض هو بطريرك الكنيسة الكلدانية,ام ان الكنائس الاخرى التي لم ترفض لا ينتمون للمسيحية برايك؟


غير متصل الألقوشي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
تسليح أفواج مسيحية!

إعلام البطريركية
 
كثيرون إنتقدوا موقف غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو من تسليح مجموعة من الشباب المسيحيين بتشنج وبإسلوب يفتقر الى اللياقة الأدبية، وآخرون على العكس رأوه موقفا أبوياً صائباً.
 
مَنْ إنتقد ومعظمهم من الخارج لا معرفة لهم بالواقع العراقي المعقّد ولا بالأسئلة التي تطرح نفسها، نذكر على سبيل المثال: مَنْ وراءَ تشكيل هذه الميليشيات؟ وما هي الأجِنْدة؟ ومن على رأسها؟ وكم هي؟ ومن يدفع رواتب المنخرطين فيها؟ وما هوية ونوعية أفرادها؟… هل يتمكن بضعة مئات من المسيحيين من تحرير بلدات سهل نينوى؟ أو حتى حمايتها بعد هزيمة داعش؟
 
كما تعلمون، أن هذه البلدات هي في تماس دائم مع الأكراد والعرب السّنة ومكونات اُخرى، وهناك نزاعات وطموحات. فالمنطقة عسكرياً تعرف بـ "حجابات"، أبناؤها سيكونون معرّضين دوما للمخاطر. من يحميهم غير قوة رسمية كبيرة مقتدرة ومدرَّبة ومجهَّزة؟

  طُلِبَ من البطريرك تِبيان موقفه: فأعطى نصيحةً صريحةً خشيةً على حياةِ هؤلاء الشبان من تداعيات تشكيل كذا ميليشيات، ولربما لو طُرح السؤال على بطريرك آخر لأجاب بنفس الطريقة. البطريرك لم يمنع أحداً من الإنخراط في هذه الأفواج ولا قدرة له على منع أمريكا او غيرها من التسليح!!! البطريرك رجل كنيسة وأب مسؤول عن توجيه أبنائِه (على الأقل الكلدان) وهذه مسؤوليته الراعوية – الدينية والأخلاقية وليست سياسية. من يريد غير ذلك فالباب مفتوح أمامه. رجل الدين لا يمكن ان يكون من "اهل الكهف" ولا في نيرفانا، فهو مسؤول منتبه يقرأ الواقع وينصح من يرغب في النصيحة!

يجب ان نتعلم العبرة من التاريخ: الدول ليست جمعيات خيرية، إنما تبحث عن مصالحها . الخلاص لا يأتي إلاّ من الداخل، وعبر توحيد صفوف المسيحيين وأحزابهم وسياسييهم وعبر الحوار الشجاع، وهذا يبدو عسيراً (على الأقل في الوقت الحاضر) بسبب المصالح والتشتت!

 يودُ إعلام البطريركية نشر رد: السيد ابوتشارلز الالقوشي الذي فيه قراءة موضوعية عن الموضوع:
 
انا لا اعطي رأي الشخصي ولكن ساحلل علميا و تحت اساسيات الستراتيجيات السياسية الدبلوماسية العسكرية لإثبات بان قرار سيادتك سليم و صائب:
نظام تسليح الاقليات هو نظام المليشيات.
نظام المليشيات هو نظام قديم يعود تاريخه الى ماقبل الميلادية

أهداف نظام المليشيات هي ثلاث:
1.    تقسيم الدولة لاضعافها و السيطرة عليها.
2.     تجارة الاسلحة (ما يعرف اليوم لوبي الاسلحة)
3.    . زرع الفروقات العرقية و الطائفية (لتطبيق ستراتيجية الجميع ضد الجميع و بالتالي اعادة النقاط 1،2….وهكذا).

المجتمع العراقي يستند على النظام العشائري, الشعب المسيحي ليس له نظام عشائري فكيف ستتطبق نقطة رقم 3 المذكوره اعلاه؟
 
إذا يا سيادة غبطة البطرك دكتور ساكو المحترم
قرارك صحيح بقرارك الصائب استطعت سيادتك بانقاذ الشعب المسيحي المتبقي من الابادة الجماعية.
ولكن هناك حل واحد فقط موجود في مقالتي "مسرحية الانحدار" على موقع القوش.نت, الحل الوحيد هو ارجاع الجالية المسيحية الى العراق..بقية التفاصيل موجودة في المقالة.
http://alqosh.net/mod.php?mod=articles&modfile=item&itemid=34596
ارجوا من الله و المسيح الصحة الدائمة لسيادتكم.

خادم الكنيسة ابو تشارلز الألقوشي


غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 732
    • مشاهدة الملف الشخصي
الي الأخوه الأعزاء
ماذا عن الأية متى 10:34 وتقول
لأتظنوا اني جئت لألقي سلأماعلى الأرض .ماجئت لألقي سلأما بل سيفا
يعني ان الدفاع عن النفس في المسيحيه مسموح


غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1442
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى من يهمه الامر

الدين المسيحي يرفض تشكيل مليشيات ضد داعش ولكن يسمح ويبارك مليشيات ريان الكلداني ضد داعش ....صورة الامام علي في الدائرة الحمراء .


غير متصل الألقوشي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
Eddie Beth Benyamin انت في اي دولة خاتل و كاعد تتفلسف?
اني لا اعرف ريان و لاسامع بيه, بس اذا انت هيجي هامك امر العراق دز اولادك و تعال وياهم و قاتلوا...لا تخدم تجار الحروب اخدم بلدك بما استطعت و لا تغرك هذه الظروف الزائلة...



غير متصل Ruben

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى السيد القوشي
اذا لم تسمع بهذا المدعو ريان الكلداني زعيم مايسمى بكتائب بابليون العميلة والتابعة للمليشيات الاجرامية الطائفية المسماة بالحشد الشعبي وهو محسوب على كنيستكم الكلدانية اضع لك رابط فيديو من يوتيوب يتحدث فيه ويتملق بكل تذلل وخضوع للجماعة اياهم حيث يعتبر نفسه ممثلا لكل مسيحيي العراق وهو نفسه اعترف انه حصل على مباركة بطريرك الكنيسة الكلدانية السابق في لقاء تلفزيوني  على قناة البغدادية.

https://www.youtube.com/watch?v=7D6eeaJMzV4




غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1442
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الالقوشي ( ABU CHARLES )

بالتاكيد لا تعرف ولم تسمع باسم ريان الكلداني ولكن تعرف كيف تكتب اسمه في ردك كما نرى في الصورة المرفقة ...ربما لم تسمع بالمثل القائل ( لا تكذب لان حبل الكذب قصير )...

ها هو الشيخ ريان الكلداني في الفلوجة ينشر صوره لجميع انحاء العالم في موقعه الاجتماعي ....

وشكرا   

 


غير متصل ماجد ايليا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 443
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܒܫܝܢܐ ܪܒܝ̣ ܐܙܝ̣ܙܐ
ܗܪ ܗܬܟ̣ܐ ܐܝ̣ܠܐ ܥܡ ܚܘܒܝ̣ ܘ ܐܝ̣ܩܪܝ̣


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الصحفي الأستاذ ماجد إيليا المحترم
الى كافة الأخوة المتحاورين المحترمين 

تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا الأخوية 
مقالكم ومداخلاتكم كلها رائعة من حيث المقارنة بين فهم المسيحية كدين لنبذها العنف وبين شرعنته كحق طبيعي للدفاع عن النفس ولكن من المؤكد أن المسيحية لن تُحرمْ حق الدفاع عن النفس لأتباعها أزاء الأعداء ومن يريد بهم الشر ، حيث هناك قول في الأنجيل لا يحضرني نصاً ولكنه يقول بمعنى " إذا عرفتَ أن عدوكِ يريد قتلك فأقتله قبل أن يقتلك " لا أعتقد وجود عقيدة دينية سماوية أو وضعية تمنع حق الدفاع عن النفس والمُلكْ والعِرض والأرض لأتباعها ... المشكلة في القضية موضوع النقاش هنا هي :-
أولاً : هل أن الأمريكان جادين فعلاً في تسليح المسيحين وتمويلهم لغرض تحرير أرضهم والدفاع عن أنفسهم وممتلكاتهم وعن تلك الأرض ضد الأرهابيين الدواعش .؟؟ إن كانوا كذلك لماذا الآن وليس من قبل ؟؟ .
ثانياً :هل أن التزام أمريكا سيبقى إلتزام استراتيجي لأمد طويل كما هو الحال مع اسرائيل ؟؟ أم أنه التزام اعلامي مرحلي لغاية في نفسها ولغرض المناورة والمساومة مع الآخرين لتحقيق غايتها ؟؟ ، فعندما تتحقق غايتها تتركنا فريسة للضواري من الجيران الطامعين بكل مانمتلكه من مال وحلال وأرض ؟؟
ثالثاً : هل تريد أمريكا تشكيل ميليشيا مسيحية مستقلة خاصة لا علاقة لها بتشكيلات القوات المسلحة العراقية في المركز أو الأقليم ؟؟  أم أنها تريد تشكيل فصيل عسكري نظامي تقوم بتدريبه وتمويله وبقيادة مسيحية عسكرية مهنية مستقلة ليس لها أية علاقة بالأحزاب السياسية المسيحية الموجودة وعلى ان يقاتل هذا الفصيل كجزء من القوات المسلحة العراقية تحت قيادة العمليات العسكرية المشتركة وأن يكون قائد ذلك الفصيل عضواً ممثلاً في قيادة العمليات المشتركة لكي نظهر بمظهر الهوية الوطنية العراقية وليس بمظهر الهوية الميليشياوية المسيحية تثير حقد وكراهية الآخرين المختلفين عنا في القومية والدين .
رابعاً : نحن مع تشكيل فصيل عسكري مسيحي بقيادة مسيحية يقاتل ضمن صفوف الجيش العراقي النظامي ونرفض أي شكل من أشكال الميليشا المسيحية لأنها ستصبح مستقبلاً وبالاً علينا كما حصل معنا في السابق مع الأنكليز ....هنا نرجع ونقول ونؤكد إن أمريكا غير جادة فيما تدعي به وما تقوله هو مناورة رخيصة لدوافع وغايات قذرة خاصة بها وهي عبارة عن بالون الأختبار لأختبار نوايانا العاطفية لأثارة وتفعيل أحقاد المتطرفين من الشركاء في الأرض والوطن علينا لقلع آخر جذورنا من أرضنا .... أيها الأخوة المتحاورون أفهموها صح لا تتسرعوا ولا تذهبوا بعيداً في تحليلاتكم واستنتاجاتكم السياسية يما تمنون أنفسكم به من أحلام وردية !!! أمريكا ليست موضع ثقة إنها برغماتية في صياغة سياساتها وتكتيكاتها حيث تتغير بين ليلة وضحاها بحسب مقتضيات مصالحها الآنية والأستراتيجية وتتغير حب ذلك أصدقائها وأعدائها ، هؤلاء الملاعين لا يريدون لنا غير الشر المبيت . كل واحد منكم أيها الأخوة هو حر فيما يريد أن يقول ، ولكن نقول للأنصاف ليس إلا ، لا تربطوا بين موقف قداسة البطريرك مار ساكوا الجزيل الأحترام حول هذا الموضوع وهو كمواطن عراقي مسيحي من حقه أن يقول رأيه بالموضوع بما لديكم من مواقف شخصية سابقة معه في أمور أخرى تخص مشاكل إدارة كنيستكم الكلدانية الكاثوليكية الموقرة في عهده ، دمتم وعوائلكم الكريمة بخير وسلام .

                           محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 



غير متصل الألقوشي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
والله يا سيد روبن اني ديانتي مسيحي...مايهمني هو حماية شرف الكنيسة بكل طوائفها, انا لا اعترف باي شخص يعمل في الحكومة العراقية منذ استشهاد الزعيم عبد الكريم قاسم و الى يومنا هذا ...
المهم بالنسبة لي شرف الكنيسة...اقتربت الايام عليكم يا عملاء, كم خدمتم في الزمن الصدامي وكم ركعتم للمجوس و الصهيونية ...

شرف العراق نحميه بارواحنا...

حقا إنني أعيش في زمن أسود... الكلمة الطيبة لا تجد من يسمعها... الجبهة الصافية تفضح الخيانة... والذي ما زال يضحك لم يسمع بعد بالنبأ الرهيب... أي زمن هذا ؟.ء برتولت بريشت (شاعر وكاتب ومخرج مسرحي ألماني)


غير متصل الألقوشي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
حظرة الاستاذ خوشابا سولاقا المحترم,
اعتقد انك شخص استطيع معه الحوار بمستوى اكاديمي...
هنا لا تستطيع مناقشة اشخاص صداميون لانهم كما قال افلاطون:
  يعاقب الاذكياء الذين يرفضون الانخراط في العمل السياسي بان يحكموا بواسطة الاغبياء. ..
أفلاطون

استاذ خوشابا هؤلاء هم اوراق خريف متساقطة, ساكشف عن هوايتكم بعون الله...

خادم الكنيسة و العراق

ابو تشارلز الألقوشي


غير متصل Ruben

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي السيد القوشي
لقد اضحكتني حقيقة بردك الاخير علي ويبدوانك شخص تحب النكتة والفكاهة وسؤالي لك اي كنيسة هذه التي تحاول حضرتك المحافظة على شرفها؟  وماعلاقة شرف الكنيسة بموضوع الشريط هذا ؟ الحقيقة انا قرأت مقالك على موقع القوش قبل قليل ولم استطع ان اكمله للاخر كونه مدعاة للضحك حيث احسست  باني اقرا بيان للقيادة القومية لحزب البعث العربي وعلى لسان ميشيل عفلق ولاينقصه الا شعار امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة .
يا رجل تتهم الاخرين بانهم بعثيين في حين كل مداخلاتك هي مداخلات بعثية بامتياز وتتهمهم كذلك بانهم عملاء للمجوس والصهيونية وانت لاتعرف عنهم شى اصلا.تقول انك القوشي وان عندما اسمع هذه الكلمة  اتذكر مفخرة القوش الراحل الكبير الدكتور هرمز ابونا صاحب المؤلفات الكثيرة التي تتحدث عن تاريخ شعبنا الاشوري وكذلك اشورية هذه المدينة العريقة ايلقوشتو التي مازال اسمها الاشوري يشهد بقوة على هويتها.


غير متصل ماجد ايليا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 443
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بداية شكر وتقدير لكل ما تفضلتم به والرب يبارككم.. ادناه ردي لما تفضلتم من اراء:

العزيز خوشابا سولاقة الغالي:
صدقت في عدة شقوق من ردك اخي العزيز بما نشرته، اما بالنسبة لبعضها:
اكيد البطريرك سيدنا ساكو فله الحق بابداء رايه ولكن ليس من حقه ان يفرضه كقرار على احد من ابناء شعبنا، وهذا ايضا اعتبره رايي المتواضع.
ولمناقشة النقاط الاربعة:
اولا \ عزيزي لم اقل في مقالي ان امريكا الملاك الحارس والمخلص كما انه لا احد يهتم لامرنا منذ قرون خلت ومن اخبثها كانت الحملات العثمانية القذرة فلو كان شعبنا المسيحي مسلح في وقتها وكان بيده السلاح لما خلفت حرب سيفو 1915.
ثانيا \ راينا تسليحها ودعمها خوني لعدت فئات من الشعب العراقي منذ سقوط الصنم البعثي والى يومنا فلما لا يكون لنا كشعب مسيحي وبجميع مسمياته مع الاعتزاز بهم حصة وليست منية لانها في الاول والاخير هو من ثمن نفطنا الذي اصلا لا ناقة لنا ولا جمل فيه ومنذ البدء.
ثالثا\ بهذه النقطة خوني لا ارجح ان تشكل امريكا ميليشية خاصة او مستقلة لانه اصلا يوجد بعض منها على ارض الواقع ومنذ دخول داعش الى المنطقة باسرها بشرط على ما اعتقد ان تتحد هذه القوى وتحت اسم قومي يفضل لا ديني.
رابعا\ خوني مع الاسف لم يبقى ثقة اولا بقيادات الجيش العراقي لان اغلبها بعيدة عنا كل البعد واصلا اصبح 90% منه جيش طائفي أي شيعي فما علاقة شعبنا المسيحي به؟ واصلا هو ليس متواجد في سهل نينوى... اما بالنسبة للبيشمركة فهناك قوة تابعة لسركيس اغاغ جان وتحت لواء الزيرفاني الكردي من حراسات الكنائس وغيرها وهناك قوات كردية وشيعية وسنية وايزيدية فلما لا يكون هناك قوة مسيحية؟
مع وافر الاحترام.
.............................................................................
السيد الالقوشي المحترم:
اعتز برايك وراي الجميع خوني العزيز ولذلك اود الرد على تسائلاتك ومداخلتك التي رايتها بالامس في موقع عنكاوا واعتبرته رايك الشخصي كما كان راي بطريركنا العزيز سيدنا ساكو، لذلك لم ارد  بشيئ او اشارك لانه هذا رايكم واحترمه اكيد.. ولكن بما انكم تشاركتوا بمقالي فاهلا وسهلا بكم كلكم:
اخي العزيز:
ابشرك اولا اني مسيحي اشوري والشكر للرب مازلت اعيش داخل الوطن وتحديدا نوهدرا واحد قيادي القوات العسكرية المتواجدة في سهل نينوى المحتل في محور تلسقف.
القوة التي تحمي وطني وشعبي خاصة ليست بالضرورة ان نبحث وراء من يمولهم ومن يدعمهم ووووالخ المهم ان تدعم من جهة داعمة ولها نفوذ في العالم كامريكا او روسيا، اما بالنسبة للاعداد القليلة فهنا نستطيع القول بعض العشرات لا المئات استطاعوا ان يشاركو فعليا على الارض و اصلا دور قواتنا المسيحية هو اثبات الوجود اولا وان دعموا اكيد لن يقصروا في الدفاع عن ارضهم واعتقد افضل من ان يهاجروا ويتوسلوا الاقامات بحرا او جوا او برا من الدول الاوروبية.
لا ننسى عزيزي الالقوشي الكل يطمح في نيل ارضه المغتصبة فلما هي حلال على الاكراد والسنة والشيعة وحرام على شعبنا المسيحي والذي اصلا هي ارضه والتاريخ شاهد؟
تعلمنا اخي الكريم دائما واعتمدنا على غيرنا فلما لا نكون اسياد انفسنا واصحاب قرارنا ولا تنسى الكل تدعمه امريكا واسرائيل وايران فلما لدى وصول الفرصة لنا تصبح من المحرمات؟
ونعم النصائح من سيدنا ولكن هل يعقل ان يلتهمنا الجميع ونحن نتفرج؟ فلناخذ المهجرين والنازحين الا يخاف احد عليهم؟ اليسوا ابرياء وظلموهم؟؟ اخي الالقوشي فلنعتبر لا سامح الله القوش محتلة او قابلة للاحتلال انت كابن القوش الا تدافع عنها وعن تراثك واهلك وناسك؟ وان منعك الف بطرك.
اعتقد عمل سيدنا البطريرك هو داخل البيت الكنسي والديني وليس عمله كمحلل سياسي او عسكري لانه وكما ردت سابقا ان الرب يسوع له المجد لم يكن سياسيا او عسكريا.
انا معك بصعوبة الاتحاد لاحزابنا ولكن هل نقف فقط عليهم؟ ونعلق مصيرنا اولا كبشر وكمسيحيين ثانيا؟ والى متى؟ نكون عرضة للمارة لقتلنا واغتصاب ارضنا وظلمنا؟
بالنسبة للنقاط الثلاثة:
اقتباس(أهداف نظام المليشيات هي ثلاث:)
1- هل براييك ان الدولة العراقية غير مقسمة؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!! عجبي ان لم تنتبه.
2- مالها تجارة الاسلحة واللوبي؟ فالكل يتاجر ويدافع عن شعبه وارضه وهو حق مشروع.
3- هل اصبح اليوم الدفاع عن النفس والوطن والهوية على الاقل فروقات عرقية او طائفية؟
 واخيرا :
خوني لم اقل في مقالي ان امريكا الملاك الحارس والمخلص كما انه لا احد يهتم لامرنا منذ قرون خلت ومن اخبثها كانت الحملات العثمانية القذرة فلو كان شعبنا المسيحي مسلح في وقتها وكان بيده السلاح لما خلفت حرب سيفو 1915 وغيرها.
.............................................................................
العزيز روبين مع التقدير:
هنا لم اقصد بعنواني الدين باكمله وانما خصصت قرار سيدنا ساكو ولا ضرب احد من ابناء رعية معينة فانا اصلا اشوري واتمنى ان تركز ما جاء في المقال وتتمعن اكثر مع وافر الشكر والتقدير لمرورك.
.............................................................................
اخي كنعان الشماس الورد:
عزيزي لم اقل في مقالي ان امريكا الملاك الحارس والمخلص كما انه لا احد يهتم لامرنا منذ قرون خلت ومن اخبثها كانت الحملات العثمانية القذرة فلو كان شعبنا المسيحي مسلح في وقتها وكان بيده السلاح لما خلفت حرب سيفو 1915.
.............................................................................
اشور الورد:
هذا ما تطرقنا اليه خوني
فلو كنا مسلحين اولا بثباتنا وبحبنا للارض والايمان وثانيا بقوة تستطيع حماية نفسها بنفسها لا ان تعتمد على الاخرين سررت بمرورك العطر.
.............................................................................
الاخت سوريثا الموقرة:
اكيد مسموح اززتا ولم اقصد في مقالي ان نتعدى على احد او نغزو مدن احد ولكن من حقنا كبشر ان نكون صناع قرار على الاقل في الدفاع عن نفسنا.



غير متصل الألقوشي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز ماجد ايليا
« رد #25 في: 22:01 30/05/2016 »
الاخ العزيز ماجد ايليا,
اتفهم روحك الغيورة للدفاع عن شرف العراق و كنيسته, كل شخص شريف مثل حظرتك مكانه التاج فوق راسي..
الفروقات التي وصفتها موجودة لان الفترة مابعد الاستعمار تحتاج هذه الفروقات الطائفية كوسيلة.
اما تجار الحروب او الاسم العلمي لوبي الاسلحة فهم اصحاب مبدا "ازرع الحرب تجني المال", نظام المليشيات هو ليس لصالح اي جهة في دولة بريمر, الحل الوحيد هو توحد الجيش العراقي تحت سقف دستور مفصول جذريا من الدين, في هذه الحالة تستطيع كل محافظة تكوين فرقة عسكرية "مسيحية", لا اشوري و لا كلداني, هذه الفرق العسكرية ستكون حالها حال النظام الغربي , الدستور هو الحاكم الاول و الاخير...
نحن لدينا روح الانتماء العرقي, الدول الغربية روح الانتماء الوطني, فمن براي حظرتك استطاع التقدم ?
نحن المسيحيون في العراق غير موحدون, هل تعرف ماهو السبب ?
تجولت في جميع مدن و قرى العراق, هل تعرف ماذا قالوا الاكثرية (من جميع الطوائف), الكل ردد نفس العبارة: ماذا فعل السياسيون المسيحيون الخونة لنا?
يا تاج راسي يا ماجد, انا صاحب مبدأ و لا انتمي لاي حزب, اقوم برسالتي لوحدي, امكانيتي المادية محدودة للمساعدة بشكل واسع, ليس لدي حمايات او قوى تحميني عند تجولي في العراق, ولكن صاحب المبدا لا يهمه لا جاه ولا سلطة, اهم شئ هو تكملة الواجب..
تعرف يا اخي ماجد اني خريج من اعظم جامعات العالم, كنت استطيع بيع نفسي و جمع المال التمتع في الحياة في الخارج او الانتماء الى هذه الاضحوكة التي تسمى "الحكومة العراقية"...

حفظك الله يا اخي ماجد, دمت تحت حمايتة.

اخوك ابو تشارلز الالقوشي