المرجع الصرخي ..بـقيــة الله مقتــرنــة بـالايمــان ..وقوم شعيب ليسوا كذلك ..


المحرر موضوع: المرجع الصرخي ..بـقيــة الله مقتــرنــة بـالايمــان ..وقوم شعيب ليسوا كذلك ..  (زيارة 2194 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اصيل حيدر

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بقية الله في معناها العام وحسب رأيي القاصر هي ذخيرة الله تعالى التي ابقاها الى  قادم الزمان ومستقبل الانسان وكما جاء في الدعاء (أَيْنَ المُدَّخَرُ لِتَجْدِيدِ الفَرائِضِ وَالسُّنَنِ؟) وبقية الله في الاصل  هي اشارة الى الامام المهدي عليه السلام الذي بشرت به الانبياء عليهم السلام في اخر الزمان الذي يملاء الارض قسطا وعدلا  بعدما ملئت ظلما وجورا وكما هو معروف ان  رسالة السماء سوف تتجسد بهيمنتها على الارض في نهاية المطاف بالعدل والانصاف والسلام بعد ان تغرق البشرية في الشقاء والظلام والفساد والدماء وبعد ان تعذبت بصنوف القهر والاذلال ليأتي الخلاص والانقاذ من الله تعالى ذكره لانتشالها من قعر العذاب ونير التسلط والاستبداد الذي نشرته القوى العالمية الغاشمة التي افسدت وظلمت وسفكت الدماء وارتكبت الجرائم والمجازر حينها يتحقق الوعد الالهي الذي بشرت به الانبياء ومهدت له منذ آدم عليه السلام حتى خاتم الانبياء صلى الله عليه واله ,  قال تعالى على لسان نبيه شعيب عليه السلام  (( وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ وَلَا تَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِنِّي أَرَاكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ , وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ , بَقِيَّةُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ).. ان هذا الخطاب الموجه الى قوم شعيب ليس بالضرورة  ان ينطبق على قوم شعيب وحسب بل ان الخطاب يجري على الامم التي جاءت وتجيء بعد قوم شعيب كما ان سنن الله تجري على مستقبل البشرية فان انقاص الكيل وبخس الناس اشياءهم والافعال القبيحة الاخرى لم يفعلها قوم شعيب وانتهت بل ان الناس فعلوها بعد قوم شعيب وسيفعلونها  في عصرنا الحاضر بشكل اوسع واشنع واكثر تأثيرا واستغلالا لذا فان الخطاب لم يكن موجها لقوم شعيب  بل لكل البشرية على طول الزمان فما جاء على لسان شعيب يمكن ان يجري على لسان النبي محمد كذلك  بخطاب عبر شعيب وحسب قاعدة ( اياك اعني واسمعي يا جارة ) .فبقية الله وذخره وذخيرته خير لكم ان كنتم مؤمنين وهنا يكون شرط تحقق ظهور بقية الله هو ان يكون مقرونا بالايمان وبما ان قوم شعيب لم يكونوا مؤمنين ابدا بل كانوا مستكبرين وكافرين لذا فان الخطاب هو لقوم آخرين سوف يأتون في اخر الزمان لان الخطاب اذا كان لقوم شعيب وهم بطبيعة الحال ليسوا بمؤمنين فان الخطاب سوف يكون لغوا وحاشا الله ونبيه وتنزه عن ذلك وعلا علوا كبيرا ..وبخصوص هذا الموضوع يقول المرجع الصرخي في محاضرته (السادسة لبحث ( الدولة المارقة ... في عصر الظهور ...منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) ضمن سلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الاسلامي 4 صفر 1438 هــ الموافق 5 - 11- 2016 (( عن أي أيمان يتحدث نبي الله شعيب عليه السلام؟ فهل خفي عليه أمر قومه في الكفر والاستكبار والاستخفاف به وبالله تعالى وبكل ما جاء به من أحكام إلهية، بل وإصرارهم على إتباع وعبادة ما جاء به آباؤهم؟ هل يعلم بأنهم يملكون الإيمان؟ عندهم إيمان، يوجد احتمال للإيمان، أم كان كل ما عندهم هو استكبار في استكبار واستخفاف في استخفاف وظلم في ظلم وقبح في قبح وفساد في فساد، فعن أي إيمان يتحدث؟ كيف يتحدث عن الإيمان؟ كيف يحتمل فيهم الإيمان؟ كيف يجعل الإيمان شرطًا في الكلام؟ كيف يعلق الأثر على وجود الإيمان ؟ أليس هذا من اللغو؟!! أليس هذا من اللغوية؟!! ويستحيل على الله اللغوية ويستحيل على النبي العاقل اللغوية ) وبعد ان اتى المرجع الصرخي احتمالات معاني بقية الله حسب ما اورده المفسرون وهي ثمانية  احتمالات منها معنى ابقاء الحلال لكم ,  او بمعنى رزق الله , او رحمة الله , او ثواب الله , او مراقبة الله , او تقية الله , والخ من التفسيرات , استنكر المرجع الصرخي الحسني تكفير الشيعة والاستخفاف بالشيعة عندما يأتون بمقترح تاسع بأحتمال تاسع لمعنى بقية الله الواردة في الآية حيث قال : ( إذًا لماذا نكفر؟ لماذا يكفر الشيعة؟ لماذا يستخف بالشيعة عندما يأتون بقول تاسع، بمقترح تاسع، باحتمال تاسع، وأنه يقصد ببقية الله هو المهدي عليه السلام، ليس مهدي الشيعة، وإنما عنوان المهدي، المهدي الموعود سواء كان مولودًا أو سيولد، ما هذا الحقد؟ وما هذه الأنانية؟ وما هذا التكفير الفكري؟ وما هذه الدكتاتورية الفكرية؟ وما هذه الألغام الفكرية والعبوات الناسفة الفكرية؟ لماذا يمنع الشيعة من طرح هذا العنوان ومن طرح هذا المحتمل، خاصة أن هذا المحتمل ينسب إلى إمام من أئمة أهل البيت سلام الله عليهم، والجميع يقر بالفضل لأئمة أهل البيت؟ )

اسعد مطر