من موروثنا الشعبي - اِرخّي


المحرر موضوع: من موروثنا الشعبي - اِرخّي  (زيارة 2065 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بدران امـرايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 647
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1132
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: من موروثنا الشعبي - اِرخّي
« رد #1 في: 22:16 30/08/2016 »
الاخ والكتب القدير بدران امرايا

شكرا لذكرك موضوع وامثلة عن ارخي ( ܐܸܪ̈ܚܸܐ ) فاسمح لي ان ارد بالعربية لاضيف معلومة لموضوعك ..

حقيقة استغرب من الامثال الشعبية التي تنشرها دائما في هذا الموقع . نعم رأيت مرة في حياتي  ارخي ( ܐܸܪ̈ܚܸܐ ) في احدى القرى شمال العراق ولم اسمع اي مثل عنها بل عرفت من خلال مقالتك معنى ارخي ( ܐܸܪ̈ܚܸܐ ) . فشكرا جزيلا .

نعم رأيت الناعور مرة في حياتي في بلدة زاخو وكيف يسحب المياه من نهر الخابور . جريان مياه الساقية او النهر يدور الناعور وبالتالي يرفع المياه من الساقية ليسقي المزارع والبساتين  بينما ارخي ( ܐܸܪ̈ܚܸܐ )  يدورها حمار . عجبي ... كيف فكروا عامري قرانا ان يبنوا الناعور بمحاذات الساقية ولم يفكروا ببناء ارخي ( ܐܸܪ̈ܚܸܐ ) بمحاذات الساقية لكي تدور بحركة جريان مياه الساقية او النهر بدلا من ارهاق الحمار المسكين علما بان السواقي والانهار متوفرة في معظم قرانا في شمال العراق ؟

نرى في الصورة المرفقة مندورتا دارخي ( ܐܸܪ̈ܚܸܐ ) يسحبها الحمار المسكين ...

تقبل تحياتي وشكرا

ادي بيث بنيامين


غير متصل بدران امـرايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 647
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: من موروثنا الشعبي - اِرخّي
« رد #2 في: 11:17 31/08/2016 »
الاخ والكاتب القدير ادّي بيث بنيامين المحترم
بداية ادعو الرب ان تكون والعائلة بخير
رابي العزيز شكراً لمرورك على مقالي البسيط هذا, وعلى الاضافة التي اضفتها فانني مدين لك بالامتنان.
انت الادرى مني رابي باننا امة عانينا من الظلم والاضطهاد في موطن آبائنا واجدادنا ولحد اليوم, اضف الى ذلك التشرذم القومي الذي ينخر كياننا ,الى جانب قلة الوعي القومي وعدم وجود المؤسسات القومية الخاصة التي تاخذ على عاتقها الاهتمام بالتراث والموروث الشعبي  وتوثيقه.
حقيقة هناك كم كبير من امثالنا وحكمنا ونكاتنا وقصصنا وغيرها بقيت متداولة شفوياً من جيل لجيل ,ومرهونة باشخاص قليلون وبموتهم انقرضت صفحات تراثية زاخرة وناصعة بالقيّم والسمّو الوجداني القومي,واسوق لك مثلاً حياً رابي فان امي الان في عقدها السابع  وهي احد مصادري ,فلدى الكلام العادي معها فترى الكثير من الامثال تنساب من كلامها الحلو دون ان تعي معناها وتفاصيلها بدقة.
لذلك رابي ربما ترى الكثير من تلك الامثال غريبة عنك او بسبب بعد منطقة تنشئتك عن جغرافية تداول تلك الامثلة بعض الشيء.
لذلك رابي المؤقر انني شخصياً لا ادخر وسعاً في البحث التقصي عن اية مفردة في هذا المنحى واحاول جاهداً فك طلاسمها ومعناها وسياقها الزمني. اما ماذهبت اليه بخصوص ناعورا فان لهذا الاسم صداه الكبير عند اهالي قرية بيرسفى فقد كان لديهم ناعورا في القسم الشرقي للقرية ولحد الامس القريب كانوا يسمّون الوادي المحاذي للقرية من الشرق بناعورا,ولم يتوانوا اهلنا في استغلال المجاري والمنحدرات المائية القوية لبناء الكثير من الطاحونات المائية.
وشكراً للصورة الجميلة التي ارفقتها 
ختاما تقبّل جزيل حبّي ومودتي ,بارخ مار

تودّي ساكَي