نقد المجلس والحركة


المحرر موضوع: نقد المجلس والحركة  (زيارة 2120 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سـلوان سـاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 345
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نقد المجلس والحركة
« في: 09:50 03/06/2016 »
نقد المجلس والحركة
بقلم / سلوان ساكو
أن مشُكلتنا الحقيقة ليست في الاحداث والمصائب التي تهل علينا من كل حدب وصوب، ولكن في فهمنا العام لها وفهم أصل العلة ومكمن الخطإ ، والإحاطة بالمضمون الأصلي وعدم الإعلاء الوهمي للذات والنفس، هو بذاته التشخيص الصحيح وعين الصواب لكي نرى بوضوح وموضوعية الصورة الحقيقية من حولنا دون رتوش وألوان زائفة. فالأحداث الجِسام والمشاكل الكبيرة والخطيرة التي تمر بها المنطقة والعراق خاصة، والحروب الدائرة رحاها الأن، والمعارك الاخيرة لتنظيم داعش الإرهابي ، وسقوط أجزاء ومناطق شاسعة تحت سيطرتهم ، ليستّ غير نتيجة حتمية وطبيعية لبدايات كانت مقروءة من أصغر محلل سياسي ، ومعروفة نتائجها الكارثية سلفاً من نكسة أنتخابات عام 2010 للكثير من المتابعين للتطورات السريعة والاحداث الخطيرة ،فرئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي لم يبقِ ولم يذر على أحد في هجومه الوقح والعنيف ، من طائفة الى مذهب الى دين. أتهم السنة ، الاكراد ، المسيحيين ، التركمان ، الإيزيدين، ضرب الجميع مع الجميع وأتهم الكل بدعم وإيواء الإرهابيين ، العلواني الهاشمي العلاوي الشهواني ، والمالكي هو وحده البرئ من دم أبن يعقوب براءة الذئب. حتى الانتفاضة في الأنبار كانت في بدايتها سلمية وبسيطة ، جلَ المطالَب هي إطلاق سراح بعضاً من معتقلات سجن أبو غريب، ولكن تصدي الحكومة والجيش وميليشيا المالكي لهم بخشونة وقوة مفرطة هيجْ الساحة وأشعل الدنيا بحريق الطائفية والعشائرية والمذهبية ، فدخلت التنظيمات الداعشية والقاعدية وغيرها وأندست بين صفوف الناس والمنتفضين على الظلم ، حيث رأت المناخ ملائم والارض خصبة للعمل ونار الفتنة متقُّدة لهبها يُعانق السماء، فغاصت في وحل الاجرام والقتل والاغتصاب الى الأذنين. وحتى تفجير كنيسة سيدة النجاة ببغداد في 31 ت الاول 2010 والمجزرة المروعة التي حصلت داخلها حيث كل الدلائل والقرائن الحسية والملموسة تُشير بأصابع الاتهام الى حكومة وميليشيات المالكي ، وألا كيف نُفسر أنسحاب المفرزة المكلفة بحماية الكنيسة قبل الحادث بقليل ومن أعطى الأوامر بذلك؟.
الذي يحدث الأن هو تخبَط ولَغَط كبير تقع به الأحزاب المسيحية، من الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا)  والمجلس الشعبي، الى ما هناك من تيارات وحركات يؤيدون التسليح الامريكي، ضمن خطة فات الاوان عليها كثيراً وأصبحت ورقة خاسرة ، وهم آي زعماء هذه الأحزاب ( المسيحية) لا يعرفن أن أمريكا وأوروبا وأسرائيل وحتى دول عربية مثل السعودية وغيرها يسلحون ويمولون ويدعمون الأكراد وقوتهم المسلحة البيشمركة وليس أحد ثاني ، فالأكراد رأس حربة في كل قتال ونزال ، وحصان طروادة بنسبة للغرب يدخلون من خلاله . وموضع ثقة يعول عليه كثيراً، على الأقل في الوقت الراهن ، والمصالح تتطلب هذا التحالف وتوثيق عُراه. السلاح الثقيل والمتوسط يصل أليهم باستمرار ، الأقمار الصناعية وصور التحركات تنظيم داعش مرصودة عبر غرفة عمليات أمريكية أسرائيلية كردية مشتركة ، تنطلق الطائرات المقاتلة من مطار أربيل الدولي لضرب الأهداف في الموصل ونواحيها، التقدم وتحرير القرى والأراضي في محافظة نينوى على قدم وساق. إين هم قادة الأحزاب المسيحية من كل هذا ، ألا يخجلون حين يؤيدون القرار الامريكي الأخير، ولا يعرفون اللعبة الحقيقة من وراء ذلك ، الى متى تستمر هذه السذاجة وهذا الاستهزاء بعقول الناس، لم يعد شيء مخفي سقطت الاقنعة في الوحل فبانت الوجوه الحقيقية، والكثير من الخفايا ، حتى إيران قالت كلمتها عبَر الجنرال قاسم سليماني وهو يظهر على الشاشات مع بداية معارك الفلوجة والفرات الاوسط،  ليقول أنا من يدير المعارك هناك، والعراق بحكومته وجيشه وميليشياته هو جزء من إيران والحرب طائفية بمتياز. وفي مكان أخر وفي نفس سياق الحرب هذه أمريكا وبغطاء وروسي أوروبي تدعم القوات الكردية في سوريا بكل قوة رغم أنف الأتراك ومعارضتهم ذَلِك.
المسألة ليست مطالب وأمنيات وأحلام وردية لإقامة وطن قومي،  وتسليح فصيل أو فوج أو وضع الخطط لإنشاء سهل يجمع الكل. انه توزيع جديد للأدوار حسب متُطلبات المرحلة الراهنة محكوم بتصارع القوى الكبرى التي تحكم العالم، ورسم خرائط جديدة وتقسيمات على أرض الواقع لمن بيده مفاتيح الحل والربط وموازين القوى، والبقاء سوفة يكون للمنتصر في النهاية..





غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نقد المجلس والحركة
« رد #1 في: 17:52 03/06/2016 »
شلاما وتحياتنا سيد سلوان ساكو
التقد هو وأجب علئ كل من يهمه أمور شعبه ، والنقد يجب ان يكون علئ جميع الاصعدة من سياسيو شعبنا والئ رجالات كنائسنا وغيرهم ،
ودعني أسالك سؤالين سيد سلوان ، هل انت مقتنع بان ايران تدير العراق ام امريكا ام الاثنين ؟
هل انت مقتنع بان سياسيو الحركة والمجلس لا يعلمون مايجري علئ ارض الواقع ؟
للحركة اعلام رسمي وهو زوعا اورغ ، فقد نشر الموقع العديد من الوقاعق الذي ذكره جنابكم في هذة المقالة ، وهناك عدة مقابلات لسياسيين الحركة وقيادتها تذكر بان الحيش والبشمركة تركوا دواعيش تحتل سهلنا ، وذكروا بان جهات خارجية تدعم هجرت شعبنا من الوطن ، وهكذا
تحياتي


غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نقد المجلس والحركة
« رد #2 في: 03:04 04/06/2016 »
أن مشُكلتنا الحقيقة ليست في الاحداث والمصائب التي تهل علينا من كل حدب وصوب !!!!!
وما هي مشكلتنا اذا ان لم تكن الاحداث والمصائب يا سيد سلوان ؟
  الحقيقة مهما بذل أي شخص تلبيسها وتلوينها لايمكن أن تتغير لان المجلس والحركة لازالوا جبالاً شامخة على مبادئهم واهدافهم التي تاسست لاجل تحقيق كامل حقوق شعبنا ويتحمل كهنتنا ورجال الدين  عبئا عظيما من مسؤولية ما يعانيه شعبنا الكلداني السرياني الاشوري  من واقع مرير






غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1040
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نقد المجلس والحركة
« رد #3 في: 06:45 04/06/2016 »
الأخ سلوان ساكو المحترم
أن الترحيب الذي قامت به كلأ من زوعا والمجلس الشعبي هو اعتراف رسمي منهما أن هذه القوات هي ( مليشيات مسيحية بالفعل ) .
لان القرار الأمريكي يقول تسليح المليشيات المسيحية ؟؟
على تلك الأحزاب التي تقف خلف تشكيل هذه القوات الكشف عن مرجعية تلك القوات تحت أمرة من تعمل ..؟؟ ومن أي تصرف رواتبهم ؟ ومن أي المصروفات التي تصرف عليهم ؟؟ لكي يكون كل شيء واضح أمام الجميع ..
تقبل تحياتي
سيزار



غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نقد المجلس والحركة
« رد #4 في: 23:45 04/06/2016 »
الأخ سلوان ساكو المحترم
أن الترحيب الذي قامت به كلأ من زوعا والمجلس الشعبي هو اعتراف رسمي منهما أن هذه القوات هي ( مليشيات مسيحية بالفعل ) .
لان القرار الأمريكي يقول تسليح المليشيات المسيحية ؟؟
على تلك الأحزاب التي تقف خلف تشكيل هذه القوات الكشف عن مرجعية تلك القوات تحت أمرة من تعمل ..؟؟ ومن أي تصرف رواتبهم ؟ ومن أي المصروفات التي تصرف عليهم ؟؟ لكي يكون كل شيء واضح أمام الجميع ..
تقبل تحياتي
سيزار

سيد سيزار
تعلم من براءة الطفل وبعده اسأل عن الرواتب
The message is from Lancen's mother:
قصة طفل يساند الوحدات
الرسالة أدناه من والدة لانسن

Shlama

an inspiring story about my nine year old son Lancen.
Ever since the battle with ‪#‎ISIS‬ in the ‪#‎Assyrian‬ town of ‪#‎Telsquf‬ broke out, we as a family started to talk about the NPU and their role. Needless to say, our soldiers' injuries sustained in the battle was an ongoing discussion at our house.
A few days later he was given a project in school called "Community Heroes". He came home that day excited and said that he wanted to do his project on the NPU fighters because they are our ‪#‎heroes‬.
He's been working very hard on researching and educating himself on NPU and asked me to help him set up a lemonade stand to raise awareness and money for his project.
He also got a large "Thank You" card and had all his classmates sign it.
Lance wants to send his card to the NPU camp.
He was able to raise awareness and some funds with his Lemonade Stand.
Thank you so much for all that you do and May God protect our heroes.

شلاما
"قصة مثيرة عن ابني ذو التسع سنوات.
منذ اندلاع المعركة مع ‫#‏داعش‬ في ‫#‏تللسقف‬، بدأنا في عائلتنا نتكلم عن ‫#‏وحدات_حماية_سهل_نينوى‬ ودورهم. وجنودنا المصابين كانوا حوارنا المستمر في المنزل.
بعد أيام قليلة، أعطي له مشروع في المدرسة بعنوان (أبطال المجتمع)، عاد الى البيت متحمساً وقال: "سأعمل مشروعي عن مقاتلي وحدات حماية سهل نينوى، لأنهم أبطالنا".
عمل جاهداً بالبحث والتعلم عن NPU، وسألني لأساعده في صنع عصير الليمون لرفع الوعي والمال في مشروعه.
حصل أيضاً على بطاقة (شكر) كبيرة وموقعة من زملائه في المدرسة.
استطاع أن يرفع الوعي وبعض المال عن طريق عصير الليمون.
شكراً جزيلاً، والله يحفظ أبطالنا".
https://www.youtube.com/watch?v=bpuX8X3WeDE&feature=youtu.be



غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1040
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نقد المجلس والحركة
« رد #5 في: 09:13 05/06/2016 »
سيد Ashur Rafidean
هل تعلم أنك بهذا تثبت أن هذه القوات مليشيات بالفعل وهي قوات غير نظامية لانها تتلقى الاموال من تبرعات الناس وليس من وزارة الدفاع او وزارة البيشمركة  .



غير متصل سـلوان سـاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 345
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نقد المجلس والحركة
« رد #6 في: 10:37 05/06/2016 »
أولاً شكراً على كل التعليقات والردودّ ، وأن دلتْ على شيئ فتدل على الرأي والرأي المختلف وهو ما نسعى إليه من أجل فهم أوسع وادراك أشملْ تضعنا في قلب وصلب الحقيقة.
بعد فوز الرئيس بارك أوباما لم تهتم الادارة الامريكيا بملف العراق وعلى أثر ذلك سحبت قوتها العسكرية من البلد، فظلت الساحة فارغة لإيران تفعل ما يروق لها مع أتفاق عُرفي غير مكتوب بينهم، ووصل الحال الى ما هو عليه الأن.نعم أيران من يتحكم بمقدرات العراق وسياسته الخارجية والداخلية وبات قاسم سليماني هو الحاكم المطلق والكل يخضع لأوامره. وهذا ردِ للسيد  1966 Adnan.
السيد Ashur : الحقيقة لا تحتاج الى تزيف أو تلبيس أو تلوين ، أذا كانت ناصعة فهي تدل على نفسها وتدعوك إليها، ماذا قدم ، سواء المجلس الشعبي أو الحركة الى هذا الشعب المسيحي المسكين في ظل هذه المأساة والمعانات ، حسبي انهم لم يفعلوا ما يستحق الذكر أو الثناء.
الأخ سيزار المحترم :  لقد أثرتَ المسألة من الزاوية اللوجستية والأدارية ، وهذا صحيح ومنطقي في ظل تضارب البيانات والتصريحات حيث أن الصورة ضبابية والرؤية معدومة.مع الاحاطة علماً أن الولايات المتحدة غير جادة في قضية التسليح من الأساس ، وألا لماذا لم يُفعل الموضوع قبلَ هذا الوقت بكثير ، وتنظيم داعش الارهابي يحتل الموصل ونواحيها قرابة السنتين !؟.