اسطوانة كورش واعادة المهجرين الى مواطنهم بعد سقوط بابل


المحرر موضوع: اسطوانة كورش واعادة المهجرين الى مواطنهم بعد سقوط بابل  (زيارة 987 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3348
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اسطوانة كورش واعادة المهجرين الى مواطنهم بعد سقوط بابل

اخيقر يوخنا

وصية كورش حول ارجاع الامم

اخيقر يوخنا

من المعروف ان الملوك  الاشوريون كانوا  يقومون بتهجير قسم من الشعوب الذين كانوا يعادونهم الى مناطق بعيدة لكي تخمد ثوراتهم
ولكن بعد سقوط بابل  قام الملك الفارسي كورش باصدار اوامر  باعادة المهاجرين والمرحلين الى مناطقهم الاصلية.
ولذلك فان الشعوب التي تم تهجيرها من قبل الملوك الاشوريين عادوا الى مناطقهم الاصلية كما نفهمه من  اسطوانة كورش
وادناة بعض الروابط التي  تلقى ضوءا على هذة الاسطوانه واعادة المهجرين الى اماكنهم
وحسب فهمنا فان معنى  ذلك ان القباءل التي تم ترحيلها من جنوب العراق تم اعادتها الى مواطنها الاصلية  وكذلك فان الاشوريين الذين تشردوا بعد سقوط نينوى عادوا الى قراهم اطراف نينوى عاصمتهم التاريخية
وللمزيد من المعلومات اخترنا للقاريء بعض الروابط الاي تسلط الضوء على اسطوانه كورش



All the kings of the entire world from the Upper to the Lower Sea, those who are seated in throne rooms, (those who)live in other [types of buildings as well as] all the kings of the West land living in tents, brought their heavy tributes and kissed my feet in Babylon (Šu.an.na). (As to the region) from … as far as Ashur and Susa, Agade, Eshnunna, the towns Zamban, Me-Turnu, Der as well as the region of the Gutians, I returned to (these) sacred cities on the other side of the Tigris, the sanctuaries of which have been ruins for a long time, the images which (used) to live therein and established for them permanent sanctuaries. I (also) gathered all their (former) inhabitants and returned (to them) their habitations. Furthermore, I resettled upon the command of Marduk, the great lord, all the gods of Sumer and Akkad whom Nabonidus has brought into Babylon (Šu.an.na) to the anger of the lord of the gods, unharmed, in their (former) chapels, the places which make them happy.
http://www.britishmuseum.org/research/collection_online/collection_object_details.aspx?objectId=327188&partId=1


‎ولا ننسى في هذه العجالة أن نذكر أن مكتشف الحجر، البريطاني هورموزد رسام، Hormuzd Rassam، عراقي اشوري، ولد في الموصل عام 1826، وتوفي في بريطانيا عام 1910، تاركا مكتشفات أثرية عدة، منها الألواح الطينية التي دونت عليها ملحمة «جلجامش»، التي تعتبر اقدم أثر أدبي بشري
‏http://www.kalamanas.com/ArticlePreview.asp?AID=5174

‎وتوثق أسطوانة كورش قراره بالسماح للشعوب المهجّرة على غرار اليهود بالعودة إلى وطنها: "أكاد، أرض إشنونة، مدينة زمبان، مدينة ميتورنو، دير، وصولاً إلى حدود أرض غوتى، وأعاد المزارات الواقعه عبر نهر دجلة، التي أُهدرت مقاماتها، والآلهة التى كانت توجد هناك. جمعتُ شعوبها كافة وأعدتهم إلى أوطانهم، وبأمر من الآله العظيم مردوخ، تم اعادة جميع آلهة أرض سومر وأكاد التى نقلها نبونيد إلى شوانا، مما أثار غضب إله الآلهة، اعدتها جميعا سالمه إلى مواطنهم، وإلى المقدسات التي تجعلهم سعداء".[43]

‎ويقول ماكغريغور إن هذه الأعمال، والتي فُسرت بالسماح بحرية العبادة وإعادة الأشخاص المهجرين إلى أماكنهم، قد أكسبت كورش سمعة طيبة بوصفه "ملكا ليبراليا ومستنيرا
‏http://www.bbc.com/arabic/worldnews/2013/03/130313_babylon_cylinder_us

‎وتوثق أسطوانة كورش قراره بالسماح للشعوب المهجّرة على غرار اليهود بالعودة إلى وطنها: "أكاد،


‎ أرض إشنونة، مدينة زمبان، مدينة ميتورنو، دير، وصولاً إلى حدود أرض غوتى، وأعاد المزارات الواقعه عبر نهر دجلة، التي أُهدرت مقاماتها، والآلهة التى كانت توجد هناك. جمعتُ شعوبها كافة وأعدتهم إلى أوطانهم، وبأمر من الآله العظيم مردوخ، تم اعادة جميع آلهة أرض سومر وأكاد التى نقلها نبونيد إلى شوانا، مما أثار غضب إله الآلهة، اعدتها جميعا سالمه إلى مواطنهم، وإلى المقدسات التي تجعلهم سعداء
https://tolerance.tavaana.org/ar/content/كورش-الأكبر-والتسامح-الدينى

‎كورش الكبير
‎ليلة ٥/‏٦ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٥٣٩ ق‌م من تقويمنا الحالي،‏ شهدت مدينة بابل احداثا بدا وقوعها من رابع المستحيلات.‏ ففي تلك الليلة الخطيرة،‏ اطاح جيش من الماديين والفرس بقيادة كورش،‏ المعروف ايضا بكورش الكبير،‏ بعاصمة الامبراطورية البابلية.‏ وقد اتبع هذا الملك الفارسي خطة بارعة.‏
‎كيف استولى كورش على بابل؟‏
‎يذكر كتاب قادة العالم القديم:‏ كورش الكبير ‏(‏بالانكليزية)‏:‏ «عندما قرر كورش غزو بابل،‏ كانت هذه المدينة اعظم مدن الشرق الاوسط،‏ وربما مدن العالم جمعاء».‏ كما كانت بابل تقع على ضفتي نهر الفرات الذي ملأت مياهه ايضا الخنادق المحيطة بأسوارها الضخمة.‏ لذلك بدت للناظر مدينة لا تُقهر بفضل خط الدفاع هذا.‏
‎ولكن قبل ان يبلغ نهر الفرات بابل حوَّل رجال كورش مجراه،‏ مما ادى الى انخفاض منسوب المياه.‏ عندئذ،‏ خاض فيه الجنود حتى وصلوا الى بوابات المدينة التي كانت قد تُركت مفتوحة واستولوا عليها دون مقاومة تُذكر.‏ ووفقا للمؤرخَين اليونانيين هيرودوتُس وزينوفون،‏ كان البابليون يشعرون بالامان بفضل خط دفاعهم حتى ان عديدين منهم كانوا يستمتعون بوليمة مع الملك ليلة الهجوم.‏ (‏انظر الاطار ‏«الكتابة على الجدار».‏‏)‏ وبغزو بابل تمم كورش نبوات مذهلة من الكتاب المقدس.‏
‎انبأ الكتاب المقدس باستيلاء كورش على بابل
‎تنبؤات مذهلة
‎ان نبوات اشعيا لافتة بشكل خاص لأنها دُوِّنت قبل ٢٠٠ سنة تقريبا،‏ ربما قبل ١٥٠ سنة من ولادة كورش.‏ تأمل في ما يلي:‏
* يغزو رجل اسمه كورش بابل ويحرر اليهود.‏ —‏ اشعيا ٤٤:‏٢٨؛‏ ٤٥:‏١‏.‏

* يجفّ نهر الفرات فاتحا الطريق امام جيش كورش.‏ —‏ اشعيا ٤٤:‏٢٧‏.‏

* تبقى بوابات المدينة مفتوحة.‏ —‏ اشعيا ٤٥:‏١‏.‏

* يكفّ جنود بابل «عن القتال».‏ —‏ ارميا ٥١:‏٣٠؛‏ اشعيا ١٣:‏١،‏ ٧‏.‏

‎انقاذ عجائبي
‎كانت الجيوش البابلية قد دمرت اورشليم سنة ٦٠٧ ق‌م وسَبَت معظم الناجين.‏ فكم كان سيطول بقاء اليهود في السبي؟‏ قال الله:‏ «يكون عند تمام سبعين سنة اني احاسب ملك بابل وتلك الامة .‏ .‏ .‏ وأجعلها قفرا الى الدهر».‏ —‏ ارميا ٢٥:‏١٢‏.‏
‎ذُكر سابقا ان كورش استولى على بابل سنة ٥٣٩ ق‌م.‏ وبعيد ذلك،‏ أطلق اليهود الذين بدأوا يصلون الى موطنهم سنة ٥٣٧ ق‌م،‏ اي بعد ٧٠ سنة بالضبط على ترحيلهم.‏ (‏عزرا ١:‏١-‏٤‏)‏ اما بابل فأصبحت «قفرا» في النهاية.‏ وهكذا تتأكد مرة اخرى دقة نبوات الكتاب المقدس.‏
‎لمَ الاهتمام بهذه الشخصية؟‏
‎فكِّر في ما يلي:‏ انبأ الكتاب المقدس (‏١)‏ بسبي اليهود ٧٠ سنة،‏ (‏٢)‏ باستيلاء كورش على بابل وأيضا بجوانب رئيسية من استراتيجيته،‏ و (‏٣)‏ بخراب بابل الكامل.‏ ولا يمكن لهذه المعرفة المسبقة ان تأتي من البشر.‏ لذلك من المنطقي الاستنتاج انه «لم تأتِ نبوة قط بمشيئة انسان،‏ بل تكلم اناس من قبل الله».‏ (‏٢ بطرس ١:‏٢١‏)‏ فلا شك اذًا ان الكتاب المقدس يستحق التأمل فيه.‏
‎حقائق موجزة
* يُعتقد ان كورش ولد نحو سنة ٦٠٠ ق‌م،‏ ومات في احدى المعارك حوالي سنة ٥٣٠ ق‌م.‏

* ما زال قبر كورش قائما حتى يومنا في مدينة پاسارْڠاديه التي اسسها هو نفسه في فارس القديمة،‏ وهي الآن موقع اثري في ايران.‏


* اسطوانة كورش




تخلِّد اسطوانة كورش،‏ وهي وثيقة صلصالية طولها ٢٣ سنتيمترا،‏ غزوه بابل وتحرير الاسرى،‏ من بينهم اليهود.‏ وتوصف بأنها «احد اهم الاكتشافات في علم آثار الكتاب المقدس».‏

* ما زال الشعب الايراني ينظر بإجلال الى كورش.‏

‎‏«الكتابة على الجدار»‏

‎ليلة هجوم كورش المفاجئ،‏ كان الملك البابلي بيلشاصر يحتفل مع «ألف من عظمائه».‏ فظهرت بطريقة عجائبية يد كتبت امام عيون الجميع على كلس حائط القصر الكلمات التالية:‏ ‏«منا منا،‏ تقيل،‏ و فرسين».‏*—‏ دانيال ٥:‏١،‏ ٥،‏ ٢٥‏.‏
‎فسّر النبي دانيال هذا اللغز الذي ألقى الرعب في قلب الملك بيلشاصر.‏ وباختصار،‏ اخبره دانيال ان مملكته ‹أُنهيت›،‏ انه ‹وُزن في الميزان فوُجد ناقصا›،‏ وأن بابل «أُعطيت للماديين والفرس».‏ (‏دانيال ٥:‏٢٦-‏٢٨‏)‏ وقد تمّ كل ما تفوه به.‏ واليوم،‏ ما زالت عبارة «الكتابة على الجدار» تُستخدَم في بعض اللغات للاشارة الى كارثة او فشل وشيكين.
‎‏
http://wol.jw.org/ar/wol/d/r39/lp-a/102013166#h=11






متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3348
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
وعن استمرار مقاومة الاشوريين لغزو كورش للبلد
والاميرة الاشورية
 يرجى الاطلاع
http://nala4u.com/2015/07/21/حملة-كورش-على-الاشوريين-وقصة-بانثيا-ا/

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,787101.0.html


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1411
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي اخيقر : هل كانت هناك عجائب وتكتب بشكل خفي على الجدران قبل الله !! وهل كان الله موجوداً فعلاً قبل المسيح !فكيف يكون إذاً الكتاب المقدس ! هي بصراحة هي شغلات مُحيرة وراح ندخل نفق اطول من السبي البابلي نفسه إذا ما اعتمدنا الاقاويل القديمة !! تحية ( انت مالك شُغل بالموضوع يا اخي فالمشكلة في القدماء وليس فينا ) .. تحية طيبة


متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3348
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي نيسان سمو
شلاما
ولكننا تورطنا بمشكلة القدامى تلك حيث صارت تصرخ في وجهنا في كل حين وتطلب الحل وماكو خيرنا
تقبل تحياتي وبارك الرب في اسهاماتك لتنشيط مخيلتنا في البحث عن المفتاح الضاءع وباسلوبك الساخر بروح محبة واحترام تليق باقلام شعبنا المتميزين في التعبير والحوار بلغة حضارية راقية عدا بعض الاقلام الشواذ
الذين لا ينتمون ثقافيا الى هذا النبع الاصيل وهم على كل حال قلة لا يعار لهم اهمية
واخيرا نرجو ان تواصل معنا البحث عن المفتاح الصاءع هذا والوحيد والا ترانا نبقى خارج البيت والدنيا شتا