المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يستقبل وفد من قوات حراسات سهل نينوى N.P.G.F


المحرر موضوع: المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يستقبل وفد من قوات حراسات سهل نينوى N.P.G.F  (زيارة 298 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس الشعبي/مكتب اربيل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 576
    • مشاهدة الملف الشخصي
بتاريخ 16/7/2016 استقبل المجلس الشعبي الكلداني لاسرياني الاشوري وفدا من قوة حراسات سهل نينوى N.P.G.F في مقر مكتب المجلس في عنكاوا اربيل وكان باستقبال الوفد كل من السادة شمس الدين كوركيس زيا رئيس المجلس واسطيفو حبش عضو الهيئة التنفيذية والقاضي رائد اسحق عضو البرلمان العراقي ووحيدة ياقو عضو برلمان اقليم كوردستان وجميل زيتو مسؤول مكتب اربيل وعضو المجلس سامي نوح وسكرتير هيئة رئاسة مجلس محافظة أربيل هالان هرمز وعضو مكتب كندا للمجلس يوسف هرمز وضم الوفد الزائر كل من السادة العميد عامر شمعون شيتو امر اللواء والعقيد وسيم كوركيس معاون امر اللواء والمقدم صباح رفو ، وتم التباحث حول مجمل الامور المتعلقة بالوضع الراهن وخاصة ما يتعلق بهذه القوة ومنها التدريب الجيد والتجهيز والتسليح وضرورة متابعة هذه الامور بجدية مع جميع المعنيين منها التحالف الدولي لغرض الاسراع بتسليح هذه القوة لتكون جاهزة لاداء واجبها المقدس الذي انشأة من اجله بالاضافة الى رفع القوة المعنوية لهم وخاصة في هذه المرحلة التي جعلت داعش ينهار امام قواتنا الباسلة من الجيش والبشمركة وجميع القوات المشاركة في القتال ضد داعش .

وثمن المجلس دور الضباط ابتداءً من امر اللواء ونزولاً الى بقية الضباط في مواصلة عملهم الدؤوب والمثابر في متابعة المراتب في التدريب والتهذيب وشحذ الهمم من اجل بناء قوة رصينة ذات مبادئ متينة استعداداً لاداء واجبها المقدس الذي انشأة من اجله .

كما تطرق الجانبان حول الوضع المرتقب ما بعد التحرير وكيفية التعامل مع المرحلة اللاحقة وبناء علاقات ودية مع الشعوب المتعايشة في المنطقة لغرض جعل المنطقة خالية من المشاكل .

و تطرق الجانبان ان يكون للمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني حضور جيد ما بعد مرحلة التحرير من اجل بناء واعمار المناطق التي ستحرر في سهل نينوى من اجل توفير الخدمات من الماء والكهرباء والامور الضرورية التي يتطلب توفرها لعودة المجهرين وكذلك بناء روح التعاون والتعايش الاهلي بين سكان المكونات ونبذ الخلافات ان وجدت لجعل المنطقة امنة وهادئة بعيدة عن الصراعات.