رثاء بالمناسبة الاربعين المرحومه مرغريه متي رمو ام نجيب في عنكاوا


المحرر موضوع: رثاء بالمناسبة الاربعين المرحومه مرغريه متي رمو ام نجيب في عنكاوا  (زيارة 1301 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3277
    • مشاهدة الملف الشخصي
 بسم ألآب وألابن والروح القدس ألآله الواحد أمين
  أتي ايضآ وأخذكم إلي ، حتى حيث أكون أنا تكونون أنتم  أيضآ  يوحنا 14 : 2
 الى ذوي المرحومة مرغريثه متي رمو ام نجيب   
رثاء بمناسبة الاربعين 
 أربعون يوم  مرّت ولا زلنا نبكيكِ  يا أم نجيب 
أربعون يوم  مرّت على رحيلكِ  يا أم لويس ، لكن روحكِ  وذكرياتكِ  وصورتكِ لا فارقنا أبدآ                                                                             
أربعون يوم  مرت يا ام نجيه  واليوم نحن نوقد أربعون شمعة تخليدآ لروحكِ الطاهرة                                                                                 
أربعون يوم مرّت يا ام نجيب  وصورتكِ الحقيقية في قلبنا وذهننا                                   أربعون يوم مرت يا ام وداد لا نستنكر عليك الموت  فالله استرد أمانته  ومهما مرّت الأيام والشهور والسنين ، فإن صورتكِ المبتسمة لن تغيب عن ناظرنا يا مَن رحلتِ ورقدتِ على رجاء القيامة .                                                                               أربعون يوم مرت   يا ام لوسي يا مَن كانت حياتكِ مليئة بالعطاء والحب والايمان ،  ويدٍ لا تعرف إلا العطاء , وقلب لا يعرف إلا الحب والصفح والغفران , ووجه لا يعرف إلا الإقبال والابتسام .                                                                           اربعون يوم مرت يا ام ناديه ونحن على يقين بأنه سيحسن وفادتكِ و إكرامكِ ويرأف بك  الرب يسوع المسيح ويرحمك على نقاء سريرتك وحسن أقوالكِ وطيب أفعالك ، أربعون يومآ مرت يا أم سوزان ستكونين دومآ في قلوبنا وضمائرنا ، لقد فرقتنا الغربة عنكِ ولم نكن في وداعكِ لألقاء نظرة أخيرة عليكِ ، ولا لإيصالكِ الى مثواكِ                                              أربعون يوم مرت يا أم هيلدا  ما زاركِ في مرضكِ قريب أو صديق إلا أكبر فيك صبركِ ورضاءكِ بما قسم الله لك من نصيب الصحة والعافية                                                              أربعون يوم مرت حبيبتنا  امنا ونحن  نصلي من أجلكِ كيف لا وأنتِ كتِ تحملين قلبا صافيا كماء رقراق لا يعرف حسدا ولا حقدا و لاكرها ولا تعاليا ، ارقدِي بسلام في ملكوت رئيس السلام وروحكِ الطاهرة مطمئنة مع الأبرار والقديسين أجمعين 
 وكما قالوا أبنائكِ: اللذين زاروكِ   في اخر أيامكِ على الحياة و قد كنتِ ترقدين على سريركِ الوثير والذي ملأتيه برغم جسدكِ النحيلِ بصبركِ الكبير ويقينكِ الجميل ، كنا نظنه سرير الشفاء والتعافي .... ولكنه كان سرير الرحيل . وكما قالت ابنتكِ  نجيبه  والتي كانت شاهدة وانتِ تسلمين روحكِ لباريها باسمآ بعـد معاناة طويلة وصراع  مع المرض المفاجي الذي مـَنْ جسدكِ الطاهر. وقالت لم تلوح لنا كعادة الراحلين ولم تودع  ولم توصي ... رحلتي وأنتِ تغطين في نوم عميق، بصمت وهدوء كعادتك يا أمي يا ذات الوجه الصبوح السمح القسمات ، ومثلكِ يا امنا الحنونة لا يبكى عليها كما أخبرتنا بنتكِ   وأخوتها وهم شهود حينما اسلمت روحكِ لباريها وأذ صوت  الملائكة يقول خسرتموها  انتم اهل الارضيات وكسبناها نحن اهل السماوات ،  فنامي قريرة العين في علياء خلودكِ  في حضرة الرب  وبأحضان  أمنا العذراء مريم ومع القديسات وألأبرار والى اللقاء في الأرض الجديدة  وفي السماء الجديدة التي سبقتينا  اليها .  سيقام  صلاة  وقداديس  بمناسبة الأربعين  في جميع كنائس أستراليا سدني وعنكاوا والسويد  سيقام قداس على روحــها الطـاهـره  فـى كنيسة عنكاوا  – استراليا  بالمناسبة اربعين     وذويها بعد القداس الالهي 
الراحة الابدية اعطها يا رب  ونورك الدائم ليشرق عليها الصبر والسلوان لأهلها وذويها صلو لأجلها . شركاء أحزانكم :    نجيب  ونجيبة وعوائلهم .


  عمكم جنا صليوا جرجيس والعائله     النمسا