رداً على السيد بهنام عبوش آمر ميليشيا (وحدات حماية سهل نينوى ) حول ماجاء في اللقاء التلفزيوني معه على إحدى الفضائيات الكوردية!


المحرر موضوع: رداً على السيد بهنام عبوش آمر ميليشيا (وحدات حماية سهل نينوى ) حول ماجاء في اللقاء التلفزيوني معه على إحدى الفضائيات الكوردية!  (زيارة 7506 مرات)

0 الأعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 411
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رداً على السيد بهنام عبوش آمر ميليشيا (وحدات  حماية سهل نينوى ) حول ماجاء في اللقاء التلفزيوني معه على إحدى الفضائيات الكوردية!




أجرت يوم امس قناة (NRT ) الكوردية والتي تبث بالعربية، حوار مع السيد (بهنام عبوش) آمر الميليشيا الآثورية (الاشورية ) التي تدعى بوحدات حماية سهل نينوى (NPU) .

ومقالتي اليوم سوف تكون مخصصة لما جاء في هذه المقابلة والحوار الذي جرى مع أحد الضباط السريان في الجيش العراقي السابق السيد  (بهنام عبوش) ولااعتقد انه سيعارض او ينكر سريانيته الآرامية بالرغم من إتباعه لقومية أخرى غريبة ومعادية لشعبنا وأمتنا السريانية الآرامية إلا ان ذلك ربما سببه الظروف التي يمر بها النازحيين من ابناء السريان والطريقة الذكية التي تمتاز بها (زوعا) لكسب هكذا أشخاص الى جانبها مستغلين نقطة ضعف الشخص المقابل !كما وأن السيد بهنام لن ينكر بأنه من اكبر بلدة مسيحية وسريانية ارامية ضمن بلدات سهل الموصل والتي هي بلدة (بخديدا -بغديدا -بيث خوديدا -بيث كذوذي )وكل هذه الأسماء هي سريانية آرامية ولايوجد منها اي إسم له معنى او إشارة الى الآشورية وحضارتهم القديمة والمنقرضة منذ 612 قبل الميلاد !!
وما أثاره السيد بهنام من خلال هذا اللقاء هو رده على المذيع الذي وصفه بدينه المسيحي وعن ميليشياته بأنها مسيحية ،وهذا مالم يقبله السيد بهنام من مقدم الحوار او البرنامج وقام بالرد منفعلا ومتسرعا ، مما أوقعه في أخطاء ومواقف محرجة سوف يسجلها التاريخ وسوف يبغضه شعبنا السرياني الآرامي وكل من إتقن فن الخيانة والعمالة !!!!
ففي البدء يقول السرياني( بهنام عبوش) لمقدم البرنامج بأنه لايقبل بان تسمى ميليشياته بالمسيحية وإنما هي آشورية ....برافو ...برافو  !!؟
هل تناسيت ياسيد بأن هذه الميليشيات تتكون غالبيتها من مقاتلين ( سريان اراميين) وبالتحديد من بلدة بغديدا السريانية المحتلة ،حيث تطوع هؤلاء المقاتلين إيماناً منهم بإرادتهم وعزيمتهم وإصرارهم يستطيعون إسترجاع بلداتنا السريانية المحتلة بعد أن ضاقت بهم السبل والإمكانيات ونحن جميعا نعلم بذلك ، كما ان الجهة التي تنتمي إليها حضرتك تعي جيدا متى سوف تنتهي الخطة مثلما كانت على علم مسبق بما حدث لسهل الموصل، وعن الخطة المشبوهة و المدروسة جيدا التي شارك فيها النائب (يونادم كنا) !!!!
لذا نحن نعلم جيدا ان مخطط وفيلم  (داعش ) هو من صنع أيادي غريبة عن العراق بمساعدة (خونة الداخل) من الاحزاب والحركات والمؤسسات السياسية والدينية والتي تمثل هذه مجتمعة (حكومة العراق ) ...هل تعلم ما ذكرته لك ومامعنى هذا !؟
نعم أن الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا)  المتمثلة في البرلماني العراقي بشخص السيد يونادم كنا ،  قد يجوز ان يكونوا جزء من المخطط الذي إستهدف القوميات الأصيلة في الموصل وسهلها ... ومنهم السريان الآراميون الذين كانوا ولايزالوا جزء من ضحية الجلاد واللبيب تكفيه من الإشارة ليفهم ما المقصود من هذا الكلام !

لهذا أوجه كلامي للسيد بهنام ومن خلال المقال الذي يعتبر رداً على ماجاء و ما ورد منه خلال المقابلة والحوار ولكونه أحد أبناء بلدتي المحتلة (بغديدا ) ولأصالة نَسَبُه تدخلتُ لتوضيح التخبط وخلط الأوراق الذي صَدَر من سيادته ولأنعلم مالذي سوف يجنيه من هذا التزوير الذي يمارسه بحق شعبه وتاريخه لأجل إرضاء أسياده ورؤسائه!!
وليسمح لي لأعَقِب على كلامه حول مشاركتهم مع قوات البيشمركة والجيش العراقي في عملية تحرير الموصل !؟ فكم هو عدد أفراد الميليشيا (NPU) لكي يشركها مع الجيش العراقي وقوات البيشمركة في عملية تحرير مناطق سهل الموصل  (الكلدانية والسريانية) وليس كما سميتها كذباً و زوراً بالآشورية !..فنحن سبق وأن أكدنا وشعبنا يعلم وحضرتك على وجه الخصوص تعلم وتعي جيدا بأنه لايوجد بلدة أو قرية آشورية واحدة ضمن مناطق (سهل الموصل) بتاتا ونحن نعترض على هذا الترويج والتضليل الإعلامي والزائف الذي تمارسه (زوعا) ومنتسبيها السريان المخدوعين بحق تاريخ بلداتنا السريانية الأصيلة في سهل الموصل كما أننا نوجه دعوة ومطالبة للسريان في العراق والعالم للقيام بمظاهرات حاشدة للتنديد بمثل هكذا أعمال وتصرفات مشينة والمطالبة بحقوق السريان في العراق  وممارسة الضغط على البطاركة والمطارنة وجميع رجال الدين السريان لأن بسكوتهم عن تجاوزات الآشوريين بحق السريان منذ عام 2003 قد مَهد لهم الطريق للمضي بتجاوزاتهم مرات ومرات ومنها ماحدث للسريان من إلغاء إسمهم ضمن البطاقة الوطنية العراقية ، واليوم نجدهم يطلقون على بلدات وقرى ومناطق شعبنا بغير إسمائه الصحيحة كالآشورية !!..و بذلك يعلن الآشوريين العداء والحرب وبشكل رسمي ضد السريانكما جاء على لسان الناطق العسكري لميليشيا الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا) السرياني بهنام عبوش !!

ولكن السيد بهنام يقول ان ميليشيا (NPU) سوغ تكون تحت أُمرة قوات الجيش والبيشمركة ولن تدخل هذه ميليشياته مناطق وبلدات وقرى الاخوة العرب والشبك ، وإنما فقط سوف تدخل مناطق وبلدات شعبنا !!
هل نفهم من كلامه بأنه سوف يأأخذ الأوامر من إخوانه البيشمركة!! إخوانه البيشمركة !! وهل سيقبل النائب كنا و(زوعته) بأن يطلق السيد بهنام على البيشمركة كلمة إخوة ؟!!
أم أن سياسة زوعا وتحالفاتها المعادية للقيادة والشعب الكوردي تغيرت عن السابق !! وأصبحت حاليا على صداقة مع الإخوة الكورد وقياداتهم وخصوصا قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني (البارتي ) هل تم ذلك فعلا ؟!!!
فإن حدث ذلك فإنني سوف أنشر مقالا خاصا حول ماقاله السيد ( يونادم كنا ) بحق القيادات الكوردية في عام 2005 عندما لم تصل حينها صناديق الإقتراع الى مناطق وبلدات سهل الموصل ،وحيث قال السيد كنا جملته المشهورة بحق القيادة الكوردية وبتواجد عدد من الأشخاص ومن ضمنهم أنا شخصيا وفي بيت النائب الواقع في أربيل ....إنتظروا مني مقالات كثيرة جدا حول تجربتي مع زوعا وعلى أجزاء عديدة .
ولكي نبقى في صلب الموضوع وما صرح به أيضا السيد ''بهنام عبوش'' و ما ورد أثناء هذه المقابلة .
   
حيث يقول السيد بهنام أنه يمثل الآشوريين والمقاتلين ضمن هذه الميليشيات هم (سريان) ! ،فما هو الإسم الصحيح لهذه الميليشيا ، وهل سيقبَل هؤلاء المقاتلين (السريان) بتبديل هويتهم القومية من سريانية إلى آشورية !!..حيث نعلم جميعا أن الزمن ضاق بشعبنا السرياني الآرامي المهجر ، مما إضطر به الأمر للبحث عن لقمة عيشه لكي تستمر حياته في زمن النزوح والظلم والذي طاله منذ عام 2014 الى يومنا هذا ونحن في سنة 2016 التي شارفت على الإنتهاء وها نحن مقبلون على عام جديد ولايزال السريان الآراميون مهجرون والأعداء يتراقصون على جراحاته مستغلين عوزته وفقره من أجل تحقيق غايات ومآرب دنيئة رغم شكوكنا في نية هؤلاء المقصودين من كلامنا هذا ،والدليل هو ما فعلته الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا) وممارساتها الغير مسؤولة لتجنيد شبابنا للزج بهم في أتون النيران وفي حرب ليس لها نهاية أبدا كما يتضح لنا ،وأتمنى أن أكون مخطئاً في قرائتي لمثل هذه الأمور التي تعبر عن وجهة نظر شخصية .
وهكذا تم إقناع شبابنا السريان بالقتال وحمل السلاح بحجة تحرير بلداتهم وقراهم ، لجعلهم حطبا لمآرب وأطماع الآشوريين المغرضة في بلدات وقرى شعبنا في سهل الموصل المسمى سياسيا بسهل نينوى !!
كما وصرَح السيد بهنام وقال أن (ثلاثة يكونون إيد بإيد بحيث يمثلون العراق بأكمله !!!!) وهذا بالإشارة منه الى ميليشيات (NPU) التابعة للحركة (زوعا)و معها الجيش العراقي وقوات البيشمركة فهؤلاء على حد قوله هم الثلاثي الذي يمثل جميع العراقيين ؟!!
طيب ....ماذا أبقيت من الأدوار التمثيلية و البطولية للميليشيات الأخرى التابعة كل منها لأحزابها ومؤسساتها ولأجنداتها الغريبة والمشبوهة كميليشيات ( قوات حراسات سهل نينوى ) التي أسسها المجلس الشعبي (ك-س-أ) وهي من اهم مؤسساتها التي كانت تَجلُب لها الأصوات بالطرق الغير شرعية من خلال ممارساتها الضغط والتهديد مع المنتسبين والمقاتلين ضمن صفوفها، كما ان الدعم الرئيسي لهذه الميليشيا هو من السيد (سركيس آغاجان ) أحد أعضاء الحزب الديمقراطي الكوردستاني ولااعتقد أن قوات البيشمركة سوف تختار وتُفَضِل ميليشيا (زوعا) وتترك حليفها الأقوى ميليشيا (المجلس الشعبي) إلا إذا كان هناك إتفاق مبرم من تحت الطاولة بين السيد يونادم وحلفائه العرب الشيعة في حكومة بغداد !   
كما ان هناك ميليشيا أخرى متكونة من حزب (إتحاد بيث نهرين الوطني ) الدورونويي و (حزب بيث نهرين ) فأين موقع هؤلاء ياسيد بهنام من كلامك و على شاشة الفضائيات ،فهل تناسيت كل هؤلاء وعن ضمان مشاركتهم في عملية التحرير أم أنكم وضمن إتفاقياتكم الموقعة سراً قد أسقطتم هؤلاء من عقول و نَظر داعميهم الكورد و بعدها تخلو الساحة لكم لتنفيذ مخططاتكم المريضة .

إليكم رابط المقابلة التلفزيونية مع السيد بهنام عبوش آمر ميليشيا (NPU) :

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=192236367870772&id=100012532295277




وشكرا .........محبتي للجميع




Wisam Momika
ألمانيا


السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان