الـ دويخ نوشا الاشورية..عامان من النضال القومي المسلح في سهل نينوى


المحرر موضوع: الـ دويخ نوشا الاشورية..عامان من النضال القومي المسلح في سهل نينوى  (زيارة 2462 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماجد ايليا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 431
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الـ دويخ نوشا الاشورية..عامان من النضال القومي المسلح في سهل نينوى
الصحفي ماجد ايليا - نوهدرا


اليوم ومع سقوط صاروخ هاون بالقرب من تمركز القوة الاشورية دويخ نوشا(الفدائيين) في سهل نينوى - باقوفا، نستذكر معا 11-8-2016، الذكرى الثانية لتاسيس القوة في سهل نينوى والتي كان ومازال شعاره: حب الوطن.. حب الامة.. حب الشعب.. الحفاظ على الثوابت القومية.
اليوم احبتي نستذكر هذه القوة الاشورية وبشرف وفخر لكل اشوري رضع لبان حب الوطن والامة من والدته، هذه القوة التي بدات بـ 8 افراد هدفهم حماية ارضهم المغتصبة واعطاء الامل لمن تبقى من ابناء شعبنا الاشوري في الوطن الى ان تعدى المئة.
فبعد احتلال قوة الظلام( الدولة الاسلامية في العراق والشام) لنينوى العظيمة وسهلها في 6-8-2014، كان لهؤلاء الشباب العزيمة والقوة لاثبات انفسهم كقوة اشورية في سهل نينوى ولايمانهم العميق ان الارض لا تستعاد الا بالدم ولا ينتظرون ان يحررها احد لاجلهم وضرورة مشاركة الاشوريين باستعادة ارضهم وان كلفهم حياتهم وذلك في تاريخ 11-8-2014 تشكلت اول قوة في سهل نينوى.
صحيح ان المسيحية هي دين المحبة والسلام ولكن ليس دين استسلام ابدا.. فكانت الانطلاقة من سهل نينوى قرية الشرفية وبعدها تلسقف والاستقرار في قرية باقوفا التي تبعد فقط 2,5 كيلو متر من قصبة باطنايا المحتلة الى يومنا هذا واقل من 30كلم عن نينوى العظيمة، متخطين آلم الحر والبرد و الامطار والاغتراب عن عوائلهم وابنائهم واضعين حماية ارضهم وشرفهم وعرضهم واثبات دوافعهم القومية كهدف لا يزايد عليه احد، متناسين انهم شباب ولهم حياتهم الشبابية وملذاتها.
يوما بعد يوم تزداد قوتهم و ارادتهم وعددهم و ارجاع ولو بصيص امل لشعبنا الذي هاجر الوطن بسبب كل الاضهادات والمعاناة التي لاقاها في احتلال ارضه ووطنه الام.. يوم بعد يوم يتحمل ابناء شعبنا داخل صفوف دويخ نوشا الاشورية قذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا بدون مقابل وهم مؤمنون ان الحرية والتحرير بات قريب لكل قراه ومدنه المحتلة، ولسنا بانفسنا نتكلم بل بالادلة التي سطرتها وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والتي قدموا من شتى بقاع الارض.
فتحية حب ووفاء لكل من شعل شمعة صلاة من اجل القوة الاشورية في سهل نينوى دويخ نوشا..
تحية حب لكل من شارك في مساعدتنا ماديا ومعنويا..
تحية احترام لكل القنوات الاعلامية المرئية والمسموعة والمكتوبة والصحفيين الذين سطروا اروع ملاحم هذه القوة ونشروها على اوسع الانطقة في شتى انحاء العالم.
تحية حب وتقدير لكل المطوعين الغربيين الذين امنوا بقضيتنا وشاركونا..
وتحية و اجلال لكل قطرة دم سقطت من اجل الحرية لارضنا وهويتنا وشعبنا ووطننا.