ياقائمة الوركاء لماذا لم ينظم مسلحين حزبكم الشيوعي العراقي في السابق لقوات البشمركة الكوردية في وقتها ؟


المحرر موضوع: ياقائمة الوركاء لماذا لم ينظم مسلحين حزبكم الشيوعي العراقي في السابق لقوات البشمركة الكوردية في وقتها ؟  (زيارة 771 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ياقائمة الوركاء لماذا لم ينظم مسلحين حزبكم الشيوعي  العراقي في السابق لقوات البشمركة الكوردية في وقتها ؟

 قائمة الوركاء ترفض تسليح ميلشيات مسيحية  مسلحة تابعة للأحزاب ،،، خبر محير ولكنه يثبت ،،
شكراً قائمة الوركاء للتوضيح والاقرار والإثبات  بان قائمتكم لا تمثل المسيحين ذو التسمية الكلداني السyرياني الاشوري ، فبالامس كان وزيركم من قفز وخدع الجميع من كان معه داخل كتلته ومع المتحالفين معكم وهو المجلس الشعبي والذي رفض بدوره الخديعة التي استعملها السيد فارس ججو ليظفر بالمنصب ، وفي وقتها حتئ رئيسة الكتلة لم تكن تعلم بأمر التوزير لفارس ججو ومقالة السيد انطوان الصنا مسئول المجلس الشعبي في مشيغان مازالت موجودة وتتحدث عن خديعة  السيد فارس ججو للجميع ،، فهذة الاعمال لا تستند الئ تعاليمنا ولا يقبل شعبنا بالخديعة ، والجميع علئ علم ايظاً ان وزير قائمة الوركاء ذو الميول الشيوعي تحول او اعتبر من تحالف الكوردستاني وهو من قال بانه تقديراً لحكومة الاقليم سوف يبعث احسن خبراء وزارته الئ اقليم كوردستان للعمل وتقديم مايمكن تقديمه لإقليم ، ويقال ان هذة الخطوة التي جعلت رئيس الوزراء العبادي الئ دمج وزارته ،،
رفض تسليح قوات مسيحية التي أتت اولا من البطريرك لويس ساكو تفهمناها ، ولان الرجل هو رجل ديني وليس سياسي  وهو من قال ذالك ايظاً وهو يتكلم من منطلق رجل دين وهو بطريرك يمثل أكبر كنيسة في الوطن ،،
ولهذا بدأنا المقالة ان رفض قائمة الوركاء لتسليح قوات مسيحية هو خبر محير ،، فالمقارنة بين رفض البطريرك لويس ساكو وبين رفض قائمة الوركاء لا تقع في نفس الرؤية ، الرفض الاول من رجل دين والثاني المفروض انهم ليسوا متدينين كون قاعدة التي أتوا منها هو حزب غير ديني وعلماني وحتئ لايؤمنون بالدِين ان صح التعبير ،
وقد اثبتت قائمة الوركاء عدائها لاحزاب التي تمثل القومية والخاصة بشعبنا ، وما هو الاثبات ؟ ،، لماذا انتظرت قائمة الوركاء هذا الوقت لترفض قرار التسليح وبعد ما صرح البطريرك لويس ساكو لرفضه القرار ،
اليست قائمة الوركاء سياسية ؟ اذاً لماذا انتظرت ان تعلن الرفض بعد ايام من رفض سيادة البطريرك لويس ساكو ؟
جماعة الوركاء يشبهون بعض نواب العراق الذين يرتدون بدلات وأربطة عنق وفي اية فرصة يتحولون الئ سادة وشيوخ وملالي ويتكلمون عن الديمقراطية والحريّة والمساوات ولكن خلفيتهم أفكار أسلامية يرجعون اليها عندما يحتاجونها ،
نحن نحترم تاريخ حزب الشيوعي ولكن الحق يجب ان يقال  علئ الاقل من وجهة نظرنا ، والخطأ يحب ان يذكر ، وليس هناك اغبياء في السياسة في  شعب العراق ، ولهذا توجهنا بالسؤال لقائمة الوركاء ( طبعاً ان كانوا كما نظن انهم شيوعيون ) لماذا لم ينظم مقاتلين الحزب في السبعينيات والثمانينات وخاصة في التسعينيات الئ البشمركة الكوردية لكي يصبحون داخل قوة مسلحة واحدة ، وخاصة في التسعينيات بعد إقامة الاقليم الشبه مستقل وكانت هناك وماتزال حكومة وجيش ؟
اذاً  نحن احترنا مع هذة القائمة ، فان كانت تمثل حقاً شعبنا فان الرفض في غير محله وعلئ أساس ان الماضي كان حزبهم يسلح من قبل الاتحاد السوفيتي ،وهم الان يرفضون تسليح الاخرين من ابناء شعبنا ، ولو كانت لقائمة الوركاء مسلحين فأكيدا في ذاك الوقت لم يكن ان يرفضوا قرار التسليح ،،
نحن كشعب وملتزمين بقوميتنا وديننا سوف نسعد اكثر وأكثر لو شاركت قوات مسلحة تابعة لشعبنا لتحرير السهل والقوات هذة نضعها علئ الرأس ومن اية جهة كانت ومن سلحها ،، في مقابلة سابقة مع السيد  جلال الطلاباني  وفي سوْال حول سبب نزوله بغداد ومقابلة الدكتاتور المقبور صدام حسين ، حيث أجاب ان  من اجل مصلحة الشعب الكوردي انا مستعد ان أقابل واتحالف مع الشيطان حتئ ،،
 ان اللبيب من الإشارة يفهم
كقومين نرفع قبعتنا امام الجرحئ الثلاثة التي سالات دمائهم علئ ارض الاجداد في تل السقف  ومقاتلت داعيش الذي هجر شعبنا ودمر إثارات تعود الئ الالف السنين ، وتحية لكل من يحمل السلاح بوجه ارهاب داعيش  ويحرر سهلنا المخطوف وان كان من البشمركة او مسلحين الايزيدين والشبك ، اذا لماذا لا نحي قوات المسلحة التابعة لشعبنا ، مع العلم اننا لم نشاهد ان قائمة الوركاء كانت قد تحدثت عن الجرحئ الثلاثة  من مسلحين شعبنا  او الاطمئنان عليهم والذين جرحوا في تل اسقف في مواجهة داعيش ، ونشكر هنا مرة اخرئ الاطمئنان من قبل قوات NPF  التابعة لحزب بيت نهرين وهذا اثبات بان الأخوة في حزب بيت نهرين هم فعلاً قوميين وملتزمين بها ،
ملاحضة ، انا اخاطب قائمة الوركاء كجزء من حزب الشيوعي ولم اخاطب الحزب ككل ،،
تحياتي




غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما وتحياتنا
هذا ردي لمقالة الدكتور علي الخالدي بعنوان ،، ابونا غبطة البطريرك روفائيل ساكو أصبت الحقيقة ،،

تحياتي دكتور علي الخالدي
أرجو منك ان لا تقلل من وطنية الشعب المسيحي في العراق وبكافة تسمياته الكلداني السرياني الاشوري ،
فبتايدك لتصريح رحل دين مسيحي كبير و دون الاهتمام لتصريحات  لسياسيين المسيحين الذين انتخبوا من شعبهم المسيحي  يوحي لنا بأنكم لا تعرفون ان المسيحية ذبحت في العراق لانهم لا يملكون قوة عسكرية خاصة تدافع عنهم ، وسوف اذكر لجنابكم  ماذا فعل الحيش العراقي اللاوطني للمسيحين وللوطن ككل ، ولكن دعني اذكرك بان تصريحات البطريرك هي من فهم رحل دين لتعاليم المسيحية التي لا تتناسب مع واقع العراق والمنطقة ،
اول إبادة جماعية لجيش الغير وطني كانت مذبحة سميل والتي راح ضحيتها اكثر من خمسة الالف شهيد وشهيدة من الشعب المسيحي  ، حيث قام جيش العراق بذبح النساء والأطفال في هذة المدينة ، ومن بعدها قام الجيش العراقي بذبح قرئ الجنوب وغيرها ، فهل هذا عمل جيش وطني ؟
مذابح حتئ جيوش التركية والكردية ضد المسيحين معروفا ، ولكننا نتحدث الان عن الوطن العراق فقط ،
مذابح وقتل وتهجير الحيش العراقي للشعب المسيحي تواصلت في كل فترات ، ومنها حرب الشمال وحيث القصف لم يكن يفرق بين بيت كوردي اصحاب الحرب وبين بيت مسيحي ، وكم من ابناء الشعب المسيحي خطفوا ولم نسمع عنهم شي من قبل الجيش الوطني اثناء الانفال ، فهل هذا عمل جيش وطني ؟
عشرات الألوف من شباب المسيحي سقطوا ضحايا لحرب ايران ، والشعب المسيحي كان يعتبر من درجات ثانية وثالثة في العراق ، تشكيل جيش من المسيحين فقط وكانوا يسمونهم قوات ملكو وهولاء كانوا ممن متواجدين أصلا في الجيش العراقي ، وثم أتت الأوامر لهذة القوات بهجوم علئ قوات. الكوردية وبعدها قام الجيش الوطني العراقي بقصفهم وقتل العشرات من مسلحين المسيحين والبشمركة ، فهل سوف نؤمن ان ننظم للجيش الوطني ؟
اين كان الجيش الوطني عندما دخل داعيش واحتل اكبر مساحة سكن للمسيحين وبأعداد قليلة ؟ والله والله لو كان عند المسيحين مقاتلين لدافعوا عن ارضهم ،، فقبل أسابيع قليلة شن الاٍرهاب الداعشي هجوم علئ مدينة تل اسقف في سهل نينوئ المحتل ، وقوات البشمركة انسحبت ولم يبقئ هناك سوا قوات مسيحية تصدت لداعيش علئ رغم من تسليحهم البسيط جداً وَمِمَّا ادئ الئ جرح ثلاثة منهم وهذا هو درس لكل من لا يملك الثقة بالشعب المسيحي وأثبت انه شعب يستطيع الدفاع عن نفسه ،
اين كان قوات الامنية الكوردية  التي هربت تاركتاً الشعب المسيحي والأيزيدي يواجهون مصيرهم وهم عزل امام أعتق ارهاب العالم ؟
اثناء حكم اياد علاوي كرئيس وزراء ، كانت هناك قتال في البصرة بين قوات الحيش العراقي وبين اتباع الصدر من حيش المهدي ، فعند وصول قوات الحيش المفروض انها وطنية الي البصرة هرب كل مقاتل شيعي ، وعندما اندلعت معارك فلوجة هرب كل مقاتل سني في الجيش العراقي ،، فهل هذة الوطنية التي يريدها كل من رفض قرار المساعدة لتسليح قوات مسيحية ؟
ملاحضة ، لولا الحشد الشعبي لكان وضع بغداد والعراق شي اخر ، فهل من حق الشيعة والسنة والاكراد والشبك والأيزيدي ان يملك قوات مسلحين خاصة بهم في حين لا يحق للمسيحين امتلاك قوات مسلحة خاصة بها ؟
تحياتي

 


غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخ عدنان
مهما قالوا ومهما كتبوا فان  القوات المسيحية لن تتراجع عن اهدافها وهي تنظيف العراق بجانب القوات الحكومية من ارهاب داعش وكل ما في الامر هو ابعاد الحقيقة التي تقول لا دور للكنيستنا الكلدانية في سوريا ولا دور للكلدان هناك والحالة تشبه حالة العراق قبل وبعد سقوط النظام السابق بعدة سنوات عكس دور البطاركة والمطارنة والاحزاب الاشورية والسريانية وتمسكها ومباركتها الاشوريين والسريان لحمل السلاح ومحاربة داعش والتصريحات الاخيرة هدفها ايجاد قائد ديني على الساحة العراقية لكن هذا لن يحدث لان شعبنا يتمتع بالوطنية ووعي سياسي  وشكرا
قائمة الوركاء ما لقوا بالورد عيب قالوا خده احمر يعني هم الوزارة اخذوها منهم وهم حتى لم يعترضوا فكيف سيعترضون بقرار الكونغرس الامريكي !!


غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما أخي اشور
هل نحتاج اليوم الئ رحل دين مسيحي يخطو خطوات الكردينال نصير الله صفير عندما كان يدعم قوات المسيحية في سبيل القتال لحفاظ علئ شعبه من حروب الطائفية في لبنان ، وبهذا الدعم المقدس حافظ المسيحين من الزوال من لبنان ،،
هل نحتاج الئ الشهيد البطريرك ماربينيامين شمعون ليقود ويحمي شعبه ؟
وهل نحتاج الئ البعض القليل من رجالات الدين المسيحين ممن لم يجدول غير حمل السلاح للحفاظ علئ شعبهم
مع احترامنا رأي البطريرك لويس ساكو ،،،
تحياتي


غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما اخي اشور ،
نحن لسنا ضد آراء البطريك لويس ساكو حول تصريحاته الاخيرة ورفضه تسليح قوات مسيحية ، ولكن احيانا نضطر الئ نشر وقائع ونعطي أرائنا ومنها
 تحياتنا واحترامنا للبطريرك الكلدان لويس ساكو 
في لقاء لسيادة البطريرك مع وكالة اعلام الموصل الإخبارية ،،،
يقول البطريرك انه ليس موافق علئ تشكيل مليشيات مسيحية
ويقول البطريرك ان المسيحين قتل وهجروا لانه لا يملكون ميلشيات تدافع عنهم ،،
يقول سيادته ان لا حل في العراق لا عسكريا ولا سياسيا ،
يقول سيادة البطريرك ان علئ رجال الدين الصلاة لكي يخلص العراق ،،
يقول سيادته ان علئ المسيحي الذي يحب ان يشارك في القتال فليذهب اما مع الجيش العراقي او البشمركة ليحمينا
ونحن نقول للبطريرك وهل نسيت او انك لا تعرف ان الجيش العراقي والبشمركة هم من فروا وسلموا المدن لدواعش ،،
ونقول لسيادته لماذا لم يتواجد في جلسة برلمان دولة المانيا حينما قرروا بتبني قرار اعتراف بذبح المسيحين علئ أيادي العثمانية ، وكان هناك بعض رجالات الكنيسة مشاركين في الجلسة،،،

وهذا هو اللقاء ،،،

https://www.facebook.com/803437763046283/videos/1132640156792707/