لحضة صدق


المحرر موضوع: لحضة صدق  (زيارة 1453 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل chaldian prince

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 506
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لحضة صدق
« في: 01:31 30/12/2016 »

لحضة صدق 
 
هي
تفتعل الخلاف
 هي
تجرب اللعب

كيف تفوز
بليلة
إستثنائية 

تقول تعال
يا سيد العشق
مُحَمر الوجنتين
إحضر بفرح !
 
سأرى
هل بمقدوري
إخماد ثورتكَ

في عشقُ
في شوق

يمتد ل
قبل التاريخ

وأملك
من الوقت
 رجفة للأمانة

وبصماتكَ وكحة
لدي من
الوقت لذة
لقُبلاتكَ المسروقة

إسمعكَ صوت
الآهات مني
وأنتَ !

سأكون شرساً
واقتحم جسدكِ

دون خجل
سأحتفظ
بدهشتي وخوفي

وأمنحُكِ ليلة
قداسة نبدء بها
عاما جديد !

حبيبتي
صباح القداسة
لكِ ولجروح وطني

كيف يحررون
نينوى  ؟
وبغداد والعراق
محتلان  كيف !

بكل جهل
الاديان أولها

هي سَأعترف
لأرتاح
دَعني أقول
زوجي أحبه

لكن بألم
لم اصل يوما
للذروة لا يعرفها !

بعنف وغباء
يعاشرني

جسدي يرفضه
بتُ أشك بنفسي
لا أحبه
ولا اكره

ولكني أخاف
أن اجرحه
بالحقيقة

فألوذ بالصمت
واتخيلك وأدعه
يكمل ؟

ساخبرك بسر
حبيبي
الأنثى الشبقة
تمتلك نظرات
باردة

لا يفهمها
الا
رجل حقيقي

رجل يجيد
قراءة العيون

إن كلم عيناها
إشتم عطرها
لَمس َبقلبه
أنوثتها وشبقها

بربك
قل كم ؟
هذا الصنف
من الرجال !

يكفيني عندما
تقرأني
حواسي وجنوني
حتى وجعي
وليكن مجوني

تقدم التهم من
فواكهي كلها
ماتشاء

والتهمني كاملة
عندها بعدها
إقسم لكَ
سأدعو و أصلي

نهدكِ حبيبتي
قبلتي وصلاتي
لا أكتفي منهما

الصلاة نصليها معا
لا تستعجليها

للشقية التي تقرأُ
حروفي
فترتعش خجلا

وتثور براكينها
وللحضة تختفي
حتى حماقاتها

تتمنى ثورة
على جسدها

وأردد في سري
ملعونة تبا لكِ
كم أعشقكِ !

الاغبياء
يرتلون صلواتهم
الصباحية

ب أسم فيروز
وكاظم والقهوة

وأنا أرتشفُ
قهوتي ب عينيكِ

وأسرق نظرات
خجولة و وقحة
الى تقاطع نهديكِ

فَ أرى سحر
يحلي قهوتي

لدي بعضٌ من
ذاكرة مَضت
لاعوام

أستعيدها لثوان
فأمتلئ جرأة
لأُشبع
منكِ جنوناً

سالم عقراوي
ميونخ
30.12.2016