عذراً غبطة مار ساكو .. الطائفية لا تخدم شعبنا بجميع مسمياته!!


المحرر موضوع: عذراً غبطة مار ساكو .. الطائفية لا تخدم شعبنا بجميع مسمياته!!  (زيارة 15172 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
عذراً غبطة مار ساكو..الطائفية لا تخدم شعبنا بجميع مسمياته!!
خرج الينا غبطة ما ساكو الأول قبل فترة قصيرة يدعو الى بناء دولة مدنية ديمقراطية ، تأملنا خيراً بندائه وتطلعاته ، وفي المؤتمر الكلداني للرابطة  في عنكاوا ، تطرق مشكوراً لبناء البيت الكلداني قومياً وطنياً أنسانياً مؤكداً في الموتمر بأن الكلدان أمة وشعب تاريخي حضاري قائم منذ أكثر من 7 آلاف سنة فتأملنا خيراً كذلك من خلال مواقفه هذه وباركناها وساندناها بكل الطرق والوسائل الممكنة.
 لكننا فوجئنا بما هو طائفي مناقض لما هو مطروح من قبله فلم نعلم بهذا الأنقلاب الفكري ، الذي أصابه حاملاً طيات طائفية مدمرة ومؤلمة على شعبه ، مع كل الأسف لهذا النداء الذي يعتبر تخبط فكري قاتل للتاريخ وقيم الأنسان الحضارية كونها مملوء بالتناقضات المتتالية وخلال شهرين خلت ، ونعني هنا ترتيب البيت الكلداني في مؤتمر عنكاوا منذ 25 ولغاية 27 من أيلول ، وبتكاليف اكثر من 50 الف دولار أمريكي بالأضافة الى مصاريف الحاضرين من مختلف دول العالم لأكثر من 100 مندوب متحملين مبالغ كبيرة تعادل ب 150 الف دولار أمريكي كأقل تقدير من حسابهم الخاص بعيدين عن عوائلهم ، ليخرج الينا غبطته بنهج جديد مناقض لطروحاته في بناء دولة مدنية علمانية ديمقراطية قبل أشهر ، وهنا ينادي بمصطلح جديد طائفي بأمتياز مناقض للدستور العراقي المقر برلمانياً والمستفتى عليه شعبياًعام 2005.
اليكم رابط البطريركية أدناه:
http://saint-adday.com/?p=15524
فيا سيادة الباطريرك نقول لك كفاك في التدخل السياسي الغير المدروس فهذا يكلفك وشعبنا الكلداني والسرياني والآشوري والأرمني المزيد المزيد ، والسبب الكلدان القوميون أصحاب الأرض والأصالة النهرينية لا يقبلون بها كما والسريان والآثوريين والأرمن الوافدين للبلد هم كذلك بالتأكيد لا يقبلون بهذا المنطق الغريب العجيب ، الذي يشجع الطائفية العراقية ونحن نعمل لأنهائها وأزالتها من الوجهة العراقية كي يتعافى العراق وشعبه.
نصيحتنا اليك والى جميع رجال الدين مسلمين ومسيحيين وأزيديين وصابئة مندائيين و...الخ الكف من ممارستكم للسياسة وألاعيبها كونكم لا تتقنونها أنها الفن الممكن والتكتيك والمناورة وفيها الاعيب أنتم في غنى عنها .. أتركوا الشعب يرى الأفضل له ، وخصصوا وقتكم للروحانيات وعبادة الرب الذي نذرتم حياتكم وأديتم القسم والعمل لعبادة الرب وخدمة الشعب روحانياً..بشروا بمشيئة الرب الخالق وليس بمشيئة الفكر الأنساني كما يحلو لكم وفق الأجتهادات الخاصة بكم ، على أساس الحرص على الأنسان العراقي وتوحيد المسيحيين ضمن مكون طائفي ، بديهياً لا يخدمه أبداً ، استفادوا من أخفاق رجال الدين المسلمون في العمل السياسي لما يقارب 14 عاماً مضت من قتل ودمار للعراق وشعبه ، وأنتم اليوم تراهنون على قضية خاسرة تماماً ، وبعملكم هذا تروجون للطائفية المقيتة من حيث تعلمون أو لا تعلمون وأعتقد تعلمون يقيناً ولكن؟؟؟
نقول أتركوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله كما قال سيدنا المسيح قبل أكثر من 2000عام..عليكم بتوحيد كنيستكم ورجالها وقادتها .
ندعوكم لتوحدوا فقط الأعياد ومواعيدها .. أفتحوا أجنحتكم لتلموا وتجمعوا أفكاركم في المسيح ومعه واليه ، في المحبة والتسامح مع النفس ومع الآخرين ، أقلعوا روح اليأس والضغائن والكره داخل نفوسكم ، والتجئوا الى نكران الذات من اجل الآخرين في التسامح وروح الثقة بالنفس وبالآخر، حافضوا على روح القدس المزروعة في النفس المسيحية والتي حملتموها وتحملونها على أكتافكم وفي أفكاركم وهي ركن أساسي من أيمانكم كونها أحد الأقانيم الثلاثة في مسيرتكم اللاهوتية الألاهية..
نحن الكلدان لنا منهاجنا وأسسنا ووجودنا كأمة وقومية ولغة كلدانية وعاداتنا وتقاليدنا وتاريخنا وحضارتنا ، نحترمها ونحافظ عليها مع الزمن .. لا يروق لنا البناء الطائفي المقيت الذي يخدم أعداء المسيحية ومنابعها ، يقيناً نعلم هذا وذاك. نحن نريد قانون عادل ومنصف وحكيم ونظام يوحد الشعب العراقي عامة على أسس وطنية صادقة ومتينة ، بعيداً عن المسمى الطائفي أياً كان أسمه ووجوده ومنبعه ، فلا سلامة للشعب وللوطن في الوجود الطائفي المقيت ، كونه يؤجج مشاعر التطرف لقوى لا تريد أن تسمع بنا وبوجودنا كمكون مسيحي تتبنونه مؤخراً بقدرة قادر.
نحن نعلم بالضبط لماذا تطرحونه حالياً وفي وقت متأخر جداً ، نعلم بأنكم لستم مقتنعين بالطائفية أبداً .. لكنكم تطرحونه بعد قيامكم بالزيارات المكوكية المتتالية للرئاسات الثلاثة ، طالبين منكم التأكيد على البناء الطائفي المقيت بحجة (وحدة الشعب ) تيمناً بهؤلاء السياسيين الفاشلين الفاسدين مالياً وأدارياً ، وهنا الواقع العملي الفعلي يتكلم الحقيقة الملموسة في بناء الطائفية المقيتة وصراعاتها القاتلة للشعب والمدمرة للوطن.
نحن الكلدان أنسانيون قبل أن نكون وطنيون ووطنيون قبل أن نكون قوميون ، وعليه عملنا ونعمل وسوف نعمل وفق هذه المباديء الثابتة ، دون أن نتزعزع عنها قيد شعرة ، فلا تهمنا المواقع ، ولا الأمتيازات ، ولا كنوز الدنيا كلها تؤثر علينا ، كوننا مع الأنسان أولاً والوطن ثانياً واحترام خصوصيتنا ووجودنا القومي الكلداني ثالثاً. ووفق هذه المباديء سرنا ونسير وسوف نسير دون تلكأ ولا ضعف مهما كانت النتائج سلباً علينا ، أرضاءاً للضمير والوجدان والمباديء الحية التي تربينا عليها.

منصور عجمايا
16\12\2016







غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1041
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي ناصر
تحية طيبة
كما تعلم أني مقل جدأ عن الكتابة أو التعليق لاسباب كثيرة ..
لكن بودي أن أسئل بعض الأسئلة ؟؟
1- لماذا يشارك القوميون الكلدان أو الأثوريين أو السريان بالانتخابات البرلمانية في العراق ويتنافسون ويتصارعون ضمن الكوتا المسيحية ( المكون المسيحي ) ؟؟؟ كوتا دينية ليست قومية ؟؟
وكنتم حضرتكم أحد المرشحين في احدى تلك القوائم ؟؟
2- لماذا ينافس القوميون الكلدان او الاثوريين او السريان على مقعد وزارة مخصص  ( للمكون المسيحي ) ؟؟ في حكومة المركز والأقليم ؟؟
3- القوانين المجحفة التي طالتنا كالبطاقة الموحدة وتسجيل القاصرين جاءت على أساس ديني أم قومي ؟؟
4- حرف النون والخيارات الثلاثة والفاجعة التي طالتنا في سهل نينوى جاءت بدافع قومي او أيماني - ديني ؟
5- أتذكر أن رئيس الأقليم مسعود بارزاني طلب لاكثر من مرة ان يوحد المسيحيين كلمتهم وعرض أحد المرات أن يتكفل بتكاليف المؤتمر لذلك ؟؟ وأنت تعلم كنا مع بعض في امريكا وطلبوا في كلماتهم أن نتوحد بمطاليب مشتركة ؟؟ والان السيد عمار الحكيم طلب نفس الشيء بعد طرح ما يعرف بالتسوية مع جميع الاطراف ..
كما تفضلت ان القوميين يرفضون تسمية المكون المسيحي لاننا بذلك سنكون ذميين أهل الذمة رغم انهم يكرسوها بالمنافسة بالكوتا المكون المسيحي والصراع على وزارة مخصصة للمكون المسيحي ... الخ  وهناك القوميين من يقول أننا ككلدان او أثوريين او سريان قبل ما نعرف المسيحية بالالالف من السنين ..
( أتمنى ان تقرء النداء بتمعن لا بتجزئة وتقطيع مثلآ
قد حان الاوان ليتبنى المسيحيون مصطلح "المكون المسيحي"، وهذا لا يتعارض مع الهويّات الخاصّة التي تمتدّ جذورها إلى الاف السنين، ولا ينبغي تضييع الوقت في تجاذبات الهويّات؟ ) ( أنتهى الأقتباس )

النداء يركز على القواسم المشتركة وعلى مطاليب مشتركة وعلى التعمير واعادة الأهالي لكي تكون منتظمة بجهود الجميع لا جهود فردية عبثية غير مدروسة ..
كما تلاحظ هناك بوادر غير مطمئنة ظهرت من داخل البيت المسيحي للمرحلة الحرجة وما بعد داعش .. أحتكاكات ومناوشات والقاء تهم .. أتهام بالخيانة والتواطئ .. الخ

في نهاية النداء أعتقد أنه لو توصلت البطريركية الى طريق مسدود فما عليها الا ان تستمر على نهجها الثابت والمتوازن وهو يتطابق مع طرحكم
( ونحن ككنيسة كلدانية نضع أنفسنا بشكل كامل في خدمة جميع المسيحيين والعراقيين ودعم عملية المصالحة وتعزيز العيش المشترك ومسيرة السلام والاستقرار ) ( أنتهى الأقتباس )

تقبل تحياتي
سيزار ميخا هرمز



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخوة الأعزاء جميعاً من المعلقين والمتتبعين لما نطرحه قد نصيب هنا أو نخفق هناك ، وهذا هو أمر طبيعي لحال الأنسان السوي ، ولكن تبقى النيات الصافية في الطرح المقبول نسبياً هو الحكم..
الأخ جيفارا المحترم
شكراً لمروركم ومساهمتكم التي نراها في مكانها من وجهة نظرنا المتواضعة مع التقدير والأحترام لجهودكم
_______________________________
الأخ والأستاذ فاروق يوسف المحترم
شكرا لمروركم ومساهمتكم مع التقدير والأحترام لكم ولجميع المعلقين بالرغم من الأختلافات لوجهات النظر وهي مطلوبة بالتأكيد ولابد منها ، وكما قال سيدنا مار ساكو جزيل الأحترام والتقدير رأيه الصائب في هذا الأتجاه مفاده(لم يعد هناك نخبة تتحدث والبقية تطيعها وتسير معها والى جانبها)
نحن من جانبنا نحترم رأيكم بالرغم من أختلافنا في بعض جوانبه التحليلية والحكم المسبق لوجهة نظركم لتطلعات غبطة الباطريرك الجليل..نتمنى أن تكون تلك التحليلات خارجة عن فكر غبطته ليتوجه لبناء الروحانيات بدلاً من المواقع الزائلة كما ذكرتموها التي لا نتمنى لأي رجل دين ناذر نفسه للروحانيات حباً بالآخرة التي لابد منها ، عمراً مديداً للجميع ولغبطته..
________________________________
الأخ والأستاذ سيزار هرمز المحترم
يسعدنا ويسرنا جداً مروركم ومساهمتكم التي أفادتنا كثيراً لكننا نقول لكم الآتي:
1.جميع القوى المؤثرة في الوسط العراقي النظيف الوطني الشريف ، تطالبنا بتوحيد شعبنا الكلداني والسرياني والآثوري وحتى الأرمني على أساس مكون قومي وليس ديني كما يفترض التعامل معه وبشكله الأيجابي ، والسادة الذين ذكرتهم يعلمون جيداً بأن القوى التي ساهمت معهم لأحقاق الحقوق كانت من منطلق قومي وليس ديني عبر عقود من الزمن الرديء القاتل للشعب..
2.المصطلح الطائفي المقيت (المكون المسيحي) زرعه سيادة النائب المحترم يونادم كنّا وبوجود وحضور المقرر وللأسف أبو افرام \ الأستاذ ابلحد ساوا الكلداني ، ليس حباً بالمكون الطائفي المقيت ، بل لحسابات سياسية خاصة ، عطفاً وتأييداً وأستغلالاً للمواقف السياسية البحثة لممارسة التكتيك الواضح كسباً للأصوات وحباً بالطائفية المقيتة المدمرة للأنسان العراقي وللوطن.
3.نعم رشحنا ضمن ما هو موجود ومفروض علينا ككلدان ولكننا طرحنا البديل القومي في منهاجنا وتفكرينا ، وقلنا سوف نتابع الموضوع عن كثب لتغيير المؤلم وتصحيح المسار ولكننا أخفقنا في الوصول للبرلمان لأسباب لامجال لذكرها هنا ، كانت حالة قائمة بذاتها ، وكما تعلم نحن منذ البداية بالضد من هكذا توجهات مغلوطة ومخادعة من الند للكسب الرخيص على اسس طائفية مقيتة.
4.نعم القانون المجحف جاء على أساس ديني وليس قومي وهنا الطامة الكبرى بسبب الطائفية اللعينة وتسييس الدين الأسلامي سنياً كان أم شيعياً كلاهما يسيران في مجرى واحد لا وطني ولا أنساني وهذه النتائج على الارض تتكلم بالأخفاق والدمار للعراق وشعبه ، ونحن بالضد من هكذا توجهات غير الأنسانية ولا الوطنية.
5.بخصوص حرف النون وما آلت اليه من أفعال نتنة خارجة عن جميع القيم الأنسانية الوطنية ، هنا الطامة الكبرى ، وعليه نحن منذ البداية موقفنا لا طائفي ولا ديني سياسي يدمر البشر والحجر في آن واحد.
6.ما لنا وطروحات مغلوطة من أية جهة كانت سياسية طائفية أم قومية ، علينا أن نضع اللبنة الصحيحة على البناء السليم وليس على الأعوجاج ، فخير لنا أن لا نبني على الأعوجاج بل بنائنا يجب ان يكون على الصح والعدل الوطني والأنساني في بناء دولة مدنية ديمقراطية تعي حق الجميع وتنصفهم ووجودهم من جميع مناحي الحياة.
7.ما ذكره حول الهويات الخاصة لا يقدم ولا يغني الشعب المسكين المضطهد من عقود من الزمن العاصف قبل التغيير والأحتلال اللغين ولحد اللحظة ، وهي حالة مؤسفة ومدمرة لشعبنا المسالم وخصوصاً المكونات الضعيفة الأصيلة ونحن منهم ، فلا يخدمنا غير القانون والنظام العادل في دولة مدنية ديمقراطية تعي وتستوعب الجميع بعيد عن الطائفية وتسييس الدين وأهداف مشكوك بها وآراء لذر الرماد في العيون..
تقبل والقراء الكرام كل التقدير والأحترام مع الشكر لمساهمتكم ورأيكم يهمنا
أخوكم
منصور عجمايا
17\12\2016



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3695
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سؤال في منـتهى الـبساطة لـلـبطرك لـويس صاحـب الغـبطة ....
هـناك أمور عـديـدة للـطـرح نـبـدأ بـواحـدة :
طالما أردتها دينية فـلتـكـن ، ولتـكـن أنت عـلى قـدرها الـديني ونحـن لها ، كـيف ؟
حـين يتـكـلم أو يقـرأ المسؤول المسلم ــ الإسلامي  ــ في مناسبة رسمية يـبـدأ بـ ( بسم الله الرحـمن الرحـيم ) بصوت واضح ، وهـذا أمر يعـتـز به لا يحـق لـنا الإعـتـراض عـليه .
إذن ! عـملاً بتـكافـؤ الـفـرص والعـدالة الـديمقـراطـية ... نـقـول : أنت حـين تـكـون  مسيحـياً دينياً مسؤولاً عـن مكـوّن  مسيحي ، إبـدأ حـديثـك أو قـراءتـك بصوت واضح قائلاً (( بإسم الآب والإبن والروح الـقـدس ، إله واحـد آمين )) !
فـما رأيك ؟ وأنت صاحـب المـقـولة :
1- ((  لم تبـقَ في الكـنيسة عـقـلية نخـبة تملك السلطة والبقـية تـطـيعها  )) ....
يعـني أنت كـبطرك لست نخـبة صاحـب سلطة ، وعـليه فالبقـية لـن تـطيعـك عـمياوياً !!
2- (( ليس بوَسع إنسان مسؤول وشريف أنْ يكـتـم كـلمته لأنَّ الصَّمت موْت لـلـذات وللآخـر )) ....
فـنسألك : هـل تـريـدنا أشـرافاً نـفـصح عـن كـلمتـنا الصادقة أم منافـقـين جـبناء نـلـزم الصمتَ لـيلحـق الموتُ بـذاتـنا وبك الآخـر ؟ حـسب تعـبـيـرك .
وخـلي الفارغـين الـذين لا يفـقـهـون ، يـقـولـون عـني أني تجاوزتُ  .



غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2067
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاخ ناصر عجمايا المحترم
تحية
مقالك اعلاه كغيره من المقالات الكثيرة، فيه شطحات مردودها عليك فهي تكرار لنفس المصطلحات التي تعودنا قراءتنا في كل مقال لك. فيه لغة لا تليق بك، بل لا تلائم من شخصيتك لمخاطبة الاخر، لا سيما إذا كان شخصا مثل غبطة البطريرك مار لويس ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية الشرقية.
حقيقة مثل هذه العبارة لن تجدها من شخص او مسؤول او رئيس مؤسسة يوجهها لرئيس كنيسة الكلدانية، حتى انور باشا لم يخاطب المثلث الرحمة مار عمانوئيل الثااني حينما احتج الاخير على مذابح  العثمانيين في ولاية سعرت وجزيرة وماردين اثناء الحرب العاملية الاولى  مع العلم كان يوميا يستشهد يوميا الآلاف من ابناء الكنيسة الكلدانية حيث تقول (اقتباس من مقالك: "تأملنا خيراً كذلك من خلال مواقفه هذه وباركناها وساندناها بكل الطرق والوسائل الممكنة.
 لكننا فوجئنا بما هو طائفي مناقض لما هو مطروح من قبله فلم نعلم بهذا الانقلاب الفكري، الذي أصابه حاملاً طيات طائفية مدمرة ومؤلمة على شعبه ".


اخي ناصر من تظن إنك كي تخاطب بهذه اللغة غبطة البطريرك ثم ما هو انقلاب الفكري العبارة التي تكررها.

عبارة اخرى اسوء منها (اقتباس ايض من مقالك: " يا سيادة الباطريرك نقول لك كفاك في التدخل السياسي الغير المدروس فهذا يكلفك وشعبنا الكلداني........."
يعني بهذه العبارة تقول لغبطته انت لا تعلم ما تقوم به الان. هل تظن أنك تعلم ما تقوله؟! لو كان غبطة البطريرك لا يعلم ما يقوم به او ليس له مكانة، لم تكن توجه له الدعوات لإلقاء خطاب في الامم المتحدة والاتحاد الاوربي والمؤتمرات الدولية الاخرى.
هل هذه المؤسسات تراها مخدوعة مثلا بشخصية البطريرك حاشا عنه؟؟!!

عبارة:" نصيحتنا اليك والى جميع رجال الدين مسلمين ومسيحيين وأزيديين وصابئة مندائيين و...الخ الكف من ممارستكم للسياسة وألاعيبها كونكم لا تتقنونها أنها الفن الممكن والتكتيك والمناورة وفيها الاعيب أنتم في غنى عنها"

 عبارة  اخرى سيئة التعبير اخي ناصر تقبل النقد مثلما وجهت نقد غير مدروس لغبطته. اقتباس اخر من مقالك مرة اخرى: "نحن الكلدان أنسانيون قبل أن نكون وطنيون ووطنيون قبل أن نكون قوميون ، وعليه عملنا ونعمل وسوف نعمل وفق هذه المباديء الثابتة ، دون أن نتزعزع عنها قيد شعرة ، فلا تهمنا المواقع ، ولا الأمتيازات ، ولا كنوز الدنيا كلها تؤثر علينا"

ما هو الشيء الذي قدمته انت للكلدان مقارنة بغبطته في السابق وتقدم الان وتقدمه في المستقبل اعتمادا على لغة مخاطبتك لغبطة البطريرك. مثلا تقول:"دون أن نتزعزع عنها قيد شعرة". ما هو الذي قدمته للكدان عزيزي ناصر كون واقعي مع نفسك لا تحلم كون واقعي ما تقوله

الكنيسة الكلدانية ليست مؤسسة صغيرة كما تظن، وليست ضعيفة كي انت تنصحها انت بما تعمل، ثم انت جربت نفسك كي تكون قائدا وممثلا للكلدان في البرلمان وانت تعرف النتيجة.

الحقيقة عزيزي ناصر كل واحد منا يستطيع يوما كتابة مقال ويهجم على الكنيسة والعرب والشيوعيون والقوميون والاكراد، لكن ما هو الجدوى من هذه العمل. لا اتمنى لك ان تكرر مثل هذه المقالات غير المدروسة، نحن بحاجة الى دعم غبطة البطريرك في مسعاه في خدمة الوطن وشعبه والمسيحون بكافة طوائفهم الذين وجه أكثر من دعوة  لهم للعمل معا من اجل المصلحة العامة.هل نسيت دعوته في مقابلة الاخ شوقي قونجا قبل ايام في اذاعة صوت الكلدان في امريكا عن الرابطة الكلدنية والدولة المدنية؟

كان الاجدر بك ان تكتب شيئا عن غاية البيان او الدعوة وتؤكد بدون مؤاربة ان وجودنا حقا مهدد لان عددنا قليل في الوطن الام فانقسامنا تحت تسميات مختلفة يضعفنا أكثر فأكثر وليس لنا اصدقاء بل اعدائنا أكثر من رمال البحر، لا رجاء لنا في الغرب منذ مئة سنة.
الكلدان إذا لم يحققوا في الرابطة الكلدانية العالمية شيئا صدقني لن تكون لهم قيامة بعد، حتى مقالاتك لن يكن هناك من يقرأها الا بعض المسنين.

ككاتب كلداني كنت اتوقع منك ان تفكر بنظرة الكنيسة على الواقع الذي يمر فيه العراق،

من قال البطريرك تراجع عن الدولة المدنية؟
 هل تظنه هناك حل بيد البطريرك ولم يفعله؟
هل تظن توحيد الاعياد كانت الكنيسة الكلدانية هي من رفضت توحيدها؟ هل بقية الكنيسة متوحدة في موقفها فقط الكنيسة الكلدانية متطرفة؟
اعتقد تستطيع بل تعرف كم هي عدد الدعوات التي وجهها غبطته للعمل المشترك معا.
في الختام
ارجو ان تقبل مني هذا النقد المباشر الذي اراه مفيد كي نكون موضوعيين في خطاباتنا مع الاخرين.

يوحنا بيداويد



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي ناصر
لو كان ما كتبت نقدا" ولديك معالجة لما اعتقدت بانه اشكالية... لكنت قبلت ما كتبت
لكن للاسف ... مقالك هجومي تسقيطي ومبني على اساس خاطيء جدا جدا
طرح البطريرك اشرف مبادرة... ومن يعترض من الكلدان هم انفسهم مع اثاروا المشاكل في عملنا القومي وانت منهم وما زلت
ساجيبك بمقال لاحق على ما اعتقد بعد الاعياد ...لكن الى حينه ساطلب منك طلب:
لو فرضنا بان الكوتا اصبحت على اساس قومي٬ رشح لي خمسة اسماء كلدانية كي يمثلونا سياسيا" على ان يكونوا موافقين على تمثيلنا..ولو كان لديك اكثر من خمسة فانا ممنون جدا لانهم سيكونوا مادة دسمة لمقالي


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل رياض السندي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 49
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية وتقدير
اطلعت على مقالك أعلاه، وأعجبتني شجاعتكم في طرح الموضوع ، والدقة في تتبع الأمور ، وكنت اود كقارىء ان تذكر هذا المصطلح الجديد الذي جاء به البطريرك الكلداني بدل ان يكلف القارىء نفسه عناء البحث عنه بالرجوع الى الرابط الذي ذكرته ، ومن باب الصداقة والتذكير فان هذا المصطلح الجديد هو (المكون المسيحي) ، وهنا يثور التساؤل هل ان غبطة بطريرك بابل على الكلدان هو المسؤول عن جميع مسيحيي العراق أو كما أورده بمصطلح المكون المسيحي؟
من المعروف ان سلطة البطريرك الكلداني تسري على اتباعه الكلدان فقط ولا تتجاوز على الآخرين كالسريان والاشوريين والأرمن وغيرهم ، من الذين لهم كنائسهم الخاصة بهم ، ومراجعهم الدينية كالاساقفة والكهنة ، ولهم اتباعهم ايضا. وبالتالي فان مثل هذه الرسالة العامة لجميع مسيحيي العراق كان من الأفضل والأنسب لو صدرت بعد اجتماع لأساقفة جميع الكنائس في العراق لتصدر باسمهم جميعا ولكافة الطوائف الدينية ولكافة اتباعها، لكي لا تفسر على انها تجاوز لصلاحيات احدهم على الآخرين .
وبالتاكيد فأن طرح هذا المصطلح الجديد (المكون المسيحي) يتعارض مع جهود البطريرك نفسه في تأسيس الرابطة الكلدانية منذ سنتين والتي عقدت عشرات الندوات التعريفية لترسيخ تسمية الكلدان كقومية ، والتي عقدت اجتماعها السنوي قبل أشهر قليلة في أربيل . والآن تبرز الحاجة لعقد عشرات الندوات التعريفية الاخرى للمصطلح الجديد .
وفي تقديري ، فان الكنيسة الكلدانية ستلجأ لتقديم توضيح على هذا النداء ، كما جرت العادة .
تقبلوا تحياتي وتقديري

الدكتور رياض السندي


غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1733
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز ناصر: البطرك مار لويس يحتاج الى الكثير من الصلاة من قبل جميع المؤمنين لانه يدخل الى جحر الثعابين ليطلب اشياء مستحيلة وكان من الاجدر به ان يدخل الى مخدعه ويغلق الباب ويصلي الى صانع السماء والارض الله لانه الوحيد الذي يستطيع ان يلبي طلب البطرك لكنه يذهب الى المكان الخطء في كل مرة ويقول نفس الكلام السياسي وهو الذي لا يعلم تعريف السياسي(السياسي هو انسان يقول الكذب في كثير من الاحيان من اجل الوصول الى الهدف).كل الذي تقول صحيح وان كان لا يعجب الكثير.تقبل محبتي وكل عام وانت بالف خير.


غير متصل نزار ملاخا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 727
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب المبدع الأستاذ ناصر عجمايا المحترم
تحية كلدانية وتقدير
الموضوع الذي كتبت عنه جدير بالتقدير والإحترام، جدير بالقراءة بتمعن، قبل ذلك نصحنا غبطته
أن يكف عن التدخل في الأمور السياسية، لكنه اصر على ذلك، حاول أن يمسك الدنيا بكلتا يديه
ففشل، في المرة الأولى قام بتقبيل ايادي الغير عسى ان يعطفوا عليه، فلم يبالوا بتضرعاته وتوسلاته
ولما نصحناه رد بقسوة وقال بأنه مستعد لكي يقبّل اقدامهم، حاول لتأسيس الرابطة الكلدانية لكي يسيطر
ولكنه فشل ولربما فشل الرابطة على الأبواب ايضاً، ولما يئس من الرابطة حاول أن يلملم بقاياه ويسترجع
سيطرته على الشعب بإسم الدين، وهذه المرة بإسم المكون المسيحي، كتبنا له قبل ذلك رافضين رفضاً قاطعاً التسمية الدينية التي يتشبث بها لكي يفرض شخصيته على الشعب ولكن أنّى له ذلك فالشعب واعٍ، ولن ينخدع( لا يُلدغ المؤمن من جحرٍ مرتين"
بارك الله فيك اخي ناصر فقد وضعت النقاط على الحروف عسى ولعل غبطته يفيق من نومته وبنهض من سباته ويسترجع بقايا
ذاكرته ليختلي في صومعته ويهتم بالأمور الدينية التي نذر نفسه من أجلها، وإلا إن رغب بالدخول في معترك السياسة فعليه
أن يستقيل من منصب اللبطريركية ويشمّر ساعد الجد ويترأس حزباً سياسياً ويباشر بالتهيئة فالإنتخابات القادمة على الأبواب وأهلاً وسهلاً بسيدنا،
أخي ناصر ، غبطته لا يعرف إلى ماذا يدعو؟ هل يدعو إلى دولة علمانية ؟ هل يريد دولة مؤسسات ؟ هل يريد مساواة حقه للمواطنين ؟ أم يريدها تفرقة عنصرية دينية مقيتة؟ ماذا يريد ؟ هل يريد القضاء على ما تبقى من الوجود المسيحي في العراق؟ أم يريد بطريقة ذكية ان يقول للمتشددين والأصوليين أن هؤلاء هم المكون المسيحي فانشطوا واشحذوا سيوفكم !!!!!!
تحياتي لك ولشجاعتك وفقك الله
الحمد لله ليس مايكل سيبي وحده في الساحة فهناك رجال اشداء أقلامهم جاهزة ولا يركعون لكائن مَن كان عندما يخطئ
تحياتي ومحبتي وتقديري
أخوك الدكتور نزار ملاخا




غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3695
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 أخي نـزار ... سـبـقـتـني في ما كـتـبـته في ردّك هـنا ولم تـقـصّـر ...... بل وسـبـقـني الأخ ناصر في مقاله هـذا .
وأقـول بصراحة :
المعـروف عـن الأخ ناصر إنه يـلـطـف الأجـواء ويُـلـيّـن الـعـقـد أملاً في حـلـها ، فـيسامح هـذا ويغـفـر ذاك كـل ذلك لأنه يأمل ويأمل ويأمل ..... ولكـن حـين لاحـظ أن الكـيـل قـد طـفـح ، فلا بـد من الـفـوران فإنـفـجـر في هـذا المقال ....
وأقـول بصراحة أكـثر : أني لا أشـك إطلاقاً !!! أن في جـعـبة الأخ ناصر الكـثير الكـثير  من ذكـريات مؤلمة تستـحـق الـنـقـد عـنـد حـضوره المؤتمر الأخـيـر  لربطة البطرك لـويس حـفـظه الله ....
والفارق بـيني وبـينه هـو ::
لـو كـنتُ أنا الحاضر ، كـنتُ أقـدحـها في حـينها وفي ثـوانيها دون إنـتـظار كما عـملتُ في المؤتمر الكـلـداني في ديترويت بصوت عال وصريح ، لا مـدعـياً وإنما كـل كلام مسنـوداً بالتـوثـيق أو بالمنـطق دون الحاجة إلى تـصويت ديمقـراطي مخادع !  ....
 أما الأخ ناصر  لكـونه أهـدأ مني وأكـثر مجاملة ، فإنه يأتي بها تـدريجـيا ، ليس نكاية بأحـد ، ولا تـشهـيراً بآخـر ، وإنما كي يطـّـلع أبناء شعـبنا عـلى مجـريات الأحـداث وكـيف تـنـسّـق مسبقاً خـلـف الـستائـر ! فـتأتي جاهـزة ، وتـعَـبَّـر عـلى الـبُـسطاء فـيصدّقـون ما يُـنـشـر .



غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15826
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
فيا سيادة الباطريرك نقول لك كفاك في التدخل السياسي الغير المدروس فهذا يكلفك وشعبنا الكلداني والسرياني والآشوري والأرمني المزيد المزيد ، والسبب الكلدان القوميون أصحاب الأرض والأصالة النهرينية لا يقبلون بها كما والسريان والآثوريين والأرمن الوافدين للبلد هم كذلك بالتأكيد لا يقبلون بهذا المنطق الغريب العجيب ، الذي يشجع الطائفية العراقية ونحن نعمل لأنهائها وأزالتها من الوجهة العراقية كي يتعافى العراق وشعبه.
هاي اكيد نكتة اخر السنه

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ يوحنا بيداويد المحترم
تحية أخوية أنسانية .. وبعد
أملي أن تكون وعموم الناس بخير وبصحة وسلامة ، وشكراً لمداخلتك الطويلة نحترم دائماً رأيكم وعموم الشعب مهما كان سلباً لنا ، كوننا مؤمنين بالرأي والرأي الآخر ، وعليه ننصحك بأن لا تكون البديل عن المنتقد ، فهو الأولى بالدفاع عن نفسه وفكره ، حيث فعلها قبل هذا عندما نقدناه في حينها في وقت سابق وأحترمنا رسالته لنا مهما كانت درجة قسوتتها من غبطته حينما قال بالنص (أتق الله يا رجل)؟؟؟؟!!!!.
أنت بالذات خير من يعرفني منذ وقت طويل تجاوز العقد من الزمن العاصف المليء بكل هموم الدنيا وصعوباتها.
كما تعلم نحن مع الأنسان أولاً فكيف لا نكون مع غبطة الباطريرك الجليل روحياً دينياً ، نحترمه ونقدر مسؤولياته وظروفه العسيرة التي يمر بها تكميلاً لمهام سلفه ، زرناه وباركناه بعد أشهر من أستلامه لمهامه ومسؤولياته الثقيلة جداً عليه ، في هذه المرحلة العصيبة والمعقدة جداً في عراق التدخلات الدولية والأقليمية ، في غياب دولة العراق حالياً بعد فقدان مؤسساتها ما بعد 2003 ، ومن هذا المنطلق مستندين على حرصنا الشديد ليس عليه فحسب ، بل وعلى عموم الشعب العراقي بكافة تلوناتهم البهيجة والزاهية ، ووفق هذا التفكير السليم الذي نؤمن به نقدم النقد المطلوب والواجب على كل أنسان شريف ونزيه القيام به ، خدمة لعموم البشر وكلنا خطات نخطأ هنا ونصيب هناك ولسنا أنبياء لكي لا نخطأ ، فحتى النبي داؤد خطأ في مسيرته الحياتية كأنسان وليس كنبي ، ونعلم جميعنا المسيح هو من نسل داؤد من الوجهة البشرية خارج الروحانيات الألاهية وجميعنا لسنا مثاليين وهذه الصفة هي عند الله وحده.
عليك أن تتذكر جيداً عندما كُرمنا (انت وأنا ضمن المجموع)من المؤسسة الأنسانية في ملبورن (مؤسسة الحوار الأنساني) وفي حينها طلبوا مني كلمة بالمناسبة ، فدافعت عن الأنسان في كلمتي الأرتجالية ، وقلت فيها بأختصار شديد (كما هو معلوم في جميع علوم الأديان قاطبة . (الأنسان ظهر للحياة بفعل الله ومشيئته وعلى شاكلته ، وعندما يتم قتل هذا الأنسان على الأرض معنى هذا قتل الله من حيث يعلم أو لا يعلم) كان هذا أمام الأخوة المسلمون غالبيتهم من الظائفية الشيعية بأستثناء أنت وأنا فقط مسيحيين .. وفي حينها قدمت لي الشكر على الموقف الأنساني السليم والمطلوب للحفاظ على الأنسان أينما كان ويكون في الكون..وقلت بالنص(أحسدك على شجاعتك وموقفك الجريء).
كان الأولى بك وأنت عضو وعضو مؤسس في منظمات كلدانية متعددة ومنها الأتحاد الكلداني الأسترالي في ملبورن وأتحاد الكتاب والأدباء الكلدان وأخيراً رئيس الرابطة الكلدانية في ملبورن وعضو مؤتمر المؤتمر المنعقد في نهاية الشهر التاسع من هذا العام في عنكاوا ، وكنا معاً ضمن وفد ملبورن لحضور مؤتمر الرابطة الكلدانية ، وككاتب كلداني تؤمن بقضيتك القومية وخصوصياتها الحضارية التاريخية المتواجدة قبل الديانة المسيحية بآلاف السنين ، فيكون لك موقف أيجابي وليس سلبي من قضيتة تؤمن بها ، ولكننا وللأسف الشديد تشهر نقدك اللاذع وكأنك في حبلة صراع مع من يريد للأنسان خيراً وأماناً وأستقراراً وغبطة مار ساكو ضمن هذا الشعب ، الذي نكن له كل الأحترام والتقدير ، وهو ليس بعيداً عن النقد لأننا نحبه ونحترمه ونقدره ، لكننا حينما ننقد يكون نقدنا لصالح مسيرة شعبنا وليس العكس كما يفهم من جنابكم المؤقر!!
تأكد واقولها بصراحة الألتزام بمصطلح (المكون المسيحي) هو صب نار غاضبة على ما تبقى من أبناء شعبنا المسالم المهاجر والمسلوب الأرادة في هذا الزمن العاصف المعقد الدامي الرديء والعسير للغاية.نحن نريد معافاة شعبنا العراقي بجميع مكوناته الدينية والأثنية ومع روح الوطن والمواطنة الصالحة نعمل بنكران الذات من أجل الشعب وبناء الوطن ، فهذا المصطلح الطائفي تدمرنا ووجودنا التاريخي وليس العكس كما يفهم من قبلكم والآخرين للأسف الشديد..
نحن لم نتجاوز على غبطته لا سامح الله بل ننفذ ما قاله بالنص:
((لم تبقى في الكنيسة عقلية نخبة تملك السلطة والبقية تطيعها)) قول غبطة ساكو الأول
وهو يعلم يقيناً من غير النقد ونقد الذات وأختلاف الآراء وتفاعلها نحو الأفضل بأحترام وتأني ، ليس هناك تطور وتقدم في أي مجتمع من مجتمعات العالم.
ولهذا نقدنا نراه من وجهة نظرنا هو في صالحه شخصياً وصالح شعبنا المدمر والمعذب لسنا وحدنا كشعب أصيل بل وعموم الشعب العراقي بمختلف تلوناتهم وأشكالهم ومآربهم وقومياتهم ,اديانهم المتعددة..
تقبل والقاريء الكريم أجمل التحيات.
أخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ مايكل المحترم
نعتذر منكم لتأخرنا بالرد وفق التسلسل المطلوب
شكرا لردكم الكريم الذي عزز وأغنى الموضوع مع التحيات لكم ولمساهمتكم المطلوبة في هذا الوقت بالذات
كما تعلمون نحن مع النقد واختلاف وجهات النظر مطلوبة دون ان تتحول الى خلاف ، ولم نمارس النقد من اجل النقد فقط
بل نحاول دائما لممارسة النقد من اجل الفائدة وليس العكس..
تقبل تحياتي
اخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ زيد المحترم
شكرا لمروركم وردكم يعزز مقالتنا بالرغم من الحكم المسبق والضغائن الجاهزة سلفاً
الأبواب مشرعة ومشروعة لمن يرغب بترشيح نفسه للأنتخابات المقبلة لخادم للشعب وليس من أجل الموقع والفائدة المادية ، وهذا يفترض العمل وفقه بنكران الذات من اجل الوطن والشعب. ولا يحق لي تشخيص المرشحين .. ننتظر القادم منكم.
تقبل تحياتي
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الدكتور رياض السندي المحترم
شكرا لمروركم ومساهمتكم الموضوعية لتعزيز روح المقال ، بتفهمكم القصد المطروح وهو الأبتعاد عن كل ما هو طائفي بأمتياز الا وهو مصطلح المكون المسيحي ، كما نحن بالضد من المكونات الدينية الأخرى ضمن العراق الواحد المتعدد الأديان والأثنيات ، وصولاً الى نظام مدني وطني ديمقراطي سليم خالي من الطائفية والتمييز العنصري الهدام.
نعم هو جزء من المكون المسيحي وليس مسؤولاً لجميع المسيحيين بسبب وجود كنائس متعددة في العراق ومذاهب متعددة كذلك ، واتمنى هذا السؤال يكون موجهاً لغبطته وهو الأجدر للأجابة عليه.
تقبل تحياتنا الحارة.
اخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز albert masho المحترم
تقبل خاص مودتي وتحياتي
شكرا لتفهمكم للموضوع وأشرقتنا بنوركم الساطع لمساهمتكم وتقبلكم المقالة الحريصة ، لبناء صرح ومجد العراق بشعبه الحي ، المغيب وفق النهج الطائفي المقيت .. وما قبله دكتاتورية عفنة متسلطة على ارقاب الشعب لنحصل على افرازات مرحلة حكمها الفاشي.
دمتم بخير وصحة وسلامة.
اخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ Abboud Dankha المحترم
شكرا لمروركم ومساهمتكم وتقييمكم واختلافكم بعض الشيء نتقبله بفارق الصبر ، ونقيّمه من جانبنا ونستفاد منه في مسيرتنا العراقية والقومية المتعثرة.
عزيزي الغالي: نحن نحترم رأي غبطته في جميع المجالات الدينية كرجل دين وقائد روحاني لكنيسة عتيدة تجاوزت الفين عام ، ونرى حقه الكامل في التمام والكمال وهذا من أختصاصه لا سلطان عليه وهو خارج النقد بالنسبة لنا ، ولكن بالنسبة للمؤسسة الدينية هذا جانب آخر .. الأكليروس هم الأدرى بمهامهم .. أما القومي الكلداني فهو من أختصاص القوميين الكلدان حصراً .. ولكن من حق أي رجل دين كلداني أن تكون له كلمته الخاصة به ككلداني فقط .. وليس كرجل دين وقائد روحاني يسيّر الأمور الدنيوية كما يريد هو والبقية عميان تطيعه لا حول لهم ولا قوة وبالتالي تكون نتائجها وخيمة على الجميع ، القوميون الكلدان لهم طروحاتهم القومية والوطنية والأنسانية دون تدخلهم بالأمور الدينية بالرغم من حقهم في التدين من عدمه ، هذا شأنهم هم.. والموضوع الروحي متعلق بين الأنسان وخالقة دون وصاية أو أكراه (لا أكراه في الدين) ولا فرض التدين على الأنسان وممارسة القوة والعنف كما يفعل داعش ورديفه ماعش..
أما في الجانب السياسي : كل أنسان له الحق في قول كلمته ورأيه في السياسة ، ومن حق الناس العاديين ممارستها وهم أحرار بذلك أما رجل الدين ليس من حقه ممارستها .. وفقاً لتعاليم الدين نفسه. وفي خلاف ذلك يفسد الدين وتفسد السياسة في آن واحد.
 الآراء جميعها تحترم أياً كانت ومهما كانت ..
والنقد مطلوب من أجل التغيير نحو الأفضل وليس العكس المرير كما يفهمه البعض وللأسف..
تقبل تحياتي مع الأحترام
أخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز الدكتور نزار ملاخا المحترم
تحية خالصة ومحبة عالية ..وبعد
شكرا لمروركم الكريم وتقييمكم للمقالة التي غايتها الحرص على المسيرة الدينية قبل القومية
لا دخل لنا في الأمور الدينية .. هذا موضوع خاص به ..لا ولم نتدخل في حيثياته أبداً.
أما موضوعنا هو حساس جداً ومطلوب الوقوف عنده ، الشعب العراقي بجميع مكوناته يحترم الدستور الدائم رغم ثغراته وتناقضاته ، حيث  يحمل في طياته الكثير من الأمور الأنسانية والوطنية ، داعين الى أنهاء تناقضاته وتعديلها من أجل تصحيح المسار الوطني لخدمة الأنسان العراقي بالدرجة الأولى..
اما أن نقلد غبطته في تبني المصطلح الديني (المكون المسيحي) هو موضوع آخر مطلوب ولابد منه ، كونه الطامة الكبرى المخالفة والمناقضة للدستور المستفتى من الشعب والمقر برلمانياً..معنى هذا هو ضرب لأرادة الأنسان العراقي بالصميم ، متحولين مقلدين العمائم الأسلامية في تسييس الدين الأسلامي كما هو قائم وعائم بصراع دامي عنيف شيعي سني لا وطني .. ونحن المسيحيون بعيدون عن هذا الآتون القذر المدمر للأنسان العراقي النزيه الفقير العفيف.ولكن غبياره ونيرانه وتلوثاتها حرقتنا وتحرقنا كوننا الأضعف قوة.
نحن بحاجة الى بناء دولة المواطنة بوطن تاريخي حضاري متقدم ومتطور من جميع النواحي ، لأننا رجعنا مئات الأعوام للخلف بسبب هذه الطائفية المقيتة والتي هي أمتداد للأستبداد الجائر بحق الشعب العراقي لعقود من الزمن الغابر بحروبه المتتالية وممارساته العنفية.
دمت بخير أيها الكلداني الغيور.
تقبل تحياتي
اخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ Odisho Youkhanna المحترم
شكرا لمروركم ومطالعاتكم للموضوع
رأيكم محترم من جانبنا مع التقدير لشخصكم
دمتم بخير
أخوكم
منصور عجمايا
18\12\2012



غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ العزيز ناصر عجمايا المحترم
لا أعرف اذا كان دعاة القومية بصورة عامة من أبناء شعبنا
بالأخص من الكلدان قبل اقرانهم من الأشوريين والسريان أستطاعوا تقديم شيء لشعبنا
لم نسمع غير الصراعات على التسميات والتنافر المستمر وكأنكم أعداء
الكل يدعي بأنه الأصل والفصل وبالحقيقة جميعكم شأتم ام أبيتم فأنتم من أهل الذمة!
يعني حسب ما يقوله الشارع العراقي (المسلمين) عندما يحاول يبغضك ((أنت كلك خلك مسيحي))
وأعتقد حضرتك سامعها بأذانك مراراً وتكراراً
أخي العزيز .. لكل مرحلة ظروفها .. فنحن في ظروف قاسية الى درجة لا تحتمل
جميع المؤشرات تقول العراق سوف يفرغ من المسيحيين بصورة عامة اذا أستمر الوضع على ما هو عليه
واذا نشب صراع عربي كردي سوف تكون لنا مأساة أخرى مثل ما حصل لنا في سهل نينوى قبل سنتين
انكار الذات من أجل المصلحة العامة هدف نبيل
ولست من المؤمنين لكي يتهمني أحدهم بالأنخضاع للمسيحية على حساب القومية(غير مهم)
لكن ما يهمي مصير هذا الشعب ووحدته من أجل خلاصه فهذا شيء مهم بالنسبة لي .. لأني خرجت من أرحامهم
فلا أرى نداء البطريرك فيه شيء باطل .. الرجل ينادي الجميع للوحدة تحت تسمية المكون المسيحي
فهذا الحل الأمثل لتعاون الكلداني مع الأشوري مع السرياني بصورة صحيحة ويطالبون بحقوقهم
حيث يكون موقفهم واحد وصوتهم واحد لأن مصيرهم واحد وخندقهم واحد ومسيحهم واحد
فأسمح لي أن أقولها بكل صراحة لم نحصل من دعاة القومية غير الأنقسامات والأنشقاقات والنفور بين أبناء شعبنا
حان الوقت أن يقف الشعب مع مصلحته والتوحد بصوتهم ووجودهم ووضع حد للأنتهازين بصورة عامة
وأيقاف هذا الصراع الفكري بين القومجية من شعبنا جميعهم
فيكون لكل واحد خصوصيته القومية وبنفس الوقت موقف موحد تحت تسمية المكون المسيحي
لأن كل خبصة القومجية الكلدان والأشوريين والسريان ,كلها صفر , لأن جميعكم عند الأخرين(يك حساب)
هذا كان هذا عبارة عن نداء من البطريرك !! وكم من نداءات ذهبت أدراج الريح
وليس قرار حسام ولا نعلم موقف باقي الكنائس والأحزاب .. لكن نعلم مقدماً موقف القومجية!
فلنعطي فرصة لمن يحاول تقديم شيء فعلي على أرض الواقع أفضل من لا شيء!!
بالختام لا أعرف لماذا وأنا أقراء مقالتك .. تذكر مقالة كتبتها أيام الأنتخابات
فأرجوا أن تقرأها وأن كان عمرها اكثر من سنتان ونصف
وقد لا ترضيك ولا ترضي الأخرين والله يرحمه حبيب تومي علق بها ويرد حلول مني؟؟
فكان في احد أسطري من الرد له ..أنت مرشح نفسك للبرلمان مو أني ..
بالاضافة لما بها من نقد وتوضيح عن المرشحين ونصائح لهم

والحلاف لا يفسد للود قضية
تقبل تحياتي
حكيم البغدادي

نحن أمة أبتلت بتسمياتها وشعارتها وأحزابها وكراسيها الخمسة
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=737067.msg6246445#msg6246445





غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي العزيز حكيم البغدادي المحترم
تحية .. وبعد
شكرا لمروركم ومساهمتكم ورأيكم مهما كان فهو محترم من قبلنا أستناداً الى الرأي والرأي الآخر
بالنسبة لنا كتبنا وفق ما نراه صائباً من وجهة نظرنا الخاصة ، قد نصيب وقد نخطأ ، هذه هي سمة الحياة والكتابة بمجمل صورها وتصوراتها أن كانت سلباً أم أيجاباً ، والتاريخ هو الشاهد على ما نحن بصدده.
من وجهة نظرنا التركيز على المكون المسيحي ، والعمل وفقه فيها أضرار كبيرة بعد تبني الطائفية المقيتة شئنا أم أبينا ، وهي حالة مريرة ومؤلمة ، نراها لا تخدم شعبنا بجميع مسمياته المثبتة في الدستور العراقي الدائم بالرغم من تحفظنا على الكثير من فقراته المتناقضة ولكنه أفضل من اللاموجود..
ونحن نرى التشبث بالطائفية والتركيز عليها أثبتت مساوئها ودمارها للعراق وشعبه كاملاً ، ومحصلة النتائج الوخيمة كانت بالضد من شعبنا المسكين وتطلعاته نحو الأمن والأمان والأستقرار والثبات في دياره التاريخية.
الواقع المرأيي والمكشوف الذي أمامنا هو من سيء الى أسوء ، والأن نحن ننزلق في تبني الطائفية ونعززها ونحرف ما جاء بالدستور !!!،
 ومعنى هذا نقاومه من حبث نعلم او لا نعلم ، بدلاً من الأستناد اليه (الدستور) في أحترام وتقدير وجودنا التاريخي المثبت فيه منذ 2005!!! يا للمفارقة العجيبة الغريبة.. والتي في نظرنا سوف ندفع الثمن غالي أكثر من سابقة ، لتعزز مقولتك أنت : (كلك خلق مسيحي).
هذا لا يزول في نظرنا الا بأقامة نظام مدني ديمقراطي يبني دولة العراق الديمقراطية ويعزز وجودها على الأرض بغد غياب طويل.
دمدت والقاريء الكريم بخير وصحة وسلامة..
اخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 
فأسمح لي أن أقولها بكل صراحة لم نحصل من دعاة القومية غير الأنقسامات والأنشقاقات والنفور بين أبناء شعبنا

حكيم البغدادي

نحن أمة أبتلت بتسمياتها وشعارتها وأحزابها وكراسيها الخمسة
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=737067.msg6246445#msg6246445

الاخ حكيم البغدادي المحترم

هل تسمح بان توضح لنا ماذا جنينا من رجال الدين واولهم البطريرك ساكو ؟

اذا كنت تبحث عن الوحدة وهذا شئ رائع ولكن

هل استطاع رجال الدين لشعبنا اي يوحدوا أعيادهم ؟

هل استطاع رحال الدين ان يوحدوا كنيستهم ؟

هل استطاع رحال الدين ان يوحدوا مذهبهم ؟

هل استطاع رحال الدين ان يوحدوا مرجعيتهم ؟

هل استطاع رحال الدين ان يوحدوا طقسهم ؟

عزيزي حكيم البغدادي .. ارجو ان يكون اسمك على مسمى فرجال الدين طوال عشرون كنا  نقول لهم نعم في كل شئ في الخطأ والصواب ولكن بعد اليوم لا والف لا لانني شخصيا عرفت حقيقتهم وكشفت ما في قلوبهم  بعد الصراع الذي حصل بين البطريرك ساكو وابريشية سان دييكو . فتهم بعيدين كل البعد عن تعاليم سيدنا يسوع المسيح في انجيله المقدس.

تقبل تحياتي .. ولا تنخدع بهم

فاروق يوسف
سان دييكو

لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ ناصر عجمايا والاخوة المتحاورون المحترمون

مقتطف من نداء قداسة البطريرك ساكو الذي اراد ان يوصّله لابناء شعبنا جميعاً:

اليوم يتحتم على المسيحيين الا يبقوا متشظين أو متفرجين على المشهد العراقي، بل عليهم ان يُوحدوا صفوفهم، ويتحركوا كما يتحرك الاخرون من اجل ايجاد رؤية موحدة وخارطة طريق مبنية على الواقع بعيداً عن الطموحات غير قابلة التنفيذ. وخصوصا ان نزيف الهجرة متواصل حتى من المناطق الامنة.
لقد حان الاوان ليتبنى المسيحيون مصطلح "المكون المسيحي"، وهذا لا يتعارض مع الهويّات الخاصّة التي تمتدّ جذورها إلى الاف السنين، ولا ينبغي تضييع الوقت في تجاذبات الهويّات؟

     هناك مساحة مشتركة بين المسيحيين، يمكن بسهولة تقريب وجهات النظر، وتقديم ورقة واحدة يتفق عليها الجميع لتحقيق حقوقهم في معاملتهم كما يعامل الآخرون في التشريع والمشاركة والتوظيف واحترام تاريخهم وتراثهم، كمواطنين اصيلين وليس كأقلية عددية، فقيمة الشخص تقوم على كفاءته وعطائه وخدمته.

وهل هناك خطاب ونداء موحِّد، مسؤول وواقعي أكثر من هذا؟ يا سادة يا كرام ماذا تريدون في هذا الظرف العصيب والمفصلي؟ نسبة المسيحيين في العراق هبطت الى أقل من 1% !!!!!
أنا أتعجّب كيف يفهم البعض الامور من غير حقيقتها، لانهم معارضون لقداسته، ليس بسبب هذا النداء، بل عن كل ما يصدر من البطريركية. هذه عقدتهم وعقليّتهم وسلوكهم، ولا يمكن تغييرها اطلاقاً، اذ أن كتاباتهم تشهد على ذلك.

اقرأوا جيداً رد الاخ حكيم البغدادي بتأني وروية وبقلب منفتح، لربّما تهبّ نسمة ريح طازجة عليكم تخفّف من تراكمات الماضي.

سامي ديشو - سدني



غير متصل وديع زورا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 244
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ ناصر عجمايا المحترم
لا استغرب نداء البطريرك مار ساكو إلى طرح تبني تسمية طائفية ( المكون المسيحي) الذي يتناغم مع ما زرعه سيادة النائب يونادم كنا منذ سنوات تحت يافطة كوته مسيحية.
 أن فصل الدين عن السياسة يؤدي بالنتيجة إلى احترام الديانات والمذاهب المختلفة... وتجارب العالم والتأريخ وعلى وجه التحديد أوربا هي أكبر دليل على ذلك، لكنه يبدو أن لابد للشعب العراقي إلا أن يتذوق الحروب والدمار والفشل في خياراته للمدنية والديمقراطية كي يغير الاتجاه والمسار.
تحياتي وتقديري





غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ فاروق يوسف المحترم
تحية طيبة .. وبعد
شكرا لمروركم ومساهمتكم مرة أخرى
لا تعليق لنا لأجابتكم الأستاذ حكيم البغدادي ، محترمون آراء الجميع مع الأختلافات المطلوبة بروح أدبية
شكرا لك وللقاريء الكريم مع التحيات
اخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الشماس سام ديشو المحترم
تحية طيبة .. وبعد
شكرا لمروركم ومساهمتكم ورأيكم يسعفنا في التقبل المطلوب منّا لخدمة القضية برمتها
من جانبنا أطلعنا على نداء غبطة الباطريرك الجليل ساكو الأول ، ولا تستوجب أقتباسكم لنا من ندائه
نحن ركزنا في جهدنا المتواضع على شيئين فقط:
1. الطرح الطائفي من وجهة نظرنا مضرة وغير نافعة البتة ، كونها مزقت جسد الأنسان العراقي وهدمت بيته وعائلته ووجوده. ونحن نريد الخلاص من هذه الآفة المدمرة والخطرة التي لا زالت ترادف الشعب هنا وهناك كما وأوروبا وعموم الغرب مرت بهذه المرحلة المؤذية وأستفادت من المعاناة ، وما علينا الا ألأستفادة من أخطاء قاتلة للآخرين ومنهم الأخوة المسلمين القاتلين لأحدهما الآخر كما هو الحال في العراق ، ونحن ضعفاء من جميع النواحي وليس لنا معيل ولا معين والغالبية تعمل لتهميشنا وأركاعنا شئنا أم أبينا دون رحمة ولا شفقة ، ومن وجهة نظرنا ونتمنى أن نكون خاطئين طرح الصيغة الطائفية من قبل غبطته هي تأكيد لنوايا كنّا الزوعاوية التي زرعها في البرلمان العراقي ، وعليه هو أساس البلاء الطائفي ومساهم في الطائفية ومتخندق فيها ، ونحن نريد الخلاص منها بأية طريقة وليس للبناء عليها.
2.محبتنا لغبطته المتزائدة جعلتنا نقول له بالأبتعاد عن ممارسة السياسة في هذا الزمن الرديء ، كما توحيد الشعب لا يكون على المستوى الديني فقط ، بل يتطلب جملة عوامل منها أجتماعية وسياسية واقتصادية وممارسة التمدن الحضاري الديمقراطي الوطني التقدمي وليس النفعي الخاص، لأننا نعيش اليوم كارثة حقيقة حلت بالعباد وبالأرض ، والكنيسة بحد ذاتها منقسمة على نفسها وبشكل حدي كبير بالرغم من المشتركات الكثيرة بين أبناء وبنات المسيح الواحد وفكره الخلاق.
شكرا لك وللقاري مع التحيات.
أخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ وديع المحترم
تحية كلدانية وطنية .. وبعد
شكرا لمساهمتكم المقيمة من جانبنا ، وكأننا متفقين مسبقاً لما نحن فيه .
الرجاء قراءة الجواب للأخ سام ديشو ، فهو يؤكد ما أنتم بصدده
شكراً جزيلاً مرة أخرى لكم وللقاريء الكريم اجمل تحية
اخوكم
منصور عجمايا
18\12\2016



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي ناصر
هل تعرف لماذا لم ترشح ولا إسم من الكلدان لتمثيلنا؟ سأقول لك:
لأنكم لم تتركوا سياسي محترم إلا وابعدتموه عن العمل القومي ...إلا لو كان في النية ان تساندوا المعتوه ريان اللا كلداني مرة أخرى...هذاالنكرة الذي ظهر على حين غفلة واصبح قائدكم المغوار وهو لا يستحق غير ان يكون في الدرك الأسفل من المستوى الذي فيه حثالة الناس

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد نزار ملاخا المحترم
بصفتك ناشط كلداني وبالتالي سياسي وهذا شيء حضرتك حر فيه.
اقتباس من ردك (  في المرة الأولى قام بتقبيل ايادي الغير عسى ان يعطفوا عليه، فلم يبالوا بتضرعاته وتوسلاته
ولما نصحناه رد بقسوة وقال بأنه مستعد لكي يقبّل اقدامهم،)انتهى الاقتباس
هل هذا اسلوب انسان سياسي ودكتور يخاطب به رئيس كنيسته .
الا تقول لنا حضرت الدكتور قبل ان تتهمون البطريرك بالتدخل في السياسة وهي من حقه
كأنسان وكرئيس كنيسة لامة بحجم الكلدان ما الذي انتم قدمتموه للكلدان .
البطريرك لم ينكر انه كلداني وعندما يقول المكون المسيحي يريد ان يجمع شملنا ولا
يعنى هذا اطلاقا انه يتنكر لاصله كل واحد فيكم يريد بطريرك على مقاسه حشا له .
البطريرك ذات شخصية ايمانية وعلمانية قوية ولها تأثيرها في المجتمع العراقي
وحتى على مستوى منظمات دولية ويعرف جيدا ما يقول وما يفعل . اما حضراتكم المحترمين
فسوف تبقون تتهمونه جزافا وتفترون عليه ولكن الله العارف ما بالنفوس .
صدقني يها الدكتور المحترم انتم لا تعرفون ماذا تريدون ولا يوم قدمتم رؤيتكم.
كل ما تستطيعون فعله هو الانتقاد للانتقاد فقط .
السيد ناصر عجمايا المحترم هذه المرة اخطأ بحق غبطة مار لويس .
واريد ان اضيف ان عدم تدخل رجال الدين المسيحيين كأقلية في بلدان ذات اغلبية مسلمة
هو ليس صحيحا والعكس هو الصحيح و مار لويس اثبت ذلك بقوة والدليل كل المنظمات و المسؤولين الحكوميين والاجانب يتوجهون اليه لانهم عرفوه وعرفوا نواياه الطيبة والشاملة لكل ابناء هذا الوطن وهذا ما يجعلكم ....
تحياتي لشخصك



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3695
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
البطريرك لم ينكر انه كلداني
بعـد السماح من الأخ ناصر ..... أقـول :
لا يا أخي غالب ... هـنا إبتـعـدتَ عـن بعـض الحـق ، ربما لأنـك لست من المتابعـين .
وخـير إجابة شافـية موثـقة ( ليسـت من فـمي ) أطلب منـك الإستـماع إلى تسجـيل كـلمة المطران إبراهـيم إبراهـيم في إفـتـتاحـية المؤتمر الـقـومي الكـلـدااني العالمي في ديتـرويت ، ( قـبل منـتـصـفه ! ) والـتـصـفـيق الحار الـذي أعـقـبه !!!!
وستـعـرف الحـقـيقة .... أو إسأل أحـد الحاضرين هـناك في حـينها ، وأنا المـمـنـون .


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي زيد
لماذا نحن نبعد الناس من العمل القومي؟ الساحة واسعة وتسع للجميع .. ليس لنا قيود ولا سلطة حتى تتهمنا بأبعاد الناس.. ومن هم هؤلاء الناس الذين أبعدناهم عن العمل؟ هذه آخر نكتة تتحدث بها..
ثم نحن من جانبنا دخلنا مستقلين ضمن قائمة بابليون .. المرحوم الدكتور حبيب وأنا كلانا .. كان لنا برنامج عمل مختلف عن القائمة تماماً ، وحتى في الندوات التي أحييتها ذكرت ذلك ، وأذا تريد أكثر أرسل لك برنامجي الأنتخابي لكي تصدقنا وأنت ككلداني أصيل حضرت مؤتمرين في سان ديكو ومشيكان..
ثم ما علاقة هذا وذاك في الموضوع يا عزيزي؟أعتبرنا نحن أخطأنا في دخولنا مع القائمة وهذه حالة موجودة عند كل أنسان ، والآن أقول لك أخطأت شخصياً في دخول قائمة بابليون ، وللعلم في آخر لحظة قبل الأنتخابات أصريت على الأنسحاب لأسباب كثيرة لا مجال لذكرها الآن ، ولكن أحتراماً لقسم من الخيرين الكلدان المعروفين أستمريت تقديراً لهم.
أرجوا أن تكون دقيقاً في طروحاتك ، وكن واثقاً سوف لا يتم ما تفكر به مطلقاً ، وفي الأساس وبصراحة تامة ليس لي أي أتصال مع الذي ذكرته منذ أكثر من عامين ونصف (أي ما بعد نهاية الأنتخابات).
وأخيراً وليس آخراً ما علاقة كل ما ذكرته بالموضوع المطروح؟؟!!
تقبل تحياتنا



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ غالب صادق المحترم
تحية طيبة .. وبعد
دمتم والجميع بألف خير
عزيزي: نحن لم نقف يوماً بالضد من تحركات غبطة الباطريرك منذ توليه الموقع الرئاسي الكنسي ولحد الآن ، بل العكس هو الصحيح ..زرناه وباركناه وقدمنا له كل الأحترام والتقدير ولا زال محض أحترامنا وتقديرنا ، وهو بحق يعمل جاهداً من أجل شعبه ووطنه وأنسانيته ، ومن جانبي أعرفه قبل أكثر من ثلاثون عاماً ، بحكم دراسة أولادي في مدرسة أم المعونة عندما كان قس في هذه الكنيسة..
ليس لنا مشكلة شخصية معه ومع غيره أبداً جميعنا أخوة تجمعنا الأنسانية أولاً قبل كل شيء ، حيث التقينا وتصافحنا معاً في عنكاوا عند حضورنا مؤتمر الرابطة بصفتي عضواً فيها ، وهو أب روحي لكنيستنا الكلدانية وأنا عضواً فيها.. ولكن هذا لا يمنعنا من قولنا لما نراه نحن من وجهة نظرنا صحيحاً ، وهو من الناحيتين :
1.تأكيدنا على الغاء الوجود الطائفي وأنهاء وجوده من العراق لمعافاة الشعب دون الرجوع على ما تم تدميره بسبب تلك السياسة السلطوية الفاشلة لأكثر من 14 عاماً وحتى قبلها في زمن الفاشية والحكم الأرعن الأستبدادي ، كما وقدمنا طروحاتنا للسلطة الحالية من اجل العراق وشعبه ولا زلنا نؤكد ما نراه صحيحاً وسليماً.
2.له كامل الحق بالتحدث بالسياسة كرأي شخصي من قبل غبطته وهو محض أحترامنا وتقديرنا ، ولكن يكون بعيداً عن خلق برنامج سياسي يدعو الشعب لتبنيه وهو الطائفية المقيتة (المكون المسيحي) والسبب بأعتقادنا سوف يقع شعبنا بفخ جديد لا يحمد عقباه من جهة ومن جهة أخرى نعزز الوجود الطائفي الأسلامي الحالي..
وهنا نقول بالحرف الواحد(ليس هناك حقوق ولا حياة لأي أنسان عراقي في غياب نظام قانوني مدني ديمقراطي عادل يتساوى الجميع فيه) بما فيهم العرب والكرد وباقي المكونات الأصيلة..
وهنا وللأمانة .. أؤكد حقيقة ما ذكره الأستاذ مايكل حول ما جرى في المؤتمر الكلداني العام المنعقد في مشيكان عام 2013 ، واقصد كلمة المطران أبراهيم أبراهيم حول تسمية شعبنا الكلداني لها تاريخها وأصولها وحضارتها ولغتها الخاصة بها في بلادنا الرافديني العظيم..
مع اجمل واحلى التنحيات لكم وللقاريء الكريم



غير متصل sppara

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 107
  • الجنس: ذكر
  • سيروان شابي بهنان
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ ناصر المحترم تحية طيبة
ان موضوع القومية الكلدانية والتاكيد على هويتنا اينما نحل تعد هم من هموم كل كلداني اصيل . كل الشعوب تعتز بهويتها ولا تقبل المساس بها الا نحن وكل مرة تحت عذر . وها اليوم لدينا اكبر عذر ارض العراق لم تعد تطيقنا والظروف اصبحت صعبة واثقلنا كثيرا على جيراننا الذين يطالبوننا ان نتحد نحن المسيحيين كي يكون لدينا حقوق.
اي حقوق سوف تمنح للمسيحيين في عموم العراق وتحت اي اسم ... لحد الان يصعب على البعض ان يصف بجراءة ما حل بالمسييحين واليزيديين لا بل يتعاطف علني مع ......  اي حقوق ننتظر .. توحدوا كي يكون لك حقوق ... مع من نتحد وتراب وطن الكلدان يغتصب من ابنائه وفي فضح النهار ولا توجد قوة في العالم تقول لماذا هذا التطوال على هذه القومية المغلوبة على امرها ... باعتقادي ان محاولة البطرك للانطلاق من لائحة المكون المسيحي لربما هي من اجل جلب انظار العالم المسيحي لتعاطف معه بعد ان ظاقت به كل السبل .. والمعانات الكبرى التي مازالت تتحملها الكنيسة وخاصتا لاخوة النازحين وكيفيت اعادتهم ودعمهم في قراهم التي تحولت الى دمار وخراب وهم شعوب مسكينة فقيرة الحال اقتصاديا... لربما البطرك من هذا المنطلق انطلق   من المكون المسيحي. ولكن مع هذا ليس عذرا كل العالم يعرف من هو المكون المسيحي في العراق فهو صاحب الارض الذي اخذ يطرد منها في فضح النهار هو ابن العراق سكنت العراق من سكان العراق الاصلين كلدان واشوريين وسريان هذا هو المسيحي العراق من يقبل بنا نقبل به ومن لا يقبل بنا ويستهزء بنا بين الحين والاخر وحسب مزاجه توحدو ليكون لكم حقوق لا نقبل به وبطرحه .. العراق ليست لون واحد وحزب واحد كي نكون نحن المسيحين كذلك. العراق منذ الازل هكذا متنوع فيه كل الاطياف وليس هناك اي اشكالية في هذا التنوع لكن الاشكالية في الفكر المتخلف الداعشي الغير الانساني للبعض ممن يحاول التنكيل بالغير الضعيف هذه هي مشكلة العراق وسوف تظل هذه المشكلة قائمة مازال العالم الحر غير مبالي لما يحدث في العراق وسوريا من قمع وتنكيل لسكانه الاصليين.لم تسلم قرية او مدينة كلدانية او اشورية او سريانية من بطش الحاقدين في عموم العراق ... لا الى اي درجة وصل الاستهتار والاستهزاء بالمكون المسيحي في العراق (توحدو كي يكون لكم حقوق) ما معناه ليست لكم اي حقوق في العراق اليوم هذا راي الصديق فماذا نقول عن راي الاخ العدو.... 


غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الى حضرة الأخ فاروق يوسف المحترم
لم يمنعك احد بأن تعبر عن قوميتك الكلدانية وكذلك للباقيين
البطريرك ندائه واضح وهي بسبب ظروف المنطقة وظروف المسيحين تحديداً
لكي تتوحد كلمتهم ومواقفهم ويكونون بالميزان الصحيح حتى لو كان ذلك حالة وقتية.
فيكفينا مهزلة عندما يخاطب اي طرف من شعبنا الحكومة المركزية يرفضها الطرف الأخر من شعبنا!!
بحجة هولاء لا يمثلونا قومياً او حزبياً وحتى حلزونياً ونفس الشيء مع حكومة أقليم كردستان
اخي العزيز .. لست من قائمة المؤمنين لكي يتم أتهامي بالأنحياز للكنيسة على حساب القومية!!
ولست من القومجية حتى يتم حسابي العكس!
بل مستقل مئة بالمئة من الأيمان والقومية والحمد للآت والعزة وفوكاهم البقرة والمعزة
لكني من أبناء هذا الشعب, ونحن بحاجة ماسة لتكون لدينا مواقف موحدة على الأقل مع الأخرين سواء كانوا عرباً او أكراداً
اما بخصوص تسالك هل أستطاع وهل أستطاع والخ
فأقول لك فلنعكس كتابتك ونكتب هل أستطاعوا القومين تقديم شيء وهل أستطاعوا والخ!!
وهذا ينطبق على جميع القومين من الكلدان والأشوريين والسريان
كما يسميهم الأخ ناصر عجمايا بالوافدين الجدد ؟
هل سوف يتقبل الأخر هكذا كلام؟ وهل علينا التخلي عن الأرمن لأنهم لا ينتمون لنا قومياً؟
وسؤالي لك بكل وضوح ..
هل لك أن تذكر لي أنجازات القوميين الكلدان قبل غيرهم ؟
هل ممكن أن تذكر مؤتمر واحد كان صوتهم وموقفهم موحد ولو لمدة شهر واحد بعد لقائهم وأتفاقهم؟
هل ممكن أن تذكر لي خمسة شخصيات كلدانية تستحق مقاعد برلمانية مثلما ذكرها الأخ زيد ميشو في تعليقاته؟
الا يكفي أن معظم القوميين الذين شاهدناهم كانوا يبحثون عن مراكز ومناصب وكراسي وليس شيء أخر!
الم تكن الأنتخابات السابقة اكبر فضيحة لمواقفهم ؟
الم يكن لدينا في موقع عينكاوا من الكتاب ودعاة القومية الذين ذهبوا ورشحوا أنفسهم للبرلمان؟
الم يحاولوا الحصول على مقاعد الكوتا المسيحية!! ام كانت مقاعد قومية ؟؟
هل كان بالأمكان أن يتفق القومين الكلدان فيما بينهم على مرشح واحد او حتى خمسة؟؟
هل أعترض القومين الكلدان على ريان الكلداني لترأسه قائمة كلدانية وأشراك أخيه فيها للانتخابات!
لكن للأسف هذه الحقيقة .. كل ما رائيناه من العمل القومي هو الأنتهازية وحب ال أنا.
البطريرك وجه نداء! اراه من وجهة نظري يستحق أن يراجع الأنسان ذاته لتتوحد مواقفهم
وليس أن اكون ضده فقط لأن ولائي لذلك المطران او تلك الأبرشية او ذلك القومجي
فليكن الولاء لمصير هذا الشعب المنهمك والمدمر بكل تسمياته وهوياته
علماً أني أنتقد السلبيات مهما كان مصدرها سواء كانت من السياسين او من رجال الدين
ومن كل الهويات والكنائس .. لكن لا يعني عندما ارى شيء خطوة أيجابية أغمض عيني
فالأنسان الحر لا يعرف التبعية والعبودية بل ينكر الذات من أجل الحفاظ على شعبه

بالختام تقبل تحياتي


غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 765
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة المتحاورين وكاتب المقال المحترم
بشكل مختصر جداً
بعد قرأتي للموضوع والردود لدي سؤال محدد وواضح..

المكون المسيحي ( مفهوم أطلقه غبطته لابنائه ) واتهمتموه بالطائفية والتدخل بالسياسة  ونصائحكم ونقدكم وعدم احترامكم لغبطته ( ليس كل المتحاورين ) واصبحتوا منظرين حريصين على شعبكم اكثر من غبطته وغير طائقيين وغير قوميين وغير سياسيين واتهمتوه بالانقلاب المفاجيء والدولة المدنية وانه سبب هلاك الشعب وقائمة عريضة طويلة من الاتهامات لا لشيء بل لمجرد انه مرجعكم الاعلى دينياً .ماذا قدمتم لشعبكم ؟ ما هي انجازاتكم ؟ كفانا مغالطات واتهامات باطلة..
وهنا السؤال ماذا تعني لكم جملة ( المكون المسيحي )..


Abo   Rany

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ sppara المحترم
تحية اخوية .. وبعد
شكرا لرسالتكم التوضيحية وتعليقكم بالتأكيد محض أهتمامنا وتقديرنا..
قلناها ونقولها ونؤكد عليها هذا اليوم ، مصطلح المكون المسيحي ترفضه جميع القوى السياسية والمدنية من جميع المسميات العزيزة لشعبنا ، بأستثناء السياسيين الممارسين للتكتيك السياسي لغرض الوصول الى مبتغاهم في أستغلال هذا المكون ، كونهم في تراجع واضح عن السابق ، والسبب هو الوعي القومي الشعبي من خلال دور القوى الحريصة على مستقبل الشعب.
ومن خلال هذه المقدمة لا نريد من غبطته الأنسياق وراء القوى التي تهتم بمصالحها الخاصة وتجربة ما بعد الأحتلال البغيض أثبتت صحة ما نقوله ، والرجل كونه ملم بالأمور الدينية والروحية ، فهو بالتأكيد لا يعلم بألاعيب السياسة والمكر والحيل واللف والدوران ولعب الشطرنج التي تضحي بكل المفردات من أجل حياة الملك ، والملك اليوم يتحرك كرسيه للهاوية أو أقله بحد من تأثير وجوده في الساحة السياسية ، ونحن غايتنا أن نحذره بعدم العمل على ثبات كرسي  الملك المهزوز ، الذي أوجد هذه التسمية المقيتة ومررها في البرلمان ، ولكن وللأسف هناك من سانده وفق هذا المخطط اللعين ممكن على نياته والله اعلم لا علم لي مع الأعتذار .. وهنا طامة كبرى في هذا الجانب..
أتمنى أن يكون الرد واضح في هذا الجانب.
تقبل تحياتنا والقاريء الكريم



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي الأستاذ حكيم المحترم
دمت والأخوة الأعزاء سالمين جميعاً مع صحة دائمة
العمل القومي والوطني والطبقي هو في تفاعل دائم مع الحدث بحكم التطور والتقدم .. كما والأخفاق والتراجع .. فليس هناك شيء ثابت في العمل أياً كان موقعه ووجوده .. فالثابت هو الشعب قومياً ووطنياً في الكون العمومي وليس البقعة المحددة من الأرض ، وهنا مرتبات كثيرة ومتعددة للأنسان العامل منها أجتماعية وأقتصادية ومالية وصحية ووووالخ ، فكل أنسان له طاقاته وقدراته الخاصة في العمل .. يكفي نحن نعمل بتجرد من المصالح والأمتيازات وبالعكس جميع تحركاتنا المتواضعة هي من جيوبنا الخاصة وتضحياتنا المستمرة ، دون منّة منّا على أحد وليس لنا فضل على الشعب ، بل هو عمل أيماني مضحي من وقت ومال وغياب عن العائلة وهلم جرا..عملنا ونعمل وفق أمكانياتنا وأكثر كونه عمل تطوعي وتضحية بكل شيء من أجل الشعب بعكس البقية الباقية من القوى التي تعمل بأمتيازات وأموال وكل شيء يصرف لهم على حساب الشعب الفقير وحتى المظلوم منه.
 كما يسميهم الأخ ناصر عجمايا بالوافدين الجدد ؟
هل سوف يتقبل الأخر هكذا كلام؟ وهل علينا التخلي عن الأرمن لأنهم لا ينتمون لنا قومياً؟
(مقتبس من الرد)
وهنا يا اخ حكيم أنا قلت وافدين نعم هو وافدين من الناحية التاريخية ، ولكنهم هم أخوة لنا نحترمهم ونقدر وجودهم ، ونحن مع جميع المكونات العراقية مهما كانت وتكون..حتى العرب والتركمان والأكراد هم وافدين على العراق ، وليسوا من سكانه الأصلاء ، فهل معنى هذا بأننا نرفضهم ؟؟الجواب كلا والف كلا ، انهم جميعاً أخوة لنا طالما هم أنسانيون ووطنيون..
أما نحن نتفق أو نختلف هذا هو عملنا .. في العمل هناك الكثير سلباً أم أيجاباً وفق الزمن والحياة.
تقبل والقاريء الكريم كل الأحترام والتقدير..



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي عدنان عيسى المحترم
تحية طيبة..وبعد
على كيفك علينا شوية صبرك والتاريخ شاهد ويشهد على مانقوله
تمعن يا أخي ، وكن دقيقاً في طروحاتك ولا تنزلق نحو العاطفة ، لأن العمل القومي والسياسي له حيثياته بأيجابياته وسلبياته. للعلم أطلعت على مقالتك المنشورة في المواقع حول الموضوع نفسه ، محترمين وجهة نظرك مهما كانت ، وانت خير من تعرفني جيداً والتقينا معاً لأكثر من مرة ، وتجالسنا وتحدثنا مرات عديدة وآخرها قبل اكثر من شهر في سان ديكو حيث وجودكم ..أتمنى لو ترجع قليلاً لردودنا السابقة وتمعن في خلال المقالة بقرائتها جيداً للأستفادة القصوى من المعلومات الواردة..
ليس بيننا وبين غبطته أية عداوة مسبقة بل العكس هو الواقع المتكلم ، فهو أب كبير للجميع نحترمه ونقدره ، لكننا لا نريده ولا نرغب له السوء والأخفاق في العمل.. هذا المصطلح الطائفي المقيت مطروح ومنفذ سابقاً وفشل وجوده على الأرض عملياً ، وتحذيرنا له هو من باب الأحترام والتقدير وليس العكس ، كما تفهمونه في بنائكم العاطفي.. علم السياسة متحرك ليس فيه قوالب جامدة ولهذا هو أصعب العلوم فيحتاج الى التفرغ الكامل له ، فممارسته  فعلياً يعني ترك المهام الأخرى لكائن من يكون بما فيه غبطته ، وعليه هذا العمل لا يمكنه أن ينجح في أدائه وأتقانه من الناحية الفنية والأدارية .. ومن هذا الجانب نحن حريصون عليه أكثر من الغير..تعلمت درساً من أمي الله يرحمها وأنا صغير العمر (روح مع اليبجيك ، لا مع اليضحكك و.....الخ) .
تقبل تحياتنا والقاريء الكريم



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2295
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الأستاذ ناصر عجمايا المحترم
تقبلوا محبتنا مع أطيب تحياتنا
مقالكم أقل ما يقال عنه أنه رائع ، وهو نصيحة فيه الحكمة والعقلانية ولكن مع الأسف إنها موجه لشخص لا " يتعض من تجاربه السابقة ولا يسمع غير صوته الشخصي " مع احترامنا الكبير لدرجته الكهنوتية الرفيعة ، وهذه هي مشكلة رجال الدين كافة لا يطيقون أن يستمعون على غيرهم من الأتباع العلمانيين حيث يعتبرونهم دائماً في مستوى أدنى وفقاً لقاعدة " الراعي والقطيع " حيث الراعي يتكلم والقطيع أن يستمع صاغراً ويقول " بارخ مارن " ..... ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام ، وننتهز فرصة قرب حلول عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية الجديدة ونقدم لكم أجمل التهاني وأطيب الأمنيات .

                   محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز والأستاذ المهندس خوشابا سولاقا بمزيد من الأحترام والتقدير
تحية أخوية .. وبعد
بمزيد من المحبة والأحترام نقدر مساهمتكم ومشاركتكم في أبداء رأيكم السديد ، في قول الكلمة الصادقة النزيهة لقول الحق التي كم نحن بحاجة اليه ، للأبتعاد عن العاطفة والرقي الى ثقافة تقبل الآخر وأحترام رأيه حتى وأن تخالف مع رأينا ، لكي نستفاد منه في مسيرتنا الحياتية التي نحن بأمس الحاجة اليها ، في هذا الزمن العاصف المليء بالسوء وبالشر والضغائن والخداع وفقدان الضمير ومسح الأكتاف لمن لا يستحق لأبسط قيم الأحترام والتقدير ، حتى وصل الأمر بممارسة الخداع والتظليل والتنكيل بالآخر حفاظاً على المصالح والأمتيازات الذاتية وحب الذات بدلاً من نكرانه من اجل الوطن والشعب ، كون الثقافة العراقية تراجعت عن سابقاتها زمنياً لأكثر من 180 درجة ، والسبب هي أفرازات الأنظمة الفاشية التسلطية القمعية الأستبدادية والتحزب الأمني ، مع رعاية الدين والتدين وصولاً لأسلمة المجتمع العراقي عنوة ، بموجب الحملة الأيمانية للقائد الأوحد العميل الناجح بأمتياز ، ليصبح الشعب العراقي مشروعه الدامي ودموعه الدامعة السالية ، بسبب حروبه المتواصلة داخلياً مع شعبه وخارجياً مع جيرانه  ، ناهيك عن تبنيه فكر عروبي شوفيني لألغاء الشعب الأصيل من كلدان وآشوريين وسريان لتعريبهم عنوة وبأي ثمن ، مع تطعيم فكره العروبي بالدين ورسالته الأسلامية ، وفق نهج وفكر عفلقي لعين..
للأسف غالبية شعبنا لازال في سبات عميق متيمناً بكل قائد على أساس انه أله الأرض لا يمكن مسه ولا أنتقاده بأختلاف أنواعه ، وهذا ليس فقط من الناس العامين فحسب بل وتعداه الى أناس يعتبرون أنفسهم مثقفين وحتى كتاب العصر الجديد ، وهنا طامة كبرى لزيادة الهم الثقافي والوطني والقومي ، أن قسم من هؤلاء القوميين المعتبرين مثقفين ماسكين العصا من الوسط ، مازجين بين الدين والقومية بأنهما يسيران بنسق واحد ، ولا مانع لديهم أن يقودهم رجل دين لا يملك خبرة سياسية البتة وليس له دراية في الفكر القومي ، وفعلاً تحليلكم وكلامكم سليم وصحيح مائة بالمائة ، حول الراعي والقطيع والطاعة العمياء ونفذ ثم ناقش ولا نقاش بعد التنفيذ أبداً وهلم جرا.
وكل هذا وذاك للأسف نحن نعيش عصر العلم والتقنيات والتطور في جميع المجالات بما فيها حقوق الحيوان الى جانب الأنسان وممكن قبله ، ونحن نتشبث وللأسف بأفكار متخلفة عتيمة قاتلة لا تمت للواقع بصلة ، ولمجرد أحدنا تكلم الواقع أصبحت جرته مثقوبة يخر الماء منها والواقع هو مخالف تماماً.
وأخيراً وليس آخراً .. أنا لم أعتب على رجل الدين في ضعف أستيعابه للعمل السياسي كونه فاقد للخبرة السياسية فهو علم صعب ومتحرك ليس كبقية العلوم الأخرى ، فكل حالة علاجها المناسب ودوائها الشافي أنها عملية معقدة جداً ، تتطلب الحكمة والمرونة والتأني وحسابات الحقل والبيدر في آن واحد بدقة موضوعية ، ومن ناحية أخرى رجال الدين يفقدون الى منهاج عمل وخطط مرسومة جماعية وليست فردية لعلها تنتج ، ولكن عتبي الأساسي هو عدم أعارة الآخرين وأستشارتهم من جهة ، وتسليم الشعب زمام الأمور بأيديهم على أساس هم منزلين من السماء لا يخطئون ، ولا يمكننا تقديم النصيحة لهم بالمجان.
وعليه الرابح الأساسي هو من يتقن لعبة الشطرنج السياسية وفي خلاف ذلك هناك أخفاق تام لا محالة..
عذراً منك ومن القاريء الكريم للأطالة مع التقدير والأحترام والشكر ثانية لمساهمتكم..
دمتم بخير وكل عام وانتم والعائلة بألف خير وصحة وسلامة وسعادة دائمة وكل أيامكم أعياداً ومسرات
أخوكم
منصور عجمايا
19\12\2016



غير متصل Salem Canada

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 134
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي


عزيزي منصور عجمايا المحترم
اشكرك والله يوفقك ويعين كل مَن يحاول تحريك وَلَو ساكن لخدمة شعبه.
جاء في ردّك الرائع للأخ العزيز المهندس خوشابا سولاقا المحترم:
1-:( للأسف غالبية شعبنا لازال في سبات عميق متيمناً بكل قائد على أساس انه أله الأرض لا يمكن مسه ولا أنتقاده بأختلاف أنواعه ، وهذا ليس فقط من الناس العامين فحسب بل وتعداه الى أناس يعتبرون أنفسهم مثقفين وحتى كتاب العصر الجديد ، وهنا طامة كبرى لزيادة الهم الثقافي والوطني والقومي) انتهى الاقتباس
 نعم و فعلاً هذا هو حال شعبنا المبتلي بمن يدعون القيادة والحقيقة اغلبهم ، همهم الوحيد هو المنصب والشهرة.
2-  ( ..ولا مانع لديهم أن يقودهم رجل دين لا يملك خبرة سياسية البتة وليس له دراية في الفكر القومي ) انتهى الاقتباس
 أخي العزيز ناصر، مع الأسف اعتقد بهذا التعبير قد فاتك شئ بالغ الأهمية ،وهو انك تفكر بعقلية انسان علماني وواقعي وصاحب خبرة ونظرة بعيدة للمستقبل ،أما هؤلاء فلا  يعيرون أهمية لتلك الأفكار والاهم عندهم هو رجل دين وهذا يعني :( ‎اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَا تَرْبِطُونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاءِ، وَكُلُّ مَا تَحُلُّونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاءِ)  هذا اولاً، وثانياً، حتى اذا كان رجل الدين لا يملك خبرة سياسية وليس له دراية في الفكر القومي ،فالأهم ان روح القدس حل فيهم من يوم حصولهم على الكهنوت ، والروح القدس كفيل بأن يجعل منهم سياسيين محنكين وقادة قوميين من الطراز الاول . مع محبتي وتقديري وكل عام والجميع بألف خير.
(كل ما يحتاجه الشر لينتصر وقوف الاخيار على الحياد لا يحركون ساكناً) أدموند بيرك


غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3695
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ان روح القدس حل فيهم من يوم حصولهم على الكهنوت ، والروح القدس كفيل بأن يجعل منهم سياسيين محنكين وقادة قوميين من الطراز الاول
بعـد شـنـريـد ؟؟؟



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز Salem Canada المحترم
شكراً لمروركم ومساهمتكم وتقييمكم بخصوص ما وصلكم من المعلومات في هذا الموقع الأخر
عزيزي الغالي:أنت تعلم أكثر مني في الجانب الديني ، كون ذلك ليس من أختصاصي ولا أتدخل في هذا الشأن أبداً..
لكنني دعني أقص عليكم حول ما تفضلتم به بخصوص الروح القدس ..
في أحد الأيام كانت مجموعة من النشطاء الكلدان وأنا منهم في لقاء مع سيادة أحد المطارنة ، فقام أحد الحضور حاملي العصا من الوسط ، ومزيج الفكر القومي والديني في آن واحد ، طالباً من رجال الدين العمل التنيسقي بينهم وبين نشطاء الكلدان ، فأجاب سيادة المطران مشكوراً ، ليس لدينا الأستعداد في ذلك وأتركونا في حالنا وانتم في حالكم ، ولا تقحموننا بما ليس لنا فيه كوننا لنا مشاكلنا الخاصة ، تداخلنا معكم لا يخدمكم والقضية ، انتم أعملوا لشعبكم بما ترونه مناسباً ، وأتركونا نحن في عملنا ومشاكلنا الكثيرة ، فتدخل زميل آخر وأين هي الروح القدس التي تحملونها يا سيادة المطران؟؟ فرد الأخير عليه مبتسماً (المسيح جاء لكل العالم وليس لنا فقط ، الجميع تحمل الروح القدس وليس نحن فقط)..هذا ما جرى والبقية لكم تستنتجوا !!!
اعتقد الطفل حينما يعمذ في الكنيسة يمنح له الميرون عند عماذه وهو طفل صغير ، يتولى واجبه القريب في ذلك أي(الشخص الذي يحمله هو يتحمل المسؤولية لحين كبره حتى يصل الى عمر الرشد) وبعدها هو وحده يتحمل مسؤولية أدائه من الناحية الدينية.. أتمنى أن لا أكون مخطاً في هذا الجانب وعذراً لمعلوماتي البسيطة جداً..
مع التحيات لكم وللقاري اللكريم
اخوكم
منصور عجمايا
20\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز الأستاذ مايكل المحترم
شكرا لمروركم ثانية مع التقدير
كنت أتمنى أن توضح أكثر مما علقت بكلمتين للفائدة العامة وأنت أدرى بموضوع روح القدس والخالق والمسيح والأقانيم الثلاثة و..الخ ، وليس أن تعلق بكلمتين غير واضحتين لنا نحن قليلي المعلومات الدينية ، واكيد تبين عدم رضاكم للمعلومة المقتبسة من حديث الأخ سالم كندا..
يا ريتنا نحصل معلومات من جنابكم المؤقر في هذا الجانب للفائدة العامة .. وشكرا ثانية
أخوكم
منصور عجمايا
20\12\2016



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3695
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي ناصر ... ليش تـحَـجّـيـنا !
الروح الـقـدس تـطـور وصار يفـتـهم حـتى بالسياسة ولهـذا كما يقـول الأخ سالم ( سيجـعـل منهم سياسيـيـن وقـوميـيـن ) ... وعـلميـيـن ومهَـرَة وجـهابـذة .


غير متصل دومنيك كندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 708
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
شلاما

تعلمت ان اقرأ وأناقش وان اختلفت الاّراء ان يكون لي ناتج نهائي من هذا الموضوع يجوز ان يخدم اكبر شريحة إنسانية منها ، كما في دوائر المنطق التي تستخدم اليوم في كل المشاريع التكنلوجية المستخدمة في البيت الصغير والى مركبات الفضائية  .

باختصار الرجوع الى الموضوع ، سيادة البترك الجليل طرح اسما يتفق عليه اكثر من اثنان ومقبول وفقا متطلبات المرحلة الحالية الملحة ما بعد داعش واصرار القيادات السياسية العراقية  العربية والكردية على وجود تسمية مشتركة بين شعبنا الكلداني والسرياني والاشوري  والأرمني ، لأننا تصاهرنا في ما بيننا وهذا شئ جميل جدا،
 وكان طرح سيادته الكريمة حول التسمية  منذ اكثر من سنة للنقاش والتوصل الى نتيجة والتي لم تحسم ولم يتفق على واحدة منها شخصان ،المعلنة في صفحات شعبنا ومنها صفحتنا الغراء عنكاوة كوم ، وكانت التسميات المطروحة سريان ، آراميين ووو
السؤال:
 والان هذه الشخصية الانسانية المفكرة  ولمطلب  الأزمة الانسانية للمرحة طرح اسم مشترك فماذا تطرحون انتم من تسمية ؟؟  ومعتقدينا هي فيها السر المنطقي السياسي  او السر الإلهي الذي سوف يتفق عليه جميع الأطراف  ؟؟ او حتى اثنان من المتحاورين ؟ وعلى الأقل هل هناك تسمية اخرى مقابلة لتسمية هذا الانسان الإنساني والذي له كل الحق في طرح فكره الإنساني ؟؟
لماذا غير موجود طروحات اخرى ؟ وإذا غير موجود لم الثرثرة وتشويه هذا الفكر الحر( للبترك الجليل ) وبحرية لمصلحة شعبنا الذي يعاني الامرين ؟؟؟

انا لا استطيع كمتابع او كقارىء ان أقارن أيهما أصلح ان لم  يكن هناك طرح اسم اخر ولا استطيع ان اتهم إنسان او شخص طرح اسما قبلته اكثر المجتمعات الدولية في العالم وتسعى الان بعيدة عن الثرثرة وتبني لكي تعود موصل وأكثر المدن المسيحية في العراق وسوريا لتسكين وارجاع اَهلها الأصلين في هذه المرحلة وتحت اي مسمى لكي يختارو في ما بعد البناء ما يشاؤون من تسميات سياسية او دينية  ، اين الخطا اذا لم يكن لكم طرح مقبول ومتفق عليه لخمسة من جمعيات او نوادي في دولكم في الغربة ،؟
 
كلامي بعيد عن الفلسفة والديالكتيك والتعصب او عن اي مرجعية ، اني اتساءل فقط كمتابع لثرثرتنا من وراء الجهاز الذي تعمل دوائره بالمنطق ، وشكرا لكم جميا .متمنيا لكم أعياد الميلاد ملئها الحب والسعادة والصحة والسلام لبني البشر .
ملاحظة الثرثرة تعبير مجازي فقط

دومنيك كندو
سويسرا



غير متصل مسعود النوفلي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 386
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ ناصر عجمايا المحترم
تحية
قبل عدة سنوات قرأت لك عن الأممية وما تُسمى بالقومية، وكُنتُ أفرح بالبعض منها وأختلف معك بالأخرى. كل شخص لدية رأيه وعلينا احترامه مها كانت الاختلافات.
هل تتذكّر الكاتب الذي يدّعي بالقومية وأُممي بإمتياز قد شجّع وناضل وكتبَ في المواقع دعوة صريحة لانتخاب قائمة شيوعية سنة 2010 على ما أتذكر ولم ينتخب قوائمكم؟ ذلك الكاتب القومي ضرب ما كان يؤمن به ويُناضل به من اجل قومهِ، والى هذا اليوم لا اعلم لمصلحة مَنْ حدث عندهُ ذلك الأنقلاب! من جانب كان يكتب ويشرح عن القومية وعند الشدّة اعطى صوته لغير القائمة التي ناضل من أجلها!
هل تعلم بأن هناك أشخاص يدّعون بالقومية رشّحوا اسمائهم في قائمة ريان الكلداني والى هذا اليوم لا أعلم لمصلحة مَنْ، ولماذا كان ركضهم وراء ذلك الشخص!
الآن وأنت تنتقد غبطة أبينا البطريرك في هذه المقالة، وهناك من الكُتّاب مؤيدين لك. البعض من هؤلاء مُشتركين في مواقع يطلقون فيها عبارات سامّة على ابناء كنيستهم. أحياناً يأتون باسمائهم الأصليّة واحياناً اخرى باسماء وهمية ويُهاجمون كُل من أيّد غبطة البطريرك وساند البطريركية في العلن والخفاء. هل كتبتم يوماً واعترضتم على هؤلاء، أم فقط ترتاحون أن تكتبون على مرجعكم الديني الأعلى؟
البعض هنا كان يؤيد ريان الكلداني وقائمتكم، وكان يُهدّد كل مَنْ وقف بالضد من تلك القائمة باطلاق عبارات وكلمات لا تليق إلا بقائلها، أما الآن وبقدرة قادر فقد  تغيّروا في الأتجاه المعاكس لأفكارهم تلك، بعد أن إكتشفوا الحقيقة المُرّة.
انظر يا اخي ناصر كم مَنْ التخبط يقع به القومي العلماني، وكل هذه التخبطات كان الأجدر والأنفع لكم ولغيركم أن تدرسوها حتى لا تخسروا شعبكم.
لمصلحة مَنْ تنتقدون؟ انتم كنتم تبحثون عن مصالح ضيّقة جداً في الترشيح هنا وهناك ولا اعتقد بأن غبطة البطريرك لديه مصلحة بذلك إن كانت له شخصياً أو لغيره، وإنما اعلن رغبته في لم القطيع المُتشتّت والمظلوم ورُبما هذه ستكون آخر مبادرة منه وأعتقد، وأقول أعتقد بأن أعمالكم هذه ستتركه يُفكّر ويعود الى فقرات الكتاب المقدس التي تتحدث عن الويلات التي تُصيب الشعب لعدم انصياعهم لأوامر ورغبات الله سبحانه.
إعملوا يا اخي وبادروا لتصبحوا الأفضل ورُبّما ستكون النتائج مُفرحة لا كما جاءتكم عند الترشيح في قوائم متنوعة في السابق. مارسوا السياسة والآعيبها في الوطن، هل هناك مَنْ يمنعكم؟
اخي ناصر المحترم
انا اتكلّم من اجل كشف الحقائق لا دِفاعاً عن أحد، فمثلاً الذي يعمل ويمتهن السياسة كم من الأخطاء يجب أن تُسمح له اثناء عمله الفعلي؟  أما إذا كان لا يعمل أبداً وملتهي فقط بالتنظير والكتابات فكم خطأ مسموح له يا تُرى؟ ارجو ان تعمل مقارنة بينكم وبين غبطة البطريرك في العمل.
امثلة كثيرة اطرحها لكم لتقريب المفهوم. كم مدرسة شاركتم بفتحها، وكم من عيادة طبية زرتم وقدّمتم ادوية للمرضى؟ كم من العوائل المُهجّرة والمظلومة تابعتم في القرى والمخيمات وبين الوديان والبراري وفي الأمطار والثلوج؟ وكم كتاب قُمتم بتأليفه؟ وكم مرة زرتُم المراجع العليا في الوطن من اجل شعبكم وحقوقكم وأمامكم الموت المُحقق في أية لحظة؟......... وغيرها وغيرها الكثير جداً. عند المقارنة سيكون البطريرك والكنيسة بصورة عامة قد قدّمت اكثر من مائة عمل كمثال. انا شخصياً أعطي نسبة الخطأ عشرة في المئة بدون أية مشكلة ولا أهتم واذهب وراء الذي عمل وإن أخطأ ولا أذهب أو أؤيد السياسي الذي تعدّدت أخطاءه وهو لم يعمل أي شيء.
واخيراً حتى الطائفة انتهت تقريباً والمكوّن في طريقه الى الزوال، واصبح المكوّن المقصود وافداً في دول عديدة ولا قائمة له الى يوم القيامة. لا اعتقد بأن الطرح الذي كتبتَ عنه كما تدّعي فيه طائفية أبداً. قارن مع حاملي الجنسيات المختلفة، هناك الآلاف هُم بريطانيون عراقيون امريكيون في نفس الوقت، أي أن ولادته كانت في بريطانيا وبحكم القوانين حصل فوراً على الجنسية البريطانية وعندما عاد الى العراق بحكم جنسية والديه حصل على الجنسية العراقية وبعد الهجرة اللعينة والوقت المقرر للعيش في أمريكا أو غيرها حصل على الجنسية الأمريكية وعندما تسأل هكذا شخص يقول "أنا بريطاني عراقي أمريكي" كما يقول أحدنا الآن " أنا كلداني سرياني آشوري" والجميع تشملهم الجناسي المختلفة التي حصلت عبر التاريخ من كرٍّ وفرٍّ. غبطة البطريرك ينطلق بإعتقادي من الشمولية وليس الطائفية.
شكراً لك وعذراً على الأسترسال والاطالة، وهذا رأيي منذ فترة طويلة لأن البيت المُمزّق والشقوق الكثيرة فيه لا يُمكن أن تتصلّح
.
ارجو للجميع عيد ميلاد مجيد وسنة مُباركة.

تحياتي 



غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ ناصر عجمايا المحترم
تحية
بخصوص الموضوع ومن وجهة نظري ان الشعب الذي ينتمي الى الكنيسة الكلدانية ، لا تهمه التسمية التي يطلقها رئيس الكنيسة عليه، ودليلي على ذلك ، هو انه عبر التاريخ تغيرت اسم الكنيسة عددة مرات ومن فترة لأخرى حسب الظروف التي مرت بها الكنيسة عبر الزمن وحسب رئاساتها ايضا. الشعب المسيحي بقى نفسه يعبد المسيح، والكاثوليكي منه جامع مع الكنائس الاخرى، هذا مع العلم ان الكلداني منه لا يجيد او يحبذ السياسية ولا يحبذ القومية ايضا!!!!!
فلهذا من حق رئيس الكنيسة ان يطلق او يختار الاسم الذي يليق لكنيسته وشعبها ومن الطبيعي ان يأتي  اختياره من ضمن الأكثرية المكونة لذلك الشعب.
وكما هو معروف وببساطة شديدة ،"ان النشاط الكنسي يختلف عن النشاط السياسي" . يأتي سؤالي هنا
ماذا يمنع من سياسيينا من ان يتركوا الكنيسة وشانها؟
ما هو السر الذي يبقي السياسيين من الشعب المسيحي من ان يعتمدوا على رجال الكنيسة  لتفصل  قدرهم؟
اخي العزيز ناصر
انت كسياسي اممي في السابق ، هل قرأت بكتب الأممية شيء عن الدين المسيحي او الاسلامي او غيره من الأديان ، عدا انها أفيون الشعوب وماذا الى ذلك من حول الموضوع ؟و بعد النشاط القومي الحالي لك هل تعتقد بان سيتغير شيء من  ذلك نحو الكنيسة ورجالها؟
الشعوب لا تسجل الأخطاء التي يقع بها رجال الدين اذا كانت تلك الأخطاء من السياسية!!! بل تسجل عليهم الأخطاء الإيمانية .
لكن الشعوب تسجل اخطاء السياسيين الذين يقودونهم! فالسياسي الناجح هو الذي يعمل باقل الأخطاء ، او بالأحرى الذي لا يخطئ، او الذي يخطئ عليه ان يترك منصبه وينسحب جانبا ، وهذا لا يشمل رجل الدين الذي يخدم شعبه ويخدم مؤمني كنيسته .
في حالة ما يمر به شعبنا الان
على سياسيينا ان يتركوا الرجال الدين بحالهم.
عليهم ان يوحودوا أنفسهم وان ويقووا كلمتهم لتكون واحدة نحو الاخرين وان يتركوا تناحراتهم جانبا.
على السياسيين ان يُنافسوا الكنيسة ورجالاتها بمساعدة هذا الشعب المنكوب، بتقديم الخدمة والامان والاستقرار ،بل حث النائم من هذا الشعب لمناصرة اخوانه في الداخل .
على الذي يبحث لقيادة هذا الشعب عليه، ان يصنع له مؤيدين من الذين يعملون  وينتجون ،وليس من الذين يتكلمون او يكتبون للمناقشة، او بحساب  عدد الأخطاء الإملائية للمقالات..
وكما يقول الاستاذ نيسان سمو ، علينا ان نبحث عن الصفر، لنبدأ منه!!!!!!
تحياتي وتقديري
ثائر حيدو




غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ دومنيك المحترم
تحية طيبة .. وبعد.
شكرا لردكم الكريم الذي يفتقر وللأسف الوضوح الكامل
وعليه نعتذر عن مناقشة ردكم وهو محض أحترامنا
تقبل والقاريء الكريم أجمل التحيات



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأستاذ مسعود النوفلي المحترم
تحية أخوية .. مع التقدير
شكرا لمساهمتكم التي أغنتنا والموضوع بالرغم من خروجكم عنه ، وهو محض أحترامنا وتقديرنا..
نعم كان لنا مقالة قبل سنوات عنوانها (الربط الجدلي بين القومية والأممية) ومن جانبنا وبأثبات وجود ربط وتكامل فكري بين ما هو قومي وأممي ، وليس العكس كما يفهمه قسم من عامة الناس بما فيهم قسم من اليسار أنفسهم وبأدق حتى قسم من الشيوعيين.
نحن نعتقد أنها مغالطة كبيرة جداً حول ما يفهمه البعض بأن الأممية هي بالضد من التطلعات القومية ..
وفي هذا الأتجاه كتب لينين في كراسه (حق الأمم في تقرير مصيرها) في عام 1914 من شهر مايو ونشر في أبريل - يونيو 1914 في جريدة بروسفشينيه الأعداد 4،5،6. ولو كان الفكر الأممي نقيض لما هو قومي لما تم تشكيل دول الأتحاد السوفياتي السابق ، والدليل الآخر ، هو مساندة الحزب الشيوعي العراقي وبكل الطرق القضية الكردية منذ تأسيس الحزب ولحد الآن ، حيث أول من وضع أسس تقريرمصير الشعب الكردي هو الحزب الشيوعي العراقي في مؤتمره الأول عام 1945 ، كما هو مثبت في برامج مؤتمراته العشرة ، وآخرها قبل أيام.
أما موضوع العمل القومي لنا ومساهمتنا في تأسيس الأتحاد الكلداني الأسترالي كمنظمة مجتمع مدني ، ومن بعدها مساهمتنا في تشكيل الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان كمنظمة ثقافية أدبية فنية أجتماعية غير حزبية ولا دينية لكلتا المنظمتين ، فهو أمر عادي بالرغم من عضويتنا في الحزب الشيوعي العراقي \تنظيم الخارج في تلك المرحلة ، وبحكم أنتمائي لحزب أيديولوجي سياسي منحت صوتي للحزب وليس للقائمة الكلدانية في 2010 كما وفي انتخبات 2005 ، ونحن أحرار في هذا الجانب كوننا نعمل في الأتجاهين دون تناقض بين العملين كونه أمر طبيعي جداً وزملائي في كلا التنظيمين كانوا على علم ومعرفة كاملتين .
أما بعد تركنا للعمل الحزبي ضمن التظيم بقرار شخصي أتخذته ضمن قناعاتي الخاصة بتجميد عملي في الحزب وهو حق طبيعي ضمن النظام الداخلي للحزب كان ذلك في الشهر التاسع من عام 2010 ولحد الآن أنا بعيد عن أي تنظيم سياسي كما هو معلن ، ولكن هذا لا يعني بأنني خارج الفكر السياسي ، ومجردين من الأفكار الأممية والشيوعية أبداً ، لكنني أحترم وأقدر وأعمل في الجانب القومي كخصوصية قومية بعيداً عن التعصب القومي المقيت ، ولهذا من جانبي أؤكد على الجانب الأنساني قبل الوطني ومن بعده القومي..
أما ما تمكنا ونتمكن من أنجازه لصالح الشعب ، فلا داعي للتبرير أبداً .. فتاريخنا واضح للداني قبل القاصي .. مارسنا النضال وفق أمكانياتنا الفكرية والعملية لخلاص شعبنا من كل أنواع الضيم والقهر والقتل والفاشية والدكتاتورية ، ونحن مجردين من كل مقومات القوة وردة الفعل ، كما فاقدين للمال المطلوب بالمقابل للطرف الآخر سلطة وخزينة وعنف وقوة وجيش جرار وسلطة وكل شيء . وهي حالة موجودة في الأنسان نعتبرها صحية في التجدد والتغيير بخصوص الألتزام الحزبي وليس المقصود هنا الفكر.
أما تقارننا بأمكانيات غبطة البطريرك المالية والأقتصادية من رصيد كنسي مالي وهباب من جميع أنحاء العالم وووو الخ، وعلاقات الكنيسة بمنظمات أجتماعية مدنية مهنية مستقلة ، فهذا غير منطقي البتة. أنها فوارق كبيرة بين الأرض والسماء.
ومع كل هذا وذاك نحن طرحنا رأينا الذي نعتقده من وجهة نظرنا صائب ، والزمن كفيل بخطأه قبل صوابه..
تقبل تحياتنا وتقديرنا لشخصكم الكريم ، نعتقد أدينا الواجب تجاه أسئلتكم المؤقرة ونحن بالخدمة أخ مسعود جاري العزيز..
20\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ ثائر حيدو المحترم
تحية طيبة وبعد
شكرا لمساهمتكم للموضوع مع التقدير والأحترام
ليس لنا أجوبة لأسئلتكم كوننا لسنا في أمتحان يتطلب النجاح او الرسوب. ومع هذا نتحاور معاً أخي العزيز من عائلة حيدو المحترمة
لكننا نؤكد لكم بأن الدين هو أفيون للشعب أن أسيئة أستعماله فقط ، والدليل داعش ومن لفّ لفّها رديفها ماعش..
كما ممارسة رجال الكنيسة في سابق العهود كان أكثر من أفيون ، كونها مارست سلطتين دينية ودنيوية في أوروبا والغرب عموماً..
من قطع رأس غاليلوا عندما قال الأرض كروية؟ الملحدون أم المتدينون؟؟ ومن سلب أراضي الفلاحين وأعتبرهم عبيد؟ ومن كان يبيع العبيد ويشتريهم ضمن الأرض المباعة وكأنهم سلعة كما تباع البقرة والخروف؟الملحدون أم المتدينون؟؟
أخي : غالبية سكان العالم هم غيردينيين ، ولا يؤمنون أبداً .. وفي الغرب وفق الأحصائيات الدقيقة 70% هم لا يؤمنون ، ولكنهم أنسانيون بفعل وعمل وحقيقة ..الأيمان وعدم الأيمان هو قرار شخصي بين الأنسان والله ، وحتى في الأرض يتطلب الضمير الحي الخادم للأنسانية في أي مكان وأياً كان هذا الأنسان..
تقبل تحياتي
أخوكم
منصور عجمايا
20\12\2016



غير متصل دومنيك كندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 708
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز منصور لماذا الان لا يوجد وضوح في كتابتي ، ولو ان المثل يقول  الحليم من الإشارة يفهم ؟
أدناه طرح البترك الجليل ساكو
لقد حان الاوان ليتبنى المسيحيون مصطلح "المكون المسيحي"، وهذا لا يتعارض مع الهويّات الخاصّة التي تمتدّ جذورها إلى الاف السنين، ولا ينبغي تضييع الوقت في تجاذبات الهويّات؟. انتهى الاقتباس

وأدناه هو رأي المتواضع وسؤال الذي طرحته لكوني من هذا النسيج المبتلي على عمره في الشرق والغرب .(هل هناك طرح لاسم اكثر مناسبا من قبل اي منظمة من منظمات شعبنا السياسية او الثقافية او او ؟؟ لكي تسير القافلة في هذه المرحلة الحاسمة ؟؟؟)

شلاما

تعلمت ان اقرأ وأناقش وان اختلفت الاّراء ان يكون لي ناتج نهائي من هذا الموضوع يجوز ان يخدم اكبر شريحة إنسانية منها ، كما في دوائر المنطق التي تستخدم اليوم في كل المشاريع التكنلوجية المستخدمة في البيت الصغير والى مركبات الفضائية  .

باختصار الرجوع الى الموضوع ، سيادة البترك الجليل طرح اسما يتفق عليه اكثر من اثنان ومقبول وفقا لمتطلبات المرحلة الحالية الملحة ما بعد داعش واصرار القيادات السياسية العراقية  العربية والكردية على وجود تسمية مشتركة بين شعبنا الكلداني والسرياني والاشوري  والأرمني ، لأننا تصاهرنا في ما بيننا وهذا شئ جميل جدا،
 وكان طرح سيادته الكريمة حول التسمية  منذ اكثر من سنة للنقاش والتوصل الى نتيجة والتي لم تحسم ولم يتفق على واحدة منها شخصان ،المعلنة في صفحات شعبنا ومنها صفحتنا الغراء عنكاوة كوم ، وكانت التسميات المطروحة سريان ، آراميين ووو
السؤال:
والان هذه الشخصية الانسانية المفكرة  ولمطلب الأزمة الانسانية للمرحة طرح اسم مشترك فماذا تطرحون انتم من تسمية ؟؟  ومعتقدينا هي فيها السر المنطقي السياسي  او السر الالهي الذي سوف يتفق عليه جميع الأطراف  ؟؟ او حتى اثنان من المتحاورين ؟ وعلى الأقل هل هناك تسمية اخرى مقابلة لتسمية هذا الانسان الإنساني والذي له كل الحق في طرح فكره الإنساني ؟؟
 لماذا غير موجود طروحات اخرى ؟ وإذا غير موجود لم الثرثرة وتشويه هذا الفكر الحر( للبترك الجليل ) وبحرية لمصلحة شعبنا الذي يعاني الامرين ؟؟؟

انا لا استطيع كمتابع او كقارىء ان أقارن أيهما أصلح ان لم  يكن هناك طرح اسم اخر ولا استطيع ان اتهم إنسان او شخص طرح اسما قبلته اكثر المجتمعات الدولية في العالم وتسعى الان بعيدة عن الثرثرة وتبني لكي تعود موصل وأكثر المدن المسيحية في العراق وسوريا لتسكين وارجاع اَهلها الأصلين في هذه المرحلة وتحت اي مسمى لكي يختارو في ما بعد البناء ما يشاؤون من تسميات سياسية او دينية  ، اين الخطا اذا لم يكن لكم طرح مقبول ومتفق عليه لخمسة من جمعيات او نوادي في دولكم في الغربة ،؟
 
كلامي بعيد عن الفلسفة والديالكتيك والتعصب او عن اي مرجعية ، اني اتساءل فقط كمتابع لثرثرتنا من وراء الجهاز الذي تعمل دوائره بالمنطق ، وشكرا لكم جميا .متمنيا لكم أعياد الميلاد ملئها الحب والسعادة والصحة والسلام لبني البشر .
ملاحظة الثرثرة تعبير مجازي فقط
انتهى الاقتباس
دومنيك كندو
سويسرا

 



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز الأستاذ دومنيك كندو المحترم
تحية وأحترام وتقدير
شكرا للتوضيح مع التقدير ثانية
هنا أطرح رأيي الشخصي فقط وبكل جرأة مهما كانت النتائج وردود الأفعال من قبل الجميع..
أنا أقترح البديل الأكثر واقعياً لتوحيد شعبنا هو (الآرامي) وهو القريب للواقع تماماً ، بالرغم وحسب علمي المسبق هناك من لم يتفق مع هذا الرأي..لكنني أفضله على كل التسميات حباً بتوحيد شعباً ولغتة ووجوده ، والأبتعاد كلياً عن المكون المسيحي ، كونه لا يخدم شعبنا في الظرف الحالي الدقيق والمعقد للغاية ، وممكن وفق هذا المسمى(المكون المسيحي) سوف يزداد العنف ضد شعبنا من جهة ويتعزز التطرف الديني للمقابل سنياً كان أم شيعياً ، ولكننا أذا التزمنا بالمفهوم القومي الآرامي سيعتبروننا من السكان الأصليين للبلد ، أما المكون المسيحي سوف يلغي وجودنا التاريخي الأصيل وحضارتنا العظيمة لأكثر من 7 آلاف سنة شئنا ام ابينا ..أنه الواقع الذي يتكلم الحقيقة..
السؤال يطرح نفسه هنا ..لماذا نختار الأسم الآرامي وهو الأفضل من حيث التوحيد؟؟
نختار هذا الأسم (الآرامي) كونه مقبول من الغالبية العظمى من شعبنا ، وخصوصاً الكلدان والسريان المتواجدين في العراق وخارجه وهم الغالبية من حيث الأحصاء الدقيق في الداخل والخارج..
كما ومن حيث اللغة تعتبر هي الآولى التي ظهرت في بلاد الرافدين من حيث التطورات التي أدخلت على اللغة التي سبقت الآرامية منها المسمارية والسومرية والأكدية ، والسيد المسيح منذ ولادته تكلم الآرامية كما سبقوه الآخرين قبل ميلاده لتداولهم هذه اللغة .
وبهذا نكون قد أنهينا مشكلة التسمية نهائياً وهي ألأفضل بكثير من أي مسمى آخر كما ذكرنا..
بالأضافة الى ذلك ماذا سيكون موقف الرابطة الكلدانية التي أنشأت مؤخراً وصرف عليها آلاف الدولارات ولازال العمل جاري لتنشيط وجودها وتطورها ؟؟، بالتأكيد سوف يحدث أنشقاق واضح في الرابطة .. وسوف تنقسم الى قسمين.لا محالة.
الأول : كلدان كنسيين طائفيين متعاطفين عاطفيين بأمتياز لا يهمهم الجانب القومي فيغلب عليه الجانب الديني ، سوف يكونون مع طروحات غبطة البطرك ساكو
الثاني :كلدان قوميون بالتأكيد هم بالضد من هذه التسمية التي نراها طائفية وغير واقعية ومخالفة للتاريخ والحضارة بأمتياز..
وهنا سوف تنقسم الرابطة الى قسمين لا محالة ،، أو قسم من أعضاء الرابطة من القوميين الحقيقيين وليس المزدوجين بين هذا وذاك ، سوف يتركون الرابطة قريباً أم بعيداً ، وأنا أحدهم سوف لا ولم ولن أتمكن من العمل مع هذا التوجه أبداً.. وفي حالة عدم حدوث تراجع وفق هذا المفهوم ، أو ليس للرابطة موقف من القضية القومية الحقيقية كونها بنيت على اساس قومي وليس ديني ، بموجب النظام الداخلي للرابطة الكلدانية ، بعد شهر من هذا النداء سوف أطلب أستقالتي من الرابطة حالاً.. وهذه هي صراحتنا التامة كما عودنا شعبنا ونفسنا في منتهاها..
تقبل تحياتنا يا غالي
اخوكم
منصور عجمايا
20\12\2016



غير متصل دومنيك كندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 708
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز منصور عجمايا
ولو اننا التقينا لفترة قصيرة في كاليفورنيا / سانديكو  عام ٢٠١١ وكنا جالسين مع عائلة ابن عمي الاستاذ رحيم القس بولس الا انني شهدت مدى حبك وجرائتك لشعبك ، واننا نفتخر بك دائماً .
لذا اقول وبكل صراحة  الان قد بدأ النقاش المنطقي والبعيد عن الثرثرة واظهار العضلات ؟ لانه وجد طرح ثاني لتسمية تمسنا جميعا والقاريء المتواضع من شعبنا يستطيع ان يميز ما يريد ويا حبذا ان يكون السياسين الذين اخذو يتكلمون باسمنا بانتخاب او بغيره ؟ لهم المساحة والجرئة على الطرح لاسم اخر لو كان لهم فعلا شئ يجمعنا ويكون مقبول ومنطقي بعيدا عن العنصرية المقيتة ،
 لكن ودائما لكن موجود او موجودة !!
هل المرحلة هذه مؤاتية ومنطقية لهكذا طرح  ام الانتظار الى ما بعدة داعش ؟؟؟

ثانيا موضوع الرابطة الكلدانية ولدت من رحم الكنيسة والفكرة كانت عند البترك وهو الذي فعلها و أوجدها الى الوجود ومن غير الكنيسة لا وجود للرابطة الكلدانية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

اخوك
دومنيك كندو
سويسرا




غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ ناصر عجمايا المحترم
تحية
شكرًا على ردّك  للجزء الذي عجبك من ردي علي مقالتك، الذي يدل على انك سياسي محنك قادر ان تحل معضلات هذا الشعب عند تقليدك لمنصب حزبي تقود امتك بأفكارك وامكاناتك.
من خلال بحثكم على المسميات للشعب الذي يعيش على الارض الآشورية .
للذي ولد وعاش ويعيش على تلك الارض الآشورية ،من الذين يعتقدون بأنهم من الشعوب الاخرى ،ان لم يعترفوا بتلك الارض  التي ولدوا وترعرعوا وعاشوا فيها، سيتعبون في بحثهم عن مسمى اخر لهم ، وسيخسرون كل ما يمتلكونه من إرث وجهد ، وكذلك ان الارض تلك، لا تستطيع ان تحملهم وان تعطيهم من ملحها وبركتها.....
كلام قاسي للذي لا يستطيع ان  يتحمله ويجرعه، لكنه هو الصحيح
تحياتي وتقديري
ثائر حيدو



غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 957
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ ناصر عجمايا المحترم
تحية طيبة
انا لا اعلم لماذا الانسان لا يقرا ولا يسمع من تجارب الاخرين، لان بعض التجارب تكفي البعض لاخذ العظة والعبرة من الدخول في التجربة نفسها، ام لابد عليه ان يخوض غمارها ليسبر اغوارها. وبالتالي استاذ العزيز ان معظم المواضيع والنقاشات  التي يمر بها البعض قد تكون متشابهة، ولو اخذوا العبرة من بعضهم البعض لكانت الامور تجري في طريق اخر. وبالتالي على الانسان ان يرى الصورة بالكامل لمعرفة اسباب مضمونها ولماذا علقت على الجدار، البعض يفقد الذكاء والوعي ولا يرغب بحضورهما عند التجارب الماضية ومزجها بالتجارب الذاتية،هؤلاء لابدعليهم بان ياخذوا في الاعتبار الفروق الفردية واختلاف الزمان والمكان، فقد يكون ما وقع فيه غيره لاختلاف في القدرات الفردية وليس لكون الموقف جيد او سيء.اكتفي بهذا القدر وتقبل مروري ووجهة نظري والرب يرعاك
اخوك
هنري سركيس
كركوك



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ العزيز دومنيك كندو المحترم
تحية ومحبة لك وللقاريء الكريم ولأبن عمك الأستاذ رحيم الذي تربطنا وأياه علاقة قرابة ونسب من قريب للعلم ..
شكراً لمعرفتكم بنا منذ فترة قريبة قاربت ستة سنوات ، فأبن عمك خير من يعرفني وشعب تللسقف والقوش والأزيديون والكرد والعرب والتركمان من مختلف مناطق العراق من الجنوب وأقصى الشمال. حبي لشعبي في العراق هو أثمن من تربته وتاريخه وكل ما نملك في الحياة ، والسبب نحن منذ الصغر تربينا على نكراننا للذات ، وصراحتنا التامة المعهودة ، وصدقنا مع الناس ، وتضحيتنا المتواصلة من أجل الشعب العراقي عامة والآرامي خاصة ، ليس كونه الأفضل من بقية المكونات العراقية المحترمة فحسب ، بل كونه شعب مضطهد له تاريخ أصيل وحضارة أغنت الأنسانية بعلومها وقوانينها ورياضياتها وفلكها ولغتها وثقافتها وأدبها ووووالخ بكل ما هو خادم للأنسان ، ليصل الى مرحلة عسيرة للغاية ومعقدة جداً حتى بات يفقد وجوده في أرضه متشتتاً في مختلف بقاع العالم ونحن منه ، دون أن يرتكب أثماً أو رذيلة لا سامح الله بل كان دوماً مسامحاً مع الجميع ويحبهم كما أحب نفسه ووجوده ، مشاركاً بقية المكونات الدخيلة للبلد والوافدة له ، والى جانب هذا المكون هم الأزيديون الذين لا يقلون أهمية عن الشعب الآرامي ، وعليه هذا الشعب يستحق الحب والمحبة والثناء والتضحية من أجل ثبات وجوده وديموته حياته على أرضه التاريخية..
ودمت والعائلة وجميع القراء بألف خير ويسر وسعادة وكل عام وشعبنا الآرامي والعراقي بخير وسلام
أخوكم
منصور عجمايا
21\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي العزيز ثائر حيدو المحترم
تحية أخوية لك وللعائلة الكريمة والأهل
شكرا لك ولتقييمك لقدراتنا المتواضعة بالنسبة لنا نعتبرها لحد اللحظة لم نتوفق في خدمة شعبنا تحت أي مسمى كان ، وهنا نؤكد جمعنا على أسم الآرامية كأقترح مني بدلاً من التسمية الطائفية المقيتة التي تدمر شعبنا وتخرب بلدنا الأصيل ، التي ثبتت 14 عاماً من الويلات والدمار والقتل والتهجير للعراقيين جميعا وشعبنا خصوصاً.
أما موضوع الأرض التي ذكرتها عبر التاريخ .. صدقني لم تكن بأسم أحد كان من يكون .. بل كانت أرض مباحة دون ملكية تاريخياً ، ولهذا منطقة نينوى سميت بالآشورية تيمناً بملكها آشور في زمن ما!! نعم سميت في حينها عندما كانت يتمتع بقسوته وجبروته وفاشيته حتى أعتبر نفسه ألاهاً في الأرض التي تحت سيطرته بما فيها بلاد الشام وتركيا وحتى قسم من أوروبا.. لماذا لا تطالبون خارج أرض نينوى بالأرض الآشورية التي كانت تحت حكم الملك آشور حالها حال نينوى؟؟ ومن كان يحكم نينوى وبقية المناطق قبل آشور؟؟ ومن حكم تلك المنطقة بعد آشور؟؟
في العهد القريب جداً ونحن عايشناه ونعيشه اليوم ، نأخد مثلاً مدينة الثورة التي بنيت في عهد الرئيس النزيه قاسم رحمه الله ، سماها مدينة الثورة ولم يسميها بأسمه لنزاهته وعفته وأحترامه لشعبه ودولته العراقية الجديدة..وبعد وفاته وسيطرة الفاشية الجديدة سميت بأسم الفأر القابع تحت الأرض .. وبعد نهايته سموها الطائفيون تلك المدينة نفسها وهي جزء أساسي من بغداد التاريخية ، تحت مسمى طائفي جديد والله يعلم ماذا سوف تسمى فيما بعد؟؟!!
عزيزي الغالي: من كان يسكن منطقة نينوى تاريخياً قبل الملك الفاشي آشور الذي قلده أبن العوجة بكل حركاته وتصرفاته الهوجاء في محاولة يائسة لأركاع شعبه وهدم وطنه؟؟!!
أتمنى أن يكون الرد في محله وظرفه المطلوبين..
دمت والجميع في أمانة الرب..كل عام وكل الأعياد وانتم والعائلة بالف الف خير.
اخوكم
منصور عجمايا
21\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز الأستاذ هنري المحترم
تحية اخوية صادقة
كل عام وانتم والعائلة بالف خير
شكرا لمساهمتكم ومشاركتكم الراي معنا الذي أغنانا حقاً والموضوع المطروح .
تقبل تحياتنا يا غالي وللقراء الكرام
أخوكم
منصور عجمايا
21\12\2016



غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1249
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ ناصر عجمايا
سلام المحبة
بادئ ذي بدء أهنئك وأهنئ موقع عنكاوة الأغر وكافة رواده الكرام بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة
أنا مع التسمية الأرامية لدلالتها على أصل اللغة والتي لا تزال تطلق على من يتكلمها في سوريا إضافة إلى أنها معروفة عند المطلعين في الغرب أنها لغة المسيح له المجد . ألشعوب والدول لا تسمى اليوم  بدينها ولا بتسمية مركبة والتاريخ القريب والبعيد يذكرنا بفشل تلك التجارب وكمثال ما حل بجيكوسلافاكيا حيث أصبحت جيكيا وسلوفاكيا نسبة إلى كنية الشعبين
أما كتسمية مرحلية لنيل حقوق مسيحيي العراق كافة فربما " المكون المسيحي " يحقق الهدف ولكن ينبغي أن يتفق الرؤوساء الروحيون على التسمية , وحتماً ستبتهج الرعية بوحدة رآي زعاماتها الدينية والتي لم يسبق لها أن توحدت بالرأي على أي موضوع جوهري يذكر .

لمَ المسيحيةُ من أمسٍ تعاني انقساما
وكمْ من الكنائسِ في الشرقِ صارت حطاما
وماذا عن أفواجِ الصليبِ أُجبرتْ إسلاما
ومواكبُ الشهداءِ بالأجسادِ تُداما ............. أين أمضي


تحياتي



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3695
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عـزيزي صباح قـيا الموقـر
كـلـك تـفاؤلٌ وأنت تـقـول : (( لنيل حقوق مسيحيي العراق ...... لكن ينبغي أن يتفق الرؤوساء الروحيون على التسمية ))
أولاً : هـنيئاً لك عـلى تـفاؤلـكَ وأنا فـعـلاً أحـسـدك عـليه .... فـعـن أية حـقـوق تـتـكـلـم والخـطـط العالمية تمشي بخـطى منـسـقة ؟
ثانياً : عـن الإتـفاق ... قـبل أكـثر من سبع سنـوات كان هـناك لـقاء أو صلاة لـرؤساء الكـنائس ( المـذاهـب ) من أجـل الوحـدة الكـنسية ، وفي حـينها عـلـقـتُ قائلاً ( سوف لـن يـتـوحـّـدوا عـلى الأقـل في السنـوات الخـمس المـقـبلة ) ... ومضت السنـوات الخـمس تـلك .... ثم كان هـناك لـقاء آخـر أو تجـمّـع لـنـفـس الهـدف ، فـكـتـبتُ مـذكــّـراً إياهم بما كـتـبتُه سابقاً ، والحـقـتُه قائلاً : (( والآن سـوف لـن يتـوحـدوا خلال السنـوات الخـمس الإضافـية المقـبلة )) ...... إذن نـنـتـظـر كي تكـمل السنـوات الخـمس الجـديـدة ــ عـسى ولعـل أكـون مخـطئاً ــ !!!! ولـن أكـون مخـطئاً ! .


غير متصل حسام الدين حازم سامي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 7
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ ناصر عجمايا المحترم .
لم يكن ممكناً ان اتداخل معكم في موضوعكم الشيّق لطول مساهمتي لاّ انني ارتأيت ان تكون اجابتي لما اثرتموه من تساؤل في موضوع منفرد أبيّن فيه وجهة نظري بعنوان ( تحليل لرسالة غبطة البطريرك مار ساكو النداء ) منشور على الموقع ...  موضوعكم جميل وجميع المشاركات بالسلب والإيجاب كانت مفيدة ...
انتهز فرصة حلول عيد ميلاد ربنا يسوع المسيح لأهنئكم وموقع عينكاوة وجميع المشاركين فيه بعيد الميلاد والسنة الجديدة آملين ان تكون بوابة خير وسلام للمنطقة والعالم اجمع . الرب يبارك حياتكم جميعاً ... حسام سامي


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الدكتور صباح المحترم
تحية طيبة.. وبعد.
بداية : عيد ميلاد سعيد وكل عام وأنتم والعائلة بألف خير ويسر وسلام.
شكرا جزيلاً لمساهمتكم ولو جائت متأخرة مع التقدير لجنابكم الكريم .
يسعدنا رأيكم المحترم بالرغم من عدم أتفاقنا معه حول ما تصبون اليه بخصوص (تسمية شعبنا مرحلياً ب(المكون المسيحي) ، من وجهة نظرتنا الخاصة التي نراه تعقد وزيارة العسر الحالي للوضع أكثر مما هو عليه ، وخاصة وضع لبنة جديدة على البناء الطائفي المقيت والذي يتطلع شعبنا العراقي المسالم لأنهاء وجوده وقلعه ، كونه دمر البلد بحجره وناسه من مختلف المكونات العراقية المتطلعة نحو الأمن والأمان والأستقرار ، للخلاص من الوضع الشائك والمعقد الساري في نفوس العراقيين جميعاً وشعبنا بكل مسمياته المحترمة يفقد وجوده في أرضه الأصيلة ، أذا تم تمرير هذا المصطلح الطائفي المقيت.
مرة أخرى تحية لكم وللقاريء الكريم وكل عام والجميع بألف خير
أخوكم
منصور عجمايا
22\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ مايكل المحترم
تحية طيبة .. وبعد.
عيد ميلاد سعيد .. كل عام وأنتم والعائلة بصحة وسلامة والف الف خير ويسر وسلام
شكرا لمداخلاتكم المتكررة بخصوص الموضوع الذي أغنيتموه حقاً.
رأيكم محترم وأنتم الأدرى مني بالأمور الدينية والكنائس المتعددة حول وحدتها من عدمه ، وأقله كُنّا نتمنى تنسيق الأمور بينهم وهذا للأسف لم يحصل كذلك . وتبين لاحقاً هناك تقدم لكنائس جديدة أنشأت حديثاً بالعراق على حساب الكنائس الأخرى وهي حالة مؤسفة حقاً ، وخصوصاً الكنيسة الكلدانية وهو واقع حال ، وعليه ندعوهم لدراسة الموقف لتغيير مسارهم في أتجاه خدمة شعبهم وأستقرار وضعهم وليس العكس مما يحصل حاليا كواقع ملموس على الأرض..
تقبل تحياتنا والقاريء الكريم.
اخوكم
منصور عجمايا
22\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ حسام سامي المحترم
بداية نقدم لكم تهانينا بمناسبة العيد السعيد ورأس السنة الجديدة وكل عام وأنتم والأهل بصحة وسعادة دائميتين.
شكرا جزيلأ لمروركم ومساهمتكم وتقييمكم للموضوع..
أما موضوعكم المعلن للأسف لم نتطلع عليه وهي حالة سلبية علينا ، نوعدك بالأطلاع على الموضوع قريباً جداً وبالتأكيد فهمناه جيداً وفق طرحكم هذا بموجب مساهمتكم لموضوعنا اعلاه..
دمتم والقاريء الكريم بصحة وسعادة مع التقدير
أخوك
منصور عجمايا
22\12\2016



غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1249
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي مايكل
لقد طرح غبطته رأياً , ومن الممكن في هذا الزمان أن يطرح من يشاء من أبناء الرعية رأيه سواء تقاطع أو اتفق معه. كما أن لكل فرد أو مجموعة حقوق وواجبات , والمطالبة بالحقوق حق طبيعي سواء أجهضت بمخطط أم لا . لا يجوز استباق الأحداث , فقد يكون في جعبة غبطة البطريريك  ما يمكنه من الحصول حتى ولو على جزء منها , وربما استلم الضوء الأخضر من أصحاب القرار خلال رحلاته الأخيرة والذين يؤكدون على وحدة المصدر واتفاق الكلمة . أما لماذا انفرد غبطته بطرح تسمية " ألمكون المسيحي , فذلك يتفق مع ما جاء بالفقرة ثانياً من مداخلتك , ويظهر أن القناعة قد تولدت لديه باستحالة اتفاق الزعامات الروحية الأخرى معه ...
تحياتي وعيد سعيد وسنة مباركة لك وللعائلة الكريمة .

 


غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
امر اداري بفصل السيد ناصر عجمايا من الرابطة الكلدانية
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=828589.0


 تصفية المعارضين ... ثقافة مغروسة  في رابطة البترك ساكو وفي مشهد مماثل ماجرى في قاعة الخلد يوم 22 تموز 1979 من تصفية بحق المعارضين وتحت أشراف القائد الاوحد الدكتاتور صدام حسين

فتحتم ابواب جهنم عليكنم يا رابطة البترك ساكو

حان الوقت لتشكيل جيهة اعلامية لاظهار الحقائق وفضخ مخططات  رابطة البترك ساكو

فاروق يوسف

لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1572
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ فاروق يوسف المحترم

ما أتى في حق الاخ ناصر عجمايا من قرار عقيم امر غير مقبول بالمرة ومؤشر خطير على الدرك الذي وصلنا اليه لا سيما المؤسسة البطريركية الكلدانية في السنين العجاف الأخيرة.

وهذا دليل على التخبط وانعكاس للعهد الجديد -العهد الفاشل - الذي صار خطرا محدقا ليس على الكلدان وحسب بل على المسيحية المشرقية ايضا. تخبط كبير وادرة فاشلة ومهزلة في الخطاب الإعلامي لا بعدها مهزلة.

فقط اذكر الرابطة وصاحبها بموقف البابا فرنسيس من اربعة كرادلة تحدوه علانية وفي الاعلام العالمي وعلى مستوى العالم في موقفه من العائلة وذهبوا الى درجة التشكيك ببابويته... مع ذلك لم ينبس بكلمة واحدة علانية او يذكر اسمهم او ينتقدهم بالإسم بينما بإمكانه محوهم من الوجود ضمن هرم الكنيسة الكاثوليكية كونه الحبر الأعظم:
https://www.ncronline.org/blogs/ncr-today/four-cardinals-openly-challenge-francis-over-amoris-laetitia

قارن هذا الموقف مع موقف عهدنا السقيم هذا والسنين العجاف الأخيرة التي صارت خطرا كبيرا علينا كثقافة ولغة وطقس ووجود ومسرحا لتصفية الحسابات والظهور الإعلامي الهزيل بكل ما للكلمة من معنى.

تحياتي



امر اداري بفصل السيد ناصر عجمايا من الرابطة الكلدانية
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=828589.0


 تصفية المعارضين ... ثقافة مغروسة  في رابطة البترك ساكو وفي مشهد مماثل ماجرى في قاعة الخلد يوم 22 تموز 1979 من تصفية بحق المعارضين وتحت أشراف القائد الاوحد الدكتاتور صدام حسين

فتحتم ابواب جهنم عليكنم يا رابطة البترك ساكو

حان الوقت لتشكيل جيهة اعلامية لاظهار الحقائق وفضخ مخططات  رابطة البترك ساكو

فاروق يوسف



غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 765
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ان الرابطة الكلدانية ليست سلماًً للصعود والشهرة انما هي اولا انتماء صادق للكنيسة واخلاص للقومية الكلدانية والتزام بالنظام الداخلي للرابطة وشروط الانتساب ( العضوية ) فكان قرار الرابطة الكلدانية العالمية ( المقر العام ) صائباً 100% . وقولناها ونقولها اليوم ( لا يصح الا الصحيح )
الرابطة الكلدانية العالمية بكل فروعها ومكاتبها هي الصوت العالي لاسكات كل الاصوات النشاز وكل الابواق الصفراء وكل القرقوزات التي ترقص على اوجاع شعبها المهجرة .
من يقارن اعلى سلطة دينية كلدانية متمثلة بغبطة البطريرك ويشبهه بالدكتاتور صدام فيجب ان يطرد من الكنيسة الكلدانية ويحرم من كل حقوقه الكنسية.
لم يتجرأ احد على الجواب على السؤال التالي....( ماذا تعني كلمة المكون المسيحي )
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,828589.0.html
عدنان كندو / فرع الرابطة الكلدانية / كاليفورنيا / سان دييكو


Abo   Rany

غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 765
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى من نادى الى تشكيل جبهة معارضة لفضح مخططات وحقائق الرابطة....
فنقول لك ولغيرك من الواهمين الفقراء اذا تمكنت من تشكيل معارضة في سان دييكو فهناك عشرات الفروع والمكاتب في كل انحاء العالم هم من خيرة شبابنا واساتذة وكتاب ومهندسين واطباء فهم لهم القدرة والكفائة باسكات كل الاصوات النشاز وابواق الشؤم فنقولها لك ولغيرك ( لا يصح الا الصحيح ) فنحن مستعدين لفضح وتعرية كل من تسول له نفسه المساس بكنيستنا ورابطتنا وغبطة البطريرك .
وقد أعذر من أنذر....
واذا فتحت علينا ابواب جهنم فنحن سوف نحرق بنار جهنم  كل من تسول له نفسه التجاوز على كنيستنا والرابطة وغبطة البطريرك
مع خالص امنياتي للطيبين...
عدنان كندو / فرع الرابطة الكلدانية / كاليفورنيا / سان دييكو

Abo   Rany

متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ عدنان عيسى المحترم

على السيد فاروق يوسف الذي هو ضد الرابطة الكلدانية ان يفرح  بهكذا خبر بفصل احد الأعضاء، فماذا دهاه؟ اما ان يفتح باب جهنم على الرابطة الكلدانية وعلى قداسة البطريرك ساكو، فهذا كلام العاجز عن عمل اي شئ. لا أحد يستطيع فعل ذلك غير الخالق، فكلامه رخيص ولا يصل مداه، فهو مردود عليه وعلى من يؤازره ، ومنهم الدكتور برخو الذي يطل علينا بين الفينة والأخرى، ليفرغ ما في جعبته من الرواسب الآسنة العجاف.

سامي ديشو - استراليا


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي الغالي أستاذ صباح المحترم
تحية أخوية .. وبعد
بالرغم من مساهمتكم الأخيرة معنونة للأخ والأستاذ مايكل ، لكنني أرى الآتي:
الموضوع المطروح من قبل غبطته ليس بالأمر الهين ورغم أختلافنا معه هو محض تقديرنا وأحترامنا وسيبقى هكذا ، فهو ليس تكتيك سياسي عابر لظرف معين يمكن القبول به ، أو التحرك ضمن الفن الممكن !!!
لا يا عزيزي الغالي : الموضوع هو متعلق بتقرير مصير شعب متطلع للحياة له تاريخ عريق وأصول حضارية بارقة في المنظار الدولي العام وحضارة شعبنا البابلية الكلدانية والأكدية والسومرية والآشورية معلومة للجميع ، لذا من غير الممكن ومن المستحيل أن نغير كل هذا بجرة قلم من كائن من يكون ، نحن مع المبادي والتاريخ والحضارة عمرها أكثر من 7 آلاف سنة ، هذا العمل هو جناية للتاريخ وللشعب الكلداني والآشوري والسرياني وحتى الأرمني المعتزين والمحترمين لوجودهم القومي الأصيل..
ماذا نقول للأخوة الأعزاء الكلدان المسلمون في أور الكلدانية (الناصرية والكوت والشطرة والنجف والحلة ووووالخ) هذه المناطق المملوءة بالآثار المكتشفة قبل الميلاد بآلاف الأعوام ، وبموجب المعلومات الأكتشافية لحد اللحظة ، المكتشف منها في العراق يعادل 3% فقط مما هو مكتشف من حضارة وادي الرافدين العريقة (العراق التاريخي) وفق تقدير المهتمين بالتنقيب.
كما وأننا وفق هذا المصطلح الطائفي المقيت نكون قد جنينا على شعبنا الذي لازال متواجداً في العراق ، ليكون لقمة مرحة سائدة للفتك به من قبل الأسلام المتطرف شيعياً كان أم سنياً.
والنقطة الأخرى هي ماهو موقفنا من المسيحيين الأكراد المتواجدين في السليمانية وغيرها من المدن الكردستانية؟ هل نقول لهم أنتم مسيحيين وأرفعوا علم المسيح بدلاً من العلم الكردستاني؟
على كل من يطرح موضوعاً ما ... أياً كان ... عليه أن يدرس حيثياته وتبعياته بدقة وموضوعية لكي يتجاوز الأخطاء القاتلة للشعب والمدمرة للوطن.
مع اجمل التحيات لشخصكم الكريم ومع الأحترام لرأيكم العزيز بما هو المختلف معنا ، والتاريخ سوف ينطق الحقيقة الكاملة والتجارب العملية تثبت صحة القول السليم.
أخوكم
منصور عجمايا
22\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ فاروق يوسف المحترم
تحية كلدانية صادقة ونزيهة ونظيفة
شكرا لمساهمتكم الأخيرة هذه ، لنقول : لا يسعنا الا أن نقول لأصحاب القرار الأعلامي بفصلي من الرابطة كعضو عام خولني الفرع بحضور المؤتمر المنعقد من 25 - 27 من أيلول عام 2016 لأكون ضمن الوفد المشارك في المؤتمر بالأجماع بأستثناء معارضة رئيس الفرع على أساس أنني عضو عام وليس ضمن الهيئة الأدارية ، وقرار فصلي من الرابطة موقع بأسم رئيس فرع ملبورن للرابطة ، علماً أنني قبل مدة من الزمن قبل نشر المقالة طلبت أعفائي من الرابطة بسبب خلاف مع رئيس الفرع نفسه ، وفي حينها تم معالجة الموقف من قبل الخيرين أعضاء الرابطة في ملبورن ، وعليه نقول له ولأصحاب القرار وهو أحدهم شكراً لكم ، شكراً لكبحكم للرأي الآخر ، شكراً لمساحة الحرية المفقودة في رابطتكم ، مبروك لكم عملكم الطائفي المقيت ، في تخليكم عن النهج القومي الكلداني ، وعليه أصبحت الرابطة فاقدة للشرعية القومية جملة وتفصيلاً في حالة عدم أصدار بيان بالضد من مصطلح (المكون المسيحي) ، وبات عملها الضحك على عقول الشعب الكلداني العفيف النظيف لشرفاء الكلدان المستمرين بالعمل مع الرابطة ، وتبين عملهم وممارساتهم هذه ، بالضد من تطلعات الشعب الكلداني المضطهد والمعاني للويلات.
 نحيطكم علماً .. دخولنا في الرابطة كان لدفع العجلة الكلدانية للأمام على أساس خدمة الشعب الكلداني وتغييرات طرأت أخيراً وفق هذا المبدأ ، وجميع الزملاء المتواجدين معي في المؤتمر يعرفون ويقدرون أدائي في المؤتمر الأخير للرابطة حباً بالكلدان وتطور عملهم للأمام..
ومع هذا وذاك نقول : شكراً لهم مرة أخرى من الأعماق وأنا من ناحيتي لا يشرفني العمل مع من يقمع ويكبح صوت الشعب وأعضاء الرابطة ، وأية منظمة كانت كلدانية أم غير كلدانية أنا لا أتمكن العمل معها. شكراً لها وأتمنى لها النجاح والتوفيق في عملها وأتمنى أن تكون صادقة مع نفسها وأمتها الكلدانية دون خداع للشعب الكلداني.
دمت بخير وصحة وسلامة
اخوكم وزميلكم
منصور عجمايا
22\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
شكرا لردكم الكريم ومساهمتكم مشكور عليها من الأعماق..
بحق كفيتم ووفيتم بموجب المبادي الكتابية والأعلامية التي تربينا عليها.
نحترم عالياً رأيكم مع التقدير والأحترام وعيد ميلاد سعيد وكل عام وأنتم بألف خير.
اخوكم
منصور عجمايا
22\12\2016



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1572
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ سامي ديشو المحترم

كنت اتمنى ان تعلق او تمنحنا رأيك حول حادثة الكرادلة مع البابا وقارنه بالذي تدافع عنه.  المسألة تحتاج الى تشغيل العقل وحسب.  أنا احترم رأيك ولكن عليك ان تحترم الرأي الأخر. صار لي عقود وانا قريب من الكنيسة الكلدانية ولم أرى خطرا عليها مثل ما تمثله الإدارة البطريركية الحالية ...

اما استخدامها للإعلام فهو سيء جدا وقد وصل الى الدرك الأسفل، شيء هزيل جدا لا يقترفه أي مسؤول يملك خردلة من المسؤولية، لأن فيه تضخيم للذات وتضخيم لأعمال ليست الا عادية لا يكترث لها احد ولن تغير في الوضع ابدا ولن تصل ابعد من القلاية ولا ابعد من الموقع الالكتروني الذي صار مرتعا للإعلام الهزيل.

ترك كل مهمامه الروحية ولا سيما المسؤوليه الأخلاقية في الحفاظ على ثقافة وطقس ولغة كنيسته وشعبه وجرى وراء السراب الإعلامي الذي يوقعه كل يوم في مطب جديد.

وأنا اتحدث كمحتص في الإعلام، ادرسه على مستوى جامعة في السويد، ولكن لا أظن أنك تعترف بذلك وهذا رأيك.

على البطريركيةا الكلدانية ان تراجع نفسها لأن وضعها لا يحسد عليه ابدا ودفاعك بهذا الشكل عنها سيزيد من طينها بلة ولن ينفعها خردلة.

وعيد ميلاد مجيد وسنة مباركة.





غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز عدنان كندو المحترم
تحية أخوية وبعد.
أسمح لي أن أقول لك ما يخدم الأنسان أولاً وأخيراً..
نحن لم نخلق لكي نهدم ، ولم نعمل لكي ندمر ، ولم نسعى يوماً للأنتقام مع الآخرين ، بما فيهم من أنتقم منّا ، قلنا لهم حبنا لوطننا ولشعبنا ومبادئنا نسامحكم ونتمنى لكم قليلاً من الأنسانية من أجل الحياة المتطورة نحو الأفضل ، تبقى أنت والرابطة وأعضائها في عيوننا وأفكارنا ، لا يمكننا الأستغناء عنكم لأنكم كلدان أصلاء لمن هم مع شعبهم ووطنهم وأنسانيتم ، ونحن لسنا أعداء لأحد كان من يكون . وكما قال المسيح أحبوا أعدائكم ونحن نحب أعدائنا وأنتم أخوتنا ولستم أعداءاً لنا أخي العزيز عدنان . ونحن مسامحين وشاكرين لكل من أساء ويسيء الينا ، كوننا نريد أصلاح ما يمكننا أصلاحه بتعقل وعقول راقية متطورة تصلح وتصالح مع الآخرين ، حضرنا معاً ، والتقينا معاً ، وتحدثنا معاً ، وأكلنا معاً ووووالخ.وحملتني بسيارتك الخاصة ذهاباً وأياباً..
على كيفك العمر لا يساعدك على التعصب والحسرة وممارسة القوة بالضد من الآخرين..
انتم منا ومعنا لا يمكننا أن نسيء اليكم ولا لغيركم ، وما يصيبكم يصيبنا ، وقد يكون العكس صحيح وهاذا مانتمناه لكم ، ولا أنسى لقائنا معاً في نيسان عام 2014 وكما لقائنا الأخير وزيارتكم لنا وأجتماعنا سوية مع مكتبكم المؤقر في سان ديكو للرابطة الكلدانية من خلال دعوتكم لنا لأجتماع الرابطة المؤقرة ، وأقول وأصر على الرابطة الكلدانية التي تهمنا جميعاً ، أن كنّا داخل الرابطة أم خارجها ، ولكنني يؤسفني جداً للكاتب القومي من أمثالكم ليتفوه بكلام العنف والعنف المضاد ، هذا في حكم الكتابة والثقافة مرفوض رفضاً قاطعاً جملة وتفصيلاً أخي العزيز مهما كانت النتائج مائلة للخطأ بالنسبة لكم كما تفهمونها وتستوعبونها.. نحن مسالمون ولا نرغب العنف وبالضد من الأرهاب والأرهابيين ، وبالضد من داعش وماعش .. عذراً أن كنّا قد أقسينا عليكم..أكرر أنت وكل جماعة الرابطة أخوة أعزاء نحترمكم ونقدر وجودكم ، وأرى ليس من الصحيح نهاية طرحكم تحت أسم مكتب الرابطة في سان ديكو ، لأنني أعلم يقيناً الغالبية لم يوافقونكم لهذا الرد.أبداً أبداً.. ولا غبطة البطرك نفسه ، الذي أنت من المدافعين عنه ، فلا تعتقد أبداً نحن بالضد منه مطلقاً .. بل العكس هو الصحيح تماماً ..
دمت بخير والعائلة الكريمة وعيد ميلاد سعيد وكل عام وانتم بألف خير ويسر وسلام.. وللقاريء الكريم الصحة والسلامة واليسر الدائم
اخوكم
منصور عجمايا
22\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ الشماس سامي ديشو المحترم
تحية طيبة وبعد
عيد ميلاد سعيد كل عام وأنتم بألف خير
عزيزي الشماس الغالي: شكرا لك ولردك بالضد من الأخ فاروق .. ما يؤسفنا بصفتك شماس وقريب جداً من الكنيسة ، أعذرني أن أقول لك أخي الكريم ، يفترض أن تكون مع أقامة الصلح بين المختلفين ومسامح كريم ، وأنساني أكثر من غيرك وليس أن تسكب الزيت على النار أكثر..لنكن جميعنا مسامحين لأحدنا الآخر وليس حمالي الأسلحة والعنف بالضد من الآخر.. ونحن مقبلون على أيام سعيدة وأعياد مليئة بالفرح والورود والرياحين دون غيرها..
تقبل تحياتي والقاريء الكريم..
22\12\2016



غير متصل فارس ســاكو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور ليون برخو المحترم

القرار الجائر الذي اتخذ بحق السيد ناصر عجمايا  ارادوا به ان يصبح السيد عجمايا مثالا لكل من يفكر بان ينطق بالحقيقة ويشخص الاخطاء ويقول  لهم لا  .
أن مثل هذا القرار  الجائر له أبعاد خطيرة جدا  على مستقبل كنيستنا الكلدانية  في هذا العهد الفاشل كما وصفته   .في ممارسة نفس الاسلوب للقادة الذي عرفوا بدكتاتوريتهم في قمع الحريات وإسكات الأصوات. وأدخلنا مرحلة عبادة الأشخاص

في هذه السنوات العجاف خسرت كنيستنا الكلدانية وشعبها الكلداني  الكثير والكثير جدا  خسرنا وجودنا القومي وخسرنا طقسنا الكنسي وفقدنا لغتنا  وخسرنا مكانتنا لسبب ان البطريركة اصبحت ساحة حرب لتصفية الحسابات
 اليوم  كنيستنا الكلدانية المقدسة  وشعبها الكلداني بأمس الحاجة الى الاقلام الشريفة مثل قلمكم لكي نحافظ  على ما تبقى على مسيرة كنيستنا من الاندثار والضياع
واكرر دعوتي لانشاء جبهة أعلامية قوية تضم خيرة الكفاءات من أبناء شعبنا من المدافعين عن الحق وقول الحقيقة التي اوصى بها سيدنا يسوع المسيح
تقبل تحياتي

فاروق يوسف


لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

شر البلية ما يضحك !

يا جماعة الرابطة ..
مو أنتم منزلين صور بالفيس بوك وياكم ناصر عجمايا ووأنتم بالصور دهن ودبس؟
يعني أنتقد البطريرك تم فصله! زين الي ينتقد ذات الآلهية وكتبه شراح تسون بيه؟ تعدموه؟
أيدنا فكرة المكون المسيحي وآخر أنتقدها! هل يعني تصفية المخالفين بالرأي؟
أنتقدنا القومجية لكثرة خلافاتهم وتوجهاتهم لكن الكنائس ورجالها لا يختلفون عنهم بالخلافات
قرار الفصل لم يتخذ بدراسة وعناية بل بعجالة وتخبط !!
أعطاء الوقت الكافي للمخالفين ربما يجعلهم يغيرون أرائهم ومواقفهم وليس تصفيتهم!
ونتسأل ماذا عن المستقل الذي ليس له أنتمائات ويكتب أنتقاد كيف سوف تتعاملون معه؟
وكيف سوف تتصرفون مع لا قومي ولا مؤمن ولا رابطة ولا كنيسة ولا الله ولا يهمه جنة ولا نار؟وعكسهم أيضاً؟
هل تسقطون جنسيته! ام تسقطون هويته المتوارثة؟ او تقطعون الكهرباء عنه مثلاً
على كل حال لم نكن نتوقع أن يتم التصعيد بهذا الشكل بسبب أختلاف الأراء والأفكار
رغم أختلافنا مع كاتب المقالة وفكرته وأسلوب المخاطبة في المقالة.. لكنه يعبر عن فكره ورؤيته!
فكان بأمكان الرابطة الأجتماع به ومناقشة الموضوع وفي أسواء الحالات تعليق عضويته مؤقتاً!
وهنا السؤال الذي يطرح نفسه كيف سوف تستطيعون أقناع الأشوريين والسريان بفكرة المكون المسيحي؟
خصوصاً هم يشاهدون أقصائكم للمخالفين الكلدان سواء كان على مواقفهم وهذه المرة على أرائهم؟
النداء به شمولية لكل أبناء شعبنا ولكل التسميات لتناسب ظروفهم الصعبة في المنطقة
لتكون نواة مشتركة بالمواقف والتحديات من جميع الهويات والمكونات والمفروض أن تشمل المخالفين أيضاً!
على كل حال يبدو أن فكرة المكون المسيحي قد لا ترى النور رغم شموليتها!
لكثرة الخلافات القومية والحزبية والمذهبية والكنسية... واللآت أعلم بالقادم
تحياتي


غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3695
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مسيحـنا يقـول : أنا هـو الحـق
إذن ، ما الـذي يُـخـيـفـنا عـن قـول الحـق ؟ إذا ما بـيها ( إعـدام ) !
وليس غـريـباً إنْ أخـطأنا ، فـكـلـنا معـرّضون للخـطأ ، نعـتـذر ونـصـحّـح ولكـن قـبل كـل ذلك ، من الضروري للـنـاقـد الـنـزيه أن يُـشـيـر إلى الخـطأ ، أما الكلام الفارغ لا نعـيـره أية أهـمية .


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والأستاذ فارس ساكو المحترم
تحية كلدانية وطنية انسانية .. وبعد
شكرا لمقالتكم التي اغنت الموضوع ورايكم المحترم ايا كان محض احترامنا وتقديرنا أستناداً الى مبدأ حرية الراي والراي الاخر.
تحية لك وللعائلة وللشعب الكلداني وعموم المسيحيين وفي مقدمتهم غبطة الباطريرك الجليل ساكو الأول .. داعين من الرب أن يمنحه مزيد من الصحة والعافية ويقوي مركزه لكي يخدم روحانياته وواجبه الديني بمحبة المسيح ويسامح نفسه وحاشيته الدينية والعلمانيين أن أخطأوا بحقه ، وينزع ثوب الضغينة والكره في داخله ، تجاه نفسه وعموم الشعب بما فيهم رجال الدين ، لتسير الأمور الدينية والدنيوية لخدمة المجتمع العراقي عموماً والكلدان والسريان والآثوريين والأرمن وكل ضعيف فقير في العراق خصوصاً..
دمت بخير وعيد سعيد يعم على الجميع مع خالص التحيات لكم وللقاريء الكريم
اخوكم
منصور عجمايا
22\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز والأستاذ فاروق يوسف المحترم
تحية كلدانية وطنية أنسانية وبعد
شكرا لمساهمتكم وتقييمكم للأمور وتحليلكم الواقعي ، ، لكنني فرح ومرح جداً بهذا القرار المحترم الذي كشف وبين النوايا الضحلة التي يحملونها ضعفاء ومتملقي الكلدان بنواياهم الخبيثة كما مارسها الأسخربوطي مع الرب المسيح ، وصدقني أنا طلبت الأستقاللة من الرابطة منذ 25\11\2016 وكل المعلومات مخزونة ومحتفظ بها بدقيقتها وتواريخها وأيامها بدقة متناهية ، وسوف أنشره في الوقت المناسب..كنّا نعلم يقيناً بكل ما ذكرتموه سابقاً ، لكننا مارسنا العمل معهم سياسياً لنكشف هؤلاء المدعين بالكلدانية وسيوفها مشرعة بالضد منها.
عيد سعيد وكل عام وانتم بألف خير وتحياتنا لكم وللعائلة وللقاريء الكريم
اخوكم
منصور عجمايا
23\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز والأستاذ حكيم البغدادي المحترم
تحية كلدانية وطنية أنسانية .. وبعد
دمت وجميع الأخوة بخير ويسر وسلام ..عيد مبارك يعم عليكم وسنة جديدة نحيا بها بسلام وأمان وأستقرار.
شكرا لتفهمكم للموضوع وموقفكم الواضح تجاه ما آلت اليه الأمور ،، وهي ليست غريبة علينا .. كلما يحدث اليوم هو ضغط نفسي قديم وثقافة الغاء الآخر متوارثة عبر عقود الفاشية التي دامت ما يقارب 5 عقود خلت اتنتج وضع أسوء من سابقه من الناحية الأنسانية والوطنية ، هذه أفرارزات مرحلة معقدة عاشها العراقيون ، في حب السيطرة والضغائن والكره وتسقيط الآخر وكبح الأفواه وعنف نفسي مستمر..وووالخ.. والله يساعد الجميع ، ومنهم هؤلاء المتطفلون على القومية الكلدانية حباً بالصور والبروز الشخصي وهلم جرا بعيداً عن نكران الذات والتضحية المطلوبة في خدمة الشعب والوطن..
نختلف نعم ، وننتقد نعم ، ورأي مخالف نعم .. ولكن أن يتحول الأختلاف والنقد الى ضغائن وتصفية حسابات هذه هي مشكلة قسم من الشعب ، وعليه وفق هذه الحصيلة أمامكم .. سوف نبقى نراوح في مكاننا دون أن نتقدم خطوة واحدة الى الأمام ، وسوف يعاني شعبنا الويلات المستمرة من جراء هذه الافعال المشينة والمدانة ، وهذه حالة مؤلمة يرثى لها..فكن على ثقة أنني طلبت الأستقالة من الرابطة منذ يوم 25\11\2016 ، وبتأثير الأخوة الأعزاء في الرابطة نفسها عالجت الموضوع بأخلاق عالية مع موقع قرار الفصل .. تيمنناً وأحتراماً للأخوة الأعزاء في الرابطة نفسها . وهذا الكلام موثق كاملاً..سوف أنشره بالوقت المناسب.
كانت المرحومة أمي تقول:سورايا لا أثيا بيدح (المسيحي لا يستلم السلطة لأنه سيكون قاسي اكثر من غيره).والتاريخ يشهد على ما نقوله قديماً وحديثاً..والواقع امام الجميع يتكلم.
تقبلوا تحياتنا والأخوة الأعزاء القراء..
اخوكم
منصور عجمايا
23\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز الأستاذ مايكل المحترم
تحية كلدانية وطنية أنسانية .. وبعد.
شكراً لردودكم المتعاقبة للموضوع والتي بحق وحقيقة عززت تواجده وأغنته في لطفكم وأفكاركم النيرة ، التي كنّا نعلمها ونقرأ ما فيها بين السطور ، والتجارب المريرة علمتنا ووضحت طريقنا بكل صغائرها المؤذية لنا وللشعب العراقي..
شكرا للأمثال الألقوشية التي ذكرتها ، كانت أيضاً موجودة بمثيلاتها في تللسقف مشابهة لها تماماً أو طبق الأصل (كوبي) نظراً للتقارب بيننا..
كما تعلمون ويعلم الجميع الحرية مطلوبة ولابد منها ، والأنسان ولد حراً خالي من أية ثياب ، ولابد أن يعيش حراً أبياً كريماً ، والوطنيون العراقيون دفعوا أنهاراً من الدماء عبر التاريخ القديم والحديث ولحد الآن للعيش بحرية وكرمة وعزة نفس مطلوبة..
هذا هو حال الأنسان لابد أن يضحي من أجل مستقبل الأجيال في الحياة الجديدة ..فهذا هو الزرع المطلوب لكي نحصل على الناتج النظيف خالي من الزيوان لتكون حنطتنا براقة نستفاد منها في حياتنا الحالية والمستقبلية..
عيد ميلاد سعيد وكل عام بخير لكم وللعائلة الكريمة ولجميع قرائنا الأفاضل
اخوكم
منصور عجمايا
23\12\2016



غير متصل Salem Canada

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 134
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز حكيم البغدادي المحترم
بعد الاستئذان من الاخ العزيز ناصر عجمايا المحترم
جاء في ردّك :(يعني أنتقد البطريرك تم فصله! زين الي ينتقد ذات الآلهية وكتبه شراح تسون بيه؟ تعدموه؟) انتهى الاقتباس
أولاً، و برأيي البسيط جواب تسائلك هو:
المادة 225 من قانون العقوبات العراقي رقم (111)  :   “يعاقب بالسجن المؤبد ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة من أهان بإحدى طرق العلانية رئيس الجمهورية أو من يقوم مقامه أو مجلس قيادة الثورة أو حزب البعث العربي الاشتراكي أو المجلس الوطني أو الحكومة. وتكون العقوبة الإعدام إذا كانت الإهانة أو التهجم بشكل سافر وبقصد إثارة الرأي العام ضد السلطة.
وهكذا أعدم الفنان العراقي صباح السهل، ومنعت أغانيه من البثّ في العراق بعدها، ومنع حتى التداول باسمه أو بأي من إنتاجاته، تحت طائلة المعاقبة والملاحقة القانونية.
عزيزي اما الذي يسئ الى الذات الإلهية اعتقد عقوبته كانت فقط ستة أشهر، والكارثة يا اخي ،البعض من ابناء كنيستنا الكلدانية،الاولوية  عندهم هي إرضاء البشر وليس الله.مع كل الأسف .
وكل عام والجميع بألف خير.


متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ ناصر عجمايا المحترم

ردي الاخير كان موجهاً للسيد فاروق يوسف الذي فتح باب جهنم على رابطة البطرك ساكو. هل أنا أصب الزيت على النار؟ ردّك الاخير لي، كان الأجدر بك ان توجّهه الى السيد فاروق يوسف لأسلوبه غير المسؤول، وان تنصحه ليكف من هذه التصرفات التي لا تجدي نفعاً، بل تقلل من شأنه.

اخي الكريم: حسب رأيي أخطاتَ في مقالك هذا، لان قداسة البطريرك قالها بوضوح: مع الاحتفاظ كل  طرف بخصوصيته. قداسته مع كل مكونات شعبنا تحت مسمّى المكون المسيحي الذي يجمع الكل لغرض الخروج بورقة واحدة وخطاب واحد. من غير الممكن جمع مكونات شعبنا تحت اسم اخر، لا الآرامي كما تقول، ولا الكلداني ولا الاشوري ولا السرياني ...

المطلوب فريق واحد يمثل المسيحيين جميعا بمؤسساتهم السياسية والثقافية والاجتماعية والكنسية. لايمكن ان يترك الرؤساء الكنسيون سياسيينا ليقرروا مصيرنا لوحدهم في هذه الظروف، خصوصا كبلد مثل العراق. نعم رأيك يكون صائبا في البلدان الديمقراطية المتحضّرة والعلمانية، من هذا المنطلق تعجّبتُ من مقالك هذا وانت سيّد العارفين بظروف العراق وعضو في الرابطة الكلدانية حين كتابتك للمقال.

عيد ميلاد سعيد وسنة مباركة للجميع.

سامي ديشو - سدني


غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 765
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاخ ناصر عجمايا المحترم..
ردك لي بتاريخ 12-22- 2016 (على كيفك العمر لا يساعدك على التعصب والحسرة وممارسة القوة بالضد من الآخرين). انتهى الاقتباس .
اريد ان اوضح لك شيئاً  كان ردي الاخير واضحاً وانت سيد العارفين موجهاً بالحرف الواحد لمن شبه غبطة البطريك بصدام حسين ودكتاتوريته في معاقبة معارضيه وكان رده قاسياً ومخالفاً لكل الاعراف والقيم الاخلاقية لانه يوجه كلامه لاعلى سلطة دينية ورمز كلداني واعلى مرجعية دينية كلدانية المتمثلة بغبطة ابينا البطريرك.
وانت في كل ردودك للسيد فاروق تمتدحه وتشكره على مواقفه المتضامنه معك واتيت ورديت علي بالاقتباس الذي اوردته من ردك علي ووصفتني بالتعصب والحسرة وممارسة القوة بالضد من الاخرين ولم توجه كلامك للسيد فاروق وزعلك علية حينما يصف غبطتة ويشبهة بالدكتاتور صدام . لماذا هذا الكيل بمكيالين وانت الكاتب القدير واذكرك هنا في أخر لقاء لي معك في سان ديكو قبل حوالي الشهر حينما قلت لك تكلم مع السيد فاروق بان يكف عن مهاجمة البطريرك والرابطة لانه محسوب على اتحاد الادباء والكتاب العالمي الذي مقره استراليا بكونه عضو فيه. فقلت لي بالحرف الواحد انه لا يسمع كلامنا .
فكيف كل ردودك له تبدائها بالشكر والامتنان وهو يكتب الاتي في رده ....( تصفية المعارضين ... ثقافة مغروسة  في رابطة البترك ساكو وفي مشهد مماثل ماجرى في قاعة الخلد يوم 22 تموز 1979 من تصفية بحق المعارضين وتحت أشراف القائد الاوحد الدكتاتور صدام حسين

فتحتم ابواب جهنم عليكنم يا رابطة البترك ساكو

حان الوقت لتشكيل جيهة اعلامية لاظهار الحقائق وفضخ مخططات  رابطة البترك ساكو)

فاروق يوسف

حينما تشكره في ردودك عليه فهذا معناه انك موافق على كل الكلام الذي كتبه... فماذا تتوقع مني كعضو في الرابطة وككلداني حينما يوجه الكلداني فاروق يوسف هذا الكلام في الاعلام ((فتحتم ابواب جهنم عليكنم يا رابطة البترك ساكو) انتهى الاقتباس اليس من حقي ان ارد على هذا  التحدي.
من ردك (ولكنني يؤسفني جداً للكاتب القومي من أمثالكم ليتفوه بكلام العنف والعنف المضاد ، هذا في حكم الكتابة والثقافة مرفوض رفضاً قاطعاً جملة) . انتهى الاقتباس
انني وجهت ردي الى من يريد تشكيل جبهة اعلامية ضد البطرك وضد الرابطة وليس موجه لسيادتكم وفي عرف وتقاليد الكتابة من يوجه لك كلام عنيف توجه له كلام اعنف مما كتبه لانه ليس اعلى شأن ممن يوجه له الكلام واذا كنت قد رديت على السيد فاروق بان لايجوز تشبيه غبطته بالدكتاتور صدام فكنت قد قلت بانك لا تكيل الكيل بمكيالين عزيزي ناصر وانني اقول هنا ان كل كلداني لا يعترف بمرجعبته العليا وغير راضي على قراراته فليبحث عن مرجعية اخرى له تناسب تفكيره العبقري واتمنى من كل من يعتبر نقسه استاذ الاعلام ان يوجه اعلامه لكنيسته ومرجعيته العليا لا ان يوضب درجته الاعلامية بمعاداة كنيسته ومرجعيته.
اخي العزيز لماذا لم تكتب ردك اعلاه .....ولكنني يؤسفني ....الخ للسيد فاروق حينما كتب ما كتب من عنف وتهجم صريح فاضح لغبطته والرابطة.
نحن مسالمون ولا نرغب العنف وبالضد من الأرهاب والأرهابيين ، وبالضد من داعش وماعش .. عذراً أن كنّا قد أقسينا عليكم.
من ردك (وأرى ليس من الصحيح نهاية طرحكم تحت أسم مكتب الرابطة في سان ديكو...الخ ) انتهى الاقتباس.... نود اعلامكم بان هناك توجيه من رئاسة فرع كاليفورنيا / سان دييكو بان اي عضو في الرابطة حينما يكتب يذيل موضوعه بتوقيع بانه عضو الرابطة..
نتمنى لكم ولكل القراء عيداً سعيداً تحت حماية ورحمة الرب يسوع المسيح واترك للقراء المنصفين الحكم الصائب لما هو صحيح في هذا الشريط الموسع...
ونحن بأنتضار تشكيل الجبهة الاعلامية المضادة لغبطته والرابطة ولكل حادث حديث....
وابقى انتظر الى من سيجيب على سؤالي ....ماذا تعني لكم جملة ( المكون المسيحي )..؟
عدنان كندو / فرع الرابطة الكلدانية / كاليفورنا / سان دييكو


Abo   Rany

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3695
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لـو كان مؤتمر الـنـهـضة قـد وافـق عـلى حـضور أي كان ( خان شـغان ) !!! موثـقة ... لكان عـدد كــُـتــّـاب الردود قـَل .


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي العزيز الشماس سامي ديشو المحترم
تحية عيد ومحبة نابعة من الأنسانية
شكرا لمروركم مرة أخرى فرأيكم وجميع الآراء بما فيها المختلفة مع توجهاتنا وآرائنا ، كما أكدنا ونؤكده الآن وفي المستقبل ، أنها محض أحترامنا وتقديرنا ، مستندين ومؤمنين بالرأي والرأي الآخر وتطور الفكر ، وفي خلاف ذلك وفي خلاف النقد لا تطور للحياة ، وأؤكد هنا النقد هو واحد ليس فيه أسود ولا أبيص ولا رمادي ، ولا جارح وغير جارح ، أنها قصر نظر في تصنيف النقد ، فالكاتب والمفكر ورجدل السياسة والدين ، عليهم جميعاً أن يتحملوا النقد لأن الأخير في صالحهم ، وفي تغييب النقد تتحول الأمور الى أمراض النرجسة والأستبداد وحب الذات وأعماء للطريق وليس وضوحه للعمل الأفضل ، وهنا تكون الكارثة على الشعب برمته.
الحقيقة نعتذر من أدخال (صب الزيت على النار) في في ردنا السابق بالنسبة لكم ، وهذا المصطلح كان المقصود في رد الأخ عدنان كندو ، ولكن كثرة الردود والمداخلات على الموضوع ، بالتأكيد أختلطت الأمور عندي ، وتوقعت أنت الذي تهيج الأمور.
تحية لك وللقاريء الكريم وكل عام وكل الأعياد أنت والأخوة والعوائل جميعها بالف الف خير..
اخوكم
منصور عجمايا
24\12\2016



متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ ناصر عجمايا المحترم

لا داعي للاعتذار بين الاخوة، فأنت اخ عزيز. كان من المفروض، وانت عضو في الرابطة الكلدانية، ان تقوم بمناقشة ما تود طرحه في الاعلام بينكم أنتم في فرع الرابطة في ملبورن. هل يصحّ ان تقول لقداسة البطريرك ساكو وإخوته رؤسائنا الروحانيين ما يلي ( مقتبس من مقالكم): اقلعوا روح اليأس والضغائن والكره داخل نفوسكم.!!!! في حين انك تعرف جيداً وقلتها في المقال، ان قداسة البطريرك ساكو ينادي بالدولة العلمانية  وهو عراقي وطني بامتياز ، قالها ويقولها باستمرار : الدين لله بينك وبين ربك والوطن للجميع.

اعتقد انك استعجلت بعض الشيء في مقالك هذا. شخص مثلك بامكانياتك وخبرتك وخدمتك للامة الكلدانية ، كان بالأحرى عدم اللجوء بكتابة مثل هذا المقال في هذا المنعطف الخطير. تحياتي....

سامي ديشو - استراليا


غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 765
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز ناصر عجمايا المحترم
من ردك للشماس سامي ديشو تقول ( وهذا المصطلح كان المقصود في رد الأخ عدنان كندو ) عزيزي ناصر لو تقرأ ردي الاول جيداً لوجدت أنني لم اصب الزيت على النار بل ركزت على شيئين من موضوعك (من نحن ولم اقول من انت) للنصح غبطة البطريرك.
وقلت ايضاً يجب ان لا نطلق عبارات ( الطائفيه / الانقلاب المفاجيء / هلاك الشعب / وكثير هي الاتهامات لغبطة  البطريرك ) قكان ردي هادئاً بعكس ما ذهبت اليه في ردك للشماس.
واتمنى من جنابكم الموقر ان لاتنصتوا الى الاصوات النشاز واصوات تعادي غبطة البطريرك علناً  وانت ذكرتهم لي بالاسماء في اللقاء الاخير بيننا في سان دييكو سواء في اجتماع الرابطة او في مقر جمعية تللسقف الكلدانية الخيرية.
اخي ناصر انك في اكثرية ردودك على بعض الكتاب ( الفارغين / المعادين / يطلقون على نفسهم كتاب بينما هم فارغين ) كانت مدحاً وشكرأ لكلماتهم البذيئة لغبطته ولم تردعهم او توجه نقداً لهم الذي يناسب توجهاتك وكلمتك في اجتماع فرع الرابطة / كالفورنيا / سان دييكو قبل شهر حينما استضافك الفرع كانت ايجابية تجاه دور غبطته  المشرف والقوي في خدمة كنيستنا الكلدانية ونحن في سان دييكو فوجئنا بمقالتك الاخيرة.
واتمنى من جنابكم الموقر ان ترد على سؤالي حول مفهومكم لجملة ( المكون المسيحي )
عيد ميلاد سعيد وايام ملؤها المحبة والوئام لك ولعائلتك الكريمة.
عدنان كندو / فرع الرابطة الكلدانية العالمية / كاليفورنيا / سان دييكو


Abo   Rany

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الشماس سامي ديشو المحترم
تحية أخوية أنسانية وبعد
عزيزي: شكرا لردودكم المتعاقبة التي أغنت الموضوع وعززت الحوار كونها تختلف مع آرائنا وهذا ما نحترمه ونقيم أدائه للفائدة العامة ، وهو حال الأنسان السوي ، ممكن يصيب هنا أو يخفق هناك ، لأننا لسنا مثاليين في الكون ، بل ناس على قدر الحال من المعرفة العلمية والفكرية ، ونحن دائما نتعلم من خلال الحوار مهما كان قاسياً قبل أن يكون لطيفاً أو مجاملاً ، كما ونتعلم من شعبنا بعد أن نستطلع آرائه.
مقتبس:اقلعوا روح اليأس والضغائن والكره داخل نفوسكم.أنتهى.
نعم عزيزي الشماس ما طرحناه هو الواقع الذي نراه ونؤكد عليه الآن ، والسبب غبطته يحمل في نفسه كل ما ذكرناه أعلاه بموجب رؤيتنا وأطلاعنا للواقع المكشوف على الأرض ، لأن الواقع العملي الملموس هو الذي يتكلم ولست أنا المتكلم ، كوني أرسلت له رسالتين عبر الأيمل ولم أستلم الجواب منه ، وأتصل معي أحد القساوسة المعنيين بالأمر وناقشنا الموضوع دون جواب من الأثنين ولحد الآن ، وعليه تأخرت في الأجابة لأنتظار ردكم الكريم ولم يحدث..والسبب الآخر لقساوتي أعلاه هو : معرفتي التامة بوضع كنيسة سان ديكو والتقائي المباشر مع شريحة واسعة من الجمهور من خلال زيارتي المباشرة قبل شهر ، وهنا حرصي المتزائد على شعبي قومياً وكنسياً ، كما يقول في الأنجيل ما معناه (غيرتي لكنيستي أكلتني)، فجعلتني أن أكون قاسياً وفق فهمكم وأستيعابكم ، فأعتبرته نقداً بناءاً في خدمة شعبي وليس شيئاً آخر، كون ليس لي أية مصلحة شخصية تذكر..
أتمنى أن يكون ردي هذا مفهوماً لكم وللقاريء الكريم وللمعنيين بالأمر..
أخوكم
منصور عجمايا
26\12\2016



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2046
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز عدنان عيسى المحترم
تحية أخوية أنسانية .. وبعد.
دمت والعائلة بألف خير ويسر وسلام ، كل عام وكل الأيام وأنتم ومن هم حواليكم بكل صحة وسلامة
عزيزي: مرة أخرى شكراً لردكم الكريم مهما أختلفنا أو أتفقنا معه ، فهو محض تقديرنا لكم وأحترامنا له..
غبطته يقول من فمه وما سطره قلمه الآتي:(لم يعد هناك نخبة تتحدث والبقية الباقية تطيعها).. أي ليس هناك راعي يقود رعاة في الحقل ، من دون أن يكون لهم كلمة يتفوهون بها وبحرية كاملة.
اليوم هو عصر التقنية والتكنلوجيا والعلم والتطور والثقافة والأدب ورؤى متنوعة مختلفة ، من أجل التقدم البشري والتطور الأنساني..
في الأنجيل يقول (الكمال هو لله وحده) .حيث ليس هناك كمال للأنسان كونه خارج المباديء المثالية ، لأن المثالية يتمتع بها المسيح وحده  والجميع خطاة هذا هو مختصر للفكر الروحي ، هذه هي الحقائق والثوابت الموجودة رزحياً مثالياً . علينا أن ننزل الى مستوى الشعب ونسمع منه وحتى نتعلم منه ليس عيباً أبداً ، كما ويفترض أن نتقبل النقد من عموم الشعب بما فيه الأنتقاد من قبل أي أنسان كان أو لأية شخصية كانت على الأرض. دنيوية أم دينية ، ونحن دائما ننتقد وننقد بصفتنا كتاب لنا رؤيتنا من أجل خير الشعب وتقدم الوطن كما ويفترض تقبل الأنتقاد والنقد الذاتي . حيث نمارس النقد الدائم للأسلامي السياسي وتطلعاته الفكرية والأيديولوجية والحزبية والتحزب وهلم جرا ، فماذا سيكون موقف هؤلاء منّا وعدائهم لنا وهم في السلطة العراقية الحالية أم هم في خاجها؟. وكما تعلمون نحن أول من أوجد مصطلح ماعش كونه رديف لداعش ولا يقل سوءاً عنه بل أكثر فتكاً بالشعب العراقي عموماً وشعبنا الأصيل خصوصاً.
بموجب هذا وذاك عليهم أن يصدروا حكم الأعدام على جميع الكتاب ومنقديهم ، وفق رؤيتك والآخرين معك الذين وللأسف أقل من أصابع اليد الواحدة..أما البقية الباقية الغالبية فهي الى جانب توجهاتنا ورؤيتنا ، ونحن هنا نقيّم هذه الآراء ونحترمها كما نحترم الآراء التي تخالف رؤيتنا بما فيه رأيكم المحترم القاصر للأسف مع الأعتذار لكم كأنسان متطلع نحو الثقافة وحيثياتها.
أما الكتاب الآخرين الذين يدلون بكلماتهم وتعابيرهم مهما كانت لطيفة أم قاسية هذا لا يعنينا أبداً ، وليس من حقنا سوى أحترام آرائهم وتوجهاتهم الخاصة حتى وأن تجاوزوا علينا ، فكيف مع الآخرين ، وهؤلاء هم الآولى بالدفاع عن أنفسهم ولسنا نحن من يدافع عنهم ، فلا نقبل أن نكون محامي الدفاع عن غيرنا..
أما موضوع أستضافتكم لنا في أجتماع مكتب الرابطة في سان ديكو ، نحن من جانبنا قيمناه مشكورين عليه وهو محض أحترامنا وتقديرنا العالي ، ونعتقد قدمنا لكم رؤيتنا المطلوبة من خلال مشاركتنا في مؤتمر الرابطة المنعقد في عنكاوا في 25-27 من أيلول الماضي ، قدمنا ما يخدم الرابطة والقضية الكلدانية وأمتنا وليس العكس الذي قد يفهمه زيد من الناس. وقلنا كل عمل فيه نواقص ، وبالرغم من النواقص الكثيرة في المؤتمر الا أنه يعتبر حالة متقدمة للأمام ، وهذا محض تقديرنا وأحترامنا ، أما وأن تحدث تطورات أخرى لاحقة بالضد من تطلعات شعبنا وقوميتنا وأمتنا ، وبالضد من أهدافنا والنظام الداخلي للرابطة التي حملت أسم الكلدان عالياً ، وبالأفعال مناقضاً لكل ما أكدنا عليه في المؤتمر ، فهنا الطامة الكبرى التي لا ولم ولن نقبل به ، مهما كان مصدرها ونواياها التي تناقض مع الخط العام للكلدان الأصلاء ، لأن التاريخ معنا وشعبنا معنا لأننا على حق ، فيزداد وعيه وأخلاصه لنفسه ولشعبه الكلداني وأمته الكلدانية ويعمل لبناء لغته الكلدانية..
تقبل تحياتي مع الشكر لك وللقاريء الكريم..
أخوكم
منصور عجمايا
27\12\2016