رأي ... حول كتاب


المحرر موضوع: رأي ... حول كتاب  (زيارة 401 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Mahir

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 193
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رأي ... حول كتاب
« في: 21:07 08/06/2016 »
طلب خاص من استاذي انور اسحق دنخا لنشر هذا الراي عن:
( خطوة نحو المجهول ) – للكاتب ( شليمون بيت شموئيل )
         ابتداءً اود ان أشير الى أن الكتاب صدر منذ عام ٢.١٣ في محافظة دهوك في العراق ... ولكن  نظراً لعدم حصولي  عليه إلا مؤخراً فقد جاء حديثي عنه وتقييمي له متأخراً ، لذا اعتذر عن هذا التاخير..!!
         ساحاول هنا ان اقدم رأيي المتواضع – والذي ربما يراه القارئ مختلفاً عما توقعه وعما إعتاد عليه من
اراء في مثل هكذا حالة ( حالة استعراض لكتاب جديد ) – وتجنباً للاطالة ساطرح رايي مجرداً عن التفاصيل
والجزئيات ، واقول :
         ان الكتاب  – وكما هو واضح  – يقدم لنا وبلغتنا الاشورية جانباً من حياة المؤلف  المتعلق بقصة معاناته
 ايام رحيله نحو المجهول ، لكنه (اي الكتاب ) يمكننا اعتباره (( عيًِّنة )) او نموذج  لمرحلة تاريخية مرّ بها الكثير
من ابناء امتنا ، لذا فإنّ الحالة الفردية هذه يمكننا إعتبارها رمزاً لحالة شعبنا بكامله ( المسيحي عامةً والاشوري
خاصةً ) في الشرق  قام بتأريخها بصيغة حالته الخاصة كاتبنا المبدع شليمون باسلوب درامي جميل  قلَّ استخدامه في مثل هكذا موضوع !!
      إن ما طرحه المؤلف من مزاوجة بين الحاضر والماضي ( وبين الجغرافيا والتاريخ )  بين الحين والاخر من خلال ذكريات وحوادث( تاريخ ) يثيرها في ذاكرته المكان والموقع ( المدينة او اي مكان  – جغرافيا ) الذي يمر فيه او يذكر في أحاديثهم  ينسينا باننا نقرأ سيرة ذاتية إذ نسترجع جوانب من تاريخ امتنا ومآسيها التي كثيراً ما
 عانت منها على مر العصور..وما اكثر ما يثير الكتاب فينا من ذكريات بنوعيها الجميلة السعيدة والمأساوية الحزينة..!! وهنا علي ان اشيرإلى أنه إسترعى إنتباهي تمكّن الكاتب من اللغة ، حيث جاءت لغته  سليمة  وجميلة
زادها جمالاً حسن استخدامه لكل مفردة في مكانها المناسب واسلوبه المشوق  في طرح ما اراد والذي يدعو القارئ لمواصلة القراءة لمعرفة القادم من الحوادث .
      والغريب هو ...وانا اقرا كنت اشعر وكأن مابين يدي رواية ادبية كتبت  بقلم كاتب روائي محترف وليس مجرد كتاب يحكي قصته الشخصية !!!
     الخلاصة ، انه كتاب رائع .. خاصة ما تخلله من مشاعر انسانية اذكر منها كنموذج تلك التي سادت الحوار
الذي دار بين المؤلف والسيدة ام نيليا وعتابها لعدم حضوره توديع نيلياقبل سفرها....هذا اللقاء الوداعي الاخيربينه وبين عائلة نيليا وما دار فيه من احاديث وإن كانت مقتضبة قصيرة إلا أنها جعلتني  اشاركهم مشاعرهم الوجدانية وينتابني الحزن لموقفهم الحزين  !!!
    حقاً – عزيزي شليمون – إن كتابك هذا ليس مجرد سرد لقصة رحيلك إنما هي رواية ادبية ممزوجة بتاريخ امة بلغة اشورية جميلة اضافت الى لغتنا كقراء الكثير من الجديد !! ...نامل ان نقرآلك مستقبلاً روايات تتناول مواضيعهامن صميم واقع وحياة ابناء امتنا...إن ذلك ليس مستحيلاً ما دمت تمتلك اللغة والاسلوب الروائيين وامكانيةالبناء الدرامي الروائي – كما تأكد لنا ذلك من خلال ما كتبت في كتابك هذا..– !!!
         تحياتي وتقديري لجهودك في حقول قومية عديدة ومختلفة وامنياتي لك بالتوفيق في كل ما تقدمه
لخدمة امتك ،وبالصحة والسلامة لك وللعائلة تحت رعاية الرب ..... 
                                                                                         
                                                                                     انور اسحق دنخا