الصنم !!


المحرر موضوع: الصنم !!  (زيارة 1966 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
الصنم !!
« في: 17:53 02/09/2016 »
الصنم !!
هل كل تمثال او صنم تمّ بناءه يعتبر هيئة عظيمة !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة ( راح نروح  للأصنام احسن من الموجود ) وهذا الموضوع سيكون محور حوارنا ( مع الطُرشان ) وسنستضيف فيها تمثال ابو الهول حتى يحدثنا عن تلك الواقعة المريرة ... ابو الهول لم يبقى إلا ان نعود ونحاوركم فماذا حصل هناك ..
تَشَكلت قرية عينساري جنوب محافظة السليمانية ( مركز اقليم كوردستان العراق ) عند اقدام التمثال العظيم . استقطبت سهول ومراعي البرية تلك اول شخص قبل آلاف السنين من التاريخ واستقر عند اقدام ذلك التمثال العظيم . تمثال تمّ بناء قبل آلاف السنوات دون ان يعي او يعلم أحدهم بموعد او الجهة التي قامت بتشيد العظيم . لقد جذبت رائحة الشخص الوحيد الانثى من نفس الجنس الى السهول الخصبة ومن ثم بدأ التكاثر الحيواني بين الزوج الى ان وصل عدد افراد القرية بالمئات ( قبل ان يضربوهم بالكيمائي ) .. استقر اهل القرية حول السهول المنتشرة حول التمثال العظيم وبدأت الحياة تسير بشكل ممتع وبديع من حول التمثال العظيم .
كل ما كان يعلمه اهل القرية عن العظمة الخارجية ( وراء الطبيعة ) هو قدرة العظيم في حمايتهم ورعايتهم وتخليصهم من اي شرِ محدق ( لا علم ولا مدارس ولا دراسة ولا الحوار المتمدن ) .
ففي كل تاريخهم والذي استمر لعقود طويلة كان اعتمادهم في حماية انفسهم وتجنيبها المخاطر كانت تمر من تحت اقدام العظيم ( لم يكن يعلموا غير تلك السيرة والمعجزة التي يمتلكها العظيم والتي تمّ تناقلها لقرون طويلة عبر ألسنة الاجداد ومن الذي جاء بعدهم ) .  شاءت الصدفة ان تمر المنطقة والقرية وما حولها ( اقصد التمثال ) بظروف مناخية معتدلة ومحاصيل وفيره وثروة حيوانية متكاثرة فأنعم التمثال رعاياه بحياة هانئة ولآلاف السنوات ( اختصر شوية مو يكولون ابو الهول ما يحجي ) !! اوكي .
شاءت الاقدار ان هبت عاصفة ( هوجاء كما قال المرحوم عند اسقاط طائرة المرحوم عدنان خيرالله ) على اهل القرية فقلعت ودمرت ما لم يكن بالحسبان ، ولم يكن امام اهل الجمع ان يعوا او يدركوا الاسباب غير الهروع والتركيع امام اقدام العظيم لتخليصهم وحمايتهم من الشر الغير المدرك والمبهم لهم . فلم يتحرك ساكناً وبعد ان انتهت اسباب الإعصار صمتت الريح وتصلب الزرع من جديد وتوقفت المواشي المتبقية من الطيران وعاد منَ شاءت الاقدار ان لا يهلك من تلك الزوبعة الهوجاء . فبدأ الجميع الدعوات والصلاة والشكر لعظيمهم الذي تدخل وانقذ الجميع من الهلاك واقدمت القرابين ( الحيوانات التي بقت عائشة ) كذبيحة للتدخل العظيم في انقاذهم .
ولم تمر غير فترة ليست بالطويلة حتى هجمت قبائل بربرية قادمة من غرب ايران للهجوم على اهل وممتلكات السكينة الهادئة . فقتلوا ونحروا اكثر من نصف القرويين واختطفوا النساء وسبوا الفتيات واهلكوا كل مَن وقع تحت رحمة سيوفهم المسمومة والبربرية الوحشية . فقتلوا اربعة من اولاد الارملة مليحة والتي كان الاعصار قد اهلك زوجها وسبوا بناتها الثلاثة ونحروا الكاهل ابو حسين والذي كان ( نفس الإعصار ) قد اهلك جميع افراد عائلته وخطفوا ( يعني سَبَوا ) زوجة شيخ العشيرة ( يعني المختار ) وثلاثة من بناته وقتلوا اثنين من اولاده ولم يبقى له غير دريد والذي كان في الخامسة بعد ان استطاع الاختباء تحت برميل النفايات واحرقوا دار ام زهير فتفحموا الجميع بالنار البربرية بإستثناء ام زهير والطفل زهير وشقيقته هيفاء والذين كانوا اثناء الغزوة خارج القصر وفي كل تلك المصيبة المروعة كان مَن يتسنى له ان يصل الى اقدام العظيم لطلب العون والنجدة لا يتهاون ، فقطعوا رأس ام ليلى وهي تحت اقدام العظيم وبتروا سيقان الشاب وليد وهو راكع يستنجد العون من الكبير وفتحوا بطن الحاج ابو خُنفرة وهو يحاول ان يُقبّل سيقان العظيم العارية واغتصبوا الفتاة نادية على رُكب التمثال الضخمة ( كانت مثل الفْراش ) ففعلوا ما لم يفعله اي بربري او غاز او وحش كاسر لأي منطقة اخرى واعدموا وصلبوا اكثر من اثنان واربعون من رجال القرية المحمية بالعظيم وخطفوا اكثر من ثلاثة وعشرون من خير نساء وفتيات المنكوبة وعندما شعر قائد المجموعة بالإرهاق والتعب ( من كثرة الإغتصابات ) أمر بإحراق ما تبقى من الدور الفقيرة والخروج مسرعاً الى الجهة التي قدِم منها ومعه السبايا والغنائم وهو يشكر ربه على تلك النعمة وتلك الخصوبة التي اوعزها وابصره اليها .
هلع ماتبقى من الكهل والعجائز نصفهم الى إطفاء المصيبة المتوقدة في فراشهم والنصف الآخر نائماً تحت اقدام العظيم شاكراً له عظمته وقدرته على حمايتهم من الهلاك الابدي . وبعد ان هدأت الغزوة وبقى مَن بقى على قيد الحياة بدأت بعض الالسنة بالتسائل عن سبب تأخر العظيم في التدخل او حمايتهم من هؤلاء الاشرار فكان رأس الحاج ابو لهب الذي طار بفعل سيف بتار من يد شيخ العشيرة ( ابو ونس ) نتيجة تلك التساؤلات . نادى الشيخ هل هناك مَن فيكم يتجرأ ويسأل عن قدرة العظيم في حمايتنا !! نحن تحت رحمته وبركته نادى الجميع ..
لم تمر إلا اسابيع قليلة وارادت الإرادة الطبيعية للطبيعة ان تضرب السهل والخصيب بهزة ارضية لا تقل عن تلك الهزات التي تضرب جنوب المكسيك . فبدأت الارض بالإرتجال والتحرك واعقبتها انشقاقات وبدأت الدور تُطمَر تحت تأثير الغضب الطبيعي وبدأت الاجساد تتصاقط وتُدفن واحدة تلو الاخرى تحت الغضب الكبير وهرعت مجاميع وعلى شكل اسراب راكعين وساجدين تحت الاقدم الضخمة للعظيم على معرفة وإدراك الذي يحصل لهم وسبب غضبه ( كان يخافون ان يطلبوا العون ( من المختار وعظمة الكبير ) ولكنهم كانوا يطلبوا التفسير وسبب غضبه وكل مايجري دون ان يتحرك لا طرف ولا جبين للعظيم الكبير . وفي هذه الاثناء وصلت أم زهير مهرعة على وجهها المنكوب والذي كان الغزات قد افحموا اطفالها مع والدهم ( تتذكروهم ) منادية : ياعظيمي لقد طُمر زهير وشقيقته هيفاء تحت أنقاض الدار ولم يبقى لي غيرهم فأتوسل اليك يا عظيمي ويا مولاي بأن تفعل شيء وقبل ان تنتهي وصلت أم وليد والتي كانوا البرابرة قد بتروا سيقان (وليد) منادية سيدي وعظيمي الكبير وليد هو كل ما تبقى لي ولم يستطع الهروب وهو الآن ينزف تحت الجدار المتهاون فرحمة به ( والتمثال صامد ) ونادت وهي مركوعة على خشمها ارملة ابو حُنفرة ( تعرفوه كان قد فتحوا بطنه قبل ايام ) يا عظيمي لم يترك لي ابو حُنفرة غير صبية في السابعة من عمرها وقد جرفها غضبكم تحت طوب الدار فمنكم الشفقة على معبودتك الارملة بتلك الصبية وبدأ صوت النباح ( صار نباح بدل العويل ) والعويل يشق السماء ويصل صداه الجبلية الى اطراف مدينة السليمانية من شدة الهول والفاجعة وسمع اثناء كل تلك الدوية الرهيبة صوت المختار وهو يولول ويجهش ويندب ( حظه العاثر ) وينادي يا عظيمي وكبيري ومنقذي ومنقذ اهالي قريتنا ولِمَر العصور والازمان لقد سقط ( دريد هذا جان باقي ) وهو يُسمع وينادي النجدة تحت صخرة كبيرة فلا خلاص له ولي من بعد رحيله غير المعجزة التي عودتنا عليها ومن شدة البكاء وعويل المختار الصاغب والمحزن بدأ الجميع في السكون لإستماع مناداة المختار ونشجه المرير حتى اصاب المختار بالإنهاك واللغوب وانهارَ من شدة الالم واليأس والمرارة واضعاً خشمه على اطراف اصابع العظيم الضخمة .
فجأتأ سُمِعَ صوت رهيب فارتجف الجميع من شدة الهول والصوت الغريب وشعروا برائحة ونفس غير طبيعي وغير مألوف وبلهفة غير مسبوقة رفع الجميع رأسه ( حتى انكسرت اعناق بعظهم ) الى وجه العظيم الكبير وهو يفتح عينيه ويحرك حاجبيه وينظر الى المرميين تحت اقدامه والمختار الحزين قائلاً له : هاي شْبيك ليش جَم مرة كُلنالك آني صنم ! شنو ما تفتهم !! ونام من جديد ..
ملاحظة تم نشر هذه السخرية على مواقعنا الجميلة ( كلها ) بإستثناء عنكاوا وذلك بتاريخ 14/11/2014 ورغبتُ ان اعيدها هنا بمناسبة شهرُنا المُحرم هذا !!
لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون الركوع تحت اقدام نفس الصنم ... نيسان سمو
نيسان سمو الهوزي 13/11/2014







غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1733
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصنم !!
« رد #1 في: 06:44 03/09/2016 »
الاخ العزيز نيسان: هذه القصة تشبه حال سهل نينوى وهي تصلح ان تكون فلم سينمائي مثل فلم(سان اندرياس). جميل جدا الطريقة التي تكتب بها. اتمنى في المستقبل ان تعمل مقابلة مع شخص مات ثم عاد للحياة ليخبرنا هل هناك جنة ونار وهل شعبنا هناك موحد او نفس الطاسة ونفس الحمام.تقبل محبتي والى مزيد من الابداع.


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصنم !!
« رد #2 في: 00:46 04/09/2016 »
[الاخ ألبرت المحترم : هذه المواضيع ليس لها اهتمامات عند شعبنا لأننا لم نذكر اسم البطريركية او الرابطة فيها !!!!!!!!!!!!
لم أكن مخطأ عندما أوعزت سبب فشلنا في العراق على الشعب الذي لا يجيد القراءة وذلك في بِانوراما سابقة !
اجريت لقاء مع شخص ميت في موقع الحوار المتمدن ولكن سوف أكرر المحاولة هنا من اجلك ( بس نحل مشكلة.الرابطة وبعدين ) ...
اخي دائماً أقول وأكرر بان القارء اهم من الكاتب والامة التي ليس فيها قراء جيدون ليس فيها كتاب جيدون ! طبعا وصلت الفكرة ... تحية طيبة اخي العزيز /color]



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1586
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الصنم !!
« رد #3 في: 01:19 04/09/2016 »
الصديق والاستاذ نيسان صومو المحترم
تحيه طيبه
المهم القراء نعم , لأن البركه والخير بيهم مستقبلا  لاتمام عملية الطمر, لذاارجوان تكتب للقراء , وعليه سوف لن يشكل عدم اهتمام البعض ( من كتابنا طبعا),فيما تكتبوه سببا يقلقك.
تقبلوا تحياتي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصنم !!
« رد #4 في: 07:51 04/09/2016 »
سيدي الكريم شوكت توسا : كلامك صحيح ومُدرك له ( شوف شلون بسرعة اتفق ) ولكن هذا تبذير للوقت ولكل كلمة تكتبها ! فإذا ما رغبنا الكتابة للقارء فقط ( هاي مصيبة ) يجب بنا العودة الى ابواب وشبابيك التاريخ قبل الصفرية ( شنو راح نبدأ من العصر الطباشيري )! كل يوم وكل كلمة تمر دون اتخاذ الحركة او اعطاء حقها تأخذ جهد ووقت طويل وضياع مديد ...إنعقاد المؤتمر على الابواب ويجب وضع النقط على الحروف قبل العودة للمربع ماقبل الصفري !!المصيبة الاهم سيدي الكريم هي إن مستوى سياسيونا ينحدر ويتفق ويتوازى مع مستوى ثقافة الشعب ( شنو راح نقتل السياسي والشعب في نفس الوقت ) وإيصال الرسالة الى القارىء والتفاعل معها والاخذ بها ( هذا إذا افتهما او اتفق معها ) ! ومن ثم إنعكاس ذلك على القائد او السياسي سيستغرق عقود طويلة ولهذا نحاول الإسراع في العملية وذلك بالتركيز على الطرفين ( طبعاً انت فاهم ما اعنيه ) ! بالعامية وسأعطي لك مثال : لو وقع شخصين واحد كلداني والآخر آشوري ( يعني واحد كاتب وآخر قاريء ) في حُفرة امامك فهل ستمد يد العون الى احدهم وتترك الآخر أم ستحاول مد يد العون للأثنين معاً !! يُمكن راح تتطلب الهوية حتى تتأكد من القومية قبل ان تشرع في العون ! والله فكرة ..( يمكن بعد الإتطلاع على الهوية يبدأ الطمر ) !! .. تحية طيبة


غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 792
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصنم !!
« رد #5 في: 07:53 04/09/2016 »
أخي العزيز نيسان سمو الهوزي المحترم

تحية طيبة .. هذه اللوحة التدميرية الممزوجة بالوان الموت والحياة تشبه مجريات ما حدث أثناء السبي البابلي الأول .. وقد يكون تكرارها في زمننا الحالي في سهل نينوى وسنجار تحديدا قبل سنتين ومستمرة في مناطق أخرى من العراق وسوريا قد يكون رد فعل من السبي البابلي المذكور ولكن بصيغة معدلة " أكثر همجية " بالرغم من مرور حوالي الثلاث الاف سنة على السبي البابلي، فيما حدث السبي الداعشي في زمن حقوق الأنسان وفي ظل عقيدة دينية لا تعترف بغير التخلف دستورا لها ومن القوة الغاشمة قانونا وضعيا لتدمير ما بنته الحضارة الأنسانية.

شكرا لبانوراما "أبو الهول" وتمثاله الصنم المسالم الذي أتخذه الدواعش ذريعة لهم لتدمير الأنسان والحيوان والنبات ليشبعوا غريزتهم الشيطانية ويرضوا الههم الذي يقتل باسم "الله أكبر" .


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2861
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الصنم !!
« رد #6 في: 08:07 04/09/2016 »
تحياتي أخي نيسان سمو
ممكن ان نخرج من قرية او مدينة السليمانية التي ذكرتها إلى وضع العراق والدول التي تسمى عربية جزافاً
في الوقت نفسه، المقال ممكن أن يقرأ على انه تهكم ضد الإيمان، في هذه الحالة أنا اتقاطع معك لأني مقتنع بالإيمان إن كان أساسه الحب
بكل الأحوال ...الغلبة للشر
مشكلة الأنسان بعدم المقاومة والرضوغ وقبوله للظلم لدرجة العشق بالرغم من شكواه المتكرر والممل
تحياتي[/size]


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصنم !!
« رد #7 في: 08:35 04/09/2016 »
الاخ كوركيس اولااها المحترم : ليش جان اكو سبي بابلي قبل ثلاثة آلاف سنة !! اول مرة اسمع فيها ( هذولة اشجان بيهُم ) يعني الجماعة اتعلموها منا !!ملحمة اليوم تربط الارض ومايجري عليها مع الطبيعة العالية ..يمكن لك ان تقود السيارة وتوجهها كما ترغب لو كان المقود بيدك ولكن المقود اليوم بيدي وانا سوف اوجه واختار الجه ! ههههههههه شكراً اخي الكريم على المداخلة ..


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصنم !!
« رد #8 في: 08:44 04/09/2016 »
الاخ زيد وأهلاً بهاي الطلة البعيدة . اخي تقول كلمة جميلة وهي إذا كان اساس الإيمان الحُب ( شنو بعدك عايش بالمدينة الفاضلة ) !!
اخي كما قُلتُ قبل قليل للأخ كوركيس المقود بيدي اليوم وانا سأختار الجهة ويمكن لي ان اناور او اغير الإتجاه في اي لحظة ( يعني بكيفي ) ..هاي اتفقنا عليها ولنعود الى مداخلتك وكلمتك الحُب ..
سيدي العزيز هل تعتقد هناك حُب منفصل او منقطع عن الضمير ! كيف ذلك إذا كان الرد بالإيجاب !!
أما إذا كان بالنفي فأي حٌب تعنيه دون حضور الضمير وكيف ذلك !!
إذا تواجد وحضر الضمير توافرت كل مستلزمات الحب الضرورية او على الاقل انهارت الكراهية والحقد والعنصرية ونبذ الآخر وووو الخ .
إذن اساس الإيمان وحقيقة الله تكمن في تلك الكلمة ... والباقي سأتركه لكَ لكي اسمع وجه نظرك ورأيك ..تحية ولا تنسانا ! في الرد طبعاً ..



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصنم !!
« رد #9 في: 13:58 04/09/2016 »
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب الساخر الأستاذ نيسان سمو الهوزي المحترم
تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا
مقالكم الساخر رائع بحسب فهمنا لأنه يشكل نقداً لاذعاً وساخراً لمعتقدات غيبية لا وجود لأثر لها على أرض الواقع الانساني فيما يعتقدون به الأغلبية الساذجة من الناس ولكن بالرغم من ذلك نجد من هؤلاء يلتجؤون الى الصنم طلباً للحماية والمساعدة لأنقاذهم من شرور الطبيعة أو من شرورهم بحق أنفسهم في الصراع بين القوي والضعيف حيث كل واحدٍ منهم يدعي بأن العظيم سيكون سنداً ودعماً له ، حيث مثلتم هذا العظيم بتمثال أبو الهول الذي قدم من أرض الكنانه واحطى في قرية عينساري في السليمانية على متن طائرة جمبو من طراز خاص صنعت خصيصاً من قبل انسان الذي صنع التمثال العظيم لأبي الهول لنقله من الجيزة الى قرية عينساري !!! . كان التمثال العظيم عطوفاً ورحيماً بمن يعتقدون بقدراته الخارقة حينما قال لهم "  هاي شْبيكم ليش جَم مرة كُلنالكم آني صنم ! شنو ما تفتهمون !! ونام من جديد  ... كان الناس في قديم الزمان يصنعون التماثيل من الحجر أو من المعدن أو من أي مادة أخرى ويجسدون فيها تصوراتهم ومعتقداتهم الغبية عن القوة الكونية متناسين أنهم هم صانعيها ومن ثم يبدأون بعبادتها وفق طقوس خاصة وتقديم لها الهدايا والقرابين كفرائض إرضاءاً لتلك الأصنام التي صنعتها أيديهم كـ ( العظيم ) في سردكم ويسجدون لها بخشوع والرعب والخوف يملأ قلوبهم مما صنعتهم أيديهم إنها حقاً لمهزلة العقل البشري بهذه الهلوسة الغبية !!! .... بعد حين انتهى زمن الأصنام الحجرية والمعدنية التي يصنعها الانسان ويجسد فيها روح القوة الكونية ، وبدأ زمناً جديدا حيث بدأ الانسان بخلق وهماً عظيماً مفترضاً من نسيج خياله معبراً ومجسداً عن تلك القوة الكونية التي يجهل مصدرها ولكنه ليس على هيئة العظيم أبو الهول بل هو على هيئة حالة غير مرئية وغير ملموسة ولكن بقي الانسان يمارس طقوسه في السجود ويؤدي فرائضه في تقديم القرابين للعظيم الوهم المفترض طلباً للمساعدة والرحمة بنفس النسق وبنفس الطريقة الذي كان في زمن العظيم أبو الهول .... إنها الحالة نفسها وهي تجسيد للقوة الكونية أما في صنم مصنوع من الحجر والمعدن أو في وهم مفترض لا تدرك طبيعته ، فهل سيأتي يوم ليقول العظيم الوهم للناس أنا وهم لا وجود لي بالصورة التي أنتم أفترضتموها ؟؟؟ !!! ، دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

              محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد   



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصنم !!
« رد #10 في: 07:30 05/09/2016 »
سيدي الكريم خوشابا المحترم : دعهم ينظرون الى الصنم كإله حتى ان تنقعر العيون ولكن صادقاً سوف لا يسمعون صوته او يُشاهدون عيونه وهي مفتوحة !!هل ترى ( لا انت تعي وترى ) ولكنهم لا ينظرون ولايشاهدون الفرق بين اهل الصنم واهل القلم !تحية طيبة ودمتم بخير ..