المحرر موضوع: البطريركية الكلدانية مصدر رزق لبعض الكتاب !!!  (زيارة 4136 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
البطريركية الكلدانية مصدر رزق لبعض الكتاب !!!

سيزار ميخا هرمز

وَقَفَ رَجُلان أمامَ حائطأ ناصع البياض , فقال الأول أنظر كم هو جميلٌ هذا البياض ؟؟ !! فأجابه الثاني أنتظر قليلآ .. فتنقل ذهابأ وأيابأ على كل جزء من اجزاء الحائط و في كل زاوية من زواياه ثم صرخ عاليأ وجدتها وجدتها , أركض وأنظر ياصديقي ؟؟؟ أنها تلك النقطة السوداء الصغيرة ؟؟
فأجابه الأول ,هذه لاشيء مقارنة بجمال الحائط وبياضه الناصع ؟؟ فنهره صاحبه قائلآ :-  كلا والف كلا ؟؟ أنها كل شيء .. أنها تعني الدار غير صالح للسكن  والطلاء فاسد والصباغ مهمل ,, والأسس هشة , والتأسيسات الصحية والكهربائية ردئية والحديقة قبيحة .. الخ
فتعجب الأول ,  كيف أن صاحبه بنى كل هذهِ التحليلات وخرج بنتائج , يريد بها أقناعه , مرتكزأ على النقطة السوداء الصغيرة التي  لا ترى بالعين المجردة !!
أن هذا النوع من البشر ينطبق عليهم المثل الشعبي ( يسوون من الحبة كبة ) وهذه القصة القصيرة هي أقرب الى واقعنا اليوم متمثلة بنخبة من ( الكتاب السلبيين ) الجالسين خلف حواسيبهم للبحث عن نقطة سوداء هنا أو هناك في جدار البطريركية الكلدانية الأبيض ,  فيتسابقون لنقل هذا الأكتشاف العظيم للعامة , كيف لا وهم بذلك سيحررون القرى المغتصبة ويوفرون العيش الكريم لمن هم بالعراء ويقومون طرق الكنيسة وينظفوها من كل شائبة .. 
القصة هي نوع من الأختبار النفسي , فالذي يرى الأبيض هو رجل ذو  ( Back ground )  خلفية متفائلة وأيجابية أما الذي يبحث بأستمرار والحاح على النقاط السوداء  فهو رجل ذو خلفية متشائمة وسلبية ومن أهم صفاتها , التذمر الدائم فهو يتوقع نتائج سلبية حتى قبل حدوث الحدث وتدفعه خلفيته المتشائمة للبحث عنما يشبع رغبته وغريزته المريضة  فهو يرى النصف الفارغ من القدح فقط لا غير .
البطريركية الكلدانية المتواجدة في قلب العاصمة بغداد , أشبها بمركب صغير وسط  بحر هائج ذو أمواج عالية يقذفها يمينأ وشمالآ وأنظار كل العالم على هذا المركب لما يحمل من معاني للامل وهو صمام امان لكل المسيحيين , غبطة أبينا البطريرك مقر كرسيه ليس في أربيل أو لندن لكي يتطاول على الحكومة العراقية من مرافئ الامان كما يفعل البعض !!  , ومع ذلك كلمته قوية ومدوية لكل ما يطال المكون المسيحي من اجحاف ولا يخشى بقول الحق لومة لائم .. وهنا أود أستخدام حرف ( لو ) ( أمتناع لامتناع ) ماذا ( لو )  جلس أحد هولاء الكتاب بمكان البطريرك ؟؟ فرضأ يحق لنا أن  نفترض ؟؟ كيف سيتصرف ؟؟ طبعأ هنا ستأتي الاجوبة مثالية من خلف الحواسيب لدرجة تفوق أدراك العقل .. ضعوا نفسكم بمكانه  وسط كل هذه الظروف والمتغيرات والمعوقات ؟؟ هذه دعوة للتأمل ومراجعة الذات بهذا الفرض  ..

مصدر رزق

بنظرة سريعة لهولاء الكتاب تجدهم ممن بلغوا سن التقاعد أو لديهم أوقات فراغ ويعانون من الضجر  أو هم في المهجر ويجدون متعة  في تكرار هذه المواضيع و يجدونها رزق لهم لقتل حالة الفراغ التي يعانون منها ؟؟  والمضحك المبكي هو الثنائيات والثلاثيات والرباعيات التي تجمعهم , كأنما نكون في غرفة للدردشة والثرثرة الجوفاء أو أننا في مقهى يجمع العطالة بطالة , ينتقون مواضيع براقة  لمحتوى باهت كما تقوم به الصحافة الصفراء  ,  مرة  ظهر أعلان في التلفزيون مفاده أن الفنان كاظم الساهر سيتزوج و لمعرفة التفاصيل أقرء ذلك في عدد يوم غد للجريدة الفلانية وعندما أشتريت الجريدة وجدت أن كاظم الساهر سيتزوج في  الفديو كليب الذي يصوره لاغنية ما ؟؟ وبعدها  أستمرت أعلانات هذه الجريدة بهذا المنوال ولكن لم أشتريها  لانها أصبحت لعبة رخيصة ومكشوفة  ؟؟
أخوتنا بالله يذكروني بزمن الحصار  بما كان يقوم به بعض الباعة من صياح وعياط لجذب أنتباه المارة لبضاعتهم وما أن تلقي نظرة  حتى يسحرك منظر ترتيب الطماطة النظرة فوق بعضها البعض  وتأخذك قدماك نحوهم  بدون وعي بعد مشاهدة سعر الكيلو المغري والرخيص في عز الازمة وثم تطلب شراء كم كيلو يضع لك البائع من الصفوف الخلفية للبضاعة والمشتري لا يرى شيئأ لعلو المنصة عن الشارع ويعقد لك الكيس وانت فرحان بالصيد الثمين لكن المفأجاة تكون عند العودة للبيت ؟؟
وبعدها  يصبح هذا النوع من الباعة معروفين ومشخصين في السوق ؟؟ 
مواضيع  ألأعزاء تشبه ما نشاهده بزياراتنا للمقابر فوقها مزين بأحجار مرمر ومرتبة وأنيقة لكن داخلها ؟؟
تجذبنا عناوينهم البراقة ولكن نتفاجئ عندما نقرء المحتوى نجدها بعيدة كل البعد عن الواقع وعن العنوان .. كيف يمكن لشخص يشاهد مكتبة كنسية مع كم كيس جبس يصور أن كل المكاتب الكنسية على هذه الشاكلة وأن الكنيسة الكلدانية نحو الانهيار ؟؟ كيف يمكن لشخص يبني على موضوع ملابس طلاب التناول ويريد بنا العودة لملابس يبدو بها المتناول كأنه عريس والمتناولة كأنها عروسة فكيف لو كان المتناولين اخ واخت  ؟؟ وان الكنيسة الكلدانية في طريقها للهاوية و يجب أن تنفصل من الفاتيكان !!

مواضيع هيا نلعب يا أطفال .. مواضيع للتسلية

الى جانب برنامج سينما الاطفال وما يحويه من فكرة وعبرة ونقاش والى جانب برنامج المرسم الصغير الذي يعلم الرسم ويفتح أفاق واسعة للمخيلة , كان هناك برنامج أسمه هيا نلعب يا أطفال برنامج للتسلية واللعب فقط  , هذا ما يقوم به البعض فهو ينقل أخبار من موقع البطريركية الى المنبر الحر وتدخل عليها  ( النخبة السلبية )  لتتسلى فتراهم يسئلون ويجيبون بعضهم البعض والطامة الكبرى أن من يقوم بنقل الخبر ينصب نفسه وكيلآ بطريركيأ  أو ناطقأ أنترنيتيأ بأسم البطريركية  فيجيب على الاخوة ويطرح النصائح والحلول والتوضيحات الناجعة..
يمتاز هولاء الأخوة برياضة القفز العالي فهم يقفزون على ( النية والغيرة الصادقة لوحدة كنيسة المشرق التي اصطدمت بجدار القومية المتطرف , محاولات تشكيل مرجعية سياسية مسيحية موحدة , قائمة موحدة , قانون البطاقة الموحدة , محاولات فرض الحجاب على المسيحيات , استلاب عقارات المسيحيين , ايلآء اهمية كبيرة في تنشئة الكهنة ونهضتهم الروحية من خلال اللقاءات الدورية , تجدد الحياة الروحية في العديد من الرهبنات , تنظيم الامور المالية والأدراية, الشفافية , مجانية الاسرار , المساعدات المادية والعينية , العمل الجبار الذي قامت به الكنيسة ومؤسساتها في موضوع النازحين , كل مؤسسات الكنيسة هي ملك للمؤمنين و تكاد لا تخلو كنيسة الا وتجد فيها   عيادة طبية , فحص الاسنان , مدرسة , رياض الأطفال , دار رعاية المسنين , الايتام , دور النشر والطباعة , المكتبات والمخطوطات , ملاعب رياضية مصغرة , معاهد لتعليم الموسيقى , مشاغل , .. الخ  حتى أن مبنى الدير الكهنوتي السمنيرفي منطقة الدورة حي الميكانيك  تم تحويره ليؤي العشرات من العوائل المسيحية المتعففة مجانأ .. .. والقائمة طويلة ) أمام هذا الجدار الابيض ووسط هذا البحر الهائج يجهد البعض نفسهم لاكتشاف نقطة سوداء هنا أو هناك ..

طيب ماهو الحل ..

هناك صعوبة  لتغير الرؤية السوداوية لهولاء الذين لو أشعلت اصابع اليد العشرة لهم شمعأ فلن يجدي نفعأ ,  فمن شب على شيء شاب عليه  ,, المسؤولية تقع على القائمين على الاعلام الحر والمستقل  .. الحرية المطلقة مفسدة مطلقة , وخاصة أن المعني صمام أمان وعلامة رجاء بعد ان فقدنا الامل بما يعرف بأحزاب شعبنا و صمت القبور الذي يلف بقية رؤوساء الكنائس هو السمة السائدة وهم  لا يحركون ساكنأ .. نعول على القائمين على الاعلام الحر والمستقل.. أن يضع حلولآ ناجعة لهذه الظاهرة غير الصحية ..

حكمة
أعظم عدو للمعرفة ليس الجهل , بل وهم المعرفة

[/size]
[/b]



غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15961
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
الأخ ألعزيز سيزا هرمز ألمحترم
تحية ومحبة
اوحييك على ما جئت به في مقالتك هذه وعلى الغيرة والشعور الطيب الذي تتمتع به ليس مجاملتن مني لكن هذه الاشادة تستحقها فعلاً وانا من المتابعين لما تكتب هؤلاء اللذين ذكرتهم في تقريرك صدقني انهم لا يريدون خيراً لا للكنيسة ولا للبطريركية ولا للرابطة كتاباتهم وبذور الحقد والكره التي يزرعوها باتت معروفة لشعبنا فهم مثلما تعرف عطالة بطالة عايشين على مساعدات جالسين خلف حواسيبهم ليل ونهار ليصطادوا في المياة العكرة ما يشفي غليلهم ناسين بذلك معانات شعبنا من التهديد والقتل والتهجير فاين هم من المأساة وقساوة الحياة لشعبنا ومع ذلك يتفاخرون بانهم رأو النقطة السوداء في ذلك الجدار الناصح البياض ومع هذا مستخدمين في كتاباتهم وبذور الحقد والكره التي يحاولون زرعها عبارات سخرية وسوقية وهم كبار السن فاين هي حرية الرأي واخلاق المخاطبات في النشر انا بصراحة ايها الأخ المحب سيزار لا اريد ان اعيد ما يكتبه هذا الطابور السوقي وحضرتك تعرفهم ومتابع لهم لكن ليطمئن قلبك فمثل هؤلاء سيخزيهم الله ويعودون خائبين مهزومين فالبطريركية المؤقرة ليست بحاجة الى سخافاتهم وهي مدركة جيداً ما يجب ان تعمل وما يصح الا الصحيح والرب يحفظ غبطة ابينا البطريرك مار لويس ساكو السامي الأحترام من كيد الأشرار والمارقين ويديمه بوافر الصحة والعافية وطوال العمر
وبالمودة نلتقي ان شاء الله
ألكرمة لا تليق بألجاهل فهي كألثلج في ألصيف وكألمطر في موسم ألحصاد
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل فارس ســاكو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ سيزار المحترم
تحية طيبة
مقال رائع كروعة ونقاء كاتبه ولن أتطرق في ردي الا على  نقطة واحدة ارجو ان يتسع صدرك  لتتقبلها :
الحقيقة ان النقطة السوداء التي تحدثت عنها ليست صغيرة  كما تريد ان نراها انت  فهي ترى من بعيد ولكن مع ذلك اتفق معك بأنها ليست ذات أهمية مطلقا ... طيب ماهو سبب اعطائها أهمية مبالغ بها من قبل الكتاب  مهما كانت دوافعهم ؟ الجواب ان إعلام البطريركية هو السبب  !!!  انت إعلامي وتعرف جيدا ان  دور الاعلام خطير ولهذا انت تناقش هذا الموضوع هنا ... فحتى غبطة البطريرك عندما يكتب بيانا يتوجب على إعلام البطريركية ان يراجع هذا البيان ويقومه ويعدل فيه (نعم يعدل فيه ) ليس بالضرورة في نقاطه ولكن في طريقة طرح هذه النقاط  وانا أظن ان إعلام البطريركية لا يقوم بهذا الواجب المهني بل اجزم (وهذه هي الكارثة ) انه ضعيف وغير مؤهل  ولهذا تصير الحبة كبة كما كتبت حضرتك  فمثلا عندما يصدر سيادة المطران شليمون وردوني بيانا يقول فيه : ان فلان لا يحق له التقديس بالطقس الكلداني في البيوت يفترض ان يطلب إعلام البطريركية منه ذكر النص القانوني الذي يستند عليه لهذا عدم الحق لتدعيم موقفه وعندذاك سيظطر  المطران الى ان يذكر النص القانوني او يغير من اُسلوب وصياغة التوضيح  فلا يستطيع اي كاتب مهما كان (خبثه) ان يوجد زلة في البيان ولن يستطيع ان يكبر النقطة الصغيرة ويجعلها كبيرة جدا مهما حاول ، أليس كذلك ؟
بخصوص مصدر الرزق فإنني اؤكد لك ان الذي يقصر بواجبه (الإعلامي ) من قبل كادر إعلام البطريركية هو الذي يرتزق بدون حق من البطريركية وكنت أتَوسم فيك الا تلقي التهم جزافا وإلا هل لديك إثبات او دليل ان كاتبا انتقد البطريركية قد قبض مالا من جهة معادية لكنيستنا الكلدانية !
ان كل رأي حتى وان كان سلبيا هو مفيد لانه يدلنا على مواطن الضعف فنقوي أنفسنا فإذا اعتبرنا الذي يطلب من المطران وردوني النص القانوني الذي يستند عليه هو يعطي رأيا سلبيا فان هذا الرأي مفيد لان الحكيم هو من يستفاد من ذلك وفي المرة القادمة يورد نصا يستند عليه اذا كان يتطلب ذلك .
هذه وجهة نظري
مع  احترامي

فارس ساكو

غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 814
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز سيزار

تحليل جيد ومنطقي ناتج عن حرص وإخلاص للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ورجالها الساهرين ليل نهار في رعايتها وحمايتها من محاولات النيل من قدسيتها ورسوليتها في زمن ردئ وهجمات متتالية من جهات عديدة البعض منها ( مع الأسف ) يحسبون عليها بحجج واهية حتى دون أن يتأكّدوا منها كحجة منع إقامة القداديس في البيوت وهم يتناسون ظرف إقامة القداس في البيوت زمن بدء نشر الدعوة للأيمان المسيحي من قبل الرسل خوفاً من الإضطهاد ، وإقامة القداس في البيوت في الزمن الحالي تحدّياً لأوامر رؤسائهم الدينيين !!!!!! . نتأسّف جميعاً على النقد الجارح الذي تتعرض له رئآستنا الكنسية من قبل البعض من أبنائها وصلت الى درجة أن البعض منهم يدعو الى قيام كنيسة منشقّة !!!!!! راضين لأنفسهم أن يكونوا طابوراً سادساً لطابور خامِس

((جرت العادة على أن يكون مصطلح "الطابور الخامس" يشير إلى فئة العملاء والجواسيس ، أما الطابور السادس فهو الطابور الذي يمثل المخدوعين والمغفلين والمغرر بهم وهم غالبا من عوام الناس والسذج والبسطاء فلا يمكن للنخب المثقفة والعلماء وأصحاب الرأي والمشورة أن يكونوا جزءا من الطابور السادس إلا ما ندر ..))

فقط ملاحظة أود أن ألفت أنتباهك اليها وهي جاء في المقال جملة

((كيف يمكن لشخص يبني على موضوع ملابس طلاب التناول ويريد بنا العودة لملابس يبدو بها المتناول كأنه عريس والمتناولة كأنها عروسة فكيف لو كان المتناولين اخ واخت ؟؟ ))

أعتقد أن إرتداء ملابس التناول على شكل عريس وعروس يُقصِد بها العلاقة بين يسوع المسيح والكنيسة وكما جاء في الرسالة الى أهل كورنثوس الثانية " قد خطبتكم لرجل واحد لأقدم عذراء عفيفة للمسيح "(2 كو 11: 2).

أكرر تقديري لمقالتك ولجهودك وجهود كل الساعين الى خدمة كنيستنا الكلدانية الكاثوليكية وتقدمها وتطورها وهي تخوض هذا الصراع في هذا الزمن الردئ
.

غير متصل فارس ســاكو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ بطرس المحترم
تحية طيبة
صراحة  انا عندي رأي اخر بخصوص المقالة وبعض ماورد فبها وخاصة موضوع ملابس التناول الاول (الرهبانية ) التي كان يشير بها الى احدى كتاباتي بالموضوع  حيث سبق ان طالبت بارتداء المتناولين ملابس شبيهة بملابس العرس فأنا عندما تناولت لأول مرة قبل اكثر من ٤٠ سنة ارتديت قميص ابيض وبنطلون اسود وحذاء اسود والبنات فستان ابيض  واعتقد انها اكثر مناسبة من ثياب الرهبان وهذه وجهة نظري الشخصية وبالمناسبة غدا الساعة الثامنة صباحا بتوقيت العراق سيكون تناول طفلين  توأم لي هما يوسف ومريم في كنيسة ام المعونة بعنكاوا وسيرتديان ملابس الرهبانية حالهما حال باقي الأطفال المتناولين  الذين مجموعهم (١٠١) متناول !  لكني اثرت ان اركز على نقطة واحدة تخص إعلام البطريركية لأنني اعتقد انها هي السبب في كل شيء فَلَو انها كانت تُمارس الاعلام بشكل مهني وجيد كما تعطي للآخرين المجال المناسب للحوار لما وصلنا الى ماوصلنا اليه ...
تحياتي

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2077
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب المتابع البارع سيزار هرمز المحترم
الاخوة القراء والكتاب
تحية
حقيقة انت اصبت كبد الحقيقة في مقالك هذا، فالناس نست الحروب الطويلة والحصار الظالم والتهجير القسري والابادة الجماعية وفرض قانون الجعفري بالقوة ونسوا ترليون دولار سرقة من اموال اطفالهم ونسوا أكثر 100 قرية اغلبها كلدانية هجرت، مدينة زاخو ودهوك وكركوك التي كانت سبية الكلدان والاشوريين فيها اكثر من اخوتنا الاكراد قبل ستين او سبعين سنة اليوم بالكاد تجد  فردا من اهالي امرا او بلن او يردا واو الانش و سناط في العراق.
.
كل هذا نسوا اخواننا الكتاب والتصق انظارهم بحركات ومحاولات البطريركية الكلدانية فأصبحت الكنيسة والبطريرك عدوهم الأول ومسبب خطف 26 كاهن واستشهاد اكثر 1200 شخص عن طريق خطف وقتل وذبح .
 تحاليل وتفاسيرهم لا تتعدى من لو عمل البطريرك هكذا عوضا عن هذا ليس لهم عمل سوى تبديل المسطرات (الكلمات) المستخدمة في قياسهم لنشاطات او قرارات البطريركية.
.
 احييك اخي سيزار على المقال الرائع النابع من دقة في المحتوى

اود في هذه المناسبة ايضا ان اقول:
انا لم ولن اقول لم تخطا البطريركية في بعض من خطواتها ولكن مؤمن مليون بالمائة ان هدف الكنيسة وعلى راسها البطريرك كشخص الأول المسؤول ليس له هدف غير جلب الخير للمسيحيين وبالأخص أبناء كنيسته، خدمتهم بحسب امكانياتها، وامكانياتها معتمدة على عطاء تضحية ودعم أبنائها لها أي الكنيسة.

 بكلمة اخرى لنكن يد العون في بناء وحماية جسد الكنيسة ومجتمعنا من خلال تقديم الافكار الجيدة وبأسلوب ادبي لائق. لننظر الى أنفسنا ونسالها كم عيوب واخطاء ومواقف متناقضة لدينا ونحن نطالب الاخرين الالتزام مقابل ذلك؟!!.
بعض من كتابنا الاعزاء لم يستطيعوا تربية أطفالهم على مبادئ المسيحية وانحرفوا بل تركوا مسيحتيهم.

غير متصل فارس ســاكو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد يوحنا المحترم
تحية طيبة
بقدر تعلق الامر بشخصي فأنا  واحد من الذين يشملهم كلامك بخصوص  تعرضنا لشتى المآسي التي ذكرتها ولم  أكن يوما من حيث النوايا معاديا للبطريركية  لكن ارجو ان تقبل حقيقة ان ليس كل الناس سواء في طريقة التعبير عن  مشاعرهم وافكارهم الداعمة للكنيسة والبطريركية  فمنهم من يؤيد ومنهم من يعارض ومنهم من يصمت لكننا لا نستطيع ان نحكم بسهولة هكذا كما جاء في عنوان المقالة  !!!
اسمح  لي ان أشكرك على قولك انك لم تقل ان البطريركية لم تخطيء وكذلك استدراكك لإيمانك انها تسعى لخدمة الكنيسة وانا اتفق معك ولولا انني اعرف ذلك لما كلفت نفسي ان اكتب نقدا عليها ولاعتبرتها كوثني او عشار كما يوصي المسبح وكذلك لاعتبرتك انت كوثني او عشار ولما رديت عليك الان ... فاعلم ان ليس كل المنتقدين لهم أهداف سيئة ومن الفطنة والفراسة ان تعرف كيف ان تميز بينهم !
تحياتي

غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
البطريركية الكلدانية مصدر رزق لبعض الكتاب !!!

 كيف لا وهم بذلك سيحررون القرى المغتصبة ويوفرون العيش الكريم لمن هم بالعراء
.

السيد سيزار

انت محق بهؤلاء النخبة من الكتب الجالسين خلف حواسيبهم ويجعلون  من انفسهم  ابطال  و محررين
اما انت  ويوحنا بيداويد  والسيد رئيس اتحاد الكتاب الكلدان وبقية اعضاء الرابطة  فشاهدناكم على السواتر الامامية  بقيادة القائد الاوحد تقاتلون بكل بسالة  وشجاعة  لتحرير مناطق سهل نينوى
ونحن بانتظار اوسمة الشحاعة التي سيقلدها لكم   القائد الاوحد تثمينا لتضحياتكم لتاريخكم

عذرا للصراحة الزائدة
لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4002
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد سيزار

انت محق بهؤلاء النخبة من الكتب الجالسين خلف حواسيبهم ويجعلون  من انفسهم  ابطال  و محررين
اما انت  ويوحنا بيداويد  والسيد رئيس اتحاد الكتاب الكلدان وبقية اعضاء الرابطة  فشاهدناكم على السواتر الامامية  بقيادة القائد الاوحد تقاتلون بكل بسالة  وشجاعة  لتحرير مناطق سهل نينوى
ونحن بانتظار اوسمة الشحاعة التي سيقلدها لكم   القائد الاوحد تثمينا لتضحياتكم لتاريخكم

عذرا للصراحة الزائدة
                        ܞ 
ܡܝܘܩܪܐ الــســيــد فـــاروق يــوســـف الــمــحــتـــرم
تحية طيبة شكراً جزيــلاً عـلى ردك هذا اتــمنــى لكم الموفقية والنجاح والعمر المــديــــد ܀ ܪܒܐ ܓܘܘܒܘܟ ܐܝܠܗ ܕܘܙ ܘܒܕܘܟܬܐ ܐܠܗܐ ܝܗܒܐܠܘܟ ܚܝܐ ܝܪܝܟܐ ܘܡܢܬܝܬܐ ܐܡܝܢ ܀ Qasho Ibrahim Nerwa

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2923
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز سيزار ميخا
جميل جداً ان تشخص الأمور كما هي وبشكل صريح وواضح
لم أكن أتصور بأن اخطر أعداء الكلدان هم من الكلدان انفسهم
صدقني ...لو يتم حلّ الرابطة الآن، ويستقيل البطريرك في نفس الوقت، وينتخب بطريرك آخر، واراد ان يعمل على بناء البيت الكلداني، سيقف بالضد منه الكلدان انفسهم الذين يقفون بالضد من البطريرك ساكو والرابطة، لأن الغاية المشتركة لأعدء الأمة الكلدانية من الكلدان وغير الكلدان، هو ضرب ونسف أي محاولة لبناء البيت الكلداني وعمل يعود بالخير لامتنا الكلدانية
الآن أصبحت متأكد من أسباب فشلنا كقوميون كلدان بالرغم من وجود اشخاص لهم غيرة حقيقية على أمتنا....والأسباب تكمن بمن زرع من الكلدان لوضع العراقيل امام عجلة التقدم الكلدانية
املنا في البطريرك ساكو والسينهودس المبارك واخص بالذكر من يدعم الرابطة منهم
فهم وحدهم قادرين على إعلاء اسم الكلدان بعد ان داس الاسم الكلداني واهانه اشخاص محسوبين علينا كقوميون كلدان
لتتتوارى من كشف الحقائق أخي  العزيز ....واليوم مطلوب من كل كلداني حقيقي، ان يؤازر البطريرك والرابطة، وأطالب البطريرك أولا وكل السينهودس المبارك، والأستاذ المحترم صفاء هندي وكل الرابطة الكلدانية العالمية بأن لا يكترثوا أبداً لأي شخص يسيء للبطريرك والرابطة.. كائناً من يكون
وأتمنى ان لا نترك الفرصة للمسيئين بأن يعرقلوا تقدّم الرابطة، كونها املنا الوحيد بإعادة بناء البيت الكلداني وفصل الزؤان عن السنابل
تحياتي ولك جزيل الشكر على مقالك الشافي والوافي هذا


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2059
    • مشاهدة الملف الشخصي
بداية ..أقدم أعتذاري للأخ كاتب المقال للرد على الأستاذ فاروق يوسف المحترم
كما هو معروف الأخ فاروق يوسف هو أحد زملائنا من الكتاب والأدباء الكلدان ، وبصفتي منتخب من قبل زملائنا الكتاب والأدباء الكلدان منذ بداية عام 2013 مكلف وخادم للأتحاد دون أن أعتبر نفسي رئيساً يوماً ما !! وهذا شرف لي في أختياري من قبل الزملاء المعنيين والأخ فاروق بالتأكيد هو واحد من الزملاء لأتحادنا المناضل الذي تم تأسيسه في شهر أيلول عام 2009 ولحد الآن..
النقص الذي يفكر به الأخ والزميل العزيز فاروق من قبلي شخصياً تجاه شعبي أن حدث ذلك ، هو بالتأكيد شريك به كونه هو من أختارني للمهمة ، كما وهو جزء من الأتحاد ولا يزال عضو في أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان عليه يتحمل وزر أخفاقنا في العمل أن حدث يوماً ما لا سامح الله..
اليكم المقتبس من رد الزميل فاروق:
اما انت  ويوحنا بيداويد  والسيد رئيس اتحاد الكتاب الكلدان وبقية اعضاء الرابطة  فشاهدناكم على السواتر الامامية  بقيادة القائد الاوحد تقاتلون بكل بسالة  وشجاعة  لتحرير مناطق سهل نينوى (انتهى)
عزيزي أستاذ فاروق:
أنت بالذات خير من يعرفني أكثر من الغير ولا أريد أن أتطرق الى عملي ونضالي ومبادئي الوطنية والأنسانية قبل القومية بالرغم من أعتزازي بخصوصيتي القومية كما والدينية.
طول عمري والسلاح كان صديقي يرادفني ويرافقني في الجبال والوديان والسهول بالرغم كرهي المميت له ، ولكنني قبلته على مضض من أجل شعبي ووطني وكنت أعتبر حمله (كحمال بالمجان) بالرغم من خطورته ومآسيه..أما اليوم سلاحنا هو القلم الخادم للمجتمع ، والأنتقاد والنقد أياً كان ومهما كان منبعه ومصدره هو لصالح القضية والخادم لها ومطلوب وواجب أحترامه ، لا بل تقييمه وأن تطلب تقديسه ، ففي غياب النقد ليس هناك تطور ولا تقدم في الحياة ، وفي غياب الرأي والرأي الآخر ، ليس هناك تغيير في الحياة ، بالتأكيد سيتحول أي نظام الى أستبداد وتسلط وفساد عائم بالضد من الأنسانية .. وهذه كارثة حقيقية للأنسان ، فلا أعلم لماذا زج أسمي في الرد على مقالة الأخ سيزار؟؟!!. أتمنى أن يذكر الأخ والزميل الأستاذ فاروق السبب أن أمكن!!.
أتمنى أن يكون ردي واضح خادم للمقالة وللشعب ، والأخ سيزار يثمن عالياً على طروحاته ووجهات نظره نحترمها ونقيمها ، سواء أتفقنا معها أم لم نتفق فهو حق مضمون للجميع في أبداء الرأي..متمنين أن يبقى الحائط نضيفاً ناصعاً للبياض الدائم ، دون بقعة سوداء وخالي من أي تلوث حالياً ومستقبلاً..
نتطلع بفارق الصبر لما يخدم ولمن يخدم شعبنا في العراق عامة ومناطقنا المغتصبة خاصة ، في سهل نينوى والموصل وبقية قرانا في شمال العراق ، وفي بغداد والبصرة وديالى والحلة وميسان وبقية مناطق العراق ، ليسود العدل والقانون والحق مع الجميع بدون تمييز في اللون والدين والقومية والأثنية وفي كل شيء ، لنكون مع دولة مدنية ديمقراطية تعي وتلتزم بحقوق المواطنة العراقية ، ليكون القانون فوق الجميع..
أؤكد لك ولجميع العراقيين : لو تم أختياري لأنقاذ العراق ومنطقتي لم أبخل يوماً ما بحياتي من أجل شعبي ووطني .. تاريخنا واضح ومعلوم للداني والقاصي واجهنا ما واجهناه بدراية وحكمة وطنية دون منّة لأحد بل واجب وطني أنساني..
تقبل وقرائنا الكرام ولصاحب المقال كل الأحترام والتقدير
أخوكم
منصور عجمايا
12\8\2016

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ Odisho Youkhanna
تحية محبة وأحترام
شكرأ لتعليقك ولمرورك وأثرائك للموضوع 
أحيأنا أطلب من أدارة الموقع غلق باب الردود على ما اطرحه .. بسبب ضيق الوقت فلا أملك الوقت الكافي لكي أرد وأعلق .. وأحيانأ أكتفي بكم كلمة او سطر واحد .. الخ وذلك أحترامأ للمتداخلين
بينما النخبة السلبية فلها  غزارة من المواضيع والتعليقات وكلها نفس الاسطوانة المجروخة تدور مواضيعهم في حلقة مفرغة  وان دل على شيء يدل على مساحة الفراغ والضجر الذي يعانون منه .
المهم مضى على نشر الموضوع 24 ساعة تقريبأ وكما تلاحظ كشفت النخبة السلبية عن  نفسها لا بل كتبوا عدة تعليقات وسئلوا وأجابوا وحللوا .. وهذا ردي الاول عليك أخي الكريم
الصياد عليه ان يكون صبور يغمس صنارته في وقت معين كأن يكون الليل ويختار الطعم الذي تعشقه تلك الاسماك وما هي الآ ضربة واحدة حتى  أسرعت النخبة السلبية  أن تعلن عن نفسها ..
الأ لماذا فقط هذه النخبة تعالى صوتها ودخلت في حالة من الهرج والمرج بسبب موضوعنا أ ليس واثق الخطى يمشي ملكأ ؟؟
أخي الكريم Odisho Youkhanna
أني مطمئن جدأ لانه هناك العامل الالهي هو سر ديمومة الكنيسة ل 2000 سنة بينما سقطت العديد من الفلسفات والايدلوجيات والمؤسسات .. تقبل تحياتي واني احييك على تعليقاتك الراقية


غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ فارس المحترم
تحية طيبة ..
شكرا لكلماتك الراقية ولتعليقك .. دعني أخبرك بهذا الأمر
في بعض الرياضات القتالية التي تجري على الحلبة يقوم احد اللاعبين بتوجيه سلسلة من الضربات على نقطة واحدة ( كمفصل الركبة )  ويركز ضرباته على تلك النقطة لكي يضعف خصمه .. فيقوم اللاعب الاخر بطرق الطرق القانونية وغير القانونية احيانا لتفادي هذا الامر ويسجل عليه ما يعرف بالفاول ( مخالفة )  ويكسب بعض الوقت ليعيد حساباته ويعدل من أستراتيجيته
طبعأ هذا مثل مجازي لاننا لسنا  في صراع
المهم اعلام البطريركية أرتكب بعض الفاولات بسبب ما تقوم به هذه النخبة ولكنه كسب الوقت وأستفاد من اخطائه وهو نحو التحسن  .. نحن نتعامل مع بشر لهم مشاعر يغضبون وينزعجون وفي ظروف صعبة درجة حرارة , مفخخات , شعب مشتت ومهجر , مشاكل كنسية جمة .. الخ وفوك الحمل حلاوة النخبة السلبية ..
لي حديث مطول حول الاعلام لكن ممكن في مناسبات قادمة
لي سؤال .. ماذا تعتقد عندما ينشر موضوع ما في موقع البطريركية ويحوي على فاول ثم يحذف ذلك الموضوع ؟؟ ها هناك من يرسل تنبيها لأعلام البطريركية حول ذلك ويساهم في تطويره ام ماذا ..
تناول مبارك لاطفالك الملائكة
تحياتي
سيزار


غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز بطرس ادم
شكرأ لاضافتكم القيمة
وشكرأ على المعلومة .. هدفي هو أيصال الفكرة هل موضوع الجبس والمكتبة وملابس طلاب التناول تستحق فتح مواضيع يبنى عليها أن الكنيسة نحو الانحدار وهي على حافية الهاوية ويجب ان تنفصل من الفاتيكان .. الخ
شكرأ جزيلآ شماشا عزيزا
سلامي للجميع
سيزار

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخوة الأعزاء
يوحنا بيداويد
زيد ميشو
ناصر عجمايا
شكرا جزيلا لاضافتكم وتقبلوا تحياتي
سيزار

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد فاروق
سيدي الكريم أولا لم أفهم سبب أقحامك أسم الاخ يوحنا وحرشتك برئيس أتحاد الكتاب الكلدان الاخ ناصر عجمايا
دعني اخبرك هذه القصة  من مؤتمر النهضة الكلدانية في سان ديكو عن شخص ما لاهث وراء المناصب وانواط الشجاعة
الكل ما زال حي ومنهم الاخ ناصر عجمايا والاخ مايكل سيبي وذكرنا أن ناصر أنسحب من الجلسة الختامية والاخ مايكل رفض ان يكون ممثل عن أستراليا وكاتب هذه السطور ( السيد سيزار ) كان منسحب ولم يقبل تمثليه للسويد ..
لكن كان هناك شخص ما  , يعربد ويمشكل  ويتباكى على تمثيل العراق ( راحت كلها لا بلحد أفرام وجماعته ) وبعد العربده والتباكي تم تسمية ذلك الشخص ليمثل العراق فرع الموصل .. ووقف مع 15 أخرين ووضعوا أيديهم على الانجيل .. !! عرفت منو سيد فاروق هذا الشخص وعذرأ على الصراحة الزائدة
اما بالنسبة لانواط الشحاعة  ( الشجاعة ) التي سيمنحها القائد الاوحد فأني متبرع بنصفها لك والنصف الاخر لقشو أبراهيم
أقرء جيدأ مقالتنا و فحوى ما ذهبنا اليه ..


السيد سيزار

انت محق بهؤلاء النخبة من الكتب الجالسين خلف حواسيبهم ويجعلون  من انفسهم  ابطال  و محررين
اما انت  ويوحنا بيداويد  والسيد رئيس اتحاد الكتاب الكلدان وبقية اعضاء الرابطة  فشاهدناكم على السواتر الامامية  بقيادة القائد الاوحد تقاتلون بكل بسالة  وشجاعة  لتحرير مناطق سهل نينوى
ونحن بانتظار اوسمة الشحاعة التي سيقلدها لكم   القائد الاوحد تثمينا لتضحياتكم لتاريخكم

عذرا للصراحة الزائدة

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1043
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية طيبة
أود تقديم أعتذاري عن التواصل أذا تواجدت تعليقات اخرى شاكرأ الجميع
فليس لي أي أضافة اخرى غير موضوع مقالنا
أعتذر بسبب مشاغل الحياة
تحياتي
سيزار

غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ ســـيزار المحترم
   تحية نعم ما بوســـع البطريرك الجليل مار لويس ساكو  ان يفعل  ومسيحي العراق يمرون  باسوا مرحلة منذ ظهور المسيحية في العراق ما بوسعه ان يفعل وسط تماسيح ذبحت امريكا( المسيحية ) كرامتهم الدينية والوطنية فراحوا ينتقمون منهم مدفوعين بقيم البدو والعشائر المتخلفة . مابوسعه ان يفعل وهو لامال لاشرطة لاجيش لاحزب  لامافيا وسط اكثر من مئة مافيا مســلحة ولكل مافيا اجمل الاسماء الاســـلامية . اقترحت فكرة ملابس الراهب والراهبة للتناول الاول  للاب ماهر كوريال  قبل اكثر من ثلاثين سنة عندما كان كاهن كنيسة مار يوحنا في الدورة عمل بها  وقتها ولاازال احسبها الافضل  .  تحية لكم وللاخوة المعلقين

غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1733
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز سيزار: عنوان الموضوع ينطبق عليك مع كل الاسف. حل المشاكل ليس بالكلام المرتب او بكثرة الكلام الحل يكمن في الافعال التي هي غائبة حتى الان السيد البطرك مع كل احترامي وتقديري له ولمنصبه لاكنه فقط يتكلم انا اعلم اين يعيش يمكن وصفها اي بغداد بغابة مع وجود جميع انواع المخاطر(الرب يسوع المسيح يحمي الجميع وعلى راسهم السيد البطرك) كما ان العالم تجاهل معانات مسيحيي الشرق الاوسط عامة وكل الابواب قد اغلقة لم يبقى سوى باب واحد لم يذهب اليه السيد البطرك ولن يذهب لانه لايؤمن به(لان فاقد الشيء لا يمكن ان يعطيه) اتمنى ان تكون انت قد فهمت الذي اقصد وجميع المطبلين معك يقول السيد المسيح(مت 15: 14اتركوهم. هم عميان قادة عميان. وان كان اعمى يقود اعمى يسقطان كلاهما في حفرة».).عزيزي سبب الذي يحدث في الشرق الاوسط ان اتباع السيد المسيح قد تركو السيد المسيح واخذو بالجري خلف هاذا وذاك وبدل السماع له والذي يريد اصبح كل واحد(يجر بصفحة)وكان السيد المسيح يريد قادة للكنيسة السيد يريد خدام وليس قادة يريد محبة وليس العكس يريد ان يجمع وليس التفريق يريدنا ساهرين على الرعية التي في العراء وليس نيام في القصور(هذا الكلام لجميع الذين يطلق عليهم قادة الكنائس)عندما تقول كنيسة يجب ان تعلم عن الذي تتكلم عنه اي جسد السيد المسيح(هل نحن كذلك؟)واذا كان جوابك نعم فلماذا نحن متفرقين . هناك الكثير للقول لاكني احس اني انفخ في كيس مثقوب.تقبل محبتي.

متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4002
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 765
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ فاروق يوسف المحترم...
ان موضوع الاخ سيزار في وادي وردك في الوادي الخامس عشر واقحامك لاعضاء الرابطة أقحام غير مبرر
وان اعضاء الرابطة يعملون بروح التطوع وخدمة شعبنا الكلداني مضحيين بوقتهم وراحتهم ويصرفون من جيوبهم وليسوا كمن يجلس قابعا في بيته وخلف حاسوبه ويرمي بأحجارة الكارتونيةعلى من يعمل لخدمة شعبه وقضيته الكلدانية.
واعضاء الرابطة يعملون ايمانا منهم بقضيتهم التي الكثير ممن يجلس خلف الحواسيب لا يعرف الف باء قضيته وان اعضاء الرابطةليسوا بحاجة الى انواط شجاعة لان انواط شجاعتهم هو تضحيتهم ونكران ذاتهم وعملهم التطوعي .
واني غير أسف على صراحتي لان من يحاول ضربي في الصميم اكون صريحا قاسيا معه.....
والله من وراء القصد.....
Abo   Rany