تكريس المذبح الجديد في كاتدرائية مار يوسف


المحرر موضوع: تكريس المذبح الجديد في كاتدرائية مار يوسف  (زيارة 1240 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ستيفان شاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 325
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تكريس المذبح الجديد في كاتدرائية مار يوسف
بمناسبة إحتفالات الكنيسة بعيد مار يوسف البتول والذي يقع في الأحد الرابع من أسابيع البشارة حسب الطقس الكلداني، كرّس سيادة المطران مار بشّار متّي وردة المذبح الجديد في كاتدرائية مار يوسف في عنكاوا يوم الأحد 18 كانون الأول 2016، بحضور سيادة المطران مار نيقوديموس متّي شرق رئيس أساقفة الموصل وكوردستان وكركوك للسريان الأرثدوكس والآباء الكهنة وجمعٌ غفير من المؤمنين.
وأشارَ سيادتهُ في كلمة الشكر التي قدمها إلى تكريس المذبح الجديد يحمل خصوصية في الظروف التي يعيشوها مؤمنونا، فلقد إستقبلت بلدة عنكاوا أكثر من 13000 عائلة مهجرة قسراً من الموصل وسهل نينوى، وأراد داعش محو تاريخنا في المنطقة، ونشكر الله لأن الغلبة كانت للصليب الذي أعتلى أبراج الكنائس من جديد في قرانا المحررة، لذا، وكتعبير شكرٍ لله على هذه النعمة، تم نصب حجارة من مذبح كنيسة مار أوراها في باطنايا وحجارة أخرى منمذبح كنيسة مار أدي في كرمليس في المذبح الجديد المُكرس في كاتدرائية مار يوسف.
وشكر سيادته كل الذين عملوا من أجل إنجاح تأهيل الكاتدرائية من مهندسين ومشرفين، وكل الذين ساهموا بالصلاة والدعم المعنوي والمادي.
كما وشدد سيادتهُ على أهمية البناء الروحي لجسد المسيح، الكنيسة، شعبُ الله، فالأبنية مُعدة لتكون مكان صلاة ولقاء بالمسيح يسوع، ويجب أن تكون أبنية جميلة، ولكن جمالها يزداد رونقاً بحضور المؤمنين ومُشاركتهم في الأسرار وعيشهم دعوتهم المسيحية. وأضاف قائلاً: يبقى الأهم إلتزامنا الإيماني والشهادة لمسيحيّتنا والسعي لنكون المؤمنون الذين تنتظرهم الكنيسة، لا في الأعياد والمناسبات فحسب، بل أن نجعل من كل يوم أحد عيد قيامة لنا، ونكون نحن، آباء وأمهات، إنموذج لأولادنا لا سيما في هذه الأيام العصيبة والتي تُهاجٍم فيها العلمانية كل القيم المسيحية التي إجتهدَ آباؤنا وآمهاتنا في زرعها في نفوسنا.
وقدّم سيادة المطران مار نيقوديموس متّي شرف صليبا وإنجيلاً هدية للمذبح الجديد، وأثنى على أعمال الترميم والتأهيل، وأشاد بالعمل، فمار يوسفُ البتول يستحقُ هذا الإكرام.

وأجرى غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل على الكلدان وسيادة المطران مار باسيليوس يلدو إتصالاً بسيادة المطران مار بشّار متي وردة مُباركين الإحتفالية ومهنئين سيادته بجمالية الكاتدرئاية ومؤكدين صلاتهم ومحبتهم للإيبارشية أربيل الكلدانية.