كتاب نوافذ تاريخية وفلسفية ليوسف زرا


المحرر موضوع: كتاب نوافذ تاريخية وفلسفية ليوسف زرا  (زيارة 616 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل باسم روفائيل

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 73
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتاب نوافذ تاريخية وفلسفية ليوسف زرا

عرض باسم روفائيل
وصلتني من الاستاذ والصديق العزيز يوسف زرا هدية قيمة نالت اعتزازي الكبير, وهي كتاب (نوافذ تاريخية وفلسفية) من تاليفه وهو من القطع المتوسط في 130 صفحة.
الكتاب جدير بالقراءة من قبل كل مثقف, فقد قرات الكتاب باهتمام بالغ واستمتعت به كثيرا وقضيت معه وقتا جميلا واضاف الى معلوماتي الكثير ممكا كنت بحاجة اليه.
اول ما استوقفني في الكتاب هو الاهداء .. الجملتين المكونتين للاهداء تلخص لنا كل الزمن وكل التاريخ وتربط الزمن والتاريخ ببعضهما, واود هنا ان اذكر هاتين الجملتين.. (الاهداء... الى كل من يتحسس الزمن بابعاده, الى كل من يستحضر التاريخ بمخاضه).
يتكون الكتاب من المقدمة, تمهيد, وسبعة بحوث, متباينة في معانيها, متفاوتة في حجومها كتابة, الا انها تلتقي كلها في مفاهيم وتحاليل تاريخية وفلسفية الى حد ما, ومستقاة من صلب مسيرة وحياة الانسان الاجتماعية والفكرية لعمق التاريخ وخاصة المسيرة الحضارية لوادي الرافدين بدءا بالسومرية جنوبا والبابلية وسطا والحضارة الاشورية شمالا. والبحوث السبعة هي: ملحمة كلكامش بين الاسطورة والفلسفة, منشأ العقيدة والفكر الديني, نزعة البقاء ومستقبل الانسان, المراة العراقية تاريخا وحاضرا, هل كانت القوش مستوطنة بشرية قبل التاريخ؟, موطن الديانة المندائية والتاريخ, واخيرا, الثور المجنح والمجتمع الاشوري.
قدم الباحث مواضيعه باسلوب فلسفي وتاريخي متاطرا باطار علمي تقدمي منطلقا من المادية التاريخية والمادية الديالكتيكية في تفسيره وتحليله للبحوث والتي قلما تطرق باحث اخر الى هذه المواضيع بهكذا تحليل. وقام الباحث بتبويب كل بحث بشكل يسهل للقاريء فهم الموضوع المطروح وكتبه بلغة واسلوب مبسط سلس بحيث يستطيع كل قاريء مهما كانت درجة ثقافته ان يستوعبه ببساطة.
ففي المقدمة, نرى بصمات المادية التاريخية واضحة وظاهرة بشكل جلي في تفسير المؤلف لتطور الانسان وتحرر اليدين من المشي الى العمل لدى االانسان, حيث يقول: "كان للعمل ولايزال دور كبير في تحرير وتطوير اجزاء كبيرة من جسم الانسان فسلجيا لما يلائم الطفرات التي تحصل في هذه الاجزاء ذات التخصص النوعي بتكوينها الفسلجي للكائنات الحية ومنها الانسان القديم". اذن العمل هو الحافز الاساسي لتطور الاطراف (واجزاء اخرى) لدى الانسان وهذا ما اهتم به المؤلف منطلقا من التحليل المادي التاريخي.
ويعرج الكاتب في مقدمته الى الاساطير والقصص التي اطلقتها الحضارات القديمة والتي دونها اجدادنا (السومريون والاكديون والبابليون والاشوريون) ويعتبرها (رصيدا اليا لمستقبل آتٍ) ويوضح لنا كيف تجاوز الاديب السومري في بعده الفكري كافة ميادين ومقومات الحياة لبيئته جغرافيا (زمانا ومكانا) فما ملحمة كلكامش وقصة الطوفان ومسلة حمورابي وشريعة اشنونا وشريعة لبت عشتار وشريعة نيصابا واخيرا المكتبة العظينة لاشور بانيبال الا بمثابة الشعاع الذي تبعنا مساره الى النور والتي كانت سباقة لزمانها ومكانها.
من هذا المنطلق يفسر الباحث الملاحم التاريخية باسلوب علمي فلسفي ولو انها كانت فكرا خياليا, حيث يقول: "وبهذا نعتقد بانه كان فكريا خياليا بحتا في حينه, علميا وفلسفيا حاليا بصيغ ملاحم ادبية رائعة في بلاغتها وحبكتها ومعناها".
ففي ملحمة كلكامش يوضح الباحث كيف استطاع الانسان القديم ان يجمع بين الانسانية والالوهية في شخص واحد (كلكامش) وان الانسان تتحكم به الغرائز الحيوانية بشكل فطري (انكيدو) وكيف ان الصراع المصيري داخل شخصية كلكامش بين الحياة والموت جعله يبحث عن الخلود, اي ان هذا الصراع يولد نزعة لدى الانسان للبقاء والتشبث بالحياة.
وفي بحثه (الثور المجنح والمجتمع الاشوري) استطاع الباحث وباسلوبه الرائع ان يفسر لنا التركيبة الطبيعية والفكرية والوظيفية للمجتمع الاشوري من خلال تركيب هيكل تمثال للثور المجنح فيفسر الباحث في بحثه كل جزء من اجزاء المنحوت, راسه وجسمه وباقي الاجزاء المتمثلة بالاجنحة والاطراف, ويربطها كدلائل للتقسيم الطبقي للمجتمع انذاك اما الرجل الخامسة فانها تمثل حركة الزمن ودورة الحياة بدون توقف, فالثور المجنح اذا يلخص لنا التركيب الهرمي الطبقي للاشوريين في حينها.
واخيرا اقول, اذا اردت سرد كل انطباعاتي عن البحوث السبعة للكاتب والباحث الصديق يوسف زرا, لاحتجت الى صفحات عديدة لذا ارتايت ان اتحدث عن البحثين التاريخيين لما لهما من اهمية تاريخية لشعبنا.
باسم روفائيل
تللسقف / 2005





متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4333
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي باسم روفاءيل
شلاما
اقتباس
( وفي بحثه (الثور المجنح والمجتمع الاشوري) استطاع الباحث وباسلوبه الرائع ان يفسر لنا التركيبة الطبيعية والفكرية والوظيفية للمجتمع الاشوري من خلال تركيب هيكل تمثال للثور المجنح فيفسر الباحث في بحثه كل جزء من اجزاء المنحوت, راسه وجسمه وباقي الاجزاء المتمثلة بالاجنحة والاطراف, ويربطها كدلائل للتقسيم الطبقي للمجتمع انذاك اما الرجل الخامسة فانها تمثل حركة الزمن ودورة الحياة بدون توقف, فالثور المجنح اذا يلخص لنا التركيب الهرمي الطبقي للاشوريين في حينها)
كما يبدو ان الكتاب شيق بمحتوياته
كيف يمكننا الحصول على نسخة منه
تقبل تحياتي


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1577
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ والصديق العزيز باسم روفائيل المحترم
تحيه طيبه لكم , ومن خلالكم, شكر باعتزاز  للاستاذ المبدع يوسب زرا على كتابه الجديد , وجنابكم صديقنا العزيز باسم مشكور على الايضاحات التي تكرمتم بها حول محتويات وفكرة الكتاب,  كتاب بهذا المستوى من رقي  الافكار والتفاسير يستحق الإقتناء والقراءه.
شكرا جزيلا لكم استاذنا العزيز باسم روفائيل على هذا العرض , ومن خلالكم ارق التحايا للاستاذ يوسب زرا
وتقبلوا خالص تحياتنا