رسامة كهنوتية في قلب النزوح


المحرر موضوع: رسامة كهنوتية في قلب النزوح  (زيارة 1021 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الاب مارتن بني

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 31
    • مشاهدة الملف الشخصي
رسامة كهنوتية في قلب النزوح

الأب مارتن بني

اشكركم من صميم قلبي على كل ما قدمتموه لي بمناسبة رسامتي الكهنوتية
‎كان لنا الفرح رغم الالم.. لانكم كنتم حولي.. وكنت في وسطكم..
‎سيبقى 9/9/ 2016 يوما استثنائيا في حياتي.. وحياة النازحين والمتعبين.. ليس هناك اجمل من ان يشعر الانسان ان اهم حدث في حياته لا يخصه وحده بل يشمل جميع من حوله: اطفالا وشباب، رجالا ونساء وشيوخ..

‎تحضيرات واستعدادات من اجل فرحة كبرى..
‎الكل كان يعمل.. يتعب ولكن بفرح.. فرحي كان فرحكم انتم.. لانكم اهتممتم بتفاصيل حياتي.. وخصوصا قبل الرسامة واثنائها وبعدها من التفاصيل الصغيرة الى الكبيرة..

‎اتقدم بشكري الجزيل وامتناني العميق لجميع الذين قدموا تهانيهم لي بمناسبة الرسامة الكهنوتية.. سواء عن طريق الاتصال او الرسائل او على مواقع التواصل الاجتماعي..
‎وتقديري لكل الشعراء والكتاب والاصدقاء الذين كتبوا كلمات رائعة بهذا الحدث..

‎لم تكن رسامتي فقط..
‎وانما رسامتنا جميعا..

‎رسامة للنازحين..
‎للحزاني..
‎للمتعبين..
‎للمضطهدين..
‎للمبادين جماعيا..

‎فرحة غطت قلوب ووجوه المجتمعين في كنيسة ام المعونة ومجمع كرملش واللذين تابعونا عبر وسائل التواصل والقنوات في جميع انحاء العالم..

‎هذا ما احسست به..

‎علامة رجاء..
‎تحدينا بها كل من لا يريد للحب ان يكون..

‎علامة امل..
‎زرعناه في نفوسنا ونفوس الاخرين..

‎كانت رسامة حب، ثبات، تحدي..

‎شكرا لكم يا جميع من كنتم حولي وساندتموني وصليتم من اجلي.. شكرا ليسوع لاننا جمعنا مع بعضنا..

‎الاب مارتن بني
كاهن أبرشية الموصل الكلدانية






غير متصل فارس ســاكو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رسامة كهنوتية في قلب النزوح
« رد #1 في: 21:38 24/09/2016 »
عزيزي مارتن  المحترم
تحية طيبة
كلنا عندما تخرجنا من الكلية فرحنا كثيرا ... الى درجة كنّا نظن ان تعب الدراسة انتهى ولن يكون امتحانات ولن يكون قلق ولن يكون خوف من الفشل ولم ولم .... الخ . لكن ما ان دخلنا معترك العمل صار لنا نوع جديد من التعب ... انه تعب العمل وصار لنا تحدي إثبات الذات وامتحانات جديدة لن تنتهي وصرنا لا ننام ألليل من القلق وصرنا نخاف في كل خطوة وبالحقيقة صارت مسؤوليتنا تكبر وتكبر معنا ...
لن يختلف حالك عن حالنا لان هذه هي سنة الحياة ....
عندما كنت طالبا بالمدرسة شاركت في سباقات الركض للمدراس فأعطاني مدرس الرياضة توجيها بأنني اذا ركضت ركضة مسافة طويلة فعلي ان أكون بطيئا بالبداية وتدريجيا ارفع السرعة وأما اذا ركضت مسافة قصيرة فعلي ان انطلق باقصى سرعة !
مقصد الكلام كن في بداية حياتك هادئا وبطيئا لان أمامك وقت طويل لتحقق الإنجازات فلا تستعجل ...
أتمنى لك كل توفيق ....


غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15737
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
رد: رسامة كهنوتية في قلب النزوح
« رد #2 في: 22:52 24/09/2016 »
أبتي ألعزيز وقدوتي في ألحياة ألروحيًة
{ نشكر الله وربنا يسوع ألمسيح كل حين مصلين لأجلكم طالبين لأجلكم أن تمتلئوا من معرفة مشيئته في كل حكمة وفهم روحي لتسلكوا كما يحق للرب في كل رضى مثمرين في كل عمل صالح شاكرين الأب ألذي أهلنا لشركة ميراث ألقديسين في ألنور }
من رسالة مقدام ألرسل ألقديس بولص / كولوسي 1 .12


مبروك ألرسامة والرب يبارك حياتك ويملىء قلبك فرحاً وسروراً


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3676
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رسامة كهنوتية في قلب النزوح
« رد #3 في: 23:30 24/09/2016 »
مبروك رسامتـك أيها الكاهـن الشاب نـطـلب من الرب أن يكـون معـك دائماً ...أولاً
أؤيـد كلام الأخ فارس ... ثانياً
أما ثالثاً أقـول... حـين ينال الطبيب شهادة تخـرجه في إحـتـفال ، وينـسب إلى أي مـركـز صحي ... يقـولـون له : الآن ستـبـدأ دراسـتـك .
*************
قـلتُ لأحـدهم مُـقـبـِل عـلى الرسامة الكـهـنـوتـية مستـقـبلاً بعـون الله ، وبحـضور شماس :
أمامك مغـريات الحـياة ( الجـنس ، المال ، المـنـصـب ) وأنت من الـنـضوج ، وبقـناعـتـك وإدراكك وبكامل حـريتـك ، يمَـكــّـنـك من معـرفـتها جـيـداً بأنها ممتعة ومثيرة  ، مطلوب منـك ــ إلـزاماً ــ أن تـنـبـذها ، لأنـك أنت إخـتـرتَ هـذا الجانب المقـدس من الحـياة ولستَ مجـبراً عـليه ، ونحـن سنباركك ......
وأضـفـتُ له : لو فـرضنا لا سمح الله .. أنـك بعـد سنين من إخـتـبارك للحـياة وإحـتـكاكـك بالعـمل الرعـوي ، إنـبثـقـتْ عـنـدك قـناعات أخـرى بعـيـدة عـن الإلـتـزام المفـروض عـليك !! فـما العـمل ؟ قـل لرئيس دائرتـك ( المطران أو غـيره ) أنـك لم يعـد بإمكانـك مواصلة العـمل الكـهـنـوتي ، وأطـلبْ الإستـقالة وإنـخـرط في العـلمانية عـلناً ، وبرأيي لا عـيب في ذلك ، فالإنـسان له حـدوده في التحـمّـل .
ثم قـلتُ : أما أنْ تـلعـب خـلـف ظهـر أبناء الرعـية ، عـنـدئـذ سـتـرى نـفـسك في موقـف ! لا تـرتـضيه لـنـفـسـك .
عـزيزي الكاهـن الشاب .. سِـر إلى الأمام فالرعـية بحاجة إلى الأفـكار الـنـيّـرة .


غير متصل جوليت فرنسيـس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 212
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رسامة كهنوتية في قلب النزوح
« رد #4 في: 23:58 26/09/2016 »
ابونا الجليل مارتن بني  كاهن ابرشية الموصل الكلدانية
الف مبروك رسامتك الكهنوتية ,هذه الدرجة التي تختلف عن الدرجات الاخرى ,درجة الخدمة في حقل الرب الذي لاينعس ولاينام كما جاء في مزمور 121. درجة العمل ليل نهار مقتديا بالمسيح . تاثرت بكلماتك المملوءة رجاء لمن لارجاء له . نعم درجتك  هذه هي كالذهب الخالص  الذي يخرج من النار التي يستعملها الجواهرجي ,حيث خرجت من وسط نيران الالم و الحزن والهجرة والنزوح  والدموع .اختارك  الاعظم في كل المهارات لتلمع بخدمتك كالجوهرة في رعيته دون تعب مبشرا بانجيله وتعاليمه العظيمة
نشكر الله ونطلب من روحه القدوس ان ينورك بحكمته وقوته للعمل مع خدام الرب  هنيئا لكم

            جوليت فرنسيس من السويد/اسكلستونا