لا يارفيق ناصر عجمايا مَاهكَذَا تدار الندوات الحزبية


المحرر موضوع: لا يارفيق ناصر عجمايا مَاهكَذَا تدار الندوات الحزبية  (زيارة 699 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 لا يارفيق ناصر عجمايا مَاهكَذَا تدار الندوات الحزبية

 تعقيباً علئ مقالة السيد ناصر عجمايا حول ندوة النائب والممثل الحقيقي لشعبنا  الاستاذ يوناذم كنا في القوش ، نشرنا هذة المقالة ولان ردنا  علئ مقالة  السيد ناصر كان سيُصبِح طويلاً ارتأينا ان ننشرها كمقالة ،،
لا نعلم  ان كان السيد ناصر عجمايا أحد أعضاء الحزب الشيوعي الذي نكمن له كل الاحترام ؟ حيث من الوهلة الاولئ من اطلاعنا علئ المقالة نشعر بان السيد ناصر في ندوة حزبية ، اما لماذا اخترنا الحزب الشيوعي كوصف ؟ هو الصياغات والكلمات  التي ذكرت في المقالة والتي سمعناه من الشيوعين سابقاً ، ومنها الثورة وثم الثورة وثم الثورة ، واستعمال كلمات شبعن منها مثل الاستعمار وان داعيش صنيعة أمريكية ومن هذا الكلام ،
فهل من المعقول ان يكون السيد ناصر عجمايا بهذة السذاجة ان يعتقد ان النائب يوناذم كنا المتواجد في الوطن وخاصة بغداد ضد المضاهرات  السلمية ضد الفساد والطائفية وهضم الحقوق ؟
الم تكن الحركة التي يمثلها الاستاذ يوناذم قد غدرت  بها من قبل الحكومة العراقية بعدم تعين وزير لها كاستحقاق انتخابي ولأنها هي من حصلت علئ اكثر اصوات من ضمن اصوات كوتة شعبنا ؟
هذا الاعتقاد الخاطيء من قبل السيد ناصر عجمايا والذي يجلس في بلدان الغرب يظهر الفرق في فهم السياسة  بين سياسين شعبنا وهذا ان كان السيد ناصر يعتبر سياسياً او انه مناضل الانترنيت ولطالما كتب بانتقاد مسيء لقيادة زوعا وطبعاً من بعيد ،
من الواضح ان السيد ناصر لا يعلم بمشاركة مؤازرين زوعا وبل حتئ أعضائها في  بداية المظاهرات وعندما كانت سلمية وبمشاركة التيار المدني ومن بعض الناشطين ومن احزاب أخرئ ومنها رفاق في الحزب الشيوعي وحسب معلوماتي ، ولكن المظاهرة  التي سماها السيد ناصر ثورة قد استغلت من قبل التيار الصدري ولمنافسة احزاب وشخصيات شيعية لا كوطنيين ، ومنها حينما شارك السيد مقتدئ الصدر زعيم التيار الصدري وقد أقيم له خيمة علئ ابواب المنطقة الخضراء ليومين او ثلاثة فقط وعندما سلم العبادي قائمة جديدة لتشكيل الحكومة والتي كانت سرية في البرلمان العراقي أعلن السيد مقتدئ بانهاء الاعتصام ، وثم دخل جماعة التيار الصدري في البرلمان العراقي والجميع شاهدا كيف خربوا وهدموا في داخل البرلمان ، فهل هذة ثورة شعب ؟
والمغزي ان اكثر الأحزاب  من شاركوا المظاهرات كانوا مشاركين في الحكومة ، فهل هذة ثورة شعب ؟
الجهل في فهم الواقع الاجتماعي والسياسي للعراق يضع الوطن في مهب الريح ، فان كان كل طرف لا يتفق مع حكومة وبرلمانين منتخبين من الشعب يقوم بتخريب وتعطيل المؤسسات الحكومية ودخول برلمان كما دخلوها الثوار حسب معتقد السيد ناصر عجمايا والبعض منهم حامل بيده أحذيته ( نعال ابو الاصبع ) ويشتم وهم صغار العمر فهذة مصيبة ،، لا احد متفق علئ ان حكومة العراق تعمل بايجابية ، وان كان هناك سياسي شعبنا يصرح ضد ممارسات الحكومتين في بغداد واربيل علنيتاً  فهم سياسيون زوعا ومنهم نوابهم الاثنين في بغداد والاثنين في أربيل ،
يذكر السيد ناصر عجمايا في مقالته الاخيرة ، وهذا اقتباس منها
‎من خلال حديثه أعلاه يبين الأستاذ كنّا معاناته بخصوص القوات التي شكلتها الحركة(زوعا) وهذا شيء جيد أن يعترف بأن تلك القوات لها معوقاتها العسكرية بما فيها التسليح ومتطلبات مواجهة العدو الشرس ووسائله القاتلة والمميتة حباً بالسيطرة على مناطقنا العراقية في محافظات عديدة ومنها مناطق سهل نينوى .. وهنا نسأل الآستاذ كنّا وهو يملك خبرة سياسية وعسكرية متقدمة .. من يتحمل دماء هؤلاء الشباب المتواجدين في ساحات القتال وهم يفتقرون الى أبسط مقومات المواجهة العسكرية واللوجستية ومتطلبات الحرب وصد ورصد فعل العدو برد فعل قوي وقاهر للعدو!!؟؟ ، وتلك القوات لا زالت تفتقر للتسليح والتدريب وتحوطات الامان وعموم متطلبات الحرب؟! فهل دماء شبابنا رخيصة الى هذا الحد لمجرد التبرجح بأننا لنا قوات مواجهة للعدو الفاشي على الأرض؟! وفق أي سياق تتم المعادلة السليمة المطلوبة ضمن الواقع المرأيي والمكشوف يا ترى؟!!
 انتهئ الاقتباس ،
يبدو ان السيد ناصر ليس لديه علم ان هناك تصريح لجنرال في البشمركة التي ترابطت في مدينة تلسقف حيث ذكر ان قوات البشمركة انسحبت  من تلسقف وبقت هناك قوات سهل نينوئ تقاتل داعيش ،
ويبدو ان السيد ناصر ليس لديه علم او يريد ان ينسئ ان هناك ثلاثة مقاتلين من قوات NPU قد جرحوا في معركة مع داعيش ،،
اذاً علئ السيد ناصر عجمايا ان يؤيد قرار الكونكغرس الأميركي حول مساعدة قوات المسيحية بالاسلحة ، ونطلب من السيد ناصر ان يشرح لقائمة الوركاء  وغيرها وكل من وقف ضد قرار التسليح
عما ذكره في الاقتباس الذي نشرناه من مقالة السيد ناصر عجمايا عن حاجة القوات لاسلحة والسؤال الذي يطرح نفسه بمن  يؤمن السيد ناصر  من القوة لتحرير مدننا ؟ هل نعتمد علئ الحكومة التي هربت ومعها البشمركة الكوردية  تاركين شعبنا وشعب الايزيدي يواجهون مصيرهم امام داعيش ،ام من الأمريكان الذين يشاهدون خروج اليات ثقيلة لداعيش من الموصل باتجاه نمرود والتي تستغرق وقت كافي لمنعها من تدمير النمرود الاشورية ،،،
لا احد يقتنع ان قوات المسلحة الخاصة لشعبنا ومن اية جهة كانت تستطيع ان تحرر سهلنا المختصب ولكن هل سوف نضع أيادينا علئ خدنا ونشاهد الموقف من بعيد ، وبعد التحرير هل يحق لشعبنا ان يطالب من يحكمه وان لم يشارك في عملية التحرير ؟
نود ان نؤكد للسيد ناصر عجمايا ان الثلاثة الذين جرحوا من قوات NPU  في معركة تلسقف إنما أعطوا دروس كثيرة قد لا يفهمها السيد ناصر عجمايا ومنها ان هذا اول قتال لشبابنا علئ ارضنا ودمائهم اختلطت بدماء قديمة تحت الارض عمرها الالف السنين ، بل هولاء الأبطال أعطوا الثقة لشعبنا باننا نستطيع القتال والدفاع عن ارضنا ،
وأخيرا حول تسائل السيد ناصر حول ان كانت دماء شبابنا رخيصة في مقالته ، نقول ان السيد ناصر لا يعلم ان عند تأسيس زوعا تم إعدام ثلاثة من موسسينها وهولاء لم يكن دمائهم رخيصة ، وتابعت زوعا في إعطاء شهداء ومن جميع اطياف شعبنا ومن كل ابناء كنائسنا وهولاء لَيس دمهم رخيص ، اما الحسرة هو لمن أعطوا شبابنا دمائهم الزكية في حرب ايران ، او الحسرة علئ دماء شبابنا التي أعطيت لقوات غريبة عن قوميتنا وليس لها اية صلة بنا ،،
السؤال الأخير هو لماذا لا يتم طرح التقاط التي تطرح من بعض المشاركين في هذا الموقع والتي يخص بها زوعا ، مباشرة امام مسئولين وقياديين زوعا عندما يقومون ندوات في كل ارض يتواجد عليها شعبنا ؟

تحياتي




غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  أضافة الئ ما نشرناه وعن تعقيب علئ أراء لاحد ابناء شعبنا ألا وهو السيد ناصر عجمايا وعندما تسائل عن ان كان دم شبابنا رخيص لانهم لا يملكون أسلحة ودعم ليقاتل داعيش ، فاذا كان هذا سبب الذي يراه السيد ناصر اذاً فلندعم قرار  الكونغرنس الأميركي حول تسليح مقاتلين شعبنا وإلا سوف نخسر  الارض وعندها سوف نخسر كل شي ولهذا نود ان ننبه ببيتين الاخرتين لإنشودة الاتحاد السوفيتي السابق اثناء الحرب العالمية الثانية والذي يتكلم عن خسران الارض وطنه
تقول الأنشودة
اذا فقد الجندي ساقيه في الحرب ،، يستطيع معانقة ألاصدقاء
اذا فقد الجندي يديه ،،، يستطيع الرقص في ألافراح
اذا فقد الجندي عينيه ،،، يستطيع سماع موسيقئ الوطن
اذا فقد الجندي سمعه ،،، يستطيع التمتع برؤية ألاحبة
اذا فقد الاتسان كل شيء ،، يستطيع الاستلقاء علئ أرض وطنه
،،،، أما اذا فقد ارض وطنه ، فماذا بمقدوره ان يفعل ؟


غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
لنسأل الرفيق ناصر لماذا لم يشمل بعض الاخوة الشهداء من الحزب الشيوعي  براتب التقاعد وصورهم لازالت معلقة في مقر الحزب الشيوعي في القوش قبل ان ينشر مقالته الاخيرة بعنوان (حول ندوة النائب والممثل الحقيقي لشعبنا  الاستاذ يوناذم كنا في القوش)
اعتيادي الرفيق ناصر سيقول بانه مستقل الان من الحزب الشيوعي وبعيد عن العراق ولا توجد دلائل او وثائق لديه ولهذا فقط تحركاته تسبق حتى اعلام وقيادة زوعا ولكنه لازال يتكلم بلسان الشيوعيين .
                                   زوعا مدرستي